الرئيسية / اخبار المحلية / السيب يواجه ظـفار وصحار يسـتقبل الرستاق في ذهـاب نصـف نهائي كـأس الاتحـاد.. الـيوم

السيب يواجه ظـفار وصحار يسـتقبل الرستاق في ذهـاب نصـف نهائي كـأس الاتحـاد.. الـيوم

تدخل أندية المربع الذهبي لمسابقة كأس الاتحاد لكرة القدم مرحلة الجد حينما تخوض مساء اليوم مباراتي ذهاب الدور نصف النهائي من المسابقة في أعقاب التوقف الطويل خلال الفترات الماضية نظرا لارتباط منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم بمشاركته في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر ونهائيات كأس أمم آسيا 2023 بالصين ناهيك عن ارتباط الأندية باللعب في مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم ومسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم على حد سواء.
ويفتتح السيب وظفار ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد بمواجهتهما المرتقبة هذا المساء في الساعة الرابعة وأربعين دقيقة باستاد السيب الرياضي في لقاء يكتسي طابع الثأر للسيب على خلفية خروجه المرير من مسابقة الكأس الغالية من دور الـ 16 مؤخرا وبنتيجة هدف دون رد على يد ظفار بالذات متسببا الأخير في حرمانه من حلم التتويج بالنجمة الرابعة في مسابقة أغلى الكؤوس بعد أعوام 1996 و1997 و1998 م.
وتلي مواجهة السيب وظفار المواجهة التي ستجمع ما بين صحار والرستاق في تمام الساعة السابعة بمجمع صحار الرياضي، وكانت مشاعر الحزن والحسرة قد خيمت على كلا الفريقين جراء توديعهما منافسات الكأس الغالية، فصحار ودّع المنافسة مبكرا من دور الـ 32 عقب خروجه أمام الخابورة الذي ينشط في دوري الدرجة الأولى وبثلاثة أهداف مقابل هدف في مفاجأة من العيار الثقيل هزت الوسط الرياضي بأكمله، حيث لم يكن أشد المتشائمين من جماهير صحار ولا حتى أشد المتفائلين من جماهير الخابورة يتوقع هذه النتيجة سلفا، بيد أن الخابورة نجح في مخالفة التوقعات قبل أن يودّع هو الآخر المنافسات من دور الـ 16 عقب إقصائه على يد العروبة بنتيجة هدفين مقابل هدف.
وفي الجانب الآخر ودّع الرستاق منافسات الكأس الغالية من دور الـ 16 عقب خسارته أمام الشباب بهدفين مقابل هدف نتيجة هدف عكسي ولج مرماه في الوقت القاتل نسف مجهوداته وأجهض أحلامه في التتويج باللقب التاريخي الأول له في المسابقة.

السيب في مواجهة رد الاعتبار مع ظفار

يدخل السيب خضم مواجهته مع ظفار بدوافع الثأر ورد الدين نظرا لتسبب الأخير في حرمان السيب من مواصلة مشواره في مسابقة الكأس الغالية هذا الموسم، حينما أطاح به خارج أسوار الكأس من دور الـ 16 إثر فوزه الشاق بهدف دون رد، وستكون الفرصة مواتية لرد الاعتبار مساء اليوم، حيث سيتواجه الفريقان في استاد السيب الرياضي مما يعني أن السيب سيكون محفوفا بدعم جماهيره ومتسلحا بعامل استضافته للمواجهة الملحمية الصعبة على أرضية ميدانه مما يمنحه دافعا معنويا إضافيا وجرعات أكبر من الثقة الهائلة. ويعاني السيب من بعض الغيابات المؤثرة في لقاء اليوم، حيث يغيب عن صفوفه الثلاثي الدولي: عبد العزيز الغيلاني وأحمد فرج وزاهر الأغبري نظرا لارتباطهم بالمعسكر الداخلي للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم والمقام حاليا في محافظة مسقط تحضيرا للمواجهتين المرتقبتين مع منتخب بنجلاديش يوم 14 من الشهر الجاري ومع منتخب الهند يوم 19 منه في إطار منافسات المجموعة الخامسة من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر ونهائيات كأس أمم آسيا 2023 بالصين.
واستعاد السيب مؤخرا خدمات حاتم الروشدي ومروان تعيب العائدين من الإصابة وقد انتظما سويا في الحصة التدريبية الأخيرة التي أجراها الفريق مساء أمس ولكن لم يحسم بعد أمر مشاركتهما في لقاء اليوم من عدمه وقد تتضح الرؤية أكثر خلال الساعات الأخيرة التي تسبق المواجهة. ويتطلع المدرب البرتغالي برونو ميجيل إلى طيّ صفحة الخروج المؤلم من مسابقة الكأس الغالية ساعيا إلى تعويض ما فاته عبر استغلال عاملي الأرض والجمهور في لقاء اليوم أمام ظفار في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد وتحقيق أول فوز له مع السيب في ثاني مباراة رسمية له مع الفريق وتكمن المفارقة أنها أمام المنافس ذاته نادي ظفار.
وعلى ضوء الغيابات الحالية، فإنه من المتوقع أن يبدأ المدرب البرتغالي برونو ميجيل مباراة اليوم بخطة لعب 4 /‏‏ 4 /‏‏ 2 ، حيث سيعتمد على سعيد بن علي الفارسي في حراسة المرمى وجمعة بن مرهون الحبسي وباسل بن عبدالله الرواحي وسعود بن علي الفارسي وسليم بن راشد الشبيبي في خط الدفاع ودانييل أجيبولا وأمجد الحارثي وعيد الفارسي ومازن السعدي في خط الوسط ويونس المشيفري ومحمد الغساني في خط الهجوم.
ومن المحتمل أيضا أن يزج برونو في تشكيلته الأساسية باللاعبين يوسف المالكي وإبراهيم الصوافي وهو أمر ليس بالمستبعد في ظل بعض الغيابات.
من جانبه يسعى التونسي يامن الزلفاني مدرب الفريق الكروي الأول بنادي ظفار إلى تجديد تفوقه على السيب وهذه المرة على صعيد جبهة كأس الاتحاد في كلاكيت ثاني مرة في غضون أقل من أسبوعين وذلك من أجل تأكيد أحقيته في العبور إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس الاتحاد وتقريب مسافة الـتأهل المنشود منذ مباراة الذهاب.

صحار لوضع قدم ونصف في مواجهة الرستاق

تطل المواجهة المرتقبة ما بين الجريحين صحار والرستاق برأسها على لقاء الفريقين مساء اليوم بذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد لكرة القدم بعدما ودّع كلا الفريقين منافسات مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم من الأدوار المبكرة، حيث ودّع صحار من دور الـ 32 عقب خسارته الصادمة أمام الخابورة بثلاثة أهداف مقابل هدف، فيما ودّع الرستاق المنافسات من دور الـ 16 عقب خسارته أمام الشباب بهدفين مقابل هدف بفعل تأثير النيران الصديقة.
ويسعى صحار لاستغلال عاملي الأرض والجمهور على اعتبار أن مباراة الذهاب اليوم ستدور رحاها في مجمع صحار الرياضي مما يجعله الأوفر حظا في وضع موطئ قدم ونصف في المباراة النهائية للمسابقة إذا ما عرف كيف يسيّر أوتار اللقاء لصالحه مستثمرا عامل ضيافته للمواجهة.
ولا يعاني صحار من أي غيابات تذكر في صفوفه مما يعزز حظوظه في تجاوز عقبة الرستاق في مباراة اليوم لاسيما وأنه يعرف خصمه جيدا وقد درس مكامن قوته وضعفه بالشكل الوافي، ومن المتوقع أن يبدأ مدرب الفريق عبدالقادر جيلاني اللقاء بتشكيلة مكونة من : داوود بن سليمان الكحالي في حراسة المرمى وايتوا برنجر رتشي وفيصل بن سعيد البريكي وإسحاق بن سالم المقبالي وحسن العجمي في خط الدفاع وميران خسرو وإدريس تراوري وسالم المقبالي ومحمد السيابي في خط الوسط ويعقوب عبدالكريم وخليفة الجهوري في خط الهجوم.
وسيعول عبدالقادر جيلاني بشدة على ثنائي خط الهجوم يعقوب عبدالكريم وخليفة الجهوري آملا أن ينجحا في مأموريتهما الملقاة على عاتقهما في هز شباك الرستاق بمباراة اليوم بغية تقريب مسافة الصعود إلى نهائي مسابقة كأس الاتحاد.
من جانبه يبحث الرستاق عن العودة بنتيجة إيجابية من مجمع صحار تسهل له مهمة الـتأهل في مباراة الإياب بتاريخ 25 مارس المقبل بمجمع الرستاق الرياضي.
ويفتقد الرستاق في مباراة اليوم لخدمات لاعبيه الدوليين محمد الغافري وعصام الصبحي نظرا لارتباطهما بمعسكر المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الذي يستعد لمواجهتي بنجلاديش والهند على التوالي يومي 14 و19 من الشهر الجاري في إطار التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر ونهائيات كأس أمم آسيا 2023 بالصين.
كما تأكد رسميا غياب المحترف الأجنبي في صفوف الرستاق ستيفن وذلك جراء الإصابة الأخيرة التي ألمت به والتي ستحرمه من خوض مواجهة صحار اليوم وسيخسر الفريق أيضا خدمات يوسف المعمري في مواجهة اليوم نظرا لتعرضه للإصابة مؤخرا الأمر الذي يربك حسابات المدرب الوطني علي الخنبشي .
وعادة ما ينتهج الخنبشي أسلوب اللعب الكلاسيكي 4 /‏‏ 4 /‏‏ 2 ولكنه قد يضطر لتغيير أسلوب لعبه في مباراة اليوم على ضوء ظروف الغيابات التي عصفت بفريقه مؤخرا، حيث كان يعتمد في السابق على محمد الغافري ولقمان وعصام الصبحي في صنع الفارق في الثلث الهجومي الأخير من الملعب.
ومن المحتمل أن يبدأ الخنبشي اللقاء بتشكيلة مكونة من: المهند البلوشي وأحمد الغافري وخليفه الجماحي وأحمد المجيني وفرانك كواكي وجوزيف بيسا وعمر الفزاري واشهاد عبيد ولقمان أديفمي وأحمد السيابي ووائل المعمري.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

 3,407 total views,  2 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

المنتخب الوطني الأول يعود للتجمع في مارس المقبل

يبدأ لاعبو المنتخب الوطني الأول غدا مشاركتهم مع أنديتهم في منافسات دوري عمانتل الذي يستأنف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *