الوسم: مباريات الدوري العماني

مرباط يوقف زحف ظفار

أوقف مرباط، زحف ظفار، وأجبره على التعادل السلبي في ختام مباريات الجولة الـ15 من دوري عمانتل.

شهد الشوط الأول، العديد من الهجمات المتبادلة بين الفريقين، بدأها قاسم سعيد، لاعب ظفار في الدقيقة (15) من تسديدة صدها حارس مرباط هاني نجم الدين.

وحاول علي البوسعيدي تهديد مرمى مرباط، لكن كرته ضاعت، وجاء الرد من نادي مرباط بعدد من الهجمات.

وشهد الشوط الثاني، سيطرة من ظفار الذي حصل على العديد من الفرص، كان أخطرها عن طريق قاسم سعيد ولكنها ضاعت.

واصل الفريقان، تبادل الهجمات والتي لم تشكل الخطورة على المرمى رغم الفرص المتاحة لظفار لم يستغلها الاستغلال الأمثل لهز شباك منافسه في ظل تألق الحارس هاني نجم الدين لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

وحصل كل فريق على نقطة واحدة، ليصل ظفار للنقطة الـ39 في المركز الأول، بينما قفز مرباط للنقطة 25 في المركز الثالث.

 

نقلا عن كورة

93 total views, 93 views today

مجيس يتنفس الصعداء.. وتبخـر سـريع لصحـوة الشباب

ودّع مجيس المركز الأخير في سلم ترتيب فرق دوري عمانتل لكرة القدم بعد أن هبت رياح الربيع الواعدة وتمكنت قدم الخبرة حسن ربيع في الأمتار الأخيرة وتحديدًا في الدقيقة 92 عبر كرة عرضية وصلته في خط الـ18 من إهداء جماهير مجيس هدف الفوز القاتل في مرمى سعيد بن خميس السناني حارس الشباب في لقاء الإثارة والمتعة الذي جرت وقائعه مساء أمس الأول على ملعب المجمع الرياضي صحار في الجولة 15 من إياب دوري عمانتل لكرة القدم.
وارتقى مجيس إلى المركز 12 برصيد 14 نقطة في حين أدت الخسارة إلى تراجع الشباب الذي بقي رصيده عند سابقه 12 نقطة.
ليلة حالمة بالطبع ارتسمت في أذهان مجيس الذي أعطى الإشارة بأنه سيكون مختلفا في مرحلة الإياب وأنه لم يعد الفريق الذي ظهر في الذهاب وأنه يطل بثوب جديد ورغبة صادقة في التغيير في النصف الثاني من الدوري.

سالم سلطان: فوز ثمين وغالٍ

بدت الفرحة كبيرة على مدرب مجيس سالم بن سلطان النجاشي بعد الفوز، وقال: الحمد لله رب العالمين حققنا فوزًا ثمينًا وغاليًا، ولو أنه أتى متأخرًا في الأمتار الأخيرة من عمر المباراة وكنا محتاجين للنقاط بأي طريقة وكسبناها، وكان فريق الشباب متقدما علينا في سلم الترتيب وتقدمنا عليه الآن وهو فريق منافس لنا والمباراة كانت صعبة وبها ضغط وفريق الشباب قدم مستوى ومباراة جيدة صراحة.
وأضاف: المباراة كانت بها فرص للفريقين واستثمرنا الفرصة الأخيرة في المباراة من كرة عرضية جسدتها خبرة حسن ربيع، وكما قلت الفوز غال وكبير في بداية الدور الثاني وجمعنا 6 نقاط عبر أول مباراتين في مرحلة الإياب وهذا شيء إيجابي.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

84 total views, 84 views today

نادي عمان ومسقط «حبايب».. بين الرفض والقبول

ارتضى نادي عمان وضيفه مسقط التعادل الإيجابي بهدف لكل في لقاء ديربي العاصمة بالجولة الخامسة عشرة بدوري عمانتل والذي دارت أحداثه على ملعب استاد السيب الرياضي. تقدم نادي عمان بهدف الأجنبي أدمير في الدقيقة الثامنة من زمن الشوط الأول بعد مجموعة فرص لاحت لكلا الفريقين أمام المرميين مع أفضلية نسبية في الأداء للاعبي مسقط الذين سارعوا لإدراك التعادل والعودة إلى المباراة ولكن بدون جدوى نتيجة تألق دفاعات نادي عمان ليواصل لاعبو الفريق تألقهم طوال الشوط وتمكنوا من إنهائه بنفس النتيجة. دخل الفريقان الشوط الثاني بحماس وندية وواصل فيه لاعبو مسقط أفضليتهم في الملعب وسيطرتهم على مجريات وتابعوا محاولاتهم من أجل تعديل النتيجة واعتمد لاعبو نادي عمان على الفرص التي أتيحت لهم من خلال المرتدات وشكلوا خطورة نوعية على مرمى الكاسبي مع تغييرات طالت الفريقين خلال هذا الشوط تغير فيها الأداء بشكل أفضل ومجموعة بطاقات صفراء اشهرها حكم المباراة للاعبي الفريقين بسبب الخشونة والاعتراض على قراراته. الدقيقة ٨٣ التي جاء فيها هدف التعديل لمسقط عن طريق محمد الحبسي من كرة ثابتة من مشارف مرمى الذيب أسكنها في الزاوية الصعبة وبالتالي انتهت عليه أحداث المباراة. أدار المباراة ماجد الحاتمي وعاونه على الخطوط حمود الشعيبي مساعدا أول والمؤيد البلوشي مساعدا ثانيا وأحمد الكاف حكما رابعا وراقب المباراة خالد المتقوي.
وكانت المباراة قد بدأت بعد مرور٢٥ دقيقة من الوقت المحدد لانطلاقتها بسبب عدم وجود سيارة الإسعاف وبالتالي كانت هناك اتصالات لحضورها.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

83 total views, 83 views today

4 مباريات مهمة في ختام الجولة ال15 لدوري عمانتل

تقام اليوم 4 مباريات تجمع بين ظفار المتصدر وجاره مرباط صاحب المركز الثالث وتتقابل صحم وصحار في لقاء جماهيري مثير وشيق ويستضيف فريق الرستاق بمعنويات الفوز على النصر فريق العروبة ويحل النصر الجريح ضيفا على صور.
تحمل أكثر من مباراة اليوم لقب مواجهة الأسبوع والتوقعات تشير الى أن الإثارة والندية ستكونان حاضرتين في لقاء ظفار المتصدر وجاره مرباط الباحث عن موسم طيب في النسخة الحالية من الدوري.
المواجهة الثانية المهمة تجمع بين صحم وصحار في دريبي ساخن يجذب الجماهير ويشهد دائما تحديات كبيرة بين الفريقين الجارين. تتقاسم الفرق الـ 8 في هدف تحقيق النتيجة الإيجابية وكسب النقاط وهو ما يضاعف إمكانية استمرار كثرة حالات الفوز التي شهدتها الجولة الماضية.
نتائج الجولة الماضية لم تحدث تعديلا كبيرا في جدول الترتيب والفرصة متاحة لحدوث ذلك عقب جولة اليوم او الجولة المقبلة على اقل تقدير نتيجة تقارب النقاط بين غالبية الفرق إلا أن الثابت ولثلاث جولات مقبلة أن تستمر صدارة ظفار خلال الجولات المقبلة بعد فوزه الكبير على صحم بسبعة أهداف مقابل هدفين، وابتعاده بصدارته بفارق جيد من النقاط وهو يدرك أن أي عثرة يمكن ان تجذب له منافسين وتؤدي الى أن يستمر الصراع على اللقب حتى الأمتار الأخيرة من المنافسة، وهو إذا ما تحقق سيضفي على الجولات الأخيرة المزيد من الترقب و التشويق.

 

الرستاق × العروبة :

يستدرج فريق الرستاق الساعي للابتعاد عن المراكز الأخيرة فريق العروبة في مواجهة قوية شعارها الفوز فقط. حقق فريق الرستاق فوزا مهما في الجولة الماضية على فريق النصر وثأر لخسارته في الدور الأول ليعلن عن عودة مختلفة للفريق في الدور الثاني ويؤكد استفادته الكبيرة من فترة التوقف والتسجيلات الشتوية في دعم الفريق وتقوية خطوطه حتى ينجح في البقاء بالدوري ويتجاوز قاعدة الصاعد هابط التي ظلت تصطاده في كل مرة يصعد فيها.
سيلعب فريق الرستاق اليوم بحماس كبير وروح قتالية من أجل تأكيد قفزته الفنية وتحقيق طموح الابتعاد عن المنطقة الخطرة في ظل قيادة مدربه الجديد الخنبشي. فريق العروبة لم يحقق الفوز في أول ظهور له بالدور الثاني وتعادل أمام فريق نادي عمان سلبيا ليبطئ من تقدمه إلى المراكز المتقدمة ويسعى اليوم لتفادي المزيد من نزيف النقاط وتعويض ما خسره في الجولة الماضية. العروبة يتواجد حاليا في المنطقة الدافئة ولكنه ليس بأمان في حال توقف عن كسب المزيد من النقاط وزيادة رصيده وتأمين موقفه بصورة تجعله بعيدا عن أي حسابات تضعه في مأزق الهبوط. الفريقان سيلعبان اليوم من أجل الفوز وكسب النقاط وهو ما يرجح كفة أن تكون المباراة قوية ومثيرة وحافلة بالبذل والعطاء.

 

صحم× صحار :

ظل فريقا صحم وصحار يحافظان على وجودهما في الدوري رغم العقبات التي تعرضا لها في بعض المواسم الماضية ويصنفان بأنهما من الفرق الكبيرة في المنافسة رغم تراجع صحم في هذا الموسم وتسجيله لنتائج متواضعة في الدور الأول حرمته من الظهور الجيد والدفاع عن مكانته ضمن فرق المقدمة ليتراجع إلى المراكز قبل الأخيرة برصيد اقل من عشرين نقطة ورغم أفضلية صحار إلا انه يعاني هو الآخر من تذبذب المستوى ويحتاج لمضاعفة الجهود حتى لا يخسر وجوده في المركز السابع وان يتقدم خطوات إلى المقدمة. حدثت تعديلات كبيرة في فريق صحم في صفوف لاعبيه وكذلك تخلى مدربه عنه في توقيت صعب وهو ما وضح أثره في الخسارة الكبيرة التي تعرض لها الفريق أمام ظفار بسباعية مقابل هدفين.
عدم الاستقرار الفني ومساعي تجديد الفريق يمكن أن تجعلا صحم يدفع فاتورة باهظة إن لم يستفق من الخسارة القاسية ويعود من جديد لتقديم مستويات فنية قوية تعيد له البريق الذي يفتقده في الموسم الحالي.
خسر صحم لقاء الذهاب في الدور الأول بثلاثية نظيفة لذلك يبحث الأول بشكل واضح عن الثأر لنفسه ورد الدين لفريق صحار الذي لن يدخر جهدا يقوده لتحقيق فوز ثان وتأكيد الأفضلية على جاره. يرفع صحم اليوم شعار لا للخسارة الثانية والعمل على مواجهة طموحات صحار في النقاط بالأداء الذي يؤكد أن الفريق قادر على العودة وتجاوز الإخفاقات والإحباطات. فريق صحار خسر الجولة الماضية أمام مجيس وأي خسارة ثانية اليوم يمكن أن تجعل الفريق يفقد مركزه المتقدم.
المواجهة بين صحم وصحار تتميز دوما بالندية والقوة والإثارة والحضور الجماهيري الكبير وهو ما يأمل المراقبون في أن يحدث اليوم وتحافظ المواجهات المشتركة على طابعها الخاص.

 

صور×النصر:

يسعى صور والنصر اليوم لتضميد جراح الخسارة التي تعرضا لها في الجولة الماضية وبالعودة لسكة النتائج الإيجابية. فريق صور يعتبر أحد فرق دوري الأربعة المتأهلة في بطولة الكأس لذلك سيلعب اليوم بحسابات فنية تجعله يستفيد من مباريات الدوري التي تسبق دخوله ملعب الكأس أمام مجيس في دور الأربعة من أجل تجهيز فريقه وترتيب أوراقه حتى يكون جاهزا بدنيا وفنيا ويحقق طموحات جماهيره التي تعيش في هذه الفترة حلما كبيرا وتأمل أن ترى فريقها في نهائي الكأس ومن ثم الصعود لمنصة التتويج والفوز بالذهب وإعادة ذكريات جميلة مضت.
يمر فريق صــــــور رغم خسارته بحالة فنية جيدة ولديه الكثير من الحوافز والدوافع ليقدم في هذا الموسم مستويات فنية كبيرة تساعده في تحقيق غاية الابتعاد عن مخاطر الهبوط وحجز موقعة بين الفرق الكبيرة في الدوري. تعرض فريق النصر لخسارة مؤلمة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ذهابا وإيابا أمام فريق القدس الفلسطيني وودع المنافسة ثم عاد للدوري وخسر أيضا أمام الرستاق ليكون اليوم أمام تحد كبير يفرض عليه ضرورة إعادة التوازن وإيقاف مسلسل الخسارة.
حسم التعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل لقاء الدور الأول بين الفريقين ولذلك يبحث كل فريق على ترجيح كفته وتأكيد قدرته على تحقيق النتيجة الإيجابية وإيقاف خسارة النقاط باعتبار أن التعادل يمثل خسارة دوما في ظل حسابات المنافسة عندما تدخل مراحلها الأخيرة.

 

ظفار×مرباط:

حقق فريق ظفار فوزا عريضا في الجولة الماضية بسباعية في شباك صحم ساعدته في أن يؤمن الصدارة ويحافظ على الفارق الكبير بينه والنهضة أقرب منافسيه وفي ذات الوقت قدم إنذارا واضحا لجميع الفرق التي تفكر في مزاحمته على الصدارة واللقب بأن الأمر لن يكون سهلا بأي حال من الأحوال.
يحل فريق ظفار المتصدر ضيفا على جاره فريق مرباط أحد الفرق المتطورة في الموسم الحالي وهو ما يعبر عنه وجوده في المركز الثالث. لم يجد ظفار صعوبة في تحقيق الفوز على مرباط في الدور الأول وفاز على مرباط بثانية نظيفة ويبحث اليوم عن تكرار فوزه وزيادة ثلاث نقاط أخرى لرصيده تقطع حبل تفكير أي فريق يفكر في المنافسة على الصدارة. المعنويات التي تتوفر لفريق مرباط في البطولة الحالية ووجوده أيضا ضمن الفرق الأربعة في بطولة الكأس يمنحه مشروعية التفكير الجاد في إيقاف زحف ظفار وتحقيق الفوز عليه في حال عرف جهازه الفني كيف يتعامل مع هجوم ظفار القوي. المواجهة بين ظفار المتصدر ومرباط صاحب المركز الثالث تحمل مؤشرات كثيرة ترشحها إلى أن تشهد الندية والقوة في الأداء .

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

266 total views, 8 views today

سباق النقاط يشعل الصراع .. وتحد جديد ينتظر السويق والشباب

يستأنف دوري بطولة «عمانتل» دورانه من جديد في جولته الثانية بالدور الثاني والحاسم الذي ترفع فيه جميع الأندية شعار التفوق وكسب النقاط. تأتي العودة للمستطيل الأخضر بعد حسابات الجولة الأولى الماضية بالكثير من الطموحات والأهداف التي تسعى الأندية للتعبير عنها في الواقع عبر الأداء القوي والجاد في الجولة الثانية ما بين رغبة في استمرار النتائج الإيجابية أو تفادي الخسارة وتحسين الصورة.
توقفت المنافسة أكثر من أسبوع وهو ما أتاح الفرصة للأجهزة الفنية لترتيب الأوراق ومعالجة الأخطاء والسلبيات بحثا عن تقديم الأداء الطيب الذي يسهل مهمة تحقيق الأهداف المرجوة في المباريات الأخيرة والحاسمة المتبقية من المنافسة. ارتفعت نسبة الانتصارات في الجولة الماضية وهو ما يعكس أن الفوز يمثل خيارا مهما لكل الأندية ويرشح النتائج الإيجابية للتصاعد خاصة وأن المستويات الفنية التي قدمتها بعض الفرق جاء بعضها دون التوقعات، وهو ما يمكن أن يحدث انقلابا في جدول الترتيب، وهذا يتأثر بالطبع لتباين المستوى الفني، ويزيد من الترقب لما سيحدث في الجولة الجديدة وإمكانية صعود أسهم بعض الفرق على حساب الأخرى خاصة إذا ما تمت الاستفادة من تجربة ودروس المباريات الماضية وتم استغلال فترة التوقف بشكل جيد في تنظيم الصفوف وترتيب الأوراق، وذلك بالنسبة للفرق التي تبحث عن تحسين النتائج وموقفها وتخطط لتقدم الأفضل وتتجاوز كل السلبيات والأخطاء.
تملك فرق المقدمة حظوظا طيبة في المنافسة على البطولة ويتوقع أن تعلن عن نفسها وتستمر في المحافظة على التواجد في المواقع القريبة من الصدارة، وهو ما يجعل أن موقفها سيكون أفضل من غيرها في المباريات المتبقية إذا ما نجحت في المحافظة على الأداء الجيد وارتفعت بمستوى العطاء إلى الحد الذي يجعلها لا تعاني من نزيف النقاط والتفريط في المكاسب التي حققتها في مشوارها السابق.
تبرهن جميع الفرق سعيها للمحافظة على تقديم الأفضل وجمع أكبر عدد ممكن من النقاط وسط طموحات كبيرة من فرق المنطقة الدافئة التي تتطلع للتقدم خطوات للأمام، وهو ما سينعكس إيجابا على البطولة إذا ما تحقق، ويعتبر مفيدا للمنافسة من حيث الإثارة والقوة التي تجذب الجماهير، ويجعل من الصعب معرفة هوية البطل مبكرا في وجود عدد من الفرق التي تملك القدرات والإمكانات وفرص النجاح في الصعود لمنصة التتويج. رغم انفراد ظفار بالصدارة وبفارق كبير إلا أن الأبواب ستظل مفتوحة على مصراعيها في المنافسة على اللقب والفرصة متاحة أمام أكثر من فريق للقيام بذلك في حال نجح في تقليص فارق النقاط بينه وظفار الذي يجلس على القمة بفارق جيد من النقاط عن أقرب منافسيه. نتائج الجولة الماضية تدعم فرضية أن تستمر صدارة ظفار خلال الجولات المقبلة بعد فوزه الكبير على صحم بسبعة أهداف مقابل هدفين، وهناك إمكانية أيضا أن يستمر الصراع على اللقب حتى الأمتار الأخيرة من المنافسة، وهو إذا ما تحقق سيضفي على الجولات الأخيرة المزيد من الترقب وعنصر التشويق. العودة للمنافسة في الجولة التي تحمل رقم 15 في الدوري و2 في الدور الثاني يمثل تحديا كبيرا واختبارا حقيقيا للفرق التي تتنافس من أجل تقديم صورة جديدة مغايرة عن تلك التي ظهرت عليها في الجولة الماضية وتحقيق حصاد أفضل يعزز من تقدمها وتحسين موقعها في جدول الترتيب. تحتفظ مباريات كرة القدم بالترقب الجماهيري من أجل معرفة الجديد الذي ستكشف عنه مباريات البداية في الدور الثاني وتراقب العيون المهتمة بالبطولة الأولى فرق المقدمة لمعرفة إذا ما كانت قادرة على إشعال المنافسة على الصدارة وإضفاء الإثارة والقوة للمباريات أو الاكتفاء بالتنافس على مركز الوصيف والاقتناع بصدارة ظفار.
يتقابل في مباريات اليوم السويق والنهضة في مواجهة تعتبر الأبرز قياسا بمستوى الفريقين في والرغبة المشتركة في تقديم ما يؤكد تجاوزه الأول لأسباب التراجع الفني في الدور الأول، وتطور الثاني فنيا وقدرته على الاستمرارية القوية وفي المباراة الثانية يستضيف فريق الرستاق بمعنويات عالية فريق العروبة ويتقابل نادي عمان ومسقط في اللقاء الثالث بحسابات تشترك في تحقيق النتيجة الإيجابية وكسب النقاط فيما يرفع الشباب مواصلة النجاح أمام مضيفه مجيس الذي يعيش هو الآخر صحوة فنية كبيرة بسبب وجوده مع الأربعة الكبار في المربع الذهبي للكأس.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي_ياسر المنا

368 total views, 14 views today

البشـائر يحــقق فـوزا صعـبا على الســلام

حقق فريق البشائر الكروي فوزا على نظيره السلام بنتيجة 2/‏‏1 في المباراة التي أقيمت مساء أمس الأول على ملعب البشائر ضمن منافسات الجولة الثامنة للمرحلة الثانية من تصفيات دوري الدرجة الأولى سجل هدفي البشائر فهد البلوشي في الدقيقة 12 والمحترف محمد محسن في الدقيقة 25، أما هدف السلام الوحيد أحرزه أحمد المعمري في الدقيقة 69 وبذلك يجمع البشائر 10 نقاط ويبقى السلام عند 5 نقاط.
الشوط الأول كان نسبيا للبشائر الذي استطاع فيه أن يحقق نتيجة إيجابية من خلال السيطرة على أغلب مجريات الشوط والذي تحصل فيه البشائر في الدقيقة 12 على الهدف الأول عن طريق لاعبه فهد البلوشي بمهارة فردية استطاع بها أن يتجاوز مدافعي السلام وينفرد بكرته مواجها عمر المطروشي حارس السلام معلنا بها الهدف الأول للبشائر بعدها حاول السلام أن يرجع للنتيجة ولكن دون جدوى مما اضطر البشائر في منتصف الشوط إلى خروج لاعبه أحمد الهنائي بسبب الإصابة المؤثرة ودخول البديل عنه عبس الهشامي وفي الدقيقة 25 استطاع البشائر تعزيز النتيجة عن طريق لاعبه اليمني المحترف محمد محسن واستمرت محاولات الفريقين والتي لم تتوقف ولكن بسالة الدفاع كانت لها بالمرصاد من جانب الفريقين لتعلن صافرة الحكم بإنهاء الشوط الأول بتقدم البشائر بهدفين نظيفين.
أما الشوط الثاني حاول فيه السلام الوصول لمرمى عمر العبري حارس البشائر لتحقيق نتيجة تسهل له تعديل النتيجة ولكن نزعة البشائر الهجومية في أغلب فتراته بالشوط لم تدع مهاجمي السلام الوصول إلى مرمى البشائر بالسهل فطغى اللعب في بعض فتراته بوسط الملعب فأصبحت محاولات الفريقين الهجومية تارة بالتسديدات وتارة بالتمريرات القصيرة فاستطاع السلام في الدقيقة 69 أن يستغل أحمد المعمري مهاجم السلام تمريرة زميله البديل في الشوط الثاني أحمد الكعبي في صندوق البشائر مواجها بها المرمى يعلن بها الهدف الأول للسلام ليصبح بعدها اللعب سجالا بين الفريقين دون نتيجة رغم وصول الفريقين بفرص هجومية منها فرصة البشائر التي ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 85 ليعطي الحكم وقتا لبدل الضائع مدته 3 دقائق لم تأت بنتيجة وتعلن بعدها صافرة النهاية بفوز البشائر بهدفين مقابل هدف للسلام.
أدار المباراة حكم الوسط مازن المشيخي وساعده الحكمان الدوليان عبدالله الشماخي ورشاد الحكماني أما الدولي يعقوب بن سعيد عبدالباقي الحكم الرابع والحكم الدولي السابق حسن العجمي مراقب الحكام وسالم الصالحي مراقب المباراة.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

233 total views, 2 views today

النصر والرستاق في مواجهة مؤجلة بطموح الفوز

يواجه نادي النصر، اليوم السبت، نظيره الرستاق، في لقاء مؤجل من جولات الدوري العماني، على ملعب مجمع صلالة.

تمثل مواجهة اليوم ضربة البداية للفريقين في الدور الثاني والتي أدت ظروف مشاركة النصر في تمهيدي كاس الاتحاد الآسيوي أمام فريق هلال القدس الفلسطيني إلى تأجيلها عن الجولة الأولى من النصف الثاني للدوري.
تدشين الدور الثاني يعني الكثير للنصر والرستاق معا ويحفزهما الى الظهور في مستوى فني طيب يقود الى تحقيق الفوز وكسب أول ثلاث نقاط في البداية ستعزز كثيرا من الحظوظ في التقدم في جدول ترتيب البطولة ويضاعف أيضا من المعنويات لمواجهة التحديات المقبلة في قادم جولات المنافسة. استغل الفريقان فترة التوقف ما بين الدورين الأول والثاني وكذلك أيام التسجيلات الشتوية وعملا على ترتيب أوراقهما ودعم صفوفهما بعناصر جديدة من اجل العودة لميدان المنافسة بقوة وتعويض ما فاتهما في الدور الأول. كشفت مشاركة النصر في البطولة الآسيوية التي غادرها أوراقه وكذلك عناصره الجديدة فيما لا يزال الغموض يحيط بفريق الرستاق الذي يسعى لتقديم صورة جديدة تختلف عما كان عليه وضعه في الدور الأول.
المؤشرات تقول إن الفريقين سيعملان من اجل تحقيق النتيجة الإيجابية ولذلك من المتوقع أن يأتي التنافس قويا وساخنا وفي الذاكرة لقاء مباراة الذهاب التي انتهت لصالح فريق النصر بثلاثية نظيفة.
ويدخل النصر، اللقاء بهدف التعويض في الدوري المحلي، بعدما فقد فرصة التواجد في دور المجموعات ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي بالخسارة أمام هلال القدس.
ويدرك مدرب النصر، رادان، أن فرصة المنافسة على لقب الدوري العماني، صعبة للغاية، في ظل تربع ظفار على الصدارة بفارق كبير من النقاط.
لكن طموحات النصر لا تزال قائمة في المنافسة على المراكز المتقدمة في البطولة الكروية الأولى.
ويعتمد النصر على نجومه داجانة وروك وأحمد عبد الحليم ودانيال أتور وشوقي الرقادي وعمر المالكي.
في المقابل، فإن الرستاق يريد الحفاظ على مكانه في الدوري المحلي، وعدم الهبوط لدوري الدرجة الأولى.
ويقود الرستاق، المدرب علي الخنبشي الذي يسعى إلى وضع بصمته في مباراته الأولى بالدوري، بعد التعاقد معه خلال فترة توقف البطولة.
سبق للمدرب الخنبشي أن كان مدربا لفريق السويق وتركه مع نهاية الدور الأول ولهذا يملك كافة المعلومات بشأن فريق النصر ولا يبدو فريق الرستاق غريبا عليه وسيعمل اليوم على تأكيد جدارته في قيادة فريقه لتجاوز مخاطر الهبوط لدوري الأولى.
ويعتمد الرستاق على محمد الغافري، الذي ربما يكون جاهزًا للقاء بعد تعرضه لإصابة سابقة. ويحتل الرستاق، المركز العاشر برصيد 14 نقطة، أما النصر فيملك 22 نقطة في المرتبة الخامسة.
الجماهير في النصر والرستاق تترقب اللمسات الفنية اليوم وكل يأمل التوفيق لفريقه في الظهور القوي والجاد الذي يؤكد القدرة على تحقيق الطموحات وتجاوز عقبات الدور الثاني الحاسم الذي يحدد مصير جميع الفرق في المنافسة.
ستطالب جماهير النصر مدربها الكرواتي أن يعوض الإخفاق الآسيوي ببداية طيبة في الدور الثاني للدوري وان يؤكد قدرته على تحسين صورة الفريق ومعالجة السلبيات والأخطاء التي تسببت في خروجه الآسيوي.
وبنفس القدر ستكون جماهير الرستاق في انتظار الجديد الذي سيقدمه مدربها الجديد وان يكون الرجل المناسب في المكان والتوقيت المناسبين وينجح في إحداث نقلة فنية في الفريق الذي يخشى من الهبوط مجددا.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

325 total views, 2 views today

فوز مجيس وتعادل عُمان يشعل صراع القاع في الدوري

انتزع فريق عمان تعادلاً ثميناً خارج قواعده أمام مضيفه العروبة، دون أهداف، في المباراة التي جرت بينهما اليوم الجمعة، على المجمع الشبابي بصور، ضمن الجولة الـ14 من الدوري العُماني لكرة القدم.

وعاد عُمان إلى الديار بنقطة ثمينة من ميدان العروبة، بعدما فرض التعادل السلبي على نتيجة المباراة، ليواصل الفريق رحلة الهروب من قاع الترتيب، بعدما رفع رصيده إلى 11 نقطة في المركز 13 وقبل الأخير، فيما حافظ صاحب الأرض على مقعده في المركز السادس بـ20 نقطة.

وعلى ملعب المجمع الشبابي، حقق نادي مجيس فوزاً غالياً على مضيفه صحار بهدف دون رد، حمل توقيع يعقوب عبدالكريم في الشوط الثاني، ليهدي فريقه 3 نقاط ثمينة في صراع القاع.

تعادل عادل

وانتهى لقاء العروبة ونادي عمان بالتعادل السلبي، في مباراة لم ترتق إلى المستوى المطلوب في شوطيها، رغم تواجد مجموعة كبيرة من اللاعبين في الفريقين.

وسيطر الارتباك على مجريات المباراة، على خلفية التغييرات الكبيرة التي طرأت على طرفي المباراة، من خلال التدعيمات التي جرت في ميركاتو الشتاء، والتي كان لها أثراً كبيراً في عدم انسجام اللاعبين، كونه اللقاء الأول بعد فترة توقف قرابة الشهرين.

صحم يكسب

وانتهى الديربي المثير، الذي جمع نادي مجيس مع مضيفه صحار، بفوز الضيوف بهدف دون رد، في اللقاء الذي شهد حضوراً جماهيرياً كبيراً، من جانب أنصار الفريقين من خلال روابط المشجعين التي تواجدت بقوة خلف فريقها في المباراة.

وحسم التعادل السلبي نتيجة الشوط الأول، الذي غابت عنه الفرص الحقيقية، بسبب الحذر المبالغ فيه من جانب الفريقين، ما أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب.

وفي الشوط الثاني تحسن الأداء من الفريقين، وأحدثت تبديلات المدربين طفرة في الأداء، حتى نجح يعقوب عبدالكريم في منح الضيوف هدف الفوز في الدقيقة 69، مستفيداً من خطأ حارس صحار داود الكحالي، في التعامل معها، بعدما تقدم عن مرماه بمسافة كبيرة.

وبهذه النتيجة، رفع مجيس رصيده إلى النقطة 11 في المركز الأخير بفارق الأهداف خلف عُمان، بينما ظل نادي صحار بنفس رصيده السابق وهو 20 نقطة.

شهد اللقاء لفتة رائعة من جماهير نادي صحار، التي رفعت ‏التيفو الذي رفعه جمهور نادي مجيس، ويحمل رمزية المحبة بين جماهير الولاية الواحدة، في المآزرة والتشجيع فيما يخدم الناديين.

 

نقلا كورة

412 total views, 2 views today

سباعية ظفراوية في شباك صحم تعزز صدارته للدوري

تمكن متصدر الدوري فريق ظفار من التغلب على منافسه صحم بنتيجة ٧/‏٢ من خلال المباراة التي جمعتهما مساء امس على ملعب مجمع صلالة الرياضي ضمن الجولة الرابعة عشرة من منافسات دوري عمانتل، التي تعتبر انطلاقة المرحلة الثانية للدوري، حيث دخل فريق ظفار المباراة وهو على هرم الدوري برصيد 35 نقطة ، وفريق صحم يملك ١٧ نقطة ومن خلال مجريات المباراة التي شهدت انطلاقتها استحواذا ميدانيا لفريق ظفار فيما اعتمد صحم على الهجمات المضادة الا ان علي البوسعيدي تمكن من زيارة الشباك في الدقيقة ٢١ عن طريق علي البوسعيدي وفِي الدقيقة ٤٢ تمكن قاسم سعيد من احراز الهدف الثاني لظفار الا ان صحم تمكن من تقليص النتيجة في الدقيقة ٤٤ عن طريق محمد صالح الغساني وفِي الشوط الثاني تمكن المحترف الأردني عدي القرا من اضافة الهدف الثالث غير ان الغساني أضاف الهدف الثاني لصحم في الدقيقة ٥٦ وفِي الدقيقة ٦٠ أضاف الاردني عدي هدفه الشخصي الثاني والرابع لظفار وعزز علي البوسعيدي النتيجة لظفار في الدقيقة ٧١ وأحرز البديل صلاح اليحيائي الهدف السادس في الدقيقة ٧٩ واختتم مهرجان اهداف ظفار قاسم سعيد في البدل الضائع للمباراة التي انتهت بنتيجة ٧/‏٢.

الشوط الأول

بدأت المباراة بهجمات حذرة من قبل طرفي اللقاء مالبث وان احتدمت المنافسة على الاستحواذ من اجل الوصول للمرمى خاصة من قبل لاعبي ظفار الذين تحصلوا على فرصة التسحيل في الدقائق الاولى من قبل حاتم الروشدي الذي اطاح بالكرة فوق عارضة مرمى الحارس حسن البريكي حارس مرمى فريق صحم. واصل الفريقان تبادل الهجمات دون افضلية فريق على اخر بالرغم من استحواذ فريق ظفار على اللعب ميدانيا التي منحته الافضلية في خلق الفرص التي لم تستغل خاصة من قبل حاتم الروشدي الذي تحصل على فرصة التسجيل في الدقيقة ١٦ الا ان تسديدته وصلت متهادية بين احضان الحارس حسن البريكي.
الدقيقة ٢١ تمكن من خلالها فريق ظفار من التقدم بهدف السبق عن طريق علي البوسعيدي اثر هجمة مضادة توغل من خلالها بين دفاعات صحم لم يتوان من ايداع الكرة في شباك الحارس حسن البريكي الذي كادت شباكه ان تهتز للمرة الثانية عندما سدد عدي خضر القرا تسديدة قوية من على بعد ٢٥ ياردة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى صحم.
الدقيقة ٤٢ تمكن ظفار من تعديل النتيجة عن طريق اللاعب المجيد قاسم سعيد الذي استغل الفرصة اثر هجمة مرتدة زار من خلالها شباك الحارس حسن البريكي حارس مرمى صحم الذي تمكن من تقليص النتيجة في الدقيقة ٤٤ اثر هجمة مضادة عن طريق محمد صالح الغساني توغل من خلالها بين دفاعات ظفار لم يتوان عن ايداعها الشباك انتهى على اثرها الشوط الاول بتقدم ظفار بهدفين لهدف.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بهجمات متبادلة حتى الدقيقة ٥٣ التي من خلالها تمكن هداف الدوري عدي القرا من هز الشباك بتسديدة استقرت في شباك المنافس الذي حاول العودة للمباراة وتمكن من تقليص النتيجة في الدقيقة ٥٦ عن طريق محمد الغساني اثر هجمة مضادة استغل من خلالها هفوة دفاع ظفار للوصول للشباك الا ان المحترف الاردني عدي القرا تمكن من اضافة الهدف الرابع اثر هجمة مضاده استقبل من خلالها عرضية برأسية استقرت في شباك الحارس حسن البريكي.
الدقيقة ٧١ تمكن من خلالها علي البوسعيدي من اضافة الهدف الخامس اثر هجمة سدد من خلالها البوسعيدي تسديدة عانقت شباك فريق صحم الذي حاول تقليص النتيجة الا ان البديل صلاح اليحيائي تمكن من احراز الهدف السادس في الدقيقة ٧٩ اثر هجمة مضادة توغل من خلالها بين دفاعات صحم لم يتوان من إبداعها الشباك وأنهى قاسم سعيد مهرجان اهداف ظفار فيما تبقى من زمن المباراة تبادل الفريقان الهجمات حتى اطلق حكم المباراة صفارته في انتهاء المباراة بفوز فريق ظفار بنتيجة ٧/‏٢.
أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من عمر اليعقوبي للساحة وساعده على الخطوط كل من حمد الغافري وناصر امبوسعيدي ويحيى رابعا ويحيى سعيد الشيذاني مقيما والدكتور سالم غريب مراقبا وعبدالله الرواس المنسق العام للمباراة .

نقلا عن عمان الرياضي

408 total views, 2 views today

مرباط يكسب مسقط ويتقدم خطوة جيدة بالدوري

كسب فريق مرباط مباراته ضد مستضيفه مسقط بنتيجة ١/‏٢في المباراة التي جمعت الفريقين يوم أمس على ملعب استاد السيب الرياضي في افتتاح الجولة الرابعة عشرة من مرحلة الإياب لمنافسات دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الحالي.
الشوط الأول انتهى بتعادل سلبي للفريقين بدون أهداف وفي الشوط الثاني نجح مرباط في تسجيل هدفين الأول في الدقيقة ٤٦ عن طريق الأجنبي سولا والثاني عن طريق البديل الناجح عبدالرحمن الغساني في الدقيقة ٨٧ فيما سجل هدف مسقط الوحيد المحترف الإيراني الجديد مهدي حاجي في الدقيقة ٦٠.
وبهذا الفوز يتقدم فريق مرباط خطوة جيدة في جدول الترتيب ليصل برصيده إلى ٢٤ متفوقا على مسقط في عدد النقاط والذي توقف عند رصيده السابق ٢٣ نقطة وتراجع قليلا للخلف في سلم الترتيب العام.
ولم ينجح أبناء فارس العاصمة في تعويض خسارة مباراة الدور الأول أمام مرباط في صلالة بنتيجة ٣/‏١.

الشوط الأول

ضربة البداية لانطلاقة المباراة جاءت لمصلحة الفريق المستضيف مسقط لتكون البداية متوسطة فنيا لكلا الفريقين في أول خمس دقائق من انطلاقتها. ويبدو أن فترة التوقف الطويلة لبطولة الدوري أثرت نوعا ما على اللاعبين بشكل عام والدليل على ذلك لم يشهد الحضور الجماهيري القليل أي كرة أو لعبة منظمة من جانب اللاعبين في الدقائق العشر الأولى فيها، على الرغم من الأفضلية الجيدة لفريق مسقط خاصة في منطقة وسط الميدان بفضل تحركات لاعبي خط الوسط المكون من قائد الفريق يعقوب السيابي والسنغالي عبدالقادر فال والعائد لصفوف الفريق محمد الجبسي ومحاولة توصيل الكرات البينية بشكل جيد للاعبي خط المقدمة المكون من المحترفين الأجنبيين مصطفى كويات ومرتالا الحسن .
في المقابل فريق مرباط القادم من محافظة ظفار حاول بعد مرور الربع ساعة الأول منها محاولة مبادلة فريق مسقط الهجمات السريعة، ليتحرك ثلاثي خط الوسط في صفوف الفريق بقيادة محمد خادم ومؤيد عوض وعبدالمجيد اليحمدي بشكل إيجابي في محاولة لتنشيط خط الوسط بشكل جيد والعمل على إرسال التمريرات خلف مدافعي مسقط للاعبي خط المقدمة المتواجد فيه المهاجم حسين الحضري ويوسف السعدي مع وجود مساندة حقيقية من بدر الجابري والمحترف الأجنبي سولا وقد شكلت هجماتهم خطورة حقيقية على مرمى حارس مسقط مازن الكاسبي الذي بدوره تألق في إبعاد عدد من الكرات الصعبة التي تناوب لاعبو مرباط على إهدارها في الثلث ساعة الأخير من عمر الشوط الأول وكانت أخطر كرة لقائد الفريق حسين الحضري في الدقيقة ٣٠ من خارج منطقة الجزاء أبعدها الكاسبي الى ركنية في اللحظات الأخيرة وفرصة أخرى للأجنبي سولا الذي لم يتعامل مع الكرة التي سنحت له وهو داخل الصندوق جيدا ليبعدها مدافع مسقط جعفر اللواتي في اللحظة الأخيرة لتضيع فرصة حقيقية لمرباط بحثا عن تسجيل الهدف الأول وافتتاحية أهداف اللقاء ولكن ذلك لم يتحقق من خلال الخمس والأربعين دقيقة لزمن الشوط الأول الذي سنحت لمسقط هو الآخر فرصة فيه عن طريق مهاجميه مرتالا الحسن في الدقيقة ٣٨ بتسديدة قوية خرجت بجانب القائم الأيمن لمرمى حارس مرباط هاني نجم الدين وفرصة أخرى عن طريق الكرة التي سددها قائد الفريق يعقوب السيابي التي سددها فوق العارضة في الدقيقة ٤١لتمر الدقائق سريعة مع تألق واضح للاعبي الخط الخلفي في صفوف الفريقين واحتساب دقيقتين كوقت محتسب بدل ضائع لم يحملا أي جديد ليبقى الوضع كما هو عليه بدون أهداف في انتظار ما سوف تسفر عنه مجريات الشوط الثاني.

الشوط الثاني

بداية سريعة على عكس الشوط الأول الذي جاءت بدايته متوسطه لتحمل الدقيقة ٤٦ افتتاحية باب التسجيل بالمباراة لفريق مرباط عن طريق هجمة منظمة من الجهة اليمنى قادها اللاعب عبدالرحمن الشافعي لتصل الكرة للاعب يوسف السعدي ليلعب عرضية جيدة أبعدها الحارس مازن الكاسبي لتسقط الكرة أمام المحترف الأجنبي سولا الذي استغل عدم التغطية الجيدة من جانب دفاعات مسقط وينجح في إسكان الكرة داخل المرمى مسجلا الهدف الأول لفريقه وسط فرحة كبيرة من زملائه اللاعبين والجهاز الفني للفريق.
بعد تسجيل هدف التقدم لمرباط قام مدرب مسقط إبراهيم صومار بإشراك لاعبين في أقل من دقيقتين وهما الإيراني مهدي حاجي وصدام البلوشي وإخراج الأجنبي مرتالا الحسن وعبدالقادر فال ليأتي البديل الناجح الإيراني مهدي حاجي في إدراك هدف التعادل لمسقط من خلال هجمة لمسقط تألق لاعبو خط المقدمة في التمركز الجيد لتصل في الأخير الى مهدي الذي هرب من ؛دفاعات مرباط ليسدد كرة من داخل الصندوق لم يتمكن الحارس هاني نجم الدين من التصدي لها لتعانق الشباك.
بعدها تسجيل مسقط لهدف التعادل قام مدرب مرباط الروماني الكس هو الأخير بإجراء عدد من التغييرات في الصفوف خاصة في خط المقدمة لعل وعسى أن تحمل معها الخبر السعيد قبل صافرة النهاية ليرتفع الأداء الفني من الجانبين في الدقائق الخمس الأخيرة خاصة من جانب لاعبي مرباط الذين كانت لهم الأفضلية الجيدة لتحمل الدقيقة ٨٧ الهدف الثاني لمرباط من كرة رأسية خطفها مهاجم مرباط البديل عبدالرحمن الغساني في وسط غفلة وغياب من مدافعي مسقط لتخادع الكرة الحارس مازن الكاسبي وتعانق الشباك. بعدها أصبح الوقت صعبا على لاعبي مسقط لتعويض تأخرهم بالهدف الثاني ليحتسب حكم اللقاء ٣ دقائق كوقت إضافي لم ينجح الفريق فيه في إدراك هدف التعادل الثاني لتنتهي المباراة بفوز مرباط على مسقط بنتيجة ١/‏٢ وحصول على ثلاث نقاط ثمينة خارج ملعبه.
أدار اللقاء قاسم الحاتمي ( حكم ساحة ) وساعده على الخطوط كل من حمد المياحي وإبراهيم الشرقي ومحمد العثماني ( حكما رابعا ) وسالم ناصر البطاسي ( مقيما للحكام ) وسالم الصالحي ( مراقبا للمباراة ) وعلي السليمي ( منسقا عاما ).

 

 

نقلا عن عمان الرياضي_عبدالله الوهيبي

447 total views, 5 views today