الرئيسية / اخبار المحلية / عجلة دوري عمانتل تستأنف الدوران بثلاث مواجهات ضمن الأسبوع الخامس

عجلة دوري عمانتل تستأنف الدوران بثلاث مواجهات ضمن الأسبوع الخامس

تعود عجلة دوري عمانتل لكرة القدم للدوران مجددا بعد انقضاء فترة التوقف الدولي للمنتخبات وذلك حينما يدخل محطته الخامسة مستأنفا منافساته بإقامة ثلاث مواجهات مرتقبة مساء اليوم حيث يستقبل نادي عمان ضيفه صور على أرضية استاد الشرطة الرياضي بحلول الساعة الخامسة وعشر دقائق تتزامن معها مواجهة العروبة ومضيفه الرستاق في عقر دار الأخير بمجمع الرستاق الرياضي عند الساعة الخامسة وخمس عشرة دقيقة تعقبهما المواجهة الحميمية الأبرز أمسية الغد وتجمع النهضة وضيفه السويق في معقل الأول بمجمع البريمي الرياضي عند الساعة السابعة والنصف.

وتستكمل مباريات المرحلة الخامسة من مسابقة الدوري بعد غد الاثنين حيث يستضيف البشائر نادي صحار على أرضية المجمع الرياضي بنزوى ويحل متصدر جدول الترتيب ظفار ضيفا ثقيلا على المصنعة على أرضية ميدان مجمع الرستاق الرياضي ويستقبل الاتحاد ضيفه النصر في معقل مجمع السعادة الرياضي علما بأن مواجهة السيب وبهلا لحساب المرحلة ذاتها قد تأجلت إلى إشعار آخر نظرا لارتباط السيب بمشاركته في نهائي مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن منطقة غرب آسيا والمقررة أن يحتضنها استاد السيب الرياضي بعد غد الثلاثاء في مواجهة نادي الرفاع البحريني.

النهضة – السويق

يتربص فريقا النهضة والسويق بكرسي صدارة دوري عمانتل لكرة القدم التي يحتلها آنيا نادي ظفار قبل فترة التوقف الدولي برصيد 10 نقاط ، بيد أن النهضة والسويق يقفان على مسافة نقطية قريبة من ظفار مما يسيل لعابهما ويحرك غريزة مطامعهما للانقضاض على عرش الصدارة مؤقتا قبل أن يحل ظفار ضيفا على المصنعة في المرحلة الخامسة عينها.

ويتسلح النهضة بقيادة مدربه الوطني المحنك حمد العزاني بعاملي الأرض والجمهور مستنجدا بعدته وعتاده للاستيلاء على ذخيرة النقاط الثلاث في لقاء القمة اليوم أمام ضيفه السويق باحثا عن حصد فوزه الثالث في مسابقة الدوري غدا من بوابة أصفر الباطنة وهي معادلة واردة في ظل امتلاك النهضة لأدوات ومفاتيح لعب بارزة تسوغ وتشفع له أمكانية تحقيق الانتصار المنشود في مواجهة تبدوا على الورق مفتوحة على جميع الاحتمالات ويصعب الجزم والتكهن بنتيجتها لاسيما وأن موازين القوى متكافئة بين الفريقين ومن الصعب بمكان ترجيح كفة فريق على حساب الآخر في ميزان الترشيحات.

ويدخل النهضة حسابات مواجهة السويق متسلحا معنويا بدوافع الانتصار الثمين الذي حققه على حساب ضيفه صحار بهدف دون مقابل في إطار مباريات الأسبوع الرابع من منافسات مسابقة الدوري وهي الجولة التي سبقت مباشرة الشروع في فترة التوقف الدولي للمنتخبات ظافرا بانتصاره الثاني دوريا بالمناسبة والذي رفع غلة رصيده إلى 8 نقاط ارتقى على إثرها إلى المركز الثالث في سلم جدول الترتيب العام لفرق دوري عمانتل مبتعدا بفارق نقطتين فقط عن ظفار المتصدر والرستاق الوصيف وكلاهما يملك 10 نقاط في رصيده.

ويرغب النهضة بشدة لحصد انتصاره الثالث في المسابقة من بوابة ضيفه السويق غدا مستهدفا غزو النقاط الثلاث الكاملة في مواجهتهما لمرتقبة بمجمع البريمي الرياضي مساء الغد حيث يتلمس أصحاب الأرض والجمهور تخوم الصدارة المحاطة بتهديد بالغ في ظل تحديق المنافسين المباشرين الرستاق النهضة والسيب وصحار والسويق أو حتى بهلا الذي يملك في جرابه 7 نقاط مما يضع صدارة ظفار على كف عفريت.

وسيتمكن النهضة فعليا من اعتلاء سدة الصدارة مؤقتا في حال نجح في تخطي عقبة السويق في قمة مباريات الغد إذ سينجم عن ذلك رفع غلة رصيده إلى 11 نقطة لذلك من المرجح أن يدخل مدرب الفريق حمد العزاني بترسانته البشرية المعهودة المكونة من: إبراهيم المخيني وأحمد الكعبي وناصر الشملي وأحمد المطروشي وعبدالعزيز الشموسي وأرسيني لوكو وأنترس جي ومنصور النعيمي وويلمرسون وعلي ضاحي الرشيدي وديمبا كامارا وهي التشكيلة الأمثل للنهضة لمقارعة ومجابهة أصفر الباطنة السويق لاسيما وأنها تمتاز بالانضباط والاتزان التكتيكي الملفت مما يزيد من حظوظ النهضة في اغتنام النقاط الكاملة للمواجهة.

من جهته يدخل السويق حسابات القمة متجردا من أي هواجس أو قلاقل وضاعا نصب عينيه العودة إلى دياره غانما بالنقاط الثلاث التي تبقيه في دائرة المنافسة على صدارة جدول الترتيب متطلعا لقهر عناد مضيفه النهضة وكسر شوكته في مباراة ملحمية تتجسد من خلالها ملامح الصراع الدامي على النقاط الثلاث التي تلعب بقواسم مشتركة تختزل من خلالها رغبات كبح جماح الفريق المنافس وفرملة مساعيه الرامية للتقدم في سلم جدول الترتيب.

ويقود السويق في مباراة قوية المدرب الوطني مهنا بن سعيد العدوي الذي يدرك جيدا أهمية الظفر بالنقاط الثلاث في هذه الموقعة النارية الملتهبة خصوصا أنه يعي قوة خصمه ومنافسه ودرس مكامن قوته وضعفه بشكل شامل مما يعزز من حظوظ السويق في العودة من قواعد النهضة محملا بنتيجة الانتصار اللافت الذي يسهم في رفع مؤشر رصيده في بورصة النقاط إلى 10 نقاط على اعتبار أنه يملك حاليا 7 نقاط في جعبته يحتل من خلالها المركز السادس في سلم جدول ترتيب فرق الدوري.

السويق الطامح والطامع في متاخمة حدود الصدارة وتفيؤ ظلالها الوارفة يراهن على نقاط موقعة الغد لتحقيق هدفه المنشود في مزاحمة ثلاثي فرق الصدارة ظفار والرستاق والنهضة على التوالي وهي فرضية واردة بطبيعة الحال في ظل امتلاك السويق لجودة لاعبين تصنع الفارق الفني المطلوب في أرضية الميدان ولذلك من المتوقع أن يدخل العدوي حسابات موقعة النهضة بقائمته الأساسية الوازنة بالنجوم والتي تتألف من: فايز الرشيدي وباسل الرواحي وأحمد الخميسي وخالد البريكي وامجد الحارثي وحارب السعدي وأيمن البريكي وعمر الفزاري وأوميد أوكري وعصام الصبحي ونصيب الغيلاني ، وتتمتع هذه التشكيلة بالانسجام والتوازن والتناغم التكتيكي المطلوب في الشقين الدفاعي والهجومي في آن واحد مما يتيح المجال للسويق في تحريك مطامعه لاقتناص النقاط الثلاث التي غابت عنه في الجولة الرابعة قبل التوقف الدولي حينما انقاد لفخ الخسارة أمام مضيفه الرستاق بهدف دون مقابل وعليه يستهدف هذا المساء استعادة نغمة الانتصارات المفقودة وتحقيق انتصاره الثالث في مسابقة الدوري هذا الموسم من بوابة مضيفه النهضة في قمة مباريات اليوم.

الرستاق – العروبة

سيكون لزاما على الرستاق الوصيف العزف على وتر الانتصار في مواجهته المرتقبة مساء الغد أمام ضيفه العروبة في إطار المرحلة الخامسة من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم، حيث يتطلع الرستاق قدما لاستثمار عاملي الأرض والجمهور في سبيل الظفر بالنقاط الكاملة في مباراة اليوم مستهدفا العزف المنفرد على الصدارة التي يحمل ظفار لوائها بفارق الأهداف فقط عن الرستاق بالذات وكلاهما يملك 10 نقاط في رصيده.

ويسعى الرستاق بقيادة مدربه الروماني ميهاي لمضاعفة محن العروبة الجريح الذي يتدحرج في أسفل الترتيب قابعا في المركز الثالث عشر وما قبل الأخير برصيد نقطة يتيمة من 4 مباريات في حين يحتل عنابي الجبل وصافة سلم جدول الترتيب برصيد 10 نقاط متأخرا بفارق الأهداف فقط عن ظفار المتصدر وهو مؤشر كاف للاستدلال على مدى أهمية هذه المباراة للطرفين سواء الرستاق الباحث عن افتكاك الصدارة من أنياب ظفار أو العروبة الباحث عن مخرج لأزمة نتائجه السلبية التي عصفت به على مدار الجولات الأربع التي سبقت فترة التوقف الدولية للمنتخبات.

ويدخل الرستاق لقاء ضيفه العروبة متسلحا بثقة كبيرة خلفتها دوافع فوزه على السويق في الجولة الماضية بهدف دون رد متطلعا مساء الغد لإسقاط العروبة وإلحاق هزيمة جديدة به دوريا تدخله فعليا في مرحلة الشك المريبة التي تتوجس كيانه وتهدده بالانغماس أكثر في وحل دوامة النتائج السلبية المهترئة التي هزت كبريائه مبكرا هذا الموسم مسجلا بداية بطيئة ومتعثرة للغاية كتب لها الشقاء والبؤس في موسمه الأول بدوري عمانتل بعد العودة الظافرة ببطاقة الصعود من مسابقة دوري الدرجة الأولى لكرة القدم.

ويطمح الرستاق في تحقيق انتصاره الرابع دوريا على حساب ضيفه العروبة في مباراة الغد ضمن الأسبوع الخامس من منافسات مسابقة الدوري هذا الموسم مستلهما الدوافع المعنوية الكبيرة التي خلفتها النتائج الإيجابية للفريق خلال الجولات الأربع المنقضية واضعا نصب عينيه بلوغ نطاق النقطة الثالثة عشر التي تكفل له العزف منفردا على نغمة الصدارة ولو بصفة مؤقتة قبل حلول ظفار ضيفا على المصنعة في مواجهة الغد على ذات الملعب مجمع الرستاق الرياضي.

وعلى الأرجح سيدخل المدرب الروماني ميهاي حسابات مواجهة العروبة بتشكيلته الاعتيادية المؤلفة من: بلال البلوشي وجونيور نجيدي وخليفه الجماحي وسامح الحمراشدي ومصعب المعمري وفيصل البلوشي وخيسوس كولمان وأحمد الغافري وياسين الشيادي وعبدالرحمن الغساني ومهند الحمراشدي.

من جهته يأمل العروبة بقيادة مدربه فاروق عبدالله الذي استلم العارضة الفنية للفريق الأول خلفا للمدرب الصربي المقال ماريان زيفكوفيتش في الخروج من زوبعة النتائج السلبية التي لطخت عودته لمنافسات دوري عمانتل هذا الموسم وبات الفريق يطمح في النزوح عن خندق مراكز ذيل الترتيب إذ يحتل حاليا المركز الثالث عشر وما قبل الأخير برصيد نقطة يتيمة جناها من تعادله الوحيد في أربعة مباريات وتأتى ذلك أمام المصنعة تحديدا في الجولة الثالثة حينما خيم التعادل السلبي على نتيجة مواجهتهما آنذاك.

وكان العروبة قد عاد من ميدان الاتحاد خاسرا بهدف دون رد في الأسبوع الرابع الذي سبق فترة التوقف الدولي مما يعني دخوله حسابات مواجهة اليوم أمام مضيفه الرستاق بمعنويات مهزوزة ودوافع مرتبكة ولكن ذلك لن يلغي مساعيه الجادة في اقتناص فوزه الأول دوريا هذا الموسم والذي يتوق لتحقيقه أمسية الغد على حساب الرستاق وصيف جدول الترتيب بالرغم من صعوبة المهمة خارج أرضية ميدانه ولكن قد يخالف التوقعات ويسقط الرستاق في عقر داره في ظل أن المباراة نفسها تبقى مفتوحة على جميع الاحتمالات.

ويعول فاروق عبدالله على القوام الأساسي لفريقه والمكون من: رياض سبيت وأحمد سليم وعبدالمجيد اليحمدي وفراس المخيني وإيفان سوبرت والعاصم الحارثي وجمعه درويش وجوس لويز وعاهد الهديفي وعبدالحافظ المخيني ويوسف ناصر ساعيا لتحسين صورته والتملص من عباءة النتائج السلبية المقيتة التي لازمته في مسابقة الدوري حتى الآن.

عمان – صور

تختزل مواجهة نادي عمان وضيفه صور المرتقبة مساء الغد على استاد الشرطة الرياضي بالوطية في افتتاح مباريات الأسبوع الخامس من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم ، قواسم مشتركة يسعى من خلالها الفريقان لتحسين موقعهما في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري حيث يحتل نادي عمان المركز التاسع برصيد 4 نقاط جمعها من فوز وحيد وتعادل وحيد مقابل خسارتين تعرض لهما في 4 مباريات مسجلا خط هجومه 3 أهداف ومستقبلا خط دفاعه 4 أهداف في حين يحتل صور المركز الثاني عشر برصيد 3 نقاط جمعها من انتصار وحيد تحقق على حساب المصنعة بهدف دون رد في الجولة الافتتاحية لمسابقة الدوري وفي المقابل تعرض لثلاثة هزائم في 4 مباريات وسجل خط هجومه هدفين واستقبل خط دفاعه 4 أهداف.

ويسعى نادي عمان بقيادة مدربه المغربي إدريس المرابط لتحقيق انتصاره الثاني دوريا من بوابة ضيفه صور مساء الغد واستغلال نشوة الفوز الغامرة التي حققها على حساب مضيفه البشائر بهدفين لهدف في الجولة الرابعة متطلعا لمواصلة ركب مسيرة الانتصارات الملهمة والنتائج الإيجابية مستهدفا اقتناص النقطة السابعة له في مسابقة الدوري هذا الموسم أمام صور الجريح.

ومن المرجح أن يدخل المغربي إدريس المرابط مواجهة صور بتشكيلة أساسية مكونة من: فارس الغيثي وعبدالعظيم العجمي وماجد البلوشي وجمعه الجامعي ومحمود الحسني وكولاولي باريو وعمر الحسني وشوقي الرقادي ومحمد الصبحي والقاسم آل عبدالسلام وسال مامي مور.

من جانبه يدخل صور الساعي لتضميد جراحه وغسل شراع أحزانه ومسح الصورة السوداوية القاتمة التي ظهر عليها على مدى الأربع الجولات السابقة ، حسابات مواجهة اليوم متطلعا لحصد انتصاره الثاني دوريا هذا الموسم على حساب مضيفه نادي عمان بعد الانتصار الأول الذي جاء على حساب المصنعة في الجولة الافتتاحية طامحا في تغيير واقعه الضحل والمر إذ يعاني الأمرين باحتلاله المركز الثاني عشر في سلم جدول الترتيب برصيد 3 نقاط قابعا في مراكز مؤخرة الترتيب وملازما لظل شبحها المريع.

ويأمل صور بأن تهب رياح التغيير عليه في هذه الجولة متطلعا لتحسين الصورة الباهتة التي تجلت وانعكست على نتائجه سلبا منذ الجولة الثانية التي ذاق فيها مر الخسارة أمام مضيفه ظفار بهدف دون رد قبل أن يخسر أمام حامل اللقب السيب في الجولة الثالثة وبنتيجة هدفين لهدف على وجه التحديد وجر بعدها أذيال الخسارة في الجولة الرابعة بسقوطه في امتحان ضيفه بهلا بهدف دون مقابل ، وباتت كتيبة الموج الأزرق تتطلع للتعويض ومسح أحزانها التي تكبدت مرارتها في مسابقة الدوري هذا الموسم بعد انقضاء أربع جولات من ضربة البداية مستهدفا النهوض من كبوة نتائجه السلبية والخروج من أزمة الهزائم التي حاصرته خلالها ساعيا للقفز فوق واقعه الحالي وتجاوز محنته العصيبة التي أرقته دوريا لحد هذه اللحظة بفعل الانتكاسات المتعاقبة والمتكررة التي مني بها.

ومن المرجح أن يدخل صور الساعي لمسح أحزانه حسابات مواجهة اليوم بتشكيلة أساسية مكون من: عبدالله الفريسي وسعود الفارسي ومحمد المخيني وفيستون عبدول وكليتش روبين وبدر الفارسي وطارق المخيني ومحمد النجاشي وخالد العلوي والأزهر القلهاتي وإيتور دانيال.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/عجلة-دوري-عمانتل-تستأنف-الدوران-بثلاث-مواجهات-ضمن-الأسبوع-الخامس

 484 total views,  2 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

لقاءان في الأسبوع الثاني عشر لدوري عمانتل.. اليوم

تقام مساء اليوم مباراتان ضمن الأسبوع الثاني عشر من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *