الرئيسية / اخبار المحلية / اليوم.. ٤ مواجهات تجسد الصراع المحموم في ختام الأسبوع الرابع للدوري

اليوم.. ٤ مواجهات تجسد الصراع المحموم في ختام الأسبوع الرابع للدوري

تستكمل اليوم  مواجهات الأسبوع الرابع من مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم بإقامة ٤ لقاءات حامية الوطيس من المتوقع أن تشعل جذوة المنافسة على احتلال المراكز المتقدمة في سلم جدول الترتيب العام لمسابقة الدوري والبداية ستكون مع صراع قطبي القاع بين صحم والاتحاد حينما يتواجهان في الساعة الرابعة وخمسين دقيقة عصر الغد في المجمع الرياضي بصحار وفي التوقيت عينه يحتضن المجمع الرياضي بالرستاق المواجهة التي ستجمع المصنعة بضيفه بهلا تعقبها مواجهة أخرى في ذات الجولة ستجمع الرستاق بمضيفه ظفار عند الساعة الخامسة وعشر دقائق على استاد السعادة الرياضي وتختتم مواجهات الأسبوع الرابع بالديربي العاصمي بين مسقط وضيفه نادي عمان بحلول الساعة السابعة وخمس عشرة دقيقة على أرضية استاد السيب الرياضي.

قمة القاع تؤطر لقاء صحم والاتحاد
تؤطر قمة القاع لقاء صحم والاتحاد حينما يتواجهان مساء اليوم على المجمع الرياضي بصحار في رسم الأسبوع الرابع من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم. ويعاني كلا طرفي المواجهة الأمرين في النسخة الحالية من مسابقة الدوري حيث يحتل الاتحاد المركز الثاني عشر في سلم جدول ترتيب المسابقة برصيد نقطة يتيمة جمعها من مبارياته الثلاث السابقة في بطولة الدوري هذا الموسم متفوقا بفارق الأهداف فقط عن صحم بالذات صاحب المركز الثالث عشر في سلم جدول الترتيب والذي هو الآخر يملك الرصيد عينه من النقاط.

وتتشابه ظروف الفريقين تماما قبل خوض مواجهتهما المباشرة هذا المساء فكلاهما قادم من الخسارة في الجولة السابقة إذ مني صحم بالخسارة أمام مضيفه صحار بهدفين لهدف في لقاء ديربي محافظة شمال الباطنة بينما تجرع الاتحاد مرارة الخسارة أمام المصنعة الجامح بهدف دون رد مما يحتم على كلا الفريقين دخول حسابات مواجهة اليوم بنوايا الفوز ودوافع التعويض لإيقاف نزيف النقاط الذي تعرضا له في الجولات الثلاث السابقة. ويكمن العامل المشترك في الرغبة الجامحة لدى كلا الفريقين لتحقيق انتصارهما الأول في مسابقة الدوري هذا الموسم عقب ثلاث جولات عجاف لم يتذوقا خلالها طعم الانتصار الأمر الذي راح ضحيته المدرب الوطني ناصر الحجري الذي أقيل من تدريب صحم مؤخرا نظرا لسوء النتائج.

ويستهدف صحم والاتحاد سويا مغادرة شبح منطقة الهبوط والزحف تدريجيا نحو منطقة الأمان في سلم جدول الترتيب العام لمسابقة الدوري وذلك لن يأت إلا عبر البدء في فتح سلسلة النتائج الإيجابية اعتبارا من لقاء اليوم لاسيما صحم الذي أحدث تغييرا على صعيد جهازه الفني كما أسلفنا الذكر وبدأ يخط مرحلة جديدة عنوانها مصالحة جماهيره الزرقاء وإرضاء غرورهم وشغفهم الكروي في قادم جولات الدوري بيد أنه يصطدم بعقبة الاتحاد المتربص هو الآخر بالنقاط الثلاث في لقاء أمسية اليوم مستهدفا تعويض نقاطه المهدورة أمام المصنعة في الجولة السابقة.

رهان تحقيق الانتصار الأول قد يكون عصيا في هذه المواجهة على خلفية تذبذب أداء الفريقين وسوء حالتهما الفنية التي أقحمتهما مبكرا في دوامة النتائج السلبية وأدخلتهما النفق المظلم من الباب العريض وبات حريا عليهما تقديم عروض كروية مغايرة ومستويات فنية مقنعة اعتبارا من هذه الجولة إذا ما أرادا أن يغادرا وضعيتهما الحالكة حاليا خصوصا صحم الذي يعد خط هجومه ثالث أضعف خط هجوم في مسابقة الدوري نظير اكتفائه بإحراز هدفين فقط من إجمالي ٣ مباريات خاضها في المسابقة حتى الآن كما أن خط دفاعه يعتبر الأسوأ على الإطلاق دوريا هذا الموسم باستقباله ٧ أهداف في ٣ مباريات مما أدخله مرحلة الشك وجعله يدور في حلقة مفرغة إلى أن أجهز على مدربه ناصر الحجري وأطاح به كضحية أولى في مسلسل إقالات المدربين هذا الموسم.

ومني صحم بهزيمتين دوريا في الموسم الحالي ويخشى أن يمنى بهزيمة ثالثة على يد الاتحاد هذا المساء مما يحتم عليه ضرورة إحداث ثورة فنية عاصفة على صعيد الأداء تكفل له تصحيح المسار ودحض واقع النتائج السلبية المريرة على مدى الجولات الثلاث السابقة وهي معادلة ليست بالهينة تتطلب بذل جهود مضاعفة وتكريس واقع العمل الفني الدؤوب والمكثف إذا ما أراد أن يستلهم جادة الصواب وتعديل الأوتار في قادم المشوار.

بدوره الاتحاد يبدو عاقد العزم على كبح جماح صحم وتعميق جراحه الغائرة حيث يدرك مدربه المصري حمزة الجمل صعوبة المأمورية في هذه المواجهة بيد أنه يستهدف جديا الهروب من شبح مراكز مؤخرة جدول الترتيب وهو حق مشروع بطبيعة الحال في ظل رتابة المستويات الفنية والفجوة الكبيرة التي يعيشها صحم منذ انطلاق الموسم الحالي.

المصنعة وبهلا لا يساومان على النقاط الثلاث
يرفع فريقا المصنعة وبهلا شعار عدم المساومة والمهادنة على النقاط الثلاث حينما يتواجهان مساء الغد على المجمع الرياضي بالرستاق لحساب الأسبوع الرابع من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم وكلاهما منتش معنويا في أعقاب فوزهما الأخير في الجولة السابقة من منافسات الدوري حيث تفوق المصنعة على حساب الاتحاد بهدف نظيف وانتصر بهلا على حساب السويق بالنتيجة ذاتها.

ويتطلع كلا الفريقين إلى الاستمرارية في حصد النتائج الإيجابية بغية مزاحمة فرق صدارة جدول الترتيب حيث يحتل المصنعة المرتبة الخامسة في سلم جدول الترتيب برصيد ٦ نقاط مناصفة مع النهضة صاحب المركز الرابع وبهلا بالذات صاحب المركز السادس بالرصيد النقطي عينه.

وسيكون الصراع على أشده ما بين الفريقين أمسية اليوم من أجل اقتلاع النقطة التاسعة مما يضع هذه المواجهة الحامية الوطيس على المحك تماما في ظل رغبة الفريقين الجامحة في خطف العلامة الكاملة لهذا اللقاء وانتزاع نقاطه الثلاث التي قد تهيئ لهما سبل تشديد وتضييق الخناق أكثر على ثلاثي ركب الصدارة النصر والسيب وظفار على التوالي.

ويبحث كلا الفريقين الظفر بهذه الموقعة الضروس لاغتنام انتصارهما الثالث في مسابقة الدوري هذا الموسم وهي دوافع حميدة من شأنها أن تبعث حراكا معنويا ملهما على مستوى كلا جبهتي الصراع في هذه المواجهة بيد أن الاختبار الأقوى يكمن في فولاذية خط دفاع بهلا الذي لم يستقبل سوى هدفين فقط من أولى ثلاث مواجهات خاضها في الدوري مما يشكل تحديا فعليا لخط هجوم المصنعة ويهدد طموحاته في كسر وإذابة جليد دفاعات بهلا العتية بكل أنفها وكبريائها وصمودها.

وتجسد المواجهة صراعا وتحديا من نوع خاص بين حمود السعدي مهاجم المصنعة ومحمد الحبسي مهاجم بهلا فكلاهما نجح في الحصول على هدفين منحهما صدارة قائمة ترتيب هدافي مسابقة الدوري هذا الموسم مناصفة مع عبدالعزيز المقبالي ومروان تعيب نجمي خط هجوم نادي السيب وعبدالله كوفي مهاجم نادي صحار إلى جوار ثلاثي النهضة الناري منصور النعيمي وعلي الرشيدي وجمعه سعيد.

ظفار لاستعادة نغمة الانتصارات أمام الرستاق
يتطلع ظفار للعودة إلى سكة الانتصارات واستعادة نغمة الفوز حينما يستقبل ضيفه الرستاق غدا في إطار الأسبوع الرابع من منافسات مسابقة الدوري هذا الموسم مستهدفا استعادة اتزانه وتعافيه في المسابقة في أعقاب صدمة التعادل السلبي أمام نادي عمان في الجولة السابقة والتي فرط على إثرها في نقطتين ثمينتين في سباق الصدارة محتلا المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد ٧ نقاط متخلفا بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي النصر رائد جدول الترتيب.

ويخشى ظفار تكرار ذات السيناريو في مواجهة اليوم متطلعا إلى الإفلات من الكمين الذي قد ينصبه له ضيفه الرستاق في هذه المواجهة لذا يضع ظفار نصب عينيه تخطي عقبة عنابي الباطنة لتحقيق انتصاره الثالث في مسابقة الدوري هذا الموسم ساعيا إلى بلوغ النقطة العاشرة التي تجعل مآربه في مأمن ومنجاة من فخ الرستاق لاسيما وأنه يعول على حنكة ودهاء مدربه الوطني المخضرم رشيد جابر ويتسلح بكتيبة عامرة من النجوم الدوليين في صفوف منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مما يضاعف من حجم حظوظه ويسهم في رفع سقف توقعاته في الخروج بنتيجة إيجابية من مواجهة اليوم.

ويسعى ظفار إلى الحفاظ على سجله الخالي من الهزائم في الموسم الحالي كما يمني النفس في الخروج بشباك نظيفة للمباراة الرابعة على التوالي في مسابقة الدوري حيث يعد الفريق الوحيد الذي لم تمنى شباكه بولوج هدف على مدار الجولات الثلاث السابقة من عمر المسابقة وهو بذلك يصنف أفضل خط دفاع في مسابقة الدوري هذا الموسم مما يشكل تحديا فعليا واختبارا حقيقيا لخط هجوم الرستاق الذي نجح في تسجيل ٥ أهداف في المسابقة حتى الآن.

من جهته يحذو الرستاق حذو مضيفه ظفار في دوافع اقتناص النقاط الثلاث في مواجهة اليوم باحثا عن تحقيق انتصاره الثاني في مسابقة الدوري هذا الموسم حيث يحتل المركز السابع برصيد ٤ نقاط من فوز وتعادل متطلعا إلى تعويض هزيمته الأخيرة في بطولة الدوري حينما سقط في براثن النصر بهدفين لهدف على أرضية ميدانه بالمجمع الرياضي بالرستاق وهي الهزيمة التي أسهمت سلبا في تجميد رصيده عند النقاط الأربع.

ويأمل الرستاق بقيادة مدربه الروماني ميهاي إلى تجاوز عقبة مضيفه ظفار اليوم مستهدفا بلوغ النقطة السابعة التي تسهم في الارتقاء بمركزه في سلم جدول الترتيب العام لمسابقة الدوري ولكنه يعي في الوقت عينه صعوبة المأمورية في هذه المواجهة التي تتطلب جهدا مضاعفا وتركيزا متناهيا في سبيل اقتلاع النقاط الثلاث وتفادي شرك ظفار وهاجسه المؤرق.

ديربي العاصمة على صفيح ساخن
تلوح في الأفق مواجهة ديربي العاصمة بين مسقط وضيفه نادي عمان حينما يتقابلان على أرضية استاد السيب الرياضي بحلول الساعة السابعة والربع مساء الغد وذلك في ختام مواجهات الأسبوع الرابع من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم وهي مواجهة مرتقبة لا تخضع لأية مقاييس أو تكهنات مسبقة حيث أنها خارج دائرة الترشيحات والتوقعات بالنظر إلى صعوبتها الشديدة وحدتها التنافسية المستعرة.

وتلهب قمة مسقط ونادي عمان حماس أنصارها ومتتبعيها حيث يتوقع أن تكون قمة على صفيح ساخن نظرا لرغبة الفريقين الجارفة في تصحيح المسار وتعديل أوتار المنافسة وإلغاء واقع نتائجهما المخيبة للآمال في الجولات الثلاث السابقة وهو ما عكسته مرآة مراكزهما في سلم جدول الترتيب العام لمسابقة الدوري حيث يحتل نادي عمان المركز العاشر برصيد نقطة يتيمة متفوقا بفارق الأهداف فقط عن مسقط القابع في ذيل جدول الترتيب.

ويرفض نادي عمان واقع الانحناء لنتيجة سلبية جديدة في أعقاب تعثره في الجولة السابقة حينما خيم التعادل السلبي على نتيجة مواجهته مع ظفار ثالث الترتيب متطلعا هذا المساء للإفلات من فح مسقط وحصد انتصاره الأول في مسابقة الدوري هذا الموسم تمهيدا لبلوغ النقطة الرابعة التي تضمن له الزحف تدريجيا نحو منطقة بر الأمان في سلم جدول الترتيب .

ويتعين على مدرب نادي عمان إبراهيم صومار قراءة خصمه جيدا ودراسة مكامن قوته وضعفه على النحو الأمثل إذا ما أراد الخروج بنتيجة إيجابية وانتصار أول له في مسابقة الدوري هذا الموسم بيد أن الفريق يعاني من ترهل خطه الهجومي وهشاشة نجاعته التهديفية حيث اكتفى بإحراز هدفين فقط على مدار الجولات الثلاث السابقة الأمر الذي يحتم عليه مضاعفة الجهود ومعالجة هذه الظاهرة السلبية قبل تفاقمها واستفحالها.

من جانبها تعي كتيبة المدرب حسين الحضري صعوبة مواجهة اليوم في طريق استئناس الانتصار الأول والنقاط الثلاث الأولى لمسقط في مسابقة الدوري هذا الموسم طمعا في الهروب من شبح مؤخرة جدول الترتيب.

ويعد المدرب الوطني المجيد حسين الحضري من بين المدربين المهددين بشبح ومقصلة الإقالة في حال أخفق مجددا في الخروج بنتيجة إيجابية للمباراة الرابعة على التوالي في مسابقة الدوري هذا الموسم مما يضعه أمام تحد جسيم وضغط نفسي مرهق ومضاعف في حال ذاق الوبال نفسه وشرب من الكأس ذاتها وتكرر السيناريو المريع أمسية اليوم.

وكان مسقط قد ارتضى بالتعادل السلبي أمام مضيفه نزوى في الجولة السابقة ليواصل كابوس النتائج السلبية متجرعا عبء مرارتها وعواقبها الوخيمة التي قد تطال عصاها المدرب حسين الحضري المهدد فعليا بالإطاحة برأسه ليصبح امتدادا لمقصلة ومجزرة المدربين في حال أخفق مجددا في الخروج بنتيجة إيجابية كما أسلفنا الذكر سابقا. وإجمالا يبحث مسقط عن الاستئناس بانتصاره الأول والاهتداء بنقطته الرابعة ليستنير درب الانبلاج وانفراج أزمة النتائج وهو حق مشروع له بطبيعة الحال ولكن الأمر يتطلب الاستفاقة الفعلية من صدمة النتائج السلبية وترميم خط دفاعه المهزوز الذي تلق ٥ أهداف في مرماه كبدته تعادلا وكلفته هزيمتين في بداية المشوار.

الأطقم التحكيمية
عينت لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم الحكم الدولي عمر اليعقوبي لإدارة مواجهة المصنعة وبهلا ويعاونه على الخطوط محمد الغزالي حكما مساعدا أول وأحمد الهلالي حكما مساعدا ثان وصفوان العزري حكما رابعا وخميس الشماخي مقيما للحكام.

وكلفت اللجنة الحكم خالد الشقصي لضبط ساعة مواجهة صحم والاتحاد ويعاونه على الخطوط عبدالله الجرداني حكما مساعدا أول وحمد الغافري حكما مساعدا ثان والوليد الصبحي حكما رابعا وغانم البلوشي مقيما للحكام.

وأوعزت اللجنة إدارة لقاء ظفار والرستاق إلى الحكم قاسم الحاتمي ويساعده على الخطوط ناصر أمبوسعيدي حكما مساعدا أول وعزان القطيطي حكما مساعدا ثان وياسر المجرفي حكما رابعا وعبدالله عمر باعبود مقيما للحكام.

وأوكلت لجنة الحكام ضبط صافرة لقاء ديربي العاصمة بين مسقط ونادي عمان إلى الحكم الدولي أحمد الكاف ويساعده على الخطوط أبو بكر العمري حكما مساعدا أول وحمود الشعيبي حكما مساعدا ثان ونايف البلوشي حكما رابعا وعبدالله الهلالي مقيما للحكام .

النقل التلفزيوني
أسندت القناة الرياضية التعليق على أحداث مواجهة ظفار والرستاق إلى المعلق محمد الريامي بينما أسندت التعليق على أحداث مواجهة مسقط ونادي عمان إلى المعلق شبيب الحبسي وستكون كلتا المواجهتين منقولتين على الهواء مباشرة عبر شاشة تلفزيون سلطنة عمان ممثلة في القناة الرياضية.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/٤-مواجهات-تجسد-الصراع-المحموم-في-ختام-الأسبوع-الرابع-للدوري-غدا

 329 total views,  8 views today

اترك تعليقاً