مرباط يكسب مسقط ويتقدم خطوة جيدة بالدوري

Spread the love

كسب فريق مرباط مباراته ضد مستضيفه مسقط بنتيجة ١/‏٢في المباراة التي جمعت الفريقين يوم أمس على ملعب استاد السيب الرياضي في افتتاح الجولة الرابعة عشرة من مرحلة الإياب لمنافسات دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الحالي.
الشوط الأول انتهى بتعادل سلبي للفريقين بدون أهداف وفي الشوط الثاني نجح مرباط في تسجيل هدفين الأول في الدقيقة ٤٦ عن طريق الأجنبي سولا والثاني عن طريق البديل الناجح عبدالرحمن الغساني في الدقيقة ٨٧ فيما سجل هدف مسقط الوحيد المحترف الإيراني الجديد مهدي حاجي في الدقيقة ٦٠.
وبهذا الفوز يتقدم فريق مرباط خطوة جيدة في جدول الترتيب ليصل برصيده إلى ٢٤ متفوقا على مسقط في عدد النقاط والذي توقف عند رصيده السابق ٢٣ نقطة وتراجع قليلا للخلف في سلم الترتيب العام.
ولم ينجح أبناء فارس العاصمة في تعويض خسارة مباراة الدور الأول أمام مرباط في صلالة بنتيجة ٣/‏١.

الشوط الأول

ضربة البداية لانطلاقة المباراة جاءت لمصلحة الفريق المستضيف مسقط لتكون البداية متوسطة فنيا لكلا الفريقين في أول خمس دقائق من انطلاقتها. ويبدو أن فترة التوقف الطويلة لبطولة الدوري أثرت نوعا ما على اللاعبين بشكل عام والدليل على ذلك لم يشهد الحضور الجماهيري القليل أي كرة أو لعبة منظمة من جانب اللاعبين في الدقائق العشر الأولى فيها، على الرغم من الأفضلية الجيدة لفريق مسقط خاصة في منطقة وسط الميدان بفضل تحركات لاعبي خط الوسط المكون من قائد الفريق يعقوب السيابي والسنغالي عبدالقادر فال والعائد لصفوف الفريق محمد الجبسي ومحاولة توصيل الكرات البينية بشكل جيد للاعبي خط المقدمة المكون من المحترفين الأجنبيين مصطفى كويات ومرتالا الحسن .
في المقابل فريق مرباط القادم من محافظة ظفار حاول بعد مرور الربع ساعة الأول منها محاولة مبادلة فريق مسقط الهجمات السريعة، ليتحرك ثلاثي خط الوسط في صفوف الفريق بقيادة محمد خادم ومؤيد عوض وعبدالمجيد اليحمدي بشكل إيجابي في محاولة لتنشيط خط الوسط بشكل جيد والعمل على إرسال التمريرات خلف مدافعي مسقط للاعبي خط المقدمة المتواجد فيه المهاجم حسين الحضري ويوسف السعدي مع وجود مساندة حقيقية من بدر الجابري والمحترف الأجنبي سولا وقد شكلت هجماتهم خطورة حقيقية على مرمى حارس مسقط مازن الكاسبي الذي بدوره تألق في إبعاد عدد من الكرات الصعبة التي تناوب لاعبو مرباط على إهدارها في الثلث ساعة الأخير من عمر الشوط الأول وكانت أخطر كرة لقائد الفريق حسين الحضري في الدقيقة ٣٠ من خارج منطقة الجزاء أبعدها الكاسبي الى ركنية في اللحظات الأخيرة وفرصة أخرى للأجنبي سولا الذي لم يتعامل مع الكرة التي سنحت له وهو داخل الصندوق جيدا ليبعدها مدافع مسقط جعفر اللواتي في اللحظة الأخيرة لتضيع فرصة حقيقية لمرباط بحثا عن تسجيل الهدف الأول وافتتاحية أهداف اللقاء ولكن ذلك لم يتحقق من خلال الخمس والأربعين دقيقة لزمن الشوط الأول الذي سنحت لمسقط هو الآخر فرصة فيه عن طريق مهاجميه مرتالا الحسن في الدقيقة ٣٨ بتسديدة قوية خرجت بجانب القائم الأيمن لمرمى حارس مرباط هاني نجم الدين وفرصة أخرى عن طريق الكرة التي سددها قائد الفريق يعقوب السيابي التي سددها فوق العارضة في الدقيقة ٤١لتمر الدقائق سريعة مع تألق واضح للاعبي الخط الخلفي في صفوف الفريقين واحتساب دقيقتين كوقت محتسب بدل ضائع لم يحملا أي جديد ليبقى الوضع كما هو عليه بدون أهداف في انتظار ما سوف تسفر عنه مجريات الشوط الثاني.

الشوط الثاني

بداية سريعة على عكس الشوط الأول الذي جاءت بدايته متوسطه لتحمل الدقيقة ٤٦ افتتاحية باب التسجيل بالمباراة لفريق مرباط عن طريق هجمة منظمة من الجهة اليمنى قادها اللاعب عبدالرحمن الشافعي لتصل الكرة للاعب يوسف السعدي ليلعب عرضية جيدة أبعدها الحارس مازن الكاسبي لتسقط الكرة أمام المحترف الأجنبي سولا الذي استغل عدم التغطية الجيدة من جانب دفاعات مسقط وينجح في إسكان الكرة داخل المرمى مسجلا الهدف الأول لفريقه وسط فرحة كبيرة من زملائه اللاعبين والجهاز الفني للفريق.
بعد تسجيل هدف التقدم لمرباط قام مدرب مسقط إبراهيم صومار بإشراك لاعبين في أقل من دقيقتين وهما الإيراني مهدي حاجي وصدام البلوشي وإخراج الأجنبي مرتالا الحسن وعبدالقادر فال ليأتي البديل الناجح الإيراني مهدي حاجي في إدراك هدف التعادل لمسقط من خلال هجمة لمسقط تألق لاعبو خط المقدمة في التمركز الجيد لتصل في الأخير الى مهدي الذي هرب من ؛دفاعات مرباط ليسدد كرة من داخل الصندوق لم يتمكن الحارس هاني نجم الدين من التصدي لها لتعانق الشباك.
بعدها تسجيل مسقط لهدف التعادل قام مدرب مرباط الروماني الكس هو الأخير بإجراء عدد من التغييرات في الصفوف خاصة في خط المقدمة لعل وعسى أن تحمل معها الخبر السعيد قبل صافرة النهاية ليرتفع الأداء الفني من الجانبين في الدقائق الخمس الأخيرة خاصة من جانب لاعبي مرباط الذين كانت لهم الأفضلية الجيدة لتحمل الدقيقة ٨٧ الهدف الثاني لمرباط من كرة رأسية خطفها مهاجم مرباط البديل عبدالرحمن الغساني في وسط غفلة وغياب من مدافعي مسقط لتخادع الكرة الحارس مازن الكاسبي وتعانق الشباك. بعدها أصبح الوقت صعبا على لاعبي مسقط لتعويض تأخرهم بالهدف الثاني ليحتسب حكم اللقاء ٣ دقائق كوقت إضافي لم ينجح الفريق فيه في إدراك هدف التعادل الثاني لتنتهي المباراة بفوز مرباط على مسقط بنتيجة ١/‏٢ وحصول على ثلاث نقاط ثمينة خارج ملعبه.
أدار اللقاء قاسم الحاتمي ( حكم ساحة ) وساعده على الخطوط كل من حمد المياحي وإبراهيم الشرقي ومحمد العثماني ( حكما رابعا ) وسالم ناصر البطاسي ( مقيما للحكام ) وسالم الصالحي ( مراقبا للمباراة ) وعلي السليمي ( منسقا عاما ).

 

 

نقلا عن عمان الرياضي_عبدالله الوهيبي

447 total views, 5 views today

Start a Conversation