عبري يستضيف الحمراء وأهلي سداب يلاقي المصنعة ودبا في ضيافة ينقل

Spread the love

تنطلق اليوم منافسات الدور الثاني لدوري الدرجة الثانية لكرة القدم وذلك ضمن منافسات الأسبوع السادس للدوري حيث تقام اليوم 3 مباريات فعبري لمواصلة صدارته للدوري يستضيف نادي الحمراء في الساعة السادسة مساء على أرض الأول، أما في المباراة الثانية فيحل المصنعة ضيفا على أهلي سداب على ملعب الثاني بسداب في الساعة السادسة مساء، في حين تجمع المباراة الثالثة دبا وينقل على ملعب ينقل في الساعة 4:45 عصرا، وبعد ختام الجولة الماضية فقد واصل نادي عبري تصدره للدوري برصيد 12 نقطة بعدما حقق فوزا على أهلي سداب بهدف وحيد، في حين واصل المصنعة مطاردته للمتصدر بعدما فاز على ينقل بنتيجة 41 ليصل بذلك إلى النقطة العاشرة، في حين أضاف كل من الحمراء ودبا نقطة في رصيدهما بعد تعادلهما الإيجابي 11.

عبري – الحمراء

يسعى عبري لمواصلة تصدره لدوري الدرجة الثانية لكرة القدم عندما يستضيف اليوم نادي الحمراء والاستفادة من عاملي الأرض والجمهور لقطع نصف الطريق في الحصول على إحدى بطاقتي التأهل المؤهلة لدوري الدرجة الأولى وهي بالتالي ليست بالمهمة السهلة ولكن عبري قادر على إنهاء المباراة لمصلحته إذا ما عرف كيف ممكن يستغل مواطن القوة والضعف لدى لاعبي نادي الحمراء، كما أن التعثر في مباراة اليوم قد يجعل عبري يفقد صدارة الدوري وبالتالي السماح للأندية الثانية بالاقتراب أكثر وتضييق الفارق، وخاصة بأن الدور الثاني دائما ما تحدث الكثير من المفاجآت وتغيير في جدول الترتيب لاته بعض الأندية ستتعامل مع كل مباراة بأنها مباراة نهائية ولابد من الفوز عليها وهذا ما يجب على عبري فعله إذا ما أراد بأن يكون الموسم القادم من ضمن أندية دوري الدرجة الأولى. من جانب آخر فإنه لابد على نادي الحمراء بأن يبذل قصار جهده من أجل العودة إلى سكة الانتصارات وتحقيق النتائج الإيجابية وتقديم أفضل ما لديه إذا كان يريد أن ينافس على البطاقتين المؤهلتين لدوري الأولى، وعلى الرغم من أن البداية الجيدة التي بدأ بها الحمراء في الدوري إلا أنه تراجع بعد ذلك ولم يقدم تلك المستويات التي تشفع له بتحقيق الفوز في المباريات التي جاءت من بعد مما جعله يتأخر في الترتيب فترة بعد أخرى إلى أن اصبح في المركز الرابع برصيد 7 نقاط.
أهلي سداب – المصنعة

مباراة التغيير .. أو الانطلاقة للمنافسة .. ذلك الشعار الذي ينبغي لأهلي سداب بأن يجعله أمامه إذا ما أراد المنافسة للتأهل لدوري الدرجة الأولى، فتضيع النقاط وإهدارها لن تنفع نادي أهلي سداب فلم يتبق سوى 5 مباريات ستحدد على أثرها الترتيب العام لدوري الدرجة الثانية ومعرفة المتأهلين لدوري الدرجة الأولى، وعلى الرغم من أن أهلي سداب كان منافسا في الموسم الماضي وحقق المركز الثالث في نهاية الترتيب العام إلا أن الوضع حتى نهاية الدور الأول يختلف تماما عن طموحات أهلي سداب ويبدو بأنه لابد عليه أن يعمل بضعف العمل الذي عمل به في الدور الأول للدوري إذا ما أراد أن يكون منافسا حقيقيا للتأهل لدوري الأولى، كما أنه لابد أن تكون مباراة اليوم هي الانطلاقة الحقيقية لتلك المنافسة. أما المصنعة فهو يدرك تماما بأن عليه مواصلة الضغط على المتصدر ومطاردته من أجل الوصول إلى مبتغاه والعودة سريعا إلى دوري الأولى بعدما هبط منها في الموسم الماضي، ويأمل نادي المصنعة بأن يواصل تحقيق النتائج الإيجابية وخطف النقاط الثلاث من أمام أهلي سداب في مباراة اليوم لزيادة الضغط على المتصدر عبري وتصيد تعثره متى ما حدث ذلك، ويأمل لاعبو نادي المصنعة بأن لا يتشتت التفكير في مباراة كأس جلالته لكرة القدم بعد وصوله لدور الـ8 من مسابقة الكأس وأن يركز في مباريات الدوري لتحقيق الهدف الأسمى وهو العودة لدوري الدرجة الأولى بعد الهبوط.

ينقل – دبا

الفوز ولا شيء سواه لينقل في مباراته اليوم أمام دبا من أجل تحقيق النقاط الثلاث ومحاولة الاقتراب من فرق المقدمة وتصيد تعثرهم في أي جولة من الجولات المتبقية من دوري الثانية، ويسعى ينقل للاستفادة من عاملي الأرض والجمهور لتحقيق النقاط الثلاث وتحقيق الاستفادة الكبرى من المباراة وخاصة بأنه يلاقي دبا متذيل الترتيب برصيد نقطتين من تعادلين فقط وتلقيه 3 هزائم، وتبدو مهمة دبا في المنافسة على التأهل لدوري الأولى شبه مستحيلة لكون الفارق 10 نقاط بينه وبين المتصدر ولكن دائما ما تعلمنا كرة القدم الكثير من العبر وأنه لا يوجد المستحيل في عالم كرة القدم ويجب على الفريق العمل بكل حزم في جميع المباريات المتبقية، وعلى لاعبي ينقل وجهازهم الفني والإداري بأن يدركوا تماما بأن حلم الوصول لدوري الدرجة الأولى ليس مستحيلا وأن الطريق قد تكون أسهل من غيرها من الأندية ولكن يجب عليها العمل بكل جدية وحزم لتحقيق ذلك.

نقلا عن عمان الرياضي

10,665 total views, 3 views today

Start a Conversation