الرئيسية / اخبار المحلية / منتخبنا أمام ألمانيا.. كسب الأداء وخسر النتيجة

منتخبنا أمام ألمانيا.. كسب الأداء وخسر النتيجة

أكد المنتخب الوطني الأول لكرة القدم قدرته على الصمود في المواجهات الكبيرة حيث خسر من نظيره الألماني بطل كأس العالم 4 مرات بهدف يتيم جاء في الدقيقة 80 بواسطة اللاعب نكولاس في اللقاء الدولي الودي الذي جمع المنتخبين ليلة اليوم بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ضمن تحضيرات المنتخب الوطني لكأس الخليج المقبلة في العراق وكأس آسيا في قطر واختبار جاهزية المنتخب الألماني لنهائيات كأس العالم قطر 2022 التي ستنطلق يوم الأحد المقبل.

مباراة تاريخية ومفيدة

المباراة بالتأكيد كانت تاريخية ومفيدة فنيا وغابت الرهبة ومعها الخوف من لاعبينا بعدما تمكنوا من مجاراة الألمان وهددوا مرمى نوير عدة مرات وخاصة في الشوط الأول من أقدام الصبحي واليحيائي والعلوي وأنقذ إبراهيم المخيني مرماه من عدة محاولات ألمانية أطلقها يوسوفا وتوماس وجاء الشوط الثاني أفضل فنيا من خلال الهجوم المتبادل والفرص الضائعة وضاعت مجموعة من الفرص على منتخبنا كان أخطرها من قدم محسن الغساني مرتين وكذلك من زاهر الأغبري لتبقى تجربة ثرية قدم فيها لاعبو منتخبنا مستوى رائعا أعاد الثقة للجماهير للاستحقاقات القادمة في أمسية جميلة تفاعلت معها الجماهير التي حضرت المجمع والتي قدرت بـ 25 ألف متفرج.

تشكيلة المنتخب

لعب المنتخب الوطني بتشكيلة أولية مكونة من إبراهيم المخيني في حراسة المرمى وأمامه في خط الدفاع أحمد الكعبي وأحمد الخميسي وجمعة الحبسي وأمجد الحارثي وفي خط الوسط حارب السعدي والمنذر العلوي وجميل اليحمدي وصلاح اليحيائي وفي الهجوم زاهر الأغبري وعصام الصبحي وأشرك في الشوط الثاني محسن الغساني ومعتز صالح ومحمد المسلمي ومصعب المعمري.

تشكيلة الألمان

المنتخب الألماني كانت تشكيلته بوجود نوير في حراسة المرمى وديفيد وماتيوس وثيلو وكاي ولوين ولوكاس وجونس وليروي والكاي ويوسوفا.

بداية جيدة

كانت البداية الأولية جيدة للمنتخب الوطني من خلال الدقائق الأولى والتي بدأت بعد دقيقتين من خلال تمريرة زاحفة من الأغبري لليحيائي إلا أنها طالت منه وأبعدها الحارس نوير ووجد المنتخب الوطني بالحماس الذي يمتلكه اللاعبون القدرة للوصول للمرمى الألماني وجرب هذه المرة أمجد الحارثي من جهة اليمين الذي توغل من بين المدافعين ومرر كرة زاحفة لم تجد المتابع في الدقيقة 6 وحاول الألمان امتصاص حماس لاعبينا وتقدمهم للهجوم من خلال استغلال بعض الكرات المرتدة والتسديد المباغت إلا أن الخميسي والحبسي كانا لهم بالمرصاد وأوقفوا كل المحاولات ومن خلفهم الحارس إبراهيم المخيني، وكاد المنذر العلوي أن يقتنص إحدى الفرص في الدقيقة 15 من خلال هجمة مرتدة انطلق بها من وسط الملعب بعد تمريرة ذكية من الخميسي.

الألمان يهددون مرمى المخيني

حاول الألمان بطبيعتهم رفع رتم مستواهم الفني تدريجيا والتي بدأوا من خلالها بمحاولات جماعية هددوا مرمى المخيني بدأت من يوسوفا تصدى لها المخيني ببراعة في الدقيقة 17 وأتبعها جوناس بتسديدة مباغته من خارج الصندوق حولها المخيني مرة أخرى إلى ركنية وأخرى لسانيه اعتلت العارضة، ومع ذلك كان لاعبو منتخبنا أكثر حضورا وتركيزا ليمرر الحارثي كرة بينية إلى الصبحي الذي جرب كرة قوية من بعيد اعتلت العارضة في الدقيقة 20 نظرا للاستعجال وعدم التركيز. وجاءت فرصة أخرى من رأس عصام الصبحي في الدقيقة 27 الذي حاول استغلال الكرة التي لعبها جميل اليحمدي من لعبة ثابتة إلا أنها اعتلت المرمى إلى خارج الملعب وهو ما أزعج الألمان الذين اندفعوا للهجوم في بعض الأحيان وسدد ديفيد روم كرة زاحفة كانت كالعادة في يد المخيني وجرب سانيه كرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء كان المخيني حاضرا لها وأبعدها إلى ركنية.

تغيير اضطراري

بعد مرور نصف ساعة اضطر مدرب المنتخب الألماني بإخراج لوكاس وحاول أن يجد ثغرة توصله لمرمى منتخبنا الذي نوع هجماته ما بين الأطراف والعمق واستغلال قدرات ومهارات اللاعبين الفردية لإحراز هدف التقدم إلا أن توازن لاعبي منتخبنا في جميع الخطوط أفسد كل محاولاتهم الهجومية ورفض المنتخب الوطني إحراز هدف التقدم في الدقيقة 42 من خلال هجمة مرتدة قادها منذر العلوي مررها إلى صلاح اليحيائي الذي سدد كرة قوية إلا أنها اصطدمت بأحد مدافعي الألمان لتضيع أثمن الفرص وأسهلها إلا أنها ضاعت مع الفرص التي سبقتها وأنقذ القائم منتخبنا من هدف محقق في الدقيقة 46 من كرة سددها يوسوفا من بين أقدام المدافعين أرادت أن تنهي الشوط الأول سلبيا.

تغييرات كثيرة للألمان

مع بداية الشوط الثاني دفع مدرب منتخب ألمانيا بـ 4 لاعبين مرة واحدة من أجل الحصول على النتيجة الإيجابية التي بحث عنها بعدما وجد مقاومة كبيرة من لاعبينا في الشوط الأول والذين صمدوا بكل قوة وأوقفوا كل المحاولات والتحركات الألمانية وبدأت محاولات الألمان في 3 محاولات متتالية بدأت في الدقيقة 51 بواسطة غاندو جاند وأتبعها هبرز وأخرى لسانيه أنقذها المخيني بكل براعة وحافظ على نظافة شباكه بكل ثقة ولم يكتب لنا الحظ في الدقيقة 55 بعدما توغل زاهر الأغبري من العمق سددها بذكاء إلا أن الدفاع الألماني حولها إلى ركنية ليضغط المنتخب الوطني ويهدد مرمى نوير والذي كان قريبا للتسجيل لكن الحظ لم يقف بجانب اللاعبين ولم يكتب لنا الحصول على فرصة واحدة من جملة تلك الفرص الثمينة. ليدفع برانكو مدرب المنتخب الوطني بمحسن الغساني ومعتز صالح بدلا عن عصام الصبحي والمنذر العلوي لتعزيز الجانب الهجومي وخط الوسط وإعطاء فرصة جيدة للاعبين للاحتكاك واكتساب مزيد من الخبرة الميدانية.

محاولات ألمانية

لم يصدق مدرب ألمانيا هانز بلك ولاعبوه صمود لاعبي منتخبنا الوطني ورمى بمجموعة أخرى من الأوراق حيث أشرك براندت من أجل الخروج بفوز معنوي لذلك ظهرت العصبية على الألمان في بعض الفترات وهو ما أثر على الأداء مع الصلابة القوية لمدافعي منتخبنا ويقظة إبراهيم المخيني وحاول المنتخب الألماني أن يرمي بكل ثقله في الجانب الهجومي لكن تقارب الخطوط والترابط القوي ما بين اللاعبين حال دون تسجيل هدف للألمان ليعمد لاعبونا على الهجمات المرتدة التي قادها الأغبري وأرسلها إلى الغساني أبرزها في الدقيقة 72 حيث انفرد الغساني بالحارس إلا أنه حولها خارج المرمى ليضيع معها هدف تاريخي كان سيمنحنا التقدم وهز الشباك الألمانية.

هدف ألماني

بعد سلسلة المحاولات التي حاول من خلالها المنتخب الألماني إصابة شباك المخيني نظرا لصلابة دفاع منتخبنا جاءت الغفلة الدفاعية من جمعة الحبسي في الدقيقة 80 عندما مرر هبرز كرة بينية إلى المنطلق نكولاس لم يتوان في إسكانها الشباك بعدما اخترق الخط الدفاعي الذي أراح معها المدرب هانز بلك الذي عبر عن فرحته بطريقته الخاصة ليحاول مدرب منتخبنا إعادة التوازن من جديد لصفوف المنتخب وإشراك محمد رمضان وأرشد العلوي بدلا عن أحمد الكعبي وصلاح اليحيائي وأشرك مصعب المعمري ومحمد المسلمي بدلا من زاهر الأغبري وجميل اليحمدي لإعطائهم فرصة المشاركة في هذه المباراة التي انتهت بفوز الألمان بهدف يتيم.

 5,894 total views,  4 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

3 لقاءات تؤطر افتتاح منافسات الأسبوع الثاني عشر لدوري عمانتل

يسعى الرستاق لاستعادة وصافة جدول الترتيب حينما يستقبل ضيفه البشائر مساء اليوم على أرضية مجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *