التصنيف: المنتخب الأول

منتخبنا يطوي صفحة أوزبكستان ويفتح ملف اليابان

Spread the love

وصل المنتخب الوطني مساء أمس إلى أبوظبي واستقر في فندق روتانا مقر إقامته وأجرى تدريبا خفيفا في الملاعب الفرعية لاستاد مدينة زايد الرياضية. وسيبدأ المنتخب الوطني فتح صفحة اليابان الذي سيلتقيه الاثنين المقبل في الجولة الثانية من منافسات كأس آسيا من خلال الاستعداد والتدريب في الأيام القادمة ومعالجة السلبيات التي صاحبت المباراة الماضية. وأشاد بيم فيربيك مدرب المنتخب الوطني بأداء اللاعبين جاء ذلك خلال لقاء فيربيك مع اللاعبين واكد أن خسارة ضربة البداية في بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم تعتبر نتيجة مخيبة، مشيرا إلى أن فريقه لم يكن محظوظا أمام نظيره الأوزبكي. وقال فيربيك: لعبنا بشكل جيد ونستحق الفوز. أهدرنا العديد من الفرص التي كانت كفيلة بأن تجعل المباراة من نصيبنا. وأشار إلى أن مباراة اليابان في غاية القوة والندية ونحتاج إلى 6 نقاط في المباراتين المتبقيتين في دور المجموعات وخصوصا أن لدينا 3 أيام من أجل ترتيب الأوراق للتحدي أمام اليابان”. واعترف فيربيك أن اللمسة الأخيرة كانت السبب المباشر في الخسارة وقتلت طموحنا في الانطلاقة الآسيوية، حيث فعلنا كل شيء في المباراة من هجوم مكثف ولكن فرصة التهديف من الكرة الأخيرة ضاعت، بعد أن نجحنا في اختراق دفاع المنافس أكثر من مرة. وكان سالم بن سعيد الوهيبي رئيس اتحاد الكرة قد التقى باللاعبين قبل مغادرتهم أبوظبي وأشاد بأدائهم وقال لهم:«ما قصرتم قدمتم ما عليكم لكن هذه كرة القدم فيها فوز وخسارة ولابد أن تسألوا أنفسكم كيف ذهبت منكم النتيجة ولقد كانت في متناول اليد أتمنى أن تكون درسا تستفيدون منه وننتظر منكم المزيد في مباراة اليابان لتعويض ما فاتكم».
ولم تنصف الأقدار منتخبنا الوطني في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة لنهائيات كأس أمم آسيا 2019 بالإمارات والتي حكمت عليه بنتيجة غير عادلة وسيناريو قاس انقاد على إثره لخسارة غير مستحقة أمام منتخب أوزبكستان بهدفين مقابل هدف ليرفع منتخب أوزبكستان رصيده إلى 3 نقاط متساويا مع منتخب اليابان في صدارة المجموعة السادسة بينما تذيل منتخبنا الوطني ترتيب المجموعة رفقة منتخب تركمانستان برصيد خال من النقاط. وقدم الأحمر عرضا مذهلا أمام جماهيره الوفية التي زحفت لمؤازرته بأفواج وقوافل كبيرة في استاد الشارقة الرياضي مسرح المباراة أمس الأول والتي انتهى شوطها الأول بتقدم منتخب أوزبكستان بهدف نظيف عكس مجريات اللعب حمل توقيع قائده المخضرم والخبير عادل أحمدوف في الدقيقة 34 من ركلة حرة مباشرة طمست كل أوجه ومعالم السيطرة والاستحواذ الذي كان عليه الأحمر في هذا الشوط. وفي الشوط الثاني واصل منتخبنا الوطني عروضه المذهلة والمبهرة ونجح في إدراك التعادل عن طريق المهاجم البديل محسن الغساني في الدقيقة 73 قبل أن تسرق أوزبكستان الفوز غير المستحق لها في الدقيقة 86 عن طريق البديل الناجح الدور شومردوف الذي خطف هدفا قاتلا مستغلا خطأ مزدوجا ومركبا ما بين حارس مرمانا فايز الرشيدي وخط الدفاع بقيادة محمد المسلمي لتذهب النقاط الثلاث لمصلحة منتخب أوزبكستان ويفرط منتخبنا الوطني بنقاط مباراة كانت في متناول اليد لو عرف كيف يستثمر الفرص التي أتيحت له في هذه المباراة فكان العقاب قاسيا وخرج من المولد بلا حمص في هذه المباراة على الرغم من تقديمه أروع مباراة في عهد المدرب الهولندي العجوز بيم فيربيك. الأحمر لم يكن محظوظا إطلاقا في هذه المباراة التي لقن فيها المنتخب الأوزبكي درسا في فنون كرة القدم ولكن الواقع لا يعترف بالكرة الجميلة والأداء الجميل وإنما يعترف بلغة الفوز ومن حقق الانتصار والنقاط الثلاث وهو ما سار عكس اتجاه الأمنيات والتوقعات وبات على فيربيك استخلاص الدروس والعبر من هذه المباراة التي تسربت من بين يديه بسبب تأخره في إجراء التبديلات وإصراره على اللعب بمهاجم واحد فقط وربما أصبح الوضع يتطلب تغيير الخطة والأسلوب والتكتيك في مباراة اليابان القادمة على استاد مدينة زايد الرياضية في العاصمة الإماراتية أبوظبي والمقررة بعد غد لاسيما أن الحسابات قد تعقدت فالخسارة أمام منتخب أوزبكستان قد وضعت منتخبنا الوطني في عنق الزجاجة وبات مطالبا بالخروج والخلاص منها بعدما كانت تصنف بأنها مفتاح تأهله إلى الدور الثاني.

1,241 total views, 3 views today

منتخبنا يخسر أمام أوزبكستان في الوقت القاتل

Spread the love

رغم الاداء الجيد لمنتخبنا الوطني الا أنه لم ينجح في تحقيق ركلة بداية إيجابية امام نظيره الاوزبكي ، فالاحمر الذي آلت له الافضلية والسيطرة خسر بهدفين لهدف في المباراة المباراة التي اقيمت باستاد الشارقة اليوم لسحاب المجموعة السادسة من نهائيات امم اسيا .

بادر أوزبكستان باحراز الهدف الأول من ركلة ثابتة في الدقيقة 34 نفذها احمدوف ، وأدرك منتخبنا الوطني التعادل عن طريق البديل محسن الغساني في الدقيقة73  ، غير أن الفريق الذي يقوده الارجنتيني هيكتور كوبر نجح في احراز الهدف الثاني في الدقيقة 86 بواسطة شوموردوف ، دون ان تجدي المحاولات لرد الهدف ليحصد العلامة الكاملة .

ويتحمل فايز الرشيدي والحائط البشري مسؤولية الهدف الاول الذي استقبلته شباك منتخبنا ، أما الهدف الثاني فيتحمله في البداية سهد سهيل تزامنا مع الانقضاض في التوقيت الخاطئ من خالد البريكي وعدم قدرة المسلمي على استخلاص الكرة قبل تصويبها في نفس زاوية فايز الرشيدي الذي لم يحسن التعامل معها رغم ضعفها .

ورغم خسارة منتخبنا الوطني إلا انه قدم مبارة جيدة على المستوى الفني ، فالافضلية آلت له عطفا على السيطرة والاستحواذ الذي اثمر العديد من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بمنح الاحمر فوزا مستحقا الا ان لاعبيه لم يحسنوا استغلالها.

ورغم الفرص القليلة التي اتيحت لاوزبكستان الذي يعتمد على دفاع المنطقة والهجوم المرتد ، إلا انه نجح في ترجمة هذا التكتيك إلى هدفين  .

ويدين المنتخب الأوزبكي بفضل كبير لحارس مرماه الذي ارتدى قفاز الاجادة ، متصديا لمحاولات عدة أبرزها رأسية أحمد كانو في الشوط الاول ، عطفا على محاولات أخرى بلغ بعضها حد الخطورة الحقيقة .

ولم يجدي التكتيك الهجومي المعتمد على الاطراف والكرات العرضية وحدها نفعا  لهز شباك اوزبكستان  ، نظرا لافتقاد العرضيات للدقة وتنفيذها من نقاط بعيدة تزامنا مع تعامل جيد من خط دفاع اوزبكستان في التعامل مع هذا النوع من الهجمات مستفيدين من طول قامة لاعبيهم وبراعة حارسهم ،بالاضافة لنقص الكثافة العددية لمنتخبنا الذي لعب بمهاجم وحيد .

 وأثمرت اول هجمة لاختراق عمق الدفاع الاوزبكي عن هدف الغساني ، وهو ما يؤكد أن الهجوم المتنوع حل لتحقيق الفوز على منتخب لا يمتلك الكثير من الامكانيات .

نقلا عن الروية.. وليد الخفبف

782 total views, no views today

منتخبنا الوطني يستهل مشواره الآسيوي بملاقاة أوزبكستان

Spread the love

بهمة الرجال وعزيمة الأبطال تدفعها دعوات الملايين .. يستهل منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم مشواره في العرس الآسيوي الكبير بمواجهة مرتقبة مع نظيره الأوزبكي غدا ..

العيون شاخصة نحو الشارقة .. والقلوب تنبض عشقا للاحمر .. أما الثقة فكبيرة  ، والايمان لعظيم  بقدرة الرجال على تحقيق ركلة بداية موفقة تمهد الطريق أمام عبور آمن للدو الثاني .

الهولندي فيربيك الذي عبر الألغام ونال الوسام بعدما وطأت أقدامه منصة التتويج الخليجي ، ينتظره اختبار أصعب سيجيب عنه بأقدام لاعبيه في ميدان البلد الشقيق .

الأحمر الذي خاض فترة اعداد جيدة  ، تضمنت معسكرات داخلية وخارجية ومباريات ودية مكثفة بدأت في مايو من العام الماضي بنسق متصاعد حتى يناير الجاري أضحى في حالة تدريبية مثالية تؤهله لظهور مغاير يرضي الطموحات ويفي بالتطلعات  ، املين ان يكتب العماني في الإمارات سطرا تاريخيا جديدا يضاف لنجاحاته في مختلف المجالات .

الجمهور عازم على الزحف من كل حدب وصوب .. والاعلام سخر آلته للدعم والمؤازرة بكلمات التحفيز والحث على العطاء .. والأهازيج التراثية  والاغاني الوطنية ستكون حاضرة في الميدان .. والرسالة موجهة عبر الأثير للرجال المخصلين : اسكبو عصارة خبراتكم على أرضية الميدان .. تشبثوا بالامل .. واستلهموا من انجازاتكم دوافع لبذل الجهد والعطاء .. فرفع اسم عمان في عنان السماء غاية .. وانتم قادرون ..

وليد الخفيف _الرؤية

1,244 total views, 3 views today

بيم فيربيك: جاهزون لبدء أمم آسيا بنسبة 100%

Spread the love

أكد بيم فيربيك، مدرب المنتخب العماني، جاهزية فريقه لخوض نهائيات كأس أمم آسيا المقامة حاليا في الإمارات.

وقال فيربيك، خلال المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة عمان وأزبكستان المقرر لها غدا: إنه شعور جيد لنا أن نبدأ البطولة، وقد تدربنا فترة طويلة وننتظر هذه اللحظة، وكل اللاعبين جاهزون، ونتطلع لمباراتنا غداً، وأؤكد أننا جاهزون بنسبة 100% لبدء البطولة”.

وأضاف: “لدي عناصر جيدة، ولا أقصد الأساسيين فقط بل القائمة المكونة من 23 لاعباً، وأنا متأكد من قدرتهم على الفوز بالمباراة”.

وتابع: “هذه المباراة صعبة، فهي أمام منتخب قوي ولديه خبرة في كأس آسيا، وإمكانيات جيدة، وأثبتت المباريات السابقة من هذه البطولة أن النهائيات ليست سهلة، وسوف نقدم كل ما لدينا من أجل المنافسة على التأهل للدور الثاني”.

وأردف: “سنلعب 3 مباريات لكسب 9 نقاط، وإذا لم نكسب مباراة الغد سنتطلع لحصد النقاط في المباراتين المقبلتين بالمجموعة، والشعب العماني يعرف أن هناك 3 مواجهات وسيبقى معنا للنهاية“.

وواصل فيربيك: “لعبنا مع أستراليا ودياً وكانت هناك أخطاء فردية، ومن الجيد أن نتعلم منها، وعلينا أن ننظر لنقاط القوة والضعف عند الخصم، والمباراة الأولى مهمة جداً لنا”.

من جانبه قال قائد المنتخب العماني، أحمد مبارك كانو : نحن جاهزون لمواجهة أوزبكستان، وسوف نقدم مباراة كبيرة”.

وتابع: “ندرك أننا في مجموعة صعبة، ولكن نحن على قدر المسؤولية، ولدينا ثقة كبيرة في المدرب”.

وواصل: “بطولة الخليج منحتنا ثقة كبيرة، ولكن كأس آسيا تختلف عنها كثيرا، ولها طابع مميز، ونحن قادرون بتكاتف الجميع على الوصول إلى أبعد نقطة في البطولة”.

 

 

نقلا عن كورة

1,336 total views, 3 views today

مناورة تكتيكية ساخنة تكشف ملامح التشكيلة وأسلوب اللعب

Spread the love

رفع المنتخب الوطني الأول لكرة القدم من جاهزيته الفنية قبل مواجهة أوزبكستان غدا في مستهل مشواره في نهائيات كأس آسيا المقامة حاليا في الإمارات وسيجري اليوم حصة تدريبية أخيرة على استاد الشارقة التي ستقام عليه المباراة بهدف تعويد اللاعبين على أرضية الملعب.
وكانت تدريبات الأمس قد شهدت حماسا وجدية من اللاعبين وكشفت بشكل كبير ملامح الطريقة والأسلوب الذي سيلعب به فيربيك مباراة أوزبكستان بعد أن عكف خلال اليومين الماضيين في دراسة الفريق الأوزبكي.
المدرب الهولندي بيم فيربيك حدد خمس نقاط مهمة لتجاوز أوزبكستان حيث يعتقد فيربيك أن الهدف الأول للمنتخب الوطني في كأس آسيا هو بلوغ الدور الثاني للمرة الأولى وهذا الهدف الذي يجب أن نسعى إليه ومباراة الافتتاح هي بداية المشوار نحو تحقيق أهدافنا ولهذا نتعامل معها وفق المنطق وليس العواطف لأن الفريق الخصم ليس بالفريق السهل وينصب تركيزنا الأساسي على لعبة أوزبكستان وهذا ما نفعله دائمًا، فقط في كل مباراة.
وأضاف: أعلم أن حلم العمانيين كبر بشكل خاص بعد الفوز بكأس الخليج الـ23، لكنني سأدعو الجميع ليكونوا واقعيين في حلمهم».. «وأقول دعونا نرى كيف ستظهر مبارياتنا خاصة مع فريقين قويين مثل اليابان وأوزبكستان ولعبتنا مع تركمانستان التي لا يمكننا حتى التكهن بها، ثم دعونا نفكر في المرحلة التالية.
صدمة أستراليا

بعد الخسارة أمام أستراليا، استعاد رجال فيربيك ثقة الجماهير الوفية بالفوز على تايلاند في الاختبار الأخير قبل انطلاق كأس آسيا. وقال فيربيك البالغ من العمر 62 عاما «لقد قدم اللاعبون أداء جيدا ضد تايلاند، كما كانوا يفعلون دائما». «يمكننا أن نعتبر الخسارة من أستراليا بمثابة دعوة للاستيقاظ كنا نحتاجها نحتاجها، لأن اللاعبين يقومون بعمل جيد في التدريب طوال الوقت. «ولكن لأننا كنا في خضم الخسارة الأولى في 15 مباراة، من الجيد دائمًا رؤية رد فعل اللاعبين بعد الخسارة الصعبة.
كان الفريق بأكمله أقل بكثير من مستواه في مباراة أستراليا ربما فوجئوا بالقدرات البدنية للفريق الأسترالي، لكن بأي طريقة كانت بمثابة اختبار جيد لنا، «لقد لعبنا ثلاث مباريات ودية، وأعطيت لمعظم اللاعبين فرصة للمشاركة، ولم يكن معسكرنا يتعلق بلعب الألعاب فحسب، بل كان من المفترض أيضًا بناء القدرات البدنية لضمان جاهزية الجميع بنسبة 100٪.

لست قلقا

أصر فيربيك على عدم وجود مشكلة في المراكز حتى مع غياب فهمي دوربن ونادر عوض. وقال: «لست قلقا بشأن المدافعين، كما أن محمد الشيبة لائق للغاية جسديا، لأنه لا يعاني من أي إصابات وفقا لاختبارات اللياقة واللياقة البدنية». «وأعتقد أنه لم يقدم أفضل ما لديه، لكنه جيد جدا في التدريب وعموما».
وقال فيربيك: الجمهور ينظر فقط إلى اللعب، لكنني أتطلع إلى كل تدريب، لذلك، أتيت بالتغييرات في كل من نظام الهجوم واختيار اللاعبين.
«كان لدينا معسكر يضم حوالي 30 لاعبا، كلهم فعلوا أداءً جيدًا جدًا، لذا كان قرارًا صعبًا للغاية، لكنني اضطررت لأخذ 20 لاعبًا ميدانيًا فقط مع 3 حراس مرمى وبحثت عن عامل الخبرة للمساعدة في تطبيق الطريقة والأسلوب التي أريدها وكل هؤلاء اللاعبين يستحقون أن يكونوا في الاختيار النهائي.

صعوبة

«ويــــــرى فيربيك أنه من الصعوية جدا تغيير النظام الذي اتبعته بعد عامين ناجحين بسبب هزيمة واحدة ضد أحد أفضل الفرق في آسيا، لذا سنواصل أسلوب اللعب نفسه في كأس آسيا. مؤكدا عن رضاه عن البيئة الخضراء التي يحصل عليها من الاتحاد العماني وقال: أنا سعيد أكثر بالدعم الذي قدمه لي اتحاد كرة القدم أو الأندية العمانية في العامين الماضيين، لا يوجد أي شيء يمكن أن أشكو منه أو فريق العمل المساعد لي فكل العوامل متوفرة وفق بيئة صحية.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,816 total views, no views today

الأجواء مثالية في الأحمر

Spread the love

يجري المنتحب الوطني الأول تدريبا اليوم على ملعب استاد الشارقة وذلك استعدادا لمباراة الأحمر الأولى أمام منتخب أوزبكستان مساء بعد غد في الجولة الأولى وقال الدكتور جاسم الشكيلي النائب الثاني لرئيس الاتحاد إن كل شيء مثالي في أجواء الأحمر في دولة الإمارات العربية المتحدة .
وقال إن اللاعبين لا يحتاجون إلى كلمات تحفيز ولكن من واجبنا أن نقف معهم وننقل لهم تحيات الجماهير العمانية والجهاز الإداري ونتمنى أن يحقق الأهداف التي ترضي طموحاتنا.
يذكر أن الحصص التدريبية التدريبية على رفع معدل اللياقة البدنية وتطبيق بعض الجمل الفنية والتكتيكية التي تتناسب وخطة التحضير المعدة لمجابهة منتخب أوزبكستان بحيث ركز مدرب منتخبنا الوطني بيم فيربيك على وضع الخطة والأسلوب وطريقة اللعب التي تتلاءم مع النهج التكتيكي لمنتخب أوزبكستان وتدفع إلى مجاراته بل وربما التفوق عليه داخل المستطيل الأخضر يوم الأربعاء المقبل .
واتضح جليا التشكيلية الأساسية التي سيلعب بها المباراة وكذلك الأسلوب والطريق التي سوف يتبعها.

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,166 total views, 6 views today

الأحمر يجري مناورته التكتيكية في استاد جامعة الشارقة

Spread the love

أجرى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم حصته التدريبية الأولى في الشارقة في تمام الساعة الخامسة من مساء أمس على استاد جامعة الشارقة على وجه التحديد وذلك في إطار تحضيرات منتخبنا الوطني لخوض مباراته الافتتاحية في البطولة ضد منتخب أوزبكستان يوم 9 يناير الجاري في استاد الشارقة الرياضي.
وبدأت الحصة التدريبية بخطاب تحفيزي ألقاه الدكتور جاسم الشكيلي النائب الثاني لرئيس اتحاد كرة القدم ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية على اللاعبين حثهم فيها على بذل قصارى الجهد في التدريبات والاستعداد لمباريات البطولة بشكل جيد ذهنيا ونفسيا ومعنويا وبدنيا وفنيا وتكتيكيا.
وبعدها جاء الدور على فيربيك الذي ألقى محاضرة فنية وتحفيزية للاعبين حثهم فيها على مضاعفة الجهد والتسريع من وتيرة العمل الفني والبدني ليكون المعسكر القصير الحالي قبل لقاء أوزبكستان امتدادا واستكمالا لمعسكر أبوظبي الذي خاض من خلاله المنتخب الوطني ثلاث تجارب دولية ودية ضد منتخبات الهند وأستراليا وتايلاند على التوالي.
واشتملت تدريبات أمس على استاد جامعة الشارقة على تمارين الإطالة والسرعات ومضاعفة جرعات اللياقة البدنية للاعبين مع تكثيف العمل على الإسراع في وتيرة الجمل الفنية والتكتيكية وتطبيق بعض المناورات التكتيكية بهدف تنفيذها في لقاء أوزبكستان المرتقب.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,395 total views, no views today

منتخبنا السابع عشر آسيويا في القيمة السوقية

Spread the love

يحتل منتخبنا الوطني المركز السابع عشر آسيويا في قائمة أغلى المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس أمم آسيا 2019 بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ويبلغ مجموع القيمة السوقية لجميع اللاعبين الـ 23 في تشكيلة المنتخب الوطني 3.18 مليون يورو ويتصدر منتخب كوريا الجنوبية القائمة بقيمة سوقية تبلغ 84.03 مليون يورو ويحتل منتخب اليابان المركز الثاني في قائمة أغلى المنتخبات الآسيوية بقيمة سوقية تبلغ 74.04 مليون يورو ويحتل منتخب أستراليا المركز الثالث بقيمة سوقية تبلغ 50.60 مليون يورو ويحتل منتخب إيران المركز الرابع بقيمة سوقية تبلغ 45.35 مليون يورو ويأتي منتخب أوزباكستان في المرتبة الخامسة بقيمة سوقية تبلغ 21.68 مليون يورو ويحتل منتخب السعودية المركز السادس بقيمة سوقية تبلغ 19.88 مليون يورو ويأتي من بعده منتخب الصين الذي يحتل المركز السابع بقيمة سوقية تبلغ 16.80 مليون يورو ثم منتخب سوريا الذي يحتل المركز الثامن بقيمة سوقية تبلغ 11.43 مليون يورو، ثم منتخب قطر الذي يحتل المرتبة التاسعة بقيمة سوقية تبلغ 11.28 مليون يورو، ثم يأتي في القائمة منتخب البلد المضيف الإمارات الذي يحتل المركز العاشر بقيمة سوقية تبلغ 8.58 مليون يورو ويحتل من بعده منتخب الفلبين المركز الحادي عشر بقيمة سوقية تبلغ 7.88 مليون يورو، ثم منتخب تايلاند الذي يحتل المركز الثاني عشر بقيمة سوقية تبلغ 7.80 مليون يورو ويأتي منتخب أسود الرافدين العراق في المرتبة الثالثة عشرة في القائمة بقيمة سوقية تبلغ 5.38 مليون يورو ويحتل منتخب لبنان المرتبة الرابعة عشرة بقيمة سوقية بالغة 5.33 مليون يورو ويجيء منتخب نشامى الأردن في المرتبة الخامسة عشرة بقيمة سوقية بالغة 4.85 مليون يورو ويحتل المنتخب الفلسطيني الملقب بالفدائي المركز السادس عشر في القائمة بقيمة سوقية تبلغ 3.68 مليون يورو وكما أسلفنا سابقا يحتل منتخبنا الوطني المرتبة السابعة عشرة في القائمة بقيمة سوقية تبلغ 3.18 مليون يورو.
وتتخلف سبعة منتخبات عن منتخبنا الوطني في قائمة أغلى المنتخبات الآسيوية المشاركة في نهائيات النسخة الحالية من كأس أمم آسيا وهي على وجه التحديد منتخب كوريا الشمالية الذي يحتل المركز الثامن عشر في القائمة بقيمة سوقية تبلغ 2.33 مليون يورو ومنتخب قرغيزستان الذي يحتل المركز التاسع عشر بقيمة سوقية تبلغ 2.33 مليون يورو ومنتخب البحرين الذي يحتل المركز العشرين بقيمة سوقية تبلغ 2.08 مليون يورو ومنتخب الهند الذي يحتل المركز الحادي والعشرين بقيمة سوقية تبلغ 1.90 مليون يورو ومنتخب تركمانستان الذي يحتل المركز الثاني والعشرين بقيمة سوقية تبلغ 1.20 مليون يورو ومنتخب اليمن الذي يحتل المركز الثالث والعشرين وما قبل الأخير بقيمة سوقية تبلغ 425 ألف يورو ويتذيل منتخب فيتنام القائمة بقيمة سوقية تبلغ 225 إلف يورو فقط.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,314 total views, 3 views today

منتخبنا الوطني يعود للتدريب بعد بروفة تايلاند (الإيجابية) وراحة أولى للاعبين

Spread the love

عاد منتخبنا إلى التدريبات صباح أمس على ساحة ملعب أبوظبي للكريكيت ، وذلك بعد أن أنهى البروفة التجريبية الأخيرة أمام تايلند مساء أمس الأول بنجاح تام ، والتي خاضها الاحمر على ساحة ذات الملعب محققا الفوز الأول له في المعسكر الاعدادي له بدولة الامارات العربية المتحدة في طريقه إلى نهائيات أمم آسيا التي ستنطلق غدا بلقاء المنتخب الاماراتي الشقيق مع نظيره المنتخب البحريني الشقيق في تمام الساعة الثامنة مساء من ساحة مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي ، حيث سبق لمنتخبنا خوض لقاءين أمام الهند وانتهى سلبيا ، فيما خسر بنتيجة كبيرة أمام استراليا بخماسية نظيفة ، قبل أن يستفيق على وقع تلك الخسارة ويتجاوز تايلند بأمسية أمس الأول بثنائية نظيفة سجلهما أحمد كانو من ركلة جزاء ومحسن الغساني بتسديدة من خارج منطقة الجزاء .

تدريب صباحي
خاض منتخبنا في تمام الساعة العاشرة صباح أمس على ساحة ملعب ابوظبي للكريكيت تدريبا انقسم إلى قسمين ، شارك فيه جميع اللاعبين دون استثناء بعد أن غابت الاصابات عن صفوف الكتيبة الحمراء حتى الآن ، حيث جاءت التدريبات الخاصة باللاعبين الذين خاضوا مباراة أمس الأول أمام تايلند طيلة الدقائق مختلفا تماما عن نوعية تدريب الفريق الآخر ، حيث اقتصرت التدريبات على الاحماء والاستشفاء وإزالة الإرهاق فقط لمدة نصف ساعة .
أما تدريب الفريق الذي لم يخض لاعبوه مباراة تايلند الودية بالاضافة إلى اللاعبين الذين شاركوا في دقائق أقل بالمباراة ، فقد جاء مختلفا من كافة النواحي ، حيث كان التدريب بشكله المعتاد وفق رؤية المدرب الفنية تجاه هذه المجموعة من أجل الوصول للأهداف المنشودة منهم قبل صافرة البداية الرسمية للنهائيات الآسيوية العصيبة .
تحسن في الأداء
المستوى الفني والذهني لكافة اللاعبين تحسن كثيرا في لقاء تايلند مساء أمس الأول ، حيث أعاد لنا الفريق هيبته وهيئته الفعلية بداخل أرضية الميدان ، فظهرت الجماعية في الأداء ، وظهرت الإمكانيات الفردية للاعبين الذين يعول عليهم فيربيك الكثير من الجوانب الإيجابية التي تخدم مسيرة الفريق في النهائيات الآسيوية ، خاصة وأن فرق المجموعة صعبة للغاية وبحاجة إلى عمل مضاعف بلا أخطاء حتى يستطيع الاحمر الخروج من المأزق والوصول للهدف المنشود بإذن الله تعالى .
في مباراة تايلند الودية ، ظهرت صلابة خط الدفاع بشكل أفضل عما كان عليه في لقاء استراليا ، فغابت الاخطاء (القاتلة) خاصة في قلب الدفاع ، وظهرت إمكانيات علي البوسعيدي وسعد سهيل في الشق الهجومي بشكل واضح ، فصنع الإثنان العديد من الفرص التي لو ترجمت لكانت النتيجة أكبر عما انتهت عليه ، فيما كان خط الوسط بقيادة احمد كانو متمساكا إلى حد بعيد وساهم في صناعة الفرص من عمق الملعب أكثر عن ذي قبل ، وظهرت مساندة لاعبي الارتكاز للمهاجمين اثناء بناء الهجمة للأحمر ، فيما لا زال يعيب على محسن الغساني (المجتهد) ضياع الفرص وقلة الالتحام مع المدافعين من أجل إفتكاك الكرة ، بالاضافة إلى التمركز السليم في منطقة الجزاء وأخذ مبدأ المبادرة أمام المدافعين ، الامر الذي ساهم في ضياع فرص سانحة للتسجيل وسهولة قطع الكرة في مرات عديدة دون مضايقة .
في النهاية ، نجح الفريق في تحقيق مكاسبه من المباراة وما هدف لها بيم فيربيك أولها بطبيعة الحال استعادة الثقة بالنفس بعد خماسية استراليا (الموجعة) وثانيها الاطمئنان إلى جاهزية الفريق للمواجهة الأولى أمام اوزباكستان ، وثالثا نجاح إسلوب اللعب المتبع مع أحد الفرق العنيدة والتي تشابه في لعبها ثلثي فرق المجموعة بالاعتماد على الأطراف بشكل مباشر والسرعة في الانتقال من الدفاع للهجوم ، ورابعا استعادة الشكل الفعلي للفريق بأرضية الميدان وتماسك خطوطه بشكل واضح وعدم تلقي شباكه أي هدف رغم المحاولات التايلندية الخطيرة جدا وبالاخص في الكرات الثابته .

مجرد ملاحظة
في مباراة الأمس وبعض المباريات السابقة سواء ودية كانت أم رسمية ، نجد بأن لدينا إمكانيات في اللعب من العمق عندما تضيق السبل ، وباستطاعتنا صناعة فرص أكثر للتسجيل ، حيث إن التمرير من عمق الملعب مباشرة للمهاجمين يقصر المسافة وهو احد أهم الحلول التهديفية الرئيسية ، على العكس تماما في كثرة التحضير الطولي في الملعب من أجل إيجاد فرصة للعب الكرة للأطراف وبالتالي لعب الكرة العرضية التي يعتمد عليها فيربيك تماما ، والذي أصبح أسلوبا مكشوفا ومن السهل السيطرة عليه كما حدث في مباريات سابقة لم نستطع خلالها إيجاد الحلول التهديفية بل أنها ساهمت في عدم تهديد مرمى المنافسين بشكل رئيسي .
لقاء تايلند الودي مساء أمس الأول كشف لنا هذه الحقيقة التي طالبنا بها كثيرا ، خاصة بعد أن تشابه أسلوب الفريقين في الاعتماد على الكرات العرضية بشكل رئسي من أجل تسجيل الأهداف وصناعة الفرص ، فكان الوضع بحاجة إلى فك الشفرة بإيجاد بدائل أخرى للتهديف ، وهذا ما حدث من خلال الهدف الأول الذي جاء عبر تمريرة بينية في عمق الدفاع التايلندي إنفرد على إثرها محسن الغساني الذي تعرض للعرقلة وركلة جزاء جاء منها الهدف الأول ، وفي الهدف الثاني قطع الكرة من نصف الملعب وتمرير الكرة بشكل طولي لمحسن الغساني الذي اتخذ القرار الجيد بالتسديد القوي من خارج منطقة الجزاء مباشرة لتسكن الشباك التايلندية هدفا ثانيا ، اضف إلى ذلك عند نزول صلاح اليحيائي لأرضية الملعب ، فقد مرر ثلاث كرات في العمق أسفرت عن انفرادات صريحة لمحمد خصيب والغساني والحصول على أخطاء مباشرة قريبة من منطقة الجزاء التي يحبذها محسن جوهر ، الأمر الذي كاد يضيف أهدافا أخرى في شباك تايلند لو استغلت بشكل مثالي .
إذن … وكما تحدثت سابقا في عديد المرات ، بأننا لا بد أن نكون أكثر جرأة ، وأن يكون لدينا أكثر من حل لتسجيل الاهداف بدلا من الاعتماد المباشر والرئيسي على الكرات العرضية التي قد لا نحصل على ما نبتغيه من خلالها لاسباب عديدة منها مثلا طول قامات مدافعي الفريق المنافس أو قراءة المدرب المنافس لأسلوب لعب منتخبنا والحد من تطبيقه أو تضييق الخناق على لاعبينا من التقدم من الاطراف ، وهذا سيشكل صعوبة بالغة كما شاهدناها أمام استراليا … مجرد ملاحظة !!!

جولة مفتوحة
سمح الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة الهولندي بيم فيربيك لجميع اللاعبين بالخروج من المعسكر في جولة مفتوحة كيفما يشاء ، وذلك عقب نهاية التدريب الصباحي على أن يعود اللاعبون لمقر الاقامة بفندق ماريوت الفرسان بعد صلاة العشاء مباشرة ، حيث سيتناول الجميع العشاء كفريق واحد كما هو معتاد .
الجهاز الفني يقصد من هذا الاجراء إعطاء اللاعبين مساحة من الوقت للخروج من أجواء المعسكر وأجواء التدريبات والمباريات من أجل تهيئة نفسية أكبر قبل مواجهة اوزباكستان الهامة في بداية مشوار الاحمر بالنهائيات الآسيوية .

اجتماع خماسي
عقد الدكتور جاسم بن محمد الشكيلي النائب الثاني لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم والمشرف العام على المنتخبات الوطنية صباح أمس الأول اجتماعا مغلقا مع الثلاثي المستبعد من القائمة المشاركة بالنهائيات أحمد الكعبي وعبدالله فواز والمنذر العلوي ، حيث تحدث إليهم عن أهميتهم بالنسبة لمسيرة الكرة العمانية وعن المرحلة القادمة التي تنتظرهم لما يملكونه من امكانيات فنية عالية ، مؤكدا في ذات الوقت أنهم من ضمن خيارات الجهاز الفني إلا أن عدد اللاعبين المطلوبين في القائمة النهائية محدد ، ما رفع من معنوياتهم كثيرا وأكد الثلاثة بأنهم على أتم الاستعداد لتلبية النداء بأي وقت وحين .
حضر الاجتماع احمد حديد مدير شؤون اللاعبين بالمنتخب الوطني الأول لكرة القدم .

سفر
عاد إلى السلطنة صباح أمس الدكتور جاسم بن محمد الشكيلي النائب الثاني لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم والمشرف العام على المنتخبات الوطنية ، وذلك بعد أن تواجد في معسكر المنتخب خلال اليومين الماضيين ، كما حضر المباراة الودية الأخيرة أمام تايلند ، وسيلتحق الشكيلي بالبعثة صباح الغد إن شاء الله تعالى بمقرها بإمارة الشارقة .

دعم معنوي
تواجد في مباراة منتخبنا الوطني ونظيره التايلندي (الودية) مساء أمس الأول كل من سعادة الدكتور خالد الجرادي سفير السلطنة بدولة الامارات العربية المتحدة ، والوزير المفوض خالد بامخالف نائب رئيس بعثة السلطنة في الامارات ، حيث حرصا على تقديم الدعم للاعبين في المباراة وتهنئتهم على الاداء الجيد والنتيجة الايجابية عقب المباراة ، حيث تحدث الاثنان للاعبين حول الدعم الكامل لهم في مسيرتهم الآسيوية الرسمية بالنهائيات إن شاء الله تعالى .
الجدير بالذكر ، أن الاثنين يتواجدان بصفة دائمة في تدريبات المنتخب المسائية ، وقدما الكثير من الامور اللوجستية لبعثة المنتخب طيلة تواجدها في أبوظبي بالمعسكر الخارجي هناك .
مغادرة
ستغادر بعثة منتخبنا إلى إمارة الشارقة في تمام الساعة العاشرة والنصف صباح الغد ، وذلك من أجل التهيئة الكاملة وخوض التدريبات المكثفة لمواجهة اوزباكستان في تمام الساعة الخامسة والنصف مساء الأربعاء القادم على ساحة استاد الشارقة إن شاء الله تعالى .

فيربيك : الأداء والمستوى الجيد وعودة الثقة أكبر مكاسب ودية تايلاند
قال فيربيك مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم بعد نهاية المباراة الودية الدولية أمام تايلند مساء أمس الأول بالفوز بثنائية نظيفة بعد الخسارة القاسية أمام استراليا بخماسية نظيفة في وقت سابق : الاهم أننا خرجنا بشباك نظيفة ، وسجلنا هدفين ، واستعدنا الثقة والروح المعنوية التي خفنا أن تكون قد تراجعت بعد مباراة أستراليا ، المهم لدي الاداء والفوز وبرهن الشباب اليوم على ذلك ، حيث قدموا اداء جيد ومقنع جدا ومستوى فني رائع ، وكان بإمكاننا أن نسجل أربعة أو خمسة أهداف والكل شاهد الفرص التي ضاعت أمام المرمى ، ومن المهم أن تعود من جديد خصوصا وأنك على بعد 5 أو 6 أيام عن البطولة ، سنعمل على تصحيح كل الاخطاء التي حدثت في اللقاءات الثلاثة التي خضناها في الامارات امام الهند واستراليا وتايلند ، وايضا سنعمل على الجانب البدني والتكتيكي خلال الفترة المقبلة حتى موعد مباراتنا أمام اوزباكستان التي نتمنى أن تكون خير بداية لنا في النهائيات .

 

 

 

نقلا عن :صالح البارحي (الوطن)

721 total views, 3 views today

منتخبنا يكسب البروفة التايلندية

Spread the love

طمأن الأحمر محبيه وعشاقه بتحقيقه الانتصار في آخر محطاته وبروفاته الدولية الودية الأخيرة عندما تفوق على منتخب تايلند بهدفين نظيفين وذلك في المباراة التي جرت مساء أمس على استاد نادي أبوظبي للكريكت في إطار استعدادات كلا المنتخبين لخوض غمار المشاركة في نهائيات كأس أمم آسيا بالإمارات 2019 والمقررة خلال الفترة من 5 يناير حتى 1 فبراير المقبل.
وتعاقب على تسجيل ثنائية منتخبنا الوطني في المباراة كل من أحمد مبارك كانو من علامة الجزاء في الدقيقة 25 ومحسن الغساني في الدقيقة 55، وقد زج فيربيك بالعديد من البدلاء خلال مجريات اللقاء بهدف اختبار كافة أوراقه الفنية فمع مرور الوقت دفع بخالد الهاجري بديلا لمحسن الغساني في الدقيقة 59 ومحمد خصيب ومحمد الغساني وصلاح اليحيائي بدلا من رائد إبراهيم ومحسن جوهر وجميل اليحمدي في الدقيقة 73.
وكان منتخبنا الوطني قد بدأ اللقاء بتشكيلة مكونة من: فايز الرشيدي ومحمد المسلمي وخالد البريكي وسعد سهيل وعلي البوسعيدي وأحمد كانو وحارب السعدي ورائد إبراهيم ومحسن جوهر وجميل اليحمدي ومحسن الغساني.
وصبت النتيجة التي أفرزتها التجربة التايلندية الماء البارد على الجماهير الوفية لمنتخبنا الوطني معيدة حبل الثقة والتفاؤل ما بين الجماهير والأحمر؛ لأنها جاءت في توقيت مناسب جدا وتحديدا في آخر التجارب التحضيرية لمنتخبنا لتبعث بمؤشرات إيجابية مجددا لاسيما وأن التجربة التايلندية أحدثت ردة فعل سريعة من جانب الأحمر مخلفة زخما معنويا مرتفعا بات في القمة عقب السقوط المريع أمام المنتخب الأسترالي بخماسية نظيفة.

730 total views, 3 views today