الرئيسية / الأحمر العماني / المنتخب الوطني يتدرب 90 دقيقة في بروفة للمواجهة القطرية

المنتخب الوطني يتدرب 90 دقيقة في بروفة للمواجهة القطرية

أدى المنتخب الوطني الأول لكرة القدم تدريبا على ملعب نادي المرخية القطري استمر لمدة تسعين دقيقة في البروفة قبل الأخيرة لمواجهة منتخب قطر في المباراة التي ستجمع الفريقين على ملعب استاد حمد بن جاسم يوم الاثنين ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

شهد المران مشاركة جميع اللاعبين الذين اعتمدهم المدرب الكرواتي برانكو في قائمة التصفيات التي سلمت للجنة الاتحاد الآسيوي المشرفة على مباريات المجموعة الخامسة التي تستضيفها الدوحة في الفترة الحالية، ويؤدي فيها الأحمر ثلاث مباريات أمام قطر وأفغانستان وبنجلاديش بعد أن كان قد لعب مع منتخب الهند ذهابا وإيابا قبل توقف المنافسة بعد انتشار فيروس كورونا والذي عطل التصفيات منذ مارس العام الماضي وأحال أوراقها إلى التأجيل عدة مرات ليقرر الاتحاد الآسيوي أخيرا تنظيم المباريات بنظام التجمع وإلغاء نظام الذهاب والإياب حتى يكون من السهل تطبيق القيود والإجراءات الاحترازية المطلوبة.

وبالعودة إلى البروفة قبل الأخيرة لمواجهة قطر فإن الجهاز الفني ركز بصورة كبيرة على الجرعات الفنية ورفع معدل الاستعداد الذهني للاعبين حتى يكونوا في أتم الاستعداد للقيام بالواجبات الفردية والجماعية.

وشهد المران حيوية ونشاطا من جميع اللاعبين الذين يحرصون على المشاركة ضمن التشكيلة الأساسية والدفاع عن الكرة العمانية بقوة وروح قتالية بحثا عن النتائج الإيجابية التي ترضي الطموحات وتسعد الجماهير.

واطمأن الكرواتي برانكو خلال البروفة المهمة على القوة البدنية للاعبين وقدرتهم على مواجهة ظروف الملعب والتحديات التي يمكن أن تحدث خلال المباراة وهو الأمر الذي ركز عليه بصورة كبيرة في معسكرات دبي الثلاثة التي أقيمت في الفترة الماضية، وكان آخرها المعسكر الذي انتهى نهاية شهر مايو الماضي ومنه توجه المنتخب مباشرة إلى الدوحة بعد أن نفذ برنامجه الإعدادي البدني والتكتيكي.

وحسب المؤشرات الفنية فإن برانكو يهتم بدرجة كبيرة بأسلوب الأداء الجماعي وتكامل أدوار لاعبي الخطوط الثلاثة؛ الدفاع والوسط والهجوم ويؤمن بأن الجماعية تمثل أهم أسلحة النجاح في المستديرة.

وضوح الصورة

واستفاد الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الكرواتي برانكو كثيرا من مشاهدته مباراة قطر أمام أفغانستان ووقف على الأسلوب الذي يلعب به مدرب العنابي سانشيز وقدرات اللاعبين ومفاتيح اللعب في الفريق وما يجب عليه القيام به لتفادي أي خطورة يمكن أن يتعرض لها الأحمر في المباراة عن طريق أميز وأخطر لاعبي منتخب قطر.

ويمثل وضوح الصورة الفنية للفرق المنافسة من الأمور المهمة في علم التدريب وتساعد المدربين على اختيار الأسلوب المناسب الذي يساعد فريقهم على كسب التحديات وتحقيق الأفضلية خلال المباريات، ومن ثم تحقيق النتائج الإيجابية وهو ما سيعمل عليه برانكو بداية من اختيار التشكيلة المناسبة وخطة اللعب وتوزيع المهام على اللاعبين.

وينظر إلى برانكو بأنه مدرب واقعي إلى حد بعيد ويملك الكثير من الخبرات والقدرات التي قادت اتحاد الكرة العماني للتعاقد معه من بين عدة أسماء كانت مرشحة لقيادة الكابينة الفنية للأحمر.

وسبق أن خاض برانكو أجواء التصفيات الآسيوية من خلال تجربته الإيرانية الناجحة والتي انتهت بالتواجد في كأس العالم وهو ما يسعى لتكراره اليوم مع المنتخب الوطني وسبق أن أعلن بأن طموحه هو التواجد في مونديال قطر.

مواجهة خليجية

رغم وضوح الصورة الفنية للمنتخب القطري من خلال مباراته أمام الهند والتي كسبها بهدف وحيد إلا أن برانكو يدرك حقيقة أن اللقاء الذي سيجمعه مع العنابي سيكون مختلفا تماما ولن يخلو من القوة والخصوصية باعتباره مواجهة خليجية تتميز بالإثارة والعطاء الكبير من اللاعبين، كل يسعى لتقديم أفضل ما عنده ويبحث عن السطوع ولفت الأنظار إليه من خلال الأداء القوي والجاد لذلك فإن ظروف مباراة قطر والهند ستختلف بشكل كبير عندما يلعب معه يوم الاثنين في مباراة تحدد نتيجتها بنسبة كبيرة صراع الصدارة.

ويحتاج المنتخب القطري لنقطة وحيدة لحسم صدارة المجموعة التي لا تزال بيده وخسارته تعني إمكانية أن تصبح الصدارة حمراء في حال واصل المنتخب الوطني النتائج الإيجابية وفاز على أفغانستان وبنجلاديش.

ويتأهل إلى الدور النهائي من تصفيات كأس العالم صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني في المجموعات الثماني، كما تحصل هذه المنتخبات على بطاقات التأهل إلى نهائيات كأس آسيا 2023 في الصين.

سانشيز يترقب قمة الاثنين

أعرب فليليكس سانشيز مدرب منتخب قطر عن سعادته بعد فوز فريقه على الهند 1-0 على استاد جاسم بن حمد في الدوحة، ضمن منافسات المجموعة الخامسة في الدور الثاني من التصفيات الآسيوية.

وسجل عبد العزيز حاتم هدف الفوز الثمين للمنتخب القطري في الدقيقة 33 من عمر اللقاء.

وأكمل منتخب الهند المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد راهول بيكي في الدقيقة 18 نتيجة حصوله على الإنذار الثاني.

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الخميس أيضا تعادل بنجلاديش مع أفغانستان 1-1 على نفس الملعب.

وابتعد منتخب قطر في صدارة ترتيب المجموعة برصيد 19 نقطة من سبع مباريات، مقابل 12 نقطة من خمس مباريات لعمان و5 لأفغانستان و3 للهند ونقطتين لبنجلاديش.

وقال سانشيز بعد المباراة: أنا سعيد بالفوز وتحقيق النقاط الثلاث لأنها مهمة للغاية في مسيرة تصدر المجموعة وخطف بطاقة التأهل المباشرة عن المجموعة إلى نهائيات كأس آسيا، رغم أنه كان من الممكن تسجيل أكثر من هدف عبر تنويع الهجوم لتجنب دفاع منتخب الهند المتكتل.

وأضاف: كانت المباراة كانت صعبة للغاية، خاصة أن منتخب الهند يمتلك لاعبين جيدين، ولعبوا بروح قتالية عالية برغم نقصهم العددي لفترة طويلة من المباراة، وكان المنتخب الهندي قريباً من تحقيق هدفه قبل دخول هذه المباراة، والمتمثل في تحقيق نتيجة إيجابية.

وأوضح: حالة الطرد التي تعرض لها المنتخب الهندي مبكرا في المباراة، كانت من المفترض أن تحدث الفارق لنا، خاصة أن اللعب بعشرة لاعبين ليس بالأمر السهل، إلا أن منتخب الهند كان منظما، كما أن لاعبيه بذلوا مجهودات كبيرة. وكشف: قدم لاعبونا مستوى مميزا ونفذوا المطلوب منهم بصورة كبيرة، وصنعوا العديد من الفرصة المحققة التي كانت من المفترض أن تتحول إلى أهداف، إلا أن عدم التوفيق حال دون ذلك، فضلا عن استبسال دفاع منتخب الهند وتألق حارس مرماه الذي أنقذ أكثر من فرصة هدف محقق.

وختم: الأهم في المباراة كان تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث، وذلك قبل المواجهة المرتقبة أمام منتخب عمان يوم غد الاثنين والتي ستحسم بصورة كبيرة متصدر المجموعة.

في المقابل اعتبر شانموجام فينكاتيش مساعد مدرب منتخب الهند أن فريقه قدم أداء مقنعا ومباراة تكتيكية جيدة، وظهر بصورة جيدة طوال التسعين دقيقة برغم حالة الطرد المبكر التي تعرض لها، وقال: الخسارة بهدف لا تقلل من أداء اللاعبين وتميزهم.

وأردف بالقول: الفريق يجب أن يستفيد من الأداء الجيد اليوم أمام قطر خلال مباراتيه القادمتين أمام بنجلادش وأفغانستان، وأن يطور الجانب الهجومي من أجل تحقيق الفوز.

وتابع: فريقنا في تطور مستمر من مباراة إلى أخرى، كما أنه يضم مجموعة مميزة من اللاعبين الجيدين القادرين على تقديم الأفضل مستقبلاً لبلدهم.

وتقام الجولة التالية في المجموعة غدا الاثنين 7 يونيو، حيث تلتقي عمان مع قطر، وبنجلاديش مع الهند.

وكانت المباريات السابقة لمنتخب قطر شهدت فوزه على أفغانستان 6-0 ثم تعادل مع الهند 0-0 قبل أن يحقق أربعة انتصارات متتالية أمام بنجلاديش 2-0 وعمان 2-1 وأفغانستان 1-0 وبنجلاديش 5-0.

في المقابل خسر منتخب الهند أمام عمان 1-2 وتعادل مع قطر 0-0 ومع بنجلاديش 1-1 ومع أفغانستان 1-1 قبل أن يخسر أمام عمان 0-1.

 

نقلا عن عمان الرياضي

 531 total views,  2 views today

اترك تعليقاً

لا يسمح بنسخ