الوسم: اخبار منتخب عمان

الأولمبي .. والعزاني .. والمنتخب الرديف

المنتخب الأولمبي يخرج من التصفيات المؤهلة لكأس آسيا .. لجنة المنتخبات الوطنية توصي بتشكيل منتخب رديف بديلا عن الأولمبي .. عدد من اللاعبين في منتخب كرة القدم للشواطئ المتأهل إلى نهائيات كأس العالم يرفضون الانضمام للمنتخب الذي يستعد للمونديال والمدرب يستعين بعناصر جديدة.
ثلاث قضايا مهمة لم تحسم حتى الآن في انتظار اجتماع مجلس الإدارة الذي كان مقررًا له اليوم وتأجل إلى إشعار آخر.
منذ شهرين تقريبا انتهت التصفيات الأولمبية والتي خرج منها المنتخب الأولمبي خالي الوفاض وأصبح أمر الجهازين الفني والإداري معلقًا ولم يتخذ قرار بالاستمرارية من عدمه برغم أن هناك توصية من لجنة المنتخبات الوطنية بتشكيل منتخب رديف للمنتخب الأول قوامه عناصر المنتخب الأولمبي وهي الفكرة التي قوبلت بالرفض من أعضاء المجلس مطالبين بضم العناصر المجيدة إلى المنتخب الوطني الأول في ظل عدم وجود أي نشاط للمنتخب الأولمبي خلال عام ونصف العام.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,295 total views, 10 views today

منتخب شباب الكرة في تجربة لبنانية ثانية.. اليوم

يؤدي المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم اليوم تجربته الثانية أمام منتخب لبنان في معسكره الحالي بالعاصمة اللبنانية بيروت ضمن برنامجه الإعدادي للمشاركات القارية المقبلة.
وكان المنتخب فاز على نظيره اللبناني بهدفين نظيفين في المباراة الودية التجريبية الأولى التي جمعتهما في بيروت قبل يومين وأحرز هدفي المنتخب الوطني طارق المعشري ومؤيد الرميمي. ويبحث الجهاز الفني للشباب بقيادة المدرب الوطني يعقوب الصباحي منح الفرصة للاعبين الذين لم يشاركوا في التجربة الأولى وذلك من أجل الوقوف على مستويات جميع اللاعبين الذين اختارهم في القائمة الحالية وللتعرف على قدرات جميع العناصر ضمن خطته للوصول إلى التشكيلة المثالية التي تستطيع أن تعوض الإخفاقات الآسيوية الأخيرة وبناء منتخب شاب قوي يستطيع تحقيق الطموحات وأن يكون بمثابة قاعدة تؤمن مستقبل أفضل للكرة العمانية في السنوات القليلة المقبلة.

 

 

نقلاعن عمان الرياضي

1,018 total views, 4 views today

«الناشئين» يخوض التجربة الثانية اليوم

يجري منتخب الناشئين التجربة الثانية أمام منتخب طاجيكستان وذلك في إطار خطة الإعداد للمشاركة في التصفيات الآسيوية التي تقام في سبتمبر من العام الحالي.
ويسعى المنتخب إلى تقديم مستوى أفضل عن التجربة الأولى التي خسرها بهدفين مقابل لا شيء وسيجري المدرب هلال العوفي تغييرات في التشكيلة التي ستلعب اليوم بهدف منح الفرصة للعناصر التي لم تشارك في التجربة الأولى والتي ظهر فيها المنتخب بمستوى جيد على الرغم من أن الكثير من اللاعبين لم يصلوا بعد إلى الجاهزية بسبب قصر الإعداد وسيشارك المنتخب في بطولة غرب آسيا التي تقام في الأردن ويشارك المنتخب أيضا في بطولة غرب آسيا التي ستقام في الأردن في الفترة من الأول إلى الثاني عشر من يوليو القادم وتشارك فيها منتخبات الأردن وسوريا والعراق والكويت والبحرين وفلسطين ولبنان وتقسم الفرق إلى مجموعتين على أن يصعد الأول والثاني، وتقرر أن يقيم المنتخب معسكرين في أوروبا وتتم المفاضلة بين العروض التي تقدمت.
ويتوقع أن يجري المدرب هلال العوفي والمساعد سلطان الطوقي بعض التغييرات في القائمة حيث ظهرت بعض العناصر بمستوى سيضعهم تحت المجهر وتضم القائمة كلا من حضرم بن فهد الحضرمي وسالم بن سليمان العبدلي ونبراس بن سالم البوسعيدي وعبدالرحمن بن بدر الجابري وحمزة بن سالم العيسري (السيب) ولقمان بن صالح الجديدي وعبدالعزيز بن فاضل الرزيقي (السويق) ومحمد بن عبدالرحمن المخيني ومشاري بن علي الحسني ومأمون بن سعيد العريمي (جعلان) والمعتصم بن غانم بن عمر السمين (ظفار) وتركي بن عبدالله بيت ربيع وهلال بن يزيد بيت صبيح (الاتحاد) وأفلح بن صالح الجرادي (الرستاق) وعلي بن خليفة بالفورا (الرستاق) وعبدالعليم بن عبدالله الرواحي ومجاهد بن سيف المحاربي وأيهم بن خلفان الرقادي (فنجاء) ومنصور بن عزيز العامري (السلام) والمنذر بن ناصر الحسني وعبدالمجيد بن عبدالحافظ البلوشي (نادي عمان) ومحمد بن عبدالحكيم بيت سبع (النصر) وخالد بن عبدالعزيز الهاشمي ومصعب بن عبدالله المحفوظي (النهضة) ويدرب المنتخب هلال العوفي.
وقال هلال العوفي مدرب المنتخب إن
المباراة الأولى كانت جدا جيدة وخاصة أنها أول مباراة دولية ودية ومع فريق جدا ممتاز وتم إعداده قبل فتره طويلة ..
انهم قبل أسابيع حصلوا على بطولة طريق الحرير التي أقيمت في الصين بمشاركة منتخبات من وسط وشرق آسيا.
ورغم أن نتيجة المباراة لا تعكس المستوى. حيث كنا الأفضل في المجمل العام ولكن أخطاء بسيطة كلفتنا هدفين وأضعنا فرصا للتهديف.
وقال التجربة الأولى حققت الأهداف وأهمها الوقوف على مستويات اللاعبين حيث أشركنا ١٧ لاعبا في المباراة على مدار الشوطين.
كما أنها تعتبر تجربة جيدة للاعبين واكتساب خبرات جديدة واللعب خارج السلطنة مع منتخبات جيدة وأمام جمهورهم وهذا سيكون له مردود إيجابي على المنتخب.
ويجب ألا ننسى أن فترة الإعداد كانت قليلة لم تتجاوز ٩ حصص تدريبية. حيث كان أول معسكرين فقط لتصفية واختيار العناصر.
وبخصوص مباراة اليوم سوف نمنح الفرصة لبقية اللاعبين والوقوف على مستوياتهم.

1,151 total views, 1 views today

اليوم. منتخب عمان للناشئين يواجه طاجيكستان وديا

يخوض منتخبنا الوطني للناشئين  اليوم الإثنين، أولى مبارياته الودية الدولية عندما يلاقي منتخب طاجيكستان على الملعب المركزي في “دوشنبه”، كما يلتقي المنتخبان في لقاء ودي آخر يوم الخميس المقبل.

وكان المنتخب العماني قد وصل إلى طاجيكستان، الجمعة الماضي، بهدف خوض معسكر خارجي هو الأول له بعد تعيين المدرب هلال العوفي لقيادة المنتخب خلال المرحلة المقبلة.

ويأتي المعسكر استعدادا للتصفيات الآسيوية لمنتخبات الناشئين التي تقام في سبتمبر / أيلول المقبل، والتي يسعى من خلالها المنتخب العماني لإعادة اسمه في المنافسات الآسيوية.

وكان المنتخب العماني أحد المنتخبات البارزة على مستوى القارة وسبق أن تأهل إلى نهائيات كأس العالم التي أقيمت في الإكوادور عام 1994، وحقق المركز الرابع آنذاك.

وكان الجهاز الفني لمنتخب الناشئين بقيادة المدرب الوطني هلال العوفي ومساعده سلطان الطوقي عملا في الفترة السابقة على إقامة العديد من التجمعات القصيرة بهدف انتقاء اللاعبين والذين وصل عددهم إلى أكثر من 50 لاعبًا، وخاض المنتخب عددًا من المباريات الودية مع الأندية المحلية في مسقط.

وستكون مواجهة منتخب طاجيكستان هي الأولى دوليًا للجهاز الفني الحالي، وبالتالي سيكون اختبارًا حقيقيًا للمدرب هلال العوفي للتعرف على مستوى لاعبيه.

 

 

نقلا عن كورة

1,316 total views, 1 views today

كومان يبدأ رحلة البحث عن المواهب الشابة لدعم مستقبل الأحمر

يضع المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم الهولندي اورين كومان اهتماما كبيرا في فترة عقده الذي يمتد لموسمين على الشباب والمواهب الصاعدة في إطار سعيه لبناء فريق قوي ومتكامل في مواصفاته الفنية يستطيع أن يحقق الطموحات الكبيرة للكرة العمانية.
وبرهن كومان هذا الاهتمام من خلال حرصه على متابعة نهائي دوري الشباب بين ناديي مسقط وصحم الذي جرى أمس.
ويمثل الشباب وبعض عناصر المنتخب الأولمبي الذين لم يسبق لهم الانضمام لقائمة الأحمر ضمن دائرة اهتمام المدرب الهولندي والذي يسعى لاكتشاف مواهب جديدة قادرة على تحقيق مبادئ قاعدة الإحلال والإبدال التي يحتاجها المنتخب في المستقبل القريب.
وسبق أن ذكر المدرب في تصريحات صحفية عقب الفوز بلقب ماليزيا الودية بأنه شاهد 4 مباريات سابقة للاعبين في نهائيات أمم آسيا وساهمت البطولة الودية الأخيرة في منحه فرصة لمزيد من التعرف على اللاعبين عن قرب وسيواصل ذلك عبر متابعة مباريات الدوري المحلي وكذلك مشاهدة اللاعبين المشاركين مع المنتخب الأولمبي في مباريات التصفيات مشيرا إلى حرصه لضم عناصر جديدة للقائمة في التحضيرات المقبلة.
ومن المتوقع أن يعقد الجهاز الفني والإداري للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم يوم غد الأحد أول اجتماع له لمناقشة تقرير المشاركة في دورة ماليزيا الودية الدولية التي حصل على لقبها بعد الفوز في المباراة الأولى على أفغانستان بخمسة أهداف نظيفة وعلى سنغافورة في مباراة النهائي بضربات الترجيح بعد انتهاء الزمن الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف للكل.
وكان الجهاز الفني سبق ان وضع برنامجه الإعدادي للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022 وينتظر اعتماده من قبل مجلس إدارة اتحاد الكرة وحسب المخطط سينطلق في يونيو المقبل.
ويشتمل البرنامج كما أشار عضو في الجهاز الفني الى معسكرا في إحدى الدول الأوروبية والتي يتوقف اختيارها على ضوء إمكانية الحصول على مباريات ودية قوية ومع منتخبات أو أندية كبيرة.
يعول كومان في مهمته على الدعم الذي يجده من أعضاء الجهاز الفني الذين تواجدوا في الإشراف على الأحمر لعدة سنوات متواصلة في مقدمتهم المدرب مهنا سعيد الذي عمل مساعدا لعدد من المدربين في السنوات الماضية آخرهم فيربيك وهذا ما ينظر إليه المدرب الهولندي الجديد كونه عاملا مساعدا وداعما لمهمته الصعبة والتي تأتي في أعقاب النقلة الفنية التي تحققت للمنتخب الوطني في عهد مواطنه فيربيك.

 

 

نقلا عن الرياضي

1,788 total views, 1 views today

المنتخب يعسكر بأوروبا .. ويبحث عن تجارب في أيام الفيفا

يقيم المنتخب الوطني الأول معسكرا في أوروبا في أغسطس القادم وذلك في إطار رحلة الإعداد للمشاركة في تصفيات كأس العالم ويجري اتحاد كرة القدم اتصالات لإمكانية إجراء تجارب ودية خلال أيام الفيفا في يونيو.
ومن ناحية أخرى وصلت مساء أمس بعثة المنتخب بعد الفوز بالبطولة الودية بماليزيا إثر التغلب على المنتخب السنغافوري بالضربات الترجيحية 5/‏‏4 بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي1/‏‏1وفاز في المباراة الأولى على منتخب أفغانستان 5/‏‏ صفر.
وجاءت البطولة بعد التعاقد مع المدرب الهولندي الجديد كومان الذي يقود الأحمر بعد المدرب فيربيك الذي قدم استقالته إثر نهاية مشاركة المنتخب في بطولة كأس آسيا التي أقيمت في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

2,538 total views, 1 views today

بأداء هزيل.. منتخبنا الأولمبي يفوز على نيبال بهدف يتيم

استهل منتخبنا الأولمبي لكرة القدم مشواره في التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020 بفوز متواضع على حساب منتخب نيبال بهدف دون رد وذلك في المباراة التي جرت مساء أمس في العاصمة القطرية الدوحة ليجني منتخبنا أول ثلاث نقاط له في المجموعة الأولى للتصفيات والتي تضم إلى جواره منتخبات قطر الدولة المضيفة وأفغانستان ونيبال.

ويدين منتخبنا بانتصاره الصعب والباهت وغير المقنع إلى لاعبه يوسف المالكي الذي زار الشباك في الدقيقة 13 بإحرازه الهدف اليتيم في اللقاء عبر اختراق وتوغل رائع من الجهة اليمنى لدفاعات نيبال مستثمرا تمريرة بينية على طبق من ذهب أرسلها له صلاح اليحيائي وضعته في موقف المنفرد ولم يتوان على اثرها في إيداع الكرة داخل الشباك لتتهادى سهلة على يسار الحارس كاركي مانحا هدف السبق لمنتخبنا والذي صمد حتى صافرة النهاية.
وبهذا الفوز رفع منتخبنا الوطني رصيده إلى 3 نقاط بينما خسر منتخب نيبال رهان الجولة الأولى وأنهاها دون نقاط متعرضا لكمين الهزيمة في ضربة البداية مما يدفعه في السعي جاهدا للإفلات من هذا الفخ والكمين المحظور في الجولة المقبلة.

الشوط الأول

ظهر منتخبنا الأولمبي بأداء باهت وغير مقنع في شوط المباراة الأول وعابه البطء في التحضير والتحول من الدفاع إلى الهجوم والبطء أيضا في عملية الضغط على المنافس وعلى حامل الكرة كما ظهر بشخصية الفريق المهزوزة وسط افتقاده لحلول التسديد من المسافات البعيدة المدى عطفا على أنه لم يظهر الرغبة والشراسة في الثلث الهجومي الأخير من ملعب المنتخب النيبالي.
وعلى الرغم من أن منتخبنا الأولمبي أنهى هذا الشوط متقدما بهدف يوسف المالكي في الدقيقة 13 إلا أنه واجه أزمات عاصفة وخانقة في البناء الممنهج للهجمات من الخطوط الخلفية إلى الخطوط الأمامية كما أنه عانى الأمرين في إيجاد استراتيجية معينة لتكثيف محاولات ممارسة الضغط على مرمى المنتخب النيبالي وعاب أيضا على منتخبنا في هذا الشوط عدم مباغتة الخصم بتمريرات خادعة تدخل الشك في نفسه بل أنه فشل في التعاطي مع المنتخب النيبالي المتراجع والمتقوقع أغلب أطوار الشوط في مناطقه الخلفية.
عملية الربط ما بين الدفاع والهجوم كانت مفقودة بشكل أو بآخر نظرا لغياب المساندة الهجومية الفاعلة وضعف الامداد من منتصف الميدان الذي عاب عليه العشوائية في الأداء وفي التمرير بصفة عامة لاسيما وأن الأحمر الأولمبي خسر كرات كثيرة في هذا الشوط نظير الكرات العشوائية المقطوعة وعدم الدقة في التمرير والتي تعزى إلى ضعف التسليم والاستلام خاصة في الثلث الأخير من ملعب الفريق المنافس.
إلى ذلك بدأ الشوط الأول بتبديل اضطراري من جانب المنتخب النيبالي تمثل في خروج لاعبه هيمانت تابا ودخول اللاعب نيتين تابا عوضا عنه نظرا لإصابة اللاعب هيمانت الذي اضطر لمغادرة ملعب المباراة مبكرا وترك مكانه للاعب نيتين.
وعاجل منتخبنا الأولمبي نظيره النيبالي بفرصة أولى وتهديد أول عندما تلقى زاهر الأغبري تمريرة بينية أمامية مررها له بإتقان محسن الغساني في الدقيقة الخامسة انفرد على اثرها الأغبري بالحارس النيبالي أربان كاركي إلا أن الأخير تصدى لها ببراعة منقذا مرمى فريقه من هدف محقق بنسبة مائة بالمائة.
وأبى يوسف المالكي إلا أن يفتتح التسجيل لمنتخبنا الأولمبي في الدقيقة 13 بعدما تلقى تمريرة بينية حريرية من صلاح اليحيائي اخترق على اثرها المالكي الشق الأيمن لدفاعات نيبال قبل أن يطلق تسديدة قوية بيسراه استقرت على شمال الحارس أربان كاركي.
وانفتحت الشهية لدى يوسف المالكي لإضافة هدف شخصي ثان له وثان أيضا لفائدة منتخبنا الأولمبي عندما سنحت له فرصة نموذجية بتسديد ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 16 ولكن لسوء الطالع نابت العارضة الأفقية عن الحارس أربان كاركي في الذود عنها لتضيع فرصة إضافة هدف ثان لمنتخبنا كان قريب المنال.
في المقابل ظهر منتخب نيبال مشتت البال وشارد الذهن وارتكب أخطاء بالجملة في التمركز والتنظيم وعابه الوقوع في فخ الأخطاء البدائية في عملية الانتشار بمساحات الملعب وفشل في تضييق المساحات أمام هجوم منتخبنا الأولمبي رغم انكماشه في خطوطه ومناطقه الخلفية وعليه استفاد منتخبنا من عدة أخطاء مباشرة وغير مباشرة نظير الضغط الخاطىء من جانب لاعبي نيبال على حامل الكرة من جانب منتخبنا.
ومع العجز الواضح لمنتخبنا في عملية بناء الهجمات وتراجعه تدريجيا في مناطقه الخلفية تجرأ المنتخب النيبالي في الهجوم وخرج من مناطقه الدفاعية وفتح الملعب ليصل في أكثر من مناسبة إلى منتصف ملعب منتخبنا ومعها بدأ في تهديد مرمى منتخبنا ممارسا ضغطا هجوميا جيدا اجبر لاعبي منتخبنا على ارتكاب الأخطاء الفردية والجماعية ومعها حصل النيباليون أيضا على بعض الفرص الهجومية وإن كانت قد افتقدت للمسة الأخيرة كونهم كانوا يهجمون بخجل وعلى استحياء.
ولم تجد خطة 3 -5 -2 نفعا من جانب منتخبنا بل وانقلبت الأوضاع رأسا على عقب وكرس المنتخب النيبالي أفضليته الميدانية عقب الهدف الأول المسجل لمنتخبنا الوطني ليتمكن النيباليون من إطفاء حمى البدايات التي صاحبت تلك الفترة أو الردهة من المباراة واخماد ثورة بركان منتخبنا ولهيبه المستعر بل واحتواء الموقف والسيطرة أكثر على الكرة.
إلى ذلك استحوذ المنتخب النيبالي فعليا على الكرة وشكل خطورة نسبية على مرمى حارس منتخبنا إبراهيم المخيني بل وراح لاعبوه يتناقلون الكرة بأريحية تامة وسط تراجع غير مبرر وغير مقبول بتاتا من عناصر منتخبنا.
واستمرت نيبال في فرض أسلوبها وايقاعها على اللعب من خلال حرمان منتخبنا من الكرة وتبادل النقلات والتمريرات ما بين الخطوط وسط ارتفاع في مخزون الثقة رافقه زخم معنوي هائل كان في ازدياد بين الفينة والأخرى.
وفي الأثناء حاول منتخبنا امتصاص حماسة منتخب نيبال التي انفجرت كاللغم وكأنها فورة بركان لا تهدأ وضعت منتخبنا في خطر محدق وعلى فوهة ذلك البركان الثائر والهائج بحيث فشلت كتيبة المدرب حمد العزاني في احتواء أزمة الموقف وكأنها رفعت الراية البيضاء ودخلت في حالة من الهدنة والوفاق مع الدفاعات النيبالية.
وتأثر منتخبنا كثيرا بانعدام حلول الإبداع والابتكار من خط المنتصف الذي خسر معركة وسط الميدان وتاه أمام لمسات لاعبو نيبال وتمريراتهم البينية النموذجية وبدا خط وسط منتخبنا وكأنه استسلم لسيطرة أفراد المنتخب النيبالي وظهر بمظهر العاجز دون مخالب حقيقية ينقض من خلالها على فريسته النيبالية ولكن هيهات هيهات فالمنتخب النيبالي أوصد الأبواب المؤدية إلى مرماه وأحكم اغلاقها بشكل جيد للغاية وسط صمود رائع ومذهل لدفاعاته الرصينة التي عرفت من أين تؤكل الكتف وعرفت كيف تعزل الغساني في خط المقدمة.
وبدا خط وسط منتخبنا وكأنه يعاني من حلقة مفقودة أدت إلى تباعد الخطوط وعقم واضح وجلي في بناء الهجمات الممنهجة وفي الأثناء جرب أرشد العلوي حظه بتسديدة بعيدة المدى في الدقيقة 31 بيد أنها افتقدت لدقة التصويب لتغادر بطيش ورعونة تامتين الخشبات الثلاث.
بعدها عاد الأحمر الأولمبي للتنشيط الهجومي معيدا تنظيم صفوفه ليحصل على فرصة خطيرة في الدقيقة 33 عن طريق زاهر الأغبري ولكن الحظ عانده تماما وأدار له ظهره بعدما ارتطمت كرته في القائم الأيمن لمرمى الحارس النيبالي أربان كاركي ليحرمنا القائم من هدف مؤكد كان وشيكا للغاية.
واستعاد منتخبنا الضغط الهجومي في الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول ولكن على استحياء تام وتهيأت فرصة أمام محسن الغساني في الوقت بدل الضائع ولكن فوتها على نفسه بغرابة بعدما اكتفى بتسديدة ضعيفة ارتمت بين أحضان الحارس النيبالي .

الشوط الثاني

افتتح الأحمر الأولمبي مجريات هذا الشوط بفرصة خطيرة في الدقيقة 50 لاحت للاعب زاهر الأغبري بعدما صوب كرة قوية كان لها الحارس كاركي بالمرصاد مبعدا الخطر عن مرماه ومبطلا مفعول هجمة الأحمر الأولى في هذا الشوط.
وحالت يقظة كاركي دون احراز منتخبنا لهدف ثان عندما سدد عمران الحيدي كرة صاروخية مرت بمنأى عن العارضة والقائمين في الدقيقة 55 وعاد الأغبري إلى سطح الأحداث مجددا وتفنن بإهدار الفرص الواحدة تلو الأخرى كانت احداها في الدقيقة 60 لم ينجح خلالها في مغالطة مرمى كاركي.
وعلى الفور تدخل العزاني بإجراء تبديل عبر الزج بورقته الرابحة عبد الرحمن المشيفري عوضا عن صلاح اليحيائي بهدف إحياء وإنعاش التنشيط الهجومي لمنتخبنا الوطني واعطائه زخما أكبر على مستوى خلق الفرص وبالفعل أعطى التبديل شكلا هجوميا آخر لمنتخبنا وتبدلت الصورة الهجومية للأحسن وإن كانت بشكل ضئيل نوعا ما ولكنه ساهم في تجديد روح الفريق فوق أرضية الميدان وأحيت في عروقه رغبة مهاجمة الفريق المنافس ومحاولة النيل من شباكه بهدف آخر بحثا عن تعزيز النتيجة واللجوء بالتالي إلى الملاذ الآمن حيث تأمين النقاط الثلاث الأولى في هذه التصفيات الملحمية.
إلى ذلك حرمت العارضة يوسف المالكي مرة أخرى من هز شباك نيبال وزيارته بهدف ثان في الدقيقة 78 رغم دقة التصويبة ولكن الحظ العاثر حال دون مغالطتها لمرمى الحارس كاركي.
وشهدت الدقائق الأخيرة تحسنا هجوميا ملحوظا ولافتا من طرف منتخبنا الأولمبي الذي أرهق دفاعات نيبال بتحركاته المثالية ما بين الخطوط وفي الأثناء ارتبك الدفاع النيبالي وبات محاصرا تحت الضغط المشدد والحراسة الهجومية من جانب منتخبنا ولكن ذلك لم يثن عزيمة النيباليين عن احراج دفاعات منتخبنا ومحاولة النيل منها في بعض الفرص الخجولة التي لاحت لهم.
وفشل قذافي المحروقي في مفاجأة ومغالطة الحارس كاركي عندما انبرى لرأسية سهلة لم يتمكن إزاءها من كسر شفرة الدفاع النيبالي وفك رموزه في الدقيقة 85 إلا أن هذه الفرصة أدخلت النيباليين في دوامة الشك وجعلت اليأس يتسلل إليهم رويدا رويدا في إمكانية العودة من بعيد في النتيجة وإدراك التعادل لتذهب محاولاتهم القليلة سدى وفي مهب الرياح. وحتى فريقنا الأولمبي دخل في مرحلة الشك تلك التي دبت في صفوفه وبثت الذعر فيه نظير عجزه عن إضافة هدف ثان رغم ضغطه الهجومي المتواصل والاجهاد البدني الذي نال من مدافعي نيبال في المنعرج الأخير والمنعطف الحاسم من اللقاء. ولم ينجح منتخبنا في بعثرة أوراق المنتخب النيبالي في الدقائق الأخيرة وسط صمود لافت للدفاعات النيبالية التي تحملت عبء اللقاء وعانت كثيرا إلا أنها نجحت في تكسير هجمات منتخبنا الأخيرة رافضة رفع المنديل الأبيض وساعية إلى خطف هدف عكسي من مرتدة سريعة خاطفة لاسيما في ظل افتقادهم للحلول الناجعة في صناعة اللعب.
الردهات الأخيرة للقاء وضعت الأحمر الأولمبي على المحك خشية استقبال هدف مفاجئ يفقده نقطتين ثمينتين ويفسد عليه الاحتفال بالفوز الصعب والشاق ولكن جاءت صافرة الحكم النهائية لتضع حدا لماراثون اللقاء وتعلن عن انتصار منتخبنا بنتيجة غير مقنعة قوامها هدف دون رد.

 

1,426 total views, 1 views today

العوفي يعلن قائمة ناشئي عمان لمعسكر مسقط

يقيم منتخب الناشئين معسكرا داخليًا في مسقط في الفترة من 27 إلى 30 من الشهر الحالي وذلك في إطار تجربة عدد من العناصر من قبل المدرب هلال العوفي.
وتضم القائمة كلا من نجم بن عوض القاسمي (العروبة) وحمد بن راشد العدواني (الخابورة) وأحمد بن سعيد المفرجي وعيسى بن صالح الشبيبي (المضيبي) وأفلح بن صالح الجرادي وعلي بن خليفة بالفورا وحذيفة بن أحمد الأغبري (الرستاق) ومحمد بن عبدالرحمن المخيني ومشاري بن علي الحسني ومأمون بن سعيد العريمي ويوسف بن يعقوب المشايخي (جعلان) ووائل بن جوهر الخالدي (صحم) وبسام بن سعيد الجعفري (الوحدة) وتركي بن عبدالله بيت ربيع وخالد بن يزيد بيت صبيح (الاتحاد) وإلياس بن راشد الوهيبي وعبدالرحمن بن سالم المسكري (قريات) وعبدالعليم بن عبدالله الرواحي ومجاهد بن سيف المحاربي (فنجاء) والمعتصم بن غانم بن عمر السمين (ظفار) ومنصور بن عزيز العامري (السلام) وعبدالعزيز بن طلال المشيفري (الشباب) وحسين بن نبيل الموسوي (مسقط) ومحمد بن عبدالحكيم بيت سبيع (النصر) وخالد بن عبدالعزيزالهاشمي (النهضة) ومصعب بن عبدالله المحفوظي (النهضة).

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,720 total views, 7 views today

24 لاعبًا في قائمة عمان الأولمبي للتصفيات الآسيوية

أعلن الجهاز الفني للمنتخب العماني الأولمبي، القائمة الرسمية التي سوف تشارك في التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، والتي تستضيفها قطر في الفترة من 22 وحتى 26 مارس / آذار الجاري، وتضم منتخبات قطر وعمان ونيبال وأفغانستان.

وضمت القائمة الرسمية 24 لاعبًا سوف يعتمد عليهم الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني حمد العزاني ومساعده محسن درويش وبدر الميمني، في التصفيات التي يأمل من خلالها التأهل إلى النهائيات.
وضمت القائمة كلا من: سلطان سعيد ويوسف الشيادي وسعود الحبسي وصلاح اليحيائي وعمران الحيدي وعمار الشيادي وعمار الرشيدي ومحسن الغساني ومعتصم المحيجري وإبراهيم المخيني وثويني حديد وأحمد المطروشي وعلي الهنائي وعصام الصبحي وارشد العلوي وعبدالرحمن المشيفري وزاهر الاغبري ويوسف المالكي وبندر مشعل ومروان طلال وأسعد العوادي والقذافي المحروقي ومحمد الغافري ويوسف الغيلاني.

 

نقلا عن كورة

1,604 total views, 1 views today

الأولمبي يفوز على قرغيزستان 3/‏صفر وديا

تمكن المنتخب الوطني الاولمبي لكرة القدم من تحقيق فوز معنوي على منتخب قرغيزستان 3/‏‏صفر في اللقاء الودي الثاني الذي جمع الفريقين مساء امس بملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بعدما انتهت التجربة الأولى سلبية يوم الجمعة الماضي وذلك استعدادا للتصفيات الآسيوية استعدادا لخوض تصفيات أمم آسيا تحت 23 عاما، والتي ستقام في الدوحـة في الفترة من 22 وحتى 26 مارس الجاري.
وتمكن المنتخب الوطني من إحراز الأهداف الثلاثة بواسطة محمد الغافري في الدقيقة 20 من الشوط الأول وفي الشوط الثاني أضاف هدفين حيث جاء الهدف الثاني عن طريق يوسف المالكي في الدقيقة 55 من كرة ثابتة من خارج خط 18 والهدف الثالث أحرزه زاهر الأغبري في الدقيقة 65 من تسديدة خارج منطقة العمليات بعد مستوى جيد تمكن من خلاله المدرب الوطني حمد العزاني من تجربة مجموعة من العناصر التي اختارها في القائمة الأخيرة. وفي بداية المباراة أشرك العزاني يوسف الشيادي في حراسة المرمى ومعه عمار الحديدي وسعود الحبسي وقذافي المحروقي وزاهر الأغبري ومحمد الغافري ومعتصم المحيجري وعلي الحنيني ويوسف المالكي وثويني المخيني وسلطان بشير، وفي الشوط الثاني أشرك 6 لاعبين هم عبدالرحمن المشيفري ويوسف الغيلاني وبندر مشعل وأحمد المطروشي وعصام الصبحي وأسد العوادي
وعلى الرغم من التحفظ الذي أصاب المباراة في شوطها الأول خوفا من الإصابات وخاصة عندما تعمد مدربا الفريقين إعطاء اللاعبين الذين لم يسبق لهم اللعب في المباراة الأولى فرصة المشاركة في هذه المباراة إلا ان التحسن كان تدريجيا وخاصة للاعبي منتخبنا الذين وصلوا عدة مرات الى مرمى لذلك تمكن محمد الغافري من اقتناص إحدى الفرص التي أنهى بها الشوط الأول.
وظهر منتخبنا الأولمبي في الشوط الثاني أكثر جسارة في الجانب الهجومي على الرغم من المحاولات التي كانت واضحة من الفريق الضيف بواسطة كدياروك واكيف الذين سعوا الى تعديل النتيجة إلا أن كراتهم لم تكن مؤثرة ليقتنص المنتخب الوطني فرصتين الأولى من كرة ثابته تمكن من خلالها يوسف المالكي بكل ثقة من هز الشباك في الدقيقة 55 من خارج خط 18 أودعها في الزاوية الصعبة على لحارس مرمى قرغيزستان ليواصل بعدها منتخبنا محاولاته في تنويع الهجمات من الأطراف والعمق، وبعد 10 دقائق أخرى ومن هجمة مرتدة بدأت من الدفاع ثم الى ثويني المخيني الذي أرسلها بدورة الى المنفرد زاهر الأغبري نجح معها في إحراز الهدف الثالث بتسديدة من خارج منطقة العمليات أكد من خلالها الثقة الكبيرة في جاهزية المنتخب للتصفيات الآسيوية.

 

 

نقلا عن عمان الرباضي

1,539 total views, 1 views today