الرئيسية / اخبار المحلية / فوز الوحدة والشباب وخسارة الاتفاق ومسقط وأهلي سداب

فوز الوحدة والشباب وخسارة الاتفاق ومسقط وأهلي سداب

واصل نادي عبري صدارته لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم رافع رصيده إلى 6 نقاط من خلال فوزين مزدوجين بعدما حقق الفوز الثاني على أهلي سداب 3/صفر وقبلها على الاتفاق 1/صفر في الجولة الأولى، وعوض الشباب خسارته الأولى من أهلي سداب صفر/3 بالفوز على مسقط 1/صفر، وأكد الوحدة تفوقه على الاتفاق بالفوز 2/صفر بعدما تعادل في الجولة الأولى سلبيا مع مسقط، ليتلقى الاتفاق خسارتين من عبري والوحدة في بداية مباريات الذهاب بالمرحلة النهائية؛ لتكون الأمور بالفعل فيها التحدي في جميع المباريات، ليكون الترتب العام عبري في الصدارة برصيد 6 نقاط، ويأتي الوحدة الوصيف 4 نقاط، وأهلي سداب والشباب 3 نقاط، ومسقط نقطة واحدة، ولا شيء للاتفاق.

مباريات الأسبوع الثالث

سيشهد الأسبوع الثالث يوم غد الأربعاء مواجهات قوية سيلتقي من خلالها الشباب مع عبري في مجمع الرستاق الرياضي الساعة 5 مساء، وفي التوقيت نفسه مسقط يستضيف الاتفاق باستاد الشرطة الرياضي بالوطية على أن يلتقي يوم الخميس أهلي سداب مع الوحدة في استاد الشرطة الرياضي بالوطية الساعة 5 مساء، ومن المتوقع أن تكون المباريات أكثر إثارة؛ لأن الخسارة فيها مرفوضة؛ لزيادة قوة المنافسة من مباراة إلى أخرى، ومن المتوقع أن تحدث مفاجأة جديدة، لأن التنافس على تجميع النقاط في الذهاب يزداد من جولة إلى أخرى لتجد الفرق مكانا جيدا في الترتيب العام، وخاصة في المراكز الثلاثة الأولى المؤهلة إلى دوري عمانتل للموسم المقبل.

فوز عبري

الفوز الثاني الذي حققه عبري على أهلي سداب 3/صفر أحرزها الثلاثي جونيور وبرونو لويز ومشعل المجيزي بعد الفوز الأول على الاتفاق 1/صفر، متمسكا معها بالصدارة بكل قوة برصيد 6 نقاط الذي أرسل رسالة واضحة لفرق الدرجة الأولى بأنه لن يتنازل هذا الموسم عن الصعود لدور عمانتل في إشارة واضحة من مدرب الفريق محسن درويش الذي يسعى إلى تسخير كل خبراته التدريبية والميدانية في تحقيق حلم مجلس الإدارة الذي سعى إليه منذ سنوات، وما يقدمه الفريق من مستوى راقٍ من مباراة إلى أخرى يضعه في مقدمة المرشحين؛ لتحقيق الطموحات خاصة وأن الأداء المتميز في كل مباراة يوحي أن الفريق يحمل الكثير من التطلعات والنوايا لتوديع الدرجة الأولى خاصة إذا واصل مشواره بتحقيق النتائج الجيدة في كل مباراة دون التعثر بالتعادل أو الخسارة، وهو ما يسعى إليه لإنهاء القسم الأول من المرحلة الثانية، وهو منفرد بقمة الدوري دون ترك أي فرصة لبقية الفرق ملاحقته أو الاقتراب منه.

الوحدة يظهر بقوة

ظهر فريق الوحدة بقوة وبشكل مختلف في المرحلة النهائية للدوري، ولعل فوزه الأخير على الاتفاق بهدفين نظيفين أحرزهما المحترفين فبريسي بيري وأبوبكر سيسكو بعدما تعادل سلبيا في الجولة الأولى مع مسقط ليرفع رصيده إلى 4 نقاط، واضعا نفسه في المركز الثاني، ويأتي هذا التغيير في الأداء بعدما تمكن مدرب الفريق هادي الصايغ من إيجاد صيغة جديدة للفريق في المرحلة الثانية الذي استفاد من الاستراحة القصيرة بعد المرحلة الأولى على أمل أن يكون أداء اللاعبين بالعطاء نفسه في جميع المباريات القادمة؛ لأن التحسن التدريجي للمستوى يوحي أن اللاعبين يمتلكون الكثير من الإمكانيات الفنية العالية التي يسعون إلى استغلالها والاستفادة منها خاصة وأن الفريق يمتلك مجموعة من الوجوه الشابة التي تمتلك العزيمة والإصرار على تحقيق الانتصارات مع وجود اللاعبين المحترفين الذين يمتلكون الخبرات الجيدة الذين يمكن أن يصنعوا الفارق مثل ما كان ذلك في مباراة الاتفاق.

فوز الشباب

الفوز الذي حققه الشباب على مسقط 1/صفر عن طريق خالد البريكي أعاد للفريق هيبته في الدوري من جديد، وإن كان الفوز يعد هزيلا إلا أنه بدأ يسير في الطريق الصحيح، وعوض خسارته الأولى من أهلي سداب صفر/3 ليستعيد مستواه الحقيقي الذي يسعى معها المدرب حسن رستم إلى تكرار هذه الانتصارات في المباريات المقبلة. ويعد لقاء عبري في المباراة القادمة تحديا كبيرا للفريق الذي عليه أن يحقق الانتصار، ويؤكد معها أحقيته في المنافسة وأن كانت المهمة صعبة، لكن جاهزية الفريق بعد تصحيح الأخطاء تؤكد تغيير الأسلوب والأداء.

خسائر مسقط والاتفاق

التراجع غير المبرر لمسقط الذي تعادل سلبيا في الجولة الأولى مع الوحدة، والخسارة في الثانية من الشباب صفر/1 تصعب من مهمة الفريق في الأيام القادمة، وعلى المدرب عيسى الغافري إيجاد أسلوب جديد للفريق قبل فوات الأوان، أما الاتفاق الذي تلقى خسارتين متتاليتين من عبري صفر/1 ومن الوحدة صفر/2 تؤكد عدم استغلال الإمكانيات الفنية التي ظهر بها في الدور الأول، وعلى المدرب أحمد ال عبدالسلام أن يعيد حساباته للمباريات القادمة؛ لأن الخسارة الثالثة ستكون بمثابة انتهاء الحلم الذي يتطلع إليه نحو الصعود، وعليه أن يبحث عن أسباب التراجع غير المبررة، ولابد من اجتماع طارئ لإدارة النادي؛ لأنه ليس من المعقول أن يسقط الفريق في اختبارين متتاليين.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/فوز-الوحدة-والشباب-وخسارة-الاتفاق-ومسقط-وأهلي-سداب

 470 total views,  60 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

المنتخب الوطني الأول يعود للتجمع في مارس المقبل

يبدأ لاعبو المنتخب الوطني الأول غدا مشاركتهم مع أنديتهم في منافسات دوري عمانتل الذي يستأنف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *