الرئيسية / اخبار المحلية / السيب والنهضة يواصلان تدريباتهما استعدادا لكأس السوبر

السيب والنهضة يواصلان تدريباتهما استعدادا لكأس السوبر

أكمل فريقا السيب والنهضة جاهزيتهما الفنية والمهارية والبدنية لخوض غمار كأس السوبر التي ستقام يوم الجمعة الموافق 12 أغسطس الجاري، وذلك على أرضية ملعب استاد السعادة بمحافظة ظفار، برعاية صاحب السمو السيد مروان بن تركي بن محمود آل سعيد محافظ ظفار. ويعد لقاء كأس السوبر المباراة التي تقام قبل بداية كل موسم كروي، وتجمع بطل مسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم وبطل دوري عمانتل في الموسم الفائت. من جانبه أكمل الاتحاد العماني لكرة القدم جاهزيته لإقامة المباراة حيث تم الانتهاء من تصنيع كأس السوبر وميداليات المركزين الأول والثاني، كما تم حجز فندق إقامة الفريقين والحكام والمراقبين.

ويواصل السيب والنهضة تدريباتهما اليومية استعدادا للمباراة، ومن المنتظر أن يخوض السيب تجربة ودية مع الرستاق قبل سفره لمحافظة ظفار، وكان السيب قد لعب قبل ذلك تجربتين وديتين ويتدرب يوميا بعناصره الشابة في ظل غياب اللاعبين المشاركين في دوري قوات السلطان المسلحة، وفي المقابل يتدرب النهضة بكامل العدد وخاض هو الآخر تجارب ودية خلال الفترة الماضية.

مسيرة السوبر العمانية

وأقيمت النسخة الأولى من كأس السوبر في الموسم الكروي 1999 وفاز بها نادي ظفار بتغلبه على السيب 2 /1. وفي عام 2000 فاز باللقب العروبة بتغلبه على ظفار بركلات الترجيح بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وفي عام 2001 توج نادي ظفار بطلا لكأس السوبر الثالثة إثر فوزه على النصر بضربات الترجيح 5 /3 بعد أن تعادلا في الوقتين الأصلي والإضافي من المباراة دون أهداف. وجاءت المباراة متوسطة المستوى بين الفريقين، حيث سيطر فريق النصر على الشوط الأول وأضاع لاعبوه بعض الفرص السهلة، فيما ظهر ظفار في الشوط الثاني بمستوى أفضل بكثير عن الشوط الأول وسيطر على وسط الملعب ولاحت لمهاجميه عدة فرص انفرادية. واحتكم الفريقان لضربات الترجيح، وسجل ظفار الكرات الخمس وكانت لكل من علي الأبرك وأمين رجب وفرج الله فارح وأبو بكر عبدالرزاق وعبدالقادر سالم، فيما أحرز للنصر كل من حمدي هوبيس ومحمد سعيد وعادل مطر، وأضاع هيثم تبوك ضربة ترجيح، ولم تسدد الضربة الأخيرة لأن ظفار أحرز الضربة الخامسة وانتزع كأس البطولة للمرة الثانية. وفي عام 2002 فاز باللقب العروبة بتغلبه على النصر 2 /1. وفي عام 2003 فاز النصر باللقب بتغلبه على صحم 1/صفر. وفي عام 2004 فاز باللقب مسقط بتغلبه على السيب 3 /2. وفي عام 2005 كرر مسقط الفوز باللقب على حساب ظفار 2 /1.

توقف

وتوقفت بعدها ثلاث مواسم لتعود عام 2008 وتوج نادي العروبة «بطل الدوري» بطلا لكأس السوبر إثر تغلبه على صور «بطل الكأس» 2/صفر في المباراة التي جمعتهما على ملعب المجمع الرياضي بصور. وأحرز إبراهيم عبدالله ويعقوب جمعة هدفي الفوز في الدقيقتين 75 و80، وبعد نهاية المباراة تسلم قائد فريق العروبة كأس البطولة من معالي الشيخ ناصر بن محمد الحشار المستشار بديوان البلاط السلطاني، كما قلد لاعبي الفريقين الميداليات. وفي عام 2009 توج النهضة بطلا بعد تغلبه على السويق بطل الكأس بهدف منصور النعيمي من ضربة جزاء في الدقيقة 11 من الشوط الأول.

وفي عام 2010 دشّن نادي صحم بطل الكأس موسمه الرياضي بأول الألقاب بعد أن انتزع من جاره نادي السويق بطل الدوري لقب كأس السوبر في المباراة التي جمعتهما على ملعب استاد السيب الرياضي، وأحرز بيتران في الدقيقة 86 هدف المباراة الوحيد.

وعام 2011 توج نادي العروبة بطلا لكأس السوبر العماني بعد فوزه على السويق بطل الدوري العماني بثلاثة أهداف نظيفة أحرزهما لارسن (هدفين) ومحمد صالح في المباراة التي أقيمت باستاد الشرطة وبحضور جماهيري قليل. وبعد نهاية المباراة قام رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم السيد خالد بن حمد البوسعيدي بتسليم كأس البطولة لقائد العروبة محمد حمد وتوج الحارس الدولي محمد هويدي حارس العروبة كأفضل لاعب في مباراة السوبر.

وفي عام 2012 سجل فنجاء اسمه ضمن السجل الذهبي لكأس السوبر للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بعد أن أنهى مواجهته المثيرة أمام ظفار بهدف نظيف عن طريق نجمه يونس المشيفري في الدقيقة 53 في اللقاء الذي جمعهما على ساحة استاد الشرطة بالوطية، بعد أن عجز هاني الضابط ورفاقه عن تعديل النتيجة رغم الوقت الطويل الذي أعقب تسجيل الهدف، حيث غابت الخطورة عن ظفار في الشق الهجومي واكتفى بمحاولات حسين الحضري من خلال تسديداته للضربات الثابتة التي لم يحالفها التوفيق بنهاية المطاف، وفي نهاية اللقاء قام العقيد حمد بن سيف الجهوري مدير الرياضة العسكرية برئاسة أركان القوات المسلحة بتتويج فنجاء باللقب الأول في تاريخه الحافل بالإنجازات ليسجل خير بداية لمشواره بهذا الموسم.

وفي 2013 نجح السويق في الظفر بلقب كأس السوبر بعد تغلبه على فنجاء بنتيجة 2 /1 في اللقاء الذي جمع الفريقين على ساحة ملعب استاد السيب الرياضي، واستطاع السويق أن يقلب الطاولة على فنجاء بعد تأخره في الشوط الأول بهدف وخروجه فائزا في الشوط الثاني بهدفين أحرزهما عبد الرحمن صالح 57 وعبدالله ثويني الهدف الثاني 75، وكان قد سجل سعد سهيل هدف السبق لفنجاء في الدقيقة 29.

وفي 2014 فاز النهضة باللقب بفوزه على فنجاء بركلات الترجيح بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، وسجل للنهضة من ركلات الترجيح كل من عصام فايل وأنور الهنائي وبدر العلوي ومهند الحسني وعلي البوسعيدي وإدريس السعدي، فيما لم يسجل اللاعب سالم الشامسي الذي اصطدمت كرته بالقائم، ومن فريق فنجاء سجل علي الجابري وعبدالعزيز المقبالي ورائد إبراهيم وباسل الرواحي وعبدالله القصابي، وتصدى حارس النهضة سليمان البريكي لركلتي محمد المعشري ومحمد المسلمي، لتنتهي المباراة بفوز النهضة على فنجاء 6-5.

أول انسحاب

وفي 2015 أحرز فنجاء كأس السوبر بعد فوزه على العروبة بطل الدوري والكأس بالانسحاب، التي كان من المقرر إقامتها بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بعد أن حضر لاعبو فنجاء للمباراة ونزلوا إلى أرض الملعب وانتظروا مع الحكام المدة القانونية، ثم يطلق الحكم صافرة النهاية. وتسلم لاعبو فنجاء الكأس من راعي السوبر أحمد الحبسي رئيس لجنة المسابقات، وتوجهوا لجماهيرهم القليلة ليسدل الستار على مباراة السوبر التي لم تقم وكانت فألا سيئا لبداية الموسم الجديد، وأعلن العروبة عزمه على عدم حضور المباراة لعدم حصول النادي على مستحقات الدعم المالي من قبل اتحاد الكرة الموسم الماضي، فضلا على عدم جاهزية لاعبيه وعدم تفريغ لاعبي الفريق المنضمين للمنتخبات الوطنية والعسكرية.

وفي 2016 أحرز صحم اللقب بفوزه على السويق بهدف وحيد سجله الكاميروني بيتران الذي سبق أن قاد صحم للفوز بالكأس، إذ نجح بيتران في تكرار نفس السيناريو وسجل هدف الفوز في الدقيقة 83 وبعد نهاية المباراة التي شهدت حضورا جماهيريا مقبولا، قام السيد خالد بن حمد رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم بتتويج صحم وتسليمه كأس السوبر.

وفي 2017 توج نادي ظفار بلقب بطولة كأس السوبر للمرة الثالثة في تاريخه بعد فوزه على السويق 2 / 1 بطل كأس جلالة السلطان للموسم الماضي في المباراة التي جمعتهما باستاد السيب الرياضي. وجاء هدفا ظفار في الدقيقة 40 من الشوط الأول بخطأ من مدافع السويق محمد المسلمي، وأضاف سعيد الرزيقي الهدف الثاني في الدقيقة 83 من زمن المباراة، بينما قلص عبدالعزيز المقبالي النتيجة للسويق في الدقيقة 93 من ضربة جزاء.

وفي 2018 توّج نادي النصر بلقب كأس السوبر لكرة القدم بعد فوزه في المباراة النهائية على نادي السويق بركلات الترجيح 4 /2، وأقيمت المباراة برعاية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار، وبحضور سالم الوهيبي رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم.

وفي 2019 توج ظفار بطلا لكأس السوبر للمرة الرابعة في تاريخه معادلا الرقم القياسي المسجل باسم العروبة وذلك عندما اكتسح صور برباعية نظيفة في المباراة التي جمعتهما في المجمع الرياضي بالرستاق وزعهما على مدار الشوطين، حيث انتهى الشوط الأول بتقدم ظفار بهدفين تناوب على تسجيلهما قاسم سعيد في الدقيقة 23 وطلال المطيري في الدقيقة 37، وأضاف ظفار هدفين في الشوط الثاني ضاعف من خلالهما الغلة التهديفية في اللقاء حيث بصم المنذر العلوي على الهدف الثالث في الدقيقة 83 ولم تمض دقيقة واحدة حتى نجح معتز صالح عبدربه في إضافة الهدف الرابع لمصلحة فريقه في الدقيقة 84 قتل بها طموحات صور نهائيا في العودة إلى اللقاء لتنتهي المباراة برباعية نظيفة لظفار.

وفي موسم 2020 قرر الاتحاد العماني لكرة القدم، إلغاء مباراة السوبر بين السيب بطل الدوري، وظفار حامل لقب الكأس. وجاء إلغاء مباراة السوبر بهدف تقليل عدد المباريات في ظل جائحة كورونا. وفي موسم 2021 استقر الاتحاد العماني لكرة القدم، على إلغاء مباراة السوبر للموسم الثاني على التوالي لعدم وجود بطل للدوري في الموسم المنصرم بعد قرار إلغاء مسابقة الدوري بعد 10 جولات.

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/السيب-والنهضة-يواصلان-تدريباتهما-استعدادا-لكأس-السوبر

 6,297 total views,  2 views today

عن صبري البوسعيدي

Email: Sabri.abusaidi@yahoo.com

شاهد أيضاً

الرابطة تصدر شروط الدوري بجوائز 90 ألفا وغرامات تصل إلى 3600 ريال

كشفت رابطة الدوري التابعة للاتحاد العماني لكرة القدم النقاب عن شروط وقواعد مسابقة دوري عمانتل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!