الرئيسية / اخبار المحلية / اليوم.. قطار دورينا يعاود الانطلاق بأربع مباريات لا تقبل القسمة على اثنين

اليوم.. قطار دورينا يعاود الانطلاق بأربع مباريات لا تقبل القسمة على اثنين

بعد أن أغلق الأحمر العماني ملف مشاركته في خليجي 25 التي أقيمت بالبصرة العراقية خلال الفترة من 6 إلى 19 من الشهر الحالي، وبعد أن عاد إلى مسقط بالميداليات الفضية، ووصافة البطولة بعد خسارته في النهائي أمام العراق 2/‏3 على ساحة ستاد المدينة الرياضية (جذع النخلة) مساء الخميس الماضي، نعود سريعا لنواصل رحلة دورينا الذي ستبدأ منافسات الدور الثاني بدءا من مساء اليوم، وذلك عبر الجولة الرابعة عشر التي ستشهد الكثير من التجديد في صفوف الفرق المشاركة عطفا على ما شاهدناه من أسماء في القسم الأول له.

دائرة المسابقات قسمت مباريات هذه الجولة على ثلاث أيام، حيث تقام اليوم (4) مباريات، حيث يلعب الرستاق مع بهلاء على ساحة مجمع الرستاق، ونادي عمان مع الاتحاد على استاد السيب، ويتبارى السويق مع العروبة على ساحة مجمع الرستاق، والبشائر مع السيب بساحة مجمع نزوى، فيما تقام مساء الغد مباراة واحدة فقط بين ظفار والنهضة على ساحة مجمع السعادة، فيما تختتم مباريات هذه الجولة مساء الخميس بلقائي المصنعة وصور بمجمع الرستاق، والنصر مع صحار بمجمع السعادة .

انتقالات وتسجيلات
شهدت أروقة الاتحاد العماني لكرة القدم خلال الساعات القليلة الماضية حراكا كبيرا في شأن استخراج بطاقات اللاعبين الذين تم تسجيلهم في الفترة الثانية من التسجيلات لتمثيل الأندية فيما تبقى من الدوري، سواء لاعبين جدد أو لاعبين انتقلوا من ناد إلى آخر في هذه الفترة، حيث ستشهد صفوف الفرق بدءا من لقاءات اليوم عددا من اللاعبين الذين ارتدوا شعارات أندية أخرى في القسم الأول، كما أن هناك لاعبين آخرين كانوا في الاحتراف الخارجي وعادوا للدوري العماني بعد مرحلة غير جيدة في مسيرتهم، لم تضف أي جديد سوى الغربة دون أدنى شك . من اللاعبين العائدين للدوري المحلي عمر المالكي وحاتم الروشدي وخالد الهاجري، حيث اتجهت بوصلة الأول لنادي النهضة بعد رحلة ليست بالقصيرة في نادي ظفار قبل الاحتراف، وعاد خالد الهاجري إلى صفوف ناديه السابق (ظفار) الذي عانى في الفترة السابقة من اصابة في الرباط الصليبي، ومن المتوقع أن يلتحق حاتم الروشدي بناديه السابق الرستاق بعد فترة احترافية في نادي الفيصلي الأردني . من اللاعبين الأجانب هناك تيري من الكاميرون تم تسجيله في صفوف البشائر، وفرانك ويليام (كاميرون) تم تسجيله في نادي العروبة، ومحمد عماد (أردني) التحق بالنصر، وديريك (أوغندا) في صفوف البشائر، وجونيور كيفن (كاميرون) في صفوف نادي صحار، كما قام نادي ظفار بتسجيل لاعب جديد وهو سالم حبيب آل عبدالسلام، فيما استعان المصنعه بالثنائي أحمد الجرادي ومازن البلوشي، ومن المتوقع أن تضاف أسماء أخرى خلال الساعات الماضية بقسم التسجيلات بالاتحاد، وسجل النهضة اللاعب اليمني عبدالواسع المطري المنتقل من نادي الاتحاد.

4 مباريات
أمسية اليوم ستشهد (4) مباريات لا تعترف بأنصاف الحلول إطلاقا، حيث تبدأ بلقاء الرستاق مع بهلاء بمجمع الرستاق، حيث يدخل عنابي الجبل المباراة وهو في المركز الثاني برصيد (25) نقطة بفارق (4) نقاط عن النهضة المتصدر للدوري برصيد (29) نقطة، فيما بهلاء يحتل المركز السادس برصيد (21) نقطة، وبالتالي فإن الفريقين يودان الاستمرار في حصد النقاط تمسكا بحظوظهما في المنافسة على المراكز المتقدمة، فالرستاق يعي تماما بأن أي نقطة يفقدها تعني له الشيء الكثير، وقد تفقده مركزه الحالي بنسبة كبيرة، خاصة في ظل فارق النقاط القليل بين الفرق، فيما الفوز سيدفع به للتمسك بشكل أقوى بالمنافسة على اللقب فلعل وعسى تخدمه نتيجة النهضة وظفار مساء الغد في محافظة ظفار خاصة وأن الفريقين لديهما ذات الطموح وذات الرغبة وقد نجد النهضة متعثرا حتى لو بالتعادل وبالتالي فتح المجال للرستاق أكثر عن ذي قبل، فيما بهلاء هدفه الاستمرار في تحقيق النتائج الايجابية والوصول للنقطة (24) ويكون قريبا أكثر من المركز الثاني الذي يفتح له آفاقا أكبر .
المباراة الثانية بين نادي عمان الذي يحتل المركز الثامن برصيد (18) نقطة ونظيره الاتحاد الذي يحتل المركز قبل الأخير برصيد (7) نقاط، فالاول هدفه الوصول للنقطة (21) والدخول في مركز متقدم ومطمئن نوعا ما نظرا للظروف السلبية التي يمر بها الفريق في الفترة الماضية، أما الاتحاد فهدفه واضح وهو الوصول للنقطة (10) والبحث تدريجيا عن منقذ قد يأتي في وقت متأخر نوعا ما.
السويق والعروبة مواجهة من الزمن الجميل، ومن المفترض أن تشهد صراعا مريرا بينهما، إلا أن الظروف التي يمر بها العروبة لا تسمح بان تظهر المباراة بالشكل المنتظر منها، حيث إن الأول في المركز الرابع برصيد (23) نقطة وبات مدججا بالنجوم ويأمل في أن يعانق لقب دورينا في هذا الموسم بعد الكثير من التعاقدات والطموح، فيما الثاني يعاني الأمرين من كافة النواحي، فهو يحتل المركز الاخير برصيد (6) نقاط وهو ثاني أضعف خط دفاع في الدوري وثاني أضعف خط هجوم كذلك، وبات مهددا بالعودة للدرجة الأولى من جديد، لذلك فإن المباراة لا تقبل القسمة على اثنين، كل فيما يهدف إليه. اللقاء الاخير في هذه الامسية سيكون بين البشائر والسيب على ملعب نزوى، صاحب الارض والجمهور سجل ثلاث اضافات جديدة للاعبيه المحترفين الاجانب، ويأمل في أن يحصل على النقاط كاملة من أجل أن يخرج من دائرة المركز الحادي عشر برصيد (8) نقاط والبحث رويدا رويدا عن مخرج يبني عليه مستقبله المتبقي، فيما السيب الذي تراجع كثيرا في هذا الموسم هدفه واضح وهو اقتناص الثلاث نقاط والوصول للنقطة (22) والتي ستفتح له أبواب المنافسة على اللقب قبل فوات الأوان.

 1,067 total views,  140 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

المنتخب الوطني الأول يعود للتجمع في مارس المقبل

يبدأ لاعبو المنتخب الوطني الأول غدا مشاركتهم مع أنديتهم في منافسات دوري عمانتل الذي يستأنف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *