الرئيسية / اخبار المحلية / 7 مباريات في الجولة قبل الأخيرة من المرحلة الأولى بالدرجة الأولى..اليوم

7 مباريات في الجولة قبل الأخيرة من المرحلة الأولى بالدرجة الأولى..اليوم

يصل دوري الدرجة الأولى لكرة القدم اليوم إلى المحطة قبل الأخيرة وهو الأسبوع التاسع من الدوري في مباريات الذهاب بالمرحلة الأولى من خلال إقامة 7 مباريات في المجموعات الأربع التي تتصارع فيها الفرق على البطاقات المتبقية من أجل التأهل للمرحلة الثانية، وهي الأخيرة من الدوري، حيث سيلتقي في المجموعة الأولى العروبة مع الكامل والوافي بالمجمع الرياضي بصور الساعة 3:50 عصرًا، وفي الملعب نفسه يلتقي الوحدة مع مصيرة الساعة 7 مساء، ويلتقي بعد غدٍ جعلان مع صور بالمجمع الرياضي بصور الساعة 7 مساء، وفي المجموعة الثانية، فنجاء يلاقي بملعبه أهلي سداب الساعة 3:50 عصرًا بإستاد السيب الرياضي وفي الملعب نفسه بوشر يستضيف قريات الساعة 7 مساء على أن يكون صلالة في الراحة. وفي المجموعة الثالثة الخابورة يلاقي الشباب بالمجمع الرياضي بالرستاق الساعة 5 مساء. ويلتقي بعد غدٍ عبري مع ينقل بالمجمع الرياضي بعبري الساعة 5 عصرًا، وسيكون مجيس في الراحة. وفي المجموعة الرابعة البشائر مع سمائل بالمجمع الرياضي بنزوى الساعة 3:50 عصرًا وفي نفس الملعب الحمراء يستقبل المضيبي الساعة 7 مساء وسيلتقي غدًا الاتفاق مع بدية بالمجمع الرياضي بصور الساعة 3:50 عصرًا.

7 فرق ضمنت التأهل

ضمنت أندية صور والعروبة من المجموعة الأولى وبوشر من المجموعة الثانية وعبري والشباب والخابورة من المجموعة الثالثة والبشائر من المجموعة الرابعة التأهل من المرحلة الثانية لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم قبل جولتين من ختام مباريات الذهاب بالمرحلة الأولى التي من المفترض أن يتأهل لهذه المرحلة 12 فريقًا من المجموعات الأربع التي سيتم توزيعها على مجموعتين، لتلعب بنظام الدوري من دوري (ذهاب وإياب)، والفريقان المتصدران للمجموعتين بعد نهاية المباراة الأخيرة يصعدان مباشرة لدوري عمانتل للموسم المقبل 2022 /2023 ليلعبا مباراة فاصلة لتحديد البطل والوصيف فيما يلتقي الفريقان الحاصلان على المركز الثاني في المجموعتين لتحديد المركز الثاني وصاحب البطاقة الثالثة ليرافق أوائل المجموعتين لدوري عمانتل.

تأهل وصدارة

ويتصدر صور المجموعة الأولى برصيد 20 نقطة والعروبة الوصيف برصيد 15 نقطة ومصيرة وجعلان 11 نقطة والوحدة 5 نقاط والكامل والوافي 4 نقاط، وفي المجموعة الثانية بوشر في الصدارة برصيد 13 نقطة وصلالة الثاني 9 نقاط وقريات 8 نقاط وأهلي سداب وفنجاء 7 نقاط، أما المجموعة الثالثة فتصدرها عبري برصيد 16 نقطة والشباب الثاني 13 نقطة والخابورة 11 نقطة، ومجيس 6 نقاط ولا شيء لينقل، وفي المجموعة الرابعة يتواجد البشائر في قمة المجموعة برصيد 20 نقطة، وسمائل الوصيف 14 نقطة، والمضيبي 13 نقطة، والاتفاق 9 نقاط، والحمراء 4 نقاط وبدية نقطتين.

العروبة – الكامل والوافي

لقاء العروبة وصيف المجموعة الأولى برصيد 15 نقطة والكامل والوافي قبل الأخير برصيد 4 نقاط سيكون بعيدًا عن كل الحسابات بعد أن ضمن العروبة الوصول إلى المرحلة الثانية من الدوري، وفي المقابل ودّع الكامل والوافي المنافسة بعدما بقي في المركز الأخير، لذلك يحرص مدرب العروبة العراقي مظفر جبار على تجهيز مجموعة من اللاعبين للمرحلة القادمة التي تعد الأهم للمنافسة على الصعود وهذا بالتأكيد سيكسب اللاعبين وخاصة الشباب الثقة نحو تقديم مستوى أفضل ليضعوا اسمهم بقوة في التشكيلة الأساسية بالفريق لذلك سيلعب أصحاب الأرض بالطريقة التي يراها مناسبة للمحافظة على سلامة اللاعبين مع السعي لتكرار الفوز السابق الذي انتهى 3/2 في مباراة الذهاب، أما الضيوف فهم سيؤدون الواجب الذي عليهم على أمل أن يكون لهم رصيد للموسم القادم.

الوحدة – مصيرة

اللقاء بين الوحدة الذي يملك 5 نقاط في المركز قبل الأخير وبين مصيرة ثالث المجموعة برصيد 11 نقطة تكمن أهميته للضيوف باعتبار أصحاب الأرض قد ودّعوا المسابقة وأصبحوا بعيدين عن الطموحات ليبقى مصيرة على أمل كبير نحو بلوغ المرحلة الثانية من الدوري رغم المنافسة التي ليست تقليدية مع جعلان الذي يشاركه في هذا الرصيد الذي سيلاقي هو الآخر صور يوم غد. وبالرجوع إلى المباراة السابقة، انتهت لمصيرة 3/1 في الذهاب وهذا يعني بأن الأمور أصبحت واضحة ورغم ذلك يسعى مدرب الوحدة الشاب سالم السنيدي للاستفادة من المباراتين المتبقيتين في الدوري لإعطاء الفرصة للوجوه الشابة ليكونوا أساسيين في الفريق للموسم المقبل، أما مصيرة فعليه أن يحقق الفوز بأي طريقة، إذا ما أراد المنافسة على البطاقة الثالثة.

فنجاء – أهلي سداب

يكتسب لقاء فنجاء وأهلي سداب أهمية كبيرة للفريقين الذين يمتلكان رصيدًا مشتركًا، وهو 7 نقاط في المركزين الأخيرين، وقد تكون هي الفرصة الأخيرة لأحد الفريقين للمنافسة على البطاقة؛ نظرًا لوجود بوشر وصلالة وقريات في المقدمة وهذا يعني أنه لا يمكن التهاون أو فقدان أي نقطة وإن كانت نتيجة مباراة الذهاب ذهبت لأهلي سداب 3/صفر، ولكن تبقى الحسابات مهمة في أرض الملعب، حيث يأمل فنجاء أن يستعيد نغمة الانتصارات، ويعود معها من جديد إلى دائرة المنافسة على أمل أن يتعثر قريات وصلالة في المباراتين القادمتين لذلك يحتاج فنجاء إلى أكثر جاهزية وإعدادًا لهذا اللقاء خوفًا من فقدان أي نقطة، أما أهلي سداب الذي لا يزال يتأرجح بين تكملة الدوري أو عدم حضور المباراة، لكن المؤشرات تدل على أن الفريق سيكمل الواجب الذي عليه في هذا الموسم وبعدها سيفكر في الموسم المقبل.

بوشر – قريات

مواجهة بوشر الثالث برصيد 8 نقاط وقريات المتصدر برصيد 13 نقطة ستكون بالفعل قوية وصعبة على الفريقين وإن كان بوشر ضمن التأهل لكنه يأمل أن يتمسك بالصدارة حتى نهاية هذه المرحلة التي قد تضعه في مجموعة أفضل بالمرحلة النهائية. في المقابل يسعى قريات أن تكون له الكلمة في تحقيق النقاط الثلاث وضمان البطاقة الثالثة على الأقل قبل نهاية هذه المرحلة مع مساعيه الكبيرة في رد الاعتبار بعد خسارته الثقيلة في مباراة الذهاب صفر/4، وبوشر الذي استفاق بشيء أفضل ومستوى جيد خلال المباريات الأخيرة يضع الحسابات لكل شيء وهو يريد أن يؤكد أفضليته في المجموعة ويجمع المزيد من النقاط.

الخابورة – الشباب

المواجهة المرتقبة بين الخابورة ثالث المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة والشباب الوصيف برصيد 13 نقطة ستكون مثيرة في جميع الخطوط رغم أن الفريقين ضمنًا معًا التأهل للمرحلة الثانية من الدوري لكن ترتيب المراكز مهم للفريقين وتأكيد أحقية كل فريق للنقاط الثلاث بعد التعادل في مباراة الذهاب 1/1 التي كانت فيها كفة الفريقين متساوية في كل شيء، لذلك الخابورة يسعى لاقتناص النقاط الثلاث والتقدم إلى المركز الثاني مع إيجاد تكتيك جديد يجرب فيه مجموعة من الأسماء من أجل رفع الجاهزية للمرحلة الثانية. وفي المقابل فإن الشباب هو الآخر يحمل الطموحات الكبيرة بعدم التراجع خطوة إلى الأمام.

البشائر – سمائل

مواجهة أخرى ليست سهلة في المجموعة الرابعة ما بين البشائر المتصدر برصيد 20 نقطة الذي ضمن التأهل للمرحلة الثانية وسمائل الوصيف 14 نقطة الذي يحتاج للفوز لمرافقة البشائر من هذه المجموعة مع مساعي الفريقين لتحقيق الفوز بعدما انتهى لقاء الذهاب سلبيًا وهذا بالفعل يبرز أهمية الفوز لتأكيد الأفضلية للبشائر وأهمية النقاط الثلاث لسمائل لذلك سيكون الأداء فيه الكثير من الحسابات، حيث يأمل البشائر أن يواصل عطاءه من خلال التركيز على الجانب الهجومي الذي يمتلك فيه مجموعة من الأسماء للوصول للنقطة 23، أما سمائل فليس لديه أي بدائل سوى الفوز وإعطاء الجسارة الهجومية أهميتها وكذلك الصلابة الدفاعية حتى يكون هناك شيء من التوازن بين الخطوط؛ لأن الفوز سيقرب الفريق كثيرًا من التأهل قبل الجولة الأخيرة من هذه المرحلة.

الحمراء – المضيبي

تكمن أهمية هذه المباراة للمضيبي الذي يقاتل على التأهل الذي يمتلك 13 نقطة في المركز الثالث والحمراء قبل الأخير برصيد 4 نقاط ومن الطبيعي أن يقدم الضيوف أفضل ما لديهم لتأكيد وتكرار الفوز الذي كان في الذهاب 3/1 وهذا بلا شك سيضمن للمضيبي الحصول على البطاقة الثانية قبل ختام هذه المرحلة وهو ما يسعى إليه المدرب أنور الحبسي دون انتظار المباراة الأخيرة مع الاتفاق الذي يمتلك هو الآخر الفرصة إذا حقق الفوز يوم غد على بدية ستكون لدية الفرصة الكبيرة في ذلك وهذا ما يخشاه المضيبي لذلك لن يكون هناك أي تهاون في جميع الخطوط مع المساعي في استغلال الظروف التي يمر بها أصحاب الأرض والمستوى الذي قدمه الفريق حتى الآن ومع ذلك تبقى كرة القدم فيها الكثير من المفاجآت وليس ببعيد أن يفعلها الحمراء ويقدم هدية ثمينة للفرق المنافسة في المجموعة.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/7-مباريات-في-الجولة-قبل-الأخيرة-من-المرحلة-الأولى-بالدرجة-الأولى-غدا

 317 total views,  4 views today

اترك تعليقاً