الرئيسية / اخبار المحلية / المنتخب الوطني يحول تأخره إلى فوز بالثلاثة على فيتنام

المنتخب الوطني يحول تأخره إلى فوز بالثلاثة على فيتنام

تمكن المنتخب الوطني من تحويل تأخره إلى فوز مستحق 3 /1 على نظيره الفيتنامي مساء أمس في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ضمن المجموعة الثانية في الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022 ليرفع معها المنتخب الوطني رصيده إلى 6 نقاط ويتقدم إلى المركز الثالث ومع الحضور الجماهيري الجيد خصص اتحاد الكرة ريع هذه المباراة للمساهمة في إغاثة محافظتي جنوب وشمال الباطنة بعد الأضرار التي لحقت بها جراء إعصار شاهين. وعلى الرغم من التقدم الذي فرضه منتخب فيتنام بهدف في الدقيقة 42 إلا أن منتخبنا الوطني فرض التعادل عن طريق عصام الصبحي في الدقيقة 46 من نهاية الشوط الأول وفي الشوط الثاني تمكن منتخبنا من إحراز هدفين بواسطة محسن جوهر في الدقيقة 49 وصلاح اليحيائي في الدقيقة 61 من ضربة جزاء استحق معها الفوز الثاني في التصفيات بعد الفوز الأول على اليابان وخسارتين من السعودية واستراليا ليعود معها إلى دائرة المنافسة من جديد على مستوى المجموعة.

تشكيلة أولية

لعب المنتخب الوطني بتشكيلة تكونت من فائز الرشيدي في حراسة المرمى وفي خط الدفاع علي البوسعيدي وجمعة الحبسي وأحمد الخميسي وأمجد الحارثي وفي خط الوسط جميل اليحمدي وحارب السعدي ومحسن جوهر وصلاح الحيائي وفي الهجوم عصام الصبحي وخالد الهاجري. وفي الشوط الثاني أشرك أرشد العلوي بديلا عن محسن جوهر والمقبالي بديلا عن فهد الصبحي وعبدالله فواز عن جميل اليحمدي وأحمد الغافري عن خالد الهاجري وفهمي دوربين عن صلاح اليحيائي.

بداية جيدة

حاول المنتخب الوطني بأن تكون بدايته جيدة منذ الدقائق الأولى لأجل خطف هدف السبق في الاعتماد على تحركات الهاجري والصبحي والهجوم من جوهر واليحيائي من الوسط لذلك حاول أن يجرب بعض الطلعات ما بين الأطراف والعمق والتي كان اخطرها لجميل اليحمدي في الدقيقة 10 عندما حاول اختراق الدفاع الفيتنامي من العمق إلا انه افتقد إلى توازنه وسقط في منطقة الست ياردات لتذهب أولى الفرص الحقيقية لمنتخبنا الذي واصل زحفه بكل ثقله وترك معها الضيوف في الاعتماد على المرتدات القليلة التي لم تشكل الخطورة بعدما أوقفها البوسعيدي ورفاقه.

ضربة جزاء ضائعة

مع الضغط الهجومي الذي شنه المنتخب الوطني جاءت الدقيقة 14 بخطأ نفذه جوهر بكرة طويلة إلى المنطلق البوسعيدي الذي اعترضه المدافع الفيتنامي في المنطقة المحرمة لم يتوانَ معها الحكم الأردني أدهم مخادمة في احتسابها ضربة جزاء لينفذها جوهر بكل رعونة وبعيدا عن التركيز طيرها في المدرجات لتضيع معها أغلى وأثمن الفرص للتقدم في إحراز هدف السبق وكاد الفيتناميون أن يفعلوها في الدقيقة 20 بمعاقبة المنتخب الوطني من خلال كرة مرتدة اطلق من خلالها نوفين لينه كرة قوية زاحفة هددت مرمى الرشيدي التي كانت قريبة من القائم الأيمن ذهبت إلى خارج الملعب.

تقدم وتعادل

بعد سلسلة المحاولات التي أبداها المنتخب الوطني بدأ لاعبو المنتخب الفيتنامي يجارون لاعبينا ببعض الطلعات من خلال الاستحواذ على الكرة في وسط الملعب والبحث عن أي ثغرة للوصول إلى مرمى الرشيدي والتي بالفعل شكلت في بعض الأحيان شيئا من الخطورة خاصة التي تمكن من خلالها الدخول إلى خط 18 والتي أزعجت المدافعين في بعض الأحيان خاصة عندما ظلت الكرة معظم الأوقات في ملعبنا مع مساعي هجومنا في البعض عن فرصة من الكرات المرتدة الذي اندفع للمقدمة لينسى معها الدفاع مهمته ليستغل معها كونج فوونغ كرة مرتدة من الدفاع قطعها قبل البوسعيدي ليرسلها زاحفة إلى المرتكز نوغين تيين ما بين المدافعين ويسددها الأخير مباشرة في حلق المرمى ليلجأ معها الحكم إلى تقنية (الفار) بعد احتكاك المهاجم الفيتنامي مع المدافع علي البوسعيدي إلا انه في الأخير احتسبها هدفا صحيحا ليعلن معها تقدم المنتخب الفيتنامي في الدقيقة 42 إلا أن الضيوف لم يهنأوا بذلك الهدف عندما نجح عصام الصبحي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع في إحراز هدف التعادل وإعادة المباراة إلى بدايتها بعدما استغل الربكة الدفاعية ما بين المدافعين الفيتناميين.

منتخبنا يتقدم

مع انطلاقة الشوط الثاني كانت التعليمات واضحة بأن يكون الضغط الهجومي هي الوسيلة نحو إرباك الدفاع الفيتنامي وبالفعل كان ذلك واضحا حيث احتسبت ضربة ركنية للمنتخب الوطني في الدقيقة 49 نفذها محسن جوهر ساقطة خلف المدافعين خادعة الحارس الفيتنامي لتعانق الشباك معلنا معها تقدم المنتخب الوطني بالهدف الثاني الذي أعطى شيئا من الأريحية للاعبينا من أجل السيطرة على الأداء والبحث عن هدف ثالث الذي جاء في الدقيقة 57 إلا انه تم إلغاؤه بحجة التسلل بعدما مرر جميل اليحمدي كرة زاحفة إلى جوهر الذي حولها بدوره إلى الهاجري الذي كان في موقف تسلل لتتايح بعدها فرصة أخرى لجميل اليحمدي إلا انه تعرض إلى تصادم مع مدافع فيتنام في الدقيقة 61 احتسب معها الحكم ضربة جزاء بعدما رجع إلى تقنية (الفار) لينفذها صلاح اليحيائي بكل إتقان محرزا معها الهدف الثالث.

منتخبنا يضغط

بعد الهدف الثالث وجد المنتخب الوطني الطريق سالكا إلى المرمى الفيتنامي وكاد الصبحي أن يعزز التقدم بالهدف الرابع في الدقيقة 49 عندما انفرد بالمدافعين إلا أن الحارس الفيتنامي أنقذ الموقف في الثواني الأخيرة لتضيع معها فرصة محققه ليعود المنتخب الفيتنامي مرة أخرى في البحث عن بعض الفرص الذي تحرر من كل الضغوطات باعتبار أنه لا يوجد شيء يخسره واندفع للمقدمة في البحث عن أي فرص ليحاول المنتخب الوطني استغلال بعض المرتدات والتي كانت في الدقيقة 77 عندما انطلق اليحيائي من جهة اليمين سددها قوية ذهبت بعيدا عن المرمى، ليبدأ معها مدرب منتخبنا برانكو في تجديد الدماء بإشراك المقبالي بديلا عن الصبحي في الهجوم وأرشد العلوي بديلا عن جوهر في الوسط لمزيد من الحيوية في البحث عن أهداف اخرى.

محاولات متواصلة

حاول المنتخب الوطني في الدقائق العشر الأخيرة استغلال بعض الفرص لأجل الحصول على هدف رابع ليشرك برانكو عبدالله فواز بديلا عن اليحمدي لمساندة خط الوسط الذي وضع شيئا من التوازن لكن الضيوف كانت بعض كراتهم فيها شيء من الخطورة ليحتسب معها الحكم 5 دقائق بديلا للوقت الضائع، ليرمي برانكو بورقتين بدخول الغافري بديلا عن الهاجري ودوربين بديلا عن اليحيائي، لكن المباراة انتهت بفوز مستحق للمنتخب الوطني بنتيجة 3 / 1.

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/المنتخب-الوطني-يحول-تأخره-إلى-فوز-بالثلاثة-على-فيتنام

 1,507 total views,  6 views today

اترك تعليقاً