الرئيسية / اخبار المحلية / غدًا..منتخبنا يواجه السعودية بحثا عن انتصار جديد

غدًا..منتخبنا يواجه السعودية بحثا عن انتصار جديد

تتجه الأنظار غدا الثلاثاء صوب مباراة القمة الخليجية بين عمان والسعودية، على مجمع السلطان قابوس الرياضي في مسقط وذلك ضمن الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة الى كأس العالم 2022.

ويستضيف المنتخب العماني شقيقه السعودي بعد أن عاد بانتصار ثمين في الجولة الأولى على حساب اليابان بهدف نظيف، وهي أول مباراة ستقام بحضور جماهيري في سلطنة عمان منذ بداية جائحة كورونا، وسيقتصر الحضور على نسبة 30% من سعة مجمع السلطان قابوس.

ويأمل رجال برانكو إيفانكوفيتش في تحقيق نتيجة إيجابية جديدة ومواصلة العروض القوية في هذه التصفيات، خاصة بعد فوزه الأول على اليابان المرشح الأبرز للتأهل، وهي النتيجة التي منحت دافعا معنويا للاعبي الأحمر العماني في مقارعة الأخضر السعودي.

ولكن مهمة الأحمر لن تكون سهلة في تحقيق الفوز الثاني على التوالي، في ظل الإمكانيات الكبيرة للأخضر السعودي وخبرته الكبيرة في التعامل مع مثل هذه المباريات، وهو أيضا عائد من انتصار ثمين في الجولة الأولى على حساب فيتنام (3-1).

ويقف التاريخ لصالح الأخضر السعودي في تاريخ مواجهات المنتخبين، وآخر مواجهة بينهما انتهت بفوز السعودية (3-1) في خليجي 24 وقبلها حقق الأحمر العماني الانتصار بنتيجة (2-0) في خليجي 23.

وهذه هي المواجهة الأولى بين المنتخبين في التصفيات النهائية المؤهلة الى كأس العالم، لكنهما سبق وأن التقيا في التصفيات الأولية لمونديال 2014 مرتين وكان التعادل السلبي حاضرا ذهابا وإيابا، وتأهل وقتها الأحمر العماني إلى التصفيات النهائية على حساب الأخضر السعودي.

التشكيلة المتوقعة

من المتوقع أن يستمر برانكو في الاعتماد على نفس الأسماء التي حققت الفوز على اليابان في الجولة الأولى، وسيشارك فايز الرشيدي في حراسة المرمى.

وفي خط الدفاع من المتوقع أن يشرك الرباعي علي البوسعيدي وجمعة الحبسي وأحمد الخميسي وأمجد الحارثي، وفي خط الوسط زاهر الأغبري وحارب السعدي وصلاح اليحيائي وعبد الله فواز، وفي خط المقدمة خالد الهاجري والمنذر العلوي.

ويتميز المنتخب العماني بأسلوب لعب الضغط العالي على حامل الكرة وعدم منحه المساحة للتحرك، وهذا ما حصل أمام المنتخب الياباني، في ظل الضغط على حامل الكرة، ومن ثم تألق النجم صلاح اليحيائي مصدر الخطورة في الأحمر العماني، الذي يصنع الكرات للمهاجمين.

وأيضا يعول الجمهور العماني على الحارس فايز الرشيدي الذي تألق بشكل لافت في مباراة اليابان، ووجوده في التشكيلة الأساسية سيمنح الثقة الكبيرة لزملائه اللاعبين وللجمهور العماني.

 

 

نقلا عن موقع كوورة

 540 total views,  2 views today

اترك تعليقاً

Don`t copy text!