الرئيسية / اخبار المحلية / «الشباب» يدشن مشواره بلقاء منتخب الفلبين بالتصفيات الآسيوية

«الشباب» يدشن مشواره بلقاء منتخب الفلبين بالتصفيات الآسيوية

يستهل منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم مشواره في تصفيات كأس أمم آسيـا للشباب، مساء الغد وذلك عندما يلتقي نظيره المنتخب الفلبيني بمجمع السعادة الرياضي وذلك خلال الفترة من 14 إلى 18 سبتمبر الجاري، حيث يلعب منتخبنا في المجموعة السابعة برفقة تايلاند والفلبين وأفغانستان.

وأكد مدرب منتخبنا الوطني للشباب الإسباني خوان دافيد غوردو خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر أمس بمنتجع ميلينيوم صلالة لمدربي المنتخبات المشاركة في التصفيات، عن جاهزية منتخبنا من مختلف الجوانب الفنية والبدنية، وقال: تنتظرنا منافسات قوية خلال التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم آسيـا للشباب، ويستوجب علينا احترام جميع المنافسين في المجموعة التي ستكون حظوظها متساوية ونحن في أتم الجاهزية والاستعداد لجميع المواجهات.

وعن موضوع اختيار عناصر المنتخب قال: اختيار عناصر المنتخب ليس بالأمر السهل ولكننا اخترنا اللاعبين من خلال المعسكرات الداخلية الذين أثبتوا جدارتهم خلال الفترة الماضية من خلال المواجهات الودية السابقة وقدموا مردودًا إيجابيًا، ونتمنى أن نحقق الأهداف وخطف بطاقة التأهل.

وحول معسكر تركيا والمواجهات التي خاضها خلاله قال: معسكر تركيا كان كافيًا ليصل منتخبنا للجاهزية الكاملة وهو استكمال للمعسكرات الداخلية السابقة الذي خضنا خلاله ٤ مواجهات كانت جميعها إيجابية استفادت منها عناصر المنتخب.

وعن مواجهة منتخب الفلبين مساء اليوم، قال الإسباني خوان دافيد: المنتخب الفلبيني من المنتخبات الصعبة ويملك عناصر ممتازة ولديه إمكانيات وبنية جسمانية جيدة، حيث قمنا بتجهيز عناصر منتخبنا التجهيز الجيد لمثل هكذا مباريات.

وفيما يتعلق بتوفر المعلومات عن المنتخبات المشاركة في المجموعة أكد مدرب منتخبنا أن لديه معلومات كافية، وأضاف: نعم نمتلك معلومات عن المنتخبات المشاركة معنا في المجموعة مثلما يمتلك مدربو المنتخبات الأخرى كذلك معلومات عن منتخبنا.

وكان المدرب الإسباني ديفيد مانسيلا سبق وأن أعلن عن قائمة المنتخب التي سوف تخوض منافسات التصفيات الآسيوية التي تضم كلا من سعيد العدوي (الرستاق) وسالم العبري ونواف الفطيسي (السلام) وسالم الشماخي والمنتصر المعولي ولقمان الجديدي (السويق) وأسامة الرواحي وأسامة المحروقي وجواد العزي (السيب) وسالم العبدلي وخالد السليمي وناصر الصقري، وسلطان المرزوق (ظفار) وسعيد الغنبوصي ومأمون العريمي (العروبة) وعبدالعليم الرواحي (فنجاء) وعاهد المشايخي ومازن صالح (مسقط) وعبدالمجيد البلوشي وعلي بن حسن البلوشي (نادي عمان) وأيمن النبهاني ومحمد العوفي (نزوى) والمهتدى العبري (بهلا) ومحمد عبدالحكيم بيت سبيع (النصر).

وخاض المنتخب خلال معسكره الخارجي في تركيا ٤ مواجهات ودية أمام أندية كوجالي سبور وساكاريا والرائد السعودي وأيوب سبور التركي، وكانت آخر التجارب الودية أمام فريق نادي ظفار للشباب التي انتهت بالتعادل السلبي.

جاهزية للمنافسة

فيما قال كريستوفر ايدم مدرب المنتخب الفلبيني: نشكر سلطنة عمان على الاستضافة ونحن جاهزون للمنافسة وقد تابعت منتخب سلطنة عمان في البطولة العربية الأخيرة في الجزائر وخضنا مباراة ودية مع المنتخب التايلاندي، وأملك معلومات كافية كذلك عن منتخب أفغانستان.

من جانبه قال مدرب منتخب أفغانستان حميد الله بوسفاري: نحن سعداء بالمشاركة في هذه التصفيات التي تحتضنها سلطنة عمان ولدينا فريق يملك عناصر جيدة وجاهزون للمنافسة، وفي الواقع لا نملك أي معلومات عن الفرق المشاركة في هذه التصفيات وسنخوض المباريات بروح عالية.

فيما قال مدرب المنتخب التايلاندي الإسباني سلفادور فاليرو جارسيا: أجرينا تمرينا خفيفا منذ وصولنا لمحافظة ظفار ولم نقطع المسافة من بانكوك إلى صلالة إلا لتحقيق حلم الصعود لكأس آسيا للشباب وفريقي على أتم الاستعداد والجاهزية لتحقيق ذلك، ولدي المعلومات الكافية عن جميع المنتخبات المشاركة.

معسكرات متقطعة

من جانبه أكد أحمد بن مبارك العلوي مساعد مدرب منتخبنا الوطني للشباب على جاهزية المنتخب لخوض عمار التصفيات، وأضاف: نحن جاهزون وفي أتم الاستعداد لخوض التصفيات وتم تحديد الأهداف من قبل مجلس الإدارة والجهاز الفني.

وتابع حديثه قائلا: في البداية أقمنا معسكرات متقطعة لاختيار العناصر الأفضل من خلال متابعتنا للدوري، وقبل دخولنا بطولة كأس العرب لعبنا مباراتين مع منتخب فلسطين فزنا في الاثنين (١/ ٠ و ٢/ ١)، كما لعبنا في البطولة مع مصر خسرنا (1/صفر)، ثم فزنا (٢/ صفر) على الصومال ولعبنا مع البحرين مباراة ودية فزنا ( ١/صفر) ولعبنا ٤ مباريات ودية في معسكر تركيا فزنا في 4 مباريات، وأكد على أن الاستفادة جيدة من تلك التجارب.

وحول المنتخبات في المجموعة قال: جميع المنتخبات لها حظوظ، ونحن نمتلك الأرض والجمهور وجاهزون وكلنا ثقة في شباب المنتخب في تحقيق الهدف الذي غاب أكثر من ١٤ سنة، ونتمنى لهذا الجيل الاستمرارية في تحقيق الأهداف التي تخدم المنتخبات الوطنية الأولمبي والأول.

وأضاف: الجهاز الفني يعمل بشكل مميز والبرنامج الذي تم وضعه لحد الآن ناجح، وخبرة المدرب الإسباني ديفيد في المشاركات في المنتخبات تعمل الفارق إن شاء الله كذلك ودائرة المنتخبات تعمل بشكل جيد وجميع الجهاز المعاون من مدير المنتخب مع الجهاز الطبي يعمل بشكل ممتاز.

من جانبه قال يونس بن سالم الشبلي مدير منتخب الشباب: المنتخب الوطني للشباب خاض عدة تجارب خلال الفترة الماضية منذ ١٠ يوليو الماضي منها بطولة كأس العرب التي كانت محطة إيجابية للمنتخب ثم أقام معسكرا داخليا بمسقط ومعسكرا خارجيا بتركيا خاض خلاله 4 تجارب ودية كانت لها الكثير من الإيجابيات من مختلف الجوانب. وأضاف: المنتخب وصل إلى مرحلة جيدة من الجاهزية وإن شاء الله تعالى سيقدم عناصر المنتخب المستوى الإيجابي لتحقيق النتائج الإيجابية وكسب بطاقة التأهل بحكم استضافتنا للمجموعة على أرضنا وبين جماهيرنا، التي نعوّل عليها الكثير للحضور ومؤازرة المنتخب.

تجدر الإشارة إلى أن نهائيات البطولة الآسيوية ستقام في أوزبكستان العام القادم، ويشارك في التصفيات ٤٤ منتخبا تم توزيعها على ١٠ مجموعات تقام بنظام التجمع، وضمت 6 مجموعات 4 منتخبات، وضمت 4 مجموعات 5 منتخبات، ويتأهل إلى النهائيات صاحب المركز الأول من كل مجموعة، إلى جانب أفضل 5 منتخبات تحصل على المركز الثاني.

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/الشباب-يدشن-مشواره-بلقاء-منتخب-الفلبين-بالتصفيات-الآسيوية

 11,480 total views,  4 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

السيب يبلغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بالفوز على الرفاع برباعية

تأهل السيب بجدارة واستحقاق إلى نهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بعد أن تمكن من الفوز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.