الرئيسية / اخبار المحلية / 4 انتصارات وتعادلان في الأسبوع الثاني للدرجة الأولى

4 انتصارات وتعادلان في الأسبوع الثاني للدرجة الأولى

شهد الأسبوع الثاني لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم 4 انتصارات وتعادلين توزعت بالتساوي في المجموعتين، حيث تمكن في المجموعة الأولى الخابورة من الفوز على صلالة 2/صفر وبدية على فنجاء 1/صفر وتعادل الاتفاق مع الوحدة 1/1، وفي المجموعة الثانية حقق مسقط فوزا عريضا على نزوى 4/ 1 والمضيبي على مجيس 2/ 1 بينما تعادل عبري مع أهلي سداب سلبيا.

ومع ختام هذه الجولة يتصدر الخابورة المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط من فوزين، ويأتي الاتفاق الوصيف برصيد 4 نقاط من فوز وتعادل ثم بدية 3 نقاط والوحدة نقطة واحدة بينما حتى الآن فرق الشباب وفنجاء وصلالة بدون نقاط، وفي المجموعة الثانية تتقاسم أندية مسقط وعبري وأهلي سداب الصدارة برصيد 4 نقاط وبعدها المضيبي 3 نقاط وصحم نقطة واحدة ومجيس ونزوى بلا نقاط.

مباريات الأسبوع الثالث

سيلتقي في الأسبوع الثالث من الدوري بعد غد الجمعة في المجموعة الأولى الوحدة مع بدية بالمجمع الرياضي بصور في الساعة 5:20 مساء وفنجاء مع الشباب باستاد السيب الرياضي الساعة 5:25 مساء على أن يلتقي في اليوم التالي الاتفاق بملعبه مع صلالة الساعة 4:15 مساء وسيخلد الخابورة للراحة.

أما في المجموعة الثانية فسيلتقي اهلي سداب مع مسقط باستاد الشرطة الرياضي بالوطية الساعة 5:25 مساء ونزوى يستقبل صحم بالمجمع الرياضي بنزوى الساعة 5:30 مساء على أن يلتقي في اليوم التالي عبري مع مجيس بالمجمع الرياضي بعبري الساعة 5:30 مساء وسيرتاح المضيبي هذا الأسبوع.

صدارة الخابورة

واصل الخابورة تصدره للمجموعة الأولى برصيد 6 نقاط بعدما حقق فوزين متتاليين الأول جاء على حساب الوحدة بهدفين نظيفين وكرر النتيجة ذاتها على صلالة في الجولة الثانية بعد مباراة تسلم زمامها الخابورة منذ البداية على الرغم من الهجوم المتبادل من الفريقين، ومن خلال مجريات المباراة بدأ الشوط الأول بهجمات متبادلة حتى الدقيقة ٧ التي أطلق خلالها المحترف المصري محمود عبدالسلام تسديدة قوية تمكن من صدها حارس الخابورة ربيع القطيطي، ليرد عليه المحترف رومولد بكرة ثابتة في الدقيقة 20 على مشارف المرمى تمكن حارس صلالة سعيد الكثيري من إبعادها ليواصل الفريقان تبادل الهجمات التي لم تشكل التهديد المباشر على المرمى.

وجاءت الدقيقة ٤٢ الذي تمكن الخابورة فيها من إحراز هدف السبق عن طريق جمعة بن راشد المطروشي لينتهي الشوط الأول بتقدم الخابورة بهدف دون رد.

وشهد الشوط الثاني حراكا كبيرا من قبل الفريقين حتى الدقيقة ٥٥ التي تمكن خلالها الخابورة من تعزيز النتيجة عن طريق المحترف رومولد داكوستا إثر هجمة مرتدة ليعود من محافظة ظفار بأهم 3 نقاط ليرتاح في الأسبوع القادم.

الاتفاق والنقطة الرابعة

وصل الاتفاق إلى النقطة الرابعة في الدوري إلا أنه وقع في فخ التعادل بملعبه مع الوحدة 1/1 ليفقد أهم نقطتين بعد الفوز الجيد في المباراة الأولى على فنجاء 2/ 1 ومع ذلك تبقى النقطة أهم من الخسارة، حيث جاء الشوط الأول متكافئا بين الفريقين وسنحت عدة فرص للمهاجمين لم يتمكنوا من الاستفادة منها وتغير ذلك في الشوط الثاني بعدما عرف كل جانب مكامن القوة والضعف واستغل مهاجم الاتفاق عبدالعزيز الرواحي أثمن الفرص في الدقيقة 70 من الشوط الثاني عندما استفاد من الكرة المرتجعة من يد الحارس أكد بها هدف التقدم لكن ذلك لم يدم طويلًا سوى دقيقتين عندما عدّل المحترف عمر ندونج النتيجة للوحدة ليتقاسم الفريقان الأداء والنتيجة ليكون الاتفاق مع موعد جديد في لقاء يستضيف فيه صلالة، والوحدة يلاقي بدية.

فوز بدية وخسارة ثانية لفنجاء

تمكن بدية من تذوق طعم الفوز في الجولة الثانية على حساب فنجاء بهدف يتيم لينال 3 نقاط ثمينة خاصة أن المباراة الأولى لم تكتمل عندما انقطع التيار الكهربائي عن ملعب المجمع الرياضي بالرستاق ويأتي الفوز على فنجاء معنويا في مشوار المنافسة على صدارة المجموعة والظفر بواحدة من البطاقات الثلاث المؤهلة للمرحلة الثانية من الدوري على أن يكون يوم الجمعة في ضيافة الوحدة بالمجمع الرياضي بصور في مهمة جديدة للبحث عن 3 نقاط أخرى.

أما فنجاء الذي تلقى الخسارة الثانية بالدوري التي كانت الأولى من الاتفاق فيتضح أن الفريق لا يزال يفقد توازنه نظرًا للظروف الفنية والإدارية التي يمر بها النادي وهذا شيء طبيعي أن ينعكس ذلك على نتائج الفريق.

ثلاثي الصدارة بالثانية

تتقاسم أندية مسقط وعبري وأهلي سداب الصدارة برصيد 4 نقاط في تنافس لن يكون سهلًا على الصدارة وإن كان الدوري في خطواته الأولى لكن هذا لا يعني أن الفرق الأخرى بالمجموعة ستكون بعيدة التي تأمل أن تعدل صفوفها وتصحح الأخطاء التي وقعت فيها باعتبار أن الخسائر المتلاحقة لن تكون في مصلحة الفرق المتأخرة لذلك الصراع على جمع النقاط في مباريات الذهاب يتضح أنه يكون سهلًا.

مسقط وإعلان التحدي

من الواضح أن مسقط يسعى للعودة من جديد إلى أحضان دوري عمانتل وهذا ما تؤكده النتائج التي يحققها في بداية الدوري بعدما تعادل مع صحم 2/2 وفاز على نزوى 4/ 1 جمع معها 4 نقاط وضعته في المقدمة الذي لم يتأخر طويلًا سوى 12 دقيقة في هز شباك نزوى من هجمة منظمة وصلت للمهاجم جويد البلوشي، وواصل جويد البلوشي تألقه بتسجيله الهدف الشخصي الثاني له ولفريقه بعد انفراد تام بحارس المرمى واضعًا الكرة في الشباك في الدقيقة ٢٠، لينتهي الشوط الأول بتقدم مسقط بهدفين دون رد.

وفي الشوط الثاني واصل مسقط فرض أسلوب لعبه من خلال تناقل الكرة بهدوء لامتصاص حماس لاعبي نزوى ليؤكد سيف الدين السيد سامي الهدف الثالث في الدقيقة ٦٣ وأضاف مسقط رابع الأهداف عبر أيمن المسلمي برأسية رائعة تهادت في الشباك في الدقيقة ٧٥ بعدما استغل أمجد العمري مهاجم نزوى خطأ دفاع مسقط واضعًا الكرة من فوق حارس المرمى ببراعة ليقلّص النتيجة في الدقيقة ٧١ لتنتهي المباراة بفوز مسقط برباعية مقابل هدف ولديه الأمل في الحصول على نقاط جديدة عندما يلتقي جاره أهلي سداب الأسبوع المقبل.

عبري يظهر من جديد

بداية موفقة لعبري في هذا الموسم الذي يحاول من جديد تكرار مشهد المنافسة على الصعود لدوري الأضواء بعدما حقق الفوز على نزوى 3/ 1 في الجولة الأولى سقط في فخ التعادل أمام ضيفه أهلي سداب بعد هجوم متبادل من الطرفين لم يثمر عن استغلال أي فرصة للتسجيل.

ونزل عبري أرضية الملعب برتم سريع رغبة منه في تسجيل هدف السبق في مرمى الخصم وفي الدقيقة السادسة تهيأت لمعتز البلوشي كرة عرضية داخل خط الست ياردات من مرمى أهلي سداب ولكنه لعبها بكل تسرع بيد فياض العريمي حارس المرمى، وفي الدقيقة 14 سدد اللاعب الأجنبي جورج دي جونيور كرة قوية صاروخية من خارج خط الـ18 لأهلي سداب لكن الكرة اعتلت القائم الأيمن ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 27 تتهيأ لعبدالحميد الحسني كرة داخل الصندوق لعبري لكنه لعبها بتسرع فاعتلت الكرة القائم الأيسر، وفي الدقيقة 30 لعب محمد ديالو محمد كرة رائعة بطريقة ذكية من خارج الصندوق لعبري لكن الكرة اصطدمت بالقائم الأيسر.

وفي الشوط الثاني نزل أهلي سداب ضاغطا على عبري رغبة منه في تسجيل هدف في مرمى الخصم، وفي الدقيقة 50 تتهيأ لعمار بن ياسر المنذري كرة داخل الصندوق لعبري ولعبها بكل قوة ولكن عمر بن محمد المطروشي حارس مرمى عبري يبعد الكرة عن مرماه إلى ضربة ركنية، وفي الدقيقة 55 يتوغل يعقوب بن سعيد الغافري داخل الصندوق لأهلي سداب ويراوغ المدافعين ولكنه لعب الكرة بيد فياض العريمي حارس مرمى أهلي سداب، وفي الدقيقة 75 تتهيأ ليعقوب الغافري كرة داخل خط الـ18 لأهلي سداب ولعبها قوية صاروخية لكن الكرة علت القائم الأيمن، وفي الدقيقة 80 تتهيأ لأصيل السعدي كرة داخل خط الست ياردات لعبري لكنه لعبها بيد حارس عبري لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين الطرفين وسيكون في موعد لقاء مجيس بالجولة الثالثة.

أهلي سداب يرفع إشارة التحدي

يعود أهلي سداب للظهور من جديد في الدوري لعل وعسى هذه المرة أن يقف الحظ بجانبه وأن تسير الأمور حسب ما خطط لها في محاولة يسودها الأمل والتفاؤل وكذلك الخوف والحذر خوفا من الوقوع في الأخطاء نفسه التي صاحبت الأعوام الماضية ولعل النقاط الأربع التي أخذها حتى الآن من الفوز الأول على المضيبي بهدفين نظيفين في أرض الخاسر أعطته الأمل في القدرة على المنافسة لكن التعادل السلبي مع عبري يكشف الكثير من الأخطاء وما يحتاجه الفريق في قادم المباريات لأن التعثر بالتعادل أو الخسارة يعني أن الفريق سيفقد المزيد من النقاط لكنه يرفع إشارة التحدي هذا الموسم ويأمل أن تكون الانطلاقة من بوابة مسقط الأسبوع القادم في مباراة لن تكون سهلة لفريق يبحث عن نقاط جديدة يعزز بها تقدمه إلى الأمام.

فوز معنوي للمضيبي

الفوز المعنوي الذي حققه المضيبي على مجيس 2/ 1 يعطي اللاعبين الثقة من جديد بعد الخسارة الأولى من أهلي سداب بهدفين وهذا بلا شك له جوانب إيجابية مهمة في المباريات القادمة فمن الواضح كانت عودة المضيبي جيدة في المباراة الماضية على الرغم من تقدم مجيس في الدقيقة (34) عن طريق وليد الفارسي بتسجيل الهدف الأول، واستطاع المضيبي تقليص النتيجة في الدقيقة (40) عن طريق اللاعب المهند الحبسي.

وكان الأداء في الشوط الأول وسط الملعب، حيث حاول الفريقان الوصول إلى المرمى، لكن سرعان ما شتت الكرة، وحصل لاعبا المضيبي محمد الحبسي ومهند الحبسي على البطاقة الصفراء لينتهي الشوط بالتعادل الإيجابي (1/1).

وفي بداية شوط المباراة الثاني حاول الفريقان تنويع اللعب في مختلف المراكز، وإجراء بعض التغييرات مع السيطرة نوعًا ما للمضيبي، وفي الدقيقة (78) استطاع اللاعب الأزهر النعماني إضافة الهدف الثاني للمضيبي، فيما حاول مجيس العودة للمباراة، لكن دفاع المضيبي كان حاضرًا ليشتت جميع الكرات، وقد حصل اللاعب أيمن الشحي من مجيس، واللاعب الأزهر النعماني من المضيبي على البطاقة الصفراء لينتهي اللقاء بفوز المضيبي (1/2).

فرق تبحث عن الانتصارات

لم تحقق حتى الآن فرق الوحدة والشباب وفنجاء وصلالة من المجموعة الأولى وصحم ومجيس ونزوى من المجموعة الثانية أي انتصارات حتى الآن والتي وقعت في فخ التعادل والأخرى خسرت في المباراتين وإن كان الدوري في بدايته الأولى إلا أن الخسائر الجديدة وفقدان مزيد من النقاط سيصعّب على هذه الفرق مهمة المنافسة والتقدم خطوات إلى الأمام لذلك تحتاج إلى تعديل الصفوف وتصحيح الأخطاء التي وقعت فيها وسوف تكشف المباريات القادمة حقيقة جاهزية هذه الفرق.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/4-انتصارات-وتعادلان-في-الأسبوع-الثاني-للدرجة-الأولى

 398 total views,  4 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

السيب يبلغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بالفوز على الرفاع برباعية

تأهل السيب بجدارة واستحقاق إلى نهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بعد أن تمكن من الفوز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.