الرئيسية / اخبار المحلية / 3 مواجهات تطل برأسها على الأسبوع الثامن من منافسات دوري عمانتل

3 مواجهات تطل برأسها على الأسبوع الثامن من منافسات دوري عمانتل

يلقي صراع تحسين المراكز في سلم جدول الترتيب العام لفرق دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم بظلاله على مباريات الغد في رسم الأسبوع الثامن من منافسات المسابقة، حيث تطل مواجهة ظفار وصحار ثالث ورابع الترتيب على التوالي برأسها على سطح الأحداث، حينما يتقابل الفريقان على أرضية مجمع السعادة الرياضي بحلول الساعة الخامسة وخمس دقائق عصرا، تسبقها مواجهة تجمع بين نادي عمان وضيفه بهلا على أرضية استاد السيب الرياضي عند الساعة الرابعة وأربعين دقيقة عصرا، وتستكمل مواجهات مساء الغد بقمة ديربي العراقة والأصالة والأمجاد الكروية الشامخة تجمع بين قطبي العفية البارزين صور والعروبة على أرضية مجمع صور الرياضي في تمام الساعة السابعة مساء.

وتختتم مباريات المرحلة الثامنة من منافسات مسابقة الدوري بعد غداً بإقامة مواجهتين تجمع الأولى بين النصر والبشائر على أرضية مجمع السعادة الرياضي بحلول الساعة الخامسة وخمس دقائق عصرا، تعقبها مواجهة مسك ختام مباريات المرحلة الثامنة بين السويق والسيب في عقر دار الأخير باستاد السيب الرياضي في تمام الساعة السابعة مساء.

العروبة – صور

يفوح عبق إرث الماضي الجميل من قمة ديربي التقاليد العريقة والأمجاد الكروية الشامخة بين قطبي العفية البارزين صور والعروبة حينما تتجدد مواجهاتهما المباشرة في تمام الساعة السابعة مساء الغد على أرضية مجمع صور الرياضي في رسم الأسبوع الثامن من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم.

ويصافح القطبان العريقان أكف التاريخ بمواجهة متجددة ستطفو على سطح أحداث مسابقة الدوري، بيد أنهما لا يمران بأزهى فتراتهما بل على النقيض تماما يعانيا الأمرين هذا الموسم حيث ينزفان جراح الترنح في مراكز سلم جدول الترتيب ودفعا ثمن التفريط بنقاط عديدة في حصالة بنك الدوري نتيجة تذبذب مستوياتهما، مما أجج موقفهما من المنافسة وباتت وضعيتهما التي لا يحسدان البتة عليها تحتم عليهما النزوح عن مراكز الظل حيث يراوحان مكانيهما في قاع الترتيب.

ويبدو صور أحسن حالا نسبيا من غريمه الأزلي العروبة حيث يحتل المركز العاشر في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري برصيد ٦ نقاط جمعها من انتصارين اثنين في حين استكان لواقع الهزيمة في خمس مباريات وتصدى خط هجومه لإحراز خمسة أهداف واستقبل خط دفاعه سبعة أهداف خلال سبع مباريات هي مجمل ما خاضه في مسابقة الدوري إلى حد اللحظة.

وفي الضفة الأخرى تجتاح عواصف التهديد الجاثم بشبح الهبوط نادي العروبة العريق الذي يصارع مراكز الظل مقاوما مأساة دوامة تياراتها الجارفة، حيث إنه يحتل المركز الثالث عشر وما قبل الأخير برصيد ٤ نقاط حصدها من أربعة تعادلات في سبع مباريات، رزح خلالها لواقع الرضوخ لثلاث هزائم وانبرى خط هجومه الهزيل لتسجيل أربعة أهداف في حين استقبل خط دفاعه الهش تسعة أهداف في مجمل المباريات السبع التي خاضها في مسابقة الدوري حتى حين اللحظة.

ويدخل العروبة بقيادة مدربه الوطني أحمد بن سعيد الغيلاني حسابات مواجهة ديربي العفية البارز بمعنويات جيدة بعدما أبحر بصراع جبهة الكأس إلى بر الأمان على خلفية إطاحته بصلالة من الدور ثمن النهائي إثر فوزه عليه بهدف نظيف كان كافيا لضمان عبوره وحجز تذكرة التأهل إلى الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس الغالية ليضرب بالتالي موعدا ناريا مع نادي النهضة لحساب الدور المقبل.

ولا يزال العروبة تواقا لحصد انتصاره الأول في مسابقة الدوري هذا الموسم، ويرى في مباراة الديربي فرصة سانحة لاستعادة ذاكرة الانتصارات المفقودة وتجديد العهد والولاء مع نغمة الانتصارات وبسط أذرع المصافحة للغة الفوز ومد أياديها بعد طول غياب، الأمر الذي يمنح الفريق دوافع إيجابية كامنة لتحقيق المبتغى والمراد في هذا الجانب وتمهيد الطريق لإيقاف نزيف النقاط المتكرر الذي ابتلي به الفريق هذا الموسم، وآخرها السقوط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام مضيفه البشائر لحساب الجولة السابعة من مسابقة الدوري.

وتحدو العروبة آمال وطموحات كبيرة في النزوح عن مراكز الظل والزحف تدريجيا نحو المناطق الدافئة في سلم جدول الترتيب باحثا عن ثقب النور المشع الذي يضيء له عتمات دروب النفق المظلم الذي يرزح تحت وطأته حاليا.

وتكبد العروبة أرقاما سلبية مريرة جعلته يجنح في مراكز قاع الترتيب حيث إنه يصارع ويلات عقم خط هجومه الذي اكتفى بإحراز أربعة أهداف في سبع مباريات وهو بذلك يعتبر ثالث أضعف خط هجوم في مسابقة الدوري هذا الموسم، كما أنه يدرج في خانة المرتبة الرابعة ضمن قائمة أكثر فرق الدوري عرضة للهزائم هذا الموسم حيث إنه سقط في براثنها ثلاث مرات، علاوة على ذلك يتربع العروبة على عرش ملك التعادلات في مسابقة دورينا هذا الموسم واقعا في كمينها أربع مرات، فضلا عن ذلك انحنى عود خط دفاعه المهزوز وانكسر أمام الرياح العاتية لخطوط هجوم الفرق المنافسة ولم يقوى على الصمود أمامها منجرا لواقع استقبال تسعة أهداف سكنت مرماه على مدى سبع مباريات، وهو بذلك يعتبر ثاني أضعف خط دفاع في دورينا هذا الموسم.

وحرصا على رفع معنويات الفريق عشية مواجهة ديربي العفية الميمون، أقدم سالم بن سعيد آل فنة على خطوة تكريم الأطقم الفنية والإدارية بالإضافة إلى لاعبي الفريق الكروي الأول بنادي العروبة خلال الحصة التدريبية المسائية قبل الأخيرة التي انتظم فيها الفريق مساء أمس على ملعب النادي، في بادرة طيبة ولفتة إيجابية تهدف لتحسين نتائج ومستويات الفريق على صعيد جبهة مسابقة الدوري هذا الموسم.

من جانبه يدخل صور حسابات الديربي المرتقب بمعنويات منخفضة نسبيا ومشوبة بالحذر والتحفظ التكتيكي عقب انتكاسته في الجولة السابعة حينما مني بالهزيمة على أرضية ميدانه أمام ضيفه السويق بهدفين لهدف، متكبدا هزيمته الخامسة دوريا هذا الموسم، وبات ينشد ضالة العودة إلى سكة الانتصارات ومعانقة انتصاره الثالث دوريا، ليتسنى له ضرب عصفورين بحجر واحد حيث يستهدف كسب نقاط الديربي الكاملة والارتقاء ومضاعفة غلة الرصيد النقطي بحثا عن الارتقاء في مراكز سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري.

ويضع صور بقيادة مدربه البلغاري الجديد جورجي كوستادينوف نصب عينيه الوصول إلى النقطة التاسعة مستهدفا تحسين مركزه في سلم جدول الترتيب وتضميد جراحه الغائرة على خلفية الهزيمة التي مني بها أمام السويق في الجولة الفائتة، ناشدا إيقاف نزيف نقاطه المهدرة وتعويض ما فاته تفاديا لاستفحال وتفاقم ركام الجراح الممتدة.

ويتطلع صور فعليا للخروج من أزمة نتائجه الراهنة لاسيما بعد أن ودع قطار منافسات مسابقة الكأس الغالية باكرا من دورها الـ٣٢ إثر هزيمته أمام البشائر في الأشواط الإضافية بهدفين لهدف، وبات يسابق الزمن لطرد شبح كابوس الهزائم المريعة ووضع البلسم على جراح الاستكانة والانقياد لواقع النتائج السلبية قبل أن ينثني عوده تماما ويرتخي أمام زوبعة عواصف الفرق المنافسة وتخور قواه الواهنة عن مقاومة تيارات رياحها العتية والعاصفة.

ويستهدف صور استعادة ذاكرة الانتصارات وهزم كبرياء طموحات جاره العروبة العتيد في قمة الغريمين التقليديين اليوم، وبات الوضع يحتم عليه استجماع قواه وتجييش قدراته وإمكاناته وحشد جماهيره التواقة والمتعطشة لعودة الفريق إلى سكة الانتصارات المنشودة.

ويسعى صور فعليا لمصالحة جماهيره الغاضبة من تذبذب أداء ونتائج الفريق خلال منافسات الموسم الكروي الحالي، الأمر الذي يجعل من اللاعبين والجهاز الفني يستشعرون أهمية الظفر بنقاط موقعة الديربي ويغرس روحا قتالية في ذواتهم تدفعهم لتحقيق الانتصار من أجل تعويض ما فات من هفوات وكبوات على صعيد الأداء والنتائج، مما يحفز طاقات اللاعبين على وجه الخصوص ويحشد هممهم ومآربهم، ويلهمهم الدافع المعنوي الكبير لتعبئة بطاريات الحماسة والعنفوان تحقيقا لمعاني تجسيد وبلورة الرغبات الانتصارية الدفينة، مستشعرين ثقل حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم وكاهلهم في مباراة ديربي العفية المرتقبة غداً.

ظفار – صحار

يكمن القاسم المشترك في مواجهة ظفار وصحار المقررة أن تلعب مساء الغد في إطار الأسبوع الثامن من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم، أن كلاهما ينزف جراح الإقصاء المرير والمبكر من ثمن نهائي مسابقة الكأس الغالية، حيث ودع ظفار أسوار المسابقة بسيناريو دراماتيكي مثير بعدما خسر بفارق ركلات الحظ الترجيحية ٤ / ٣ أمام السويق المتوهج، وعلى ذات المنوال تجرع صحار مرارة الإقصاء المفاجئ في أعقاب هزيمته في افتتاح مباريات دور الـ16 أمام مضيفه الشباب بهدفين لهدف في المباراة التي دارت رحاها على أرضية مجمع الرستاق الرياضي، ليخرج صحار وصيف نسخة ٢٠١٨ يجر أذيال خيبة الإقصاء المبكر من منافسات مسابقة أغلى الكؤوس.

وبالتالي يدخل طرفا مواجهة الغد بمعنويات منخفضة نسبيا في أعقاب الإقصاء المبكر من الدور ثمن النهائي لمسابقة الكأس الغالية، ولكن بات لزاما عليهما أن يتخطيا سويا محنة الإقصاء المبكر وأن يفتحا صفحة جديدة مشرقة حينما ينقلان صراعهما المتجدد إلى جبهة مسابقة الدوري.

وكان ظفار قد حاد ونأى عن طريق النتائج الإيجابية خلال الجولتين الأخيرتين من مسابقة الدوري حيث سقط في كمين التعادل السلبي أمام ضيفه بهلا لحساب الأسبوع السادس، وانقاد للهزيمة أمام مضيفه نادي عمان بهدفين لهدف لحساب الأسبوع السابع، ولم يسلك طريق الانتصارات منذ آخر فوز حققه على حساب مضيفه المصنعة بثلاثة أهداف مقابل هدفين في إطار الأسبوع الخامس من منافسات المسابقة، لذا يتوق زعيم الأندية العمانية للعودة الظافرة إلى سكة الانتصارات والتعافي من كبوة نتائجه السلبية الأخيرة وتجاوز تأثيرات أزمة الإقصاء المبكر من منافسات مسابقة الكأس الغالية، متطلعا لاستعادة كبريائه واتزانه في منافسات مسابقة الدوري، وتصويب معادلة الصحوة والاستفاقة المنشودة على صعيد الأداء والنتائج معا من بوابة ضيفه صحار غداً.

وأجبرت النتائج السلبية الأخيرة نادي ظفار على التقهقر إلى المركز الثالث متجمدا رصيده عند ١٤ نقطة جمعها من أربعة انتصارات وتعادلين وفي المقابل تكبد هزيمة وحيدة ونجح خط هجومه في تسجيل ٨ أهداف واستقبل خط دفاعه أربعة أهداف، ويطمح مساء الغد لاستعادة نغمة الانتصارات وتحقيق فوزه الخامس في المسابقة على حساب ضيفه صحار المترنح.

من جهته يسعى صحار لاستعادة ذاكرة الانتصارات والبقاء ضمن دائرة المنافسة على صدارة جدول الترتيب حيث إنه يحتل المركز الرابع برصيد ١٣ نقطة جمعها من ٦ مباريات حيث فاز في ٤ مباريات وتعادل في مباراة وحيدة وتكبد خسارة وحيدة أيضا وانبرى خط هجومه لتسجيل سبعة أهداف واستقبل خط دفاعه هدفا وحيدا، ويملك الفريق في جرابه مباراة مؤجلة مع السيب حامل اللقب لحساب الأسبوع السابع من منافسات المسابقة.

وكان صحار قد أكرم وفادة ضيفه صور بهدف نظيف خلال مباراة الفريقين التي جمعتهما على أرضية مجمع صحار الرياضي في رسم الأسبوع السادس من منافسات مسابقة الدوري محققا انتصاره الرابع وقتها من مجمل ست مباريات خاضها في المسابقة، وبات تواقا لحصد انتصاره الخامس من بوابة مضيفه ظفار رغم إدراكه التام لصعوبة المهمة المحفوفة بالمخاطر على استاد السعادة الرياضي، حيث إن هامش الخطأ بات ممنوعا في أعقاب الإقصاء المرير والمبكر من ثمن نهائي مسابقة الكأس الغالية، مما يجعل صراع جبهة الدوري يطفو على صفيح ساخن في مباراة لا تقبل أنصاف الحلول بين الفريقين.

ويتسلح صحار بأرقام جيدة حققها هذا الموسم من شأنها أن تشفع له الخروج بنتيجة إيجابية اليوم، حيث إنه يعتبر ثاني أفضل خط هجوم في مسابقة الدوري بإحرازه سبعة أهداف مناصفة مع السيب حامل اللقب، ويعتبر أيضا ثاني أكثر فرق الدوري تحقيقا لعدد الانتصارات مناصفة مع ناديي ظفار والنهضة برصيد أربعة انتصارات، عطفا على ذلك يحتل وصافة أقل دفاعات الدوري استقبالا لعدد الأهداف حيث استقبل مرماه هدفا وحيدا فقط من مجموع ست مباريات خاضها الفريق في المسابقة هذا الموسم، مما يهدد طموحات ظفار في كسر صمود دفاعات صحار الجسورة والعتيدة.

نادي عمان – بهلا

يتسلح نادي عمان بدوافع تأهله إلى ربع نهائي مسابقة الكأس الغالية، حينما يستقبل ضيفه بهلا على استاد السيب الرياضي مساء الغد وذلك في إطار الأسبوع الثامن من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم.

وكان نادي عمان قد تخطى عقبة ضيفه الاتحاد بثنائية نظيفة في الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس الغالية مقتطعا تأشيرة عبوره الناجحة إلى الدور ربع النهائي، مما خلف زخما معنويا كبيرا قد يقود الفريق لإكرام وفادة ضيفه بهلا في صراع جبهة مسابقة الدوري التي لا تقبل نقاطها القسمة على اثنين في مباراة الغد في ظل رغبة الفريقين في ملامسة سياج المراكز الأمامية المتقدمة في سلم جدول الترتيب.

ويحتل نادي بهلا المركز الثامن في سلم جدول الترتيب العام لفرق مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم برصيد ٨ نقاط جمعها من فوزين وتعادلين في حين مني بخسارتين من ست مباريات وسجل خط هجومه أربعة أهداف واستقبل خط دفاعه أربعة أهداف أيضا، علما بأنه يملك مباراة مؤجلة مع نادي السيب حامل اللقب لحساب الأسبوع الخامس من مباريات المسابقة، بينما يحتل نادي عمان المركز التاسع في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري برصيد ٨ نقاط أيضا بيد أنه يتخلف بفارق الأهداف عن بهلا بالذات.

وخاض نادي عمان جميع الجولات السبع السابقة، التي شهدت فوزه في مباراتين وتعادله في مباراتين أيضا وانصاع للخسارة في ثلاث مباريات، وأحرز خط هجومه خمسة أهداف واستقبل خط دفاعه سبعة أهداف.

ويلوح طرفا مواجهة اليوم بورقة الصراع على تحسين المراكز في سلم جدول الترتيب وفك هاجس الارتباط النقطي في لعبة الكراسي الموسيقية بمسابقة الدوري، حيث يستهدفان تحقيق الانتصار الثالث لهما في المسابقة المفتوحة رهاناتها وترشيحاتها على جميع الاحتمالات.

من جهته يعي عبدالعزيز الريامي مدرب الفريق الكروي الأول بنادي بهلا صعوبة مواجهة الغد في خضم رحلة البحث عن تحسين المراكز في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري، بيد أنه سيدخل حسابات مواجهة مضيفه نادي عمان مثخن الجراح في أعقاب إقصائه من مسابقة الكأس الغالية بعدما ودع أسوارها قسرا من الدور ثمن النهائي إثر هزيمته بهدف نظيف على أرضية ميدانه من الرستاق وصيف بطل النسخة الماضية، وهي الهزيمة التي قد تلقي بظلالها سلبا على اضطراب معنويات الفريق في مباراة الغد، قس وزد على ذلك أيضا هزيمته أمام المصنعة بهدفين لهدف في الجولة السابعة من مسابقة الدوري، مما جمد رصيده عند حاجز ٨ نقاط.

وكان بهلا قد عاد بنقطة التعادل السلبي من ميدان ظفار في الجولة السادسة مما يعكس واقع حجم معاناة الفريق وتدلي طموحاته مؤخرا على ضوء تراكم النتائج السلبية المتلاحقة في مسابقة الدوري، وهو واقع انعكس امتداد تأثيره السلبي ليترجم فعليا على صعيد مسابقة الكأس الغالية أيضا عندما بصم الفريق على تأشيرة خروجه من الباب الخلفي الضيق إثر هزيمته من الرستاق بهدف دون رد في الدور ثمن النهائي، ليودع المسابقة بخفي حنين.

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/3-مواجهات-تطل-برأسها-على-الأسبوع-الثامن-من-منافسات-دوري-عمانتل

 3,561 total views,  2 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

لقاءان في الأسبوع الثاني عشر لدوري عمانتل.. اليوم

تقام مساء اليوم مباراتان ضمن الأسبوع الثاني عشر من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *