الرئيسية / اخبار المحلية / ظفار يتوج بلقب كأس جلالة السلطان لكرة القدم

ظفار يتوج بلقب كأس جلالة السلطان لكرة القدم

توج نادي ظفار بلقب مسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم وذلك بعد فوزه على نادي السويق بنتيجة 5 / 1 في المباراة النهائية التي أقيمت مساء أمس بملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وأقيم الختام تحت رعاية معالي السيد سعود بن هلال بن حمد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط، بحضور صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب، وعدد من أصحاب المعالي والسعادة والمسؤولين وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم.
وبعد نهاية المباراة النهائية، قام معالي السيد راعي الختام بتسليم الكأس والميداليات الذهبية لنادي ظفار الفائز بالمركز الأول، وبعدها تم تكريم نادي السويق الفائز بالمركز الثاني بالميداليات الفضية. وبهذا الفوز أضاف ظفار النجمة العاشرة في سجله بمسابقة الكأس. وكان فريق ظفار قد وصل للمباراة النهائية بعد مواجهة صعبة أمام فريق السيب وصفت بالنهائي المبكر وكان لقاء الذهاب انتهى بالتعادل السلبي وفي لقاء الإياب في صلالة تقدم السيب بهدف السبق ليعود ظفار ويقلب عليه الطاولة في الدقائق الأخيرة ويحقق الفوز بتسجيله هدفين، بينما نجح فريق السويق في تخطي عقبة الاتحاد بعد أن عوض خسارته في الذهاب بهدفين مقابل هدف لفوز في الإياب بثنائية نظيفة.


المباراة النهائية
الفريقان دخلا شوط المباراة الأول بحذر وانحصر اللعب في منتصف الملعب في الدقائق الأولى قبل أن يخترق محترف ظفار لاوسن بيكاي دفاعات السويق في الدقيقة 4 إلا أن حارس السويق مازن الكاسبي أبعدها بجدارة بعيدا عن المرمى. واعتمد ظفار على تحريات عمر المالكي وأحمد الخميسي وحارب السعدي وعمر المالكي وخالد الهاجري ولاوسن بيكاي، في الجانب الآخر كانت هناك محاولات من الأطراف بقيادة ياسين الشيادي والعبد النوفلي وحاتم الحمحمي. ظفار دخل أجواء المباراة بقوة حيث توغل خالد الهاجري في الدقيقة 9 قبل أن يسقط في منطقة السويق مطالبا بضربة جزاء إلا أن حكم اللقاء يعقوب عبدالباقي أشار إلى أنه لا يوجد أي عرقلة في اللعبة، ليأتي الدور مرة عبر لاعب ظفار عبدالله فواز بيت عبدالغفور الذي سدد كرة قوية إلا أن حارس السويق مازن الكاسبي استطاع التصدي بجدارة في الدقيقة 10.
الدقيقة 19 شهدت تسجيل أول هدف في النهائي عبر لاعب ظفار خالد الهاجري الذي سجل كرة قوية في مرمى مازن الكاسبي الذي وقف عاجزا عن إيقاف الكرة لتعانق الشباك معلنة أولى أهداف اللقاء. بعد الهدف واصل ظفار ضغطه الكبير على مرمى السويق، وكاد عمر المالكي أن يضيف الهدف الثاني لظفار إلا أن الحكم اعتبر حالة تسلل على المالكي في الدقيقة 22. ثم محاولة من رائد المخيني لإضافة الهدف الثاني إلا أن حارس السويق تصدى للكرة، السويق من جانبه حاول بتسديدة من جانب أحمد الخميسي إلا أنها ذهبت لخارج الملعب، ثم محاولة خليل العلوي إلا أن الكرة ذهبت لخارج الملعب في الدقيقة 29.
نجم ظفار عمر المالكي سدد كرة مخادعة في مرمى السويق في الدقيقة 31 غير أن الحارس مازن الكاسبي أبعد الكرة بجدارة، ثم تسديدة من خالد الهاجري لكنها ذهبت لخارج الملعب. ظفار تسيد اللعب كاملًا وسجل حضورًا استثنائيًا بشكل كبير في الشوط الأول مع عدة محاولات لم تستثمر من قبل لاعبيه بالشكل الصحيح وحاول بعدها خالد الهاجري تسجيل هدف ثان لظفار في الدقيقة 37 إلا أن حارس السويق مازن الكاسبي أبعدها بجدارة، لتستمر المحاولات لظفار لعب السويق بـ 10 لاعبين في الدفاع من أجل إيقاف المحاولات الهجومية من لاعبي ظفار. الدقيقة 40 شهدت عودة السويق لمجريات المباراة بعد تسجيل هدف التعادل وذلك بعد كرة سددها العبد النوفلي تابعها زميله في الفريق عمران الحيدي الذي وضعها بشكل مخادع في شباك فايز الرشيدي. ظفار أبى أن ينتهي الشوط إلا بالتقدم وتأتي له عندما مرر عمر المالكي كرة جميلة للمحترف لاوسن بيكاي مسجلًا الهدف الثاني لظفار في شباك مازن الكاسبي، قبل أن يعلن الحكم نهاية الشوط الأول بتقدم ظفار 2 / 1.
الشوط الثاني
الفريقان نزلا الشوط الثاني وسط محاولات هجومية قوية من قبل لاعبي ظفار بقيادة خالد الهاجري وعمر المالكي ورائد المخيني وخالد الهاجري ولاوسن بيكاي، إلا أن المحاولات لم تستثمر بشكل جيد، في الجانب الآخر انفرد محمد الغساني مهاجم السويق بحارس ظفار فايز الرشيدي لكن الكرة ضاعت في الدقيقة 57. لاعبو ظفار لم يقفوا مكتوفي الأيدي وحاولوا الضغط على السويق من الأطراف ليتمكن نجم ظفار خالد الهاجري من إضافة الهدف الثالث برأسية جميلة في الدقيقة 63 بعد تلقيه تمريرة من زميله بالفريق معتز صالح بيت عبدربه الذي لم يتوانَ من وضعها في شباك مازن الكاسبي.
السويق حاول تقليص الفارق عبر نجم الفريق محمد الغساني الذي كاد أن يحرز الهدف الثاني في الدقيقة 78 إلا أن حارس ظفار فايز الرشيدي كانت له كلمة أخرى، حيث تمكن من إنقاذ شباكه من هدف محقق، بينما حاول خالد الهاجري لاعب ظفار زيادة غلة الأهداف برأسية جميلة قبل أن ينقذ مازن الكاسبي مرماه بجدارة، ليعود خالد الهاجري مرة أخرى ويسجل الهدف الرابع لفريقه والثالث له شخصيا في اللقاء، وفي الوقت الضائع أضاف لاعب ظفار ياسين الشيخ الولي الهدف الخامس في الدقيقة 92 ليعلن بعدها حكم اللقاء يعقوب عبدالباقي انتهاء المباراة بفوز ظفار بنتيجة 5 / 1 ويتوج بطلا لمسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم.
حكام النهائي
أدار المباراة النهائية لكأس جلالة السلطان لكرة القدم في نسخته الخمسين طاقم تحكيم بقيادة الحكم الدولي يعقوب بن سعيد عبد الباقي، والمساعد الأول عبد الله بن علي الجرداني والمساعد الثاني محمد بن سعيد الغزالي، بينما سالم بن محمد العبري حكمًا رابعًا، وجمال بن عبدالله العبيداني الحكم الإضافي الأول وعلي بن سعيد الحارثي الحكم الإضافي الثاني وخالد بن ناصر الهنائي مقيّمًا، بينما راقب المباراة فنيا سعيد بن أحمد الجرداني، والمنسق العام سعيد بن مسعود المطروشي والمنسق الإعلامي علي بن عبدالله الرئيسي والمنسق الأمني سعيد بن محمد البداعي.
تشكيلة الفريقين
دخل نادي ظفار المباراة النهائية بتشكيلة مكونة من فايز الرشيدي ومحمد المسلمي وأحمد الخميسي وعلي سالم بيت النحار ومعتز صالح بيت عبدربه وعبدالله فواز بيت عبدالغفور وحارب السعدي وعمر المالكي ورائد إبراهيم المخيني وخالد الهاجري ولاوسن بيكاي. بينما تكونت دكة البدلاء من عادل النوبي مثنى بيت عامر فراس بيت فضة ويزيد المعشني ومحمد المعشري وياسين الولي وعدي القرا وسفيان بيت عامر ونواف اليافعي وعوض الشحري وحسين الشحري، وقاد الفريق المدرب الوطني رشيد جابر اليافعي.
أما نادي السويق فدخل بتشكيلة مكونة من مازن الكاسبي وعمران الحيدي ويوسف السعدي وحسن السعدي ومحمود المشيفري وعبدالله السعدي وياسين الشيادي والعبد النوفلي وحاتم الحمحمي وخليل العلوي وعصام الصبحي. بينما تكونت دكة البدلاء من سعيد السناني وغالب المغيزوي ودخيل اليحمدي ويوسف المالكي وأيمن البريكي ورشيد المشيفري وعبدالله البلوشي ومحمد الغساني وفليب أكا، وقاد الفريق المدرب العراقي حكيم شاكر.

نقلا عن عمان الرياضي

 5,433 total views,  74 views today

اترك تعليقاً

لا يسمح بنسخ