الرئيسية / اخبار المحلية / السيب طامع في إكرام وفادة السويق .. والنصر طامح بترويض نقاط البشائر

السيب طامع في إكرام وفادة السويق .. والنصر طامح بترويض نقاط البشائر

تختتم مساء الغد مباريات الأسبوع الثامن من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم بإقامة مواجهتين تجمع الأولى بين النصر وضيفه البشائر على أرضية استاد السعادة الرياضي بحلول الساعة الخامسة وخمس دقائق عصرا ، تعقبها مواجهة نارية تجمع السويق بمضيفه السيب على أرضية ميدان الأخير باستاد السيب الرياضي في تمام الساعة السابعة مساء.

السيب – السويق

تغزو النقاط الثلاث عقل السيب والسويق الباحثين عن تدوين انتصار جديد يثبت موطئ أقدامهما في المنافسة على لقب مسابقة الدوري هذا الموسم، وذلك حينما يتواجه الفريقان في تمام الساعة السابعة مساء اليوم على أرضية استاد السيب الرياضي في صدام كروي ناري مرتقب تتقاذف من خلاله لهيب الحمم البركانية المتصاعدة في ساحة المعارك الكروية المتجددة بين القطبين الكبيرين في كرة القدم العمانية.

ويدخل السيب حامل اللقب مواجهة قمة الأصفرين بمعنويات في أوج ذروتها بعدما تمكن مؤخرا من إقصاء ضيفه النصر في الدور ثمن النهائي لمسابقة الكأس الغالية إثر فوزه عليه بهدفين نظيفين ليقتحم سياج دور ال 16 ويعبر إلى ضفاف دور الثمانية باقتدار مخلفا ضحيته الأولى في المسابقة في طريق حملته الجادة للدفاع عن لقبه بطلا لأغلى الكؤوس.

ولن يهادن حامل لقب الثلاثية المحلية على النقاط الثلاث في قمة مباريات المرحلة الثامنة من مسابقة الدوري، مما يضع طموحات أصفر الباطنة على المحك في سعيه الدؤوب لتكريس رغباته الانتصارية الجامحة في قمة حامية الوطيس يتوقع أن تطفو على صفيح ساخن بالنظر إلى تاريخ مواجهات الفريقين الحافل بتفاصيل الفرجة والإثارة والتشويق الكروي البالغ والمحفور في ذاكرة وجدان وأطياف جماهيرهما المتعطشة دوما لاعتلاء منصات التتويج واقتفاء أثر البطولات موسما تلو الآخر.

وتأسر قمة الأصفرين ألباب الوسط الرياضي الحالم بمطالعة فرجة كروية منقطعة النظير مساء اليوم بالرغم من تباين موقعيهما في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري حيث يحتل السويق المرتبة الخامسة برصيد 13 نقطة جمعها من سبع مباريات حيث فاز في أربع وتعادل في مباراة وحيدة ورضخ لواقع الهزيمة في مباراتين ، وانبرى خط هجومه لإصابة مرمى الخصوم بسبعة أهداف في حين لسعت شباكه الصفراء بخمسة أهداف ، وفي الضفة الأخرى للمواجهة يحتل السيب حامل اللقب المركز السابع برصيد 8 نقاط جمعها من خمس مباريات حيث انتصر في مباراتين وتعادل في مثلهما واستكان لواقع الخسارة في مباراة وحيدة قدر أن يخسرها أمام ظفار بالذات بهدف المحترف الأجنبي إسماعيل كواكو في الدقيقة 23 في رسم الجولة الرابعة على وجه التحديد ، وإجمالا نجح خط هجوم السيب في البصم على سبعة أهداف في مرمى منافسيه بينما لدغ مرماه بأربعة أهداف في خمس مباريات، علما بأنه يملك في جرابه مباراتين مؤجلتين مع بهلا لحساب الأسبوع الخامس وصحار لحساب الأسبوع السابع نظرا لارتباطه حينذاك بمباريات مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي اغتنم لقبها لأول مرة في تاريخ الأندية العمانية بصفة عامة ونادي السيب بصفة خاصة في أعقاب عودته الظافرة بكأس البطولة من قلب استاد بوكيت جليل بالعاصمة الماليزية كوالالمبور حينما تفوق خارج قواعده على حساب مضيفه نادي كوالالمبور الماليزي بثلاثية نظيفة أدخلته تاريخ البطولة من أوسع أبوابها مقلبا صفحاتها الناصعة البياض وسابرا أغوار دهاليزها ليحفر اسمه بماء الذهب وينقشه في زخارف بهية وفسيفساء بديعة مزدانة الجوهر ولماعة البريق الساطع المتوهج سابغا حلة قشيبة نحتت صنيع إنجازه الملحمي المسطر بدر المعدن النفيس والذهب النقي الخالص.

ويعول السيب على نقاط مواجهة اليوم من أجل حصد انتصاره الثالث دوريا والوصول إلى النقطة الحادية عشر التي تكفل له تضييق الخناق على فرق الصدارة، وبطبيعة الحال سيعول لاحقا على نقاط مباراتيه المؤجلتين مع بهلا وصحار في مسعى حثيث للظفر بها يترجم واقع رغبته في استرداد مكانته وتشديد الضغط أكثر على الفرق المتربعة على تخوم منطقة عرش الصدارة التي تسيل لعاب الجميع وتحرك مطامعهم الدفينة بما فيهم السيب حامل اللقب.

وكان السيب قد سقط في براثن بهلا في آخر اختباراته دوريا عندما انجر لكمين التعادل السلبي مفرطا بنقطتين ثمينتين كبحتا ثورة جماحه الرامية إلى تشديد الخناق على فرق الصدارة ليتقهقر إلى المركز السابع برصيد 8 نقاط، ولكنه يستنجد بالدفعة المعنوية الكبيرة التي خلفتها نشوة حجز بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي لمسابقة أغلى الكؤوس حينما اقتطع تذكرتها على حساب النصر الجريح بثنائية نظيفة كما أسلفنا الذكر ، الأمر الذي يضاعف من حظوظ السيب في استعادة جلباب ثقته دوريا ويعزز من عامل تصعيد وتيرة زخم معنوياته عشية صدامه الكروي الناري المرتقب في مواجهة أصفر الباطنة السويق.

ويرغب السيب جديا في البرهنة على علو كعبه مجددا متكئا على بعض أرقامه وإحصاءاته الملهمة التي توحي بمؤشرات إيجابية وتبعث بدلالات توقظ شعلة التفاؤل المفعمة والمتقدة بين أضلعه وحناياه ، حيث إنه يتقاسم مع صحار المرتبة الثالثة في تصنيف أفضل خط هجوم في دورينا هذا الموسم نظير إحرازهما سبعة أهداف، عطفا على ذلك يجيء في المرتبة الرابعة في تصنيف أقوى خط دفاع في مسابقة الدوري هذا الموسم حيث سكنت مرماه أربعة أهداف فقط مما يعقد المأمورية على السويق في اختراق التحصينات الدفاعية المنيعة لأصحاب الأرض والجمهور في مباراة اليوم.

ويستقي السيب بقيادة مدربه الوطني رشيد جابر اليافعي وحي إلهام حصد انتصاره الثالث في مسابقة الدوري من ترسانته المدججة بزاد بشري متكامل من النجوم ، حيث من المرجح أن يبدأ مباراة اليوم بتشكيلة أساسية محتملة تتألف من: أحمد الرواحي ومحمد المسلمي وجمعة الحبسي وعلي البوسعيدي وحسن العجمي وعزيز جيبولا وعيد الفارسي وصلاح اليحيائي ومحمد الحبسي ومحسن الغساني وعبدالعزيز المقبالي.

من جهته يعي الفريق الضيف السويق أهمية عدم التفريط بالنقاط الكاملة في مواجهة اليوم مستهدفا حصد انتصار جديد ونقاط ثلاث جديدة تفتح له آفاقا أرحب في المنافسة على لقب مسابقة الدوري هذا الموسم ، وهو حق مشروع بطبيعة الحال لأصفر الباطنة الذي سيدخل حسابات القمة الواعدة أمام السيب محاطا بغشاء الزخم المعنوي المهيب في أعقاب حصده بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس الغالية إثر فوزه الملفت على ضيفه ظفار بركلات الحظ الترجيحية 4 / 3 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بهدفين لمثله في الموقعة التي احتضنها مجمع الرستاق الرياضي في إطار ثمن نهائي المسابقة.

وتصاعدت وتيرة معنويات السويق عقب فوزه اللافت على ظفار في ثمن نهائي الكأس واقتطاعه تذكرة التأهل إلى ربع نهائي المسابقة لينجح بالتالي في رد الدين والاعتبار من ظفار الذي أقصاه في النسخة الماضية بركلات الترجيح وكبده مرارة الهزيمة الموجعة في نهائي نسخة الموسم قبل الماضي بنتيجة خمسة أهداف لهدف على وجه التحديد محققا بذلك معادلة الثأر الناجحة ليرد الصاع صاعين وينتقم كرويا من الخسارتين المؤلمتين اللتين اعتصرتا كيانه وقضتا مضجعه ووجهتا ضربة قاصمة لطموحاته العريضة وصعقتا آماله في تجديد العهد والولاء مع منصات التتويج الهائمة بشغف ملكوت البطولات.

علاوة على ذلك تشرب السويق كأس الانتصارات في الجولة الماضية من مسابقة الدوري حينما عاد من معقل صور ظافرا بنتيجة الفوز هدفين لهدف، ليزيد التصاقه بالحبل السري للانتصارات مؤكدا مروره بفترة زاهية رجحت كفته في موازين الصراع على جبهتي الدوري والكأس على حد سواء ، متطلعا أمسية اليوم للتزود بوقود انتصاره الخامس في مسابقة الدوري طمعا في بلوغ النقطة السادسة عشرة التي تبقي طموحاته وتطلعاته في مأمن في خضم معركته الضروس في مجابهة فرق الصدارة.

ويعول مدرب السويق مهنا بن سعيد العدوي على تشكيلته الأساسية الاعتيادية المكونة من: فايز الرشيدي وأحمد الخميسي وخالد البريكي وأمجد الحارثي وباسل الرواحي وحارب السعدي وعمر الفزاري وعبدالله الحبشي وناصر الرواحي وعصام الصبحي وعبدالرحمن المشيفري.

النصر – البشائر

يتعين على النصر أن يتخطى غربال الإقصاء الحزين والمبكر الذي عصف به في ثمن نهائي مسابقة الكأس الغالية حينما تعرض لضربة موجعة خسر على إثرها رهان مباراته مع السيب حامل اللقب بثنائية نظيفة ليودع أسوار المسابقة خالي الوفاض ويجر أذيال خيبة الخروج المبكر ليكتوي بلهيب جمرة مرارتها وبات حريا عليه أن يطوي صفحة الإقصاء الصادمة ويفتح صفحة مواجهة البشائر لحساب المرحلة الثامنة من مسابقة دوري عمانتل، حيث ستدور رحى مواجهة الفريقين على أرضية مجمع السعادة الرياضي مساء اليوم ، حيث يتطلع النصر لمصالحة جماهيره مستهدفا العودة الظافرة إلى سكة الانتصارات ، رافعا شعار تعويض نقاطه المهدرة في لقاء الجولة السابقة حينما انقاد للهزيمة من مضيفه النهضة بثلاثية نظيفة ، مما يحتم عليه السعي لاستعادة اتزانه وتعافيه في مسابقة الدوري ومحو كابوس صدمة النتائج السلبية الآثمة التي تعرض لها خلال الآونة الأخيرة على صعيد جبهتي الدوري والكأس على حد سواء.

ويسعى النصر جديا لاستعادة ذاكرة التهديف والانتصارات معولا على استغلال عاملي الأرض والجمهور لإكرام وفادة ضيفه البشائر وتحقيق انتصاره الثاني دوريا على أمل استلهام عامل الدخول في فحوى المنافسة الحقيقية بحلول الجولات المقبلة ، ويحتل النصر بقيادة مدربه الكرواتي برونو سيكليتش المركز الحادي عشر في سلم جدول ترتيب فرق الدوري برصيد 6 نقاط حصدها من انتصار وحيد وثلاثة تعادلات في حين مني بثلاث هزائم وسجل خط هجومه أربعة أهداف ولدغت شباكه بستة أهداف في سبع مباريات ، ويأمل هذا المساء في القفز إلى النقطة التاسعة والنزوح إلى المناطق الدافئة في وسط الترتيب.

وعلى الأرجح سيدخل الكرواتي برونو سيكيلتش حسابات مواجهة البشائر بتشكيلة أساسية محتملة تتكون من: إبراهيم الراجحي وأنور مبارك ومؤيد عوض وعبدالمجيد الهادي وجوزيف انساه وعبدالله زاهر وغانم رمضان ورونير أزوس وعامر الشاطري وفيليب أكاه وألاسان ديوب.

من جهته يسعى البشائر بقيادة مدربه العراقي ثائر عدنان ومساعده هيثم العلوي لترويض مضيفه النصر وتعميق جراحه ، متسلحا بمعنويات صعوده إلى ربع نهائي مسابقة الكأس الغالية عقب فوزه على مضيفه الوحدة بهدف نظيف في الدور ثمن النهائي مواصلا مغامرته الناجحة في مسابقة أغلى الكؤوس.

بيد أن البشائر يتكبد معاناة مريرة في مسابقة دوري عمانتل ويدخل تحديا جسيما في مواجهة مضيفه النصر في مباراة اليوم في الوقت الذي لا زال يرزح فيه تحت وطأة المركز الأخير قابعا في ذيل جدول الترتيب برصيد نقطة يتيمة جناها من تعادل وحيد مقابل ستة هزائم صعق بتيارها في سبعة مباريات تمثل مجمل ما خاضه في مسابقة الدوري.

ولم ينجح البشائر بعد في مصافحة انتصاره الأول دوريا هذا الموسم ، لذا يتوق لتحقيق مبتغاه ومراده هذا المساء عبر استغلال الظروف السيئة التي يمر بها النصر راهنا وبالأخص عقب توديعه أسوار مسابقة الكأس الغالية باكرا من دورها الثمن النهائي.

وكان البشائر قد اقتنص نقطة ثمينة من فم ضيفه العروبة حينما خيم التعادل الإيجابي بهدف لمثله على نتيجة مواجهة الفريقين في الجولة الماضية لمسابقة الدوري، وبات يطمع في اصطياد نقاط مضيفه النصر رغم هشاشة خط هجومه الذي يعد ثاني أسوأ خط هجوم في دورينا هذا الموسم نظير اكتفائه بإحراز ثلاثة أهداف في سبعة مباريات وأيضا تواضع خط دفاعه المهلهل الذي تمزقت شباكه بثلاثة عشر هدفا متكبدا الحصيلة الأسوأ دفاعيا على الإطلاق هذا الموسم.

ومن المرجح أن يدخل ثائر عدنان حسابات مواجهة النصر بتشكيلة أساسية محتملة تتكون من: صلاح الحنظلي ومحمود الصوافي وقذافي المحروقي وأيوب السالمي وعبدالله النبهاني ومحبوب الهدابي وعمار الحبسي وحسني الهنائي ومحمد سبقجي والفرج الكيومي وتيديان كامارا.

توزيع الحكام

أسندت دائرة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم إدارة قمة مباريات المرحلة الثامنة من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم والتي من المقرر أن تجمع بين السيب وضيفه السويق في تمام الساعة السابعة مساء اليوم إلى حكم الساحة الدولي أحمد الكاف ويساعده على الخطوط أبوبكر العمري حكما مساعدا أول وهشام العويني حكما مساعدا ثانيا وأحمد السعدي حكما رابعا ومقيم الحكام حمد المياحي، بينما أسندت دائرة الحكام إدارة مواجهة النصر وضيفه البشائر المقررة على مجمع السعادة الرياضي إلى حكم الساحة سعيد المزيني ويساعده على الخطوط رشاد الحكماني حكما مساعدا أول وعزان القطيطي حكما مساعدا ثانيا وعمر البلوشي حكما رابعا ومقيم الحكام علي الشكيري.

النقل التلفزيوني

ستحظى كلتا مواجهتي ختام مباريات الأسبوع الثامن من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم بنقل تلفزيوني حي ومباشر عبر قناة عمان الرياضية، حيث سيتولى المعلق سهيل جعبوب الوصف والتعليق على أحداث مواجهة النصر والبشائر في حين سيتولى المعلق محمد الريامي الوصف والتعليق على أحداث مواجهة القمة بين السيب والسويق.

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/السيب-طامع-في-إكرام-وفادة-السويق-والنصر-طامح-بترويض-نقاط-البشائر

 4,451 total views,  6 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

لقاءان في الأسبوع الثاني عشر لدوري عمانتل.. اليوم

تقام مساء اليوم مباراتان ضمن الأسبوع الثاني عشر من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *