الرئيسية / اخبار المحلية / الرستاق على أعتاب الحلم التاريخي بمواجهة ظفار في ذهاب الكأس .. اليوم

الرستاق على أعتاب الحلم التاريخي بمواجهة ظفار في ذهاب الكأس .. اليوم

بات الرستاق على أعتاب صناعة مجد كروي حالم وكتابة تاريخ آخر جديد حينما يلاقي مضيفه ظفار في الخامسة وخمس وأربعين دقيقة مساء الغد على أرضية استاد السعادة الرياضي بصلالة في أولى مواجهات ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الحالي ٢٠٢١/ ٢٠٢٢م.

وكتب نادي الرستاق التاريخ ببلوغه المربع الذهبي لمسابقة الكأس الغالية للمرة الأولى في تاريخه، بينما يحمل ظفار الرقم القياسي ببلوغه الدور نصف النهائي للمرة الثامنة والعشرين في تاريخه متطلعا لإحراز لقبه الحادي عشر والثالث له على التوالي في المسابقة مستهدفا تعزيز رقمه القياسي الذي ينفرد به حاليا بـ١٠ ألقاب مبتعدا بفارق لقب وحيد عن نادي فنجاء ملاحقه المباشر في قائمة السجل الذهبي للأندية المتوَّجة بمسابقة الكأس الغالية.

وتبدو كفة ظفار أرجح في موازين القوى بمباراة اليوم نظرا لفارق الخبرة والتجربة في ميادين مسابقة الكأس الغالية مما يجعل حظوظه الأكثر انتعاشا ووهجا وبريقا في تخطي عقبة الرستاق بهذا الدور المفصلي وبلوغ المباراة النهائية للمسابقة للمرة الثالثة على التوالي لا سيما أنه يمتلك في صفوفه عددا من اللاعبين الدوليين البارزين في صفوف المنتخب الوطني أمثال عمر المالكي هدّاف النسخة الحالية من المسابقة برصيد ٤ أهداف وعطفا على يزيد المعشني وعبدالله فواز وعبدالسلام عامر والدوليين السابقين علي سالم ومحمد المعشري وقاسم سعيد، بإيعاز من ربان السفينة رشيد جابر مدرب الفريق الذي يمتلك خبرات تراكمية عريضة مع ظفار وقادهم إلى إحراز اللقب الغالي في آخر موسمين مساهما في جعل فريقه يفك الارتباط مع نادي فنجاء وينفرد بحمل الرقم القياسي لعدد مرات التتويج بلقب الكأس الغالية بواقع ١٠ ألقاب على وجه التحديد مبتعدا بفارق لقب وحيد عن فنجاء ومتطلعا لتعزيز رقمه في هذه النسخة والابتعاد بفارق لقبين على أقل تقدير عن نادي فنجاء.

ويبرز في صفوف نادي الرستاق المهاجم الدولي محمد بن مبارك الغافري هدّاف الفريق في النسخة الحالية من مسابقة الكأس الغالية برصيد ٣ أهداف، كما تزخر صفوف الفريق بعناصر جيدة على غرار أحمد الغافري وياسين الشيادي وحاتم الروشدي وعمار الرشيدي ويوسف المعمري وعمار الشيادي وعبدالرحمن الغساني وخليفة الجماحي مما يعزز حظوظ الرستاق في استحضار عنصر المفاجأة متى ما تناغمت صفوف الفريق في مباراة الغد واستحضرت عامل التركيز الذهني والمعنوي على مدار التسعين دقيقة متسلحين بروح العزيمة والإصرار والإرادة الصلبة في العودة من استاد السعادة غداً بنتيجة إيجابية تسهّل مأمورية الفريق قبل خوض مواجهة الإياب في الرستاق خلال شهر مارس المقبل.

الطاقم التحكيمي

كشفت لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم عن الطاقم التحكيمي الذي سيُدير مواجهة ظفار وضيفه الرستاق في إطار ذهاب مباريات الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس الغالية، حيث أسنِدت إدارة المواجهة إلى حكم الساحة عمر اليعقوبي ويساعده على الخطوط كل من: حمد الغافري حكما مساعدا أول ومحمد الغزالي حكما مساعدا ثانيا وإسحاق الصبحي حكما رابعا وجمال العبيداني حكما إضافيا أول وهيثم العامري حكما إضافيا ثانيا ومحمد مفلح مقيّما للحكام.

النقل التلفزيوني

كعادتها ستكون القناة الرياضية حاضرة في الموعد حيث ستقوم بنقل حي ومباشر لأحداث مواجهة ظفار والرستاق بصوت المعلّق أحمد الكعبي ويدير دفة الحوار في الاستوديو التحليلي المذيع حسين جعبوب ويصحبه في الاستوديو المحللان المعروفان هاني الضابط وحمدي هوبيس.

إحصائيات

وكانت قرعة الدور نصف النهائي لمسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم للموسم الرياضي 2022/2021، قد أسفرت عن وقوع نادي ظفار في مواجهة مع نادي الرستاق، بينما جاءت المواجهة الثانية للمربع الذهبي بين ناديي النصر والسيب، ومن المُقرر أن تُقام مباريات الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس بنظام الذهاب والإياب، حيث ستلعب مباراتا الذهاب يومي 20 و21 فبراير الجاري، على أن تلعب مواجهتا الإياب بتاريخ 2 و 3 مارس المقبل.

أسفرت قرعة الدور نصف النهائي لمسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم للموسم الرياضي 2022/2021، عن وقوع نادي ظفار في مواجهة نادي الرستاق، بينما جاءت المواجهة الثانية للمربع الذهبي بين ناديي النصر والسيب، ومن المُقرر أن تُقام مباريات الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس بنظام الذهاب والإياب، حيث ستلعب مباراتا الذهاب يومي 20 و21 فبراير الجاري، على أن تلعب مواجهتا الإياب بتاريخ 2 و 3 مارس المقبل.

18 لقبا

ويشهد المربع الذهبي لمسابقة الكأس في نسخته الحالية 18 لقبا سابقا موزعة على 3 أندية فقط هي ظفار برصيد 10 ألقاب والنصر برصيد 5 ألقاب والسيب برصيد 3 ألقاب، بينما يدخل نادي الرستاق الوحيد لأول مرة في تاريخه ميدان التنافس والسباق دون ألقاب، وستتنافس الأندية الـ (4) من أجل التتويج باللقب وكتابة رقم وإنجاز جديد يسجل باسم بطل نسخة 2022/2021.

الضيف الجديد

يُعد نادي الرستاق الضيف الجديد في مواجهات الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس الغالية في النسخة الحالية 2022/2021، حيث لم يكتب لنادي الرستاق أن وصل لهذا الدور في تاريخ مشاركاته السابقة في المسابقة، واكتفى باللعب ضمن مباريات الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس في موسم 2016/2015، والذي يُعد الإنجاز الأبرز لكتيبة نادي الرستاق حينها عندما خرج على يد نادي صلالة بركلات الجزاء الترجيحية بعد أن انتهت مباراتا الذهاب والإياب بين الفريقين بالتعادل في المواجهتين، وحضور نادي الرستاق طرفًا في المربع الذهبي لمسابقة الكأس هذا الموسم يمثل إنجازًا جديدًا للنادي ومجلس إدارته، الأمر الذي يحدو بالجميع نحو مواصلة كتابة إنجاز تاريخي باللون العنابي يمثل حضور الفريق في نهائي المسابقة الطموح المشروع والرغبة الحقيقية التي يعمل عليها أبناء نادي الرستاق وجميع عشاقه ومحبيه من أجل تجاوز مرحلة الدور نصف النهائي وصناعة الإنجازات الواحد تلو الآخر.

10 ألقاب

نادي ظفار هو الأكثر تتويجًا بألقاب كأس المسابقة برصيد 10 ألقاب سابقة، وهو المُتوج بلقب آخر نسختين في موسمي 2020/2019 – 2021/2020، ويُعد نادي ظفار زعيم الأندية في عدد الألقاب متجاوزًا نادي فنجاء صاحب التسعة ألقاب، ويسعى ظفار إلى تأكيد جدارته في مسابقة الكأس ومواصلة مشوار المنافسة على لقب آخر جديد يضاف إلى خزائنه بالرقم 11، وكان نادي ظفار قد توج بلقب الكأس لأول مرة في تاريخه في موسم 1977 كأول لقب للكأس الغالية، قبل أن يظهر من جديد ويتوج باللقب موسمين متتاليين 1980 – 1981، ليواصل بعدها الزعيم مرحلة حصد الألقاب ليتوج بلقب الموسم 1990 ثم لقب 1999 لتتوالى بعد ذلك ألقاب نادي ظفار في مواسم 2005/2004 – 2007/2006 – 2012/2011 – قبل أن يخطف لقب آخر نسختين للكأس الغالية، فهل يكرر نادي ظفار المشهد من جديد في الموسم الحالي ويتوج للمرة الثالثة على التوالي ويحقق الكأس الحادية عشرة في تاريخه ؟

5 ألقاب

نادي النصر استطاع أن يحقق خمسة ألقاب لمسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم في المواسم الماضية، ويأتي في المرتبة الثالثة بالتساوي مع نادي أهلي سداب تحقيقًا لألقاب الكأس بعد ناديي ظفار وفنجاء، وكان نادي النصر قد توج بآخر ألقاب الكأس في الموسم 2018/2017 من أمام نادي صحار على أرضية مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، بعد أن تفوق عليه بركلات الجزاء الترجيحية بعد أن انتهت أوقات المباراة الأصلية والإضافية بنتيجة التعادل الإيجابي 2/2، بينما تمكن نادي النصر من الحصول على أول ألقابه في مشوار الكأس الغالية في الموسم 1995 قبل أن يعود مُجددًا بعد 5 مواسم ويحقق لقب نسخة الموسم 2000 ثم ألقاب المواسم 2002 ثم 2005 /2006 من أمام نادي السيب بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف وحيد، قبل أن يحقق آخر ألقابه في الموسم 2018/2017، وسيسعى نادي النصر للظفر في النصف النهائي والاقتراب كثيرًا من تحقيق الكأس السادسة.. فهل يفعلها ؟

3 ألقاب

يدخل نادي السيب مشوار الدور نصف النهائي لمسابقة كأس السلطان لكرة القدم للموسم 2022/2021 وفي رصيده 3 ألقاب للكأس الغالية فقط، وهو ما يجعل الفريق أكثر طموحًا وحافزًا من أجل اقتناص لقب آخر جديد يكتب في سجلاته الذهبية، خصوصًا وأن نادي السيب تُوج بآخر ألقاب الكأس قبل 24 عامًا من الآن، حيث جاءت جميع ألقابه الثلاثة على التوالي في مواسم 96-97-98 ليختفي بعد ذلك وهج السيب، الفريق الباحث عن البطولات والإنجازات مع كل موسم كروي جديد، حيث استطاع النادي أن يصل للمباراة النهائية للكأس الغالية في 7 مناسبات سابقة، حقق فيها اللقب 3 مرات فقط، وخسر 4 نهائيات في مواسم 1992 من أمام نادي صور بهدف نظيف وفي موسم 1994 من أمام نادي عمان بنفس النتيجة، ثم خسر نهائي الموسم الكروي للكأس الغالية 2003 من أمام نادي مسقط بنتيجة هدف مقابل هدفين ثم نهائي 2005 من أمام نادي النصر بنتيجة هدف مقابل 3 أهداف، ويقدم نادي السيب عملا فنيا كبيرا ومميزا على أرضية الملعب برفقة مجموعة كبيرة ومُجيدة من اللاعبين، الأمر الذي يعكس حضور الفريق كونه أحد المرشحين فوق العادة أن يكون طرفا في النهائي الغالي والمرتقب للموسم الحالي، فهل تكون الرابعة بتوقيت السيب ؟

الأقوى والأفضل

لعل ما يميز الدور نصف النهائي للكأس الغالية في نسخته الحالية 2022/2021 وجود الأندية الأقوى والأفضل من حيث المستوى الفني حتى الآن، والأكثر تفوقًا وظهورًا حتى في مسابقة دوري عمانتل، حيث تمثل الأندية الأربعة قوى صدارة جدول الترتيب مع نهاية الجولة الثانية عشرة، حيث يأتي نادي ظفار في صدارة الترتيب برصيد 26 نقطة حققها من 8 انتصارات وتعادلين، بينما يأتي السيب في مركز الوصيف للمسابقة برصيد 25 وبفارق نقطة وحيدة عن المتصدر ظفار، وحقق السيب 7 انتصارات في مباريات الدوري مع 4 تعادلات، ولم يخسر الفريق سوى مباراة واحدة فقط، ويعد نادي النصر أحد أطراف المربع الذهبي للكأس الغالية ويأتي في المركز الثالث في جدول ترتيب أندية دوري عمانتل برصيد 22 نقطة حققها من 6 انتصارات و4 تعادلات وخسر الفريق في مباراة واحدة، ولا يبتعد الضلع الأخير نادي الرستاق كثيرًا عن أندية الصدارة في الدوري المحلي، حيث يستحوذ العنابي على المركز السادس برصيد 19 نقطة جاءت من 5 حالات فوز و4 تعادلات، بينما خسر الفريق 3 مباريات. وتمثل المعطيات قوة حاضرة على أرض الواقع في مباريات الدور نصف النهائي للكأس الغالية، تمثلها أندية ظفار والنصر والسيب والرستاق بواقع 18 لقبًا سابقًا للكأس، إلى جانب تميز وقوة وتنافس وصدارة في مسابقة دوري عمانتل للموسم 2021 /2022.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/الرستاق-على-أعتاب-الحلم-التاريخي-بمواجهة-ظفار-في-ذهاب-الكأس-غدا

 371 total views,  2 views today

اترك تعليقاً

Don`t copy text!