الرئيسية / اخبار المحلية / قمة كروية مرتقبة في الرستاق.. والسعادة تحتضن موقعة الجريحين بدوري عمانتل

قمة كروية مرتقبة في الرستاق.. والسعادة تحتضن موقعة الجريحين بدوري عمانتل

تتجه الأنظار مساء الغد صوب المجمع الرياضي في الرستاق حيث مسرح المواجهة المحتدمة والوجبة الكروية كاملة الدسم بين السويق ومضيفه الرستاق في قمة كروية مرتقبة في تمام الساعة الثامنة ضمن إطار مباريات الأسبوع الرابع من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الحالي (2021 / 2022)، تسبقها مواجهة لا تقل شأنًا، وستدور رحاها على أرضية استاد السعادة الرياضي في صلالة بين النصر وضيفه المصنعة في حلول الساعة (5:45) عصرًا.

وتستكمل مباريات المرحلة الرابعة من مسابقة الدوري غدًا السبت بإقامة مواجهتين، وبعد غد الأحد مواجهة واحدة، وسيلعب السبت الاتحاد في مواجهة ضيفه العروبة على أرضية استاد السعادة الرياضي في الساعة (5:45) عصرًا، ونادي عمان في مواجهة مضيفه البشائر على أرضية مجمع نزوى الرياضي في تمام الساعة الثامنة مساءً. وتختتم مواجهات الجولة بعد غد الأحد بقمة نارية حامية الوطيس، ويستقبل السيب على أرضية ميدانه باستاد السيب الرياضي ضيفه ظفار في قمة مباريات الأسبوع الرابع من منافسات المسابقة، وعلى وجه التحديد بحلول الساعة (6:45) مساءً.

مهمة فض الشراكة

يسعى الرستاق لفرملة السويق المتعثر، ورسم خارطة النقاط الثلاث حينما يتواجه الفريقان مساء اليوم في ميدان جبهة الصراع على أرضية المجمع الرياضي بالرستاق في قمة على صفيح ساخن في رسم المرحلة الرابعة من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم، ويدخل أصحاب الأرض والجمهور حسابات المواجهة متسلحين بدوافع نشوة الانتصار الثمين الذي خلفه فوز الفريق في الجولة السابقة على حساب نادي عمان بهدف نظيف أحرزه المهاجم عبدالرحمن الغساني في الوقت المُبدد من اللقاء، متطلعًا للمضي قدمًا في سكة الانتصارات عبر إضافة ضيفه السويق إلى قائمة ضحاياه، واضعًا نصب عينيه الارتقاء لسلم صدارة جدول الترتيب، والعزف المنفرد على أنغام القمة التي يتقاسمها حاليًا مناصفة مع أندية السيب حامل اللقب وصحار وظفار والسويق بالذات برصيد (7) نقاط، مما يمنح مواجهة اليوم طابعًا خاصًا، وقيمة اعتبارية مضافة، ونكهة كروية منقطعة النظير.

ويجابه عنابي الجبل ضيفه السويق بآمال وتطلعات وأهداف فض الشراكة النقطية على الصدارة، وإشعال فتيل المنافسة الملتهب على القمة التي بدأت ذروة وتيرتها بالتصاعد مع تقدم الجولات، والمضي في المنافسة المثيرة التي دقت أوتادها مبكرًا مشعلة جذوة حماس الأندية التي ما انفكت، وأن دخلت في حلقات دائرة الصراع الممتد والمحتدم التي ستأخذ أبعادًا أكثر حدة وتنافسية لا مثيل لها في قادم الجولات.

ويأمل الروماني ميهاي مدرب الفريق الكروي الأول بنادي الرستاق استثمار عاملي الأرض والجمهور اليوم؛ بحثًا عن تحصين النقاط الثلاث في معقله مستهدفًا العزف المنفرد على الصدارة، وضرب عصفورين بحجر واحد عبر اقتناص نقاط السويق الكاملة، واصطياد طعم الصدارة الثمين الذي هو حاليًا بحوزة السيب حامل اللقب بلغة فارق الأهداف المقبولة والمدفوعة.

ويراهن الرستاق على جودة تنظيمه الدفاعي في التصدي لمطامع السويق في مباراة اليوم، ولم تستقبل شباكه أي هدف على مدار المباريات الثلاث السابقة التي خاضها في مسابقة الدوري الأمر الذي يشكل اختبارًا فعليًا لخط هجوم السويق في اختراق التحصينات الدفاعية المنيعة لنادي الرستاق.

ويغتنم الرستاق فرصة استضافته الميدانية للقاء اليوم مستهدفًا حصد انتصاره الثالث دوريًا من بوابة أصفر الباطنة السويق، ومن المرجح أن يدخل ميهاي بقوته الميدانية الضاربة المؤلفة من: بلال البلوشي، وأحمد الغافري، وخليفه الجماحي، وسامح الحمراشدي، وجيسوس دانيال، ولنجا ليسي بيرسي، ومحمود الشقصي، وجونيور نجيدي، وفيصل البلوشي، ومصعب المعمري، وعبدالرحمن الغساني بالاعتماد على خطة لعب (4 / 2 / 3 / 1) معولًا على الكثافة العددية الهجومية في وسط الميدان، والربط المباشر بين خطي الوسط والهجوم في عملية الإسناد الهجومي يسبقها التحكم المطلق بمنطقة المناورات، ومحاولة الاستحواذ على الكرة، وحرمان الخصم منها مع الحراك الدؤوب لإيجاد المساحات، وفتح جانبي الملعب مما يعزز ويضاعف حظوظ الفريق في اقتناص نقاط المواجهة، وتسيد مشهدها طولًا وعرضًا بالرغم من اعتماده على رأس حربة متمثلًا في المهاجم القناص عبدالرحمن الغساني.

بدوره يطمح السويق بقيادة مدربه الوطني مهنا بن سعيد العدوي في الرمي بكل ثقله وأوراقه في مواجهة هذا المساء مستلهمًا دوافع استعادة الاتزان والتعافي في أعقاب تعثره في الجولة السابقة حينما سقط في كمين التعادل السلبي أمام ضيفه النصر في المواجهة التي جرت على أرضية المجمع الرياضي بصحار، وبالتالي يأمل مساء اليوم في استعادة ذاكرة الانتصارات، وفض الشراكة النقطية مع الرستاق، والارتقاء إلى النقطة العاشرة لعلها تسعفه في العزف منفردًا على أنغام قمة الترتيب.

ويستنجد السويق بنجاعة خط هجومه في حسم نقاط مواجهة اليوم، إذ نجح في إحراز (4 ) أهداف خلال مبارياته الثلاث السابقة التي خاضها في المسابقة، مما يهدد طموحات الرستاق الساعي هو الآخر لإيذاء دفاعات السويق.

ولن تساوم الكتيبة الصفراء على النقاط الثلاث في مباراة اليوم مما يلهم ويحفز العدوي على تصويب خياراته الفنية بحثًا عن العلامة الكاملة، لذا على الأرجح سيدخل حسابات مواجهة الرستاق بتشكيلة مكونة من: فايز الرشيدي، وخالد البريكي، وأحمد الخميسي، وأمجد الحارثي، وباسل الرواحي، وأيمن البريكي، وعمر الفزاري، وفيصل الأغبري، وناصر الرواحي، وأومدي أوكري، وعصام الصبحي مطبقًا خطة لعب (4 / 2 / 3 / 1) معولًا في المقام الأول على خبرة نجومه الدوليين أمثال: فايز الرشيدي، وخالد البريكي، وأحمد الخميسي، وأمجد الحارثي، وأيمن البريكي، وعمر الفزاري، وعصام الصبحي مما يرجح كفته في اقتناص النقاط الثلاث من فم الرستاق المتربص لاسيما وأن تشكيلة أصفر الباطنة تتمتع بمرونة تكتيكية فائقة على صعيد الخطوط الثلاث التي تتحلى بدورها بالدقة في تنفيذ الأدوار والواجبات المنوطة منها داخل المستطيل الأخضر، حيث تمتاز بسلاستها واحترافيتها في التكيف والتجاوب انسيابيًا مع تعليمات الجهاز الفني أثناء المباراة، مما يمنح العدوي أريحية في التعاطي مع ظروف ومعطيات المواجهة حتى في حالة الـتأخر في النتيجة مستندًا على عاملي الانسجام والتجانس للاعبيه فوق أرضية الميدان.

لقاء تحسين الصورة

يرفعا النصر والمصنعة شعار التعويض حينما يتواجها مساء اليوم على أرضية استاد السعادة الرياضي بصلالة في إطار مباريات الأسبوع الرابع من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم، ويسعى النصر المضيف لإلغاء معادلة الترنح والتذبذب في المستويات التي طالت عصاها نتائج الفريق، وعصفت بموقعه في سلم جدول الترتيب العام لفرق دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم، ويحتل راهنًا المركز السابع برصيد (4) نقاط جمعها من انتصار يتيم وعريض حققه على حساب العروبة بـ(4) أهداف مقابل هدف في الجولة الثانية، وتعادل وحيد رضخ له سلبيًا أمام مضيفه السويق، وفي المقابل مني بهزيمة وحيدة تعرض لها في الجولة الافتتاحية لمسابقة الدوري هذا الموسم، كان قد انقاد لها على يد مضيفه صحار بهدف وحيد.

ويرفض النصر بقيادة مدربه الكرواتي برونو سيكيلتس استمرارية واقع تأرجحه في النتائج والعروض الكروية، ساعيًا لتغيير واقعه على وجه السرعة، آملا في أن تهب رياح التغيير الحقيقية اعتبارًا من هذه الجولة متطلعًا لإكرام وفادة ضيفه المصنعة في مباراة اليوم متسلحًا بنجاعة وفاعلية خط هجومه الذي نجح في إحراز (4) أهداف خلال (3) مباريات، مما يعكس مؤشرًا جيدًا على قدرة خط هجوم نادي النصر على لسع شباك الفريق الزائر المصنعة معبدًا طريق الخروج بنتيجة إيجابية تشفع له تحسين صورته، وتقويم مساره التنافسي في مسابقة الدوري هذا الموسم.

وتعتري برونو سيكليتش هواجس العودة إلى سكة الانتصارات ساعيًا لكبح جماح ضيفه المصنعة في مباراة اليوم، لذا من المرجح أن يعول على ترسانته المدججة بالنجوم في سبيل حصد العلامة النقطية الكاملة بالاعتماد على قوامه الأساسي الذي يمزج الخبرة بالشباب، وينتظر أن يبدأ حسابات المواجهة بتشكيلة مكونة من: إبراهيم الراجحي، والبراء المعولي، وأنور مبارك، وجوزيف انساه، وعبدالله زاهر، وغانم رمضان، وفهمي دوربين، وفهد عادل، وإشهاد عبيد آل عبدالسلام، وفيليب أكا أكا، وألاسان ديوب مرتكزًا على خطة لعب (4 / 2 / 3 / 1) ومعولًا على مفاتيح لعبه الهجومية المتمثلة في فيليب أكا أكا وألاسان ديوب، وإشهاد عبيد آل عبدالسلام في المقام الأول مع الاعتماد على انطلاقات الظهير الأيمن البراء المعولي، وصمام الأمان في خط الظهر النجم الدولي فهمي سعيد.

من جهته يسعى الفريق الضيف المصنعة لتحسين صورته هو الآخر، واستعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في منافسات الموسم الكروي الحالي تواقًا هذا المساء لتدوين انتصاره الأول في مسابقة الدوري هذا الموسم، ورفع غلة رصيده إلى (5) نقاط لعلها تعينه وتشفع له تحسين موقعه في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري.

ويحتل المصنعة راهنًا المركز العاشر في سلم جدول الترتيب برصيد نقطتين جمعها من تعادله في الجولتين السابقتين، تحديدًا أمام السيب حامل اللقب بهدفين لمثله في الجولة الثانية، وأمام مضيفه العروبة بدون أهداف لحساب الجولة الثالثة، علمًا بأنه قد استهل مشواره في مسابقة الدوري هذا الموسم بالخسارة أمام مضيفه صور بهدف دون رد.

ويقود المصنعة مدربه الوطني حسين بن موسى السعدي الذي تبوأ معه المركز الرابع في منافسات الموسم الكروي المنصرم (2021 / 2022)، بيد أن السعدي لا يمر بأزهى فتراته مع السهام الحمراء هذا الموسم؛ لتأرجح عروض الفريق، وترنح نتائجه خلال الجولات الثلاث الماضية، مدشنًا بداية بطيئة لا ترق لسقف آمال وطموحات وتطلعات رابع الترتيب في الموسم الماضي، ولا ترضي في الوقت عينه شغف وغرور جماهيره الحالمة والمتعطشة لرؤية فريقها يحصد انتصاره الأول دوريًا في منافسات الموسم الكروي الحالي.

ومن المرجح أن يدخل حسين موسى السعدي حسابات مواجهة مضيفه النصر في مباراة اليوم بتشكيلة أساسية مؤلفة من: عبدالملك البادري، وماجد السعدي، ومحسن الخميسي، وبسام السعدي، ومصعب الشقصي، وموهنديكي بريل، وخالد الهدابي، ومحمد اليحمدي، ومحمد العويسي، ومصعب اللمكي، وأداليتون رودريجيز بالاعتماد على خطة لعب (4 / 1 / 4 / 1) معولًا على الحاسة التهديفية العالية لمحترفه الأجنبي البرازيلي أداليتوت رودريجيز، وانطلاقات الرواق الأيمن السريع ماجد السعدي، واختراقات الثنائي محمد العويسي ومحمد اليحمدي، وتوغلات خالد الهدابي وقدرته العالية على فتح مساحات الملعب، كما سيعول على اجتهادات مصعب اللمكي في الإسهام عمليًا بفك شفرة تكتلات الفريق المنافس.

الأطقم التحكيمية

سمت لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم الأطقم التحكيمية التي ستتولى إدارة مواجهتي اليوم في إطار المرحلة الرابعة من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم، حيث أسندت إدارة مواجهة النصر والمصنعة إلى حكم الساحة زكري الهنائي، ويعاونه على الخطوط حمود الشعيبي حكمًا مساعدًا أول، وأحمد الهلالي حكمًا مساعدًا ثان، وياسر المجرفي حكمًا رابعًا، وعبدالله بن عمر باعبود مقيمًا للحكام في الوقت الذي أسندت فيه اللجنة إدارة مواجهة الرستاق والسويق إلى حكم الساحة نايف البلوشي، ويعاونه على الخطوط إبراهيم الشرقي حكمًا مساعدًا أول، وأيمن الحبسي حكمًا مساعدًا ثان والوليد الصبحي حكمًا رابعًا، وحمد المياحي مقيمًا للحكام.

النقل التلفزيوني

ستحظى مواجهتا اليوم بنقل تلفزيوني حي ومباشر عبر القناة الرياضية، وسيتولى محمد بن موسى البلوشي الوصف والتعليق على أحداث مواجهة النصر والمصنعة المقررة على استاد السعادة الرياضي، في حين سيتولى صلاح الحمداني الوصف والتعليق على أحداث ومجريات قمة السويق والرستاق المرتقبة على أرضية المجمع الرياضي بالرستاق.
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/قمة-كروية-مرتقبة-في-الرستاق-والسعادة-تحتضن-موقعة-الجريحين-بدوري-عمانتل

 8,164 total views,  4 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

السيب يبلغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بالفوز على الرفاع برباعية

تأهل السيب بجدارة واستحقاق إلى نهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بعد أن تمكن من الفوز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.