الوسم: مباريات الدوري العماني

السويق يصالح جماهيره بالفوز على صحار

أعاد نادي السويق، الفرحة إلى جماهيره، بعد الإخفاق الآسيوي، وفاز على صحار في الدوري العماني بنتيجة 2-1، اليوم السبت.

سجل هدفي السويق، خليل العلوي وفهد الجلبوبي، بينما أحرز هدف صحار، خليفة الجهوري.

وارتفع رصيد السويق إلى 28 نقطة في المركز الخامس، بينما تجمد صحار عند 26 نقطة في المركز السابع.

وسجل السويق، هدفه الأول في الدقيقة 50، عن طريق خليل العلوي الذي تلقى كرة عرضية من رشيد السعدي، ليودع الكرة داخل الشباك بنجاح.

بعد الهدف، حاول لاعبو صحار، العودة إلى اللقاء، لكن خبرة لاعبي السويق كانت حاضرة.

وأرسل عمار الشيادي لاعب السويق، كرة عرضية إلى ثامر الزعابي، الذي لم يستغلها في الدقيقة 69.

وتلقى أحمد مال الله لاعب نادي صحار، البطاقة الحمراء بسبب الخشونة في الدقيقة 70.

وفي الدقيقة 74، سجل السويق، الهدف الثاني عن طريق فهد الجلبوبي الذي انفرد من نصف الملعب، وأرسل تسديدة قوية سكنت الشباك.

وقبل نهاية المباراة، قلص صحار، الفارق إلى 1-2 من خلال مقصية خليفة الجهوري.

وفي لقاء آخر، عاد نادي النصر بنقطة التعادل (1-1) أمام العروبة في اللقاء الذي أقيم على مجمع صور.

وارتفع رصيد النصر إلى 36 نقطة في الوصافة، مقابل 27 نقطة للعروبة.

 

 

نقلا عن كورة

366 total views, 366 views today

الشباب يهزم مسقط.. والنهضة يحصد نقطة ثمينة أمام العروبة

حقق الشباب فوزا ثمينا على مسقط، بهدفين مقابل هدف، وذلك في اللقاء الذي أقيم على ملعب استاد السيب، ضمن الجولة 19 من الدوري العماني.

سجل هدفي الشباب محمد السيابي وعصام الصبحي، بينما جاء هدف مسقط عن طريق المحترف فال.

تقدم الشباب في الدقيقة السادسة بهدف من ضربة جزاء سجله اللاعب محمد السيابي، وجاء الرد بهدف التعادل لمسقط في الدقيقة 20 من ضربة جزاء أيضا نفذها فال.

وسجل عصام الصبحي، هدف التقدم للشباب في الدقيقة 34، بعدما تلقى كرة عرضية من أحمد القريني.

في الشوط الثاني لم يظهر أي فريق بمستوى جيد، حيث هبط رتم الأداء، وتدخل المدربان بإجراء التبديلات، حيث أشرك إبراهيم صومار مدرب مسقط هداف الفريق مصطفى كويات، بينما أشرك مدرب الشباب مصبح هاشل لاعب الوسط ذاكر الخليلي.

وأشرك مسقط صدام حسين لتنشيط الجهة الهجومية، كما أجرى الشباب تبديلا بدخول بشار البلوشي بدلا من محمد السيابي.

بعدها استمر الأداء بضغط من مسقط ودفاع مستميت من الشباب حتى أعلن الحكم نهاية المباراة بفوز الأخير الشباب بهدفين مقابل هدف.

وبهذا الفوز رفع الشباب رصيده إلى النقطة 19، في المركز 11، وظل مسقط بنفس رصيده وهو 26 نقطة خامسا.

نقطة ثمينة

وانتهى لقاء العروبة والنهضة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما في اللقاء الذي أقيم على مجمع البريمي.

الشوط الأول لم يرتق إلى المستوى المطلوب، وفي الشوط الثاني تقدم العروبة عن طريق المحترف الفلسطيني محمد بلح في الدقيقة 62 من انفراد تام.

وفي الدقيقة 90 سجل النهضة هدف التعادل عن طريق سعود سويد، لاعب العروبة بالخطأ في مرماه.

وحصد كل فريق نقطة واحدة، حيث قفز النهضة إلى النقطة 31 ثالثا، بينما وصل العروبة إلى النقطة 26، في المركز الرابع.

 

 

 

نقلا عن كورة

713 total views, 104 views today

قمة السويق وظفار الأبرز و٣ مواجهات في استكمال الجولة التاسعة عشرة.. اليوم

تستكمل مساء اليوم مباريات الأسبوع التاسع عشر من دوري عمانتل لكرة القدم بإقامة 3 مباريات حيث يستقبل نادي عمان ضيفه مرباط في الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة باستاد السيب الرياضي ويحل النصر ضيفا ثقيلا على مجيس في الساعة الخامسة وخمسين دقيقة بمجمع صحار الرياضي ويلعب ظفار المتصدر في ضيافة السويق في الساعة الثامنة وخمس وثلاثين دقيقة بمجمع صحار الرياضي في ختام مباريات الجولة.

السويق وظفار.. طبق كروي كامل الدسم

تتصدر قمة السويق وظفار المشهد الكروي الرياضي في ختام مباريات الجولة التاسعة عشرة من دوري عمانتل ليكون ختامها مسكا بهذا الطبق الكروي المرتقب لدى جميع المولعين والمتيمين بدوري عمانتل عامة وبجماهير الفريقين خاصة. وتفرض هذه المباراة نفسها بأنها قمة القمم المنتظرة في الأسبوع التاسع عشر من الدوري نظرا لأنها ستجمع ما بين ظفار متصدر جدول الترتيب في الموسم الحالي وما بين السويق حامل اللقب وبطل الموسم السابق ليكتسي الصراع أهمية خاصة في سباق الحصول على النقاط الثلاث في لقاء اليوم الموعود.
ويتوقع بأن يشهد اللقاء إثارة كبيرة تملي العيون وتأسر القلوب وتسر الألباب لاسيما من قبل المتتبعين المحايدين الذين ينتظرون الفرحة والتشويق الكبيرين من هذه القمة الموعودة والتي ستبوح بكامل تفاصيلها وأسرارها على مدار تسعين دقيقة تسر الناظرين وتلهب الحماس والعنفوان. إذن هذه قمة مباريات الجولة التاسعة عشرة بدون منازع والتي سيدخلها ظفار بهدف تعزيز موقعه في صدارة جدول الترتيب وتعويض سقوطه في فخ التعادل السلبي مع صور في الجولة السابقة.
ويملك ظفار رائد الترتيب العام ٤٦ نقطة في رصيده مبتعدا بفارق ١٤ نقطة كاملة عن أقرب ملاحقيه النصر وصيف جدول الترتيب برصيد ٣٢ نقطة ويتطلع ظفار في مباراة اليوم إلى إلحاق الضرر بمنافسه السويق وتعميق جراحه في الدوري بغرض الابتعاد في الصدارة والتغريد أكثر خارج السرب ليتسنى له الاقتراب من حصد اللقب الحادي عشر له تاريخيا في مسيرته ببطولة الدوري.
ويحتاج ظفار إلى الفوز في أربع مباريات فقط من مبارياته السبع الأخيرة المتبقية له في بطولة الدوري بغض النظر عن نتائج الفرق الأخرى المطاردة له في جدول الترتيب وسيعول في لقاء اليوم على هدافه ومحترفه الأردني عدي خضر القرا متصدر لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد ١٤هدفا ويتطلع المهاجم الأردني إلى هز شباك السويق والابتعاد في صدارة لائحة ترتيب الهدافين وتوسيع الفارق بينه وبين أقرب مطارديه في اللائحة مهاجم نادي صحم محمد الغساني صاحب ١٢ هدفا في بطولة الدوري.
ولم يتعرض ظفار للهزيمة طوال الجولات الـ 18 السابقة لذا يتطلع اليوم إلى الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم ليعزز حظوظه في الاقتراب من الفوز باللقب الحادي عشر في تاريخه ببطولة الدوري وبالتالي استعادة اللقب الذي غاب عن خزائنه الموسم الماضي والذي نجح السويق بالذات في التتويج به.
من جانبه يدخل أصفر الباطنة حسابات لقاء اليوم واضعا نصب عينيه تحقيق النقاط الثلاث وإلحاق الهزيمة الأولى بنادي ظفار المتصدر ويحتل السويق المركز الثامن في جدول الترتيب العام لفرق الدوري برصيد ٢٥ نقطة وينظر لمباراة اليوم بعين الجدية والاعتبار بهدف الوصول للنقطة الثامنة والعشرين وتحسين مركزه في جدول الترتيب منتشيا بفوزه الأخير على حساب مسقط بهدفين مقابل هدف في الجولة الماضية.
وينصب السويق نفسه ملكا للتعادلات في بطولة الدوري دون منازع حيث سقط في كمين التعادل بعشر مباريات من أصل ١٨ مباراة خاضها في الجولات السابقة وهو رقم سلبي أفقد السويق عدة نقاط مهمة وجرده من حظوظه في الدفاع عن لقبه مبكرا وتحديدا منذ الدور الأول.
ويدرك أصفر الباطنة جيدا أنه لا مجال أمامه لنزف المزيد من النقاط مجددا لاسيما في ظل ضيق وتقلص هامش التعويض الناجم عن تبقي سبع جولات فقط من عمر الدوري لذا فهو مطالب بأن يلعب من مبدأ الجمل بما حمل في قمة اليوم المنتظرة ضد ظفار المتصدر.
وسيعول السويق اليوم على هدافه في بطولة الدوري محسن الغساني الذي بصم على سبعة أهداف شخصية له في لائحة ترتيب الهدافين ويتطلع اليوم لغزو شباك ظفار وشن العديد من حملات الكر والفر على مرمى المتصدر ولكنه بالتأكيد ينتظر المعونة الهجومية من قبل زملائه لإمداده بالكرات اللازمة للتسجيل على اعتبار أن الكثافة العددية الهجومية هي من تؤتي أكلها وتصنع الفارق المطلوب في نهاية المطاف.

النصر يختبر وصافته أمام مجيس المتحفز

يحل النصر الوصيف ضيفا ثقيلا على مجيس المثخن بالجراح وذلك عندما يتواجهان مساء اليوم في مجمع صحار الرياضي ضمن الجولة التاسعة عشرة من دوري عمانتل.
ويدخل النصر حسابات المواجهة بدوافع الحفاظ على مركز الوصافة التي خطفها الأسبوع الماضي من النهضة الوصيف السابق بالذات حيث استطاع النصر أن يحسم المواجهة لصالحه بهدفين مقابل هدف لينتزع وصافة جدول الترتيب من النهضة برصيد ٣٢ نقطة مجبرا النهضة على التراجع للمركز الثالث برصيد ٣٠ نقطة.
ويختبر النصر اليوم طموحاته في تعزيز مركز الوصافة بمواجهته مجيس أحد الفرق المهددة بشبح الهبوط حيث يحتل الفريق البحري المركز الثاني عشر برصيد ١٦ نقطة متقدما بفارق نقطة وحيدة فقط عن صور الثالث عشر وعمان متذيل جدول ترتيب القائمة وكلاهما يملك ١٥ نقطة في رصيده. ويتخلف مجيس بفارق ١٦ نقطة عن النصر وصيف جدول الترتيب أي أن رصيد مجيس الحالي يعد نصف نقاط الرصيد الذي يملكه النصر حاليا وهذا يعكس فارق القدرات والامكانيات الواضح الذي ينصب في مصلحة النصر ويظهر أيضا تفوق النصر من النواحي النفسية والذهنية والمعنوية في التحضير الجيد قبل المباريات وحسن إدارته أثناء المباريات ومنهجيته واستراتيجيته الواضحة في التعامل المرن والتخطيط الذكي وحسن التصرف في جلب النقاط والتفوق على بقية الخصوم والمنافسين لذلك تنصب الترشيحات في مباراة اليوم لصالح النصر الذي يعرف من أين تؤكل الكتف ولا شك أنه أعد العدة جيدا للقاء اليوم وحضر لها بشكل مثالي للغاية من كافة النواحي والأصعدة في انتظار أن يترجم تفوقه ميدانيا وعلى أرض الواقع في مباراة اليوم تحقيقا لمبتغاه وغايته المنشودة في تحقيق الفوز العاشر له في مسابقة الدوري هذا الموسم وبلوغ النقطة الخامسة والثلاثين التي تؤمن له مركز الوصافة بصرف النظر عن نتيجة مباراة النهضة في هذه الجولة.
من جانبه يخوض مجيس لقاء اليوم مثقلا بجراح المركز الثاني عشر برصيد ١٦ نقطة ولكنه قد يحدث عنصر المفاجآة ويتمكن من احراج النصر ليصعد على اكتافه ويحقق فوزه الخامس في مسابقة الدوري اليوم ما لم يستطع النصر إبطال مفعول هذه المفاجآة وإخماد فورة بركانها في المهد.
ويعاني مجيس من تذبذب واضح في الأداء وسوء مستمر في النتائج ساعيا إلى كسر نحس النتائج السيئة والتغلب على عقدتها المستعصية من بوابة النصر في مباراة اليوم.
ولم يتمكن مجيس من الفوز سوى في ٤ مباريات هذا الموسم على مدى ١٨جولة سابقة وفي المقابل تعادل في ٤ مباريات أيضا ورضخ لواقع الخسارة المرة في ١٠ مباريات وهو معدل مرتفع واحصائية سلبية أوقعت الفريق في كابوس دوامة الهبوط والتي على ما يبدو لن يتحرر منها ولن يفيق من صدم وقعتها المريرة ما لم يسارع ويبادر في تحسين نتائجه خلال الجولات الأخيرة المتبقية حيث نشهد حاليا صراعا محتدما في معركة الهبوط والبقاء بالأمتار والأنفاس والردهات الأخيرة من سباق الدوري.
ويعاني مجيس أيضا من عقم تهديفي واضح حيث اكتفى خط هجومه بتسجيل ١٠ أهداف فقط في ١٨ مباراة وهو معدل شحيح ينبىء بكارثة أكبر قد تحل بالفريق في غضون الجولات المقبلة وقد يدفع ضريبتها بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى كما أنه يعاني من هشاشة دفاعية واضحة العيان حيث استقبل مرماه ٢٧هدفا في ١٨مباراة مما يعكس مؤشرا سلبيا يبعث بعلامات الاستفهام على سوء خط دفاعه ومستوياته المتواضعة في بطولة الدوري هذا الموسم والتي من المؤكد أنها ستتعرض لطلقات نيران مهاجمي النصر في مباراة اليوم وعلى رأسهم عمر المالكي هداف الفريق برصيد ٦ أهداف فضلا عن المحترف الأجنبي شيكا صوري فوفانه وخالد الهاجري وكلاهما أحرز ٤ أهداف في بطولة الدوري.
ونتيجة لذلك قد يدفع مجيس الثمن غاليا بهبوطه إلى مصاف أندية دوري الدرجة الأولى بنهاية الموسم الكروي الحالي ما لم يدخل في سباق مع الزمن لتحسين نتائجه ومردوده الفني اعتبارا من هذه الجولة وإلى غاية إسدال الستار على منافسات الدوري هذا الموسم خصوصا أنه لا يبتعد سوى بفارق نقطة يتيمة عن منافسيه المباشرين في دائرة الهبوط وهما صور الثالث عشر ونادي عمان الرابع القابع في ذيل الترتيب وكلاهما يملك ١٥ نقطة في رصيده .
ولا شك أن تحقيق معادلة التوازن ما بين الشقين الدفاعي والهجومي سيكون السلاح الذي سيعتمد عليه مجيس في لقاء اليوم الصعب ضد النصر الوصيف فهل ينجح في تحقيق هذه المعادلة الصعبة أم أنه كما هي العادات يترنح لواقع النتائج السلبية مجددا لتقوده إلى مواصلة نزيف النقاط على غرار نتيجة الاسبوع الماضي عندما سقط في فخ التعادل الإيجابي مع مرباط بهدف لمثله وفرط بالتالي بنقطتين ثمينتين في سباق الصراع على معركة البقاء المشتعلة.

نادي عمان ومرباط لمداواة الجراح

يضع نادي عمان نصب عينيه تعويض سقوطه الكارثي المخيب للآمال الأسبوع الماضي عندما انقاد لخسارة مذلة أمام صحم برباعية نظيفة وذلك عندما يواجه ضيفه مرباط اليوم على استاد السيب الرياضي في إطار الجولة التاسعة عشرة من دوري عمانتل.
ويقبع نادي عمان في ذيل جدول ترتيب فرق الدوري برصيد ١٥ نقطة وبات مهددا بقوة بشبح الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى في ظل تبقي سبع جولات فقط على ختام الدوري في الموسم الكروي الحالي ٢٠١٨ /‏ ٢٠١٩ م.
ويتطلع نادي عمان اليوم إلى تحقيق فوزه الخامس في بطولة الدوري هذا الموسم على حساب ضيفه مرباط بهدف الوصول إلى النقطة الثامنة عشرة ومحاولة الفرار من مؤخرة الترتيب للتشبث بطوق النجاة وتحقيق معادلة البقاء التي يراها الأغلب بأنها باتت شبه مستحيلة على نادي عمان في ظل تبقي اليسير من الجولات وصعوبة المباريات المقبلة على الفريق والتي ستعقد من مأموريته في البقاء ويستعصي عليه الصراع لتأمين أحد مقاعد البقاء في الموسم المقبل.
وكان نادي عمان قد فاز في ٤ مباريات فقط من أصل ١٨ مباراة سابقة خاضها في بطولة الدوري هذا الموسم حتى الآن كما أنه تعادل في ٣ مباريات وخسر ١١ مباراة وقد سجل خط هجومه ١٧هدفا ومنيت مرماه بـ٣١ هدفا كثاني أكثر فرق الدوري تلقيا لعدد الأهداف مما يعكس سوء جودة خط دفاعه ويظهر مدى هشاشته ووهن عظمه.
وسيعول نادي عمان في مباراة اليوم على هدافه طارق المحروقي الذي دون على سبعة أهداف شخصية له في بطولة الدوري ويأمل المحروقي في المساهمة بفوز فريقه على نادي مرباط وإعانته على تخطي المحنة العويصة التي يمر بها حاليا.
من جهته يسعى مرباط لتكريس جل جهوده في لقاء اليوم بحثا عن مبتغاه الحثيث في نيل النقاط الثلاث ويحتل مرباط المرتبة الخامسة في جدول الترتيب برصيد ٢٦ نقطة متساويا مع نادي مسقط رابع الترتيب ومتخلفا عنه بفارق الأهداف فقط.
وكان مرباط قد أهدر نقطتين ثمينتين في الجولة الماضية عندما سقط في فخ التعادل الإيجابي مع مجيس بهدف لمثله ولكنه يسعى اليوم للتعويض من بوابة الجريح نادي عمان متذيل جدول الترتيب.
ويتطلع مرباط لتحقيق فوزه الثامن في مسابقة الدوري هذا المساء وهو الذي فاز في سبع مباريات سابقة وتعادل في ٥ مباريات وخسر ٦ مباريات وله من الأهداف ١٩ وعليه مثلها تماما. ويعول مرباط في لقاء اليوم على هدافه عبدالرحمن الغساني الذي وقع على ستة أهداف له في مسابقة الدوري حتى الآن ويتطلع للبصم على الهدف السابع اليوم ليضم نادي عمان إلى قائمة ضحاياه التهديفية كما أن الفريق سيعول اليوم على نجمه الدولي مسلم محمد عكعاك في سبيل الوصول إلى النقطة ٢٩ في بطولة الدوري هذا الموسم.
وبصورة عامة يعد لقاء اليوم فرصة نموذجية لإدمال جراح التعثر في الجولة السابقة واستنهاض همم الفريقين بالشكل الذي يدعو إلى ايقاظ الصحوة بهما وتنبيههما من السقوط مجددا في وحل النتائج السلبية غير المرحب بها في هذا التوقيت الحرج بالذات كونه لم يعد هنالك مجال واسع للتعويض.

669 total views, 107 views today

بهدفين مقابل هدف، نادي السويق يكسب اللقاء

حقق السويق فوزا ثمينا على مضيفه مسقط بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء الذي جمع الفريقين على ارضية استاد السيب الرياضي وذلك ضمن مباريات الاسبوع الثامن عشر بدوري عمانتل لكرة القدم.

الشوط الاول انتهى سلبيا في النتيجة مع تساوي كفة الفريقين في الاداء والفرص التي لاحت لهم والتي لم تستغل بشكل جيد. الشوط الثاني ارتفع فيه الاداء وكان ماراثونيا في تسجيل الاهداف حيث تسابق اللاعبون في التسجيل فتقدم السويق عن طريق محسن الغساني البديل الناجح وجاء الهدف الثاني عن طريق محمود المقيمي فيما سجل لمسقط يوسف الرواحي من كرة زاحفة.

الشوط الأول

بداية رتيبة للاعبي الفريقين في الدقائق الاولى وتناقل للمرة وسط الملعب مع محاولات للوصول لأحد المرميين. محاولات صفراء اكثر مع مرور الوقت ومحاولات للبقاء في منطقة ملعب مسقط ومحاولات لاختراق الدفاعات الحمراء من جانب مهاجمي السويق الذين تواصلت محاولاتهم من جانب ثامر الزعابي وثامر كرومه وياسين الشيادي وبشار السعدي المتواجدين في المقدمة. محاولات اخرى من جانب لاعبي مسقط الذين تمركزوا في منطقتهم للوقوف امام الهجمات المتواصلة للاعبي الفريق الضيف معتمدين على المرتدات التي كانت تلوح لهم من وقت لآخر ومن خلال الطلعات معتمدين على الاجناب وبتواجد محمد الحبسي وجعفر اللواتي ومصطفى كويات وقادر فال في المقدمة. اداء رتيب في بعض الاوقات وتناقل للكرة مقطوع بين لاعبي الفريقين. عاب على لاعبي مسقط عدم المتابعة ولذلك كانت كراتهم مقطوعة ولم تشكل خطورة واضحة في ملعب السويق وبالتالي لم تشكل الهجمات اية خطورة على مرمى عمار الرشيدي. وفي الجانب المقابل واصل لاعبو السويق اضاعة الفرص التي لاحت لهم امام مرمى مازن الكاسبي ولم يستغلوها بشكل جيد بالرغم من تراجع لاعبي مسقط للدفاع عن مرماهم. تواصلت المحاولات وتواصل الاداء مع ارتفاع رتم الاداء قليلا ومع الوقت الاضافي الذي احتسبه حكم المباراة الذي اعلن بعده نهاية الشوط سلبيا في النتيجة.
الشوط الثاني

بداية سريعة وأول المحاولات لمهاجمي مسقط وكرة في قدم كويات الذي سددها عرضية زاحفة استقرت في احضان عمار الرشيدي حارس السويق تلتها محاولة اخرى لمهاجم مسقط محمد الصبحي تعاملت معها دفاعات السويق بشكل جيد وأبطلت خطورتها عن المرمى الاصفر. رتم اداء مرتفع مع تعليمات متواصلة لمدربي الفريقين وأول تغيير للسويق بدخول خليل العلوي بديلا لتياجو لوبيس مع أفضلية نسبية للاعبي مسقط من خلال ضغطهم على مرمى السويق ومحاولات معتمدين على الاجناب والكرات العرضية التي لم تجد متابعة قريبة من مرمى الرشيدي. هجمات سويقاوية باتجاه مرمى مسقط ومحاولات متواصلة وأولها لفهد الجلبوبي من تسديدة قوية من خارج منطقة مرمى مسقط استقرت في احضان مازن الكاسبي حارس مسقط. تغيير اخر للسويق بدخول محسن الغساني بديلا للاعب ادريس السعدي. ارتفع رتم الاداء فنيا ومحاولات متواصلة مع تسديدات لكلا المرميين تألق فيه حارسا المرميين وتغيير اول لمسقط بدخول حسن مرتالا وخروج كويات . الدقيقة ٧٥ شهدت تقدم السويق بهدف عن طريق البديل الناجح محسن الغساني بعد ان تمكن من متابعة كرة عرضية سددها قوية ارتطمت في جسم حارس مسقط مازن الكاسبي وولجت الى داخل المرمى معلنة الهدف الاول. تغيير ثان لمسقط بدخول محمود المقيمي بديلا للاعب محمد الحبسي ومحاولات مسقطية للعودة الى المباراة ولكن لاعبي السويق اضافوا الهدف الثاني في الدقيقة ٨١ عن طريق يوسف الرواحي من كرة امام مرمى مسقط وحولها الى الشباك معلنا الهدف الثاني للسويق. الدقيقة ٨٤ شهدت تسجيل الهدف الاول لمسقط عن طريق البديل محمود المقيمي من تسديدة زاحفة استقرت في الزاوية البعيدة لمرمى السويق معلنة هدف مسقط الاول. ضغط لاعبو مسقط من اجل العودة الى المباراة وتسجيل هدف التعديل مع استبسال دفاعات السويق التي وقفت سدا منيعا امام المحاولات الحمراء ليضيف حكم المباراة اربع دقائق كوقت بدل ضائع اعلن بعدها حكم المباراة نهايتها بفوز السويق بهدفين مقابل هدف واحد لمسقط.

 

نقلا عن عمان الرياضي

771 total views, 113 views today

النصر يخطف المركز الثاني بفوزه على النهضة

نال فريق النصر العلامة الكاملة بتغلبه على النهضة ٢/‏١ من خلال المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ملعب مجمع صلالة الرياضي ضمن المواجهات المؤجلة من الجولة الـ18 من منافسات دوري عمانتل، حيث انتهت مواجهة الذهاب بينهما بفوز فريق النهضة بنتيجة 3/‏2 ودخل فريق النصر المواجهة المباراة وفي المركز الثالث برصيد 29 وفريق النهضة في المركز الثاني برصيد 30 نقطة، ومن خلال مجريات المباراة التي شهد شوطها الاول تقدم النهضة بهدف من نيران صديقة في الدقيقة ٢٠ عندما حول المدافع السلوفيني روك الكرة في مرمى فريقه النصر الذي تمكن من تعديل النتيجة في الدقيقة ٦٠ عن طريق عمر المالكي وفِي الدقيقة ٨٠ تمكن البديل احمد الحبسي من تعزيز النتيجة للنصر لتنتهي المباراة بفوز النصر ٢/‏١.

الشوط الأول

بدأ الفريقان المباراة بتبادل الهجمات الحذرة والتي لم تشكل الخطورة على المرمى حتى الدقيقة ١٨ التي من خلالها اطلق المحترف دانيال تسديدة وصلت متهادية بين احضان الحارس عبدالله المعمري حارس مرمى النهضة الذي تمكن من التقدم بهدف السبق في الدقيقة ٢٠ اثر هجمة مضادة سدد من خلالها المحترف شوبولا أكملها المدافع السلوفيني روك في مرمى فريقه النصر الذي حاول العودة للمباراة من خلال هجمات خجولة .
الدقيقة ٢٩ اضاع عمر المالكي فرصة التعديل اثر هجمة مضادة الا انه فضل التسديد في جسم الحارس عبدالله المعمري الذي تمكن من التصدي لرأسية محمود المشيفري في الدقيقة ٤٠ فيما تبقى من زمن الشوط الاول لم نشهد اي فرص حقيقية لينتهي الشوط الأول بتقدم النهضة بهدف.

الشوط الثاني

انطلاقة الشوط الثاني لم نشهد من خلالها الكثير خاصة من جانب فريق النصر الذي يفترض ان يدخل بحسابات اخرى من اجل تعديل النتيجة الا ان المنافس كان افضل رغبة في التعزيز غير ان المالكي تمكن من تعديل النتيجة في الدقيقة ٦٠ اثر هجمة تهيأت له الكرة في منطقة الجزاء لم يتوان عن ايداعها الشباك.
واصل الفريقان تبادل الهجمات التي لم تشكل الخطورة على المرمى وشابها الكثير من التركيز حتى الدقيقة ٨٠ التي من خلالها تمكن البديل احمد الحبسي من تعزيز النتيجة اثر هجمة مضادة استغل الحبسي الفرصة لهز الشباك فيما تبقى من زمن المباراة تبادل الفريقان الهجمات حتى اطلق الحكم صفارة انتهاء المباراة بفوز النصر ٢/‏١ .
أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من خالد مرهون الشخصي للساحة وساعده على الخطوط كل من راشد حمد الغيثي وعزان سيف القطيطي ويحيى احمد البلوشي رابعا عبدالله باعبود مقيما ومحمد حمد مكردم المخيني مراقبا وعبدالله الشنفري.

 

نقلا عن عمان الرياضي

790 total views, 116 views today

قطار دوري عمانتل يعود بثلاث مواجهات

يستأنف قطار دوري عمانتل نشاطه من جديد بعد توقف دام أكثر من أسبوعين نظرًا لارتباطات المنتخبات الوطنية بأسبوع الفيفا الأخير، ويعود قطار الدوري للدوران بإقامة ثلاث مباريات مساء اليوم في استكمال الجولة الثامنة عشرة، حيث يتزين المشهد الختامي المهيب للجولة بقمة النصر والنهضة في تمام الساعة السادسة بالمجمع الرياضي بصلالة وتطفو على سطح الأحداث أيضا مؤجلة العروبة والشباب في الساعة الخامسة والنصف بالمجمع الرياضي بصور وتختتم المباريات بمواجهة مسقط والسويق في الساعة الثامنة والربع باستاد السيب الرياضي.

مسقط والسويق .. مناجاة واستنجاد بلغة الانتصار –

يسعى مسقط إلى الكبس على زر المنافسة على المراكز الثلاثة الأولى بكل قوة وذلك حينما يلاقي السويق في الثامنة والربع من مساء اليوم على استاد السيب الرياضي في ختام مواجهات الأسبوع الثامن عشر من دوري عمانتل لكرة القدم.
ويدخل مسقط حسابات مواجهة اليوم وهو يحتل المركز الخامس برصيد 26 نقطة وعينه على تحقيق فوز ثامن له في بطولة الدوري لعله ينعم بالمركز الرابع على أقل تقدير مع إسدال الستار على الجولة الثامنة عشرة.
ويعاني مسقط حالة من تذبذب في النتائج وتفاوت المردود الفني وهو ما يعكسه واقع أرقامه وإحصائياته في بطولة الدوري هذا الموسم، حيث فاز في 7 مباريات وتعادل في 5 مباريات وخسر مثلها مسجلا 21 هدفا ومتلقيا 19 هدفا وهذا التباين في النتائج والمردود يجعل مسقط عرضة لنزيف النقاط وانحسار جودة الأداء في الجولات المقبلة إذا لم يسارع في تحسين وضعيته المقلقة إذ أن إشعال فتيل المنافسة يتطلب ثباتا في الأداء والنتائج على حد سواء بعيدا عن تقديم العروض المهزوزة.
من جانبه يدخل السويق حامل اللقب لقاء اليوم وفي جعبته 22 نقطة في المركز التاسع ويسعى اليوم إلى تحقيق انتصاره الخامس في مسابقة الدوري وبلوغ النقطة الخامسة والعشرين بغرض التقدم في مراكز جدول الترتيب.
ونصب السويق نفسه ملكا للتعادلات دون منازع هذا الموسم فبلغة الأرقام ومؤشر الإحصائيات يصنف السويق بأنه الفريق الأكثر وقوعا في مصيدة التعادلات ببطولة الدوري هذا الموسم بـ10 تعادلات في 17 مباراة أي أنه تعادل في أكثر من عدد نصف مبارياته في بطولة الدوري هذا العام وفي المقابل فإنه يعد ثاني أقل فرق الدوري عرضة للهزائم مناصفة مع النهضة وصيف جدول الترتيب بواقع 3 هزائم فقط، وعلى كل يسعى السويق إلى الخروج من أزمة النتائج السلبية التي وضعته في محنة ومأزق المركز التاسع والذي بات على شفا حفرة من مناطق الهبوط الخانقة والمقيتة إذا لم يسارع في إنقاذ ما يمكن إنقاذه فيما تبقى من المنعطف الحاسم في بطولة الدوري.

النصر والنهضة .. صراع محموم على الوصافة –

تستحوذ قمة النصر والنهضة على كل الاهتمام في استكمال الجولة الثامنة عشرة من دوري عمانتل لكرة القدم والمقررة في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم بالمجمع الرياضي بصلالة، حيث يتطلع أصحاب الأرض والجمهور نادي النصر إلى حسم المواجهة المباشرة وخطف مركز الوصافة في ترتيب الدوري من ضيفه الثقيل النهضة بالذات على اعتبار أن نقطة واحدة فقط تفصل بينهما في لائحة الترتيب.
واستعراضًا لموقف الفريقين من جدول الترتيب قبل خوضهما المواجهة المباشرة مساء اليوم، يدخل الضيف نادي النهضة اللقاء وفي جعبته 30 نقطة في المركز الثاني، بينما يدخل النصر اللقاء وفي جعبته 29 نقطة في المركز الثالث ويتطلع الأخير إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل انتزاع مركز الوصيف بفارق نقطتين عن النهضة ويعي جيدا أن أي نتيجة عدا الفوز ستبقيه في المركز الثالث حتى إشعار آخر.
وهي مباراة لا تقبل القسمة على اثنين بالنسبة لكلا الفريقين نظرًا لحساسيتها المفرطة وقدرتها المباشرة على التأثير على موقف الفريقين بعد ختام الجولة الثامنة عشرة، لا سيما وأن حظوظ النصر تبدو مرتفعة في ميدانه ما يعزز سقف معنوياته في الانقضاض فعليا على مركز الوصافة وإنزال النهضة قسريا منها بفرمان نصراوي.
بدوره يدرك النهضة أهمية مباراة اليوم وصعوبتها في التوقيت نفسه، حيث يدخلها برهان الحفاظ على مركز الوصافة والتشبث به حتى نهاية الجولة بل وتوسيع الفارق إلى 4 نقاط كاملة عن مضيفه النصر في حال نجح في العودة إلى دياره بمحافظة البريمي محملا بغنيمة النقاط الثلاث، وحينذاك سيكون قد حقق المعادلة الصعبة وتمكن من ضرب عصفورين بحجر واحد.
وبالطبع هي مهمة شائكة وبالغة التعقيد والصعوبة خارج القواعد ولكن النهضة اعتاد على مثل هذه النوعية من الاختبارات القوية وكل ما يخشاه فقط هو الوقوع في شرك الهزيمة خوفا من فقدان مركز الوصافة فعليا لصالح مضيفه النصر نظرًا لأن الصراع بات محتدما بالأصل على مركز الوصافة ما بين كلا الفريقين ومباراة اليوم ستكون بمثابة فرصة لفض الصراع على الوصافة وإثبات من هو الطرف الأقوى والأحق والأجدر في الوقت ذاته بوصافة الترتيب، ووحده التعادل من سيبقي الحال على ما هو عليه دون تغيير وهذا احتمال وارد تماما أيضا.
وسيشهد اللقاء صراعا خاصا ما بين هداف النصر عمر المالكي وهداف النهضة تياجو فرتوزو سيكون رهانه متمثلا على فض الاشتباك فيما بينهما بلائحة ترتيب هدافي الدوري، حيث يتساويان برصيد 6 أهداف وكلاهما يملك الفرصة اليوم لتخطي الآخر في اللائحة عبر الوصول إلى الهدف السابع على أقل تقدير وفي خضم هذا الصراع الثنائي الدائر والذي يعتبر بمثابة مباراة داخل مباراة ومن سيكسب الرهان ويحرز الهدف السابع قبل الآخر هل المالكي أم فرتوزو؟.

العروبة والشباب.. سباق مثير لزيادة غلة النقاط –

فصول المباراة المؤجلة ما بين العروبة والشباب تعود إلى الأضواء مساء اليوم عندما يتواجهان في الساعة الخامسة والنصف بالمجمع الرياضي بصور.
وتطفو مباراة اليوم على سطح أحداث الجولة الثامنة عشرة والتي قد تلقي بظلالها على موقف الفريقين من جدول ترتيب منافسات الدوري عقب ختام الجولة هذا المساء.
ويدخل الفريق المضيف العروبة لقاء اليوم وفي جعبته 24 نقطة في المركز الثامن ويتطلع هذا المساء لاستغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل إلحاق الهزيمة بالشباب المتعثر والمتخبط هذا الموسم.
وسيتمكن العروبة من رفع رصيده إلى 27 نقطة في حال فوزه على الشباب اليوم مما قد يفسح له المجال للقفز إلى المركز الخامس في جدول الترتيب وتبدو الفرصة سانحة في ذلك لا سيما إذا فرض المنطق نفسه ورجح كفة العروبة الأكثر اتزانا وانسجاما واستقرارا وثباتا في الأداء والنتائج بالمقارنة مع الشباب المتعثر الذي يقدم واحدة من أسوأ نسخ مشاركاته في بطولة الدوري على مدار تاريخه.
خيار الفوز يبقى عاملا متاحا للعروبة الذي يتسلح بقوة عناصره في لقاء اليوم على غرار عيد الفارسي ويونس مبارك ويوسف المخيني وسمير العلوي.
من جانبه يدخل الشباب لقاء اليوم وفي جعبته 15 نقطة في المركز الثاني عشر وبات مهددا بقوة بشبح الهبوط إذا ما واصل سلسلة نتائجه السلبية وعروضه المخيبة للآمال هذا الموسم، حيث لم يتحدث بلغة الانتصار سوى في 5 مباريات وفي المقابل تجرع مرارة الهزيمة في 12 مباراة من أصل 17 مباراة خاضها في المسابقة حتى الآن وهو بطبيعة الحال رقم كبير لا يليق بسمعة الشباب ويجعله يهدم ما بناه من صرح عملاق وكيان متين وراسخ الوتد في المواسم الأخيرة، كما أن هذا الرقم بالمناسبة وضع الشباب وصيف آخر نسختين في بطولة الدوري في حرج ومأزق المفارقات، حيث يضعه في سجل الأكثر تلقيا للهزائم في الدوري هذا الموسم كما أنه أكثر من اهتزت شباكه في الدوري بدخول 32 هدفا في مرماه. ويخشى الشباب أن يتكبد الهزيمة الثالثة عشرة خوفا من تفاقم سوء أحواله في بطولة الدوري هذا العام على بعد 8 جولات فقط من خط النهاية مما يجعل هامش التعويض تقل نسبته تدريجيا مع مضي الجولات.
والأدهى من ذلك أن الشباب يتساوى في عدد النقاط مع صور صاحب المركز قبل الأخير ونادي عمان صاحب المركز الأخير ولا يتفوق عليهما سوى بفارق الأهداف فقط بحكم أن الشباب سجل 20 هدفا ودخل مرماه 32 هدفا، أما صور فسجل 18 هدفا ودخل مرماه 30 هدفا، بينما نادي عمان سجل 17 هدفا ودخل مرماه 31 هدفا.
ويعوّل الشباب على محترفه السوري عمرو جنيات هداف الفريق في بطولة الدوري برصيد 7 أهداف لعله يغيّر من الواقع شيئا ويتمكن من انتشال الفريق من أزمته ويخرجه من النفق المظلم وخندق النتائج السلبية المقيتة التي يعاني مرارتها حاليا، وما هو مؤكد أن كيانا بحجم الشباب بسمعته الذائعة الصيت التي كونها في المواسم الثلاثة الأخيرة على وجه الخصوص بات لزاما عليه أن يستفيق من كبوته وسباته العميق الذي أدخله في بيات شتوي طويل كونه دخل المنعرج الأخير من الموسم ودائرة التعويض بدأت تضيق حلقاتها والوضع يتطلب البحث العاجل عن بوادر انفراج الأزمة التي لم تلح في الأفق حتى الآن، فهل تبدأ ثورة التصحيح الشبابية اعتبارا من لقاء اليوم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل وقوع الفأس على الرأس؟ أم أن مسلسل الأداء الهزيل والشاحب سيستمر ويتكرر في هذه الأمسية لتتواصل مآسي الشباب ولياليه المظلمة والحالكة السواد في بطولة الدوري؟ هذا ما سنعرفه في التحديث الجديد من نسخة الشباب في مباراة اليوم.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

878 total views, 104 views today

في دوري عمانتل..مرباط يهدر الفوز أمام مجيس وصور يخرج بالتعادل امام المتصدر

تعادل نادي مرباط مع نظيره مجيس بنتيجة 1-1، اليوم الأربعاء، على ملعب مجمع صلالة الرياضي، في إطار الجولة الـ 18 من عمر الدوري العماني.

سيطر الحذر على الفريقين، قبل أن يتمكن مرباط من تسجيل هدفه الأول في الدقيقة 20 عن طريق أنس مخلف، الذي تلقى كرة عرضية من عبد الرحمن الغساني، سددها مباشرة داخل المرمى.

وأدرك مجيس، التعادل في الدقيقة 49، عن طريق أحمد سالم المعمري، الذي استغل خطأ حارس الخصم، ليدك الكرة داخل الشباك بنجاح.

وارتفع رصيد مرباط إلى 27 نقطة في المركز الرابع، مقابل 16 نقطة في جعبة مجيس.

وفي إطار نفس الجولة، تعادل نادي ظفار مع نظيره صور بدون أهداف، على ملعب مجمع صلالة.

وأضاع نادي ظفار، العديد من الفرص، خاصة في الشوط الثاني الذي شهد سيطرة كبيرة للزعيم.

وألغى الحكم، هدفًا لنادي ظفار، سجله قاسم سعيد، بداعي التسلل.

وحرم حكم اللقاء، نادي ظفار من ضربة جزاء صحيحة، بعد عرقلة اللاعب عدي القرا.

وارتفع رصيد ظفار إلى 44 نقطة في صدارة البطولة، مقابل 15 نقطة في جعبة صور في المركز قبل الأخير.

 

995 total views, 107 views today

مرباط على رادار المركز الثالث وظفار يواجه صور في لقاء القمة والقاع !

تجرى مساء اليوم مباراتان ضمن الجولة الثامنة عشرة من دوري عمانتل لكرة القدم وتقام كلتاهما في مجمع صلالة الرياضي ففي المباراة الأولى يستضيف مرباط نادي مجيس في الساعة الخامسة وخمسين دقيقة وفي المباراة الثانية يحل صور ضيفا على ظفار المتصدر في الساعة الثامنة وخمس وثلاثين دقيقة، ويتطلع مرباط إلى مزاحمة نادي النصر على المركز الثالث ومعادلته في عدد النقاط عندما يستضيف نادي مجيس اليوم في مجمع صلالة الرياضي ضمن مباريات الأسبوع الثامن عشر من دوري عمانتل ويملك مرباط في رصيده 26 نقطة محتلا المركز الرابع في جدول الترتيب العام لبطولة الدوري وفي حال نجح في تحقيق الفوز اليوم على حساب ضيفه مجيس فإنه سيقفز إلى حاجز النقطة التاسعة والعشرين وسيتمكن من مساواة النصر في عدد النقاط وسيتقاسم معه المركز الثالث في جدول الترتيب.
ويسعى مرباط الى تعويض خيبة أمله في الأسبوع الماضي عندما سقط في فخ التعادل السلبي مع صحم ما حرمه من الارتقاء إلى المركز الثالث ليبقى رابعا برصيد 26 نقطة ولكن طموحاته كبيرة مساء اليوم في التفوق على حساب ضيفه مجيس بغية الوصول إلى النقطة التاسعة والعشرين ومشاركة النصر المركز الثالث معولا على عدد من أبرز نجومه في التشكيلة ممن يمثلون مفاتيح اللعب الرئيسية في الفريق على غرار عبدالرحمن الغساني ومسلم محمد عكعاك الذي حظي مؤخرا باستدعائه إلى قائمة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مع المدرب الهولندي الجديد ايروين كومان استعدادا للمشاركة في الدورة الدولية الودية المرتقبة في جمهورية ماليزيا أواخر الشهر الجاري.
من جانبه يسعى مجيس إلى العودة من خارج القواعد منتصرا على حساب مضيفه مرباط في مهمة لن تكون بالسهلة على الإطلاق باحثا عن تصحيح المسار وتعويض نتيجته المخيبة للآمال الأسبوع الماضي عندما سقط في فخ التعادل السلبي مع النهضة ضمن الأسبوع السابع عشر من بطولة الدوري. ويحتل مجيس المركز الثالث عشر وما قبل الأخير في جدول الترتيب العام لبطولة الدوري برصيد 15 نقطة متساويا مع نادي عمان الحادي عشر والشباب الثاني عشر وبات في أزمة حقيقية باحثا عن مفترج الخلاص من منطقة الهبوط على بعد 8 جولات فقط من خط نهاية سباق الدوري ما يعني أن مباراة اليوم ستشكل محكا حقيقيا لطموحات مجيس في بطولة الدوري وستمثل خطوة أولى لإنقاذ الذات من شبح الهبوط وانتشال الفريق من مقصلة النتائج السلبية المتردية التي عصفت به طوال الجولات الماضية، وكانت سببا مباشرا في محاصرته بدوامة الهبوط. ويبلي مجيس البلاء الحسن في بطولة كأس جلالته لكرة القدم، حيث استطاع ان يبلغ مرحلة الدور نصف النهائي من مسابقة أغلى الكؤوس ولكنه على النقيض تماما يعاني أيما معاناة في بطولة الدوري وبات مهددا بقوة بشبح الهبوط الذي أطل برأسه على الفريق منذ الدور الأول ولم يشأ أو يبرح في مفارقته، حيث ما زال يراوح مكانه في المراكز الدنيا بجدول الترتيب في انتظار أن يحدث ما يشبه المعجزات في الجولات المقبلة تخفيفا لأزمة الفريق الفعلية في بطولة الدوري من قبيل أن تخدمه نتائج الآخرين شريطة أن يخدم نفسه بنفسه في المقام الأول.
ويدرك مجيس جيدا أنه لا يملك عصا سحرية للتغيير بعد كل تلك المرارات التي تجرعها وبعد كل تلك الكوابيس التي حاصرته بداء النتائج السلبية المقيتة والتي باتت كالهاجس المريع والعصا المفزع الذي طالت سهامه جسم الفريق وأضحى البحري مطالبا بتعديل الأوتار قبل أن يعزف على نغمة نشاز ويقع في المحظور الذي تسعى كافة الأندية للهروب منه فهل يتمكن من الخروج من النفق المظلم أم انه سيواصل الشرب من ذات الكأس التي ذاق منها علقم النتائج السلبية الماضية؟ هذا ما تخبئه جولة اليوم والجولات المقبلة وإنا إذا لمن المنتظرين.
ظفار وصور.. لقاء القمة والقاع

بات ظفار بحاجة إلى الفوز في 4 مباريات فقط من مبارياته الثماني الأخيرة في بطولة الدوري هذا الموسم حتى يضمن تتويجه الحادي عشر تاريخيا في المسابقة ويعزز رقمه القياسي في عدد مرات التتويج بلقب الدوري والذي ينفرد به حاليا برصيد 10 تتويجات كان آخرها في الموسم قبل الماضي 2016 /‏‏ 2017 م. وستكون الفرصة مواتية لنادي ظفار اليوم من أجل العودة إلى سكة الانتصارات في بطولة الدوري عندما يستضيف صور على مجمع صلالة الرياضي لحساب الجولة الثامنة عشرة من المسابقة بعدما تعثر في الجولة الماضية بسقوطه في كمين التعادل السلبي مع مضيفه الرستاق.
ويواصل ظفار عزفه المنفرد على الصدارة برصيد 43 نقطة وبفارق 13 نقطة كاملة عن أقرب ملاحقيه النهضة مغردا بالصدارة خارج السرب ومعلنا اقترابه بقوة من استعادة لقب الدوري الذي فاز به آخر مرة في الموسم قبل الماضي وفرط به الموسم الماضي وبالتالي بات اللقب قريبا من العودة إلى خزائن النادي العريق الذي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة الدوري والبالغة عشرة تتويجات بالتمام والكمال وأصبح فوزه باللقب الحادي عشر في تاريخه مسألة وقت لا أكثر ولا أقل. ويتطلع ظفار إلى تحقيق الفوز اليوم على حساب صور من أجل استعادة نغمة الفوز التي فقدها في الجولة الماضية وبالتالي بلوغ النقطة السادسة والأربعين ومواصلة التحليق المنفرد بالصدارة والاقتراب من إعادة لقب الدوري الى خزائن النادي بعدما استراح استراحة المحارب في الموسم المنصرم. ويعول ظفار في مباراة اليوم على محترفه الدولي الأردني عدي خضر متصدر لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد 14 هدافا ويمني عدي خضر النفس في إضافة صور إلى قائمة ضحاياه في بطولة الدوري عبر هز شباكهم في لقاء اليوم والمساهمة في إحراز فوز العادة والخروج بنقاط ثلاث جديدة تقرب بوصلة اللقب من نادي ظفار أكثر فأكثر.
من جهته يدخل صور لقاء اليوم بدافع تعويض تعادله المخيب للآمال في الجولة السابقة بهدف لمثله مع ضيفه مسقط والذي أدخل الفريق في حالة طوارئ واستنفار حيث فشل في مبارحة المركز الأخير وما زال يتذيل قائمة ترتيب فرق الدوري برصيد 14 نقطة. ويصطدم صور بالاختبار الأقوى له في الدوري اليوم عندما يواجه ظفار المتصدر في المجمع الرياضي بصلالة في اختبار يجمع ما بين القمة والقاع ويسعى الفريق الضيف ومتذيل جدول الترتيب صور إلى مخالفة جميع التوقعات والترشيحات التي تنصب في مصلحة ظفار اليوم عبر تحقيق المفاجأة المدوية وبلوغ النقطة السابعة عشر وهزم طموحات ظفار في الاقتراب من معانقة اللقب الحادي عشر في تاريخه معولا على هدافه ومحترفه الأجنبي سامبا ديارا تونكارا صاحب 8 أهداف في بطولة الدوري حتى الآن.
ويمني صور النفس في ان ينجح في لملمة أوراقه المبعثرة في الدوري وهو الأمر المستبعد حدوثه في مباراة اليوم بيد أنه ليس بالأمر المستحيل، وقد يحدث تدارك المصير والمآل اعتبارا من الجولات السبع الأخيرة المقبلة إذا ما استثنينا جولة هذا المساء فهل يتمكن صور من قلب معادلة المؤخرة وتصحيح المسار في قادم المشوار أم انه يترنح، كما جرت العادة ويرتضي بأن يكون في الدرك الأسفل من الترتيب الى غاية حلول الكارثة والهبوط إلى الدرجة الأولى لا قدر الله.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي (كتب – فيصل السعيدي )

1,112 total views, 107 views today

مباراتان في افتتاح الأسبوع الثامن عشر بدوري عمانتل .. اليوم

تعود عجلة دوري عمانتل لكرة القدم للدوران مساء اليوم عبر إقامة مباراتين في افتتاح مباريات الأسبوع الثامن عشر من المسابقة ستجرى كلتاهما في المجمع الشبابي بصحار حيث ستفتتح الجولة بإقامة مباراة صحار والرستاق في الساعة الخامسة وأربعين دقيقة تليها مباراة صحم ونادي عمان في الساعة الثامنة وخمس وعشرين دقيقة.
ويرفع صحار شعار التعويض على أرضية ميدانه عندما يصطدم مساء اليوم بعقبة ضيفه نادي الرســـــتاق في افتتاح مباريات الأسبوع الثامن عشر من دوري عمانتل وكان صحار قد تجــــــرع مرارة الهزيمة الأسبوع الفائت عندما خسر أمام مضيفه نادي عمان بهدف يتيم ليتجــــمد بالتالي رصيده عند سابقه 24 نقطة ويبقى في المركز الســــابع إلا أنه يطمح في تعويض تلك النقاط المهدورة عبر بوابة الضيف نادي الرستاق اليوم على الرغم من أن المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق لا سيما وأن الأخير اســـــتطاع أن يكسب احترام الجميع بعدما أوقف مد ظفار المتصدر وأجبره على الرضوخ للتعادل السلبي كسب على إثرها نقطة ثمينة.
ويتطلع صحار جديًا لمبارحة المركز السابع والارتقاء إلـــــــى المراكز الأربعــــة الأولى وهو ما قد يتسنــــــــى له اليوم عبر الإطاحة بالرستاق وبلوغ النقطة السابعة والعشرين والتي سيكون لها وقع السحر على الفريق حيث إنها من الممكن أن تنقله من وسط الترتيب إلى مراكز المقدمة ولكن المسألة مرتبطة أولا وأخيرا بالفوز على الرستاق وهـــــــو أمر وارد تماما في ظل تعويل الفريق التـــــــــام على أبرز مفاتيح لعبه والمتمثلة في نجم منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم وهداف الفريق في بطولة الدوري محسن جوهر مناصفــــة مع النجم الآخر للفريق سعيد بن عبيد آل عبدالسلام وكلاهما أمضى على سبعة أهداف له في المسابقة حتى اللحظة، إلا أن أكثر سيناريو يخشاه صحار في مواجهة اليوم هو التعرض للخسارة في ظل ملاحقة المتربصين في المراكز التي تلي السابع مباشرة وهنا الحديث عن السويق الثامن وصحم التاسع برصيد 22 نقطة ما يهدد الفريق بقوة للتراجع إلى المركز التاسع مع نهاية مباريات الأسبوع الثامن عشر من المسابقة.
من جانبه يدخل الرستاق مباراة اليوم بنشوة التعادل بطعم الفوز الذي جناه أمام المتصدر ظفار الأسبوع الماضي والتي حصد على إثره نقطة ثمينة تعادل 24 قيراطا من الذهب في إشارة إلى النتيجة اللافتة التي خلّفت زخما هائلا من المعنويات المرتفعة لدى عنابي الباطنة كونه من القلائل جدا الذين تجرأوا على إيقاف مد انتصارات ظفار العريضة هذا الموسم وهم يعدون على أصابع اليد بطبيعة الحال ولكن يحسب للرستاق جرأته ووقوفه في وجه المد الجنوبي الأحمر والذي اكتسح الأخضر واليابس والتهم كل شيء تقريبا في الموسم الحالي. ويسعى الرستاق اليوم للعودة إلى دياره محملا بالنقاط الثلاث من أرض مضيفه صحار بحثا عن النقطة الثالثة والعشرين التي تسهم في تحسين مركزه والارتقاء في جدول الترتيب حيث يحتل حاليا المركز العاشر برصيد 20 نقطة من 17 مباراة خاضها في مسابقة الدوري حتى الآن ويعوّل الرستاق في مباراة اليوم على نجم خط هجومه وهداف الفريق أحمد الخروصي الذي بصم على 4 أهداف شخصية له في بطولة الدوري هذا الموسم ويأمل الخروصي أن ينجح في هز شباك صحار في مباراة اليوم بالمجمع الشبابي بصحار وهي مهمة بالغة الصعوبة في ظل تمرس الأخير في معقله إلا أنها ليست بالمستحيلة في الوقت نفسه ولعل المعنويات التي اكتسبها من جراء التعادل مع ظفار من شأنها أن تمنح الرستاق دافعا معنويا إضافيا للخروج بنتيجة إيجابية من لقاء اليوم ترفع رصيده من النقاط وتحفزه في قادم الجولات وهو ما بأمله فريق الرستاق بكل تأكيد شريطة الحضور الذهني واللعب بكل ندية وقوة في لقاء اليوم.

صحم × نادي عمان

يتطلع صحم إلى استعادة نغمة الفوز عندما يلاقي نادي عمان اليوم على ملعب المجمع الشبابي بصحار ضمن مباريات الأسبوع الثامن عشر من دوري عمانتل لكرة القدم وكان صحم قد تعثر في الجولة السابقة بسقوطه في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه مرباط في المباراة التي دارت رحاها في المجمع الرياضي بصلالة.
ويدرك صحم جيدا اليوم أن الخطأ ممنوع في مباراة اليوم وأن المجال لا يتسع لإهدار نقاط جديدة من شأنها أن تطيح بالفريق إلى مراكز مؤخرة جدول الترتيب وهو بالطبع السيناريو الذي يسعى صحم إلى تجنبه في ظل بدء العد التنازلي لنهاية منافسات مسابقة الدوري هذا الموسم.
ويحتل صحم حاليا المركز التاسع برصيد 22 نقطة ساعيا إلى مضاعفتها هذا المساء حيث يملك فرصة التقدم في جدول الترتيب شريطة الفوز على نادي عمان وهو ما قد تحمله إرهاصات هذه الجولة المفتوحة على جميع الاحتمالات دون أدنى شك.
ويعوّل صحم في مباراة اليوم على هدافه محمد الغساني وصيف لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد 12 هدفا وكله ثقة في قدرة الغساني على النيل من شباك نادي عمان تمهيدًا لعودة أمواج الباطنة الزرقاء إلى سكة الانتصارات مجددا بعدما تاهت عنوان الطريق في الجولة السابقة وأضاعت نقطتين ثمينتين كانتا من الممكن أن تحسن من وضعية الفريق في الدوري ولكن كما درجت المقولة المعتادة كان بالإمكان افضل مما كان.
من جهته يؤمن نادي عمان في قدرته على مواصلة النتائج الإيجابية عندما يقارع ضيفه صحم اليوم وهو العائد من انتصار مهم الأسبوع الماضي كان قد حققه على حساب صحار بهدف نظيف رفع من رصيده إلى 15 نقطة في المركز الحادي عشر بجدول الترتيب العام لمسابقة الدوري.
ويضع نادي عمان نصب عينيه في مباراة اليوم تحقيق الفوز بهدف بلوغ النقطة الثامنة عشرة والاستمرار في حصد النتائج الإيجابية مؤخرا مما سيمنح الفريق دافعا معنويا إضافيا في قادم الجولات سيجعله ينهي موسمه في أفضل مركز ممكن.
وكان نادي عمان قد أعطى بالفعل مؤشرات إيجابية عكست تحسن نتائجه في الفترة الأخيرة مما ينبئ بثورة على صعيد الأداء والنتائج في الجولات المقبلة معززا بثقة وطموح هدافه طارق المحروقي صاحب السبعة أهداف في بطولة الدوري وعلى وجه العموم فإن تحسن نتائج الفريق الأحمر قد تلقي بظلالها إيجابيا على الجهاز الفني واللاعبين بحيث تسهم في مد جسور الثقة والألفة فيما بينهم.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,109 total views, 107 views today

3 مواجهات في ختام المرحلة السابعة عشرة لدوري عمانتل

اضافة إلى أن هناك ثلاثة فرق سوف تهبط إلى الدرجة الأولى ولهذا فان النقطة مهمة في الجولات القادمة وهو الأمر الذي تسعى إليه جميع الأندية من اجل التقدم إلى منطقة الدفء والأمان .
وكانت الجولة السابقة قد شهدت نتائج متباينة غيرت من وضع ترتيب فرق الوسط والمؤخرة في لعبة الكراسي الموسيقية التي تعزف في هذه المنطقة بعيدا عن الصدارة التي تحتاج إلى جهد اكبر من اجل إيقاف طموحات ظفار الجامحة الذي يسير بخطوات ثابتة منذ بداية الدوري ولم يتأثر بما يدور حواليه من بقية الفرق.

 

هل يوقف الرستاق انتصارات ظفار؟

يبحث الرستاق عن السبل التي تكفل له إيقاف انطلاقة نادي ظفار عندما يستضيفه باستاد السيب. ويأمل الرستاق الذي يملك 19 نقطة في كسب نقطة على اقل تقدير تساعده على تحسين موقعه في الترتيب العام حيث إن النقاط التي يملكها تضع الفريق في منطقة الخطر. ويملك الرستاق مجموعة جيدة من اللاعبين الذين بإمكانهم إيقاف خطورة لاعبي ظفار في مقدمتهم الكوري الجنوبي يونج اضافة إلى سهيل الشقصي وزكي عبيد وخليفة الجماحي وايمن البريكي وغيرهم من العناصر.
ومنذ 24 نوفمبر الماضي عندما خسر أمام النهضة بهدفين للاشيء لم يذق الرستاق بعد ذلك طعم الخسارة مع مدربه علي الخنبشي الذي تولى المهمة مع بداية الدور الثاني حيث فاز على النصر وتعادل مع العروبة ومسقط وهو ما يؤكد سعي الرستاق نحو تحسين موقعه في الدوري.
في المقابل فان ظفار يخوض المباراة بدون ضغوطات فهو يتربع على الصدارة بفارق 13 نقطة عن اقرب منافسيه ويأمل في زيادة غلته في بنك النقاط من اجل أن يحسم اللقب مبكرا.
وخلال آخر ثلاث مباريات حقق ظفار فوزين على صحم ونادي عمان وتعادل مع مرباط وهو التعادل الثالث في مشوار الفريق في الدوري مقابل 13 انتصارا وهو رقم قياسي في الدوري حتى الآن.
يملك ظفار كتيبة من اللاعبين المميزين بقيادة السوري عدي القرا المتصدر لقائمة الهدفين برصيد 13 هدفا اضافة إلى وجود علي سالم وعلي البوسعيدي ومحمد المسلمي ومعتز صالح وحاتم الروشدي وصلاح اليحيائي وقاسم سعيد وعبد الله فوزا وغيرهم من اللاعبين الذين نجحوا بامتياز حتى الآن .

 

العروبة (المنتشي) يواجه السويق – 

يبحث العروبة المنتشي بفوز كبير على صور في الجولة الماضية إلى تأكيد أفضليته وتحقيق فوز مريح يضعه في موقف جيد في سلم الترتيب وهو يملك قبل هذه المباراة 24 نقطة ويسعى جاهدا من اجل تحسين وضعه في الترتيب.
وخلال 7 مباريات متتالية خاضها العروبة لم يخسر حيث كانت آخر خسارة أمام ظفار يوم 27 أكتوبر الماضي حيث فاز صحار وصحم قبل أن يتعادل مع مرباط وعمان ومسقط والرستاق ثم يعود لسكة الانتصارات على صور
ويقود المدرب الفرنسي بيرنارد فريق العروبة ويعتمد على المهاجم الفلسطيني محمد بلح، والمالي إسماعيل ديارا، وخبرة عيد الفارسي والمعتصم ويونس مبارك وسامي الحسني.
في المقابل فان السويق بطل الدوري في النسخة الماضية يعيش حالة من عدم الاستقرار وهو يملك 18 نقطة في مركز لا يتناسب مع ما يقدمه من مستويات. ويخوض مباراة اليوم وهو في موقف لا يحسد عليه بعد الخسارة التي تعرض لها أمام المالكية البحريني برسم كاس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
المدرب الوطني قاسم المخيني الذي يقود الفريق يدرك تماما صعوبة مواجهة مباراة اليوم ويعتمد الفريق على إبراهيم العجمي وسيف المقبالي، وباسم السعدي وناصر العبري وجمعة المعمري، وعمار الرشيدي وعمار الشيادي وياسين الشيادي وحسن السعدي والمحترف تياجو لوبيز والمحترف ثائر كروما، ومحسن الغساني.
وخلال المباريات الثلاث الماضية فاز على النهضة وخسر من الشباب ومجيس ويأمل في مباراة اليوم للعودة إلى سكة الانتصارات.

 

الشباب في مهمة صعبة أمام النصر

يخوض الشباب مباراة صعبة باستاد السيب أمام النصر الطامح نحو تحسين موقعه في الترتيب العام .
ويملك الشباب 15 نقطة فقط وهو في مركز لا يحسد عليه ويحتاج لمضاعفة الجهد من اجل تحسين صورته ولعل فوزه برباعية على النهضة الأسبوع الماضي أعطت الفريق ثقة كبيرة في استعادة الثقة من جديد
المدرب هاشل السعدي الذي يقود الشباب يتطلع إلى الاستفادة من الإمكانيات المتاحة له وهو يعتمد على البرازيلي جاجا وزميله ناندو، والغاني أرنست والسوري عمرو جنيات، والمحليين أحمد القريني وعبدالرحمن المشيفري وفهد نصيب وأمير الحديدي ومن خلال العناصر التي يملكها الشباب فانه قادر ان يحقق النتيجة التي ترضي طموحات جماهيره. من جانبه فان طموحات النصر كبيرة من اجل تحقيق فوز مريح دعما لرصيد الفريق الذي يملك 25 نقطة وطموحاته كبيرة بان يكون من ضمن الثلاثة الأوائل وخلال المباريات الثلاث الماضية حقق النصر انتصارين على عمان والنهضة وخسر من مجيس ويأمل في مباراة اليوم العودة إلى صلالة بنقاط المباراة
يعتمد النصر على دانيال أتور والسلوفيني داك وأحمد عبد الحليم وشوقي الرقادي وعمر المالكي وعمر الفزاري ومجموعة العناصر الأخرى التي لديها من الإمكانيات التي تؤهلها أن تقدم افضل المستويات الفنية والعودة بنقاط المباراة الثلاث.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,443 total views, 110 views today