الوسم: مباريات دوري عمانتل

مرباط يوقف زحف ظفار

أوقف مرباط، زحف ظفار، وأجبره على التعادل السلبي في ختام مباريات الجولة الـ15 من دوري عمانتل.

شهد الشوط الأول، العديد من الهجمات المتبادلة بين الفريقين، بدأها قاسم سعيد، لاعب ظفار في الدقيقة (15) من تسديدة صدها حارس مرباط هاني نجم الدين.

وحاول علي البوسعيدي تهديد مرمى مرباط، لكن كرته ضاعت، وجاء الرد من نادي مرباط بعدد من الهجمات.

وشهد الشوط الثاني، سيطرة من ظفار الذي حصل على العديد من الفرص، كان أخطرها عن طريق قاسم سعيد ولكنها ضاعت.

واصل الفريقان، تبادل الهجمات والتي لم تشكل الخطورة على المرمى رغم الفرص المتاحة لظفار لم يستغلها الاستغلال الأمثل لهز شباك منافسه في ظل تألق الحارس هاني نجم الدين لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

وحصل كل فريق على نقطة واحدة، ليصل ظفار للنقطة الـ39 في المركز الأول، بينما قفز مرباط للنقطة 25 في المركز الثالث.

 

نقلا عن كورة

69 total views, 69 views today

الرستاق يزيد معاناة النصر في دوري عمانتل

حقق نادي الرستاق فوزا مهما على النصر، بنتيجة (2-0)، في اللقاء الذي أقيم على ملعب مجمع صلالة في إطار الأسبوع الرابع عشر من الدوري العماني.

سجل هدفي اللقاء لمصلحة الرستاق، المحترف الكوري يونج (45)، وجوزيف (66).

وبهذه النتيجة قفز نادي الرستاق إلى النقطة 17 في المركز السابع، بينما ظل رصيد نادي النصر عند 22 نقطة في المركز الخامس.

ولم يشهد الشوط الأول أي خطورة من الفريقين، حيث انتهى بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني زادت الإثارة من الفريقين وخاصة نادي النصر الذي واصل ضغطه على مرمى الرستاق، بعد أن تلقى مرماه هدفين.

وأضاع خالد الهاجري مهاجم النصر، كرة في الدقيقة 51، بعدما تلقى كرة ارتدت من حارس مرمى الرستاق، ولكن لم يتعامل معها بشكل جيد.

وضاعت على نادي النصر فرصة خطيرة من جانب محمود المشيفري الذي توغل نحو مرمى الرستاق، ولكن براعة حارس الرستاق المهند البلوشي كانت حاضرة في إزالة الخطر في الدقيقة 59.

ثم تواصل الأداء بهجمات متبادلة من الفريقين، ولكن تألق حارسي المرمى كانا حاضرين في التصدي للفرص، لينتهي اللقاء بثنائية نظيفة.

نقلا عن كورة

323 total views, 2 views today

الشباب يخطف فوزا قاتلا من السويق.. والنهضة يحافظ على الوصافة

اقتنص فريق الشباب، فوزًا قاتلًا، من ضيفه السويق، بنتيجة (2-1)، اليوم الخميس، على ملعب السيب الرياضي، في الجولة الـ14 من الدوري العماني.

افتتح الشباب التسجيل عن طريق المحترف أرنست في الدقيقة (45+1)، وعدل رشيد عيد لنادي السويق في الشوط الثاني، وقبل نهاية المباراة وبالتحديد في الوقت بدل الضائع سجل الشباب هدف الفوز عن طريق ناندو.

بدأ الشوط الأول سريعًا من الجانبين وفي الدقيقة (12) وصلت كرة عرضية من خليل العلوي إلى محسن الغساني لكنه لم يستغل الفرصة للتسجيل.

وتواصل الفريقان في تبادل الفرص، لكن المباراة لم تشهد الخطورة، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب.

وقبل نهاية الشوط الأول، في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع جاء هدف الشباب، عن طريق الغاني أرنست الذي تلقى كرة ثابتة من البرازيلي جاجا، لعبها برأسه في المرمى ببراعة.

ودخل الفريقان الشوط الثاني برتم أسرع، حيث أدخل مدرب السويق يوسف الغافري بدلًا من بسام الصالحي لتعزيز خط الهجوم.

وشهدت الدقيقة (49)، كرة ثابتة لنادي الشباب نفذها جاجا على رأس أرنست ولكن الأخير لم يحسن استغلالها.

وانفرد ثامر الزعابي، لاعب السويق، بمرمى الشباب في الدقيقة (58)، لكنه سددها برعونة ومرت بجانب المرمى.

وفي الدقيقة (66)، سجل رشيد عيد هدف التعادل لنادي السويق بعدما تلقى عرضية مثالية من عمار الرشيدي، تعامل معها بنجاح وأودعها الشباك.

الهدف أشعل المباراة من الجانبين ونشط الأداء وخاصة من جانب السويق الذي كاد من خلالها رشيد عيد أن يسجل لولا أن تسديدته غالطت طريقها.

وواصل نادي السويق سيطرته على مجريات اللقاء وحصل على العديد من الفرص التي تفتن في إضاعتها مهاجمي السويق.

وأجرى مصبح السعدي مدرب نادي الشباب تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة (71)، بدخول عصام الصبحي وذاكر الخليلي، بدلًا من السيابي والبرازيلي جاجا.

وأنفذ الحارس عمار الرشيدي، حارس السويق، فريقه من كرة زاحفة قوية سددها عصام الصبحي وأبعدها ببراعة في الدقيقة 75.

وشهدت الدقيقة (92) نجاح المحترف ناندو، في تسجيل هدف الفوز القاتل لنادي الشباب عن طريق رأسية قوية سكنت شباك حارس السويق.

وبهذه النتيجة رفع نادي الشباب رصيده إلى 12 نقطة في المركز الـ12، بينما ظل نادي السويق في المركز التاسع برصيد 15 نقطة.

النهضة يكرم ضيفه

وفي مباراة أخرى، حقق نادي النهضة، فوزًا مهمًا، بنتيجة (1-0) على حساب ضيفه فريق صور، اليوم الخميس، على ملعب “مجمع البريمي”، بالجولة الـ14 من الدوري العماني.

جاء هدف اللقاء الوحيد في الشوط الأول عن طريق منصور النعيمي، من ركلة جزاء.

وبهذه النتيجة قفز نادي النهضة إلى النقطة 29 محافظًا على المركز الثاني، بينما يتجمد رصيد نادي صور عند 13 نقطة، في المركز الـ11.

 

 

نقلا عن كورة

401 total views, 8 views today

3 مواجهات في اليوم الثاني من دوري عمانتل

تكتمل اليوم مباريات الجولة الأولى في النصف الثاني والأخير لبطولة دوري «عمانتل» التي تعود من جديد لسباق التنافس والبحث عن النتائج الإيجابية.
تمثل العودة للدوري تحديا كبيرا لجميع أندية دوري المحترفين وقياسا في الوقت نفسه لمدى استعداداتها الفنية والإدارية للدور الحاسم والذي لا يمكن تعويض الخسارة فيه لذلك يتطلب الأمر الحذر واللعب بجدية في جميع المواجهات لتحقيق هدف الحصاد الطيب المتمثل في النقاط التي تؤمن اللقب أو المركز المتقدم أو تحمي صاحبها من الهبوط لدوري الدرجة الأولى وهو ما يعد كابوس تعيشه أكثر من نصف الأندية المشاركة في الدوري.
تظهر اليوم 6 فرق في ثلاث مباريات بعد أن نفذت جميعها في الفترة الماضية برامج إعداد مكثفة وخاضت في الأسابيع الثلاثة الماضية تجارب ودية ومن ثم تدريبات يومية شهدت انتظام جميع اللاعبين في تدريبات وسط طموحات كبيرة لكل ناد ورغبات جادة في ان تكون العودة قوية وتعوض ما لم يتحقق في الدور الأول.
انطلقت مباريات الدور الثاني لدوري المحترفين أمس بثلاث مباريات بعد راحة امتدت لأكثر من الشهر فرضتها ظروف مشاركة المنتخب الوطني في بطولة أمم آسيا التي أقيمت مؤخرا في دولة الإمارات.
اجتهدت جميع الأندية لدعم فرقها مستغلة فترة التسجيلات الشتوية ورغم المصاعب المالية التي تعاني منها غالبية الأندية إلا ان بورصة التسجيلات شهدا تنافسا كبيرا وصراعا قويا من اجل كسب الأسماء المعروفة صاحبة الخبرة والمهارة والتي تملك القدرة على تقديم الإضافة الفنية المرجوة.
ستجد الأندية المتبارية اليوم نفسها أمام تحد حقيقي وعلى نحو خاص تلك التي تفكر بجدية في ان تكون لها بصمة في الموسم وتنافس بقوة على اللقب الذي لا تزال أبوابه مشرعة وفرصة مطاردة فريق ظفار المتصدر واسعة أمام أكثر من فريق رغم فارق النقاط التي يصل الى التسعة بين أقرب منافسيه النهضة صاحب المركز الثاني. جماهير الفرق التي ستعلب اليوم تعيش الترقب وفي انتظار انطلاق صافرة البداية التي ستظهر الكثير من المؤشرات للجماهير وتساعدها على رؤية الصورة بشأن قدرة الفرق على كسب التحديات في سعيها وبحثها عن تقاسم النقاط والأهداف وكل حسب جهده وما سيقدمه من عطاء خلال المباريات بما يمنحه الأفضلية ويرجح كفتة في الميدان.
تقاسمت جميع الفرق في الدور الأول الحرص على إتقان العمل الذي يساعد على تقديم مستويات فنية قوية ويسهل مهمة حصد أكبر عدد ممكن من النقاط ومن ثم حجز موقعا متقدما في الترتيب العام وهو ما نجح فيه البعض ولم يوفق فيه البعض الآخر لبعض الظروف الخاصة بأوضاع الفريق ووجود بعض المشاكل الفنية التي أعاقت التطور والقدرة على تقديم الأفضل وتجاوز العقبات الصعبة.
لذلك سيشهد اليوم محاولة إعادة لإنتاج تلك الطموحات من جديد والسعي لترجمة الأهداف في أرض الملاعب وتفادي تكرار السلبيات والأخطاء التي أدت الى رصيد متواضع لا يتناسب والأهداف المرجوة.
ستعلب الفرق الستة المتنافسة اليوم بداية من المتصدر ظفار والعروبة ونادي عمان وصحم وصحار ومجيس بشعار الفوز وكسب النقاط وسيكون من الصعب توقع سيناريوهات النتائج في ظل تقارب المستويات الفنية للفرق والتساوي في الطموحات والحرص المشترك على البداية القوية والحسابات التي تفرضها محصلة الدور الأول بحثا عن اللقب أو للابتعاد عن المراكز الأخيرة وتفادي التواجد في منطقة الخطر.
قبل بداية مباريات اليوم تدرك جميع الفرق المتنافسة حاجتها للعمل ومعالجة السلبيات والأخطاء ومضاعفة الجهود لتنجح في تحقيق أهدافها وان تتعامل بحذر مع البدايات في ظل وجود عادات المفاجآت والتقلبات التي يشتهر بها الدوري وتسهم في تبدل الوقائع وتؤثر في تحديد مراكز المقدمة والمؤخرة التي تشهد دائما صراعات قوية في بدايات مباريات الدور الثاني وتكشف عن الفرق الأكثر جاهزية والأفضل استعدادا.
ستكون الجماهير أكثر تشوقا اليوم لرؤية الإضافات الجديدة التي تمت عبر التعاقدات التي قامت بها مجالس إدارات الأندية المتنافسة اليوم وبصورة خاصة تلك التي تأهلت الى المربع الذهبي للكأس وتعتبر المشاركة في الدور الثاني فرصة للصقل وتجويد الأداء حتى تحقق حلم الفوز بالكأس الغالية.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

551 total views, 2 views today

ظفار يخشى مفاجأة صحار في لقاء مثير … ولقاء الهروب الكبير بين السويق ومجيس

تبدأ اليوم الجولة الأخيرة في الدور الأول لدوري (عمانتل) من خلال 4 مواجهات مهمة تبحث فيها جميع الفرق عن الفوز وتحقيق النتيجة الإيجابية تطبيقا لشعار حسن الختام.

ستكون بداية مباريات اليوم من خلال المواجهة التي تجمع العروبة ومرباط على مجمع صور الرياضي عند الساعة الرابعة وخمس وثلاثين دقيقة.
ويدخل فريق ظفار متصدر الدور الأولى بجدارة بحثا عن تعزيز النجاحات الكبيرة التي حققها ويبحث لها عن نهاية سعيدة في اخر مبارياته في النصف الأول للدوري وسيحاول ترويض ضيفه فريق صحار الذي يعتبر من الفرق العنيدة وصاحبة القدرات الفنية العالية والطموح الكبير للوقوف ندا أمام المتصدر.
ويدخل فريق السويق مباراة مهمة أمام ضيفه مجيس مع مضيفه السويق في الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة بالمجمع الشبابي بصحار وتمثل المواجهة تحديا كبيرا لبطل الدوري الذي لا يزال بعيدا عن القمة ويعاني من نزيف النقاط المتواصل.
عانى فريق السويق خلال الأيام الماضية من غياب نجومه المحليين واقتصرت المشاركة في التدريبات على حضور الجهاز الفني والمحترفين الأربعة وشهدت الأيام القليلة الماضية تحركات من إدارة النادي أسفرت عن عودة غالبية اللاعبين لمواصلة التدريبات وهو ما يشير إلى أن الفريق سيدخل مباراة اليوم كامل العدد.
تختتم مباريات اليوم باللقاء الذي يجمع بين النصر ونادي عمان في مجمع صلالة الرياضي عند الساعة الثامنة وخمس دقائق.
ستكشف مباريات اليوم عن الفرق التي استطاعت ان تستفيد من فترة التوقف في أيام الفيفا والتي شهدت معسكرا قصيرا للأحمر خاض خلاله مباراتين أمام سوريا والبحرين وهناك أندية ظلت في تدريبات متواصلة وعمل فني لترتيب الأوراق ومعالجة الأخطاء وأندية أخرى عانت من غياب اللاعبين وعدم انتظامهم في التدريبات.
وستحظى الجولة الأخيرة في الدور الأول بمتابعة من الجهاز الفني للمنتخب الذي لا يزال يدقق في مستويات بعض اللاعبين من أجل ضمهم لقائمة المنتخب قبل اختيار القائمة الأخيرة التي ستشارك في نهائيات أمم آسيا.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

2,643 total views, no views today

3 مواجهات تحت المجهر في ختام الأسبوع العاشر من دوري عمانتل.. اليوم

تستكمل مساء اليوم مباريات الأسبوع العاشر من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الحالي بإجراء 3 مباريات ستكون تحت مجهر المتتبعين والمراقبين حيث يستقبل الرستاق ضيفه صور في الساعة الرابعة وخمسين دقيقة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ويحل الشباب ضيفا ثقيلا على مرباط في الساعة الخامسة والربع بالمجمع الرياضي بصلالة وتختتم مواجهات الأسبوع العاشر بلقاء نادي عمان مع السويق في الساعة السابعة وخمسين دقيقة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

صراع الهروب بين الرستاق وصور

يرفع فريقا الرستاق وصور شعار الهروب من المؤخرة وتحسين المراكز في جدول الترتيب العام لبطولة دوري عمانتل عندما يتواجهان مساء اليوم في الساعة الرابعة وخمسين دقيقة في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في مباراة يطمح من خلالها الرستاق إلى الوصول للنقطة الثالثة عشرة التي تضمن له الابتعاد عن مراكز الخطر على اعتبار أنه يحتل حاليا المركز العاشر في ترتيب الدوري برصيد 10 نقاط.
وتدرك كتيبة الرستاق جيدا أن المركز الحالي لا يلبي طموحات الفريق ويبقيه محاصرا في دائرة الخطر نظرًا لاحتدام المنافسة مع الأندية الأخرى والتي بدورها باتت تشكل تهديدا حقيقيا لطموحات الرستاق كونها هي الأخرى تبحث عن إحراز النقاط رغبة منها في التقدم إلى المناطق الدافئة في الدوري لتلامس بر الأمان.
ويتطلع الرستاق إلى تأزيم موقف صور في الدوري على اعتبار أن الأخير يحتل المركز ما قبل الأخير برصيد 6 نقاط فقط وبات يعاني من مأزق حقيقي وحرج كبير ويبحث عن النور الذي يخرجه من ورطة قاع الترتيب.
ويسعى الرستاق إلى استثمار الحالة المعنوية المرتفعة جدا في صفوفه على خلفية فوزه الأخير في الجولة الماضية على مجيس بهدف دون رد لذا فإنه طامح في مباراة اليوم إلى تقديم عرض كروي مقنع يلقن من خلاله صور درسا قاسيا في كرة القدم ويجبره على الانحناء لهزيمة جديدة له في الدوري على الرغم من أن صور منتش هو الآخر بالفوز الذي حققه على حساب نادي عمان بهدف وحيد في الجولة الماضية أيضا ولكن الرستاق عاقد العزم على مواصلة عروضه القوية ونتائجه الإيجابية حتى يتسنى له الابتعاد كليا عن مراكز الخطر المحدق.
وقد يقفز الرستاق إلى وسط الترتيب تماما في حالة فوزه على صور اليوم وتعثر خصومه الذين يتقدمونه مباشرة في مراكز جدول الترتيب وهنا الحديث عن النصر السابع الذي يملك 13 نقطة في رصيده والعروبة الثامن الذي يملك في رصيده 12 نقطة والسويق التاسع الذي يملك في رصيده 10 نقاط ولا يتفوق سوى بفارق الأهداف فقط عن الرستاق بالذات.
من جهته يدخل صور لقاء اليوم منتشيا بالزخم المعنوي الهائل الذي خلّفه فوزه على نادي عمان في الجولة الماضية بهدف نظيف بيد أنه لم يحرك ساكنا بعد وما زال يحتل المركز ما قبل الأخير برصيد 6 نقاط فقط من 9 مباريات ولعل الفوز الذي جاء على حساب نادي عمان من شأنه أن يحدث نقلة فنية ومعنوية كبيرة في صفوف نادي صور العريق، وقد نشاهد من الآن وصاعدا فريقا مختلفا شكلا ومضمونا فوق أرضية الميدان.
ويعوّل صور على نجمه الفذ أحمد السيابي لإنهاء قصة معاناته في الدوري وحلحة الوضع القائم بعدما ظهر تائهًا وفاقدًا للهوية الفنية والتكتيكية والتنظيم الفردي والجماعي داخل المستطيل الأخضر في الجولات السابقة بيد أنه مطالب بتوخي الحذر من الرستاق الذي قد ينصب له الكمين والفخ ويوقعه في وحل النتائج السلبية الضحل ففي الوقت الذي يبحث فيه صور عن طوق النجاة عليه أن يبذل أقصى الجهود الموازية لرغباته في الخروج من النفق المظلم وإلا فإن شرارة أزمته ستندلع وستتصاعد نيرانها المستعرة وأدخنتها الملتهبة دون تطاير.

مرباط في اختبار صعب مع الشباب

يخوض مرباط اختبارًا صعبًا للغاية عندما يستضيف الشباب مساء اليوم في الساعة الخامسة والربع على المجمع الرياضي بصلالة في لقاء يطمح من خلاله مرباط إلى الاقتراب أكثر من كرسي الصدارة حيث يحتل حاليا المركز الثالث في جدول الترتيب العام للدوري برصيد 17 نقطة من 9 مباريات ولا تبعده سوى 6 نقاط فقط عن ظفار المتصدر ونقطة واحدة فقط عن النهضة الوصيف. ويسعى مرباط إلى اقتحام مركز الوصافة واستعادته من النهضة بالذات بعدما فقده في الجولة الماضية وذلك لن يتأتى إلا من خلال تحقيقه الفوز على منافسه الشباب اليوم مقابل تعثر النهضة في هذه الجولة.
ويملك مرباط من الزاد البشري المتكامل ما يشفع له الخروج بنتيجة إيجابية اليوم تكفل له الديمومة والاستمرارية في المنافسة وهنا يجري الحديث عن هداف الفريق عبدالرحمن بن سمير الغساني صاحب 5 أهداف في بطولة الدوري والذي يعوّل عليه كثيرا اليوم في هز شباك الفريق الضيف الشباب.
وكان مرباط قد سقط في كمين التعادل الإيجابي بهدف لمثله مع السويق في الجولة الماضية والتي كلفت الفريق التراجع إلى المركز الثالث في جدول الترتيب، لذا يطمح مرباط إلى تعويض تعادله المخيب للآمال في المباراة الماضية ومصالحة جماهيره سريعا بالفوز على الشباب والظفر بالنقاط الثلاث التي تعيد اتزانه في المنافسة وقد تعيد إليه مركز الوصافة.
من جهته يحذو الشباب حذو مرباط في رغبات الفوز وطموحات الانتصار ويملك من الدوافع والحوافز المعنوية ما يرفع من سقف طموحاته وتطلعاته في مباراة اليوم حيث كان قد خرج بفوز مهم في الجولة الماضية حققه على حساب صحم بهدفين مقابل هدف في مباراة كانت مليئة بفصول الإثارة والتشويق ولم يأب الشباب سوى أن يخرج منها مرفوع الرأس بالنقاط الثلاث التي أعادت له جزءا يسيرا من هيبته وبريقه المفقود في الموسم الماضي.
ولا شك أن الفوز الصعب والمثير الذي تحقق على حساب صحم في الأسبوع الفائت من شأنه أن يخفف الضغوطات قليلا على كاهل فريق الشباب بعد أن انتكس مرات عدة في الجولات السابقة. وعلى الرغم من فوزه على صحم إلا أن الشباب ما زال يحتل مركزا متراجعا في جدول الترتيب وتحديدا المركز الحادي عشر برصيد 9 نقاط أي أنه ما زال يراوح مكانه في منطقة الهبوط ولكن في حالة تحقيقه الفوز على مرباط فإنه سيبلغ النقطة الثانية عشرة وسيحرّك مؤشر الصراع إلى الأعلى والأهم من ذلك أنه سيزحف رويدا رويدا عن دائرة الخطر وسينقل نفسه إلى أفق مراكز وسط الترتيب ولكن الأمر متوقف بالدرجة الأولى على الفوز في مباراة اليوم وعدا ذلك ستبقى المعطيات والحسابات على حالها دون تبدل أو تغيير.
ويتسلح الشباب بنجمه السوري عمرو جنيات الذي ساهم بإحراز 5 أهداف لفريقه في بطولة الدوري حتى الآن ويُمني جنيات النفس في أن يواصل العزف على المنوال نفسه من الإبداع والتألق حتى يتمكن من تقديم المساهمة الفاعلة ويسخر إمكانياته الفنية الكبيرة خدمة لمصالح فريقه بحثا عن فوز ثانٍ على التوالي يؤكد صحوة الفريق في بطولة الدوري ويمهد الطريق لاستعادة موقع الفريق الطبيعي في مراكز مقدمة الترتيب.
السويق ونادي عمان لتشخيص النتائج

يتطلع كل من السويق ونادي عمان إلى تشخيص داء النتائج السلبية بعد كل تلك الأزمات والعقبات والمطبات التي مرا فيها والتي كان آخرها التعثر في الجولة الماضية حيث كان نادي عمان قد سقط بالخسارة أمام صور بهدف يتيم فيما سقط السويق في كمين التعادل الإيجابي مع مرباط بهدف لمثله وبالتالي فإن كلا الفريقين يناضلان ويكافحان بحزم في رحلة الخروج من رحم المعاناة وويلات النتائج السلبية التي عصفت رياحها بهما دون هوادة.
ويحتل السويق الجريح المركز التاسع في جدول الترتيب برصيد 10 نقاط متفوقا بفارق الأهداف فقط عن الرستاق صاحب المركز الحادي عشر ويبحث أصفر الباطنة عن مخرج حقيقي لمحنته وأزمته الشائكة فلا يعقل نادٍ بحجم ووزن وثقل السويق أن يعاني كل هذه المعاناة في الدوري ويترنح في جدول الترتيب بعدما كان بعبعا يبث الرعب ويثير الخوف في نفوس خصومه ومنافسيه.
ويبحث السويق عن الخروج بنتيجة الانتصار على نادي عمان اليوم وإحراز النقاط الثلاث طمعا في الوصول إلى النقطة الثالثة عشر التي تقوده إلى تحسين مركزه في الدوري وربما الاستقرار في وسط الترتيب بعد موجة من الانكسارات اللعينة والتي كان آخرها التعادل مع مرباط في الجولة الفائتة.
ومن المؤكد أن السويق طوى صفحة مرباط بحلوها ومرها وبات يتطلع إلى مواجهة نادي عمان بوجه مشرق ونظرة أمل حانية ملؤها العودة إلى تقمص دور ذلك البعبع الذي كان يدب الرعب في وجه خصومه ومنافسيه فحامل اللقب السويق تواق إلى استعادة هيبته الكاملة وكبريائه التام والتي قد يذهب ضحيتها نادي عمان اليوم في حال استجمع السويق كامل قواه ولعب بجدية متناهية وجبروت تام دون رأفة بنادي عمان وببطش كبير وحماس وعنفوان كبيرين.
ولا يرغب السويق في أن يستمر حملا وديعا وفي أن يظهر دوما بمظهر الشاحب والباهت الذي يقدم النسخة الأسوأ والأضعف له فنيا منذ مواسم فالسويق يرغب في أن يعود إلى تقمص شخصية الفريق البطل ويلبس ثوب البطولة ويعود ذلك الفريق المرعب والمهاب الذي لا يكل ولا يمل عن تحقيق الانتصارات والذي عودنا أن يحققها بنهم تام إلى حد التخمة كيف لا والسويق يملك من الأدوات ما يشفع له تجاوز مرحلة جوع وفقر الانتصارات فالسويق أشبه بآلة معطلة حاليا ولكنها قد تعود إلى العمل أقوى مما كانت لتحصد الأخضر واليابس مجددا وتعود إلى تخمة الانتصارات إلى حد الشبع ولكن عليه أولا أن يلملم جراحه في الدوري وأن يضع الدواء على الداء قبل أن تستفحل الأمور وتتحول إلى معضلة حقيقية يصعب كيها وعلاجها.
من جانبه يبحث نادي عمان المفعم بأمل الانتصارات عن النقاط الثلاث من مواجهة اليوم لتعويض تعثره في الجولة الماضية أمام صور بهدف وحيد ويحتل نادي عمان المركز الثاني عشر في جدول الترتيب برصيد 6 نقاط متساويا بالرصيد نفسه من عدد النقاط مع صور الثالث عشر ومتقدما بفارق 4 نقاط عن مجيس متذيل الترتيب.
ولا يرغب نادي عمان في أن ينغمس في وحل النتائج السلبية مجددا حتى لا يتقهقر أكثر في جدول الترتيب العام للدوري ويعود أدراجه إلى المركز الأخير ولأن آخر العلاج الكي سيبحث نادي عمان عن النقاط الثلاث في مباراة اليوم بأي ثمن حتى ينقذ نفسه من ورطة المراكز المتأخرة ويخلع عنه جلباب المركز العاشر لينتشل الذات من النفق المظلم ويمهد الطريق نحو عبور المناطق الدافئة حيث يشع نور الدفء وإزالة الغيوم الملبدة.
ويدخل نادي عمان لقاء اليوم بطموح بلوغ النقطة التاسعة حتى يتمكن من وضع البلسم على الجراح بعد العديد من السقطات والعثرات والكبوات في الجولات السابقة فنادي عمان يكافح من أجل الخروج من مناطق الظل والانتقال إلى مناطق الدفء في جدول الترتيب رافضا لغة التقهقر وباحثا عن لغة الفوز والانتصارات على الرغم من أن جينات الانتصار لم تسرِ في دمه وحرم منها في مناسبات عديدة هذا الموسم ولكنه ساع بأن تكون مباراة السويق اليوم بمثابة البداية والانطلاقة الفعلية للفريق والتي قد يفتح معها سلسلة متتالية من الانتصارات تجعله يصل إلى حد التخمة منها.
علاج مواطن الخلل وحلحلة نقاط الضعف ستكون مفتاح نادي عمان للخروج من أزمة النتائج السلبية المتلاحقة فهل ينجح في ذلك؟.

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

 

1,099 total views, no views today

سـبع مواجـهات تشعل الصراع في الأسبوع التاسع للدوري وقمة النصر وظفار الأبرز

تعود عجلة دوري عمانتل للدوران مساء اليوم من خلال إقامة سبع مباريات في إطار الأسبوع التاسع من المسابقة التي ستجمع ما بين السويق ومرباط في تمام الساعة الخامسة بالمجمع الشبابي بصحار وما بين مجيس والرستاق في تمام الساعة الثامنة بالمجمع الشبابي بصحار وما بين صور ونادي عمان في الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة بمجمع صور الرياضي وما بين العروبة ومسقط في الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة بمجمع صور الرياضي وما بين النصر وظفار في الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة بمجمع صلالة الرياضي وما بين النهضة وصحار في تمام الساعة السابعة بمجمع البريمي الرياضي وما بين الشباب وصحم في تمام الساعة السابعة باستاد السيب الرياضي.

النصر وظفار .. قمة ساخنة –

يخوض ظفار المتصدر اختبارا حقيقيا عندما يواجه النصر اليوم في مجمع صلالة الرياضي في قمة مباريات الأسبوع التاسع من دوري عمانتل، ويتصدر ظفار جدول الترتيب برصيد 20 نقطة، بينما يحتل النصر المركز السابع برصيد 13 نقطة، وكان ظفار قد سقط في فخ التعادل الإيجابي أمام النهضة بهدفين لمثله في الجولة الثامنة التي كانت قد شهدت أيضا تعادل النصر أمام مسقط بهدف لمثله؛ لذا فإن كلا الفريقين ساع للتعويض في لقاء قمة محافظة ظفار اليوم، حيث يهدفان إلى تعويض النقاط المهدورة في الجولة الماضية التي فرطا على إثرها بالفوز على النهضة ومسقط تواليا.
ويتسلح ظفار بهدافيه عدي خضر القرا والمنذر العلوي لصنع الفارق في لقاء اليوم بحثا عن استعادة نغمة الفوز والوصول إلى النقطة الثالثة والعشرين التي تجعل صــــــدارته في مأمن من تهديد أقــرب الخصوم والملاحقين وأبرزهم مرباط وصحم؛ كونهما لا يتخلفان سوى بفارق 4 نقاط فقط من ظفار، وكلاهما يملك 16 نقطة في رصيده.
وبدوره يتخلف النصر بفارق سبع نقاط كاملة عن ظفار، ولكنه طامح اليوم إلى تقليص الفارق النقطي؛ حتى يبقى قريبا من مناطق الصدارة، وذلك لن يتأتى إلا من خلال الفوز على ظفار في لقاء القمة متسلحا بثلة من أبرز لاعبيه أبرزهم خالد الهاجري وعبد الله نوح وعمر المالكي، وبالطبع فإن احتمال الفوز على ظفار وارد جدا في ظل حساسية الديربي وعدم خضوعه لأي تكهنات مسبقة، فدائما ما يحمل الديربي نكهة خاصة وطعما آخر، ولكن ذلك لن يثني من عزيمة النصر في العودة إلى سكة الانتصارات طمعا في بلوغ النقطة السادسة عشر.

مجيس والرستاق في صراع الهروب من المؤخرة –

يدخل مجيس لقاءه المنتظر أمام الرستاق اليوم بشعار الهروب من مؤخرة الترتيب؛ حيث يقبع مجيس في القاع برصيد نقطتين فقط، بينما يحتل الرستاق المركز العاشر برصيد 7 نقاط، ومواجهتهما اليوم تعد فرصة مثالية لنفض الغبار عن النتائج السلبية وتدارك ما فات عبر الخروج بنتيجة إيجابية تمنحهما دوافع الفوز من جديد.
ويدرك مجيس أهمية تحقيق النقاط الثلاث اليوم أملا في بلوغ النقطة الخامسة التي قد تزيحه عن المركز الأخير في حال تعثر صور في مباراته مع نادي عمان اليوم، ويعاني مجيس الأمرين في الدوري هذا الموسم بعدما تكبد سلسلة هزائم في الجولات الماضية جعلته يترنح في جدول الترتيب دون هوادة من قبل خصومه، ولكنه قد يطمس عنه عار النتائج السلبية فيما لو ظفر بنتيجة إيجابية اليوم تسهم في ترتيب أوراقه وتحسين أوضاعه في الدوري بصفة عامة.
وكان مجيس قد تعادل في الجولة الفائتة أمام العروبة بدون أهداف، وهو التعادل الثاني له في الدوري بعد الأول الذي كان أمام صحار في الجولة الافتتاحية للدوري وتحديدا بهدف لمثله، وهي نتيجة لم تكن بتلك السوء على الرغم من أنها أضافت نقطة واحدة فقط في رصيد مجيس وأبقته في ذيل الترتيب برصيد نقطتين على وجه العموم.
من جانبه يدخل الرستاق تفاصيل مواجهة اليوم بحافز معنوي ضئيل تسببت فيه خسارته أمام نادي عمان بهدفين مقابل هدف في الجولة الماضية من الدوري، ولكنه يحتفظ بهامش أكبر من التفاؤل على اعتبار أنه يحتل مركز أفضل من مجيس وتحديدا المركز العاشر برصيد 7 نقاط، وهو اليوم طامح لإعادة مجيس إلى نفق الهزائم والوصول إلى النقطة العاشرة التي تقربه من مزاحمة أندية وسط الترتيب، ومبدئيا تبدو كفة الرستاق أرجح في الفوز؛ نظرا لتفوقه الفني بالنظر إلى فارق الإمكانيات الذي يصب في مصلحة الرستاق أيضا.

صور ونادي عمان.. سباق نحو النقاط –

سيكون صور ونادي عمان في سباق مثير نحو النقاط الثلاث عندما يتواجهان مساء اليوم ضمن المرحلة التاسعة من دوري عمانتل، وذلك في المباراة التي ستجري في الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة بمجمع صور الرياضي.
ولا يمر صور بأحسن أحواله في الدوري؛ حيث يحتل المركز قبل الأخير برصيد 3 نقاط فقط من 8 مباريات خاضها في المسابقة حتى الآن، وعطفا على ذلك نجد صور يفتقد للحافز المعنوي قبل لقاء اليوم؛ نظرا لسقوطه في الجولة الماضية التي شهدت خسارته أمام مرباط بهدفين مقابل هدف واحد ما يجعله يدخل مواجهة اليوم باضطراب نفسي مقلق وهاجس مريب.
صور ساع اليوم إلى كسر نحس النتائج السلبية التي أدخلته في نفق مظلم في الدوري وعينه اليوم على إنهاء المعاناة الطويلة عبر تحقيق الفوز على نادي عمان اليوم؛ سعيا لبلوغ النقطة السادسة والزحف تدريجيا نحو مراكز الوسط، حيث دائرة الأمان والمنطقة الدافئة.
ويتعين على صور أن يبذل قصارى الجهد للخروج من دوامة النتائج السلبية التي عصفت به طوال الجولات الثمان الماضية، وهو بالطبع تواق للعودة إلى سكة الانتصارات، وإن كانت المهمة لن تكون بالسهلة أمام نادي عمان اليوم في ظل رغبة الأخير الجارفة في التقدم في سلم جدول الترتيب.
وبدوره يبدو نادي عمان في أوج تركيزه وعطائه بعدما انتعش في الجولات الأخيرة من الدوري وحقق نتائج إيجابية لافتة كان آخرها الفوز على الرستاق في الجولة الماضية بهدفين مقابل هدف صعدت به إلى المركز الثاني عشر برصيد 6 نقاط، ويضع نصب عينيه اليوم تحقيق الفوز اليوم سعيا للوصول إلى النقطة التاسعة ومحاولة التقدم إلى مراكز وسط الترتيب.
نادي عمان يملك من الأسلحة والأدوات ما يكفل له تحقيق الانتصار على صور اليوم، ولعل الفوز الذي حققه على الرستاق الأسبوع الماضي يجعله يدخل لقاء صور بأريحية نفسية ومعنوية عالية.

الشباب طامح للتعويض من بوابة صحم –

مني الشباب بخسارة دراماتيكية مثيرة أمام صحار في جولة الأسبوع الماضي من بطولة الدوري حينما خسر بخمسة أهداف مقابل أربعة في مباراة تجلى فيها الطموح الشبابي العريض، وامتلك من خلالها زمام المبادرة؛ ليأخذ الأسبقية في النتيجة ويتقدم قبل أن ينهي المباراة خاسرا بفعل فاعل بعد الأحداث التحكيمية المثيرة للجدل التي صاحبت هذه المباراة التي كان تأثير وانعكاس مباشر على نتيجة اللقاء النهائية التي شهدت ظروفا ومعطيات مريبة وتحولات وتقلبات كانت عصية على الفريق الشبابي؛ ليخسر في نهاية المطاف رغم جرأة وشجاعة البدايات.
ويجد الشباب نفسه طرفا في لقاء صحم اليوم ضمن مباريات الأسبوع التاسع من دوري عمانتل، ويملك الشباب في جعبته 6 نقاط فقط من 8 مباريات يحتل بها المركز الثاني عشر في سلم الترتيب باحثا في لقاء اليوم عن النقطة التاسعة التي قد تخرجه من مناطق ظل الترتيب وتدفع به إلى مراكز الدفء.
الشباب يبدو متحفزا أكثر من أي وقت مضى لحصد النقاط الثلاث اليوم والعودة أقوى في المنافسة لا سيما بعد الظلم الذي تعرض له في مباراة صحار التي شهدت أحداثا حرمت الشباب من نقطة التعادل على أقل تقدير وكبدته نتيجة خسارة المباراة في نهاية المطاف، وسيكون بوسع الشباب أن يشمر عن ساعد الجد والتحدي في لقاء اليوم ضد صحم، والتركيز كله سيكون منصبا على خطف نقاط مباراة اليوم وتعويض النقاط المهدورة أمام صحار الأسبوع الفائت.
من جانبه يسعى صحم ثالث الترتيب برصيد 16 نقطة إلى الخروج منتصرا من موقعته المرتقبة أمام الشباب مساء اليوم، حيث يتسلح صحم بهداف الدوري محمد الغساني لصنع الفارق في مباراة اليوم تعبيدا لطريق الحصول على النقطة التاسعة عشر والبقاء قريبا جدا من ظفار المتصدر.
وكان صحم قد تعادل إيجابا أمام السويق بهدف لمثله في الجولة الماضية، وبالتالي فهو يتطلع اليوم إلى تجاوز الشباب وتعويض النقطتين المهدرتين أمام السويق والفوز وحده سيجعل صحم متواجدا بقوة في معركة خطف الصدارة من ظفار.

السويق لكبح جماح مرباط –

يتطلع السويق إلى كبح جماح مرباط، وذلك عندما يتواجهان في تمام الساعة الخامسة من مساء اليوم في المجمع الشبابي بصحار، وذلك ضمن منافسات الأسبوع التاسع من دوري عمانتل للموسم الكروي الحالي 2018 /‏‏ 2019م، ويحتل السويق المركز التاسع في جدول الترتيب برصيد 9 نقاط من 8 مباريات، وبات تركيزه منصبا اليوم على خطف النقاط الثلاث من مرباط بغية الوصول إلى النقطة الثانية عشر؛ حتى يتمكن من التقدم في سلم جدول الترتيب، ويبقى مزاحما لأندية وسط الترتيب على أقل تقدير على الرغم من أن المهمة لن تكون بالســـــهلة كون المنافسة صعبة للغــــاية في لقاء اليوم إلا أن السويق اعتاد على اللعـب تحت الضغوطات، وهو بالطبع من طينة ثقيلة تزرع الرعب والتحدي لدى كل منافس في المــــــيدان.
من جانبه يمر مرباط بفترة زاهية تماما أكسبته ثقة أكبر بالنفس، حيث يحتل حاليا مركز الوصافة في جدول ترتيب دوري عمانتل برصيد 16 نقطة متخلفا بفارق 4 نقاط فقط عن ظفار المتصدر، ويسعى مرباط إلى مواصلة نتائجه الإيجابية في الدوري التي كان آخرها الفوز على صور بهدفين مقابل هدف في الوقت الذي تعثر فيه منافسه في مباراة اليوم السويق بالتعادل الإيجابي أمام صحم بهدف لمثله في الجولة الماضية.
ويدخل مرباط لقاء اليوم بشعار تشديد الخناق على ظفار المتصدر وتقليص الفارق إلى نقطة واحدة فقط في حال فوزه على السويق وتعثر ظفار أمام النصر في قمة ديربي محافظة ظفار المقررة أن تلعب مساء اليوم أيضا.

العروبة يتطلع لعبور مسقط –

يرفع العروبة شعار الفوز اليوم عندما يواجه مسقط ضمن الأسبوع التاسع من دوري عمانتل، ويحتل العروبة المركز الثامن برصيد 12 نقطة، بينما يحتل مسقط المركز السادس برصيد 14 نقطة، وسقط كلا الفريقين في فخ التعادل الإيجابي في الجولة الماضية، حيث تعادل العروبة مع مجيس بدون أهداف بينما تعادل مسقط مع النصر بهدف لمثله.
ويسعى العروبة إلى تعويض تعادله المخيب للآمال أمام مجيس في الجولة الماضية التي كلفته التراجع إلى المركز الثامن في جدول الترتيب بيد أنه ساع إلى تدارك ما فاته عبر كسب نقاط مواجهته أمام مسقط اليوم رغبة منه في الوصول إلى النقطة الخامسة عشر التي من شأنها أن تبقيه في دائرة المنافسة، وفي مراكز وسط الترتيب على أقل تقدير.
من جانبه يتطلع مسقط إلى تعويض عثرته أمام النصر في الأسبوع الفائت عندما سقط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله ما يجعله يخوض تحد جديد اليوم تحت طائلة شعار تحقيق لغة الانتصار على العروبة ومحاولة بلوغ النقطة السابعة عشر أملا في تبوؤ أحد مراكز الصدارة، حيث ينشب صراع حاد على وصافة الترتيب بالذات التي اتسعت دائرتها لتشمل عدة أندية من بينها مسقط الذي يطمع في مركز الوصافة على قدم المساواة مع أندية مرباط وصحم والنهضة وصحار والنصر والعروبة على التوالي.
ويحفز مركز الوصافة نادي مسقط على بذل قصارى الجهد لانتزاع النقاط الثلاث اليوم من فم العروبة، ولكن يتوجب عليه أن يتوخى الحذر من السقوط في كمين النتائج السلبية؛ إذ لا مجال للعثرة والتهاون إذا ما أراد أن يبقى منافسا على مراكز الصدارة.

النهضة وصحار .. لقاء الدوافع المشتركة –

النهضة وصحار لقاء الدوافع والقواسم المشتركة؛ حيث إن كليهما طامح لتقديم أفضل نسخة من الأداء اليوم أملا في الخروج بنتيجة إيجابية وبالنقاط الثلاث التي تمهد للفريق الفائز طريق احتلال مركز وصافة الترتيب خلف ظفار المتصدر.
ويسعى النهضة لعرض عضلاته المفتولة على صحار اليوم في لقاء المراكز المتقاربة؛ حيث يحتل النهضة المركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 15 نقطة، بينما يحتل صحار المركز الخامس برصيد 14 نقطة من 8 مباريات سابقة لعبها كلا الفريقين.
ويدخل النهضة لقاء اليوم بمعنويات التعادل مع ظفار المتصدر في الجولة الماضية وتحديدا بنتيجة هدفين لمثله، وهو تعادل أشبه بطعم الفوز بالنسبة إلى النهضة كونه عاد به من أرض اللبان ما يمنحه معنويات مضاعفة قبل مباراته المرتقبة هذا المساء ضد صحار المتحفز.
ويبحث النهضة عن الخطوط العريضة للفوز في لقاء اليوم سعيا منه إلى إحراز النقطة الثامنة عشر التي قد تعينه على الارتقاء إلى مركز وصافة جدول الترتيب ليبقى على مسافة قريبة من ظفار رائد الترتيب العام، ولكن بطبيعة الحال ستكون المهمة شائكة أمام صحار الباحث هو الآخر عن الخروج بنتيجة إيجابية من لقاء اليوم في مباراة ستحمل عناوينها العريضة فصولا من الندية والإثارة والتشويق والسجال المنتظر حتى الرمق الأخير والأنفاس الأخيرة.
من جهته يدخل صحار لقاء اليوم بمعنويات الفوز اللافت والمثير للغاية على الشباب في الجولة الماضية من الدوري بخمسة أهداف مقابل أربعة بعد مباراة ماراثونية مثيرة أخذت طابع الشد والجذب والكر والفر والمد والجزر حتى الأنفاس الأخيرة منها، ولا شك أن هذا الفوز الدراماتيكي المثير سيمنح صحار دفعة معنوية هائلة في مباراة اليوم التي يهدف من خلالها إلى الظفر بالنقاط الثلاث وبلوغ النقطة السابعة عشر التي تجعله ندا صعبا ومنافسا حقيقيا على انتزاع مركز الوصافة الذي تشتعل دائرة المنافسة والصراع عليه لتمتد إلى سبعة أندية هي مرباط وصحم والنهضة وصحار ومسقط والنصر والعروبة على الترتيب.

 

 

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

2,814 total views, no views today

دوري الدرجـــة الأولـــى يدخـل مباريات الإياب بـ 6 لقاءات .. اليوم

يدخل اليوم دوري الدرجة الأولى لكرة القدم مباريات الإياب في المرحلة الأولى للدوري من خلال إقامة 6 مباريات في المجموعتين، حيث سيلتقي في المجموعة الأولى وبالأسبوع الثامن الوسطى مع جعلان الساعة 3:40 عصرا بالمجمع الرياضي بنزوى، وسيلتقي في نفس الملعب نزوى مع فنجاء الساعة 6:20 مساء، وسوف يستضيف سمائل بملعبه السلام الساعة 3:45 عصرا على أن يخلد قريات للراحة، وفي المجموعة الثانية ومن خلال الأسبوع السادس سيلتقي بدية بملعبه مع المضيبي الساعة 3:40 عصرا والسيب بملعبه يستقبل البشائر الساعة 6:10 مساء، وسوف يستضيف صلالة بملعبه بهلا الساعة 6:30 مساء.
وكانت نتائج المجموعة الأولى في الأسبوع الماضي جاءت عن فوز سمائل على جعلان 3/‏‏صفر وقريات على الوسطى 3/‏‏1 وتعادل نزوى والسلام سلبيا وفي المجموعة الثانية فاز السيب على بدية 4/‏‏ صفر وصلالة على المضيبي 3/‏‏1 وتعادل البشائر وبهلا 2/‏‏2، حيث جاء ترتيب المجموعة الأولى السلام في الصدارة برصيد 16 نقطة وفنجاء 11 نقطة وقريات والوسطى ونزوى 9 نقاط وسمائل 4 نقاط ونقطة واحدة لجعلان، وفي المجموعة الثانية يشترك بهلا والبشائر في الصدارة برصيد 11 نقطة والسيب 9 نقاط وبدية 7 نقاط وصلالة 3 نقاط ونقطة واحدة للمضيبي.

الوسطى × جعلان

لقاء الوسطى مع جعلان يمثل صراعا بين طموح الوسطى في مواصلة المزاحمة على المراكز المتقدمة، حيث يمتلك 9 نقاط ويحتل المركز الخامس وجعلان الذي يسعى للابتعاد عن المركز الأخير باعتباره يمتلك نقطة واحدة فقط، وبين هذين الطموحين تصعب المهمة للطرفين خاصة أن الوسطى تلقى الأسبوع الماضي خسارة ثقيلة من قريات بلغت 1/‏‏3 كما خسر جعلان من سمائل بثلاثية نظيفة، ومن الطبيعي أن يسعى الوسطى إلى تعويض تلك الخسارة وعدم فقدان نقاط جديدة خوفا من التراجع للخلف والابتعاد عن المراكز الثلاثة الأولى، أما جعلان الذي يتشبث بالأمل فإن المخرج الحقيقي من هذه الأزمة تحقيق الانتصار وكسب النقاط الثلاث وإعداد العدة لباقي المباريات المقبلة.

نزوى مع فنجاء

المواجهة المنتظرة ما بين نزوى وفنجاء ستكون مثيرة في كل الحسابات ما بين الطرفين، ويأمل نزوى الذي يمتلك 9 نقاط في المركز الرابع أن يكون جاهزا بشكل كبير جدا خاصة أن المستوى الذي قدمة الأسبوع الماضي مع السلام، حيث حقق تعادلا سلبيا كان أشبه بالفوز أمام فريق متصدر المجموعة بلا منازع؛ لذلك يأمل المدرب الوطني عبد العزيز الريامي أن يظهر ذلك الحماس في جميع اللاعبين بهذه المباراة؛ حتى يتمكن الفريق من اقتناص النقاط الثلاث والدخول بقوة مع زحمة المنافسين على المراكز الثلاثة الأولى، أما فنجاء فقد استفاد من استراحة الأسبوع الماضي مما مكن المدرب الوطني سلطان الطوقي من تصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في المباراة قبل الجولة الماضية التي تلقى فيها الخسارة القاسية من السلام 1/‏‏4 وهذا ما يأمله الطوقي بأن تلك النتيجة تعتبر درسا للاعبين الذين تجب عليهم الجاهزية وعدم التهاون في الفريق المنافس إذا ما أرادوا العودة من جديد لدوري الأضواء والفوز في هذه المباراة يعني الكثير للفريق المرشح لنيل إحدى البطاقات الثلاث للوصول للمرحلة الثانية من الدوري.

سمائل × السلام

يندرج لقاء سمائل مع السلام بين لقاء القاع مع القمة باعتبار سمائل يحتل المركز قبل الأخير برصيد 4 نقاط والسلام في في قمة المجموعة برصيد 16 نقطة؛ لذلك يسعى سمائل إلى مواصلة الانتصارات بعد الفوز الكبير على جعلان 3/‏‏صفر وإلحاق السلام بأول خسارة في الدوري، وإذا تمكن من ذلك فمن المؤكد سوف يجاهد بقدر ما لدية من إمكانيات لاقتناص الفوز في ملعبه؛ لأن ذلك يعني الكثير للفريق لضمان المشاركة في المنافسة على مستوى المجموعة لكن السلام بخبرته الطويلة وجاهزيته الكبيرة من المؤكد لن يرضى بذلك ولا يمكن أن يتخلى عن الصدارة الذي تمسك بها منذ انطلاقة الدوري، فالعثرة التي تلقاها الأسبوع الماضي بالتعادل السلبي مع نزوى هزة إمكانية الفريق التي بالطبع تحتاج إلى تصحيح الأخطاء.

بدية × المضيبي

لقاء أبناء العموم بين بدية والمضيبي يدخل في إمكانية تعويض الخسائر وتعديل المراكز؛ حيث تلقى بدية خسارة كبيرة من السيب صفر/‏‏4 مما جعله في المركز الرابع برصيد 7 نقاط والمضيبي الآخر خسر من صلالة 1/‏‏3 الذي وضعه في المركز الأخير مما أجبر مدربه أنور الحبسي على الاستقالة، ومن الملاحظ أن بدية يعتبر أفضل حالا نظرا للنتائج التي حققها في مباريات الذهاب؛ لذلك يحرص على اقتناص الفوز في هذا اللقاء والاستفادة من عامل الأرض واكتمال الصفوف، أما المضيبي الذي لا يزال يعاني الكثير في الدوري فبحاجة إلى معجزة تنقذه من الهبوط لأن النقطة الواحدة لا تعني أي شيء في مشوار البقاء بالدوري.

السيب × البشائر

المواجهة المرتقبة ما بين السيب والبشائر ستكون مثيرة؛ لأن الفوز لأي فريق يمكن أن يضعه في قمة الصدارة، وهذا ما يطمح إليه السيب المنتشي هذه الأيام بالانتصارات المدوية في تصفيات الكأس والدوري مع الوقفة الكبيرة من إدارة النادي والمدعومة بالحشد الجماهيري الكبير، ولعل الفوز الأخير الذي حققه على بدية برباعية نظيفة جاء بعد الحماس الكبير للاعبين الذين وجدوا الالتفاف الجماهيري والدعم المعنوي مما مكنهم من الوصول للنقطة التاسعة وأصبحوا يغازلون من هم في القمة الذين لهم الحق في ذلك؛ لأن الفوز واقتناص النقاط الثلاث هو شعار الفريق في هذه المواجهة لكنهم عليهم عدم الاستهانة بالفريق الضيف الذي هو الآخر يقدم مستوى كبيرا في الدوري، ولعل التعادل السلبي مع بهلا الأسبوع الماضي كشف نوايا الفريق وقدرته على المواجهة مثل هذه المباريات الكبيرة، وباعتباره الأقرب للقمة ويمتلك 11 نقطة في المركز الثاني يتأخر بفارق الأهداف عن بهلا فهو لا يرضى أن يتلقى أي خسارة أو التفريط بأي نقطة، ولديه التصميم على ذلك، ولن ترهبه جماهير أصحاب الأرض، وسيقول كلمته في هذه المباراة؛ حيث سيمتص حماس لاعبي الفريق المنافس ويعرف كيفية استغلال الأخطاء لصالحه.

صلالة × بهلا

عنوان مباراة صلالة وبهلا تحت مسمى بين لقاء القاع لصلالة الذي يحتل المركز قبل الأخير برصيد 3 نقاط وبهلا صاحب القمة برصيد 11 نقطة، وقد تكون المستويات متفاوتة نظرا لنتائج الفريقين في الدوري إلا أن فوز صلالة الأخير على المضيبي 3/‏‏1 أعطى مؤشرا جيدا للفريق نحو تحسن أدائه خاصة عندما يلعب في ملعبه وتكون جميع الخطوط مكتملة لديه والقدرة على إحداث الفارق في الإمكانيات وجاهزية اللاعبين؛ لذلك من الصعب أن يفرط في هذه المواجهة، وهو يعلم أن الفوز وحده من يضعه في المقدمة والتقدم خطوتين إلى المراكز الأمامية، ولكن بهلا الذي يلعب برغبة وحماس أكبر في تحقيق الفوز وضمان قبضته على الصدارة فهو الآخر يمني النفس بالعودة من محافظة ظفار بأهم 3 نقاط تجعله ينفرد بالقمة بلا منافس.

 

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,546 total views, 3 views today

الشباب يحتج بشدة على قرارات التحكيم .. ورئيس النادي يتساءل عن معرفة الحكام بالقوانين!

تقدم نادي الشباب باحتجاج رسمي وسريع لاتحاد الكرة على قرارات طاقم التحكيم الذي أدار مباراته أمام صحار ضمن مواجهات الجولة الثامنة أمس التي انتهت بفوز صحار بخماسية مقابل أربعة أهداف للشباب في واحدة من أكثر المباريات إثارة وندية وقوة وتسجيل الفريقين لتسعة أهداف.
حملت رسالة الشباب رفضا واضحا لقرار الحكم المساعد الذي احتسب ضربة جزاء إثر احتكاك بالحارس سعيد السناني ليحتسب الحكم ضربة جزاء ويشهر البطاقة الحمراء في وجه الحارس مع نهاية الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل بثلاثة لكل فريق ليضطر الشباب ويدخل الشوط الثاني ناقصا ويلعب بعشرة لاعبين إثر النقص والطرد الذي وصفته إدارة الشباب بالظالم على أداء فريقها مما سهل من مهمة صحار في تحقيق الفوز رغم تسجيل الشباب لهدف رابع في المباراة وجهد لاعبيه لتفادي آثار النقص العددي.
وقال رئيس نادي الشباب حمزة البلوشي في تصريحات لـ(عمان الرياضي): قمنا بكتابة خطاب شديد اللهجة للاتحاد اعتراضا على الظلم الذي وقع على فريقنا أمام صحار رغم إيماننا بأننا لن نحصل على شيء وخسرنا النقاط في مباراة أدى فيها فريق الشباب بصورة جيدة ولم يكن يستحق الخسارة لولا القرار غير الصائب من مساعد الحكم الذي أشار لوجود ضربة جزاء بالرغم من أن الحكم كان قريبا وطالب لاعب صحار بالنهوض رافضا احتساب مخالفة لكنه عاد واستسلم لقرار مساعده ومن ثم أشهر البطاقة الحمراء للحارس بصورة غريبة ليضاعف من الظلم فلم يكن الحارس يستحق الطرد ولا ندري إذا كان الحكام يطلعون على القوانين والتعديلات التي تحدث فيها من جانب الفيفا.
وذكر البلوشي أن الواقعة التي تعرض لها فريقه فيها ظلم واضح ولعب الحكام دورا مؤثرا في النتيجة وتلقى اتصالات من لجنة الحكام تشير إلى حقيقة الأخطاء التي وقع فيها طاقم التحكيم التي تدل على أن لجنة الحكام غير راضية عن الأداء وستقوم بمناقشة الأمر ومن غير المستبعد أن تصدر قرارا بإيقاف الحكم ومساعده.

نقلا عن عمان الرياضي

6,118 total views, 6 views today

7 مواجهات تحدد مسار المنافسة .. وتكشف الجديد في صراع الصدارة

ما بين فترة التوقف القصيرة الفاصلة بين مباريات الدور الاول والعودة من جديد لميدان التنافس في جولته السابقة من النسخة الحالية من بطولة دوري المحترفين تبرز الطموحات والتحديات من جديد بين الفرق في سباق المنافسة على المراكز المتقدمة وزيادة الرصيد من النقاط وكسب معنويات البدايات.
لم تبتعد المباريات التي جرت في الجولات الماضية عن المؤشرات الفنية التي تعبر عن حسابات الفرق وحرصها على الافضل بالرغم من الصعوبات التي تواجهها لأسباب تتعلق بالإعداد المثالي.
تمر المنافسة في الدور الاول بمنعطفات حادة في النتائج حيث جاءت بعضها دون التوقعات وهو ما يبدو واضحا في جدول الترتيب وهذا يعود بالطبع لتباين المستوى الفني وهذا الامر مرشح للاستمرار وصعود أسهم بعض الفرق على حساب الاخرى خاصة إذا ما تمت الاستفادة من تجربة ودروس المباريات الماضية وتم استغلال فترة التوقف بشكل جيد في تنظيم الصفوف وترتيب الأوراق وذلك بالنسبة للفرق التي تبحث عن تحسين النتائج وموقفها وتخطط لتقدم الافضل وتتجاوز كل السلبيات والاخطاء.
مستويات الفرق الكبيرة وصاحبة الحظوظ في الحصول على البطولة متباينة ويعضها يعلن عن نفسه ويحجز المواقع القريبة من الصدارة وهو ما يشير الى ان موقفها سيكون أفضل من غيرها في حال سعت للمحافظة على تقدمها وسط تحديات من فرق المنطقة الدافئة التي تتطلع للتقدم خطوات للأمام وهذا مفيد للمنافسة ويجعل من الصعب معرفة هوية البطل مبكرا في وجود عدد من الفرق تملك القدرات والامكانات وفرص النجاح بالصعود لمنصة التتويج.
أكثر ما يمكن استخلاصه من نتائج المباريات الماضية هو ان الابواب ستظل مفتوحة على مصرعيها في الصدارة والفرصة متاحة امام أكثر من فريق لينقض عليها ويجلس في المركز الاول نتيجة تقارب النقاط بين فرق المراكز الاولى وكل التوقعات تدعم فرضية ان يستمر هذا الواقع كثيرا ولجولات مقبلة وان يستمر الصراع على المراكز الاولى حتى الامتار الاخيرة من المنافسة في الدور الأول وهو إذا ما تحقق سيضفي على المنافسة بداية من هذه الجولة الاثارة وربما يكسر حاجز الصمت الرهيب الذي تعيشه المدرجات بسبب الغياب الجماهيري الكبير.

هدف مرباط اصطياد نقاط صور –

لن يتوانى فريق مرباط اليوم امام مضيفه صور وسيقاتل من أجل الفوز واضافة ثلاثة نقاط جديدة لرصيده ليعزز من موقعه في المركز الخامس برصيد 13 نقطة ويزيد من أوجاع ضيفه فريق صور صاحب الثلاثة نقاط فقط حتى الان. مرباط وصور صعدا معا في هذا الموسم لدوري الأضواء وشعارهما تحطيم نظرية الصاعد هابط وقياسا بالعطاء والنتائج بعد مرور قرابة نصف جولات الدور الأول يبدو مرباط الأفضل في سعيه لتحطيم النظرية عكس صور الذي يحتاج لمزيد من الجهد والعمل والنتائج الإيجابية ليغادر المراكز المتأخرة في الترتيب. صور خسر الجولة الماضية امام صحم بهدفين مقابل هدف وتعادل مرباط في مباراته امام الرستاق سلبيا.

ظفار يدافع عن صدارته أمام النهضة –

سيكون على فريق ظفار متصدر المنافسة برصيد 19 نقطة وفارق أربعة نقاط عن صحم ان لا يفرط اليوم في نقاط مباراته التي ستجمعه مع فريق النهضة أحد أبرز الفرق القوية في الدوري والذي يجلس في المركز الثالث برصيد 14 نقاطة ويمثل له الفوز خطوة مهمة لتعطيل ظفار وفي الوقت ذاته الاقتراب من الصدارة.
الفريقان يرفعان شعار الفوز في المواجهة التي سيكون ملعب صلالة مسرحا لها عند الساعة السابعة والربع مساء وفي الوقت يضمان عناصر طيبة من اللاعبين يعول عليهم بشكل كبير في استمرارية العطاء الإيجابي وتقديم الجهد الذي يقود لتحقيق الانتصار.

مسقط – النصر.. الفوز خيار مشترك –

وجد فريق مسقط نفسه في الموسم الحالي يتقدم بخطوات ثابتة وواثقة ويعتبر اليوم من بين فرق المقدمة بجلوسه في المركز الرابع برصيد 13 نقطة وهو ما يمنحه الدوافع الكبيرة والحوافز العالية لعدم التفريط في هذا التقدم وتثبيت وجوده ضمن فرق المقدمة. يدرك مسقط ان مهمته لن تكون سهلة وهو يواجه فريق النصر القريب منه في الترتيب برصيد 12 نقطة والذي سيأتي لملعب السيب في اللقاء الذي سيقام في الخامسة بخيار النصر والتقدم الى مركز متقدم يتناسب وأهداف النادي في الموسم الحالي. اللقاء بين مسقط والنصر تتوفر له كافة عوامل الندية والقوة والاثارة ويتوقع ان يكون الحرص كبيرا على الأداء الجيد لترجمة خيار الفوز المشترك.

صحم – السويق.. اختبار جديد للبطل –

يدخل فريق صحم مباراته اليوم امام مضيفه السويق بطل النسخة الماضية وعينه على الفوز وتأكيد صحوته القوية في هذا الموسم والتقدم خطوة للمحافظة على وجوده قريبا من الصدارة فيما ستكون مهمة السويق صعبة وهو يتطلع بجدية لمغادرة محطة الإخفاق وتراجع الأداء وفقدان النقاط بصورة بدأت مزعجة لجماهيره التي كانت تحلم بأن يواصل فريقها بقوة ويدافع بجدية عن لقبه.
اللقاء الذي سيقام في الخامسة عصرا على ملعب صحار يعد من أهم لقاءات هذه الجولة السابعة يتوقع ان يشهد قمة الاثارة والندية والصراع القوي بحثا عن ترجيح الكفة في التسعين دقيقة وكسب النتيجة واضافة الثلاثة نقاط للرصيد.

العروبة.. ومهمة مجيس الجريح –

يستضيف ملعب صور في الرابعة وخمسين دقيقة مساء اللقاء الذي سيجمع بين العروبة وفريق مجيس الصاعد حديثا للدوري والذي تبدو مهمة صاحب الأرض الأفضل من حيث واقع النتائج في الجولات الماضية والمقارنة بينه وضيفه.
تنظر جماهير العروبة الى أهمية ان يفوز فريقها اليوم ويكسب ثلاث نقاط يضيفها الى رصيده البالغ 11 نقطة وفك الارتباط بينه وصحار ومن ثم التقدم خطوة او أكثر في الترتيب العام لضمان التواجد مع الكبار.
مهمة فريق مجيس لن تكون سهلة وليست صعبة في الوقت ذات حيث يحتاج الفريق للاستفادة من فترة التوقف والعودة بقوة ليثبت وجوده ويصحح مسيرته عبر تحقيق نتيجة إيجابية اليوم تضمد جراحاته وتمنحه الأمل بالابتعاد عن المركز الأخير.

عمان – الرستاق.. في أقوى صراع –

سباق قوي يجمع بين نادي عمان وضيفه الرستاق على ملعب السيب عند الثامنة مساء هدفه الأول والأخير هو الفوز وكسب نقاط الثلاث لتحسين الصورة وزيادة الرصيد الضئيل بسبب الخسارة في المباريات الماضية.
لا يختلف الحال كثيرا بين الفريقين فكلاهما يعاني في بدايات الموسم الحالي ولم يقدم حتى الان مستويات فنية قوية تبرز قدراته وتعبر عن طموحاته بالبقاء في الدوري.
موقف الرستاق الصاعد او العائد للدوري يبدو أحسن حالا من منافسه فريق نادي عمان حيث لديه في رصيده 7 نقاط فيما لدى نادي عمان ثلاثة نقاط فقط.
خسر الرستاق مباراته الماضية امام مرباط بهدف وحقق في الجولة الماضية فريق نادي عمان فوزه الأول على فريق مجيس بثلاثية مقابل هدفين وهو ما يمكن ان يستثمره في لقاء اليوم ويواصل النتائج الإيجابية.

صحار ينصب شباكه لنقاط الشباب –

يستهدف فريق صحار بصورة معلنة الحصول اليوم على نقاط مباراته امام ضيفه الشباب في المواجهة التي ستقام في الساعة الثامنة مساء على ملعب صحار ويسعى جهازه الفني لكسب المزيد من دعم الجماهير المعنوي له وللاعبين حتى يتواصل القفز الى المقدمة وعدم الدخول في أي حسابات صعبة خلال هذا الموسم.
صحار يجلس في المركز السابع برصيد 11 نقطة وبعيدا منه منافسه الشباب في المركز الحادي عشر برصيد 6 نقاط في إشارة واضحة الى التراجع الخطير للفريق الذي ظل في الموسمين الماضين أبرز المنافسين على القاب البطولات وخاصة الدوري.
يعول فريق صحار على جماهيره في سعيه اليوم لكسب النقاط ومنع الشباب من القيام باي مفاجأة على حسابه.

 

نقلا عن عمان الرياضي

5,033 total views, no views today