الوسم: مباريات دوري عمانتل

نادي عمان يتجاوز مجيس في صراع البقاء

حقق نادي عمان فوزا ثمينا على ضيفه نادي مجيس بهدف دون مقابل في لقاء الفريقين أمس وذلك ضمن مباريات الجولة العشرين من منافسات دوري عمانتل والتي أقيمت على أرضية استاد السيب الرياضي.

الشوط الأول شهد أداءً متوسطا بين لاعبي الفريقين مع استبسال الدفاعات التي منعت المهاجمين من الوصول إلى المرميين لتتبخر جميع محاولات المهاجمين ادراج الرياح وتنتهي أحداث الشوط سلبية في النتيجة ومقنعة للفريقين. الشوط الثاني فاجأ ادمير مهاجم نادي عمان الجميع بتسجيل هدف فريقه الأول في الدقيقة ٤٧. تواصل الأداء متوسطا في المستوى ولكن بدون محاولات خطيرة أمام المرميين مع استمرار سقوط اللاعبين في أرضية الملعب بسبب الشد العضلي دليلا على انخفاض مستوى اللياقة البدنية للاعبين وبهذا الفوز يرفع نادي عمان رصيده إلى ٢١ نقطة ويتجمد رصيد مجيس عند النقاط ١٦.

583 total views, 55 views today

4 مواجهات تشعل سباق الصراع على تحسين المراكز

فتتح مساء اليوم مباريات الأسبوع التاسع عشر من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم بإقامة 4 مباريات ويقص الشباب ومسقط شريط مباريات الجولة بلقائهما المرتقب في الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة باستاد السيب الرياضي تليها مباراة النهضة والعروبة في الساعة الخامسة وخمس وخمسين دقيقة بمجمع البريمي الرياضي تليها مباراة صور وصحار في الساعة الثامنة وعشر دقائق بمجمع صور الرياضي وتختتم مباريات اليوم بالمواجهة التي ستجمع بين الرستاق وصحم في الساعة الثامنة والنصف باستاد السيب الرياضي.

ونستكمل غدا السبت مباريات الجولة التاسعة عشرة من دوري عمانتل بإقامة 3 مباريات تجمع الأولى بين نادي عمان ومرباط في الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة باستاد السيب الرياضي والثانية بين مجيس والنصر في الساعة الخامسة وخمسين دقيقة بمجمع صحار الرياضي والثالثة تجمع السويق وظفار في الساعة الثامنة وخمس وثلاثين دقيقة بمجمع صحار الرياضي في ختام مباريات الجولة.

الشباب – مسقط

يستجدي الشباب اغتنام النقاط الثلاث من حصالة مسقط عندما يتواجهان مساء اليوم باستاد السيب الرياضي في افتتاح مباريات المرحلة التاسعة عشرة من دوري عمانتل وتكتسي المباراة أهمية مضاعفة كونها لا تقبل أنصاف الحلول لدى الفريقين رغم تباين دوافعهما وطموحاتهما من اللقاء وتباين مواقفهما أيضا من جدول الترتيب.
ويدخل مسقط اللقاء وهو في موقع أفضل بجدول الترتيب حيث يحتل المركز الرابع برصيد 26 نقطة ويتطلع هذا المساء إلى حصد انتصاره الثامن في المسابقة لتعويض سقوطه في الجولة السابقة على يد السويق بهدفين مقابل هدف ويتوق فارس العاصمة لبلوغ النقطة التاسعة والعشرين هذا المساء من بوابة الشباب المتعثر والمتخبط كثيرا في الموسم الحالي وذلك من أجل الدخول في معمعة الحرب على مركز الوصافة والتي ينشب فيها صراع دائر بين النصر الوصيف برصيد 32 نقطة والنهضة الثالث برصيد 30 نقطة.
وحقق مسقط سبعة انتصارات في بطولة الدوري حتى الآن وتعادل في خمس مباريات وتعرض لست هزائم كان آخرها بطعم المر والعلقم أمام السويق الأسبوع الماضي ويسعى هذا المساء إلى التعويض على حساب الشباب باستغلال الظروف الفنية السيئة التي يعيشها الأخير في بطولة الدوري هذا الموسم والتي لم يمر بمثلها منذ عدة مواسم حيث يقدم الشباب واحدة من أسوأ نسخ مشاركاته في مسابقة الدوري على الإطلاق.
ويعول مسقط في لقاء اليوم على هدافه مصطفى كويات الذي أحرز ستة أهداف له في مسابقة الدوري حتى الآن ويأمل هذا المساء في زيارة شباك الشباب للتوقيع على هدفه السابع وإحراز هدفين أو أكثر إذا سنحت الظروف والأحوال.
من جهته فإن الشباب الذي دخل في أزمة نتائج وضعته في وجه العاصفة وجعلته مطالبا بمواجهة المصير والتفوق على الذات لذا يدخل لقاء اليوم تحت تأثير الضغط النفسي الكبير وسيكون محاصرا بدوافع الخوف والوجل فالوقت ينفد رويدا رويدا وهامش التعويض تضيق حلقات دائرته لتحذر الشباب وتدق أمامه جرس الإنذار وناقوس الخطر استشعارا لما هو قادم من خطر أعظم في حالة الاستمرار في مسلسل السقوط والتعثر المتكرر الذي كان آخره الأسبوع الماضي عندما أهدر نقطتين ثمينتين بتعادله الإيجابي مع العروبة بهدف لمثله.
ويعاني الشباب من شبح الهبوط حيث يبارح المركز الحادي عشر برصيد 16 نقطة على بعد سبع جولات فقط من نهاية الدوري ما يجعله مهددا بقوة بالهبوط إلى مصاف أندية دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل إذا لم ينجح في تدارك وضعيته وإنقاذ موسمه الكارثي الذي شارف على النهاية.
وبات البقاء هو أقصى طموح الشباب هذا الموسم بعد كل تلك المستويات الرائعة التي تغنى بها عشاقه وأنصاره في المواسم القليلة الماضية.
وتعي فرقة الصقور الشبابية ضرورة التحليق في سماء النقاط الثلاث والانقضاض على فريستها المسقطاوية اليوم بهدف الخروج من مأزق الحسابات المعقدة والإفلات من محنة النتائج الهزيلة هذا الموسم والتي أوقعت الفريق في موقف حرجة في أكثر من نصف عدد مبارياته.
ويتطلع الشباب لحصد انتصاره السادس في المسابقة هذا المساء حيث كان قد فاز في 5 مباريات سابقة وتعادل في مباراة واحدة وخسر 12 مباراة وهو بالمناسبة صاحب الرقم الأكبر من حيث عدد الخسائر في مسابقة الدوري هذا الموسم كما أنه يعتبر صاحب أضعف خط دفاع بتلقيه 33 هدفا حتى الآن.
إذن هي مباراة لا تقبل القسمة على اثنين بالنسبة إلى الشباب الساعي إلى الخروج من ورطة مراكز المؤخرة المهددة بشبح الهبوط والتي باتت هاجسا يؤرق الفريق ويقض مضجعه هذا الموسم نظرا لسوء النتائج وتزايد عثراته التي أصبحت لا تطاق ولا تسر عدوا ولا صديقا مما يدفع هدافه السوري عمرو جنيات إلى مضاعفة الجهود ومحاولة تكريسها في مباراة الليلة بأفضل ما يمكن وهو الذي بصم على سبعة أهداف في بطولة الدوري قبل جولة اليوم.

النهضة – العروبة

يستنجد النهضة بجماهيره المتيمة بعشقه عندما يواجه العروبة مساء اليوم بمجمع البريمي الرياضي في قمة مباريات الجولة التاسعة عشرة من دوري عمانتل لكرة القدم.
ويدخل النهضة حسابات لقاء اليوم بطموحات وتطلعات استعادة مركز الوصافة التي خطفها النصر بفارق نقطتين الأسبوع الماضي عندما فاز على النهضة بالذات في المواجهة المباشرة بهدفين مقابل هدف ليرتفع على إثرها رصيد النصر إلى 32 نقطة ويقفز إلى وصافة الترتيب بينما تراجع النهضة إلى المركز الثالث وتجمد رصيده عند سابقه 30 نقطة ليكون بذلك من أكبر المتضررين في الجولة السابقة.
ويدرك النهضة جيدا أهمية استعادة نغمة الفوز في مباراة اليوم للوصول إلى النقطة الثالثة والثلاثين واسترداد مركز الوصافة من النصر شريطة تعثر الأخير بالخسارة أمام مضيفه مجيس في المباراة المقررة غدا في المجمع الرياضي بصحار.
العودة إلى سكة الانتصارات أمر وارد الحدوث لدى النهضة الذي يسعى لحصد انتصاره التاسع في مسابقة الدوري هذا المساء وهو الذي تشرب لذة الانتصار في ثماني مباريات سابقة وتعادل في 6 مباريات وسقط في وكر الهزيمة 4 مرات ولا شك أن العودة إلى تشرب لذة الانتصارات هو مطمع وغاية النهضة الذي سيجاهد في ميدانه للحصول على النقاط الثلاث من ضيفه العروبة.
ويعول النهضة في لقاء اليوم على محترفه البرازيلي تياجو فرتوزو الذي وقّع ستة أهداف شخصية له في مسابقة الدوري وهو يعد هداف الفريق جنبا إلى جنب مع محمد المربوعي الذي أحرز 5 أهداف والدولي محمد خصيب الحوسني الذي أحرز 4 أهداف.
من جانبه يدخل العروبة حسابات مواجهة اليوم وفي جعبته 25 نقطة في المركز السادس متفوقا بفارق الأهداف فقط عن صحار السابع والسويق الثامن وصحم التاسع مما يعني أن مباراة اليوم تعد فرصة مثالية لفض الاشتباك النقطي مع أندية محافظة شمال الباطنة والانفراد تماما بالمركز السادس على أقل تقدير.
ويملك العروبة فرصة الصعود إلى المركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 28 نقطة في حال فوزه اليوم على مضيفه النهضة وتعثر منافسيه مسقط رابع الترتيب ومرباط خامس الترتيب وكلاهما يملك 26 نقطة في رصيده أي أنهما يتفوقان بفارق نقطة واحدة فقط عن العروبة.
ويتطلع العروبة لحصد انتصاره السابع في الدوري هذا الموسم من بوابة النهضة ولكن المهمة لن تكون سهلة في عقر دار الأخير المعروف بتمرسه في اللعب داخل قواعده إلا إن العروبة تحدوه رغبة كبيرة في تعويض تعادله المخيب للآمال مع الشباب في الجولة الماضية والتي فرط على إثرها في نقطتين ثمينتين كانتا في المتناول وأفقدتاه فرصة الانفراد تماما بالمركز السادس.

صور – صحار

يخوض صور بروفة مهمة قبل الاستعداد لنهائي موقعة الكأس المقررة أمام فنجاء يوم 11 أبريل الجاري وذلك عندما يلاقي صحار مساء اليوم في رسم الجولة التاسعة عشرة من دوري عمانتل لكرة القدم.
ويعاني صور الأمرين في بطولة الدوري حيث يحتل المركز الثالث عشر ما قبل الأخير برصيد 15 نقطة متساويا مع نادي عمان صاحب المركز الأخير.
ويعد صور أقل فرق الدوري تحقيقا لعدد الانتصارات حيث انتصر في 3 مباريات فقط طيلة الجولات الثماني عشرة السابقة ويتطلع اليوم لتحقيق انتصاره الرابع في المسابقة والذي يسعى من خلاله للهروب من شبح الهبوط الذي كان ولا يزال يلازم الفريق منذ الدور الأول.
ولم تبقَ أمام الفريق الصوراوي سوى سبع مباريات بخلاف مباراة اليوم لتحقيق هدف البقاء والخروج من دوامة الهبوط التي حاصرته وأرقته طوال الجولات السابقة مما يلزمه الخروج بنتيجة إيجابية والعودة إلى دياره محملا بالنقاط الثلاث من رحلته الشائكة خارج القواعد أمام صحار اليوم.
الهروب من مراكز الظل ومؤخرة الترتيب باتت هاجسا وواقعا لا مفر منه بالنسبة إلى نادي صور الذي يدرك أهمية مباراة اليوم التي لا تقبل القسمة على اثنين في ظل تقلص هامش التعويض مع نفاد قطار جولات الدوري تدريجيا.
ويسابق صور الزمن من أجل تأمين معادلة البقاء في دوري عمانتل هذا الموسم والتي أصبحت مطلبا ملحا لا مناص منه.
وكان صور قد أسقط ظفار المتصدر في كمين التعادل السلبي الجولة الفائتة وهي نتيجة تعتبر ملفتة قياسا بموقع صور من جدول الترتيب كما تعتبر محفزة في الوقت نفسه للخروج بنتيجة إيجابية من لقاء اليوم أمام صحار.
من جهته يؤمن صحار بقدرته على مضاعفة محن صور وتعميق جراحه في بطولة الدوري هذا الموسم عندما يستضيفه في معقله اليوم بمجمع صحار الرياضي.
ويحتل صحار المركز السابع في بطولة الدوري برصيد 25 نقطة متخلفا بفارق الأهداف فقط عن العروبة سادس الترتيب وتسعى فرقة التماسيح إلى العودة لسكة الانتصارات وتعويض تعادلها المخيب للآمال مع الرستاق بهدفين لمثله في الجولة السابقة الأسبوع المنصرم.
ويعاني صحار من تذبذب في النتائج وتباين في الأداء جعله يراوح مراكز وسط الترتيب على بعد 7 جولات فقط من نهاية الدوري هذا الموسم.
وسيعول صحار في مباراة اليوم على هدافيه سعيد عبيد ومحسن جوهر وكلاهما سجل 7 أهداف لصالح فريقه في بطولة الدوري حتى جولة اليوم ولكن صحار يخشى الانجراف في تيار صور المتحفز معنويا لأمسية مسك ختام كأس جلالته لكرة القدم يوم 11 أبريل الجاري كما أسلفنا الذكر.
نظريا وعلى الورق تبدو المباراة سهلة نسبيا لصحار المتعطش لمصالحة جماهيره الغاضبة من تعادل الفريق أمام الرستاق في الجولة الماضية والتي أفقدت الفريقين نقطتين ثمينتين أضاعتا عليه فرصة التقدم إلى المراكز الأمامية في جدول الترتيب العام لفرق الدوري وكل شيء سيكون رهن تسعين دقيقة حاسمة في لقاء اليوم سيتحدد من خلالها مصير صحار في المنافسة على المراكز الخمس الأولى في بطولة الدوري هذا الموسم.
ويقف صحار في لقاء اليوم ما بين رغباته الانتصارية المحضة وما بين فريق باحث عن التشبث بطوق النجاة بعد كل تلك النتائج السلبية التي هزت كيانه وعصفت بآماله الوردية وجعلته طريحا عليلا يقاسي ويلات مراكز المؤخرة فلمن ستكون الغلبة وينجح في تحقيق غاياته المرجوة من لقاء اليوم؟ هذا ما نحن تواقون وبشغف كبير لمعرفته بعد أقل من 24 ساعة من الآن.

الرستاق – صحم

يناجي الرستاق النقاط الثلاث التي تغزو عقله هذا المساء عندما يواجه صحم في إطار الجولة التاسعة عشرة من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم.
وكان الرستاق قد تعثر في الجولة السابقة عندما سقط في فخ التعادل الإيجابي بهدفين لمثله أمام مضيفه صحار ليضيف نقطة يتيمة ويرتفع رصيده إلى 21 نقطة في المركز العاشر بجدول الترتيب العام لفرق الدوري.
ويتطلع عنابي الباطنة إلى العزف على أوتار الفوز السادس له في بطولة الدوري على حساب ضيفه صحم اليوم بغية اقتحام حاجز النقطة الحادية والعشرين وبلوغ حاجز النقطة الرابعة والعشرين تحقيقا لمآرب وغايات وتطلعات الفريق الرامية إلى الابتعاد قدر الإمكان عن مراكز ظل الترتيب والنأي بالذات عن دائرة منطقة الهبوط التي تهدده بين الحين والآخر.
الرستاق الذي فاز في 5 مباريات سابقة وتعادل في 6 وخسر 7 مباريات يتطلع لوضع حالة استنفار قصوى اعتبارا من هذه الجولة إلى غاية الجولة الأخيرة وذلك تحسبا للسقوط في دوامة الهبوط المريرة لاسيما أن الرستاق أصيب بداء النتائج السلبية في 13 مباراة من أصل 18 سابقة مما يجبره على البحث عن دواء النتائج الإيجابية التي تخرجه من مرحلة الشك الراهن التي تساوره والتي باتت هاجسا مريبا ينتاب الفريق ويجتاح كيانه العنابي آنيا.
وبدوره يدخل الفريق الأزرق نادي صحم مباراة اليوم واضعا نصب عينيه تحقيق انتصاره الثامن في بطولة الدوري منتشيا بمعنويات فوزه الأخير على نادي عمان برباعية نظيفة في الجولة السابقة الأسبوع الماضي.
ويعاني صحم حالة من عدم الثبات في النتائج والأداء جعلته ينزف النقاط ويتراجع إلى المركز التاسع في جدول الترتيب برصيد 25 نقطة متخلفا بفارق الأهداف عن العروبة السادس وصحار السابع والسويق الثامن.
وتعد مباراة اليوم بمثابة فرصة ملائمة لصحم من أجل فض الاشتباك النقطي مع نادي العروبة ونظرائه الآخرين من أندية محافظة شمال الباطنة كما أن الفرصة ستكون سانحة للارتقاء إلى المركز الرابع في جدول الترتيب في حال تعثر مسقط صاحب المركز الرابع ومرباط صاحب المركز الخامس على التوالي إذ سيكون حينها صحم قد وصل إلى 28 نقطة في حالة فوزه اليوم على حساب الرستاق وهزيمة مسقط أمام الشباب اليوم أيضا وهزيمة مرباط أمام نادي عمان غدا.
ويعول صحم في لقاء اليوم على هدافه ووصيف لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد 12 هدفا اللاعب والمهاجم السفاح محمد الغساني بينما سيعول الرستاق على مهاجمه أحمد الخروصي الذي أحرز 4 أهداف في مسابقة الدوري.

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

فيصل السعدي

897 total views, 40 views today

قطار دوري عمانتل يعود بثلاث مواجهات

يستأنف قطار دوري عمانتل نشاطه من جديد بعد توقف دام أكثر من أسبوعين نظرًا لارتباطات المنتخبات الوطنية بأسبوع الفيفا الأخير، ويعود قطار الدوري للدوران بإقامة ثلاث مباريات مساء اليوم في استكمال الجولة الثامنة عشرة، حيث يتزين المشهد الختامي المهيب للجولة بقمة النصر والنهضة في تمام الساعة السادسة بالمجمع الرياضي بصلالة وتطفو على سطح الأحداث أيضا مؤجلة العروبة والشباب في الساعة الخامسة والنصف بالمجمع الرياضي بصور وتختتم المباريات بمواجهة مسقط والسويق في الساعة الثامنة والربع باستاد السيب الرياضي.

مسقط والسويق .. مناجاة واستنجاد بلغة الانتصار –

يسعى مسقط إلى الكبس على زر المنافسة على المراكز الثلاثة الأولى بكل قوة وذلك حينما يلاقي السويق في الثامنة والربع من مساء اليوم على استاد السيب الرياضي في ختام مواجهات الأسبوع الثامن عشر من دوري عمانتل لكرة القدم.
ويدخل مسقط حسابات مواجهة اليوم وهو يحتل المركز الخامس برصيد 26 نقطة وعينه على تحقيق فوز ثامن له في بطولة الدوري لعله ينعم بالمركز الرابع على أقل تقدير مع إسدال الستار على الجولة الثامنة عشرة.
ويعاني مسقط حالة من تذبذب في النتائج وتفاوت المردود الفني وهو ما يعكسه واقع أرقامه وإحصائياته في بطولة الدوري هذا الموسم، حيث فاز في 7 مباريات وتعادل في 5 مباريات وخسر مثلها مسجلا 21 هدفا ومتلقيا 19 هدفا وهذا التباين في النتائج والمردود يجعل مسقط عرضة لنزيف النقاط وانحسار جودة الأداء في الجولات المقبلة إذا لم يسارع في تحسين وضعيته المقلقة إذ أن إشعال فتيل المنافسة يتطلب ثباتا في الأداء والنتائج على حد سواء بعيدا عن تقديم العروض المهزوزة.
من جانبه يدخل السويق حامل اللقب لقاء اليوم وفي جعبته 22 نقطة في المركز التاسع ويسعى اليوم إلى تحقيق انتصاره الخامس في مسابقة الدوري وبلوغ النقطة الخامسة والعشرين بغرض التقدم في مراكز جدول الترتيب.
ونصب السويق نفسه ملكا للتعادلات دون منازع هذا الموسم فبلغة الأرقام ومؤشر الإحصائيات يصنف السويق بأنه الفريق الأكثر وقوعا في مصيدة التعادلات ببطولة الدوري هذا الموسم بـ10 تعادلات في 17 مباراة أي أنه تعادل في أكثر من عدد نصف مبارياته في بطولة الدوري هذا العام وفي المقابل فإنه يعد ثاني أقل فرق الدوري عرضة للهزائم مناصفة مع النهضة وصيف جدول الترتيب بواقع 3 هزائم فقط، وعلى كل يسعى السويق إلى الخروج من أزمة النتائج السلبية التي وضعته في محنة ومأزق المركز التاسع والذي بات على شفا حفرة من مناطق الهبوط الخانقة والمقيتة إذا لم يسارع في إنقاذ ما يمكن إنقاذه فيما تبقى من المنعطف الحاسم في بطولة الدوري.

النصر والنهضة .. صراع محموم على الوصافة –

تستحوذ قمة النصر والنهضة على كل الاهتمام في استكمال الجولة الثامنة عشرة من دوري عمانتل لكرة القدم والمقررة في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم بالمجمع الرياضي بصلالة، حيث يتطلع أصحاب الأرض والجمهور نادي النصر إلى حسم المواجهة المباشرة وخطف مركز الوصافة في ترتيب الدوري من ضيفه الثقيل النهضة بالذات على اعتبار أن نقطة واحدة فقط تفصل بينهما في لائحة الترتيب.
واستعراضًا لموقف الفريقين من جدول الترتيب قبل خوضهما المواجهة المباشرة مساء اليوم، يدخل الضيف نادي النهضة اللقاء وفي جعبته 30 نقطة في المركز الثاني، بينما يدخل النصر اللقاء وفي جعبته 29 نقطة في المركز الثالث ويتطلع الأخير إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل انتزاع مركز الوصيف بفارق نقطتين عن النهضة ويعي جيدا أن أي نتيجة عدا الفوز ستبقيه في المركز الثالث حتى إشعار آخر.
وهي مباراة لا تقبل القسمة على اثنين بالنسبة لكلا الفريقين نظرًا لحساسيتها المفرطة وقدرتها المباشرة على التأثير على موقف الفريقين بعد ختام الجولة الثامنة عشرة، لا سيما وأن حظوظ النصر تبدو مرتفعة في ميدانه ما يعزز سقف معنوياته في الانقضاض فعليا على مركز الوصافة وإنزال النهضة قسريا منها بفرمان نصراوي.
بدوره يدرك النهضة أهمية مباراة اليوم وصعوبتها في التوقيت نفسه، حيث يدخلها برهان الحفاظ على مركز الوصافة والتشبث به حتى نهاية الجولة بل وتوسيع الفارق إلى 4 نقاط كاملة عن مضيفه النصر في حال نجح في العودة إلى دياره بمحافظة البريمي محملا بغنيمة النقاط الثلاث، وحينذاك سيكون قد حقق المعادلة الصعبة وتمكن من ضرب عصفورين بحجر واحد.
وبالطبع هي مهمة شائكة وبالغة التعقيد والصعوبة خارج القواعد ولكن النهضة اعتاد على مثل هذه النوعية من الاختبارات القوية وكل ما يخشاه فقط هو الوقوع في شرك الهزيمة خوفا من فقدان مركز الوصافة فعليا لصالح مضيفه النصر نظرًا لأن الصراع بات محتدما بالأصل على مركز الوصافة ما بين كلا الفريقين ومباراة اليوم ستكون بمثابة فرصة لفض الصراع على الوصافة وإثبات من هو الطرف الأقوى والأحق والأجدر في الوقت ذاته بوصافة الترتيب، ووحده التعادل من سيبقي الحال على ما هو عليه دون تغيير وهذا احتمال وارد تماما أيضا.
وسيشهد اللقاء صراعا خاصا ما بين هداف النصر عمر المالكي وهداف النهضة تياجو فرتوزو سيكون رهانه متمثلا على فض الاشتباك فيما بينهما بلائحة ترتيب هدافي الدوري، حيث يتساويان برصيد 6 أهداف وكلاهما يملك الفرصة اليوم لتخطي الآخر في اللائحة عبر الوصول إلى الهدف السابع على أقل تقدير وفي خضم هذا الصراع الثنائي الدائر والذي يعتبر بمثابة مباراة داخل مباراة ومن سيكسب الرهان ويحرز الهدف السابع قبل الآخر هل المالكي أم فرتوزو؟.

العروبة والشباب.. سباق مثير لزيادة غلة النقاط –

فصول المباراة المؤجلة ما بين العروبة والشباب تعود إلى الأضواء مساء اليوم عندما يتواجهان في الساعة الخامسة والنصف بالمجمع الرياضي بصور.
وتطفو مباراة اليوم على سطح أحداث الجولة الثامنة عشرة والتي قد تلقي بظلالها على موقف الفريقين من جدول ترتيب منافسات الدوري عقب ختام الجولة هذا المساء.
ويدخل الفريق المضيف العروبة لقاء اليوم وفي جعبته 24 نقطة في المركز الثامن ويتطلع هذا المساء لاستغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل إلحاق الهزيمة بالشباب المتعثر والمتخبط هذا الموسم.
وسيتمكن العروبة من رفع رصيده إلى 27 نقطة في حال فوزه على الشباب اليوم مما قد يفسح له المجال للقفز إلى المركز الخامس في جدول الترتيب وتبدو الفرصة سانحة في ذلك لا سيما إذا فرض المنطق نفسه ورجح كفة العروبة الأكثر اتزانا وانسجاما واستقرارا وثباتا في الأداء والنتائج بالمقارنة مع الشباب المتعثر الذي يقدم واحدة من أسوأ نسخ مشاركاته في بطولة الدوري على مدار تاريخه.
خيار الفوز يبقى عاملا متاحا للعروبة الذي يتسلح بقوة عناصره في لقاء اليوم على غرار عيد الفارسي ويونس مبارك ويوسف المخيني وسمير العلوي.
من جانبه يدخل الشباب لقاء اليوم وفي جعبته 15 نقطة في المركز الثاني عشر وبات مهددا بقوة بشبح الهبوط إذا ما واصل سلسلة نتائجه السلبية وعروضه المخيبة للآمال هذا الموسم، حيث لم يتحدث بلغة الانتصار سوى في 5 مباريات وفي المقابل تجرع مرارة الهزيمة في 12 مباراة من أصل 17 مباراة خاضها في المسابقة حتى الآن وهو بطبيعة الحال رقم كبير لا يليق بسمعة الشباب ويجعله يهدم ما بناه من صرح عملاق وكيان متين وراسخ الوتد في المواسم الأخيرة، كما أن هذا الرقم بالمناسبة وضع الشباب وصيف آخر نسختين في بطولة الدوري في حرج ومأزق المفارقات، حيث يضعه في سجل الأكثر تلقيا للهزائم في الدوري هذا الموسم كما أنه أكثر من اهتزت شباكه في الدوري بدخول 32 هدفا في مرماه. ويخشى الشباب أن يتكبد الهزيمة الثالثة عشرة خوفا من تفاقم سوء أحواله في بطولة الدوري هذا العام على بعد 8 جولات فقط من خط النهاية مما يجعل هامش التعويض تقل نسبته تدريجيا مع مضي الجولات.
والأدهى من ذلك أن الشباب يتساوى في عدد النقاط مع صور صاحب المركز قبل الأخير ونادي عمان صاحب المركز الأخير ولا يتفوق عليهما سوى بفارق الأهداف فقط بحكم أن الشباب سجل 20 هدفا ودخل مرماه 32 هدفا، أما صور فسجل 18 هدفا ودخل مرماه 30 هدفا، بينما نادي عمان سجل 17 هدفا ودخل مرماه 31 هدفا.
ويعوّل الشباب على محترفه السوري عمرو جنيات هداف الفريق في بطولة الدوري برصيد 7 أهداف لعله يغيّر من الواقع شيئا ويتمكن من انتشال الفريق من أزمته ويخرجه من النفق المظلم وخندق النتائج السلبية المقيتة التي يعاني مرارتها حاليا، وما هو مؤكد أن كيانا بحجم الشباب بسمعته الذائعة الصيت التي كونها في المواسم الثلاثة الأخيرة على وجه الخصوص بات لزاما عليه أن يستفيق من كبوته وسباته العميق الذي أدخله في بيات شتوي طويل كونه دخل المنعرج الأخير من الموسم ودائرة التعويض بدأت تضيق حلقاتها والوضع يتطلب البحث العاجل عن بوادر انفراج الأزمة التي لم تلح في الأفق حتى الآن، فهل تبدأ ثورة التصحيح الشبابية اعتبارا من لقاء اليوم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل وقوع الفأس على الرأس؟ أم أن مسلسل الأداء الهزيل والشاحب سيستمر ويتكرر في هذه الأمسية لتتواصل مآسي الشباب ولياليه المظلمة والحالكة السواد في بطولة الدوري؟ هذا ما سنعرفه في التحديث الجديد من نسخة الشباب في مباراة اليوم.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

934 total views, 40 views today

4 مواجهات قوية في افتتاح الجولة 17 بدوري «عمانتل»

تعود من جديد الإثارة في الدوري عبر جولة جديدة بمواصفات فنية مختلفة وحسابات تتساوى جميعها في استهداف الفوز وكسب النقاط كاملة.
الجولة الماضية التي كانت حافلة بالتنافس القوي والجدية في الملاعب المختلفة وبرزت طموحات جميع الفرق واضحةً بحثًا عن تحسين الصورة وتفادي الخسارة.
يشتد الصراع في الجولة التي تحمل رقم 17 بصورة واضحة في منطقة الوسط والمراكز الأخيرة وكل فريق يبحث عن الهروب من القارع وتفادي أي مخاطرة تضعه في حسابات تتعلق بالهبوط للدرجة الأولى.
المؤشرات تؤكد أن جميع الفرق تجتهد من أجل القيام بكل الترتيب حظوظ طيبة تدعمها جهود متكاملة وقدرات كاملة تساعد على حصد النقاط والمساهمة في تقوية التنافس وإضفاء القوة والإثارة على جميع مبارياتها.
لم تطرأ العديد من المتغيرات على الأداء في الجولات الافتتاحية في الدور الثاني مع أفضلية محدودة للفرق التي اجتهدت وقامت أجهزتها الفنية بعمل جيد في مراجعة الأوراق ومعرفة مواطن الخلل وإيجاد حلول تحسن صورة الفريق عبر تجويد الأداء لمضاعفة المكاسب أو تعويض النقاط التي أهدرت بالتعادل أو الخسارة.
لم تخل الجولة الماضية من منعطفات حادة في النتائج حيث جاءت بعضها دون طموحات بعض الفرق التي دخلت الملعب وعينها على النقاط الثلاث بحثًا عن بداية طيبة تمنحها المعنويات والثقة لبقية المشوار.
ستقام اليوم 4 مباريات قوية ومثيرة تجمع بين عمان وصحار على ملعب استاد السيب في الساعة الثامنة مساءً ويستقبل فريق صور نادي مسقط على مجمع صور في الساعة الخامسة والنصف فيما يواجه فريق مرباط صحم في مجمع صلالة وتختتم المباريات بلقاء قوي يجمع بين مجيس والنهضة على ملعب صحار.
تتقاسم الفرق الثمانية طموح الفوز والتقدم خطوة إلى الأمام في المنافسة التي تدخل جولاتها الأخيرة والحاسمة.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,445 total views, 43 views today

صحم ينتفض بثنائية في شباك مجيس

حقق نادي صحم فوزا مستحقا على مجيس، بنتيجة (2-0)، في لقاء الديربي الذي أقيم على مجمع صحار، في إطار الجولة السادسة عشر من الدوري العماني.

سجل هدفي صحم، أوليفيرا ومحمد الغساني في الشوط الثاني.

وكان الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي، ولم يشهد سوى عدد من الفرص القليلة التي لم تجد طريقها إلى المرمى.

وفي الشوط الثاني تحسن أداء الفريقين، وخاصة صحم الذي قدم مباراة كبيرة.

وفي الدقيقة 62، سجل صحم عن طريقه محترفه أوليفيرا الذي سدد كرة قوية خادعت حارس نادي مجيس، سهيل ثويني.

وحاول مجيس العودة إلى اللقاء، حيث أشرك مدربه المهاجم حسن ربيع، مكان يعقوب عبد الكريم.

وفي تلك الدقائق، نشط نادي مجيس وحصل على العديد من الفرص بفضل تحركات حسن ربيع.

ومن كرة مرتدة في الدقيقة 77، توغل البديل معاذ الخالدي من جهة اليمين وأرسل كرة عرضية إلى محمد الغساني الذي سددها مباشرة في مرمى مجيس محرزا الهدف الثاني.

ورفع صحم رصيده إلى النقطة 21، مقابل 14 نقطة لنادي مجيس.

 

نقلا عن كورة

1,202 total views, 49 views today

الشباب يسحق النهضة وصحار يحقق فوزًا مثيرًا على مرباط

حقق صحار فوزه الأول، في القسم الثاني من الدوري العماني، اليوم الأحد، عندما هزم ضيفه مرباط (3-2)، خلال مباراة مثيرة، انتفض فيها صاحب الأرض ليقلب الهزيمة لانتصار.

وسجل هدفي مرباط، راؤول ميندي، بينما جاءت أهداف صحار عن طريق، القاسم آل عبد السلام، وسعيد عبيد، وأحمد الكحالي.

وبدأ مرباط التسجيل مبكرا عبر راؤول ميندي، في الدقيقة الرابعة، عندما تلقى كرة عرضية من عبد المجيد اليحمدي.

وفي الدقيقة 13، سجل مرباط الهدف الثاني، من خلال نفس اللاعب، بعد تلقيه ضربة ركنية من المحترف سولا.

لكن بعد ثلاث دقائق فقط، قلص صحار الفارق بهدف سجله القاسم آل عبد السلام، بصناعة من أسعد العوادي.

واستمر ضغط صحار، ليسفر عن هدف التعادل (2-2)، عبر سعيد عبيد في الدقيقة 20، حيث استغل خطأ مدافع مرباط، وتوغل ليهز الشباك.

وفي الشوط الثاني، كان الأداء محصورا في وسط الملعب، مع أفضلية لمرباط.

وأشرك مدرب صحار اللاعب سيلفانوا، مكان أسعد العوادي، في الدقيقة 70.

وشهدت الدقيقة 80 تسديدة قوية من راؤول ميندي، صدها مطر الوشاحي، حارس صحار، على دفعتين.

ودخل سعيد ربيع مكان عبد الرحمن الشافعي، في صفوف مرباط، في الدقيقة 82.

وفي الدقيقة 83، سجل صحار هدف الفوز، عن طريق أحمد الكحالي بكرة رأسية، بعدما تلقى عرضية من ضربة ركنية.

وحاول مرباط العودة إلى اللقاء، وأضاع ميندي هدفا في الدقيقة 85.

وأشرك مدرب صحار، مصطفى كيوه، المحترف بادو مكان سعيد عبيد، في الدقيقة 86، قبل أن ينتهي اللقاء بفوز الفريق (3-2).

وبذلك، وصل صحار إلى النقطة 24، في المركز الخامس، بينما بقي مرباط بنفس رصيده، وهو 25 نقطة، في المركز الرابع.

نقلا عن كورة

1,373 total views, 43 views today

مرباط يوقف زحف ظفار

أوقف مرباط، زحف ظفار، وأجبره على التعادل السلبي في ختام مباريات الجولة الـ15 من دوري عمانتل.

شهد الشوط الأول، العديد من الهجمات المتبادلة بين الفريقين، بدأها قاسم سعيد، لاعب ظفار في الدقيقة (15) من تسديدة صدها حارس مرباط هاني نجم الدين.

وحاول علي البوسعيدي تهديد مرمى مرباط، لكن كرته ضاعت، وجاء الرد من نادي مرباط بعدد من الهجمات.

وشهد الشوط الثاني، سيطرة من ظفار الذي حصل على العديد من الفرص، كان أخطرها عن طريق قاسم سعيد ولكنها ضاعت.

واصل الفريقان، تبادل الهجمات والتي لم تشكل الخطورة على المرمى رغم الفرص المتاحة لظفار لم يستغلها الاستغلال الأمثل لهز شباك منافسه في ظل تألق الحارس هاني نجم الدين لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

وحصل كل فريق على نقطة واحدة، ليصل ظفار للنقطة الـ39 في المركز الأول، بينما قفز مرباط للنقطة 25 في المركز الثالث.

 

نقلا عن كورة

1,337 total views, 40 views today

الرستاق يزيد معاناة النصر في دوري عمانتل

حقق نادي الرستاق فوزا مهما على النصر، بنتيجة (2-0)، في اللقاء الذي أقيم على ملعب مجمع صلالة في إطار الأسبوع الرابع عشر من الدوري العماني.

سجل هدفي اللقاء لمصلحة الرستاق، المحترف الكوري يونج (45)، وجوزيف (66).

وبهذه النتيجة قفز نادي الرستاق إلى النقطة 17 في المركز السابع، بينما ظل رصيد نادي النصر عند 22 نقطة في المركز الخامس.

ولم يشهد الشوط الأول أي خطورة من الفريقين، حيث انتهى بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني زادت الإثارة من الفريقين وخاصة نادي النصر الذي واصل ضغطه على مرمى الرستاق، بعد أن تلقى مرماه هدفين.

وأضاع خالد الهاجري مهاجم النصر، كرة في الدقيقة 51، بعدما تلقى كرة ارتدت من حارس مرمى الرستاق، ولكن لم يتعامل معها بشكل جيد.

وضاعت على نادي النصر فرصة خطيرة من جانب محمود المشيفري الذي توغل نحو مرمى الرستاق، ولكن براعة حارس الرستاق المهند البلوشي كانت حاضرة في إزالة الخطر في الدقيقة 59.

ثم تواصل الأداء بهجمات متبادلة من الفريقين، ولكن تألق حارسي المرمى كانا حاضرين في التصدي للفرص، لينتهي اللقاء بثنائية نظيفة.

نقلا عن كورة

1,041 total views, no views today

الشباب يخطف فوزا قاتلا من السويق.. والنهضة يحافظ على الوصافة

اقتنص فريق الشباب، فوزًا قاتلًا، من ضيفه السويق، بنتيجة (2-1)، اليوم الخميس، على ملعب السيب الرياضي، في الجولة الـ14 من الدوري العماني.

افتتح الشباب التسجيل عن طريق المحترف أرنست في الدقيقة (45+1)، وعدل رشيد عيد لنادي السويق في الشوط الثاني، وقبل نهاية المباراة وبالتحديد في الوقت بدل الضائع سجل الشباب هدف الفوز عن طريق ناندو.

بدأ الشوط الأول سريعًا من الجانبين وفي الدقيقة (12) وصلت كرة عرضية من خليل العلوي إلى محسن الغساني لكنه لم يستغل الفرصة للتسجيل.

وتواصل الفريقان في تبادل الفرص، لكن المباراة لم تشهد الخطورة، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب.

وقبل نهاية الشوط الأول، في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع جاء هدف الشباب، عن طريق الغاني أرنست الذي تلقى كرة ثابتة من البرازيلي جاجا، لعبها برأسه في المرمى ببراعة.

ودخل الفريقان الشوط الثاني برتم أسرع، حيث أدخل مدرب السويق يوسف الغافري بدلًا من بسام الصالحي لتعزيز خط الهجوم.

وشهدت الدقيقة (49)، كرة ثابتة لنادي الشباب نفذها جاجا على رأس أرنست ولكن الأخير لم يحسن استغلالها.

وانفرد ثامر الزعابي، لاعب السويق، بمرمى الشباب في الدقيقة (58)، لكنه سددها برعونة ومرت بجانب المرمى.

وفي الدقيقة (66)، سجل رشيد عيد هدف التعادل لنادي السويق بعدما تلقى عرضية مثالية من عمار الرشيدي، تعامل معها بنجاح وأودعها الشباك.

الهدف أشعل المباراة من الجانبين ونشط الأداء وخاصة من جانب السويق الذي كاد من خلالها رشيد عيد أن يسجل لولا أن تسديدته غالطت طريقها.

وواصل نادي السويق سيطرته على مجريات اللقاء وحصل على العديد من الفرص التي تفتن في إضاعتها مهاجمي السويق.

وأجرى مصبح السعدي مدرب نادي الشباب تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة (71)، بدخول عصام الصبحي وذاكر الخليلي، بدلًا من السيابي والبرازيلي جاجا.

وأنفذ الحارس عمار الرشيدي، حارس السويق، فريقه من كرة زاحفة قوية سددها عصام الصبحي وأبعدها ببراعة في الدقيقة 75.

وشهدت الدقيقة (92) نجاح المحترف ناندو، في تسجيل هدف الفوز القاتل لنادي الشباب عن طريق رأسية قوية سكنت شباك حارس السويق.

وبهذه النتيجة رفع نادي الشباب رصيده إلى 12 نقطة في المركز الـ12، بينما ظل نادي السويق في المركز التاسع برصيد 15 نقطة.

النهضة يكرم ضيفه

وفي مباراة أخرى، حقق نادي النهضة، فوزًا مهمًا، بنتيجة (1-0) على حساب ضيفه فريق صور، اليوم الخميس، على ملعب “مجمع البريمي”، بالجولة الـ14 من الدوري العماني.

جاء هدف اللقاء الوحيد في الشوط الأول عن طريق منصور النعيمي، من ركلة جزاء.

وبهذه النتيجة قفز نادي النهضة إلى النقطة 29 محافظًا على المركز الثاني، بينما يتجمد رصيد نادي صور عند 13 نقطة، في المركز الـ11.

 

 

نقلا عن كورة

961 total views, 9 views today

3 مواجهات في اليوم الثاني من دوري عمانتل

تكتمل اليوم مباريات الجولة الأولى في النصف الثاني والأخير لبطولة دوري «عمانتل» التي تعود من جديد لسباق التنافس والبحث عن النتائج الإيجابية.
تمثل العودة للدوري تحديا كبيرا لجميع أندية دوري المحترفين وقياسا في الوقت نفسه لمدى استعداداتها الفنية والإدارية للدور الحاسم والذي لا يمكن تعويض الخسارة فيه لذلك يتطلب الأمر الحذر واللعب بجدية في جميع المواجهات لتحقيق هدف الحصاد الطيب المتمثل في النقاط التي تؤمن اللقب أو المركز المتقدم أو تحمي صاحبها من الهبوط لدوري الدرجة الأولى وهو ما يعد كابوس تعيشه أكثر من نصف الأندية المشاركة في الدوري.
تظهر اليوم 6 فرق في ثلاث مباريات بعد أن نفذت جميعها في الفترة الماضية برامج إعداد مكثفة وخاضت في الأسابيع الثلاثة الماضية تجارب ودية ومن ثم تدريبات يومية شهدت انتظام جميع اللاعبين في تدريبات وسط طموحات كبيرة لكل ناد ورغبات جادة في ان تكون العودة قوية وتعوض ما لم يتحقق في الدور الأول.
انطلقت مباريات الدور الثاني لدوري المحترفين أمس بثلاث مباريات بعد راحة امتدت لأكثر من الشهر فرضتها ظروف مشاركة المنتخب الوطني في بطولة أمم آسيا التي أقيمت مؤخرا في دولة الإمارات.
اجتهدت جميع الأندية لدعم فرقها مستغلة فترة التسجيلات الشتوية ورغم المصاعب المالية التي تعاني منها غالبية الأندية إلا ان بورصة التسجيلات شهدا تنافسا كبيرا وصراعا قويا من اجل كسب الأسماء المعروفة صاحبة الخبرة والمهارة والتي تملك القدرة على تقديم الإضافة الفنية المرجوة.
ستجد الأندية المتبارية اليوم نفسها أمام تحد حقيقي وعلى نحو خاص تلك التي تفكر بجدية في ان تكون لها بصمة في الموسم وتنافس بقوة على اللقب الذي لا تزال أبوابه مشرعة وفرصة مطاردة فريق ظفار المتصدر واسعة أمام أكثر من فريق رغم فارق النقاط التي يصل الى التسعة بين أقرب منافسيه النهضة صاحب المركز الثاني. جماهير الفرق التي ستعلب اليوم تعيش الترقب وفي انتظار انطلاق صافرة البداية التي ستظهر الكثير من المؤشرات للجماهير وتساعدها على رؤية الصورة بشأن قدرة الفرق على كسب التحديات في سعيها وبحثها عن تقاسم النقاط والأهداف وكل حسب جهده وما سيقدمه من عطاء خلال المباريات بما يمنحه الأفضلية ويرجح كفتة في الميدان.
تقاسمت جميع الفرق في الدور الأول الحرص على إتقان العمل الذي يساعد على تقديم مستويات فنية قوية ويسهل مهمة حصد أكبر عدد ممكن من النقاط ومن ثم حجز موقعا متقدما في الترتيب العام وهو ما نجح فيه البعض ولم يوفق فيه البعض الآخر لبعض الظروف الخاصة بأوضاع الفريق ووجود بعض المشاكل الفنية التي أعاقت التطور والقدرة على تقديم الأفضل وتجاوز العقبات الصعبة.
لذلك سيشهد اليوم محاولة إعادة لإنتاج تلك الطموحات من جديد والسعي لترجمة الأهداف في أرض الملاعب وتفادي تكرار السلبيات والأخطاء التي أدت الى رصيد متواضع لا يتناسب والأهداف المرجوة.
ستعلب الفرق الستة المتنافسة اليوم بداية من المتصدر ظفار والعروبة ونادي عمان وصحم وصحار ومجيس بشعار الفوز وكسب النقاط وسيكون من الصعب توقع سيناريوهات النتائج في ظل تقارب المستويات الفنية للفرق والتساوي في الطموحات والحرص المشترك على البداية القوية والحسابات التي تفرضها محصلة الدور الأول بحثا عن اللقب أو للابتعاد عن المراكز الأخيرة وتفادي التواجد في منطقة الخطر.
قبل بداية مباريات اليوم تدرك جميع الفرق المتنافسة حاجتها للعمل ومعالجة السلبيات والأخطاء ومضاعفة الجهود لتنجح في تحقيق أهدافها وان تتعامل بحذر مع البدايات في ظل وجود عادات المفاجآت والتقلبات التي يشتهر بها الدوري وتسهم في تبدل الوقائع وتؤثر في تحديد مراكز المقدمة والمؤخرة التي تشهد دائما صراعات قوية في بدايات مباريات الدور الثاني وتكشف عن الفرق الأكثر جاهزية والأفضل استعدادا.
ستكون الجماهير أكثر تشوقا اليوم لرؤية الإضافات الجديدة التي تمت عبر التعاقدات التي قامت بها مجالس إدارات الأندية المتنافسة اليوم وبصورة خاصة تلك التي تأهلت الى المربع الذهبي للكأس وتعتبر المشاركة في الدور الثاني فرصة للصقل وتجويد الأداء حتى تحقق حلم الفوز بالكأس الغالية.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,260 total views, 3 views today