الرئيسية / اخبار المحلية / الرستاق يستهدف تحصين صدارته في الديربي.. والنهضة يخشى مفاجآت الاتحاد الجريح

الرستاق يستهدف تحصين صدارته في الديربي.. والنهضة يخشى مفاجآت الاتحاد الجريح

ستكون الأنظار شاخصة في الساعة (7:30) مساء الغد صوب مجمع الرستاق الرياضي حيث مسرح مواجهة ديربي محافظة جنوب الباطنة بين الرستاق المتصدر وضيفه المصنعة سادس الترتيب في رسم مباريات الأسبوع الثامن من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الحالي (٢٠٢٢ / ٢٠٢٣) م. ويزاح ستار مباريات المرحلة الثامنة بمواجهة تجمع النهضة وصيف جدول الترتيب، ومضيفه الاتحاد القابع في المركز الثاني عشر في سلم جدول الترتيب، وذلك حينما يتقابل الفريقان على أرضية مجمع السعادة الرياضي بحلول الساعة (5:05) عصر الغد.

وتتواصل مواجهات المرحلة الثامنة غد الخميس بإقامة (3) لقاءات دراماتيكية مثيرة، حيث يستقبل نادي عمان ضيفه بهلا على أرضية استاد السيب الرياضي، ويحل صحار ضيفًا ثقيلًا على ظفار بمجمع السعادة الرياضي، وتطفو على سطح الأحداث قمة ديربي جنوب الشرقية البارز بين العروبة وصور المرتقب على أرضية مجمع صور.

وتستكمل مواجهات المرحلة الثامنة بعد غد الجمعة بإقامة لقاءين يجمع الأول بين النصر والبشائر على أرضية مجمع السعادة الرياضي، في حين يسدل ستار مباريات المرحلة بمواجهة مسك الختام بين السيب والسويق في قمة كروية حامية الوطيس ستدور رحاها على أرضية ميدان حامل اللقب في استاد السيب الرياضي.

وبعد انقضاء الجولة السابعة استقر عدد الأهداف المسجلة في مسابقة الدوري هذا الموسم على (٧٦) هدفًا، وبلغ عدد المباريات التي حسمت بلغة الفوز (٣٣) مباراة، في حين هيمنت لغة التعادل، وحكمت بأحكامها على (١٤) مباراة، وكان التعادل السلبي سيد الموقف في (١٠) مباريات، بينما خيم التعادل الإيجابي على نتائج (٤) مباريات فرض من خلالها أحكامه الحاسمة، وأرخى بسدوله في عرف موازين المنافسة المتقدة.

الرستاق – المصنعة

يختبر الرستاق قدراته في استمرارية الحفاظ على موقعه في ريادة سلم جدول الترتيب العام لفرق مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم، حينما يستقبل في معقله بمجمع الرستاق الرياضي ضيفه المصنعة في (7:30) مساء اليوم في إطار الأسبوع الثامن من منافسات المسابقة.

وينفرد الرستاق بصدارة سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري برصيد (١٧) نقطة مبتعدًا بفارق نقطتين فقط عن أقرب ملاحقيه النهضة وصيف جدول الترتيب، لذا يمني عنابي الجبل النفس في تعزيز موقعه في الصدارة عبر تدوين انتصار جديد يكفل حقه المحفوظ في استمرارية العزف المنفرد على ألحان وأوتار الصدارة العذبة، متطلعًا هذا المساء لإضافة المصنعة إلى قائمة ضحاياه الطويلة في نسخة الموسم الحالي من مسابقة الدوري.

وخاض الرستاق بقيادة مدربه الروماني ميهاي (٧) مباريات في مسابقة الدوري حتى الآن، حيث تذوق حلاوة طعم الانتصار في (٥) مباريات، وهو الرقم الأعلى المسجل في حصيلة دورينا هذا الموسم، وفي المقابل تعادل في مباراتين، ولم يتكبد أي خسارة علمًا أنه الفريق الوحيد في دورينا إلى جانب النهضة الوصيف الذي لم يتجرع مرارة الخسارة على مدى (7) جولات انقضت من عمر المسابقة، ويأمل مساء اليوم في مواصلة رحلة صموده وكفاحه الناجحة في النضال على هذا الرقم الإيجابي المسجل باسمه هذا الموسم.

ونجح خط هجوم الرستاق في البصم على (6) أهداف في شباك مرمى الخصوم، وفي المقابل لم تهتز شباكه بأي هدف على مدار (7) جولات منصرمة، مما يحفز رغبات عنابي الجبل في تحصين شباكه المنيعة للمباراة الثامنة على التوالي متسلحًا بعاملي الأرض والجمهور في مباراة اليوم؛ لتجسيد صموده المبهر دفاعيًا، بفضل تكاتف المنظومة الدفاعية الباسلة والجسورة للفريق التي تتحلى بقدر كبير من التوافق ما بين أفراد المنظومة في الخط الخلفي، جراء التوظيف الميداني المتقن من قبل المدرب الروماني ميهاي الذي أحسن اختيارات عناصره في الخط الخلفي، مما نجم عنه توليفة متناغمة إلى أبعد حد أدت إلى استقرار المنظومة الدفاعية الفولاذية، وولدت انسجامًا بوجود رباعي خط الظهر المكون من خليفه الجماحي، وجونيور نجيدي، ومحمود الشقصي، وسامح الحمراشدي. وقد أثبت الرباعي قدرته العجيبة على التوافق مع خطط المدرب الروماني ميهاي، والتكيف بمرونة فائقة مع أي معطيات ومتغيرات تتولد في خطط وأساليب وطرق اللعب، الأمر الذي أفرز نتائج إيجابية مثمرة نتج عنها اعتلاء الفريق صدارة جدول الترتيب عن جدارة واستحقاق.

ويدخل الرستاق حسابات مواجهة جاره المصنعة اليوم بمعنويات مرتفعة بعدما عاد من مجمع نزوى الرياضي ببطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم عقب تفوقه على مضيفه بهلا بهدف دون رد حمل توقيع فيصل البلوشي في الدقيقة (٦٩) ضمن مباريات الدور ثمن النهائي لمسابقة الكأس الغالية، وتحقيقه الفوز الخامس في مسابقة الدوري هذا الموسم حينما تفوق على ضيفه الاتحاد بهدف نظيف على أرضية مجمع الرستاق الرياضي في إطار الجولة السابعة من منافسات المسابقة.

ويتطلع الرستاق لتحقيق انتصاره السادس دوريا هذا الموسم، طامحًا في الوصول إلى النقطة (20) التي تشفع له تعزيز موقعه في صدارة سلم جدول ترتيب فرق الدوري، ما يدفع المدرب الروماني ميهاي لبدء حسابات ديربي بترسانته الضاربة المكونة من: بلال البلوشي، وسامح الحمراشدي، وخليفة الجماحي، وجونيور نجيدي، ومحمود الشقصي، وياسين الشيادي، وخليل العلوي، وفيصل البلوشي، وجيسوس دانيال، وبيرسي لانجا، وعبدالرحمن الغساني.

من جانبه، يسعى المصنعة لإجهاض آمال الرستاق في الحفاظ على موقعه في صدارة جدول الترتيب، متطلعًا لإلحاق الهزيمة الأولى بالرستاق في مسابقة الدوري هذا الموسم، وكسر صموده في الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة الثامنة على التوالي، طامحًا في وضع حد ينهي هذه السلسلة الإيجابية النموذجية بسجل خالٍ من الهزائم والأهداف على حد سواء.

ويملك المصنعة المقومات التي تشفع له هزم طموحات جاره الرستاق العتيد، وتجريد مساعيه الدؤوبة في تحصين موقعه في ريادة جدول الترتيب، حيث يحظى بجودة أدوات منفذة تخول له حرمان الرستاق من الخروج بنتيجة إيجابية، وبشباك نظيفة للمباراة الثامنة على التوالي، لاسيما وأن عنابي الجبل يعد كتابًا مفتوحًا بالنسبة إلى السهام الحمراء المتمرسة في مواجهات الديربي الساخنة بين الفريقين.

بيد أن المصنعة سيدخل حسابات موقعة الديربي بمعنويات منخفضة نسبيًا عقب خروجه الحزين من ثمن نهائي مسابقة الكأس الغالية؛ إثر إقصائه على يد مضيفه النهضة بـ (3) أهداف لهدف في المباراة التي جرت في عقر دار الأخير بمجمع البريمي الرياضي، ولكن السهام الحمراء بقيادة المدرب الوطني حسين بن موسى السعدي طوت صفحة النهضة، وفتحت صفحة جديدة مشرقة عنوانها مباراة ديربي محافظة جنوب الباطنة أمام الجار نادي الرستاق في صراع جبهة مسابقة الدوري اليوم.

ويطمح المصنعة في مواصلة عروضه الجيدة ونتائجه الإيجابية في مسابقة الدوري، مستلهمًا رغبات تحقيق انتصاره الثالث على التوالي في المسابقة بعد فوزه على ضيفه الاتحاد بهدف وحيد لحساب الجولة السادسة، وفوزه على مضيفه بهلا بهدفين لهدف لحساب الجولة السابعة، الأمر الذي يرفع من النسق التصاعدي لزخم معنويات الفريق، ويلهمه مواصلة ركب المسير الناجح في تكريس حملة النتائج الإيجابية، وديمومة تقديم العروض الكروية الرائعة التي تضمن له الارتقاء في سلالم ومصاعد جدول الترتيب.

ويحتل المصنعة المركز السادس حاليًا في سلم جدول ترتيب فرق الدوري برصيد (٩) نقاط جمعها من فوزين، و(3) تعادلات، ومني بهزيمتين من مجمل (7) مباريات خاضها في مسابقة الدوري إلى حد اللحظة، وقد أحرز خط هجومه (٧) أهداف، واستقبل خط دفاعه القدر ذاته من الأهداف التي ولجت شباكه.

ويرغب المصنعة جديًا في حصد انتصاره الثالث على التوالي في مسابقة الدوري؛ لتأكيد استمرارية صحوته المشهودة في الآونة الأخيرة على صعيد مباريات المسابقة، ساعيًا لكسب نقاط الديربي من فم مضيفه الرستاق المتصدر، وإنهاء سجله الخالي من الهزائم بعد مضي (7) جولات لم يتجرع خلالها مرارة طعم الهزيمة قط، وستكون بالتأكيد مواجهة الديربي اليوم بمثابة فرصة ذهبية سانحة لتجسيدها على أرض الواقع.

وسيعول المصنعة في مباراة اليوم على مهاجمه البرازيلي أداليتون رودريجوس متصدر لائحة ترتيب هدافي مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم برصيد (4) أهداف مناصفة مع المحترف السنغالي أبو بكر ديمبا كامارا هداف نادي النهضة، وعلى الأرجح سيدخل المدرب حسين موسى السعدي حسابات مواجهة ديربي الجيران بتشكيلة أساسية محتملة تتألف من: عبدالملك البادري، وماجد السعدي، ومصعب الشقصي، ومحسن الخميسي، ومحمد اليحمدي، ومحمد العويسي، وموهنديكي بريل، ومصعب اللمكي، وأداليتون رودريجوس، وحمود السعدي، وخالد الهدابي.

الاتحاد – النهضة

يخشى النهضة وصيف جدول الترتيب الوقوع في خطيئة مطب المفاجآت حينما يحل ضيفًا ثقيلًا على الاتحاد في افتتاح مباريات المرحلة الثامنة من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم، وتحديدًا عند الساعة (5:05) دقائق عصر اليوم على أرضية مجمع السعادة الرياضي، حيث يسعى النهضة بقيادة المدرب الوطني حمد العزاني للعودة من خارج قواعده ظافرًا بتحقيق انتصاره الخامس في مسابقة الدوري الذي قد يكفل له التربع على كرسي عرش الصدارة في حال خسارة الرستاق أمام المصنعة اليوم.

ويعي العزاني أهمية عدم التفريط بالنقاط (3) في مباراة اليوم؛ سعيًا للبقاء في دائرة الصراع على سباق الصدارة المشتعل، حيث لا تفصله سوى نقطتين عن الرستاق المتصدر، مما يزيد مطامع النهضة الباحث عن اعتلاء قمة الترتيب على أمل أن يسدي المصنعة خدمة جليلة له تتمثل في الإطاحة بالرستاق على أرضية ميدانه، وبالتالي تقديم الصدارة على طبق من ذهب للنهضة المتربص.

نظريًا وعلى الورق تبدو حظوظ النهضة أوفر في العودة من أرض اللبان محملًا بالنقاط الثلاث الجديدة التي تضيء له سراج درب الصدارة، إذ تتجلى كفة النهضة الراجحة في الفروقات الفنية الواضحة بين الفريقين؛ بحكم جودة لاعبي كتيبة حمد العزاني التي تتسلح بمفاتيح لعب بارزة تجعل منه الطرف الأوفر حظًا لعبور دفة مواجهة الاتحاد إلى بر الأمان.

ويحتل النهضة وصافة جدول الترتيب برصيد (١٥) نقطة حصدها من (4) انتصارات و(3) تعادلات، في حين لم يخسر أي من مبارياته (7) التي خاضها في مسابقة الدوري حتى الآن، ويتسلح النهضة بخط هجومه الناجع الذي يعد الأقوى في دورينا هذا الموسم، حيث انبرى بنجاح لتسجيل (8) أهداف في (7) مباريات، متطلعًا هذا المساء لتحقيق انتصاره الخامس دوريا هذا الموسم، وبلوغ النقطة (18) التي قد يتفيأ خلالها ظلال الصدارة بفارق نقطة في حال هزيمة الرستاق في مباراة الديربي أمام المصنعة اليوم.

ويخشى النهضة الانقياد في شباك الاتحاد المتربص بنقاط المباراة داخل قواعده، ولكن الفريق الضيف يتسلح بمعنويات صعوده إلى ربع نهائي مسابقة الكأس الغالية حينما أقصى ضيفه المصنعة من الدور ثمن النهائي للمسابقة متفوقًا عليه بـ(3) أهداف لهدف.

ومن المرجح أن يدخل حمد العزاني لقاء الاتحاد بتشكيلة مكونة من: إبراهيم المخيني، وناصر الشملي، وعلي الهنائي، وأبوبكر ديمبا كامارا، والمنذر العلوي، وعبدالعزيز الشموسي، وأرسيني لوكو، ومحمد الهنائي، ويوسف السعدي، وأحمد الكعبي، وويلمرسون برايا.

من جهته يأمل الاتحاد بقيادة مدربه أحمد سالم بيت سعيد في استثمار عاملي الأرض والجمهور من أجل إكرام وفادة ضيفه النهضة، وفرملة طموحاته ومساعيه في القبض على الصدارة هذا المساء.

ويعاني الاتحاد في مسابقة الدوري هذا الموسم، حيث يترنح في المركز الثاني عشر برصيد (٥) نقاط جمعها من (٧) مباريات، واكتفى بفوز وحيد وتعادل في مباراتين وخسر (٤) مباريات، وسجل خط هجومه هدفين، وبذلك يعد أضعف خط هجوم على الإطلاق في مسابقة الدوري هذا الموسم، واستقبل خط دفاعه (٨) أهداف وهو بذلك يعد ثالث أضعف خط دفاع في دورينا هذا الموسم.

ويبحث الاتحاد عن فوزه الأول في الدوري بعد (3) مباريات لم يذق فيها طعم الفوز مطلقًا، حيث تعادل سلبًا في مباراة الجولة الخامسة أمام النصر، وانقاد للهزيمة بهدف نظيف في مباراة الجولة السادسة أمام مضيفه المصنعة، وانقاد للهزيمة بهدف نظيف في مباراة الجولة السابعة أمام مضيفه الرستاق المتصدر وآخر فوز حققه الاتحاد دوريا هذا الموسم إلى مباراة الأسبوع الرابع حينما تفوق على العروبة بهدف دون رد.

ويدخل الاتحاد حسابات مواجهة ضيفه النهضة بمعنويات منخفضة نسبيًا بعد اقصائه من ثمن نهائي الكأس الغالية على يد مضيفه نادي عمان بهدفين دون مقابل، ولكنه طوى صفحة تلك الهزيمة ورماها خلف ظهره متجاوزًا تأثيراتها السلبية ومتخطيًا إياها نفسيًا، وبات يتطلع لكبح جماح ضيفه النهضة في افتتاح مباريات الأسبوع الثامن من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم اليوم.

ويسعى الاتحاد لاستعادة ذاكرة التهديف والانتصارات، والتعافي من هزيمة الرستاق الأخيرة في مسابقة الدوري، طامحًا في استعاده اتزانه في المسابقة، والاستفاقة من صدمة توديع أسوار مسابقة الكأس الغالية مبكرًا من دورها الثمن نهائي، متطلعًا لتحقيق انتصاره الثاني دوريا هذا الموسم، والوصول إلى النقطة (8) التي قد تكفل له الزحف التدريجي نحو مراكز الدفء والأمان في وسط الترتيب، وبالتالي إيقاف سلسلة نزيف النقاط المتكرر، ووضع حد للنتائج السلبية المتلاحقة.

ومن المحتمل أن يستهل المدرب الوطني أحمد سالم بيت سعيد مدرب الفريق الأول في نادي الاتحاد مباراة اليوم بتشكيلة أساسية مكونة من: عمر الغابشي، وعبدالواسع المطري، ومحمد عياد، ومحمد أحمد، ومحمد فرج الرواحي، وعبدالله السعدون، ومارتن مانجو، ويوسف توريه، وطارق الذهلي، ومثنى الشجيبي، ومبارك المقبالي.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/الرستاق-يستهدف-تحصين-صدارته-في-الديربي-والنهضة-يخشى-مفاجآت-الاتحاد-الجريح

 1,035 total views,  2 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

لقاءان في الأسبوع الثاني عشر لدوري عمانتل.. اليوم

تقام مساء اليوم مباراتان ضمن الأسبوع الثاني عشر من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *