الرئيسية / اخبار المحلية / قمة السويق وظفار تلهب الأنفاس .. والنصر يمتحن صدارته أمام المصنعة في أهم مواجهات الأسبوع الخامس للدوري .. اليوم

قمة السويق وظفار تلهب الأنفاس .. والنصر يمتحن صدارته أمام المصنعة في أهم مواجهات الأسبوع الخامس للدوري .. اليوم

تعود عجلة منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الحالي ٢٠٢١ / ٢٠٢٢ م إلى الدوران مساء الغد بإجراء سبعة مواجهات ضمن منافسات الأسبوع الخامس من المسابقة وذلك في أعقاب التوقف الدولي على مدار الأسابيع الثلاث الماضية نظير ارتباط منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم باستحقاقاته الدولية الرسمية جراء خوضه غمار الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم ٢٠٢٢ بقطر .

ويقصا نادي عمان ونزوى شريط مباريات الجولة الخامسة بمواجهتهما المرتقبة في استاد السيب الرياضي عند الساعة الرابعة وخمس وثلاثين دقيقة عصرا تعقبها مواجهة السيب وصحار في معقل الأخير بالمجمع الرياضي بصحار عند الساعة الرابعة وأربعين دقيقة عصرا وفي التوقيت عينه يستقبل الرستاق على أرضية ميدانه في المجمع الرياضي بالرستاق ضيفه مسقط وهو ذات التوقيت أيضا الذي سيشهد مواجهة بهلا وصحم في المجمع الرياضي بنزوى. ويحل النهضة ضيفا ثقيلا على الاتحاد في استاد السعادة الرياضي عند الساعة الخامسة وخمس دقائق عصرا فيما يحتضن المجمع الرياضي بالرستاق قمة مباريات الأسبوع الخامس من مسابقة الدوري بالمواجهة المرتقبة التي تجمع ظفار بمضيفه السويق عند الساعة السابعة وخمسين دقيقة مساءا ويسدل ستار الجولة الخامسة بالمواجهة الختامية التي تجمع النصر المتصدر بضيفه المصنعة على أرضية استاد السعادة الرياضي وعلى وجه التحديد عند الساعة الثامنة وخمس دقائق مساءا.

ظفار يبحث عن الفوز الرابع من بوابة السويق –

يستقبل السويق ضيفه ظفار مساء الغد على أرضية المجمع الرياضي بالرستاق قي قمة مباريات الأسبوع الخامس من مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم حيث يتطلع الفريقان إلى حصد النقاط الثلاث من أجل الضغط على النصر المتصدر وتضييق الخناق عليه. ويحتل ظفار بقيادة مدربه رشيد جابر وصافة جدول ترتيب مسابقة الدوري برصيد ١٠ نقاط مبتعدا بفارق نقطتين فقط عن النصر المتصدر مما يسبغ على مباراته المرتقبة أمام مضيفه السويق غداً طابع الأهمية البالغة نظرا لحاجة ظفار الماسة إلى النقاط الثلاث في سبيل تبوء مقعد صدارة الدوري وهي فرضية واردة بطبيعة الحال شريطة تعثر غريمه التقليدي النصر بسقوطه في فخ الهزيمة أمام ضيفه المصنعة غداً حينها فقط سيتمكن ظفار من التربع على كرسي عرش الصدارة بيد أن المهمة ستكون محفوفة بالمخاطر نظرا لتوهج السويق وحضوره اللافت في المباريات الكبرى مما يصعب المأمورية على ظفار في العودة إلى دياره ظافرا بالعلامة الكاملة.

ويتطلع ظفار لتحقيق انتصاره الرابع في مسابقة الدوري على حساب مضيفه السويق بغية الوصول إلى النقطة الثالثة عشر ومحاولة خطف الصدارة من أنياب غريمه التقليدي النصر لاسيما وأنه يتمتع بجودة لاعبين جيدة تؤهله للبروز بشكل ملفت في مثل هذه النوعية من المباريات كما يتميز بتنظيم دفاعي ملحوظ حيث أن خط دفاعه يعتبر الأقوى في مسابقة الدوري بدون منازع نظرا لعدم استقباله أي هدف في أول ٤ جولات من الدوري مما يشكل تحديا عصيا على مضيفه السويق في مباراة الغد.

ونجح خط هجوم ظفار في تسجيل ٧ أهداف خلال ٤ مباريات في مسابقة الدوري حتى الآن وهو بذلك يعد ثالث أقوى خط هجوم في الدوري خلف النهضة الذي أحرز ١١ هدفا والنصر الذي أحرز ٨ أهداف .

ويعول ظفار في لقاء الغد على مفاتيح لعبه البارزة في الفريق أمثال المتألق يزيد المعشني والنجم الدولي خالد الهاجري عطفا على عمر المالكي ومحمد المعشري وعلي سالم ومعتز صالح وقاسم سعيد مما يضاعف من حظوظه في حصد النقاط الثلاث في لقاء القمة لاسيما وأنه منتش بمعنويات فوزه في الجولة السابقة على حساب الرستاق برباعية نظيفة.

من جهته يدخل السويق لقاء القمة بنوايا الفوز ودوافع تحقيق النقاط الثلاث مستهدفا تحسين مركزه في سلم جدول الترتيب العام لمسابقة الدوري حيث يحتل المركز السابع برصيد ٤ نقاط من فوز وتعادل في ٤ مباريات متطلعا أمسية الغد إلى بلوغ النقطة السابعة لمزاحمة المصنعة على المركز الخامس في سلم جدول ترتيب المسابقة .

ويسعى السويق لتعويض تعثره في الجولة السابقة حينما سقط أمام النصر المتصدر بخسارته لنتيجة اللقاء بهدفين لهدف وهي الخسارة التي أجبرته على التراجع إلى المركز السابع مجمدة رصيده عند ٧ نقاط.

ويتسم السويق بالتوازن بين شقيه الدفاعي والهجومي حيث أحرز ٤ أهداف وسكنت شباكه بالمثل ٤ أهداف وهي معادلة لها ما لها وعليها ما عليها في ظل تقلص النجاعة التهديفية للفريق وكذلك استقباله لمعدل هدف واحد في كل مباراة مما يضع بعضا من علامات الاستفهام على عطاء خط دفاعه الذي يتضح جليا بأنه بحاجة إلى عمل أكبر خلال المرحلة القادمة بهدف التجويد وتصحيح الأخطاء الدفاعية والعمل على تقليلها قدر الإمكان. ويعول السويق على لاعبه البرازيلي ويلمرسون جارسيا الذي أحرز هدفين خلال أول أربع مباريات خاضها الفريق في مسابقة الدوري حتى الآن وقد يلمع بريق ويلمرسون ويزداد ألقا وتوهجا في لقاء المرتقبة مساء اليوم فيما لو نجح في زيارة شباك ظفار وتقديم الإضافة الفنية المرجوة منه على أكمل وجه.

النصر يستضيف المصنعة بآمال تعزيز الصدارة –

يستضيف النصر المتصدر نظيره المصنعة غداً على أرضية استاد السعادة الرياضي بآمال تعزيز صدارة جدول الترتيب ومحاولة الابتعاد بالصدارة وتوسيع فارق النقاط عن أقرب ملاحقيه ظفار في مهمة لن تكون بالسهلة في ظل صعوبة المواجهة وندية المصنعة وشراسته المعهودة في مسابقة الدوري.

ويتبوأ النصر صدارة جدول الترتيب برصيد ١٢ نقطة محققا العلامة النقطية الكاملة في أول ٤ مباريات حيث لم يتعثر في أيا منها ظافرا بأربع انتصارات متتالية مكنته من التربع على عرش صدارة الدوري عن جدارة واستحقاق متطلعا أمسية الغد إلى مواصلة شق طريق انتصاراته وتحقيق فوزه الخامس على التوالي في مسابقة الدوري مستهدفا الوصول إلى النقطة الخامسة عشر التي تضمن له تأمين الصدارة بصرف النظر عن نتيجة مباراة ظفار والسويق التي ستقام مساء الغد أيضا على المجمع الرياضي بالرستاق.

ويحقق النصر نتائج رائعة في مسابقة الدوري هذا الموسم بقيادة مدربه البرتغالي برونو بيريرا الذي يلعب بخطة متزنة في الخطوط الثلاث مهدت الطريق لتبوء كرسي الصدارة عن جدارة واستحقاق معولا على نجومه البارزين في الفريق أمثال البرازيلي دييجو باربوزا وسعيد الرزيقي وسعد سهيل.

ويعد النصر ثاني أقوى خط هجوم في مسابقة الدوري هذا الموسم بتسجيله ٨ أهداف ويعد الفريق الوحيد في الدوري الذي فاز في جميع مبارياته الأربع خلال الجولات الأربع السابقة بما فيها فوزه الأخير على حساب السويق بهدفين مقابل هدف في الجولة السابقة.

من جانبه يأمل المصنعة بقيادة مدربه الوطني حسين موسى السعدي في اقتناص النقاط الثلاث في مباراة الغد على الرغم من صعوبة المهمة لاسيما وأن المباراة تقام خارج قواعده في ضيافة النصر المتصدر الأمر الذي يشكل تحديا كبيرا لطموحات المصنعة المتزايدة هذا الموسم.

ويبلي المصنعة بلاءا حسنا في مسابقة الدوري هذا الموسم حيث يحتل المركز الخامس برصيد ٧ نقاط من فوزين وتعادل في ٤ مباريات ويسعى في أمسية الغد إلى تحقيق انتصاره الثالث في الدوري مستهدفا الوصول إلى النقطة العاشرة والاقتراب أكثر من ثلاثي فرق الصدارة النصر وظفار والنهضة على التوالي .

وكان المصنعة قد سقط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام ضيفه بهلا في الجولة السابقة للدوري التي سبقت التوقف الدولي مما يلزمه وجوب تعويض النقاط المهدرة في لقاء الغد حتى ولو كان ذلك على حساب مضيفه النصر المتصدر رغم صعوبة المأمورية.

ويبرز في صفوف المصنعة الخماسي المتألق حمود السعدي وأرسيني لوكو وخالد الهدابي وماجد السعدي ومحمد العويسي وهي أسماء قادرة على منح الإضافة وصنع الفارق المطلوب في مواجهة الغد متى ما كانت في مستواها الفني المعهود.

الاتحاد في مهمة كبح جماح هجوم النهضة –

يسعى الاتحاد لكبح جماح ضيفه النهضة حينما يتواجه الفريقان مساء الغد على أرضية استاد السعادة الرياضي في اختبار قوي للفريق الضيف النهضة ثالث ترتيب الدوري برصيد ٩ نقاط في الوقت الذي يحتل فيه الاتحاد مركزا متأخرا في سلم جدول ترتيب المسابقة وبالتحديد المركز الثاني عشر برصيد نقطتين .ويطمح النهضة بقيادة مدربه الوطني حمد العزاني إلى العودة من أرض اللبان بالنقاط الثلاث سعيا لبلوغ النقطة الثانية عشر وطمعا في تشديد الخناق أكثر على النصر المتصدر وظفار الوصيف وهي فرضية واردة منطقيا في ظل سطوة النهضة هذا الموسم وتحقيقه لنتائج رائعة في مسابقة الدوري على مدار الجولات الأربع السابقة والتي لم يشوبها ويعكر صفوها سوى السقوط أمام السيب بثنائية نظيفة في الجولة الثالثة من المنافسات حيث حقق الانتصار في ٣ مباريات قادته إلى إحتلال المركز الثالث في سلم جدول ترتيب الدوري برصيد ٩ نقاط.

وتستهدف كتيبة المدرب حمد العزاني تحقيق الانتصار الرابع لها في مسابقة الدوري هذا الموسم طمعا في الوصول إلى النقطة الثانية عشر وتضييق الخناق أكثر على النصر المتصدر وظفار الوصيف مستثمرة الدافع المعنوي الكبير الذي خلف فوزها العريض على حساب صحار بأربعة أهداف مقابل هدف .

ويتسلح النهضة بخط هجومه الناري الذي يعد الأقوى في بطولة الدوري هذا الموسم بدون منازع حيث نجح في البصم على ١١ هدفا في ٤ مباريات وهي حصيلة رقمية ملهمة بفضل تواجد مهاجمه العائد جمعه سعيد الذي أحرز ٣ أهداف مناصفة مع زميله لاعب خط وسط الفريق علي ضاحي الرشيدي الذي أحرز ٣ أهداف أيضا ناهيك عن قائد الفريق منصور النعيمي الذي ساهم في إحراز هدفين .

من جهته يسعى الاتحاد لإكرام وفادة ضيفه النصر عبر تحقيق انتصاره الأول في مسابقة الدوري هذا الموسم حيث فشل في تحقيق الانتصار على مدار الجولات الأربع الماضية واكتفى بتعادلين منحاه نقطتين جعلتاه يحتل المركز الثاني عشر في سلم جدول الترتيب العام لمسابقة الدوري.

وكان الاتحاد قد سقط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله في الجولة السابقة أمام صحم وبالتالي يطمح للتعويض في لقاء الغد باحثا عن نقطته الخامسة لعلها تضمن له الزحف التدريجي نحو مراكز وسط الترتيب وتبعده عن مراكز شبح الهبوط.

ومني الاتحاد بهزيمتين في ٤ مباريات عجلت بخروج مدربه المصري حمزة الجمل بعد تفاقم معاناة الفريق دوريا ووقوعه في دوامة سوء النتائج حيث سجل ٣ أهداف واستقبل ٦ أهداف في ٤ مباريات مما يعكس سوء التنظيم الدفاعي للفريق وهشاشته التكتيكية الحادة على مستوى جميع الخطوط الثلاث.

لكن وعلى الرغم من ذلك يضع الاتحاد نصب عينيه استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل خطف النقاط الثلاث أمام ضيفه النهضة وتحقيق انتصاره الأول دوريا في الموسم الحالي .

السيب يبحث عن النقطة الـ 11 من شباك صحار –

يتطلع السيب لمضاعفة محن مضيفه صحار حينما يتقابل الفريقان مساء الغد على أرضية المجمع الرياضي بصحار لحساب الأسبوع الخامس من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم. ويعاني صحار الأمرين في الموسم الكروي الحالي حيث ودع مسابقة الكأس الغالية مبكرا من دور ال ٣٢ على يد العروبة عقب خسارته للمباراة في وقتها الأصلي بهدف نظيف مما تسبب في الإطاحة بمدرب الفريق محمد خصيب المقبالي وفسخ عقده بالتراضي على خلفية توديع الفريق لمسابقة الكأس وسوء النتائج دوريا وآخرها السقوط المدوي أمام النهضة في الجولة الرابعة بأربعة أهداف مقابل هدف واحد .

ويحتل صحار المركز العاشر برصيد ٤ نقاط جمعها من فوز وحيد وتعادل وحيد مقابل هزيمتين مني بها في مسابقة الدوري حتى الآن ويتطلع في مساء الغد لاستعادة نغمة الفوز والعودة إلى سكة الانتصارات من بوابة السيب من أجل تحقيق انتصاره الثاني في الدوري هذا الموسم.

ويعتبر خط دفاع صحار الأضعف في مسابقة الدوري هذا الموسم حيث سكنت شباكه ٩ أهداف مما ساهم في تأجيج موقفه خلال الجولات الأربع السابقة ليترنح بالتالي إلى المركز العاشر في سلم جدول الترتيب.

من جهته يحتل السيب المركز الرابع في سلم جدول الترتيب برصيد ٨ نقاط من فوزين وتعادلين محرزا خط هجومه ٦ أهداف ومستقبلا هدفا وحيدا ويعد ثاني أقوى خط دفاع في مسابقة الدوري هذا الموسم بتلقيه هدفا وحيدا في ٤ مباريات مما يصعب المهمة أمام خط هجوم صحار في مباراة الغد.

ويسعى السيب لتحقيق انتصاره الثالث في الدوري من بوابة صحار في مساء الغد للارتقاء إلى النقطة الحادية عشر وتضييق الخناق على ثلاثي فرق الصدارة النصر وظفار والنهضة على التوالي واقتناص مركز الوصافة في حال تعثر ظفار والنهضة بالذات وهو حق مشروع له بطبيعة الحال.

وكان السيب قد تعثر في الجولة السابقة قبل التوقف عندما سقط في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه نزوى ويأمل في العودة إلى سكة الانتصارات من بوابة صحار معولا على نجومه الدوليين أمثال صلاح اليحيائي وحارب السعدي وعبدالعزيز المقبالي وجمعه الحبسي والمنذر العلوي ومحسن الغساني وأرشد العلوي بالإضافة إلى لاعب الخبرة عيد الفارسي فضلا عن اللاعب مروان تعيب السيابي .

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/قمة-السويق-وظفار-تلهب-الأنفاس-والنصر-يمتحن-صدارته-أمام-المصنعة-في-أهم-مواجهات-الأسبوع-الخامس-للدوري-غدا

 613 total views,  26 views today

اترك تعليقاً