الرئيسية / اخبار المحلية / 3 مواجهات تؤجج فتيل الصراع في ختام الأسبوع الخامس لدوري عمانتل

3 مواجهات تؤجج فتيل الصراع في ختام الأسبوع الخامس لدوري عمانتل

تستكمل مساء الغد مباريات الأسبوع الخامس من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم بإقامة (3) مواجهات، تضرم من خلالها فتيل المنافسة بحثًا عن النقاط الكاملة التي تسهم في تأجيج الصراع القائم على تحسين المراكز في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري. وتفتتح مواجهات ختام المرحلة الخامسة اليوم بمواجهة البشائر وضيفه صحار على أرضية المجمع الرياضي بنزوى في الساعة (5:10) مساءً، وفي التوقيت ذاته يحل ظفار رائد جدول الترتيب العام ضيفًا ثقيلًا على المصنعة في المواجهة المقررة أن تلعب على مجمع الرستاق الرياضي. وتختتم مواجهات المرحلة الخامسة بمواجهة الديربي الجنوبي المرتقب بين النصر ومضيفه الاتحاد على أرضية مجمع السعادة الرياضي بحلول الساعة (7:30) مساءً.

ظفار – المصنعة
يختبر ظفار متصدرًا جدول الترتيب العام لفرق دوري عمانتل هذا الموسم صدارته أمام مضيفه المصنعة في المواجهة التي تجمع بين الفريقين مساء الغد على أرضية مجمع الرستاق الرياضي وتحديدًا عند الساعة (5:10) مساءً في إطار المرحلة الخامسة من منافسات المسابقة. ويتصدر ظفار جدول الترتيب العام لفرق الدوري برصيد (١٠) نقاط متفوقًا بفارق الأهداف فقط عن وصيفه وملاحقه المباشر في جدول الترتيب نادي الرستاق، ويسعى هذا المساء للتشبث بكرسي الصدارة في ظل التهديد المباشر الذي يفرضه عليه مطاردوه المباشرون، حيث تمارس أندية الرستاق، والنهضة، والسويق وصحار ضغطًا كبيرًا وحصارًا لصيقًا تتحين من خلاله فرصة تعثر ظفار المتصدر، وتتربص بكرسي صدارته في ظل التقارب النقطي الكبير.

ويؤمن ظفار بقيادة مدربه الأردني عمار الزريقي بقدراته في حصد انتصاره الرابع في مسابقة الدوري من بوابة مضيفه المصنعة في مباراة الغد، متسلحًا بجبروت خط دفاعه المنظم الذي لم يتلقَ أي هدف بعد مضي (4) جولات، ويأمل في الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة الخامسة على التوالي، ليواصل هوايته المفضلة في كسر وتحطيم الأرقام القياسية، وإكمال (٤٥٠) دقيقة بشباك نظيفة عذراء.

كما يمني النفس في الحفاظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الخامسة على التوالي، إذ لم يتعرض لأي هزيمة في الجولات الأربع الماضية، ويأمل أن يصمد رقمه في مباراة المصنعة الغد؛ ليتشبث بصدارته، ويستقر عليها أسبوعًا آخر، لاسيما وأنه محاط بزخم معنوي كبير خلفته دوافع الفوز على السيب حامل اللقب بهدف دون رد في عقر دار الأخير بالجولة السابقة.

وستكون مواجهة المصنعة غدا فرصة سانحة لظفار المتصدر من أجل تعزيز موقعه في صدارة جدول الترتيب، ورفع غلة رصيده إلى (١٣) نقطة، لذا من المرجح أن يدخل المدرب الأردني عمار الزريقي حسابات المواجهة بتشكيلة أساسية مؤلفة من: مازن الكاسبي، وعبدالسلام عامر، وثاني الرشيدي، وعمار الشيادي، وعلي سالم، وإسماعيل كواكو، وألكوني، ومعتز صالح، وقاسم سعيد، ورائد إبراهيم، وفخري العمدوني.

من جهته لن يساوم المصنعة على النقاط الثلاث في مواجهة ضيفه ظفار المتصدر في مباراة الغد، متطلعًا إلى استعادة ذاكرة الانتصارات والأهداف عقب إخفاقه في التسجيل لحساب الجولة الماضية حينما سقط في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه النصر في المواجهة التي جرت على أرضية مجمع السعادة الرياضي.

المصنعة وبقيادة مدربه الوطني حسين بن موسى السعدي لا يمر بأزهى فتراته هذا الموسم، حيث إنه يعاني الأمرين باحتلاله المركز الحادي عشر في سلم جدول الترتيب العام لفرق دوري عمانتل هذا الموسم برصيد (٣) نقاط جمعها من ثلاثة تعادلات آخرها أمام النصر في الجولة السابقة، ولا يزال يتوق لحصد انتصاره الأول دوريًا هذا الموسم بعد فشله في ترجمة لغة الانتصار على مدى (4) جولات آنفة ذاق من خلالها وبال الهزيمة في مباراة واحدة، وتكفل خط هجومه بإحراز هدفين، واستقبل خط دفاعه (٣) أهداف في (٤) مباريات.

ويطمح المصنعة في تحسين مركزه في سلم جدول الترتيب مستهدفًا الابتعاد عن مراكز الخطر المحدق، لذا تمثل مباراة الغد أهمية بالغة بالنسبة إليه رغم صعوبتها في مواجهة الفريق المتصدر بيد أنه يتسلح بعاملي الأرض والجمهور؛ لكبح جماح كتيبة المدرب عمار الزريقي، ساعيًا لحصد انتصاره الأول دوريًا هذا الموسم، وإلحاق الهزيمة الأولى بظفار هذا الموسم.

ويملك المصنعة أدوات فعالة ذات جودة فنية وتكتيكية جيدة تشفع له إحباط مخطط ظفار، وتثبيط هممه وعزائمه في تعزيز موقعه بصدارة جدول الترتيب، وهو ما يدفع المدرب حسين موسى السعدي للدخول بقوته الضاربة في مباراة اليوم بحثًا عن النقاط الكاملة في مباراته الملحمية المرتقبة أمام ضيفه ظفار، حيث من المرجح أن يدخل المواجهة بقائمة أساسية مؤلفة من: عبدالملك البادري، وماجد السعدي، وبسام السعدي، ومصعب الشقصي، ومحسن الخميسي، ومحمد اليحمدي، وموهنديكي بريل، وخالد الهدابي، ومحمد العويسي، ومصعب اللمكي، وأداليتون، رودريجوس.

الاتحاد – النصر
يجابه الاتحاد ضيفه النصر في ديربي الجنوب المرتقب أمسية غدا على أرضية مجمع السعادة الرياضي لحساب المرحلة الخامسة من منافسات مسابقة دوري عمانتل لكرة القدم، حيث يتسلح الفريق المضيف الاتحاد بعاملي الأرض والجمهور؛ لقهر عناد النصر، والزحف نحو المراكز الأمامية المتقدمة في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري.

ويحتل نادي الاتحاد راهنًا المركز العاشر في سلم جدول الترتيب برصيد (٤) نقاط جمعها من فوز وحيد حققه في الجولة الماضية على حساب ضيفه العروبة بهدف دون مقابل، وتعادل في مباراة وحيدة أمام نادي عمان بهدف لمثله لحساب الجولة الافتتاحية من مسابقة الدوري، في حين تعرض لهزيمة وحيدة، وسجل خط هجومه هدفين، واستقبلت مرماه (٦) أهداف في (4) مباريات.

ويستهدف الاتحاد إكرام وفادة ضيفه النصر في مواجهة الديربي المرتقبة مساء اليوم واضعًا نصب عينيه الوصول إلى النقطة السابعة؛ طمعًا في تحسين مركزه في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري على الرغم من أنه يدرك تمامًا صعوبة المهمة في ظل قوة منافسه النصر صاحب الصولات والجولات المشهودة في مسابقة الدوري.

ويسعى الاتحاد جديًا لفرملة النصر، وتأجيج موقفه في الصراع على تحسين المراكز بسلم جدول ترتيب الدوري، باحثًا عن النقاط الكاملة في مباراة اليوم التي تضمن له اقتناص انتصاره الثاني دوريًا هذا الموسم، متسلحًا بدوافع الفوز الأول الذي حققه على حساب العروبة في الجولة السابقة، لذا من المتوقع أن يبدأ مدرب الاتحاد أحمد بن سالم بيت سعيد مواجهة الديربي بتشكيلة أساسية مؤلفة من: عمر الغابشي، وعمار بيت سعيد، ومحمد عياد، وأمير سالم الحمر، وتركي عبدالله، ومحمد أحمد، وعبدالله السعدون، ويوسف توريه، ومارتن مانجو، وعبدالرحيم مقران، وعبدالواسع المطري.

من جهته لن يفرط النصر بنقاط مواجهة الديربي رافعًا راية التحدي؛ بحثًا عن تحقيق انتصاره الثاني دوريًا هذا الموسم مستهدفًا تعويض كبوة تعثره في الجولة السابقة التي كانت شاهدة على سقوطه في كمين التعادل السلبي أمام ضيفه المصنعة، مما يحتم عليه رفع شعار التعويض بحثًا عن استعادة تعافيه واتزانه في مسابقة الدوري.

ويحتل نادي النصر المركز الثامن في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري برصيد (٥) نقاط جمعها من انتصار وحيد وتعادلين، وفي المقابل تعرض لهزيمة وحيدة خلال (٤) مباريات خاضها في مسابقة الدوري إلى هذه اللحظة، وتكفل خط هجومه بتسجيل (٤) أهداف، واهتزت شباكه في مناسبتين مما يعكس حجم صلابته الدفاعية الفولاذية.

ويأمل النصر بقيادة مدربه الكرواتي برونو سيكليتش في حصد انتصاره الثاني دوريًا هذا الموسم مستهدفًا بلوغ النقطة الثامنة التي تشفع له تحسين مركزه في سلم جدول الترتيب، لاسيما وأن الفرصة مواتية غدا في مواجهة مضيفه الاتحاد الذي يقل عنه خبرة وإمكانيات فنية، ما يجعل باب الاحتمالات مفتوحًا على مصراعيه في مواجهة الديربي المنتظرة اليوم.

ويخشى النصر الوقوع مجددًا في براثن النتيجة السلبية من شأنها أن تعيقه عن هدفه المنشود في تحسين مركزه في سلم جدول الترتيب، لذا من المرجح أن يدخل المدرب الكرواتي برونو سيكليتش حسابات الديربي بقائمته الأساسية المؤلفة من: إبراهيم الراجحي، والبراء المعولي، وأنور مبارك، وجوزيف انساه، وعبدالله المغلي، وغانم الحبشي، وفهمي دوربين، وفهد عادل، وإشهاد عبيد، وفيليب أكا، وألاسان ديوب.

صحار – البشائر
يسعى صحار لتعميق جراح البشائر حينما يتواجه الفريقان مساء الغد على أرضية المجمع الرياضي بنزوى في إطار المرحلة الخامسة من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم هذا الموسم، وتتفاوت طموحات الفريقين في مباراة اليوم، ولكن يكمن القاسم المشترك في رغبتهما الجامحة لتجسيد واقع الانتصار؛ بهدف تحسين مراكزهما في سلم جدول الترتيب العام لفرق الدوري، إذ يحتل صحار حاليًا المركز الخامس برصيد (٧) نقاط جمعها من فوزين وتعادل وحيد، مقابل هزيمة وحيدة مني بها في الجولة السابقة أمام مضيفه النهضة بهدف دون رد على أرضية المجمع الرياضي بالبريمي. وقد نجح خط هجومه في البصم على (٤) أهداف، في حين لدغ جحر مرماه بهدف وحيد فقط من (٤) مباريات خاضها في مسابقة الدوري إلى هذه اللحظة.

من جانبه، يتذيل البشائر قاع الترتيب قابعًا في المركز الأخير برصيد خالٍ من النقاط، فشل على إثرها في تكريس لغة الانتصار على مدى الأربع جولات السابقة التي شهدت تعرضه لأربع هزائم متتالية كان آخرها أمام نادي عمان بهدفين لهدف في الجولة السابقة، وقد تكفل خط هجومه بإحراز هدفين في حين لسعت شباكه بـ (١١) هدفًا في (٤) مباريات، متكبدًا معاناة مريرة ترجمت واقع انزلاقه في جدول الترتيب مراوحًا مكانه في المركز الأخير بجربة خاوية على عروشها من بنك عداد الرصيد النقطي الذي لم يأذن بتحريك جمود مؤشره الفاتر.

ويسعى الفريق الضيف صحار لاستعادة تعافيه واتزانه في المسابقة من بوابة مضيفه البشائر في مباراة الغد رافعًا شعار تحقيق انتصاره الثالث دوريًا هذا الموسم، مستهدفًا بلوغ النقطة العاشرة التي تكفل له مزاحمة فرق قمة جدول الترتيب، والبقاء على مرمى حجر منها، ليظل متاخمًا لحدود دائرة المنافسة اللصيقة.

وعلى الأرجح سيدخل البوسني أمير أليهودزيك مدرب صحار حسابات مواجهة البشائر اليوم بتشكيلة أساسية مكونة من: يوسف الشيادي، وعلي السلامي، وأحمد العجمي، وحمد الكحالي، ووليد المطروشي، وإسحاق المقبالي، وسعود المقبالي، وعلي الهاشمي، ولوكي فيكمي، ومحسن جوهر وناثينال موفيما.

من جهته يأمل البشائر بقيادة مدربه العراقي الجديد ثائر عدنان الذي استلم المهمة خلفًا للمدرب الوطني حمد الشقصي الذي فسخ عقده بالتراضي بين الطرفين خلال فترة التوقف الدولية التي أعقبت انقضاء الجولة الرابعة لمسابقة الدوري، يأمل في قيادة الفريق للتوقيع على روشتة الانتصار الأول له دوريًا في مباراته الأولى مع الفريق هذا الموسم، ممنيا النفس في حصد نتيجة إيجابية، والنأي عن مراكز الخطر تدريجيًا، حيث يقبع الفريق في دوامة منطقة الهبوط حاليًا مراوحًا مكانه في قاع الترتيب الذي لم يبرح مغادرته بعد.

ويعي المدرب العراقي ثائر عدنان صعوبة المهمة في مواجهة ضيفه صحار في مهمته الرسمية الأولى مع فريقه الجديد نادي البشائر هذا الموسم، فالطريق مليء بالمطبات الوعرة، والأشواك المغروسة التي تعترضه، وهذا بحد ذاته يمثل اختبارًا حقيقيًا وتحديًا قويًا لاختبار مدى صبر وجلادة المدرب العراقي، وقدرته على حمل الفريق على كاهله، وتغيير واقع نتائجه السلبية المحبطة خلال المرحلة القادمة، اعتبارًا من مباراة الغد التي يتوق من خلالها للظفر بانتصاره الأول دوريًا، ووضع حد لسلسلة نتائجه السلبية المهزوزة والمهترئة والمقيتة التي دفع ثمنها غاليًا بترنحه في ذيل جدول الترتيب، واقعًا ضحيتها عبثًا على مدى (4) جولات منصرمة لم يستطع حتى أن يقتات الفتات والنزر اليسير منها.

ويأمل البشائر أن تهب رياح التغيير إيجابًا على نتائجه إيذانا بإيقاظ بورصة رصيد نقاطه من حالة الركود التام الذي تكتنف مصيره وتختزل وضعه راهنًا، ويدرك المدرب العراقي ثائر عدنان عظم حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه، فالتركة ثقيلة جدًا بيد أنه سيجاهد ويكافح ويناضل في سبيل إسعاد جماهير البشائر، وتحسين صورة الفريق المهزوزة عبر السعي الحثيث لإخراجه من قعر الترتيب، وزحزحته عن بوتقة النتائج السلبية العاصفة والمريرة؛ بحثًا عن الاستقرار في الملاذ الآمن والدافئ، حيث مراكز وسط الترتيب ذات النسيم العليل والساكن.

ويرفض ثائر عدنان الاستكانة للنتائج السلبية المقيتة، لذا من المرجح أن يدخل حسابات مواجهة الغد بتشكيلة أساسية مؤلفة من: صلاح الحنظلي، ومحمد الصوافي، وقذافي المحروقي، وعيسى الحوسني، وراشد الحوسني، ومحبوب الهدابي، ويوسف الخليلي، وعمر الحبسي، وإبراهيم الصوافي، وتيدين كامارا، وديوب نداكهتي.

الأطقم التحكيمية
أسندت دائرة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم إدارة مواجهة البشائر وصحار إلى الحكم ياسر المجرفي، ويساعده على الخطوط: حمود الشعيبي حكمًا مساعدًا أول، وأحمد الهلالي حكمًا مساعدًا ثان، وعلي الحارثي حكمًا رابعًا، وياسر الرواحي مقيمًا للحكام.

وأسندت الدائرة إدارة مواجهة المصنعة وظفار إلى الحكم سعيد المزيني، ويساعده على الخطوط كل من: عبدالله الشماخي حكمًا مساعدًا أول، وأيمن الحبسي حكمًا مساعدًا ثان، ومحمد المانعي حكمًا رابعًا، وحمد المياحي مقيمًا للحكام.

فيما أسندت إدارة لقاء ديربي الجنوب المنتظر بين النصر ومضيفه الاتحاد إلى حكم الساحة خالد الشقصي، ويساعده على الخطوط كل من: ناصر أمبوسعيدي حكمًا مساعدًا أول، وعمر العلوي حكمًا مساعدًا ثان، وصفوان العزري حكمًا رابعًا، وخميس الشماخي مقيمًا للحكام.

النقل التلفزيوني
ستقوم قناة عمان الرياضية بنقل أحداث مواجهة ظفار والمصنعة بصوت المعلق محمد موسى، كما ستنقل أحداث مواجهة الديربي بين الاتحاد والنصر بصوت المعلق سهيل جعبوب.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/3-مواجهات-تؤجج-فتيل-الصراع-في-ختام-الأسبوع-الخامس-لدوري-عمانتل

 2,003 total views,  2 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

لقاءان في الأسبوع الثاني عشر لدوري عمانتل.. اليوم

تقام مساء اليوم مباراتان ضمن الأسبوع الثاني عشر من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *