الرئيسية / اخبار المحلية / الأحمر الشاب يرفع شعار الفوز الأول في التصفيات من بوابة الكويت.. اليوم

الأحمر الشاب يرفع شعار الفوز الأول في التصفيات من بوابة الكويت.. اليوم

يخوض منتخبنا الوطني للشباب ثاني مبارياته في المجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس أمم آسيا للشباب تحت 19 عاما وذلك حينما يواجه منتخب الكويت الشقيق في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم على أرضية استاد السيب الرياضي وذلك في إطار الجولة الثالثة من التصفيات يسبقها لقاء العراق مع باكستان في تمام الساعة الرابعة على ذات الملعب ويخلد منتخب فلسطين متصدر المجموعة برصيد 6 نقاط من فوزين متتاليين للراحة الإجبارية في الجولة الثالثة من التصفيات.

الأحمر يبحث عن فوزه الأول

ويبحث أحمرنا الشاب عن فوزه الأول في التصفيات حينما يلاقي شقيقه المنتخب الكويتي مساء اليوم ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الآسيوية صابا جام تركيزه على اقتناص النقاط الثلاث في الموقعة الصعبة المرتقبة مع المنتخب الكويتي الشقيق.
وبات الأحمر بقيادة المدرب الوطني المحنك يعقوب الصباحي مطالبا بتصحيح المسار واستعادة الاتزان سريعا في التصفيات بعد الكبوة الأولى التي تعرض لها في مستهل مشواره بالتصفيات عندما سقط أمام المنتخب الفلسطيني بهدف دون رد أرغمته على إنهاء الجولة الافتتاحية برصيد خاو من النقاط.
ويعقد الأحمر العزم على استعادة عافيته في التصفيات من بوابة المنتخب الكويتي في لقاء اليوم حينما يتواجهان في ختام الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية مدركا صعوبة اللقاء لاسيما وأن المنتخب الكويتي قد تعثر في الجولة الماضية حينما سقط في فخ التعادل الإيجابي أمام العراق بهدف لمثله وبات يملك في جعبته 4 نقاط من فوز وتعادل، حيث كان قد افتتح مشواره في التصفيات بفوز شاق على باكستان بهدفين مقابل هدف بعدما نجح في تحويل تأخره بهدف إلى فوز بهدفين مقابل هدف في نهاية المطاف.
وتبحث الكويت عن فوزها الثاني في التصفيات من بوابة منتخبنا الوطني بهدف بلوغ النقطة السابعة وتعزيز حظوظها القوية في المنافسة على خطف إحدى بطاقتي المجموعة الأولى المؤهلتين إلى النهائيات الآسيوية المنشودة وهو ذات الطموح المشترك الذي ينشده منتخبنا الوطني الباحث عن انتزاع إحدى بطاقتي المجموعة فهل ينجح الأحمر الشاب في اقتناص النقاط الثلاث الأولى له في التصفيات وينعش حظوظه مجددا في بلوغ النهائيات الآسيوية أم أن للكويت الشقيقة رأيا آخر؟
العراق طامعة في نقاط باكستان

تبدو العراق على الورق هي المرشح الأوفر حظا لتجاوز العقبة الباكستانية حينما يتواجه المنتخبان اليوم في افتتاح الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس أمم آسيا للشباب والمقامة منافساتها حاليا في السلطنة وتحديدا على أرضية استاد السيب الرياضي.
وتملك العراق في رصيدها نقطة واحدة من لقاء وحيد خاضته في التصفيات حتى الآن، حيث كانت قد التقت بجارتها الكويت أمس الأول ضمن الجولة الثانية من التصفيات وقد خيم التعادل الإيجابي بهدف لمثله على موقعة الفريقين ليرتضي الطرفان بنقطة لكل منهما. وتبحث العراق عن فوزها الأول في التصفيات الآسيوية بهدف بلوغ النقطة الرابعة وتبدو فرصتها كبيرة في ذلك نظير مقابلتها لباكستان هذا المساء، حيث تنصب الترشيحات والتوقعات والتكهنات في مصلحة المنتخب العراقي الشقيق نظرا للفوارق الواضحة في القدرات والإمكانات الفنية الأمر الذي يرجح كفة المنتخب العراقي على حساب المنتخب الباكستاني. وتراهن العراق بجلاء على جودة لاعبيها المتوجين مؤخرا ببطولة غرب آسيا للشباب في الوقت الذي تبحث فيه باكستان ( الحلقة الأضعف نسبيا في التصفيات) لمخالفة كل التوقعات التي تذهب في مصلحة المنتخب العراقي الشقيق وعينها على تحقيق فوزها الأول ونقاطها الثلاث الأولى لها في التصفيات لإحياء آمالها في بلوغ النهائيات عقب تعرضها لخسارتين متتاليين في الجولتين الأولى والثانية، حيث كانت قد دشنت مشوارها في التصفيات الحالية بالخسارة أمام الكويت بهدفين مقابل هدف قبل أن تسقط بهزيمة كارثية ثقيلة أمام فلسطين متصدرة المجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية بخمسة أهداف مقابل هدف مهدية الأخيرة العلامة النقطية الكاملة 6 نقاط من أصل 6 ممكنة.
وتجمد رصيد باكستان عند صفر من النقاط بعد أدائها لمباراتين في التصفيات وكانت قد ظهرت بشكل كارثي سيء في المباراة الثانية أمام فلسطين أمس الأول ولكنها طامحة في تفجير المفاجأة اليوم والتفوق على حساب المنتخب العراقي الصعب المراس. وتؤمن باكستان بحظوظها الوافرة في التأهل رغم تعرضها لكابوس الهزيمة في المباراتين السابقتين ورغم أن العراق تستحوذ على الترشيحات الأكبر في نسبة تحقيق الفوز ولكن باكستان عازمة على الدفاع والقتال لإبقاء فرصتها وحظوظها قائمة داخل أروقة المستطيل الأخضر وبكل إصرار وروح قتالية عالية فهل تنجح باكستان في خلط وبعثرة أوراق المجموعة أم تنساق لهزيمة ثالثة على التوالي تقضي على حظوظها تماما في بلوغ النهائيات؟.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

 35,159 total views,  6 views today

اترك تعليقاً

Don`t copy text!