الوسم: الجمعية العمومية للاتحاد العماني

نقاشات هادئة في الجمعية العمومية لاتحاد الكرة

كان صوت الدرجتين الأولى والثانية الأعلى صوتا في الجمعية العمومية العادية لاتحاد كرة القدم التي عقدت صباح أمس واســـــتمرت لمدة 4 ساعات ومطالبتهما العاجلة بضرورة دمج الدرجتين معا في درجة واحدة في ذات الوقت استحوذت الميزانية على جل النقاش والحوار وكذلك تم التطرق للمنتخبات الوطنية عبر مداخلات ساخنة.
وجاءت الجمعية العمومية العادية هادئة في معظم مداولاتها باستثناء تلك «اللعبة الخشنة» من جانب نائب رئيس الاتحاد جاسم الشكيلي على مداخلة ممثل صلالة على سعيد فاضل ليكتفي الأخير بالصمت لينتهي الأمر من دون تصعيد. استهل الجمعية العمومية العادية رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة سالم بن سعيد الوهيبي أعمال الجمعية العادية بكلمة رحب فيها بأعضاء الجمعية من رؤساء الأندية ،مشيرا إلى سعادتهم الكبيرة بالتواصل مع قاعدتهم التشريعية ويأملون أن يستمر التعاون وتفضي الشراكة بين الاتحاد وأنديته للتطور والنجاحات المنشودة.
نالت مناقشة الميزانية الكثير من الجدل والتعقيب من أعضاء الجمعية العمومية في بند المديونية والتي أشار التقرير المالي إلى حدوث نقص فيها وذلك على ضوء ضبط الصرف المالي.
واعترض أحد الأعضاء على ما جاء في فقرة الديون وعبارة تتحدث عن ثقة مجلس الإدارة في استمرار الدعم الحكومي ومن ثم الاستمرارية في خفض العجز وتحدث عن أن الحسابات يجب أن لا تعتمد على الثقة بل على خطط واضحة وجهود في هذا الجانب وطالب بأهمية تعديل الفقرة في الجزء الذي يتعلق بالثقة.
وتدخل رئيس الاتحاد سالم الوهيبي مشيرا إلى أن هناك فعلا جهودا من اجل خفض العجز وسيتم التعامل مع الفقرة وفق ما أشار العضو.
وتحدث الأعضاء على الميزانية في بند الصرف والعائدات والذي يشير إلى أن الكفة تكاد متوازنة وبالتالي ليس هناك أي أرباح وهذا يدل على ضعف في الرعايات والتسويق وهنا رد المدير المالي للاتحاد موضحا أن الجهود والمساعي جارية من اجل زيادة عائدات إيرادات التسويق حتى يحدث تحسن في الأمر.
وتمت دعوة إدارة الاتحاد لمراجعة التقرير المالي في بعض فقراته الذي لا يتناسب مع مكتب محترف في مجال التدقيق المالي. وتمت الإشارة إلى فاتورة المركبات التي كانت في الميزانية السابقة في حدود 63 ألف ريال فيما قفزت إلى 124 ألفا في الميزانية الحالية وتم طرح سؤال يقول: هل هذا يعني أن الاتحاد اشترى مركبات جديدة في 2017 وبجانب ذلك تم التوقف عند قفز قيمة الأثاث قفز أيضا ويرى الأعضاء أن في الأمر مضاعفة بنسبة كبيرة.
وجاء رد المدير المالي للاتحاد يوضح بأن هناك اختلافا في الأسعار وتكلفة تصليح السيارات والرقم كان نفسه في 2018 إلا أن ما زاد هو نسبة الاستهلاك الطبيعية التي يتم احتسابها والتكلفة تعتمد على الميزانية المفتوحة وكذلك الإضافات التي تتم في الاتحاد والصيانة وغيرها من أمور تستدعيها الظروف.

تهديد بالفيفا

ممثل نادي بوشر اعترض باسم أندية دوري الدرجتين الأولى والثانية ومطالبا بالمساواة في الدعم بين الحقوق وإذا لم يتم ذلك سيتم رفع الأمر من جانبهم إلى الفيفا. وقال: إذا لا تريدونا نشارك في المسابقات فهذا أمر ثان وأنديتنا تفرخ اللاعبين وتمثل القاعدة للكرة العمانية ولا نستطيع أن نواصل بهذه الصورة في حال لم يحدث تغيير في هذا الأمر.
وتسأل عن عدد الحسابات في البنوك في ظل توصية سابقة من الجمعية العمومية بضرورة تقليصها في حساب واحد وفي حال يريد الاتحاد فتح حساب في بنك جديد عليه أن يأخذ إذن الجمعية العمومية وسبق أن تم طرح الأمر في الجمعية العمومية قبل عامين.
أثار السؤال جدلا قانونيا وتدخل الرأي القانوني المتمثل في مكتب المستشار القانــــــــوني للاتحاد بقوله: من مهام مجلس الإدارة وصلاحياته المادة 34 في النظام الأساسي اتخاذ القرارات التي لا تندرج في إطار عمل الجمعية العمومية ومسالة الحسابات تدخل في صميم العمل الإداري.

العقود المؤقتة

احمد اليحمدي رئيس نادي بدية تحدث إن كثيرا من القضايا وردت في التقارير المالية منها العقود المؤقتة لعدد من الموظفين وهل تكلف الاتحاد الشرط الجزائي عند إنهاء هذه العقود.
وتم التطرق إلى رصد مبلغ 64 في الميزانية خاصة بقضية مرفوعة من شركة تأجير سيارات ضد اتحاد الكرة منذ 2011 وظلت طوال هذه الفترة في حين كان المبلغ في الأصل 6 آلاف ريال وأوضح المستشار القانوني للاتحاد بالقول بأن الحكم لم يصدر بصورة نهائية بعد وتم إرجاع الأمر إلى المحكمة العليا بعد أن قدمنا الدفوعات.
تمت الإشارة من قبل أعضاء الجمعية على غموض في المصلحات في عدة أرقام وضعت بطريقة يمكن أن تكون او لا تكون وهذا يخلق لبس في الحسابات.
وعلق علي سعيد فاضل قائلا: الجمعية بالنسبة للنظام الأساسي الذي تطرق له المستشار القانوني يقودنا للحديث عن أن هناك بعض العبارات الفضفاضة في النظام الأساسي وهناك لبس في مفهوم المنازعات الرياضية.
رد المستشار القانوني للاتحاد موضحا بأن في حالة المنازعات بين الاتحاد والموظفين يرد للتحكيم وهناك مرسوم سلطاني فيما يتعلق بالمنازعات الشخصية مع المدربين او اللاعبين او الموظفين والمحاكم الابتدائية لديها علم بالمرسوم ولا تقبل القضايا الشخصية والمنازعات التجارية فهذه مختلفة ولا تخضع للتحكيم الرياضي.
جبر المخيني رئيس نادي العروبة قال: بعض الأمور لا تزال غير واضحة تحدثنا عنها ولكن لم نصل إلى رؤية وفهم واضح بشأنها التسويق العيني على سبيل المثال عقد الطيران العماني وتخصيص عدد من التذاكر في العام ومن ضمن المداخلات مصاريف عمانتل لا تدخل في الخصم ولكن هذا غير صحيح لأن الخصم موجود.
وأشار إلى أن موضوع التسويق هو الموضوع المهم ويتطلب النقاش والتعرف على رؤية الاتحاد وكذلك لا نزال لا نعرف ما هي الآلية التي يعتمدها الاتحاد لحل المديونية والأمر تكرر في غياب خطط واضحة لمعالجة الأمر لأنه يؤثر على المستقبل المالي للاتحاد.
وقال: إن هناك سوء فهم في اختصاصات الجمعية ومجلس الإدارة والأولى هي السلطة التشريعية والثاني هو السلطة التنفيذية وهذه مسائل يجب أن تكون واضحة في النظام الأساسي لابد من الاستناد على النظام الأساسي واللوائح فيما يتعلق بالإجراءات مثل أخذ القروض أو التسهيلات البنكية.
ورد سالم الوهيبي قائلا: مقترحات الجميع على العين والرأس ونكرر حديثنا عن أن الجمعية صاحبة الحق الأصيل في القيام بما تراه مناسبا ونحن في مجلس الادارة لا نريد أبدا فرض أمر على الجمعية أو نمرر موضوع دون قناعة الأعضاء.
تكلفة الإعلام

كشف الأمين العام للاتحاد عن أن تغطية أنشطة الاتحاد في مجال الإعلام يصل مجمل الصرف عليها بلغ 60 ألف ريال وتم التفكير في طرح الأمر في مناقصة بناء على استشارة قانونية وتلقينا الرد بان الأمر ليس فيه تعارض بطرح الأمر في مناقصة ورغم ذلك جاءت رسالة واضحة من وزارة الشؤون الرياضية وتم الرد على خطاب الوزارة وبعد الموافقة تم توقيع العقد مع شركة التصدر للحلول الرقمية وهناك تقييم لعمل هذه المؤسسة.

الموازنة التقديرية

الجزء الثاني من الجلسة تمت مناقشة بند الموازنة المالية للعام 2019 وقام المدير المالي لاتحاد الكرة بتقديم ملخص عن موازنة تقديريه تتخطى الستة مليون وستمائة ألف ريال عماني بقليل وموزعة على مصاريف الاتحاد من إعداد للمنتخبات والصرف على المسابقات.
وطرح سؤال حول كيفية إعداد الموازنة وجاء الرد بان الإدارة المالية وإدارة المنتخبات والمسابقات وإدارة التسويق تضع كل إدارة بنود صرف وبنود الإيرادات وعلى ضوء ذلك يتم الوصول للموازنة التقديرية.
ورد المدير المالي قائلا: تقدم للجنة المالية في الاتحاد والتي تقوم بدراستها وقبولها او رفضها او التعديل فيها ومن ثم يتم عرضها على مجلس الإدارة الذي يصدر بشأنها القرار الأخير.
وكانت هناك مداخلات من الأعضاء حول التقديرات المحددة للميزانية وتولى المدير المالي للاتحـــــاد الرد على الاستفسارات ووضح بعض النقاط وبرر عدم تفاصيل بعض المسائل يعود لعدم وضوح الرؤية الكاملة بشأنها.

الحساب المكشـــوف.. هـــل يحــــتاج لتفويــض ؟

اعتراض علي سعيد فاضل (نادي صلالة) على المدير المالي ورده على الأسئلة نيابة عن المدقق المالي الذي يمثل مكتب التدقيق.
وتساءل عما ورد في الميزانية عن السحب على المكشوف وإذا كان يتم سنويا وهل يتم السحب سنويا على دعم الثلاثة ملايين التي يتلقاها من الدولة.
ورد سالم الوهيبي قائلا: كان من المفترض أن نتلقى دعما لبطولة كأس آسيا وكانت هناك حاجة لتوفير مبالغ للإعداد وعندما تأخر الدعم المقرر للبطولة قام الاتحاد بالسحب على المكشوف حتى لا يتأثر او يتأخر إعداد المنتخب. ويُطرح سؤال جديد عما إذا ما كان السحب المكشوف يتم بقرار من مجلس إدارة الاتحاد دون إذن من الجمعية العمومية.
وسؤال ثان حول المبالغ التي تقدم من الوزارة والديون إذا كانت تعتبر تدخلا من الحكومة والمبالغ التي تقدم رعاية وهل لها تأثير على قرار الاتحاد باعتباره جهة مستقلة.
وقال سالم الوهيبي: الدعم الذي تقدمه الحكومة للاتحاد لا يعتبر تدخلا بل يسمى دعما وهذا يمنحها حق التدقيق.
ويضيف المدقق القانوني هذا أمر يحدث في الكثير من دول العالم وان لم يكن هناك دعم من الحكومة فمن أين تتلقون الدعم.
وجاء تعقيب من رئيس نادي ظفار علي الرواس قائلا: نفهم حجم المسؤولية وثقتنا كبيرة في مجلس الإدارة ونؤمن بان لديكم مشكلة مالية ولابد من الجلوس معا للعمل لمعالجة هذه المشاكل صحيح من حق الجهة الراعية أن تدقق في المبالغ التي تدفعها والمبالغ التي يتم خصمها من دوري عمانتل يجب أن لا تخصم ويجب أن لا يتم خصم اي نسبة من مبلغ الدعم الذي تحصل عليه الأندية لأنها تعيش ظروف صعب وتحتاج للدعم لمواجهة التحديات.
وتساءل عما إذا كان السحب على المكشوف من البنوك يحتاج لموافقة الجمعية العمومية ام لا.
ورد سالم الوهيبي نحن كأعضاء مجلس إدارة نرحب بأي نقاش او استفسارات ومن حق الجمعية أن تسأل عن كل صغيرة أو كبيرة وهذا الأمر لا نتضايق منه أبدا لأن الهدف هو المعرفة والتبصير لأن نحن بشر والأخطاء واردة ويسعدنا أن نجد من الجمعية التوجيه او تصحيح كل خطأ يمكن أن يحدث.

برامج المنتـخبات والنتائج.. جدل كبير

رد الدكتور جاسم الشكيلي على مداخلات الأعضاء حول المنتخبات الوطنية قائلا: أشكر الجميع للحضور والتفاعل الذي نراه يعتبر أمرا إيجابيا وكما قال رئيس الاتحاد كلنا نكمل بعض ونقدر الملاحظات لأنها تهدف إلى الإصلاح وبالنسبة لبرنامج إعداد المنتخبات تعد بناء على المشاركات وعلى ضوء ذلك يتم وضع التقديرات المالية الخاصة بإعداد كل المنتخب ونرحب بكل مساعدة في برنامج إعداد المنتخب ونؤكد بأن البرامج الخاصة بإعداد المنتخبات الوطنية تدرس جيدا وتخضع لعمل فني وإداري كبير.
وهناك مسائل في الإعداد من الصعب الاتفاق حولها او وضع ضوابط لها خاصة التجارب الودية التي لا تكون في العادة بيدنا فقط وتعتمد على الطرف الآخر.
وقال: سيتم إرسال برنامج خطابات بشأن خطة إعداد المنتخبات الوطنية للأندية فهذا أمر ليس فيه مشكلة بالنسبة لنا.
وحول أسباب ترفيع مدرب الناشئين لمنتخب الشباب رغم عدم تحقيقه لنجاحات واضحة تدعم مثل هذا القرار.
ورد الشكيلي : التجربة في منتخب الناشئين في الفترة قبل الماضية لم تكن ايجابية وذلك لظروف عديدة رغم تنفيذ برنامج إعداد جيد وفي النهاية التوفيق قد يحالفك وربما لا وطبقنا تجارب جديدة في الناشئين ولم تجدي نفعا وخسرنا أمام الإمارات خمسة وهو ما أثار ردود أفعال كبيرة واستفدنا من تلك التجربة بان نرحل الجهاز الفني مع مجموعة اللاعبين التي كان يشرف عليها لنرى ونقيم الفكرة.
وصلنا دور الثمانية في تصفيات كأس العالم للناشئين وكنا قريبين من الصعود وقدم الجهاز الفني عملا طيبا ولذلك قررنا استمراره مدربا للشباب.
وبشأن المدرب حمد العزاني ذكر بأنه تم تقييم التجارب السابقة وقررنا منحه فرصة بعد أن كان هناك جدل بشأن استمراره من عدمه ولكنه استمر وكما تعلمون شاركنا في التصفيات الأخيرة ولم يوفق المنتخب في التأهل.
وحول مشاركة المنتخب الوطني الأول في نهائيات أمم آسيا تحدث عن تباين حول مشاركة المنتخب وهناك من يراها سلبية وهناك من ينظر لها بإيجابية ونحن في لجنة المنتخبات نقيم المشاركة بأنها كانت إيجابية وللمرة الأولى تأهل المنتخب إلى الدور الثاني وكنا نتوقع منكم الشكر على ما تحقق وصحيح كانت الخطة تستهدف الوصول الى دور الثمانية والكل شاهد المباريات أمام اليابان واوزبكستان وفزنا مع تركمانستان ولعبنا أمام إيران وخرجنا بعد أداء قوي وإهدار ضربة الجزاء أحدث تحولا في المباراة.
والكل عمل في المنتخب جهاز فني وإداري وظهر الفريق بصورة طيبة في نهائيات آسيا ونأمل التوفيق في المرات القادمة.
وفكرة وجود منتخب مساعد للأول موجودة بالاستفادة من عناصر المنتخب الاولمبي الذي لم يوفق في التأهل للأولمبياد.

مقترحات الأندية

تلى الأمين العام لاتحاد كرة القدم سعيد عثمان عددا من المقترحات التي وصلت من الأندية نرصدها في النقاط التالية:
■ دمج أندية الدرجتين الأولى والثانية والعدد سيصل إلى 30 ناديا وسيكون الأمر فنيا وتنظيميا صعبا لأن عدد الأندية سيصل إلى 30 ناديا وبالتالي ستكون برمجة المباريات صعبة وتتطلب وقتا طويلا لتنفيذ برنامج المسابقة.
وقال: هناك سلبيات وإيجابيات فمن السلبيات أن أندية الثانية تشعر بأنها باقية سواء اجتهدت او لم تجتهد وبالنسبة لرعاية وبث المباريات فهذا أمر لم نصل فيه لحلول لصعوبته.
■ فتح أكاديمية الأندية ذكر الأمين العام بان رئيس الاتحاد تحدث فإن الأمر سيتم في القريب العاجل وتتكون مدارس في الأندية.
■ نادي الشباب تحدث عن تخفيض المديونية وترشيد الصرف وهنا نشير إلى أن العمل في الجانب المالي كما تم توضحيه في التقارير فإن الوضع في تحسن. وطلب نادي الشباب الاهتمام بالمواهب حتى يدعمون المنتخبات الوطنية الأولمبي والأول وأشار الأمين العام للاتحاد بأن اللاعب المعني والذي يقدر عمره بعشرين عام يستحق أن ينضم للمنتخب الاول وذلك على ضوء استراتيجية العمل الفني.
■ نادي خصب اقترح إعادة النظر في بدلات السكن والإعاشة للظروف الخاصة للأندية في المنطقة ورغم الصعوبات نعد بالمحاولة لتحقيق هذا الطلب.
■ مناقشة برنامج الموسم الكروي الجديد طلب من نادي فنجاء سيكون غدا اجتماعا بحضور الأندية لبحث البرنامج.
■ البحث عن رعاية لبطولة كأس الاتحاد والاتحاد يقوم بجهد كبير في هذا الجانب ونأمل أن تظهر النتائج قريبا.

نقاط موجزة

■ ذكر رئيس نادي بدية محمد اليحمدي بان الأندية تملكن القدرة على تقديم رؤى بشأن إعداد المنتخبات والمساعدة بالوقت والجهد والتطوع من اجل إرساء فهم جديد للعمل في المنتخبات بعيدا عن الفكر السائد اليوم الذي يهتم بالإعداد وتوفير الأموال ولا ينظر خارج الصندوق.
■ ذكر المدير المالي باتحاد الكرة لأول مرة منذ 4 سنوات نحقق فائضا مقارنة وهو ما يعني وجود تحسن في جدول المديونية ومليونا ريال دفعت من المديونيات في مقدمتها ديون الأندية على الاتحاد.
■ سأل محمد الشكيلي (نادي الاتفاق) عن وظيفة مساعد الأمين العام التي استحدثها الاتحاد من والجهة صاحبة القرار الوزارة او مجلس الإدارة ولماذا لم يتم الرجوع للجمعية العمومية وطالب بتوضيح الجانب القانوني حول هذا الأمر لأنه يزيد من الأعباء المالية للاتحاد.
■ قال سالم الوهيبي: الأمر يعود للجمعية العمومية إذا ترى أن لا ضرورة لوجود مساعد الأمين العام فهذا الأمر يعود لهم.
■ عامر الشنفري رئيس نادي النصر أشار إلى أن أمر مناقشة منصب مساعد الأمين العام خارج دائرة أعمال الجمعية واقترح أن يضع ضمن بند فيما يستجد من أعمال.
* تحدث احمد الحبسي رئيس نادي المضيبي حول تخصيص 16 ألف ريال في ميزانية العام الماضي لأنشطة البراعم وما تم صرفه لم يتجاوز الألف ريال فقط ورد الوهيبي بأنه يتفق مع وجهة النظر وكانت بعض الظروف التي أدت إلى هذا الوضع ولكن في الفترة المقبلة سيتم تعديل الموقف وستكون هناك رعاية وأضاف الشكيلي أن الخبير الفني وضع خطط لتطوير قطاع البراعم لأنه يشكل أساس المستقبل للكرة العمانية.
الحبسي يعود ويقول يجب أن لا نعتمد الأموال ولا نناقش البرامج ومن الواجب ان يكون للجمعية دور في الخطط والمشاريع الاستراتيجية.
■ رئيس نادي خصب تحدث عن الدعم الذي أقرته الجمعية العمومية السابقة لتطوير الكرة في مسندم ولم يتم تضمينه في الميزانية ويجب أن تتضح الأمور بشأن هذا الدعم حول إذا سيتم اعتماده او إلغاؤه حتى تكون الصورة واضحة.

خطة التسويق 2019 -2020

المدير التجاري مصطفى قمبر كشف عن خطة التسويق للموسم المقبل في مقدمتها توقيع عقد مع البي ان سبورت لرعاية المنتخبات الوطنية لمدة ثلاث سنوات والاتفاق مع الاتحاد الآسيوي باستجلاب ثلاث لوحات إلكترونية جاري طرحها في مناقصة.
وتستهدف الخطط التي ستنفذ في الفترة المقبلة زيادة موارد الاتحاد وتم تجديد الاتفاق مع الطيران لعماني وبنك قطر.
وقال هناك العديد من المشروعات التي سيتم الإعلان عنها في الفترة المقبلة.
وكشف عن مباحثات مع أحد الرعاة لرعاية بطولة كاس الاتحاد في ظل وجود عمانتل للدوري وبنك قطر لبطولة الكأس.
وذكر بأن هيكل الرعاية ينقسم لثلاث أقسام: رعاة أساسيون ورعاة رسميون ورعاة بلانتيوم.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

568 total views, 16 views today

جمعية عمومية هادئة لاتحاد الكرة

جاءت أول جمعية عمومية في عهد مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الذي تولى مسؤولية إدارة شؤون الكرة العمانية في سبتمبر من العام الماضي تحمل دلالات طيبة وتعبر عن أجواء إيجابية بين الإدارة التنفيذية والقاعدة الشرعية لقراراتها.
جسدت الجلسة العمومية التي انعقدت صباح أمس واستمرت لقرابة السبع ساعات في اغلب اوقاتها روحا ودية واتسمت بالمساحات الكافية للأعضاء للحديث والتعبير عن وجهات النظر او توجيه الانتقادات رغم قصر فترة عمل مجلس الإدارة التي لم تتجاوز الستة شهور.
تبادل رئيس اتحاد الكرة ونائبه والأمين العام المكلف الحديث في المنصة في التوضيح والرد على استفسارات الأعضاء بكل اريحية وتقبل لكل الآراء.
لم تخل الجمعية من التصفيق في عدة مرات وذلك تفاعلا مع الحديث الذي يصدر من المنصة او الأعضاء في إشارة الى إمكانية ان تشهد فترة مجلس الإدارة الحالي تقاربا جيدا بينه وجمعيته العمومية والعمل بتنسيق وتفاهم وتعاون لمواجهة العقبات المتفق عليها التي تعترض مسيرة العمل في الاتحاد والأندية.
رغم الروح الطيبة لم تختف بعض التدخلات الخشنة في المواجهة الأولى ولكنها مرت من دون أن ترتقي الى درجة احتسابها (فاولا) أو يصل لدرجة نزع الابتسامة التي ظل رئيس الجلسة ورئيس اتحاد الكرة سالم الوهيبي يحتفظ بها حتى كلمته الأخيرة التي ختم من خلالها اعمال الجمعية العمومية الأولى.
حظيت المسابقات بنصيب الأسد في الجلسة وتباينت اراء الأندية حولها وما شهده الموسم الحالي من برمجة في دوري المحترفين ودوري الأولى والثانية وكذلك ما حدث من انسحابات في منافسات المراحل السنية.
سجلت الديون حضورها في الجلسة الأولى ولكن من دون التركيز او التفصيل الذي كانت متوقعا وظهرت مثلها بقية البنود الأخرى في دفتر حسابات الاتحاد في ميزانية السنة الماضية وتأثيرها في مساعي تعزيز الثقة وزيادة الدخل في ميزانية العام الجاري وذلك في محاولة لتقليص حجم الديون والتمهيد لمستقبل أفضل خال من القيود والحواجز التي تمنع التطور عبر تنفيذ المشاريع الفنية الكبيرة.
وارتفعت سخونة قاعة الجمعية العمومية بشكل كبير في موضوع عقود اللاعبين وحقوقهم على الأندية وهي القضية التي تفجرت بصورة واضحة في الفترة الأخيرة وأدت الى تصعيد الأمر للفيفا فيما حدث لنادي صور وممارسة عدد من اللاعبين ضغوطا كبيرة بإحضار محام تونسي مختص في مسائل حقوق اللاعبين ونجح في الوصول الى تسوية عبر جلسات مع اتحاد الكرة.
والأمر الثاني الذي زاد من سخونة الأجواء تمثل في مداخلات بعض ممثلي اندية الدرجتين الأولى والثانية والذين اعترضوا على نظام الصعود والهبوط الذي اقره الاتحاد رغم بعض التفاهمات التي تمت بخصوصه في لقاءات مشتركة مع لجنة المسابقات.
بصورة عامة يمكن القول ان الجمعية العمومية الأولى وطدت كثيرا لعلاقة قوية بين مجلس الإدارة وقاعدته ويمكن الاستفادة من المؤشرات الإيجابية التي انتهت عليها في بناء علاقة متينة تقوم على التعاون والتواصل والعمل المشترك الذي يخدم الكرة العمانية وينعكس إيجابا على مسيرة المنتخبات الوطنية لتحقق الطموحات وتلبي أمنيات الجماهير.

ترحيب ودعوة للحوار والشفافية

افتتح رئيس اتحاد الكرة سالم الوهيبي اعمال الجلسة الأولى للجمعية العمومية في فترة مجلسه بكلمة ترحيب حارة بالأعضاء رؤساء اندية دوري المحترفين والدرجتين الأولى والثانية إضافة إلى ممثلي وسائل الاعلام والعاملين في الاتحاد متمنيا ان تشهد الجمعية الأولى لهم بداية طيبة وتؤسس لمشروع تعاون مثمر بينهم وأعضاء الجمعية العمومية تقود في نهاية الأمر لما يحقق المصلحة العامة للكرة العمانية.
وأشار الى ان أبواب الاتحاد ظلت مفتوحة وستظل كذلك دوما أمام جميع الأعضاء والآراء دون حجر على أي رأي او وجهة نظر طالما تتعلق بعمل الاتحاد وأنهم يتقبلون النقد او النصائح بصدر رحب.
ومن ثم بدأ طرح أجندة الجلسة حسب التسلسل فيما يتعلق بتعين ثلاثة أعضاء لمراجعة محضر الاجتماع ومن ثم مناقشة تقرير أنشطة الاتحاد خلال الفترة الماضية والذي تركز الحديث فيه بشكل كبير على المسابقات وقضية تحديد نظام الصعود والهبوط في دوري الأولى والثانية وتأثير ذلك على عدالة المنافسة حسب وجهة نظر اراء بعض الأعضاء الذين اتهموا الاتحاد بمخالفة القوانين لقيامه بتعديلات على مسابقة بعد قطعها نصف شوطها من المنافسة وطالبوا بضرورة التأكد من ان كان الاتحاد قد خالف القوانين ام لا حتى لا تذهب حقوق الأندية التي تضررت هباء.

مطالبات بدوري
مستقر وبرنامج ثابت

طالب ممثلو بعض الأندية بضرورة معالجة كافة السلبيات والأخطاء التي شهدها الموسم الحالي فيما يتعلق بالبرمجة في المسابقات المختلفة والعمل على ان يكون الدوري مستقرا عبر البرنامج الثابت والمحدد الذي لا يقبل التغييرات سواء في مواعيده او لوائحه.
وطالبت أيضا بضرورة العدالة في توقيت المباريات بحيث لا يؤدي فريق بعينه معظم مبارياته في توقيت متأخر كما أشار مندوب نادي النهضة.
واتفق بعض المتحدثين على أهمية ان تكون اللوائح التي تضبط وتنظم سير المسابقات واضحة وخالية من اللبس بما يجعل عملية التطبيق سهلة وتعرف الأندية ما لها وما عليها.
وتحدث رئيس لجنة المسابقات النائب الأول لرئيس الاتحاد محسن المسروري عن ان الموسم الماضي كان استثنائيا لبعض الظروف المعروفة ومنها مشاركة المنتخب العسكري في المونديال العسكري وهو ما أدى الى حدوث ضغوط في الجدول وهم يقدرون ذلك وسيتم تفادي كل ذلك في الموسم الجديد الذي يسعى الاتحاد الى ان يكون جيدا ونموذجيا ويوفر لجميع الأندية ما يساعدها على تقديم مستويات جيدة.
وأشار الى ان مساعيهم جادة الى ان يكون الموسم المقبل مختلفا من حيث التنظيم وكافة الإجراءات الخاصة ببرمجة المباريات وتحديد الملاعب وان العمل جار في الوقت الحالي لإنجاز برنامج الموسم المقبل والذي سيكون جاهزا في الفترة القليلة القادمة. واعترف رئيس لجنة المسابقات بأن ثمة خلل شهده الموسم الحالي وهو ما سيعملون على تلافيه في الموسم القادم.
الميزانية جدل لا ينتهي

وقــــدم اتحاد الكرة ممثلا للشركة التي دققت ميزانية العام الماضي والذي تلا بنودها بجانب المسؤول المالي في الاتحاد وتولي بدوره بعض التوضيح والإجابة على أسئلة الأعضاء وجاءت ميزانية العام الماضي تكشف في أبرز جوانبها عن التقليص الذي تم في الواردات والمنصرفات خاصة في الرواتب للفنيين والتنفيذيين في الاتحاد.
ولم تخل الميزانية من الديون وهو ما يعني ان العادة مستمرة وان اختلفت الأرقام وهو ما ركز عليه بعض الأعضاء مطالبين بضرورة العمل على تجاوز الاستمرار في زيادة الديون.
وجاء رد رئيس الاتحاد سالم الوهيبي مشيرا الى ان مجلس الإدارة يجتهد لتنوع مصادر الدخل والعمل على حل الديون وذلك عبر خطة بدأ تنفيذها بالفعل ونجح الاتحاد في تسديد بعض منها للأندية والمنتخبات.
وقدم مجلس الإدارة بعد ذلك مشروع ميزانيته للعام المقبل والتي شهدت جدلا حول إمكانية التعديل في مصاريف النقل والاعاشة وفقا للمرسوم الصادر من وزارة المالية وهو ما رفضه غالبية أعضاء الجمعية العمومية مطالبين بضرورة مراجعة هذا الامر والإبقاء على مصاريف الترحيل والاعاشة كما هي دون تعديل.
وسأل بعض الأعضاء عن المبالغ المالية المتوقع الحصول عليها بما يضمن سلامة الميزانية وعدم تعرضها لهزة وجاء الرد من المنصة مؤكدا على انها أموال من المؤكد الحصول عليها وتنحصر في دعم المنتخب الأول لبطولة كأس الخليج وعائدات المشاركة من الاتحاد الخليجي.

 

المصدر:عمان الرياضي    كتب – ياسر المنا

431 total views, no views today