الرئيسية / اخبار المحلية / فوز صعب لـ”أحمر الناشئين” على لبنان ضمن التصفيات الآسيوية

فوز صعب لـ”أحمر الناشئين” على لبنان ضمن التصفيات الآسيوية

حقق منتخبنا الوطني للناشئين فوزًا صعبًا على نظيره اللبناني بهدفين مقابل هدف، وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين على أرضية مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر لحساب المجموعة الثالثة من التصفيات الاسيوية تحت 17 سنة.

وبدأ منتخبنا الوطني للناشئين الشوط الأول بتشكيلة مكونة من: مؤمن الصولي في حراسة المرمى وعدنان المشيفري وسعيد العلوي وحمد الشريقي وعبدالله فرج ومحمد غانم وقائد الفريق يسار البلوشي وتميم البريكي والهيثم الشكيلي وعبدالله المقبالي ويوسف الشبيبي.

وكان واضح من الوهلة الأولى الرغبة الصريحة لعناصر منتخبنا في انتزاع النصر؛ حيث تمكن من هزّ شباك الحارس اللبناني في الدقيقة الثانية من عمر المباراة، عن طريق اللاعب عبدالله المقبالي، من كرة عرضية للاعب الذي قدم كرة على طبق من ذهب، فلم يتردد المقبالي فيها ليسددها بكل أريحية في مرمى حارس المنتخب اللبناني.

وسنحت فرص كثيرة للاعبي المنتخب الوطني لزيادة الغلة، خاصة في الشوط الأول، لكن قلة التركيز والاستعجال حالا دون ذلك، وما ساعد المنتخب في هذا الشوط انتشار اللاعبين وتقدم الظهيرين، مع تنوع الهجمات. واستطاع الفريق أن يطبق فكر المدرب أنور الحبسي في التقدم والهجوم مع تشكيل ضغط على الفريق اللاعبين مع وجود كثافة عددية. وكان التسديد من خارج خط الـ18 حاضرًا من اللاعبين مع استخدام الأطراف.

وفي الشوط الثاني، دخل منتخبنا من أجل إضافة هدف ثانٍ، وكاد هيثم الشكيلي أن يضيفه في الدقيقة 55 من كرة طولية أرسلها عدنان المشيفري، إلا أن تسديدة الشكيلي مرت بسلام أمام حارس مرمى المنتخب اللبناني، ليضيع البديل عمر الجابري هدفًا محققًا في انفراد صريح بحارس المرمى، لكن رعونة التسديد حالت دون أن تهز كرة الجابري الشباك في الدقيقة 60 في أخطر فرص الفريق في هذا الشوط. واستمر مسلسل ضياع الفرص من جانب منتخبنا الوطني؛ إذ لم يستثمر الضربات الركنية الكثيرة المحتسبة.

وفي تلك الأثناء، سجل محمد ياسين لاعب منتخب لبنان هدف التعادل، بعد أن وجد نفسه أمام مرمى منتخبنا، فسدد كرة قوية سكنت شباك حارس منتخبنا مؤمن الصولي في الدقيقة 75.

وبعد هدف التعادل أجرى المدرب أنور الحبسي تغييرات، بإدخال لاعبين إثنين مرة وحدة، حيث خرج عدنان المشيفري وعبدالله المقبالي ودخل طه إبراهيم وعواد المشايخي.

وفي الدقيقة 83، احتسب حكم اللقاء خطأً لصالح منتخبنا بعد عرقلة دفاعات لبنان للاعب منتخبنا، ولكن أيضا لم يتم استغلالها لتصل سهلة لحارس منتخب لبنان.

ولكن في الدقيقة 96، سجل البديل عمر الجابري هدف الفوز، بعد تقدم الظهير الأيسر؛ حيث قدم كرة عرضية وجدت الجابري لها في الانتظار، وسددها على يمين حارس لبنان، وأسعد الجماهير.

نقلا عن جريدة الرؤية:https://shortest.link/57bC

 5,640 total views,  4 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

3 لقاءات تؤطر افتتاح منافسات الأسبوع الثاني عشر لدوري عمانتل

يسعى الرستاق لاستعادة وصافة جدول الترتيب حينما يستقبل ضيفه البشائر مساء اليوم على أرضية مجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *