الوسم: عمان

كانو يفتخر بدخول قائمة مميزة على مستوى العالم

سيكون أحمد مبارك (كانو) لاعب وسط منتخب سلطنة عُمان على موعد مع دخول قائمة أكثر 10 لاعبين خوضا للمباريات الدولية، عندما يواجه إيران في كأس آسيا لكرة القدم، غدا الأحد.

وشارك كانو في مباراته الدولية رقم 163 أمام تركمانستان يوم الخميس الماضي، حيث سجل هدفا وصنع آخر وقاد بلاده للفوز 3-1 والتأهل لدور الـ16 في المسابقة القارية المقامة في الإمارات.

وقال كانو قبل تقاسم المركز العاشر في قائمة الأكثر خوضا للمباريات الدولية مع الأمريكي كوبي جونز برصيد 164 مباراة دولية، إنه يفتخر كثيرا بتحقيق مثل هذا الإنجاز مع المنتخب العماني.

وردا على سؤال حول شعوره بتحقيق مثل هذا الأمر قال اللاعب البالغ عمره 33 عاما “بالنسبة للمباريات الدولية أكيد الواحد يفتخر بخوض مباريات كثيرة مع منتخب بلاده”.

وأضاف اللاعب الذي بدأ مسيرته الدولية في 2003، وأحرز لقب كأس الخليج مرتين مع بلاده “هذا فخر لأي لاعب والشعور الأفضل أن تلعب مباريات كثيرة مع المنتخب وتحقق نتائج إيجابية”.

ووصف كانو مواجهة إيران بالتاريخية في ظل رغبة عُمان في بلوغ دور الثمانية، لأول مرة أمام المنتخب الفائز باللقب الآسيوي 3 مرات.

ويتصدر أحمد حسن، قائد منتخب مصر السابق، قائمة الأكثر خوضا للمباريات الدولية برصيد 184 مباراة دولية.

 

 

 

نقلا عن كورة

2,159 total views, 15 views today

الأحمر يعود للتدريبات استعدادا لمواجهة إيران القوية

يدخل منتخبنا الوطني الأول مرحلة جديدة في مشواره بنهائيات أمم آسيا المقامة حاليا بدولة الإمارات العربية المتحدة … وذلك بعد أن ضرب موعدا مع دور الـ 16 للبطولة القارية الأقوى على مر التاريخ … بعد أن تجاوز (بنجاح) نظيره التركمنستاني مساء أمس الأول بثلاثية مقابل هدف واحد كانت كفيلة بأن تضعه بين كبار آسيا قبل أن يجد نفسه في مواجهة نارية أمام نظيره الإيراني أحد المرشحين للكأس بعد الأداء الكبير الذي قدمه في دور المجموعات … حيث يتجهز الأحمر وجهازه الفني ولاعبوه وجماهيره للظهور بمظهر قوي يؤكد أفضليتهم التي سجلوها أمام اوزبكستان واليابان على وجه الخصوص رغم خسارة نقاط اللقائين بالعديد من الاسباب التي ساهمت في ذلك وأمام مرأى الجميع منها بطبيعة الحال الاخطاء الفردية التي وقع فيها بعض اللاعبين وبجانبها الاخطاء التحكيمية التي ظهرت بشكل مباشر في مباراة اليابان تحديدا …
مرحلة إنتهت
انتهت مرحلة دور المجموعات بنجاح رغم تأخره … وتحقق أمل الفريق الأحمر وجماهيره الوفية وأجهزته الفنية والادارية في الوقت المناسب … لتأتي الكرة في آخر لحظاتها وتنصف الأحمر العماني بتأكيد صعوده من ملعب مدينة محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي وسط حضور جماهيري راق للغاية ساهم بشكل كبير في تفوق الأحمر في أمسية أمس الأول … المباريات الثلاث التي دخلها الاحمر تحمل الكثير من الجوانب الإيجابية والسلبية … بات علينا مواصلة العمل في الشق الإيجابي بشكل أكبر للاستفادة منه في المرحلة القادمة … والوقوف على السلبيات التي من الممكن أن يكون علاجها (الناجع) يعيننا على تخطي عقبات كنا نتوقعها صعبة لكنها باتت في المتناول إن عملنا بذات النهج الذي سيكون مناسبا جدا إن تحققت له الجوانب المساندة في طريقه إن شاء الله تعالى …
الفرحة بالصعود للمرة الأولى للدور الثاني في نهائيات آسيا منذ المشاركة الأولى في الصين 2004م يجب أن لا تنسينا بأننا مقبلون على مرحلة أهم وأكثر (فرحة) إن تحقق لنا فيها ما نريد ونرسم له … ويجب أن لا نغفل أن لقاء (ايران) ليس كمواجهة تركمنستان … وأن الظروف المحيطة بمباراة إيران ليست هي المحيطة بلقاء تركمنستان … وأن دوافع المباراتين تختلف كثيرا … لذلك فإن الجهاز الفني بقيادة الهولندي بيم فيربيك يدرك تماما بأن لقاء الغد هو تاريخ جديد بالنسبة لمسيرته مع الأحمر العماني الذي لم يتذوق فرحة مشابهة للصعود لأي دور متقدم في أمم آسيا … وبأن ذلك سيضاف إلى سجله الناجح – حتى الآن – مع الاحمر العماني … لذلك فإنه سيقوم بكل ما يراه كفيلا بتحقيق هذا الهدف …
نحن أمام فرصة لتسجيل مسيرة ظافرة في البطولة … وأمام فريق عنيد للغاية … لكن الاداء الذي قدمه منتخبنا في لقاءاته الثلاثة دون استثناء رغم اختلاف النتائج كفيل بأن يقف ندا أمام ايران وجماهيره وكفيل بأن يصعق الفريق الكبير ويدفعه مبكرا لدائرة المشاهدة عبر شاشات التلفاز إن قدم منتخبنا اداء بعيدا عن الاخطاء الغريبة في الخط الخلفي … مع الاستعانة بكل الطاقات في استغلال الفرص السانحة للتسجيل أمام مرمى المنافس … وباعتقادي أن ذلك يحتاج إلى عمل مقنن من كافة النواحي والاطراف للوصول لهذا الهدف في نهاية المطاف ..
فيربيك !!!
الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة الهولندي بيم فيربيك مطالب بأن لا يتجاهل ما شهدته المباريات الثلاث من أخطاء واضحة ساهمت بشكل او بآخر في خسارة الفريق لمباراتيه بغض النظر عن الجانب التحكيمي … الاخطاء الدفاعية اصبحت (كارثية) لأنها تسفر عن أهداف وهذا الأمر يتسبب في الكثير من الجوانب السلبية على مسيرة الفريق في المباراة ومعنويات اللاعبين … فهدفا أوزبكستان لم يكن لهما داع إطلاقا ولم يكونا مستحقين بأي حال من الأحوال … فالأول جاء من خطأ ارتكبه خالد البريكي على حافة منطقة الجزاء بلا داع وبتسرع لا يفترض أن يكون من لاعب قلب دفاع هذا أولا … والخطأ الثاني تركز في الوقوف الخاطئ لحائط الصد البشري الذي وضعه حارس المرمى فايز الرشيدي … حيث لم يلتفت (فايز) وبقية اللاعبين إلى وجود لاعبين اثنين في الطرف الأيسر للحائط البشري وهو الذي كان واضحا بأن أحمدوف سيلعب الكرة هناك دون جدال … وهو ما حدث بالفعل ومرت الكرة بشكل سهل في شباك منتخبنا هدفا اول …
الهدف الثاني تسبب فيه أولا سعد سهيل الذي حاول المراوغة في مكان لا يحتمل الخطأ، قبل أن تقطع كرته ، وبعدها يكمل الخطأ خالد البريكي الذي حاول قطع الكرة بشكل غريب إلا أنه لم يتمكن رغم سهولة الوضع لينفرد اللاعب بالرشيدي ويضع كرته في زاوية سهلة للغاية لكنها تمر في الشباك مما أحبط معنويات لاعبينا بدون داع …
مباراة اليابان وضحت هشاشة الخط الدفاعي وبالاخص جهة خالد البريكي الذي لم يكن بذات الجسارة والحيوية التي تضعه في مواجهة لاعبي اليابان، فحصل اليابانيون على أكثر من (5) فرص سهلة للتسجيل لولا براعة فايز الرشيدي لخسر الفريق بنتيجة كارثية وفي أقل من شوط … قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء وهمية تكفلت بخسارة منتخبنا للنقاط الثلاث …
مباراة أمس الأول أمام تركمنستان واصل خالد البريكي ومعه سعد سهيل أخطاء دفاعية بالجملة كانت كفيلة بإحباط طموحاتنا لولا تألق المسلمي وخلفه فايز الرشيدي اللذين ساهما في عدم ولوج أكثر من هدف في شباك الأحمر وحرمانه من فرحة كان ينتظرها … وهي إرهاصات ودلائل تؤكد على عدم قدرة البريكي في مجابهة لاعبي الفرق المنافسة بشكل مثالي مع التأكيد على أن أخطاءه تتواصل دون حراك من فيربيك ومعانيه … فإلى متى سيبقى الوضع الدفاعي لمنتخبنا بهذا الشكل المخيف والذي أرهق معنويات لاعبينا ومن قبلهم الجماهير الزاحفة لمساندة الأحمر ..
فيربيك … ارتكب خطأ آخر في تشكيلة المنتخب بلقاء تركمنستان بالدفع بمحمد خصيب للمرة الأولى أساسيا في البطولة … وفي مباراة حاسمة لا تقبل أنصاف الحلول … مما ساهم في إرباكه وعدم ظهوره بالمظهر الكبير الذي تنتظره الجماهير مقارنة بقدراته … فلو – لا قدر الله – خسر المنتخب فرصة الصعود فلربما كانت هذه بمثابة الإحباط للاعب (شاب) في بداية مشواره … قبل أن يستفيق في وقت متأخر ويدفع باليحمدي واليحيائي اللذين يمتلكان خبرة ميدانية أكبر عن (خصيب) الأمر الذي ساهم في عودة الحيوية للفريق الأحمر وظهوره بمظهر الفريق المتحدي وتحقق الانتصار في نهاية المطاف …
فيربيك … بصريح العبارة نحن لا نحتمل المزيد من الاخطاء … فالموقف بحاجة إلى إمكانيات معينة في لاعبين معينين يصنعون الفارق …

استشفاء وتدريب
خضع اللاعبون الذين أكملوا المباراة أمام تركمنستان إلى حصة استشفاء فقط وذلك بدءا من الحادية عشرة صباح أمس بفندق الاقامة (روتانا بارك) من خلال وقت زمني حدده الجهاز الطبي والفني قضاه اللاعبون في بركة السباحة وراحة من التدريبات المسائية، فيما خاض بقية اللاعبين الذين لعبوا دقائق أقل في المباراة وبقية اللاعبين الذين لم يشاركوا أمام تركمنستان الحصة التدريبية المسائية التي جرت في تمام الساعة الخامسة مساء أمس بملعب أكاديمية الجزيرة، حيث سبق ذلك حديث من فيربيك حول آلية التدريب والهدف منه ، والطريقة التي سيواجه بها الأحمر نظيره الايراني غدا في أمسية لا تقبل القسمة على اثنين، فإما تاريخ جديد للأحمر وهذا ما نتمناه وإلا خروج أحد افضل الفرق أداء في البطولة حتى الآن.

الشيبة في عيادة الأسنان
تواجد محمد الشيبة نجم خط دفاع منتخبنا ليلة أمس الأول عقب نهاية المباراة في إحدى عيادات الاسنان بالعاصمة ابوظبي، وذلك بعد أن تعرض لالتهاب حاد في اسنانه تطلب منه التوجه لمقابلة الطبيب والحصول على الدواء الناجع لإيقاف ما يعانيه من اضرار تجاه ذلك.

جوهر يواصل العلاج
ما زال نجم خط وسط منتخبنا محسن جوهر يواصل مرحلة العلاج والتأهيل جراء الاصابة التي تعرض لها في مباراة أوزبكستان والتي حرمتنا من خدماته في لقاءي اليابان وتركمنستان على التوالي، حيث يسير حاليا على جدول تدريب معين من خلال الجري حول الملعب لعدد من الدقائق التي يحددها له الجهاز الطبي، وكذلك بعض التدريبات التي تساعده في إعادة تأهيله بشكل أسرع للانخراط بصفوف الفريق الأحمر، إلا أنه من المتوقع عدم مشاركته في لقاء إيران، فيما ذهب البعض إلى أن قطار البطولة انتهى بالنسبة له خاصة وأن الاصابة ليست بالسهلة وتحتاج إلى وقت طويل للتعافي منها.

مؤتمرات
حددت اللجنة المنظمة للبطولة مواعيد المؤتمرات الصحفية لمدربي الفريقين اليوم، حيث سيكون المدرب الإيراني في تمام الساعة الحادية عشر والنصف، فيما المؤتمر الصحفي لمدرب منتخبنا بيم فيربيك سيكون في تمام الساعة الثانية عشرة والربع، أما الاجتماع الفني فتم تحديد الساعة الثانية ظهر اليوم موعدا له بقاعة المؤتمرات بنادي الجزيرة.

دعم مطلوب
المباراة القادمة أمام إيران تحتاج إلى دعم كبير من رجال الأعمال ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في مساندة الجماهير العمانية بالحضور إلى مدرجات ملعب مدينة محمد بن زايد بنادي الجزيرة ، فالأمر يخص (الوطن) ولا بد من وقفة الجميع ممن يمتلكون القدرات المالية أن يقفوا صفا واحدا في زيادة الحضور الجماهيري لمؤازرة منتخبنا في أحد أهم المباريات الآسيوية، فالجماهير الإيرانية ستكون حاشدة دون جدال ، وستكون داعمة لمنتخب بلادها بشكل استثنائي ، خاصة وأن الهدف هو اللقب الآسيوي الذي يأمل الايرانيون أن يذهب إلى طهران هذه المرة، بعد أن قدموا منتخبا قويا سواء في الدور الأول أو في المنافسات الدولية الأخيرة، ومن باب أولى فإن الجماهير العمانية باتت تحلم بإنجاز على المستوى الآسيوي للكرة العمانية رغم صعوبة المنافسات ، لم لا والفريق قدم مستوى رائعا يشار له بالبنان مما وضعه كأحد أفضل الفرق التي قدمت كرة قدم حقيقية طيلة المباريات الثلاث التي خاضها الفريق حتى الآن، آملين أن تصلنا الكثير من الاخبار السعيدة الداعمة للجماهير في أمسية الغد القوية.

 

 

نقلا عن الوطن (صالح البارحي)

701 total views, no views today

منتخبنا إلى ثمن نهائي آسيا بإسقاط تركمانستان

تأهل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الى الدور الـ 16 لأول مرة في تاريخه على مستوى بطولة أمم آسيا بعد الفوز على تركمانستان 3/‏1 في ملعب استاد محمد بن زايد بابوظبي في الجولة الأخيرة من منافسات كأس آسيا بالإمارات 2019 لينال البطاقة الثالثة على حساب المجموعة السادسة بعدما ذهبت الصدارة لليابان والوصيف لأوزباكستان ليلاقي منتخبنا الوطني يوم الأحد القادم المنتخب الايراني في الدور الثاني.
وتمكن احمد مبارك من احراز هدف التقدم للمنتخب الوطني في الدقيقة 18 من الشوط الاول من خلال كرة ثابته لكن تركمانستان فرض التعادل بواسطة انناديوردييف في الدقيقة 40 من نفس الشوط ليعود المنتخب الوطني لإحراز هدف التقدم من جديد في الدقيقة 84 بواسطة محسن الغساني ويؤكد محمد المسلمي الثلاثية في الدقيقة 93 من الوقت بدل الضائع أحقية المنتخب الوطني بالتأهل للدور الثاني وخطف البطاقة الثالثة.

مباراة مثيرة

المباراة كانت مثيرة خلال الشوطين عبر الهجمات المتبادلة في الشوط الأول مما مكن منتخبنا من فرض التقدم بعد 18 دقيقة الا ان تركمانستان اعاد المباراة الى بدايتها في الدقيقة 40 بإحرازه هدف التعادل ، وجاء الشوط الثاني اكثر اثارة وسرعة وضغطا وشكل تركمانستان خطورة بالغة على مرمى الرشيدي لكن المسلمي وحارب السعيدي وعلي البوسعيدي وسعد سهيل كانوا اكثر قوة وصلابة في خط الدفاع مع المساندة من رائد ابراهيم وكانو ورمى معها مدرب المنتخب الوطني بثلاث أوراق مهمة عندما اشرك جميل اليحمدي ومحمد الغساني وصلاح اليحيائي لتكون السيطرة واضحة لمنتخبنا في جميع الخطوط لينجح منتخبنا من جديد في احراز هدف التقدم في الدقيقة 84 وبعدها اكد المسلمي الفوز في الدقيقة 93 بالثلاثية التاريخية التي اهلتنا مباشرة للمرحلة الثانية دون انتظار النتائج الأخرى.

بداية سريعة

البداية كانت جيدة من جانب منتخبنا الذي ركز على الجانب الهجومي بشكل ملفت وبدأت بعد 4 دقائق من خلال الانطلاقة الجيدة لمحمد خصيب الذي كان في وضع تسلل وبعد دقيقتين يمرر خالد الهاجري كرة بينية الى محسن الغساني الذي توغل من منطقة العمق لينفرد بالمدافعين لعبها ضعيفة كانت في احضان حارس تركمانستان وهي اثمن الفرص التي كان من الممكن ان ترجح كفة المنتخب الا ان الاستعجال وقلة التركيز افقدنا احراز الهدف الأول وواصل منتخبنا المهمة في المقدمة وحاول رائد ابراهيم ان يمرر احدى الكرات للمنطلق من الخلف علي البوسعيدي في منطقة المناورات الا انها طالت منه الى خارج الملعب وفي الدقيقة 15 لعب علي البوسعيدي كرة ثابتة على رأس محمد خصيب ارسلها برأسه انقذها الحارس لترتد اليه مرة اخرى سددها قوية طارت بعيدا عن المرمى ، ليحاول منتخب تركمانستان الرد من خلال الهجمات المرتدة الا ان محمد المسلمي ورفاقه وقفوا لها سدا منيعا قبل التسديد على مرمى فائز الرشيدي.
منتخبنا يتقدم

بعد سلسلة من المحاولات المتواصلة من منتخبنا الوطني في البحث عن هدف التقدم جاءت الدقيقة 18 عندما انطلق رائد ابرهيم من العمق الا انه عرقل على مشارف منطقة الجزاء احتسب له خطأ نفذها احمد مبارك بكل اتقان على يمين حارس تركمانستان محرزا منها هدف التقدم أراح به اعصاب الجميع ليعطي المباراة اثارة وحماسا اكبر نحو البحث عن هدف اخر لكن منتخب تركمانستان حاول استغلال اندفاع لاعبينا للمقدمة واعتمد على الكرات المرتدة وكاد ان يصيب ياسوف شباك فائز الرشيدي في الدقيقة 21 الذي تلقى كرة ساقطة في منطقة 18 لكنه سددها بدون تركيز اعتلت العارضة أضاع لمنتخب بلاده هدف التعادل وواصل التركمانستاني هجومه المتواصل وشهدت الدقيقة 31 الفرصة الاخطر عندما تلقى مارت كرة عرضية في منطقة العمليات سددها رأسية قوية ابعدها فائز الرشيدي بأطراف اصابعه الى خارج الملعب لينقذ هدفين خطرين في اقل من 10 دقائق ومع هذا الضغط المتواصل بدأت الربكة الدفاعية في صفوف منتخبنا لينال خالد البريكي البطاقة الصفراء.

تركمانستان يتعادل

منتخبنا حاول بأن يرد ببعض الطلعات وشهدت الدقيقة 37 محاولة من هجمة منظمة قادها علي البوسعيدي من الدفاع حولها الى رائد ابراهيم وبدوره سلمها خالد الهاجري الذي اطلقها على الطائر الا انها كانت في الشباك الخارجي للمرمى لتضيع فرصة ثمينة جديدة على منتخبنا وفي عالم كرة القدم من المعروف ان لم تسجل سوف يسجل فيك وهذا ما حصل بالفعل ومن خلال هجمة مرتدة ينجح تركمانستان في التعادل بالدقيقة 40 عندما انطلق انناديوردييف من جهة اليمين لم يجد احدا أوقفه تخطى سعد سهيل وخالد البريكي ليرسلها بكل قوته على يمين فائز الرشيدي اعاد من خلالها المباراة الى بدايتها ليزداد معها التوتر وقلة التركيز مما سهل لهجوم تركمانستان التوغل بكل اريحية لينهي معها الحكم الشوط الأول بالتعادل 1/‏1 لتكون المهمة اصعب في الشوط الثاني.

تركمانستان تهاجم

نزل منتخب تركمانستان اكثر شراسة في الشوط الثاني ومن اول لمسة كاد ان يصيب انناديوردييف في الدقيقة 47 هدف فائز الرشيدي الا انه سددها بدون تركيز اعتلت العارضة مما زاد المخاوف من ان يواصل ضغطه بعيدا عن الرقابة الدفاعية وحاول منتخبنا ان يجاري التركمانستاني فاعتمد على انطلاقة محمد خصيب من اليمين الا انه عرقل على مشارف خط 18 نفذها علي البوسعيدي على رأس الهاجري انقذها حارس تركمانستان بأعجوبة ولامست احد مدافعي تركمانستان لم تحتسب ضربة جزاء وتحولت الى ركنية في الدقيقة 52 نفذها البوسعيدي مرة اخرى لتجد رائد ابرهيم سددها مباشرة على المرمى ابعدها الدفاع لترتد للهاجري من جديد سددها بدون تركيز الى خارج الملعب. يجد المنتخب نفسه امام الضغط الهجومي ما بين الاطراف والعمق من خلال طلعات سعد سهيل ورائد ابراهيم وعرضيات البوسعيدي للغساني والهاجري لكنها لم تستغل.

تجديد الدماء

وجد مدرب المنتخب الوطني الهولندي فيربيك انه محتاج الى تجديد الدماء ليرمي بأولى الأوراق من خلال دخول جميل اليحمدي بديلا عن محمد خصيب على امل ان يكون اداء خط الوسط افضل في تغذية الهجوم وبدأت معها المحاولات في هجوم متواصل لمنتخبنا ودفاع مستميت من تركمانستان الذي وقف بكل مرصاد لأي محاولة تقرب من مرماهم وحاول الغساني في الدقيقة 69 ان يرسل كرة خلفية على الطائر ابعدها الدفاع ليعزز تركمانستان صفوفه بدخول امانوف في خط الهجوم الذي هو الآخر يبحث عن الفوز من خلال المحاولات المرتدة التي شكلت خطورة في بعض الاحيان على مرمى الرشيدي وحاول احمد مبارك في الدقيقة 72 ارسال كرة قوية من خارج خط 18 ابعدها حارس تركمانستان الى ركنية في محاولات من التسديد من بعيد التي قد تكون فيها احدى الحلول لإصابات المرمى لكن لم تكن مجدية بالمنفعة المطلوبة.

منتخبنا يتقدم

ضغط منتخبنا الوطني اكثر ورمى فيربيك بورقة جديدة بدخول محمد الغساني بديلا عن خالد الهاجري لتعزيز قوة الهجوم وتحسن الأداء للأفضل لكن تركمانستان رده كان مزعجا ببعض المرتدات ليتحمل حارب السعدي والمسلمي وعلي البوسعيدي الكثير من ذلك الضغط وسعى منتخبنا ان يستغل الكرات الثابتة وبعدها في الدقيقة 81 كرة من محمد الغساني خلفية هوائية ذهبت خارج الملعب وجاءت الدقيقة 84 لتعلن هدف التقدم والثاني لمنتخبنا من خلال هجمة منظمة بدأت من جميل اليحمدي الى احمد مبارك ارسلها الغساني قوية في حلق المرمى وللسيطرة على خط المنتصف في الوقت المتبقي يرمي فيربيك بالورقة الأخيرة بدخول صلاح اليحيائي بديلا عن خالد الهاجري للحصول على مزيد من الفرص والضغط الهجومي للبحث عن الهدف الثالث.

دقائق مجنونة وهدف التأهل

الدقائق الاخيرة كانت بالفعل مجنونة من خلال محاولة منتخبنا زيادة غلة التهديف وتركمانستان للتعادل زادت معها الاثارة والسرعة وضاعت معها المحاولات لمنتخبنا من محمد ومحسن الغساني ورائد ابراهيم زاد معها الاستعجال وشهدت الدقيقة 90 محاولة من كرة رأسية لمنتخبنا الا انها اصطدمت بيد مدافع تركمانستان لم يحتسبها الحكم البحريني ضربة جزاء الا ان المسلمي حمل لنا البشرى برأسية متقنة في الدقيقة 93 من الوقت بدل الضائع بإحرازه الهدف الثالث الذي انعش آمالنا بالتأهل دون ان ننتظر اي نتيجة او خدمة من اي منتخب.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

300 total views, no views today

يومك .. يا الأحمر

تتسارع عقارب الساعة إيذانا باقتراب موقعة الفصل لأحمرنا ضد منتخب تركمانستان في الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم على استاد محمد بن زايد بالعاصمة الإماراتية أبوظبي ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة السادسة لنهائيات النسخة السابعة عشرة من كأس الأمم الآسيوية 2019 المقامة منافساتها بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة حتى الأول من شهر فبراير المقبل. ويتمثل الرهان في المواجهة التركمانستانية الفاصلة على التأهل ضمن أفضل أربعة منتخبات من أصحاب المركز الثالث في كافة المجموعات الست وحسم بطاقة الصعود إلى الدور الثاني من البطولة الآسيوية لأول مرة في تاريخ منتخبنا الوطني وهو رهان جماهير الأحمر الوفية أيضا والتي من المتوقع أن تتوافد بكثافة عالية جدا إلى مدرجات استاد محمد بن زايد مساء اليوم ويحدوها الأمل والطموح في أن يحقق منتخبنا الوطني حلما طال انتظاره على مدى سنوات عقب ثلاث مشاركات سابقة مخيبة للآمال تجرع خلالها المنتخب مرارة الإقصاء من الدور الأول في نسخ ٢٠٠٤و٢٠٠٧و٢٠١٥ على وجه التحديد.
ويدخل منتخبنا الوطني حسابات مواجهة اليوم محروما من خدمات لاعبه المصاب محسن جوهر الذي تأكد رسميا عدم لحاقه بمباراة تركمانستان على أمل أن يتعافى من إصابته سريعا ويصبح جاهزا للدفاع عن لواء الراية العمانية في دور الـ 16 إذا كتب للأحمر التوفيق والنجاح في العبور إلى ذلك الدور. ويتشارك منتخبنا الوطني مع منتخب تركمانستان برصيد خال من النقاط في المجموعة السادسة بعد مضي جولتين مع تفوق ضئيل لمنتخبنا الوطني بفارق الأهداف حيث يحتل منتخبنا المركز الثالث في المجموعة ويقبع منتخب تركمانستان في ذيل المجموعة مما يعني أن أقصى حد ممكن من النقاط يمكن أن يصله منتخبنا الوطني أو تركمانستان هو ٣ نقاط فقط ولكنها قد تكون كافية للطرف الفائز في المواجهة من أجل تأمين بطاقة الصعود إلى الدور الثاني لأول مرة في تاريخ كلا المنتخبين.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

867 total views, no views today

جوهر يغيب عن مواجهة تركمنستان

تقرر غياب نجم المنتخب العماني، محسن جوهر، رسميا عن مواجهة تركمنستان، بعد غد الخميس، في الجولة الأخيرة من الدور الأول لكأس آسيا.

وكان محسن جوهر، قد تعرض لإصابة في مباراة المنتخب العماني أمام نظيره أوزبكستان، والتي خسرها الأحمر 1-2.

وتعرض جوهر للإصابة بعد مرور نصف الشوط الثاني من المباراة، ما اضطره لمغادرة الملعب، وأشرك المدرب صلاح اليحيائي بديلا له.

ومن المتوقع أن يستمر الدفع بصلاح اليحيائي في نفس مركز محسن جوهر، مثلما حدث في مباراة المنتخب مع اليابان.

ويعتبر محسن جوهر من أبرز لاعبي خط الوسط في المنتخب العماني، لا سيما دوره البارز في صناعة الألعاب للمهاجمين.

وفي حالة تأهل المنتخب العماني إلى الدور الثاني، فمن المنتظر أن يعود جوهر إلى صفوف الفريق في حالة تعافيه من الإصابة.

نقلا عن كورة

790 total views, no views today

إعلان قائمة منتخب الناشئين العماني للمعسكر الداخلي

أعلن هلال العوفي، مدرب المنتخب العماني لكرة القدم للناشئين، القائمة الأولية التي ستدخل معسكرًا داخليًا خلال الفترة من 27 من الشهر الجاري، وحتى الأول من فبراير/شباط المقبل.

ورصد العوفي، ومساعده في الفترة السابقة مجموعة من اللاعبين الناشئين من دوري الناشئين، والأكاديمبات الرياضية بالسلطنة، ومدارس كرة القدم.

وضمت القائمة، 26 لاعبًا، هم:

حضرم الحضرمي، سالم العبدلي، نبراس البوسعيدي، مهيمن الكاسبي، عبدالرحمن الجابري، عبدالمجيد البلوشي، مرشد الحمحمي، حذيفة الأغبري، أفلح الجرادي، علي خليفة، قصي الهاشمي، عبدالعزيز الراسبي، علي الهنداسي

محمد المخيني، نجم القاسمي، يوسف المشايخي، محمد عبدالله المخيني، بسام الجعفري، يوسف الشبلي، عبد العليم الرواحي، قصي الحوسني، عيسى الشبيبي، أحمد المفرجي، محمد الفارسي، عبدالعليم الرواحي، مجاهد المحاربي

ويقود منتخب الناشئين، المدرب الوطني هلال العوفي، ويساعده سلطان الطوقي، ووليد الكيومي، مديرًا للفريق، وحسن النعيمي، مدربًا للحراس، ومبارك العلوي، إداري، وخليل البوسعيدي أخصائي للعلاج الطبيعي، ومنصور الزعابي مدلكا، وبدر البطاشي مسؤولا للمهمات.

 

نقلا عن كورة

652 total views, no views today

26 لاعبا بقائمة منتخب الشباب للمعسكر الداخلي

أعلن مدرب منتخب الشباب العماني، يعقوب الصباحي، قائمة الفريق التي سوف تدخل معسكرا داخليا في الفترة من 27 يناير الجاري إلى الرابع من فبراير القادم.

وضمت القائمة التي أعلنها المدرب 26 لاعبا هم: حمزة عبدالرزاق والوليد اليحيائي واليقظان المشيفري ونوح الرقادي ونواف حفيظ وسفيان عوض وعبدالله العمري ونبراس المعشري وعبدالله اليعربي ومحسن الداؤدي وحمزة الشكيلي وحمزة الغافري وعلي البلوشي.

وسعيد السلامي وأحمد الحمداني ومحمد الطارشي وسالم آل عبدالسلام وعبدالله المشرفي وعمر الغيلاني وأحمد العريمي ومحمود العلوي وعمر المحاربي وأحمد السليمي وأسامة الهاشمي وإبراهيم السعدي ومحمد خادم العلوي.

وسوف يكون المعسكر هو الأول بعد التغييرات التي تمت في الجهاز الفني، حيث استعان المدرب يعقوب الصباحي بمجموعة كبيرة من لاعبي منتخب الناشئين.

ويتكون الجهاز الفني لمنتخب الشباب من المدرب يعقوب الصباحي مدرباً، ويساعده مصعب الضامري، ومدير المنتخب إسماعيل العجمي، والإداري خالد الوهيبي، ومدرب الحراس زاهر القمشوعي، وأخصائي العلاج محمد الحارثي، وحسين حسن مدلكا، ومراد المقبالي مسؤولا للمهمات.

جدير بالذكر أن الاستحقاق القادم سيكون التصفيات الآسيوية لمنتخبات الشباب التي تنطلق في سبتمبر القادم.

 

 

نقلا عن كورة

701 total views, no views today

منتخبنا يخسر أمام اليابان بركلة جزاء مثيرة للجدل

خسر منتخبنا الوطني للمرة الثانية على التوالى بعد ان خس اليوم أمام المنتخب الياباني 1-0 يوم الأحد على ستاد مدينة زايد الرياضية في أبو ظبي، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة في كأس آسيا 2019 في الإمارات،وسجل غينكي هاراغوتشي هدف الفوز للمنتخب الياباني عبر ضربة جزاء في الدقيقة 28 من عمر اللقاء.

وانفرد منتخب اليابان مؤقتاً في صدارة ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من مباراتين، مقابل 3 نقاط من مباراة واحدة لأوزبكستان، في حين لا زال رصيد تركمانستان ومنتخبنا خالياً من النقاط

وبدأ منتخب اليابان باندفاع هجومي وكاد يخطف هدف التقدم بعد مرور دقيقة واحدة عندما انطلق ريتسو دوان في الجهة اليمنى وأرسل كرة عكسية أمام غينكي هاراغوتشي ليسدد كرة ارتطمت بالعارضة وتحولت إلى خارج الملعب.

ثم سنحت فرصة ثانية عن طريق تاكومي مينامينو الذي انسل من خلف المدافعين ليواجه الحارس فايز الرشيدي من وضع انفراد، ولكن الأخير تألق في إبعاد الكرة إلى ركلة ركنية (8). وعاد ذات اللاعب وتابع تمريرة طويلة من الدفاع الياباني ليواجه المرمى لكنه سدد بجوار القائم.

وكانت أولى المحاولات منتخبنا على مرمى اليابان عندما انطلق صلاح اليحيائي في هجمة مرتدة سريعة بالجهة اليمنى ومرر إلى محسن الغساني الذي تجاوز الحارس سويتشي غوندا قبل أن يسدد كرة مرت قريبة بجوار القائم (20).

وفي الجهة المقابلة تألق الحارس الرشيدي في التصدي لمحاولة ريتسو دوان من وضع انفراد، قبل أن يتابع تاكيهيرو تومياسو الكرة ويسدد محاولة ارتدت من رأس المدافع خالد البريكي (25).

وأثمر الضغط الياباني عن تسجيل هدف التقدم بواسطة غينكي هاراغوتشي عبر ضربة جزاء  احتسبت نتيجة تعرض هارغوتشي للإعثار من قبل المدافع رائد صالح (28).

وكاد منتخبنا ان يخطف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عندما تابع اليحيائي تمريرة عرضية داخل المنطقة وسدد كرة ارتطمت بالمدافع يوتو ناغاتومو وتحولت إلى ركلة ركنية.

وهدأ إيقاع اللعب في الشوط الثاني، حيث كانت أولى المحاولات على المرمى عند الدقيقة 69 عبر تسديدة  سعد المخيني من مسافة بعيدة والتي ذهبت مباشرة في أحضان الحارس غوندا.

وفي الجهة المقابلة أرسل سعد المخيني تمريرة عرضية من الجهة اليمنى تابعها خالد البريكي برأسه قبل أن تصل الكرة إلى رائد صالح ليلعب كرة مقصية ذهبت خارج الخشبات الثلاث (81).

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني انطلق البديل الياباني جونيا ايتو في هجمة مرتدة سريعة بالجهة اليمنى قبل أن يسدد كرة ارتدت من الحارس الرشيدي وتحولت إلى ركلة ركنية.

363 total views, no views today

بيم فبريك: لا نحتاج إلى جواسيس للتعرف على اليابان

أكد بيم فيربيك، المدير الفني للمنتخب العماني، أنه يتطلع لمباراته المرتقبة غدا أمام المنتخب الياباني في بطولة كأس آسيا 2019 المقامة حاليا في الإمارات، حيث تمثل تحديا كبيرا للفريق.

ويلتقي المنتخبان العماني والياباني، غدا الأحد، على استاد “مدينة زايد الرياضية” بأبو ظبي، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة السادسة في الدور الأول للبطولة.

ويتصدر المنتخب الياباني المجموعة برصيد 3 نقاط من انتصاره على منتخب تركمانستان 3-2 في الجولة الأولى، فيما خسر المنتخب العماني مباراته أمام منتخب أوزبكستان 1-2.

وقال فيربيك، في المؤتمر الصحفي للمواجهة: “نتطلع للمباراة التي نخوضها أمام أحد أبرز الفرق في آسيا. إنه فريق كبير والتحدي معه سيكون كبيرا، لأننا بحاجة إلى الفوز على فريق قوي مثل المنتخب الياباني”.

وعما إذا كان سيغير إستراتيجية اللعب أو التشكيلة، قال فيربيك: “كأس آسيا بطولة كبيرة وتحتاج إلى الـ23 لاعبا. سندرس خياراتنا اليوم ونحدد تشكيلة الغد ونسعى للفوز بالمباراة بالتأكيد”.

وأضاف: “آخر تجربة لي في اليابان كانت في 2003 ولكنني أعرف الكرة اليابانية جيدا ولاعبو المنتخب الياباني متميزون ويلعبون في أوروبا. حاولنا في الفترة الماضية تكوين فريق قوي يمكنه المنافسة من لاعبين يشارك معظمهم في الدوري العماني”.

وتابع: “أعتقد أن مباراة الغد تجربة جيدة لنا. أعتقد أن المنتخب الياباني يسعى أيضا للفوز وعدم الانتظار بالتأهل حتى مباراته الأخيرة أمام أوزبكستان”.

وواصل: “أعرف ما يكفي عن المنتخب الياباني. نحن في 2019 والأفضل هو من يفوز، ولسنا بحاجة لوضع جواسيس أو أن يضع المنافس جواسيس ليعرف كل منا الآخر على عكس ما تردد”.

وأكمل: “اليابان أحد المنتخبات المرشحة من وجهة نظري لحصد اللقب، لأنهم فريق جيد ويلعبون بشكل رائع منذ كأس العالم الماضية، والمواجهة معه تحد كبير وجيد، ولكننا سنبذل قصارى جهدنا ونحاول استغلال نقاط الضعف في المنتخب الياباني”.

وأردف: “شاهدنا عددا من الشرائط للمنتخب الياباني وتعرفنا عليه جيدا ونحترم المنتخب الياباني، ولكننا لا نخشاه. مباراة أوزبكستان أفادتنا كثيرا”.

وقال محمد المسلمي، قائد المنتخب العماني: “المباراة صعبة وأمام أحد أكبر المنتخبات في القارة. في المباراة الأولى (أمام أوزبكستان)، قدمنا مباراة كبيرة ولم يحالفنا الحظ. ولكننا سنحاول تعويض هذا في المباراة غدا. نستطيع الخروج بنتيجة إيجابية”.

وعن الشيء الذي يحتاج الفريق لتحسينه في هذه المباراة: “قلت من قبل أن المنتخب الياباني قوي ونركز كل جهودنا الآن في هذه المواجهة مع معالجة السلبيات التي ظهرت في المباراة الأولى.

وأتم: “قدمنا في المباراة الأولى أداء جيدا. ولكن ليس بالضرورة أن يفوز الفريق الأفضل”.

 

 

نقلا عن كورة

345 total views, no views today

منتخبنا الأولمبي يهزم تونس وديًا

فاز المنتخب العماني الأولمبي على ضيفه التونسي، بهدف دون رد، اليوم السبت، خلال مباراة ودية، جرت في مجمع السلطان قابوس ببوشر.

وسجل الهدف الوحيد لعمان، عبد الرحمن المشيفري، في الشوط الثاني.

وأضاع المنتخب العماني ضربة جزاء.

ولم يرتق الشوط الأول إلى المستوى المطلوب، حيث دخله الفريقان بحذر بعض الشيء، لكن مع انطلاق الشوط الثاني، تحسن أداء الفريقين كثيرا.

وفي الدقيقة 52، فاجأ عبد الرحمن المشيفري الجميع بتسديدة، ارتطمت في مدافع المنتخب التونسي، وغيرت اتجاهها لتخدع حارس المرمى، صدقي دبيشي، وتسكن شباكه.

ومن هجمة مرتدة، انفرد عبد الرحمن المشيفري، قبل أن يعرقله مدافع تونس، ليحصل على ركلة جزاء، تقدم لها أسعد العوادي، وسددها سهلة على يمين حارس المرمى، الذي تصدى للكرة.

وضغط المنتخب الأولمبي التونسي على مرمى إبراهيم المخيني، حارس عمان، من أجل التعديل، وفي المقابل، اعتمد أصحاب الأرض على الكرات المرتدة، قبل أن يعلن الحكم نهاية المباراة، بفوز عمان (1-0).

وأدار اللقاء، الحكم سعيد المزيني، وساعده هشام العويني، وأحمد الهلالي، والوليد الصبحي.

جدير بالذكر أن المنتخبين، سوف يلتقيان مرة أخرى، الثلاثاء المقبل، على نفس الملعب.

 

 

 

نقلا عن كورة

545 total views, no views today