الرئيسية / اخبار المحلية / المنتخب الوطني يخسر من السعودية في تصفيات كأس العالم

المنتخب الوطني يخسر من السعودية في تصفيات كأس العالم

خسر منتخبنا الوطني مواجهته الثانية بالدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في قطر 2022 أمام شقيقه المنتخب السعودي 1/صفر. جرت أحداث اللقاء على ساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر مساء أمس وسط حضور جماهيري غفير ساند الفريقين من البداية وحتى النهاية، ليرفع المنتخب السعودي رصيده إلى (6) نقاط من مباراتين بعد فوزه على فيتنام بالجولة الأولى، فيما تجمد رصيد منتخبنا عند نقاطه الثلاث بعد الفوز على اليابان في أوساكا 1/صفر بالجولة الماضية.

قدم المنتخبان مباراة رائعة تنافسية، شهدت الكثير من الفرص وبالأخص لمصلحة منتخبنا الذي تفنن لاعبوه في إضاعة فرص سهلة أمام المرمى على مدار الشوطين، فيما استغل المنتخب السعودي الكرة الوحيدة التي حصل عليها في الشوط الأول بداخل منطقة الجزاء عن طريق لاعبه صالح الشهري الذي سجل هدف المباراة الوحيد عند الدقيقة الـ(42). منتخبنا تراجع أداؤه في الشوط الثاني وذلك بسبب الإرهاق البدني الذي تعرض له الفريق في مباراته أمام اليابان ورحلة السفر الطويلة من أوساكا مقارنة بشقيقه السعودي الذي لعب على أرضه وبين جماهيره المباراة الأولى.

بداية سريعة

بداية المباراة كانت نارية من جانب منتخبنا تحديدا، حيث بادر الأحمر بالهجوم المباشر دون أي تحفظ يذكر رغم أهمية المباراة، ليسدد عبدالله فواز كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، لكنها تصطدم بالمدافع عبدالله مادو إلى ركنية أولى في اللقاء عند الدقيقة الأولى لم تسفر عند جديد بعد أن تمكن منها محمد العويس من أعلى نقطة. هذه المبادرة أعطت منتخبنا مؤشرا جيدا في التوجُّه للهجوم مرة أخرى، عبدالله فواز يمرر كرة ذهبية لكنها لا تمر من مادو لتضيع فرصة انفراد تام للأحمر، سالم الدوسري وياسر الشهراني يفتحان جبهة جيدة في الجهة اليمنى لمرمى منتخبنا، لكن جمعة الحبسي وأحمد الخميسي كانا حاضرين جيدا، ركلة ركنية أولى للمنتخب السعودي عند الدقيقة الـ(8) لكنها بلا جديد.

هبوط الرتم

المنتخب السعودي بخبرة لاعبيه بدأ يتحكم بالكرة أكثر عن ذي قبل، الأمر الذي هدأ معه رتم أداء منتخبنا تدريجيا ليعتمد على الهجمات المرتدة من خلال التمرير الطويل خلف مدافعي السعودية للمنذر العلوي وخالد الهاجري بدون تشكيل أي خطورة نظرا لتمركز عبدالله مادو وعبدالإله العمري اللذين تمكنا من قطع الكرات نظرا لطول القامة مقارنة بلاعبينا. هجمة سريعة للأحمر يلعبها في النهاية علي البوسعيدي يبعدها الغنام إلى ركنية بلا جديد عند الدقيقة الـ(20) بعد أن أبعدها مادو من أعلى نقطة.. ركلة ركنية أخرى من الجهة اليسرى لمرمى السعودية يلعبها صلاح اليحيائي خطرة جدا بعد أن لعبها الهاجري برأسه أعلى المرمى السعودي مفوتا فرصة التقدم للأحمر (21).

فرصة ذهبية

لاعبو السعودية يشعرون بالحرج بعد أن بدأ لاعبونا في استلام زمام المبادرة من جديد إثر تحركات أمجد الحارثي تحديدا وتمريرات صلاح اليحيائي، ليعود الأخضر لتهدئة رتم اللعب تدريجيا لامتصاص حماس لاعبينا بعد دفعة الجماهير بالطريقة المعروفة.. سالم الدوسري يحاول تجربة سلاح آخر لغزو شباك فايز الرشيدي ليجد نفسه مواجها المرمى العماني بشكل مثالي جدا ليطلق صاروخ أرض جو لكنها تعتلي العارضة كثيرا (27)، ياسر الشهراني يرتكب خطأ ضد زاهر الأغبري قريب من منطقة جزاء مرماه يلعبها صلاح اليحيائي نموذجية لكنها بلا جديد سوى ركلة ركنية للأحمر من الجهة اليمنى لمحمد العويس يلعبها اليحيائي بلا جديد (33).. خالد الهاجري يتسرع في هجمة سريعة لمنتخبنا بدون داعٍ بعد أن كان عدد لاعبي منتخبنا (4) مقابل مدافع واحد فقط للمنتخب السعودي لتضيع أفضل وأسهل فرصة لمنتخبنا لتسجيل هدف السبق منذ بداية المباراة.. حكم اللقاء يمنح الفريقين وقتا لشرب الماء كما هو معتاد في الوضع الراهن.

هدف سهل

تكافؤ يسيطر على ملعب المباراة، شد وجذب بين الطرفين، تحركات نشطة سعودية مع تحفظ للاعبينا، والدوسري والشهراني أنشط لاعبي الضيف الشقيق، لكن أمجد الحارثي وأحمد الخميسي كانا على قدر المسؤولية في الذود عن مرمى فايز الرشيدي إلى أن جاءت الدقيقة الـ(41)، ومن كرة أقل ما يقال عنها بأنها عادية جدا بلا خطورة يرتبك فيها مدافعونا ليجدها صالح الشهري أمامه بلا رقابة يطلقها صاروخا قويا جدا في شباك فايز الرشيدي من داخل منطقة الجزاء تمر على يساره هدفا أول (41) على عكس مجريات المباراة.. ثلاث دقائق وقت بدل ضائع يمنحها الحكم السوري حنا حطاب للشوط الأول تنتهي بين جزر ومد وشد وجذب لكنها لا تغير في نتيجة الشوط الأول أي جديد لتنتهي الحصة الأولى بتقدم السعودية 1/صفر.

الشوط الثاني

هدوء في بداية الشوط الثاني لكنه لم يستمر بعد أن حصل خالد الهاجري على فرصة هدف التعادل وهو على بُعد خطوة من المرمى بعد أن تلقَّى كرة جميلة للغاية من صلاح اليحيائي، لكن محمد العويس أبعدها في اللحظة الأخيرة لتصل لزاهر الأغبري الذ ي توانى في تسديدها رغم سهولة الفرصة لتضيع فرصة سهلة للغاية (49).. لعبة كانت محل شك بأنها ركلة جزاء لمنتخبنا لكن حكم اللقاء لم يحتسبها، بل إنه لم يرجع لتقنية الفيديو من الأساس.

هذه الفرصة أرهبت السعوديين تماما، فبدأ يعود للأسلوب المعتاد وهو اللجوء للأطراف ولعب الكرات العرضية التي كاد من إحداها أن يسجل الهدف الثاني لولا أن كرة سالم الدوسري مرت بسلام.. عبدالإله المالكي يحصل على أول إنذار في المباراة بعد أن تعمد إصابة أحمد الخميسي المندفع (59).

تراجع الأداء

تراجع أداء منتخبنا تدريجيا وظهر الإعياء على لاعبينا رويدا رويدا مما أسفر عن إصابة عضلية لأمجد الحارثي الذي طلب التغيير ليتدخل برانكو للمرة الأولى ويقوم بإخراج أمجد الحارثي للإصابة ودخول عبدالعزيز الغيلاني وخروج عبدالله فواز ودخول أرشد العلوي وخروج المنذر العلوي ودخول عصام الصبحي (65)، وذلك لتنشيط الفريق الأحمر الذي كان بحاجة إلى جرعة تنشيطية قبل فوات الأوان.. المنتخب السعودي يفرض سيطرته على مجريات المباراة بعد أن افتقد منتخبنا التركيز في كل جنبات الملعب، ما أعطى الأخضر جرعة إضافية ليتوجه للخطوط الأمامية وكاد يسجل الهدف الثاني لولا أن رأسية كنو تمر بمحاذاة القائم الأيمن لمرمى فايز الرشيدي (71).

تدخل جديد لبرانكو

برانكو يتدخل مجددا ويدفع بعبدالعزيز المقبالي بدلا عن خالد الهاجري لتنشيط الخط الأمامي (73) بعد أن غابت النجاعة الهجومية عن منتخبنا وضياع الفرص القليلة بشكل غير مبرر، والحكم يتدخل لإيقاف اللعب ومنح اللاعبين وقتا لشرب الماء عند الدقيقة الـ(75).. رينارد مدرب الأخضر السعودي يتدخل للمرة الأولى ويخرج صالح الشهري ودخول أيمن أحمد لتهدئة اللعب وامتصاص حماس لاعبينا البدلاء، ومنتخبنا يغيب تماما عن أجواء اللقاء، الأمر الذي منح الأخضر السعودي أفضلية تامة.. عبدالعزيز المقبالي يحصل على إنذار أصفر هو الثاني في المباراة عند الدقيقة الـ(85)، وتغيير في صفوف السعودية بخروج عبدالإله المالكي ودخول علي حسن للمحافظة على نتيجة المباراة.

5 دقائق

حنا حطاب يعطي (5) دقائق وقتا بدل ضائع للشوط الثاني، لتأتي الدقيقة الأولى ضياع فرصة ذهبية لمنتخبنا عن طريق عصام الصبحي فيما أتبعها عبدالعزيز المقبالي بفرصة لا تضيع وهو وحيد بداخل منطقة الست ياردات بعد أن وصلته كرة سهلة للغاية يلعبها بعشوائية أعلى المرمى السعودي بشكل غريب للغاية لتضيع فرصة التعادل السهلة جدا، وتغيير أخير لبرانكو بدخول محسن جوهر في الوقت المتبقي القليل جدا وخروج زاهر الأغبري، ليحصل منتخبنا على ركلتين ركنيتين يلعبهما محسن جوهر بشكل خطر جدا لكن محمد العويس يتألق ويحافظ على نظافة شباكه قبل أن ينهي الحكم المباراة بفوز المنتخب السعودي الشقيق 1/صفر ووصوله للنقطة السادسة، فيما تجمد رصيد منتخبنا عند نقاطه الثلاث السابقة.

جماهير السعودية تبدع

الجماهير السعودية التي حضرت لملعب المباراة تواجدت خلف المرمى مباشرة على يمين المنصة الرئيسية، ولكنها على الرغم من قلة عددها إلا أنها كانت إيجابية للغاية وقامت بدورها على أكمل وجه بدءا من مرحلة تسخين لاعبي المنتخب السعودي وحتى صافرة نهاية المباراة.

حكاية الكرات

شهدت المباراة في الدقيقة الثانية موقفا غير متوقع عندما طالب الحكم بتغيير الكرة لعدم صلاحيتها بعد أن فطن الظهير الأيسر للمنتخب السعودي ياسر الشهراني لهذا الأمر، ليتم استبدال الكرة بأخرى ليستمر اللعب مجددا، إلى أن وصلنا للدقيقة الـ(11) لتعود نفس الحكاية مرة أخرى بعد أن طالب لاعبو السعودية تغيير الكرة مرة ثانية، وهو ما حدث فعلا.

الدقيقة الـ(46) شهدت نفس الموقف كذلك بعد أن بدأ الشوط الثاني ومن اللمسة الثانية طالب الحكم بتبديل الكرة للمرة الثالثة في المباراة.

 

نقلا عن الوطن الرياضي

 571 total views,  4 views today

اترك تعليقاً

Don`t copy text!