الرئيسية / اخبار المحلية / منتخبنا الوطني يبحث عن الفوز والتأهل المباشر من بوابة تايلند..اليوم

منتخبنا الوطني يبحث عن الفوز والتأهل المباشر من بوابة تايلند..اليوم

يختتم منتخبنا الوطني للشباب مساء الغد مشواره في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم آسيـا للشباب وذلك بلقاء منتخب تايلند ضمن منافسات المجموعة السابعة.

وتقام المباراة على مجمع السعادة الرياضي، تليه مواجهة أفغانستان والفلبين، ومن المتوقع أن تشهد المواجهتان الإثارة والندية بحكم توفر الفرصة والحظوظ لجميع المنتخبات، وبعد الجولة الثانية من المنافسات تصدر المنتخب التايلندي المجموعة برصيد ٦ نقاط جمعها من الفوز على المنتخب الأفغاني ( ٣/صفر ) وعلى منتخب الفلبين (٣/٢ ) يليه منتخبنا الوطني برصيد ٣ نقاط في المركز الثاني برصيد ٣ نقاط كسبها من الفوز على المنتخب الفلبيني ( ٣/١ ) وبفارق الأهداف عن المنتخب الأفغاني الذي كسب نقاطه الثلاث من الفوز على منتخبنا الوطني بهدف ويحتل المنتخب الفلبيني الترتيب الرابع بدون نقاط.

منتخبنا الوطني للشباب أمامه الفرصة الأخيرة لتحقيق المعادلة الصعبة عندما يواجه منافسا قويا متمثل في المنتخب التايلندي الذي سيسعى إلى تحقيق الفوز، لذا على المدرب الإسباني خوان دافيد غوردو أن يختار التشكيلة الأنسب لهذه المواجهة بعدما خسر المواجهة الماضية أمام المنتخب الأفغاني بهدف دون رد التي لم يقدم من خلالها منتخبنا الكثير من حيث المستوى والجهد بل ارتكب العديد من الأخطاء التي كلفته خسارة ثلاث نقاط مهمة كانت في المتناول لذلك على الجهاز الفني لمنتخبنا معالجة تلك الأخطاء المتكررة. والمنتخب التايلندي يعد أحد المنتخبات القوية والمرشحة لحجز بطاقة التأهل المباشرة لنهائيات كاس آسيا للشباب بعدما تمكن من الفوز على المنتخب الأفغاني بثلاثة أهداف.

الخسارة من أفغانستان
وخسر منتخبنا الوطني للشباب لقاءه الثاني في التصفيات وذلك بهدف دون رد من منافسه منتخب أفغانستان خلال المباراة التي جمعتهما على مجمع السعادة الرياضي ضمن منافسات المجموعة السابعة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم آسيـا للشباب، ومن خلال مجريات المباراة، بدأ المنتخبان مجريات الشوط الأول بهجمات متبادلة حتى الدقيقة ١٧ التي أهدر من خلالها لقمان الحديدي فرصة لم يحسن استغلالها في منطقة جزاء المنافس الذي اعتمد على الهجمات المضادة، ثم واصل منتخبنا الوطني ضغطه وأضاع عبدالمجيد البلوشي فرصة هدف عندما تلقى تمريرة سالم المشايخي في منطقة الجزاء ومن هجمة مضادة قي الدقيقة ٢٠ أضاع لقمان الحديدي فرصة أخرى لمنتخبنا.

الدقيقة ٢٨ تلقت شباك منتخبنا أول أهداف المباراة لمنتخب أفغانستان عن طريق المهاجم عماد رجبي الذي استقبل عرضية برأسية استقرت في مرمى الحارس مازن صالح حارس مرمى منتخبنا الوطني الذي حاول تعديل النتيجة عن طريق الهجمات المضادة التي لم تأت بجديد في النتيجة وانتهى الشوط الأول بهدف للمنتخب الأفغاني.

دخل منتخبنا الوطني مجريات الشوط الثاني بهدف تعديل النتيجة أولا ألا أنه واصل إهدار الفرص أمام مرمى المنافس منها فرصة مأمون العريمي الذي سدد الكرة فوق عارضة مرمى المنافس الذي اعتمد على الهجمات المضادة وكاد من أحدها أن يعزز اللاعب فرهاد في الدقيقة ٧٠ النتيجة ولكن تسديدته لم تكون متقنة، لتنتهي المباراة بفوز منتخب أفغانستان بهدف وحيد.

أدار المباراة الطاقم التحكيمي المكون من حكم ساحة الفيتنامي نجو دوى وساعده على الخطوط كل من الفيتنامي نجوينتبونغ والماليزي محمد جريف والكوري سننغوب رابعا.

مستوى إيجابي
قال مدرب أفغانستان حميد الله بوسفاري: في المؤتمر السابق تحدثت أننا سنحقق الانتصار على المنتخب العماني وهذا ما تحقق بفضل ما قدمه اللاعبون من مستوى إيجابي، وحول صعوبة المباراة قال: نعم المباراة كانت في غابة الصعوبة التي لم تساعد لاعبو فريقي في المباراة السابقة ولكنني أعتقد أن المنتخب العماني هو الأفضل وهو الذي سوف يصعد من هذه المجموعة، وفيما يتعلق بالسقوط المتكرر للاعبين خلال مجريات المباراة قال: سقوط اللاعبين يعود إلى العامل البدني، وحول مباراة اليوم أمام الفلبين قال: بلا شك أنها مباراة صعبة ولكنني أثق من إمكانيات المنتخب لتحقيق المطلوب.

من جانبه قال فيصل سعيد حارس منتخب أفغانستان الذي حصل على أفضل لاعب في المباراة: في البداية نقدم الشكر لسلطنة عمان على استضافة المجموعة، وأكد على صعوبة المباراة السابقة، وقال: المباراة الأولى في التصفيات أمام تايلند كانت في غاية الصعوبة وخسرنا اللقاء ولكننا استطعنا من تعديل وضعنا في التصفيات بالفوز على المنتخب العماني بنتيجة هدف وحيد وهذا يعطينا دفعة كبيرة نحو مواصلة تحقيق الانتصار اليوم على الفلبين.

أفغانستان – الفلبين
المواجهة الثانية التي ستقام مساء اليوم ستجمع أفغانستان والفلبين التي يتوقع أن تشهد الإثارة والندية لكسب النقاط حيث ستكون مهمة المنتخب الأفغاني صعبة للغاية بالرغم من تحقيق الفوز على منتخبنا إلا أن المنافس من المنتخبات التي قدمت مستوى إيجابيا، لذا سيعمل الجهاز الفني للمنتخب الأفغاني على اختبار أفضل العناصر لتحقيق الفوز.

من جانبه سيدخل المنتخب الفلبيني بطموح تحقيق العلامة الكاملة بعد الأداء الجميل الذي قدمه أمام منافسة منتخب تايلند في الجولة الماضية، وعليه أن يكون في كامل جاهزيته إذا ما أراد الخروج بالنتيجة الإيجابية في ظل مواجهة فريق يملك عناصر جيدة.

فوز تايلند
وتصدر المنتخب التايلندي المجموعة برصيد ٦ نقاط بعدما تمكن من كسب منافسه منتخب الفلبين ( ٣/٢ ) خلال المباراة التي جمعتهما على مجمع السعادة الرياضي، بدأت مواجهة تايلند والفلبين بهجوم متبادل حتى الدقيقة ٨ التي من خلالها اقتنص المنتخب الفلبيني هدف السبق عبر اللاعب مارتيني من زيارة مرمى المنافس برأسية استقرت في مرمى المنافس الذي شن عزه هجمات أثمرت عن هدف التعديل في الدقيقة ١٤ عن طريق اللاعب ثانكرت لولكي، ثم واصلوا تبادل الهجمات حتى الدقيقة ٢٩ التي من خلالها تمكن المنتخب الفلبيني من تعزيز النتيجة بهدف ثان عن طريق كامل جاسر ومن هجمة مضادة عدل المنتخب التايلندي من تعديل النتيجة في الدقيقة ٤٢ عن طريق اللاعب فيونت. وفي الشوط الثاني قدم المنتخبان مستوى متكافئا وشهد الندية والحماس مما اضطر حكم اللقاء إشهار بطاقتي حمراء في وجه لاعب من كل منتخب الذين لعبوا منقوصي لاعب حتى الدقائق الأخيرة من عمر المباراة التي شهدت هدفا ثالثا لمنتخب تايلند عن طريق اللاعب بيرانانا لتنتهي المباراة لصالح منتخب تايلند (٣/٢).

مباراة صعبة
وبعد اللقاء قال كريستوفر ايدم مدرب المنتخب الفلبيني: كنا نتمنى تحقيق الفوز بالمباراة التي قدم من خلالها اللاعبون مستوى كبيرا خصوصا وأننا لعبنا مباراة صعبة وأنا حزين للخسارة من منتخب تايلند، وبهذه الخسارة أصبحنا خارج حسابات المنافسة، ولكن سنخوض آخر المواجهات مساء اليوم أمام المنتخب الأفغاني لكسب النقاط الكاملة.

من جانبه أكد الإسباني سلفادور فاليرو غارسيا مدرب منتخب تايلند، على أحقيه منتخبه بالفوز، وقال دخلنا المواجهة وكنا نعلم أن منتخب الفلبين يعلم عنا الكثير ولكن الأهم هو تحقيق الفوز بعدما عالجنا بعض الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون خلال الشوط الأول، وأمامنا مساء اليوم مباراة مهمة وهي أمام المنتخب العماني وعلينا أن نكون حذرين جدا من المنافس خلال مجريات المباراة الذي يسعى إلى تعويض خسارته أمام منتخب أفغانستان.

وأضاف: كان عندي إحساس أننا سنسجل هدف الفوز وقمت بتغيير العديد من اللاعبين في هذا المنتخب حتى يكون طرفا منافسا، بينما قال بوانيت ثو جنجي الحاصل على أفضل لاعب في المباراة: قدمنا مباراة ممتعة وكبيرة أمام منتخب الفلبين وأثبتنا للجميع أن منتخب تايلند لا يستسلم بسهولة ويملك إمكانيات كبيرة.

 

نقلا عن جريدة عمان
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/منتخبنا-الوطني-يبحث-عن-الفوز-والتأهل-المباشر-من-بوابة-تايلند-غدا

 352 total views,  4 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

السيب يبلغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بالفوز على الرفاع برباعية

تأهل السيب بجدارة واستحقاق إلى نهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بعد أن تمكن من الفوز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.