الرئيسية / اخبار المحلية / “برازيل الخليج” في مواجهة قوية أمام “نسور قرطاج” ضمن ربع نهائي “كأس العرب”

“برازيل الخليج” في مواجهة قوية أمام “نسور قرطاج” ضمن ربع نهائي “كأس العرب”

يُدون مُنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تاريخًا جديدًا بعد ما ارتقى للدور ربع النهائي من كأس العرب بقطر في مشاركته الأولى؛ حيث يلتقي نظيره التونسي يوم الجمعة على إستاد المدينة التعليمية في الدوحة، في تمام الساعة السابعة بتوقيت السلطنة، فيما تواجه قطر المستضيفة الإمارات في لقاء خليجي خالص.

ويوم السبت يواجه المنتخب المصري الذي اقتنص صدارة المجموعة الرابعة نظيره الأردني وصيف المجموعة الثالثة، وسنكون على موعد مع ديربي شمال أفريقي بين الجزائر والمغرب. ويسعى منتخبنا- المُلقّب بـ”برازيل الخليج”- إلى مواصلة سلسلة عروضه القوية في البطولة عندما يواجه تونس بمحترفيها في مباراة يترقبها عشّاق المستديرة عطفاً على المستويات العالية التي قدمها المنتخبان والنجوم التي تزخر بها قائمة المنتخبين.

وحل منتخبنا ثانيًا في مجموعته، فتعادل مع العراق بهدف ثم خسر بفعل فاعل في الجولة الثانية أمام الشقيق القطري 1 / 2 إلا أنه عاد وسجّل حضورا لافتا عندما زار لاعبوه الشباك البحرينية 3 مرات، برأسية للمنذر العلوي وأخرى لأرشد العلوي فيما أطلق خالد الهاجري رصاصة الرحمة ليرافق منتخبنا قطر التي تصدرت المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة أيضًا.

واستقر المدرب برانكو إيفانكوفيتش على التشكيل المناسب في مواجهتي قطر والبحرين، إلا أن التغييرات في المواجهة الثالثة شملت خط الهجوم بوجود المنذر والهاجري، ولكن سيفتقد الأحمر جهود المثابر أمجد الحارثي أحد أبرز نجوم منتخبنا، إلا أن البديل محمود المشيفري سيكون في أتم الجاهزية لتعويض الحارثي.

وقال إيفانكوفيتش بعد التأهل “نعرف مدى قوة المنتخب التونسي وسنستعد جيدا لهذه المباراة، نحن دائما ما نحترم كل المنتخبات وما نفكر به هو الدخول لأرض الملعب بعزيمة الفوز”. وعبر المدرب عن ارتياحه للأداء الكبير الذي قدمه “الأحمر” أمام البحرين، مشيدًا بمردود الحارس إبراهيم المخيني، الذي أثبت قدرات وإمكانيات كبيرة في مباراتي قطر والبحرين.

في المقابل، تصدر المنتخب التونسي مجموعته، عندما ضرب وبقوة في المباراة الأولى على حساب موريتانيا 5/ 1، إلا أنه خسر اللقاء الثاني أمام المنتخب السوري صفر/ 2، ثم عاد وتفوق على نظيره الإماراتي 1/ صفر؛ ليتأهلا معا للدور الثاني بعد خسارة سوريا من موريتانيا 1/ 2.

وكان الاتحاد التونسي لكرة القدم، نجح في الحصول على موافقة عدد من الأندية الأوروبية التي منحت الضوء الأخضر للاعبيها التونسيين بالمشاركة في كأس العرب، ويتعلق الأمر بكل من أنيس بن سليمان نجم بروندبي الدانماركي، ومحمد دراجر لاعب نوتنجهام فوريست الإنجليزي، وحنبعل المجبري موهبة مانشستر يونايتد، بجانب منتصر الطالبي مدافع روبين كازان الروسي.

وضمت قائمة منتخب “نسور قرطاج”، 8 لاعبين فقط ينشطون في الدوري المحلي، منهم 4 من الترجي وهم فاروق بن مصطفى وغيلان الشعلالي ومحمد علي بن رمضان ومحمد أمين بن حميدة وفاروق بن مصطفى، بجانب ثنائي النادي الإفريقي معز حسن وبلال العيفة، فضلا عن البشير بن سعيد من الاتحاد المنستيري وياسين الشيخاوي قائد النجم الساحلي.

واستعان المنذر الكبير مدرب منتخب تونس بـ11 لاعباً ينشطون في الدوريات العربية، وهم علي معلول وأيمن عبد النور وياسين مرياح وحمزة المثلوثي وفرجاني ساسي وسعد بقير، بجانب فخر الدين بن يوسف ويوسف المساكني ونعيم السليتي، وكذا فراس بلعربي وسيف الدين الجزيري.

وكان آخر لقاء جمع منتخبنا مع نظيره التونسي في العام 2011؛ أي قبل عقد من الآن بمسقط وانتهى اللقاء يومها بفوز الأحمر العماني على نسور قرطاج 2/ 1؛ حيث أحرز أحمد كانو هدفي منتخبنا من ركلتي جزاء.

نقلا عن جريدة الرؤيه

 276 total views,  2 views today

اترك تعليقاً