الرئيسية / اخبار المحلية / منتخبنا تعقدت حساباته بالخسارة .. واليابان يرد اعتباره وينعش آماله

منتخبنا تعقدت حساباته بالخسارة .. واليابان يرد اعتباره وينعش آماله

تعقدت حسابات المنتخب الوطني بالخسارة صفر/ ١ عندما رد اليابان اعتباره وأنعش أمله بالمنافسة على البطاقة الثانية خاصة بعدما تعادلت استراليا مع الصين سلبيا ليبقى المنتخب الوطني مع ٧ نقاط واليابان ١٢ ليقفز للمركز الثاني في اللقاء الذي جمع المنتخبين مساء أمس بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ضمن منافسات الجولة السادسة من التصفيات النهائية الآسيوية وهي أولى مباريات الذهاب في المجموعة الثانية المؤهلة إلى نهائيات كاس العالم قطر ٢٠٢٢

لم يقدم المنتخب الوطني المستوى المطلوب في هذه المباراة وكان من الممكن ان يدخل في صراع المنافسة على بطاقة المجموعة الثانية على اقل تقدير في ظل تعادل استراليا والصين لكن جاء الأداء غير متوقع ولم يستغل معها المهاجمون الفرص القليلة ولم يظهر معها الزحف الهجومي ومحاولة التسديدات عن بعد ليسير المنتخب الياباني المباراة حسب ما أرادها واقتناص اثمن ٣ نقاط ليقفز معها للمركز الثاني.

قائمة مثالية

جاءت تشكيلة المنتخب الوطني مثالية في بداية المباراة والتي تكونت من فائز الرشيدي في حراسة المرمى وفي خط الدفاع علي البوسعيدي وفهد الحبسي واحمد الخميسي وامجد الحارثي وفي خط الوسط حارب السعدي وصلاح اليحيائي وزاهر الاغبري وارشد العلوي وفي خط الهجوم المنذر العلوي وفهد الصبحي.

كانت البداية جيدة في الربع الساعة الأولى من خلال تنويع الهجمات ما بين الأطراف التي شغلها اليحيائي وارشد العلوي والتي حاول من خلالها منتخبنا إيجاد ثغرة توصل المهاجمين الى المرمى الياباني الذي لم يعطي أي فرصة للمنذر العلوي وفهد الصبحي، البداية الأولى كانت في الدقيقة ٤ من خلال محاولة من الاغبري حاول الاختراق إلا أن كرته قطعت عند خط ١٨ وترسل بعدها اليحيائي من خلال كرة بينية إلى الاغبري في الدقيقة ٩ لكنها لم تكتمل ليحاول ارشد العلوي من خارج منطقة العمليات في الدقيقة ١١ إرسال كرة قوية اعتلت العارضة لخارج الملعب، في المقابل كانت تحركات اليابانيين واضحة من خلال الاختراق من العمق معتمدين على لاعب ليفربول سوشي وأوساكا الذين ضغطوا بشكل جيد لكن البوسعيدي ورفاقة أوقفوا مل المحاولات.

اليابان يهدد

حاول اليابانيون استغلال جهة اليمين من خلال تواجد جاكو وجونيا إيتو الذين أزعجها البوسعيدي والحبسي وكانت الدقيقة ٢٤ هي الأخطر عندما ارسل ياتو كرة عرضية إلى تاناكا سددها الخير بكل قوة من داخل خط ١٨ لكنها اعتلت العارضة ليحاول منتخبنا بالرد من جهة اليسار من خلال توغل ارشد العلوي إلى الاغبري ليحاول الأخير التوغل ما بين المدافعين طالت منه الكرة ليشتتها الدفاع ومع الضغط الياباني يتعرض الصبحي للإصابة في الدقيقة ٣٣ ليشرك المدرب خالد الهاجري بديلا في الهجوم إلا أن المنتخب الياباني سعى إلى استغلال المرتدات من جهة اليمين ليسدد تاكومي كرة قوية أبعدها الخميسي برأسه إلى ركنية.

محاولات لم تكتمل

ظلت المحاولات في الربع الساعة الأخيرة متواصلة من الطرفين مع الحذر والرقابة الضيقة على المهاجمين وحاول اليابان أن يقترب من مرمى الرشيدي من خلال التوغل تاناكا وواساكا مع الكرات العرضية التي أرسلها جاكو وجانيا من الأطراف لكن الانسجام ما بين لاعبي دفاع منتخبنا أبطلت المفعول لكل المحاولات وقدم البوسعيدي والخميسي والحارثي والحبسي مستوى جيد للحد من خطورة الضيوف في معظم المحاولات.

سرعة وإثارة

بداية الشوط الثاني اشرك اليابان ميتوما بديلا عن جاكو الذي كانت فيه الإثارة من خلال تبادل الهجمات وبدأها الضيوف بتسديده تاكومي أبعدها فائز بقبضة يده وتسديده اخرى حولها إلى ركنية ليرد منتخبنا من جهة اليمين عندما توغل اليحيائي ليسدد كرة قوية من خارج الصندوق أمسكها الحارس الياباني في الدقيقة ٤٨ ليبدأ معها منتخبنا الضغط والمحاولة التسديدات ليطلق ارشد العلوي كرة زاحفة في الدقيقة ٥٦لكنها مرت جنب القائمة خارج الملعب. وحاول ناتاكي التوغل في الدقيقة ٥٨ إلا انه فقد توازنه في المنطقة المحرمة الذي اجبر الحكم الاعتماد على الفار إلا أن تقنية الفار أنصفت منتخبنا دون أن يحتسبها الحكم.

محاولات منتخبنا

واصل منتخبنا محاولاته من جميع الجهات وينطلق الاغبري في الدقيقة ٦٦ ليتخطى اكثر من مدافع ليرسل كرة عرضية إلى راس الهاجري إلا أنها طالت منه شتتها الدفاع ليرمي مدرب منتخبنا بورقتي جميل اليحمدي وعبدالله فواز بدلا عن المنذر وارشد العلوي في الدقيقة ٦٦ من اجل تنشيط خط الوسط لكن الضيوف كانت محاولاتهم فيها بعض الخطورة عندما سدد تاناكا كرة قوية من خارج ١٨ تكفل الرشيدي الإمساك بها في الدقيقة ٧٥ ليهدأ معها اللعب في وسط الملعب نحو البحث عن محاولات جديدة.

اليابان يتقدم

ظل المنتخب الياباني يركز على المحاولات المرتدة الذي شغلها من الأطراف ومع غفلة مدافعي منتخبنا في الدقيقة ٨٠ يمرر كايوكو كرة عرضية زاحفة إلى المنطلق من الخلف جانيو الذي أودعها بكل سهولة في مرمى الرشيدي ليدفع مدرب منتخبنا في الوقت المتبقي بمحسن جوهر والغافري على أمل البحث عن التعادل واستغلال الوقت المتبقي وضغط منتخبنا من جميع الجهات ليلعب محسن جوهر كرة ثابته إلا أنها لم تستغل بالشكل الجيد شتتها الدفاع وكاد اليابان أن يثقل شباك منتخبنا بهدف اخر أبعدها الرشيدي بقبضة يده لينتهي اللقاء معها بفوز اليابان وخسارة لمنتخبنا الذي تعقدت معها الحسابات.

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/منتخبنا-تعقدت-حساباته-بالخسارة-واليابان-يرد-اعتباره-وينعش-آماله

 555 total views,  6 views today

اترك تعليقاً