الرئيسية / اخبار المحلية / آخر البروفات مع قطر – منتخب الشباب يصل كربلاء الأول من نوفمبر

آخر البروفات مع قطر – منتخب الشباب يصل كربلاء الأول من نوفمبر

يجري منتخب الشباب تجربتين مع المنتخب القطري يومي 24 و28 في العاصمة القطرية وذلك في آخر البروفات قبل المشاركة في الاستحقاق الآسيوي الذي يقام في مدينة كربلاء في الفترة من الأول إلى الحادي عشر من نوفمبر المقبل، ويبدأ المباريات مع منتخب فلسطين في الثالث من نوفمبر ويلعب اللقاء الثاني مع منتخب الكويت في 4 ويلاقي باكستان في 8 ويختتم مبارياته مع منتخب العراق في 10.
وتعتبر اللقاءات الودية مع المنتخب القطري آخر التجارب الودية التي يجريها المنتخب ومن يغادر مباشرة إلى العراق ويسعى الجهاز الفني إلى الوقوف إلى التشكيلة الأساسية التي تشارك في المنافسات الآسيوية بعد المعسكر الناجح الذي أقامه في العاصمة المصرية القاهرة ولعب مع المنتخب السعودي وتعادل بدون أهداف وفاز على فريق النادي الأهلي 2/‏‏1 وخسر أمام منتخب مصر 6/‏‏1.
وسوف يعلن الجهاز الفني القائمة النهائية التي تشارك في المنافسات وضمت القائمة الماضية كلًا من هيثم بن علي العجمي (الاتحاد) والوليد بن خالد اليحيائي ومنتصر بن طالب الزدجالي (السيب) ونبراس بن سعيد المعشري (مسقط) وعبدالحميد بن علي الحسني (بوشر) وملهم بن يوسف السنيدي (نادي عمان) وعيسى بن خلفان الناعبي (مسقط) واليقظان بن خميس المشيفري (السيب) وعبدالله بن خميس اليعربي (البشائر) ويوسف بن سعيد الشكيلي (عبري) وحمد بن راشد البلوشي (السويق) ووائل بن سليمان الحارثي (السويق) وسعيد بن مسعود السلامي (السويق) ومحمود بن خميس العلوي (العروبة) ومحمد بن مرهون الطارشي (الشباب) وعبدالحكيم بن جاسم العويسي (الشباب) والأزهر بن حمزة البلوشي (الشباب) وخلفان بن سالم الرديني (صحم) وخالد بن سعيد العبادي (صحم) وسالم بن جمعة الداودي وحمد بن وليد المخيني، وعمر بن ناصر السلطي (العروبة) وداود بن سليمان الجابري (فنجاء) وفهد بن سعيد الراسبي (الكامل والوافي) وعمر بن أحمد النعيمي (النهضة).
ومن المتوقع أن تشهد القائمة الجديدة بعض التغييرات الطفيفة خاصة في ظل غياب عدد من العناصر الفاعلة بسبب عدم موافقة أولياء الأمور على سفر أبنائهم مع المنتخب بسبب ارتباطاتهم الدراسية ويعاني عمر السلطي من إصابة إلا أنه لن تمنعه من المشاركة مع زملائه في المعسكر الخارجي بالدوحة وسيصل المنتخب إلى مدينة كربلاء في الأول من نوفمبر.
وكان منتخب الناشئين قد صعد إلى النهائيات في المجموعة التي ضمت كلًا من السعودية وسوريا وباكستان ولا شك أن الآمال كبيرة على تحقيق أمل الصعود لمنتخب الشباب الذي حظي بخطة إعداد مثالية تحت إشراف المدرب يعقوب الصباحي ولعب عددًا من التجارب الودية القوية وأقام معسكرًا في رومانيا ولكن المنتخب واجه معضلة غياب بعض العناصر الأساسية بسبب ارتباطهم بدراستهم وهو العنصر الذي افتقده المنتخب في معسكره بالقاهرة.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

 1,420 total views,  2 views today

اترك تعليقاً

لا يسمح بنسخ