التصنيف: دوري عمانتل

مواجهات متباينة تسدل الستار على الدور الأول من الدوري

Spread the love

تستكمل مساء اليوم مباريات الأسبوع الثالث عشر من دوري عمانتل لكرة القدم بإقامة 3 مباريات مثيرة حيث ستجمع المباراة الأولى بين الشباب وصور باستاد السيب الرياضي في الساعة الرابعة وأربعين دقيقة وستجمع المباراة الثانية بين النهضة وضيفه الرستاق بمجمع البريمي الرياضي في الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة وتختتم المباريات بلقاء مسقط وصحم باستاد السيب الرياضي في الساعة السابعة وأربعين دقيقة.

الشباب وصور

هي قمة القاع بدون منازع تلك التي ستجمع الشباب بصور مساء اليوم في ختام مباريات الفريقين في الدور الأول من بطولة الدوري والتي سوف يكون استاد السيب الرياضي مسرحا لها في الساعة الرابعة وأربعين دقيقة.
ويكتوي كلا الفريقين بغربال مراكز مؤخرة الترتيب والتي دفعا على إثرها الثمن نتيجة تكبدهما العديد من النتائج السلبية في المراحل الماضية من بطولة الدوري في المواسم الحالي وكلاهما يمر بنفس الأزمات والصعوبات ويبحثان عن مخرج فوري لها إذ أن صور يحتل المركز الثاني عشر في جدول الترتيب برصيد 10 نقاط يليه الشباب مباشرة في المركز الثالث عشر وما قبل الأخير برصيد 9 نقاط والمثل السائر يقول ارحموا عزيز قوم ذل.
وباختصار يمكن القول بأن الشباب وصور وجهان لعملة واحدة من المعاناة التي حتمت عليهما أن يعايشا محنتها في الموسم الكروي الحالي فالشباب ابتلي بجملة من النكسات والعثرات المريرة هذا الموسم كان آخرها الخسارة المذلة أمام الرستاق برباعية نظيفة في الجولة الماضية قبل التوقف الدولي أما صور فقد فرط بنقطتين ثمينتين أمام ضيفه السويق وخرج متعادلا معه بهدف لمثله ليواصل مسلسل سقطاته وعثراته في الدوري والتي لا حصر ولا طائل لها.
ويبحث الشباب عن نزع فتيل أزمته و استعادة عافيته وتحسين صورته في الدوري هذا المساء لمصالحة جماهيره الغاضبة من سوء النتائج والتي كان آخرها السقوط المدوي والمريع والمزلزل أمام الرستاق كما أسلفنا الذكر ويعول الفريق الشبابي على هدافه السوري عمرو جنيات لإنقاذه من ورطة دائرة الهبوط إذ أن المركز الثالث عشر وما قبل الأخير لا يليق بالمسيرة المشعة والمتوهجة للشباب في آخر موسمين احتل فيهما مركز وصافة الدوري خلف ظفار والسويق على التوالي.
وأضحى الشباب هذا الموسم بمثابة صقر جريح مجرد المخالب بل إنه وقع في معظم الأحيان فريسة سهلة تنهش منها الخصوم بكل جرأة وثبات.
ويضع الشباب نصب عينيه تحقيق الفوز اليوم على حساب صور من أجل بلوغ حاجز النقطة الثانية عشرة وتسلق هضبة مراكز الوسط حتى يفر بجلده من مراكز الهبوط والتي باتت نذير شؤم وشبحا مروعا يهدد الفريق عطفا على سوء نتائجه في المرحلة الحالية.
من جانبه يبحث صور عن الملاذ الآمن بالفرار من مراكز الهبوط الأدنى وملامسة يابسة مراكز وسط الترتيب ولكن سفينته الغارقة عاجزة عن إيجاد عن أي طوق نجاة تتشبث به حتى اللحظة وكما أسلفنا الذكر يحتل صور المركز الثاني عشر في جدول الترتيب برصيد 10 نقاط ويفكر جديا في مباراة اليوم باستغلال الحالة الفنية والمعنوية السيئة لفريق الشباب في الموسم الحالي حيث تتمحور نوايا صور حول إسقاط الشباب ومضاعفة محنته ومعاناته في الدوري لأمد أطول من الزمن.
وينسج صور على نفس منوال رغبات الشباب فهو الآخر طامح وطامع في اصطياد النقاط الكاملة من مباراة اليوم بحثا عن اللجوء إلى المناطق الدافئة بكل جلاء بعدما ضاق صور ذرعا بمنطقة الهبوط وبات يفكر مليا في النزوح عنها والبحث عن التفيؤ بظلال مراكز بر الأمان الوارفة والتي لا تتسع دائرتها للجميع بالتأكيد بل تتطلب مساعي ومجهودات أكبر في ضبط إيقاع النقاط الثلاث والهروب التدريجي من مناطق شبح الهبوط المخيفة.
والسؤال الحائر الآن من تشرق شمس انتصاراته مجددا الشباب أم صور؟ مباراة اليوم كفيلة بالرد على هذا التساؤل المطروح والذي بات مثار أخذ وعطاء من جماهير الفريقين الحالمة والمتعطشة والتواقة إلى العودة لسكة الانتصارات من الباب الواسع والكبير.

الرستاق يهدد طموحات النهضة

في رحلة محفوفة بالمخاطر يحل الرستاق ضيفا ثقيلا على النهضة في مجمع البريمي الرياضي ضمن الأسبوع الثالث عشر من دوري عمانتل لكرة القدم.
وتحمل مباراة اليوم في طياتها تهديدا لطموحات النهضة في الزحف التدريجي نحو صدارة جدول الترتيب والتي ما زالت بحوزة ظفار منذ الأسبوع الأول لبطولة الدوري.
ويحتل النهضة وصافة الترتيب برصيد 23 نقطة حيث يتخلف بفارق تسع نقاط كاملة عن ظفار المتصدر ولكن مسألة اللحاق بظفار وفرضية تشديد المطاردة على فارس الصدارة ما زالت ممكنة في ظل تبقي قسم بأكمله مكون من 13 جولة في منافسات الدوري بالإضافة إلى جولة اليوم وهذا ما يغزو عقل النهضة ويستحوذ على جل اهتمامه في هذه المرحلة والتي باتت تمثل أهمية قصوى للفريق التابع لمحافظة البريمي.
النهضة بطل الدوري في عام 2014 يتطلع لاستعادة شريط ذكرياته السالفة عندما يواجه الرستاق المنتفض في آخر جولة في مباراة يسعى من خلالها النهضة إلى نفض غبار التعادل الإيجابي مع نادي عمان في الجولة الماضية بهدف لمثله وتجاوز محنة فقدان نقطتين ثمينتين في تلك المباراة جعلتاه يتعثر في سباق المنافسة المثير والمحموم مع ظفار المتصدر.
النهضة الساعي إلى تأجيج وإشعال حدة الصراع الملتهب مع ظفار على انتزاع كرسي الصدارة سيواجه عنفوان الرستاق الذي ثار و هاج بركانه إلى حد الفورة والغليان في وجه الشباب في الجولة الماضية عندما صعقه برباعية مذلة متسببا بمضاعفة محنة الأخير في الدوري وراكنا إياه يعاني في دولاب الترتيب حيث يكون في المركز الثالث عشر المثير للشفقة والاستعطاف.
وتستحوذ مباراة اليوم على محور اهتمام النهضة لاسيما وأن تركيزه منصب على عدم التفريط بنقاط إضافية من شأنها أن تبعده مسافات أطول عن ظفار إذ أن النهضة يدرك أهمية مباراة الرستاق اليوم في إضرام نيران المنافسة مع ظفار وإلا سيواجه مصيرا متأزما لا يحلو لأتباعه وأنصاره.
ويملك النهضة الحظوة الأكبر في مباراة اليوم نظرا لتمتعه بعاملي الأرض والجمهور ما يمنحه أفضلية تحقيق الفوز على الرستاق في ظل المساندة الكبيرة التي يحظى بها النهضة من أنصاره في مجمع البريمي الرياضي.
من جهته يدخل الرستاق المفعم بالروح الانتصارية حسابات لقاء اليوم بنشوة الفوز العريض على الشباب برباعية نظيفة في الجولة الماضية وهو الفوز الذي جعل الرستاق يبعث ويولد من جديد في بطولة الدوري بعدما تعرض للعديد من النكسات في الجولات السابقة التي عرت هوية الفريق وتسببت بتجميد عديد النقاط منه.
الرستاق وبعدما زلزل الشباب في الجولة الآنفة يتطلع اليوم إلى إجبار النهضة على الانحناء أمامه في عقر دار الأخير وبطبيعة الحال المهمة ليست بالسهلة بمكانٍ كون النهضة يحتل وصافة ترتيب الدوري بينما الرستاق يحتل المركز العاشر برصيد 14 نقطة والفارق بينهما تسع نقاط كاملة لصالح النهضة وعلى الرغم من ذلك سينزل الرستاق بكل ثقله وأوراقه الهجومية الرابحة في لقاء اليوم بحثا عن النقاط الثلاث والوصول إلى النقطة السابعة عشرة التي قد تضمن له احتلال إحدى مراكز وسط الترتيب ويتخلص بالتالي من غشاوة المراكز الأربعة الأخيرة.

صحم يتطلع لزعزعة مخططات مسقط

يتطلع صحم إلى ضرب مخططات مسقط في الصميم واغتيال أحلامه في مزاحمة النهضة على مركز وصافة جدول الترتيب وذلك عندما يتواجهان اليوم في ختام مباريات الدور الأول من بطولة الدوري على استاد السيب الرياضي في الساعة السابعة وأربعين دقيقة في مواجهة أخرى تلقي بظلالها وتطل برأسها على سطح أحداث الجولة .
ويسعى صحم إلى زعزعة استقرار مسقط وتعطيل محرك بحثه لكنز الوصافة والتي يمتلك صحم بوصلتها اليوم في مباراة لا تقبل أنصاف الحلول لدى كلا الفريقين وبالأخص مسقط كونه الأقرب من مناطق الصدارة.
ويحتل مسقط المركز الخامس في جدول الترتيب برصيد 20 نقطة بينما يحتل صحم المركز الثامن برصيد 17 نقطة ما يعني أن فوز صحم اليوم سيجعله متساويا مع مسقط بنفس الرصيد من عدد النقاط.
ويدخل كلا الفريقين مباراة اليوم بظروف متشابهة فكلاهما ينزف جراح الخسارة في الجولة الماضية قبل التوقف الدولي فمسقط خسر أمام صحار بهدف نظيف وصحم خسر أمام العروبة بهدفين نظيفين وكلاهما ساع لتعويض النقاط المهدورة اليوم لإنهاء رحلتهما في الدور الأول بأفضل سيناريو ممكن.
وينهج مسقط عرف النقاط الثلاث اليوم والتي سوف تكون بمثابة نافذة مشرقة مطلة على شرفة صحم والذي بدوره سينتهج الفوز والنقاط الثلاث هو الآخر ليستضيء ويستنير في سماء الدوري محلقا بمراكز متقدمة أفضل في جدول الترتيب والزبدة أن كلا الفريقين يغزل على نول الانتصار للحيلولة دون الوقوع في شرك نتيجة سلبية أخرى سواء بالتعادل أو الهزيمة ينزفان على إثرها نقاطا إضافية مهدورة توقعهما في دائرة الشك والريبة فمن يستشرف النقاط الثلاث اليوم ومن يتوه في غياهب الجب منساقا لنتيجة سلبية أخرى تعيق وتعرقل مخططاته وأفكاره؟ هذا ما سنعرفه في مباراة اليوم.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

فيصل السعدي

19,260 total views, 3 views today

ظفار يكسب صحار بهدفين دون رد

Spread the love

تمكن الفريق الكروي الأول بنادي ظفار من تحقيق الفوز على منافسه فريق صحار بنتيجة ٢/‏‏صفر من خلال المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ملعب مجمع صلالة الرياضي ضمن الجولة الثالثة عشرة من منافسات دوري عمانتل، ومن خلال مجريات المباراة التي شهد شوطها الأول مستوى متوسطا بالرغم من تقدم فريق ظفار بهدف السبق عن طريق حاتم الروشدي إلا أن البديل منذر العلوي تمكن من تعزيز النتيجة خلال مجريات الشوط الثاني لتنتهي المباراة بفوز فريق ظفار بهدفين دون رد ليواصل بذلك تربعه على صدارة الترتيب.

الشوط الأول

باشر الفريقان مجريات الشوط الأول بتبادل الهجمات اكتنفها التحفظ بالرغم من محاولات لاعبي ظفار الوصول الى شباك الحارس مطر الوشاحي حارس مرمى فريق صحار الذي شعر بالخطر وشن جملة من الفرص كانت اخطرها في الدقيقة ١١ عندما استقبل معتصم الشبلي عرضية برأسه مرت بجوار مرمى الحارس رياض سبيت.
واصل الفريقان تبادل الهجمات حتى الدقيقة ١٥ التي حملت هدف السبق لظفار عن طريق حاتم الروشدي إثر هجمة مضادة تناقل من خلالها لاعبو ظفار الكرة وتمكن من خلالها الروشدي من زيارة شباك الحارس مطر الوشاحي حارس مرمى فريق صحار الذي شن جملة من الهجمات التي لم تثمر عن تعديل النتيجة إلا أن عصام البارحي تمكن من إضافة هدف ثان لكن الحكم المساعد الثاني ألغاه بداعي التسلسل.
الدقيقة ٣٥ أضاع من خلالها حارب السعدي هدفا ثانيا لفريقه إثر هجمة مضادة استقبل من خلالها السعدي عرضية برأسه اعتلت عارضة مرمى المنافس فريق صحار لتكون الدقائق المتبقية مسرحا لتبادل الهجمات بين الفريقين حتى أطلق حكم المباراة صافرة انتهاء الشوط الأول بتقدم ظفار بهدف دون رد.
الشوط الثاني
دخل طرفا اللقاء الشوط الثاني بهدف هز الشباك ومنذ انطلاقته تبادل الفريقان الهجمات حتى الدقيقة ٦٢ التي من خلالها تمكن البديل منذر العلوي من زيارة شباك الحارس مطر الوشاحي إثر هجمة مضادة استثمرها في هز الشباك. واصل الفريقان تبادل الهجمات التي لم تحدث تغييرا في جانب النتيجة بالرغم من محاولات لاعبي صحار تقليص النتيجة من خلال الهجمات المضادة التي افتقرت للتنظيم والتركيز من قبل محسن جوهر ورفاقه، إلا أن الدقيقة ٨٩ كادت أن تشهد هدف التقليص عندما سدد البديل سعود المقبالي تسديدة ارتطمت بعارضة مرمى فريق ظفار لتنتهي المباراة بهدفين دون رد.
أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من  هيثم العامري للساحة وساعده على الخطوط كل من حمود سعيد الشعيبي وعلي سعيد الحارثي رابعا ومحمد سالم مفلح مقيما وأحمد حمد الخصيبي مراقبا وعبدالله مسلم الرواس منسقا عاما للمباراة.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,843 total views, no views today

ظفار يخشى مفاجأة صحار في لقاء مثير … ولقاء الهروب الكبير بين السويق ومجيس

Spread the love

تبدأ اليوم الجولة الأخيرة في الدور الأول لدوري (عمانتل) من خلال 4 مواجهات مهمة تبحث فيها جميع الفرق عن الفوز وتحقيق النتيجة الإيجابية تطبيقا لشعار حسن الختام.

ستكون بداية مباريات اليوم من خلال المواجهة التي تجمع العروبة ومرباط على مجمع صور الرياضي عند الساعة الرابعة وخمس وثلاثين دقيقة.
ويدخل فريق ظفار متصدر الدور الأولى بجدارة بحثا عن تعزيز النجاحات الكبيرة التي حققها ويبحث لها عن نهاية سعيدة في اخر مبارياته في النصف الأول للدوري وسيحاول ترويض ضيفه فريق صحار الذي يعتبر من الفرق العنيدة وصاحبة القدرات الفنية العالية والطموح الكبير للوقوف ندا أمام المتصدر.
ويدخل فريق السويق مباراة مهمة أمام ضيفه مجيس مع مضيفه السويق في الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة بالمجمع الشبابي بصحار وتمثل المواجهة تحديا كبيرا لبطل الدوري الذي لا يزال بعيدا عن القمة ويعاني من نزيف النقاط المتواصل.
عانى فريق السويق خلال الأيام الماضية من غياب نجومه المحليين واقتصرت المشاركة في التدريبات على حضور الجهاز الفني والمحترفين الأربعة وشهدت الأيام القليلة الماضية تحركات من إدارة النادي أسفرت عن عودة غالبية اللاعبين لمواصلة التدريبات وهو ما يشير إلى أن الفريق سيدخل مباراة اليوم كامل العدد.
تختتم مباريات اليوم باللقاء الذي يجمع بين النصر ونادي عمان في مجمع صلالة الرياضي عند الساعة الثامنة وخمس دقائق.
ستكشف مباريات اليوم عن الفرق التي استطاعت ان تستفيد من فترة التوقف في أيام الفيفا والتي شهدت معسكرا قصيرا للأحمر خاض خلاله مباراتين أمام سوريا والبحرين وهناك أندية ظلت في تدريبات متواصلة وعمل فني لترتيب الأوراق ومعالجة الأخطاء وأندية أخرى عانت من غياب اللاعبين وعدم انتظامهم في التدريبات.
وستحظى الجولة الأخيرة في الدور الأول بمتابعة من الجهاز الفني للمنتخب الذي لا يزال يدقق في مستويات بعض اللاعبين من أجل ضمهم لقائمة المنتخب قبل اختيار القائمة الأخيرة التي ستشارك في نهائيات أمم آسيا.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

2,643 total views, no views today

7 مباريات تقام اليوم في دوري عمانتل

Spread the love

تقام مساء اليوم السبت مباريات الجولة الثانية عشر من دوري عمانتل باقامة 7 مباريات،تمثل صراع فرق القاع ووسط الترتيب بعد ان ضمن نادي ظفار تتويج بطلأ لمرحلة الأولى من الدوري.

 

 

الرستاق×الشباب:

يبحث الرستاق والشباب عن بلسم النقاط الثلاث ليداويا جراح تعثرهما في الجولة الماضية عندما يتواجهان مساء اليوم في استاد السيب الرياضي لحساب الجولة الثانية عشرة من الدوري وكان الشباب قد سقط أمام نادي عمان بهدفين لهدف في الجولة الماضية ويبحث اليوم عن تعويض النقاط المهدورة ليصالح جماهيره الغاضبة لاسيما وأن الفريق يحتل المركز الثالث عشر وما قبل الأخير برصيد 9 نقاط وبات في موقف لا يحسد عليه في بطولة الدوري وفي حال يرثى له ويبعث على الشفقة بعدما نعم بوصافة دوري عمانتل في آخر موسمين. ويتطلع الشباب إلى العودة إلى سكة الانتصارات اليوم من بوابة نادي عمان بهدف الوصول إلى النقطة الثانية عشرة ومحاولة تحسين مركزه في بطولة الدوري والتقدم في سلم الترتيب لعله يفارق مراكز المؤخرة ولو بشكل تدريجي وتصاعدي تجنبا لسيناريوهات الهبوط المؤلمة وإن كان الحديث ما زال سابقا لأوانه في هذا الجانب نظرا لتبقي العديد من جولات الدوري ما يعني أن سباق المنافسة ما زال في بدايته. ويعول الشباب في لقاء اليوم على هدافه السوري عمرو جنيات الذي وقع على 6 أهداف لصالح الفريق كما يعول على الثنائي المشاكس عصام الصبحي وسامح سبيت الحسني وكلاهما دون على ثنائية شخصية لهما في الدوري حتى اللحظة.
من جانبه يخشى الرستاق السقوط في فخ النتائج السلبية مجددا ويبحث اليوم عن تصحيح المسار ومعالجة الأخطاء لتعويض تعادله السلبي المخيب للآمال مع السويق في الجولة الماضية والتي فرط من خلالها الفريق بنقطتين ثمينتين واكتفى بنقطة واحدة رافعا رصيده إلى 11 نقطة في المركز العاشر ولكن سيناريو الاكتفاء والارتضاء بالتعادل مرفوض في مباراة اليوم التي يرفع من خلالها الرستاق شعار الفوز والعودة إلى درب الانتصارات ووقف نزيف النقاط خوفا من الانزلاق إلى منطقة الهبوط الآثمة. ويبحث الرستاق عن بلوغ النقطة الثالثة عشرة اليوم عبر الفوز على الشباب وتعميق جراحه في الدوري ولكنه في الوقت ذاته يتوجس خيفة وريبة من فقدان نقاط جديدة تغير مساره في الدوري وتهوي به إلى مراكز الهبوط لاسيما وأن الشباب قادر بطبيعة الحال على الإطاحة بالرستاق متى ما استجمع قواه وأعاد ترتيب أوراقه وتنظيم صفوفه معتمدا على عامل استلهام الخبرة ووحدة الصف. ويعول الرستاق في مباراة اليوم على أحمد الخروصي ومحترفه الأجنبي أرماند وكلاهما بصم على هدفين في بطولة الدوري هذا الموسم.

ظفار×مجيس:
هي مواجهة أقل ما يقال عنها بأنها تلخص الصراع ما بين النقيضين فهي تجمع ما بين ظفار متصدر الترتيب برصيد 29 نقطة مع مجيس متصدر القاع برصيد 5 نقاط ما يجعل من مهمة ظفار سهلة نسبيا في زيادة غلته من النقاط والتمسك بصدارة جدول الترتيب التي يشغلها منذ الأسبوع الأول من انطلاق المنافسات. ويسعى ظفار اليوم إلى مضاعفة محن مجيس الجريح عبر تحقيق فوز آخر يضيف إليه ثلاث نقاط جديدة تبقيه في قمة الترتيب بعيدا عن أقرب ملاحقيه النهضة. ويتصدر ظفار جدول الترتيب بفارق سبع نقاط كاملة عن وصيفه النهضة ما يجعل صدارته في مأمن نسبيا إلا أنه يتطلع اليوم إلى حصد الانتصار وتحقيق النقاط الكاملة من بوابة مجيس الأخير حتى يتمكن من الابتعاد أكثر بالصدارة عبر بلوغ النقطة رقم 32 من بوابة مجيس المترنح. ويعول ظفار في لقاء اليوم على متصدر لائحة ترتيب هدافي الدوري عدي خضر القرا والذي يملك في رصيده 9 أهداف كما سيعول على المنذر بن ربيع العلوي الذي ساهم بإحراز ثلاثة أهداف لفريقه عطفا على القائد علي سالم بيت النحار ومعتز صالح عبدربه وكلاهما ساهم بتسجيل هدفين لمصلحة فريقهما ظفار في الدوري هذا الموسم.
من جانبه يبحث مجيس عن الاستفاقة والخروج من النفق المظلم على اعتبار أنه يقبع في قاع الترتيب برصيد 5 نقاط لكن لعل الفوز الأخير على العروبة بهدف دون رد في منافسات الكأس وتحديدا في ذهاب دور الثمانية من شأنه أن يرفع من معنويات الفريق ويحفزه للفوز على ظفار في مباراة اليوم وبالتالي تفجير مفاجأة من العيار الثقيل. وأيا كانت نتيجة مباراة اليوم لن يتمكن مجيس من مبارحة المركز الأخير حيث سيظل ملازما له حتى في حاله فوزه على ظفار اليوم إذ سيرفع حينها رصيده إلى 8 نقاط في الوقت الذي يملك فيه الشباب وصيف القاع 9 نقاط في جعبته. ويعول مجيس في لقاء اليوم على لاعبه المجتهد أحمد المعمري الذي أمضى على هدفين شخصيين له في الدوري هذا الموسم كما يعول على عنصر الخبرة اللاعب الدولي السابق حسن ربيع الذي سيركز جهوده في لقاء اليوم بغية هز شباك ظفار وخدمة مصالح فريقه مجيس.
السويق × صور:
يناجي حامل اللقب السويق النقاط الثلاث اليوم عندما يحل في ضيافة صور في لقاء يتوجس منه خلاله السويق خيفة من التفريط بنقاط جديدة تعكس نتائجه المتردية ومركزه المتأخر في بطولة الدوري هذا الموسم. ويحتل السويق حاليا المركز التاسع في بطولة الدوري برصيد 14 نقطة وهو المركز الذي لا يتناسب وطموحات حامل اللقب الذي احتفل في نسخة الموسم الماضي بتتويجه بطلا للدوري ولكننا نجده في الموسم الحالي يترنح وسرعان ما تنازل عن العرش ودور البطولة لمصلحة ظفار بطل المسابقة 10 مرات.
وكان السويق قد فرط بنقطتين ثمينتين في الجولة الماضية عندما ارتضى الخروج بنتيجة التعادل السلبي مع ضيفه الرستاق ويخشى تكرار هذا السيناريو مساء اليوم لذا يضع نصب عينيه تحقيق الفوز على حساب صور من أجل الارتقاء إلى النقطة السابعة عشرة والهروب من شبح الوقوع في دائرة منطقة الهبوط والتي تهدد مجموعة من الفرق ومن بينها السويق حامل اللقب. ويعول السويق في مباراة اليوم على محسن الغساني هداف الفريق برصيد 6 أهداف كما يعول على مازن السعدي الذي أمضى على هدفين بقميص فريقه هذا الموسم.
من جانبه يبحث صور عن مغادرة مراكز مؤخرة الترتيب على اعتبار أنه يحتل المركز الثاني عشر برصيد 9 نقاط متساويا مع نادي عمان والشباب وبات المركز الثاني عشر ظلا مخيفا يلازم الفريق وبمثابة شبح حقيقي يهدد طموحات الفريق الصوراوي العريق بأمجاده وألقابه وصولاته وجولاته وتاريخه الكبير المعروف والمشهود في الساحة المحلية. ويتطلع صور إلى العودة إلى سكة الانتصارات عقب سقوطه المخزي في الجولة الماضية عندما إنقاذ للهزيمة من مجيس القابع في ذيل الترتيب بهدف دون رد الأمر الذي يحمل صور مسؤولية تحقيق الانتصار والرفع من سقف الطموح اليوم بحثا عن النقطة الثانية عشرة التي قد تقفز بالفريق إلى المركز العاشر في الترتيب أمام أندية الرستاق وعمان والشباب ومجيس بطبيعة الحال. ويعول صور في لقاء اليوم على محترفه الأجنبي وهداف الفريق سامبا ديارا تونكارا الذي يملك 4 أهداف في رصيده ببطولة الدوري كما يعول على لاعبه الوطني المجتهد أحمد السيابي والذي ساهم بإحراز 3 أهداف لمصلحة الفريق بعد مضي 11 جولة من عمر مسابقة الدوري.
النهضة× نادي عمان
سيكون النهضة مهوسا بالتشبث والحفاظ على مركز الوصافة عندما يلاقي نادي عمان اليوم في استاد السيب الرياضي في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين لدى كلا الطرفين وكان النهضة قد نجح في استعادة مركز الوصيف عندما تغلب على منافسه المباشر مرباط وذلك في المواجهة المباشرة التي جمعتهما في مجمع البريمي الرياضي الجولة الماضية وبهدف دون مقابل ليقفز إلى وصافة الترتيب برصيد 22 نقطة تاركا مرباط خلفه في المركز الثالث برصيد 20 نقطة بينما لا يزال نادي عمان يحتل مركزا متأخرا في جدول الترتيب على الرغم من فوزه البين على الشباب بهدفين مقابل هدف في الجولة الماضية رافعا رصيده إلى 9 نقاط في المركز الحادي عشر.
من جانبه يبحث نادي عمان عن العزف على أوتار الانتصار مجددا بعده فوزه اللافت على الشباب في الجولة الماضية بهدفين مقابل هدف وذلك بهدف مغادرة مراكز المؤخرة والزحف نحو مراكز الوسط حيث يتلمس معها الفريق دفء منطقة بر الأمان بعيدا عن الانصياع لتهديدات شبح الهبوط والتي لا يزال نادي عمان حبيسا ومراوحا لها حتى اللحظة. ويحتل نادي عمان المركز الحادي عشر برصيد 9 نقاط ويبحث اليوم عن النقطة الثانية عشرة التي قد يحصد مكافأتها مباشرة بخطف المركز العاشر من الرستاق في حال خسارة الأخير نقاط مباراته مع الشباب اليوم على اعتبار أن الرستاق يحتل المركز العاشر حاليا برصيد 11 نقطة وخسارته اليوم مقابل فوز نادي عمان على النهضة تعني وبشكل ملموس ومحسوس صعود نادي عمان إلى المركز العاشر في جدول الترتيب. ويعول نادي عمان في مباراة اليوم على هدافه الأبرز طارق المحروقي الذي سجل 5 أهداف للفريق في بطولة الدوري بعد مضي 11 جولة كما أنه يعول على لاعبه البرازيلي واشنطن الذي ساهم بإحراز 3 أهداف لصالح الفريق حتى الآن.
مرباط × النصر:
يتجدد اللقاء في الدوري ما بين مرباط والنصر قطبي محافظة ظفار اللذين سيتواجهان اليوم في المجمع الرياضي بصلالة ضمن الأسبوع الثاني في ظل تباين في وضعيتهما بجدول الترتيب وتفاوت طموحاتهما المختلفة في الدوري هذا الموسم بالنظر أصلا إلى اختلاف موقفهما في المنافسة فمرباط يحتل المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 20 نقطة بينما يحتل النصر المركز السابع برصيد 16 نقطة. ويدخل مرباط لقاء الديربي ضد النصر بطموحات انتزاع النقاط الثلاث من النصر واسترداد مركز الوصافة من النهضة بعدما خسر رهانها أمام النهضة بالذات في المواجهة المباشرة التي جمعتهما الأسبوع الفائت في البريمي وحسمها الأخير لصالحه بهدف دون رد ليرتقي إلى المركز الثاني برصيد 22 نقطة بينما تراجع مرباط بهذه الخسارة إلى المركز الثالث متجمدا رصيده عند 20 نقطة.
ويتطلع مرباط إلى استعادة نغمة الفوز اليوم على حساب النصر حتى يحصل على مبتغاه ببلوغ النقطة الثالثة والعشرين آملا في الوقت ذاته في تعثر النهضة في مباراته الأخرى التي ستجري مساء اليوم ضد نادي عمان حيث إن خسارة النهضة في هذه المباراة وفوز مرباط على النصر تعني استعادة مرباط لمركز الوصافة مجددا ورد اعتباره من النهضة بشكل مباشر ولكن الأمر بالطبع يتوقف على خدمة مرباط نفسه بنفسه في المقام الأول ومن ثم انتظار هدية نادي عمان في المقام الثاني والذي من المحتمل فعلا أن يسدي خدمة جليلة لمرباط في هذه الجولة في حال إطاحته بالنهضة لاسيما وأن نادي عمان يعتبر الطرف المضيف للقاء الذي ستدور رحاه في استاد السيب الرياضي مساء اليوم. ويعول مرباط في لقاء اليوم على هدافه عبدالرحمن الغساني الذي سجل 5 أهداف شخصية له في الدوري حتى هذه الجولة كما يعول على نجمه البارز مسلم محمد عكعاك الذي يعد من اكتشافات بطولة الدوري هذا الموسم على الرغم من أنه اكتفى بالمساهمة بتسجيل 3 أهداف فقط حتى جولة هذا المساء ولكنه قدم أوراق اعتماده بقوة كنجم موهوب قادم للساحة الكروية المحلية بكل ثقة واقتدار.
من جانب آخر يسعى النصر إلى التخلص من مراكز وسط الترتيب والتقدم بثبات نحو مراكز المقدمة حيث تتجلى طموحاته العريضة في المنافسة لتصل إلى عاليات النجوم وتصعد إلى أفق الشهب والمجرات ويحتل النصر حاليا المركز السابع برصيد 16 نقطة ساعيا اليوم إلى تحقيق انتصار مهم على حساب مرباط ثالث الترتيب ليواصل نتائجه الإيجابية الأخيرة في الدوري والتي كان آخرها الفوز على صحم بهدفين مقابل هدف في الجولة الماضية. وسيمكّن الفوز فريق النصر من بلوغ النقطة التاسعة عشرة وربما الارتقاء إلى المركز الخامس في جدول الترتيب ليشق طريقه بنجاح نحو مراكز المقدمة التي هي هدفه في الأساس وموقعه الطبيعي من المنافسة ولكنه سيواجه مقاومة شرسة من مرباط القادم من فوز معنوي حققه على حساب المصنعة بهدف نظيف في ذهاب دور الثمانية من كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم جعلته في موضع أسبقية قبل لقاء الإياب المقرر يوم 4 ديسمبر المقبل في صلالة. ويعول النصر في لقاء اليوم على هدافه عمر المالكي الذي ساهم بتسجيل 5 أهداف لصالح فريقه في الدوري كما سيعول على شيكا صوري فوفانا الذي أحرز 4 أهداف وأحمد عبدالحليم الذي أحرز 3 أهداف و النجم الدولي خالد الهاجري الذي أحرز هدفين.
صحار × مسقط :
يتسابق أصحاب الأرض صحار والضيوف مسقط على خطف النقاط الثلاث اليوم للبقاء في منطقة الصدارة وذلك عندما يتواجهان اليوم في المجمع الرياضي بصحار ويحتل الفريق الضيف مسقط المركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 20 نقطة متساويا بالرصيد ذاته مع مرباط ثالث الترتيب ومتخلفا بفارق نقطتين فقط عن النهضة الوصيف وتسعة نقاط عن ظفار المتصدر بينما يحتل صحار المركز الخامس برصيد 17 نقطة متفوقا بفارق الأهداف فقط عن صحم السادس الذي يملك ذات الرصيد من عدد النقاط.
ويسعى صحار إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور في مباراة اليوم من أجل العودة إلى سكة الانتصارات وتعويض خسارته في الأسبوع الماضي أمام العروبة بهدفين مقابل هدف. ولا يتخلف صحار سوى بفارق ثلاث نقاط فقط عن مسقط الذي يسبقه مباشرة في جدول الترتيب وفوز صحار في المواجهة المباشرة ضد مسقط اليوم سيمكنه من رفع رصيده إلى 20 نقطة أي أنه حينها سيعادل نقاط مسقط بل قد يتفوق عليه بفارق الأهداف ويخطف منه المركز الرابع في جدول الترتيب العام للدوري. ويعول صحار في مباراة اليوم على هدافه ونجم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم محسن جوهر الذي يحتل المركز الثالث في قائمة ترتيب هدافي الدوري برصيد 7 أهداف كما إنه يعول على مهاجمه سعيد عبيد آل عبدالسلام الذي وقع على ستة أهداف في الدوري حتى الآن فضلا عن التعويل على لاعبه سلمان المقبالي الذي أحرز هدفين في المسابقة إلى حين اللحظة.
من جانبه يتطلع مسقط إلى البقاء في منطقة الصدارة والاقتراب من ثلاثي القمة ظفار والنهضة ومرباط على التوالي وذلك لن يتأتى إلا من خلال الفوز على صحار اليوم والوصول إلى النقطة الثالثة والعشرين التي ستجعله يدنو من احتلال مركز الوصافة. وكان مسقط قد خسر أمام ظفار المتصدر في الجولة الماضية بثلاثة أهداف مقابل هدف ما يدفعه إلى بذل أقصى الجهود من أجل تدارك الخسارة وتعويضها أمام صحار في مباراة اليوم التي يبحث من خلالها فارس العاصمة عن تصحيح المسار واستعادة نغمة الفوز وإعادة الاتزان والانسجام إلى الفريق. وكما جرت العادة يعول مسقط في مباراة اليوم على محترفيه الأجانب مصطفى كويات الذي أحرز 4 أهداف للفريق والحسن موتورولا الذي أحرز 3 أهداف وعبدالقادر فال الذي أحرز 3 أهداف أيضا عطفا على النجم الوطني المجيد محمود المقيمي الذي أحرز هدفين.
صحم × العروبة :
يهدف كل من صحم والعروبة إلى تحسين مركزيهما في الدوري عندما يتواجهان مساء اليوم في المجمع الرياضي بصحار ويحتل صحم المركز السادس برصيد 17 نقطة بينما يحتل العروبة المركز الثامن برصيد 15 نقطة ويساور الفريقين طموح كبير في شق طريقهما نحو مراكز الصدارة بهدف الاقتراب أكثر من ظفار المتصدر. ويدخل صحم لقاء اليوم بدوافع تعويض الخسارة التي تلقاها من النصر بهدفين مقابل هدف في الأسبوع الماضي والأمر ذاته ينطبق على العروبة الذي يدخل حسابات لقاء اليوم على وقع صدمة الخسارة من مجيس بهدف وحيد في موقعة ذهاب دور الثمانية من بطولة الكأس لذا فإن كلا الفريقين يبحث عن التعويض وترتيب الأوراق خشية السقوط في مطب تعثر آخر يثني من عزيمة الفريق في استعادة تقديم العروض الجيدة في بطولة الدوري. ويبحث صحم عن النقاط الثلاث اليوم بغية الوصول إلى النقطة رقم عشرين ومزاحمة مسقط الرابع الذي يملك بالمناسبة عشرين نقطة في رصيده ويعول صحم في لقاء اليوم على هدافه الأبرز محمد الغساني الذي يحل في وصافة لائحة ترتيب هدافي الدوري هذا الموسم برصيد 8 أهداف على بعد هدف واحد فقط من عدي خضرا القرا متصدر اللائحة برصيد 9 أهداف كما يعول صحم في مباراة اليوم على ايفسون وفيصل البريكي وكلاهما ساهم بإحراز هدفين حتى اللحظة. من جهته يبحث العروبة عن نقاط ثلاث جديدة تضمن تحسين مركزه مستلهما روح الانتصار من فوزه الأخير على حساب صحار بهدفين مقابل هدف في صور وهو الفوز الذي يمنح العروبة معنويات عالية قبل خوضه لقاء صحم اليوم. ويحتل العروبة المركز الثامن برصيد 15 نقطة كما أسلفنا الذكر ويبحث اليوم عن فوز آخر يثبته على سكة الانتصارات لعله يبلغ النقطة الثامنة عشرة ويرتقي إلى مركز أفضل من الثامن في سلم الترتيب العام لبطولة الدوري.

29,301 total views, no views today

ظفار يسعى لتشديد قبضته على الصدارة والفرق الأخرى تلهب حدة الصراع على المراكز

Spread the love

تستكمل مساء اليوم مباريات الأسبوع الحادي عشر من دوري عمانتل لكرة القدم بإقامة 3 مباريات حيث ستكون البداية مع مباراة مسقط وظفار في الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة على أرضية استاد السيب الرياضي ثم ستقام مباراة مجيس مع صور في الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة في المجمع الشبابي بصحار قبل أن تختتم مباريات الجولة بلقاء السويق مع الرستاق في الساعة السابعة وخمس وخمسين دقيقة في المجمع الشبابي بصحار.

كتب – فيصل السعيدي –
تستكمل مساء اليوم مباريات الأسبوع الحادي عشر من دوري عمانتل لكرة القدم بإقامة 3 مباريات حيث ستكون البداية مع مباراة مسقط وظفار في الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة على أرضية استاد السيب الرياضي ثم ستقام مباراة مجيس مع صور في الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة في المجمع الشبابي بصحار قبل أن تختتم مباريات الجولة بلقاء السويق مع الرستاق في الساعة السابعة وخمس وخمسين دقيقة في المجمع الشبابي بصحار.

ظفار يرفع شعار تشديد
القبضة على الصدارة

هي مواجهة من العيار الثقيل لا تقبل التأويل ولا التفسير وستكون محط أنظار مباريات اليوم إذ ستتصدر المشهد الكروي هذا المساء وستكون تحت مجهر المتابعين والنقاد نظرا لموقع الفريقين في جدول الترتيب العام لمسابقة الدوري فظفار ما زال يتربع على القمة برصيد 26 نقطة منذ أن وطئت أقدامه الصدارة في الأسبوع الأول أما مسقط فيحتل المركز الثالث برصيد 20 نقطة متخلفا بفارق الأهداف فقط عن مرباط الوصيف صاحب الرصيد ذاته من عدد النقاط.
ويمني ظفار النفس في أن يواصل العزف المنفرد على الصدارة منذ انطلاقة الدوري بإضافة فوز جديد يذهب ضحيته مسقط هذه المرة وبالتالي إلى الوصول إلى النقطة التاسعة والعشرين ليبقي صدارته في مأمن من أعين جميع الطامعين والغزاة وأقربهم مرباط ومسقط بالذات كونهما لا يبعدان سوى بفارق 6 نقاط عن ظفار.
وبات ظفار بمثابة علامة مضيئة وفارقة في بطولة الدوري هذا الموسم كيف لا وهو ما زال يسطر النتائج الإيجابية ويستلهم روح الموسم قبل الماضي عندما أحرز بطولة الدوري للمرة العاشرة في تاريخه ومن يتابع نتائج ظفار هذا الموسم ومستوياته البراقة والساحرة ستوقن أن ظفار عاقد العزم على إعادة اللقب إلى خزائنه والفوز به للمرة الحادية عشرة بعدما فرط به لمصلحة السويق في الموسم المنصرم.
ظفار الهائج في الموسم الحالي والذي بدا للجميع بأنه لبس ثوب الفريق الذي لا يقهر يأمل في تشديد قبضته على الصدارة اليوم عبر الإطاحة بمسقط وضمه رسميا إلى قائمة ضحاياه الطويلة في الدوري هذا الموسم وهذا الاحتمال وارد جدا في ظل المستويات الرائعة التي يقدمها ظفار في الموسم الحالي وتألق أبرز نجومه أمثال هداف الفريق عدي خضر القرا متصدر لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد 7 أهداف مناصفة مع محسن جوهر هداف صحار ومحمد الغساني هداف صحم كما أن ظفار يعول على المنذر بن ربيع العلوي صاحب الأهداف الثلاثة في بطولة الدوري عطفا على قائده المميز علي بن سالم بيت النحار الذي ساهم بإحراز هدفين لصالح فريقه.
ظفار المدجج بنجوم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم أمثال محمد المسلمي وعلي البوسعيدي وعبدالسلام عامر ومحمد المعشري وحارب السعدي وقاسم سعيد تحول إلى وحش كاسر لا مناص منه وكل الفرق تأمل لو كانت تملك الحيلة لتلوذ بالفرار منه وتنفد بجلدها عنه كناية عن قوته وجبروته وكبريائه الذي هز عرش خصومه ومنافسيه دون رأفة أو هوادة.
البعبع ظفار استطاع أن يواصل كومة نتائجه الإيجابية في الجولة الماضية عندما أضاف فوزا آخر جاء على حساب العروبة بهدف دون رد محكما قبضته الحديدية على الصدارة دون تنازل أو استسلام وبات من الصعب جدا تخيل مشهد إزاحة ظفار عن الصدارة في ظل رباطة جأش الفريق الجنوبي الأحمر الذي ما زال يهيمن على الساحة ويبسط نفوذه القوي آكلا الأخضر واليابس وبات بمثابة آلة جرارة تلتهم خصومها ومنافسيها وتحصد القوي والضعيف في مشهد مهيب ما زال يتصدره ظفار بكل عنفوان وحماسة وأصبح من الصعب تهدئة فورة ظفار الساعي إلى تشديد قبضته على الصدارة مرة أخرى رغبة منه بالبقاء مسيطرا على سطح الأحداث على النحو الذي يضعه دوما في مركز القوة وبؤرة الاهتمام.
ويحذو مسقط حذو ظفار في رغبات تحقيق الانتصار كيف لا والثقة تغمر الفريق بقدرته على كسر سلسلة ظفار الخالية من الهزائم في الموسم الحالي وإلحاق الهزيمة الأولى به في بطولة الدوري هذا الموسم خصوصا أن مسقط يؤمن بقدراته وإمكانياته في هذا الجانب سعيا منه لتعطيل آلة انتصارات ظفار التي بثت الرعب ودبت القلق في منافسيه الذين وقعوا ضحايا لهذه الآلة الواحد تلو الآخر ولم يجرؤ أحد على تعطيلها وتحطيمها حتى اللحظة بل لا زالت تحصد رؤوس ضحاياها دون شفقة.
ظفار المرعب يرغب في أن يبقى محور القوة الرئيس في بطولة الدوري الذي لا يقبل بدا عن القمة حيث يهيمن على واجهة الأحداث ويتحكم بالتسلسل الهرمي الذي يتبوأه ولا يرضي غروره سوى الاستمرار في لحن الصدارة ولكن كل ذلك معرض للسقوط والانهيار اليوم في ظل رغبة مسقط الجارفة في إخضاع ظفار بالهزيمة الأولى لاسيما وأن مسقط يدرس جديا كيفية توجيه الضربة القاضية بلغة الفن النبيل «الملاكمة» لظفار والإطاحة به لأول مرة هذا الموسم بعد أن تشرب العديد من الانتصارات.
وصحيح أن الخسارة مرفوضة في قاموس ظفار الذي اعتادت جيناته على الفوز في الموسم الحالي فظفار لا يتحدث سوى بلغة الانتصارات التي هي المسلك الوحيد الذي يسري في دمائه ولكن ذلك قد ينطلي عنه اليوم في حضور مسقط العنيد صاحب الصولات والجولات والذي يشهد تاريخه وأرشيفه في بطولة الدوري بأنه حقق العديد من الانتصارات المشهودة على الفرق الكبيرة في بطولة الدوري وهي في المجمل انتصارات لا تعد ولا تحصى ومطابقة للحمض النووي الأصلي الذي يملكه الفريق.
وينافس مسقط على صدارة الترتيب حيث يحتل المركز الثالث برصيد 20 نقطة متخلفا بفارق الأهداف فقط عن مرباط الوصيف ومتأخرا بفارق 6 نقاط فقط عن ظفار المتصدر ولقاء اليوم يعد فرصة ذهبية لمسقط من أجل تقليص الفارق إلى 3 نقاط فقط عن ظفار في حالة فوز مسقط اليوم وهو أمر وارد ومتاح في حال تراخى ظفار وتهاون وتقاعس عن تحقيق النقاط الثلاث وأفسح المجال لمسقط في تحقيق مآربه بالفوز.
ويدخل مسقط حسابات لقاء اليوم منتشيا بالفوز على مجيس بهدفين دون رد في الجولة الماضية وعينه اليوم على تحقيق فوز آخر يوصله إلى النقطة الثالثة والعشرين والتي قد تسمح له بخطف
وانتزاع مركز الوصافة من مرباط على أقل تقدير.
ويعول مسقط اليوم على هدافه الأبرز في الفريق مصطفى كويات صاحب الأهداف الأربعة في بطولة الدوري كما أنه سيعول على التركيبة العناصرية الأخرى للفريق والتي تمزج بين طياتها خليطا فريدا من نوعه من أمثال الحسن موتورولا الذي ساهم بإحراز 3 أهداف وعبدالقادر فال الذي ساهم بإحراز هدفين لصالح الفريق إلى حين اللحظة.

مجيس وصور.. صراع القاع المحتدم

هي قمة من قمم قاع الترتيب تلك التي سيجذب فيها مغناطيس الدوري ما بين طرفين يعانيان الأمرين في الموسم الحالي ويبحثان بجد عن تفيؤ ظلال المناطق الدافئة بعيدا عن حسابات دائرة الهبوط ألا وهما مجيس وصور اللذان يتقابلان مساء اليوم في المجمع الشبابي بصحار في مقابلة لا تقبل القسمة على اثنين في ظل تعسر وضعية الفريقين في بطولة الدوري.
ويدخل مجيس المستضيف حسابات لقاء اليوم وهو ما زال يراوح مكانه في ذيل الترتيب برصيد نقطتين فقط باحثا اليوم عن فوزه الأول الذي طال انتظاره في بطولة الدوري بعد تعادلين في 10 مباريات خاضها في المسابقة حتى الآن ويأمل أن يستفيد من عاملي الأرض والجمهور حتى يبصم على انتصاره الأول ونقاطه الثلاث الأولى له في الدوري هذا الموسم على حساب صور حتى يصل إلى النقطة الخامسة والتي حتما ستبقيه ملازما لذيل الترتيب ولكنها ستقلص فارق النقاط الذي يفصل الفريق عن خصومه ومنافسيه المباشرين الذين يتقدمونه في قاع الترتيب مباشرة وهم صور الحادي عشر برصيد 9 نقاط والشباب الثاني عشر برصيد 9 نقاط أيضا وعمان الثالث عشر برصيد 6 نقاط.
ويعتمد مجيس اليوم في مأمورية تحقيق الفوز الأول وبلوغ النقطة الخامسة في عداد الفريق ببطولة الدوري هذا الموسم على لاعبه أحمد المعمري الذي أحرز هدفين ويمني النفس في أن تتجلى مساهماته على السطح اليوم ليقود مجيس إلى فوزه الأول في بطولة الدوري هذا الموسم على الرغم من صعوبة المهمة أمام صور اليقظ.
وكان مجيس قد سقط الأسبوع الفائت في امتحان مسقط بهدفين دون رد ولكنه يتطلع اليوم إلى فتح صفحة جديدة مع جماهيره التواقة والمتعطشة إلى تحقيق الفوز الأول ما يحفز الفريق البحري على بذل أقصى الجهود والتسلح بالطاقة الغريزية والفطرية الدافعة إلى الانتصار فهل يبلي مجيس البلاء الحسن في قمة القاع اليوم ويتمكن من تحقيق مشروع الفوز أخيرا في بطولة الدوري هذا الموسم أم يتأجل هذا المشروع القائم إلى الأسبوع المقبل؟
من جهته يدخل صور حسابات لقاء اليوم بمعنويات الفوز الصعب على الرستاق بهدف نظيف في الجولة الماضية والذي منح الفريق دفعة معنوية هائلة لمباراة اليوم بعدما ارتقى للمركز الحادي عشر برصيد 9 نقاط متفوقا بفارق الأهداف عن الشباب الثاني عشر والذي يملك ذات الرصيد من عدد النقاط.
ويبحث صور عن نقاط ثلاث جديدة في مباراة اليوم تسهم في صعوده إلى المراكز الأمامية في جدول الترتيب وتزحزحه عن مراكز الهبوط الأشر وهو حق مشروع للفريق الأزرق الذي درجت العادة أن يكتب سطرا ويترك آخر في بطولة الدوري هذا الموسم.
ويطمح صور إلى بلوغ النقطة الثانية عشرة اليوم عبر تحقيق الانتصار على مجيس متسلحا بثلة من أبرز نجومه على غرار هداف الفريق سامبا ديارا تونكارا صاحب الأهداف الأربعة في بطولة الدوري فضلا عن لاعبه المجيد أحمد بن خلفان السيابي الذي وقع على ثلاثة أهداف في بطولة الدوري حتى اللحظة.

السويق والرستاق يتشبثان
بالمنطقة الدافئة

يضع السويق نصب عينيه تحقيق الفوز والنقاط الثلاث عندما يصطدم بالرستاق مساء اليوم في مواجهة لا تقبل أنصاف الحلول كون السويق ساعيا إلى إضافة نقاط جديدة في عداده ببطولة الدوري للبقاء في دائرة وسط الترتيب ويحتل أصفر الباطنة حاليا المركز الثامن في مسابقة الدوري برصيد 13 نقطة متخلفا بفارق الأهداف فقط عن النصر السابع الذي يملك الرصيد عينه من عدد النقاط وتركيز السويق منصب هذا المساء على بلوغ النقطة السادسة عشرة على حساب مضيفه الرستاق في المباراة التي ستدور رحاها في المجمع الشبابي بصحار عند الساعة السابعة وخمس وخمسين دقيقة.
ويستجدي السويق النقاط الثلاث اليوم متسلحا بمعنويات الفوز الصعب والمهم الذي حققه على حساب نادي عمان بهدفين مقابل هدف في الأسبوع الماضي ما مكنه من البقاء ملازما لمراكز وسط الترتيب ولو إلى حين غرة.
ويعتمد السويق في مباراة اليوم على هدافه محسن الغساني الذي بصم على خمسة أهداف شخصية في بطولة الدوري متطلعا إلى تعزيز سجله التهديفي هذا المساء بإضافة أهداف أخرى في مرمى الرستاق تساهم في فوز فريقه وترجح كفته على حساب الرستاق كما أنه سيعتمد على لاعبه مازن السعدي الذي أصاب شباك الخصوم في مناسبتين سابقتين وكذلك هو الحال بالنسبة إلى المحترف الأجنبي ايدسون دو سانتوس الذي لدغ شباك الخصوم بهدفين شخصيين ويتطلع لتسجيل المزيد اليوم .
من جهته يدخل الرستاق لقاء اليوم بمعنويات مهزوزة ومضطربة بعض الشيء على خلفية خسارته المريرة أمام صور بهدف نظيف في الجولة الماضية متجمدا رصيده عند سابقه 10 نقاط في المركز العاشر ومتخلفا بفارق 3 نقاط فقط عن منافسه في مباراة اليوم السويق.
ويتطلع الرستاق إلى تعويض هزيمته أمام صور عبر تحقيق الفوز اليوم على حساب السويق والوصول بالتالي إلى النقطة الثالثة عشرة التي تجنبه حسابات السقوط في منطقة الهبوط ولو بصفة مؤقته على اعتبار أن الدوري ما زال يخفي في جرابه العديد من الجولات التي أجل فيها البوح بكامل تفاصيله وأسرار.
إلى ذلك سيعول الرستاق في لقاء اليوم على هدافيه أحمد الخروصي والمحترف الأجنبي أرماند وكلاهما يملك هدفين في جعبته ببطولة الدوري.

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

7,230 total views, no views today

اليوم…4 مباريات في دوري عمانتل

Spread the love

تعود طبول المنافسة في دوري عمانتل لتقرع أجراسها من جديد عبر إقامة 4 مباريات مساء اليوم في إطار الأسبوع الحادي عشر من المسابقة وتفتتح مباريات الجولة بمواجهة النهضة مع مرباط في الساعة الرابعة وخمس وخمسين دقيقة على أرضية مجمع البريمي الرياضي ويلتقي النصر مع ضيفه صحم في الساعة الخامسة وعشر دقائق على أرضية المجمع الرياضي بصلالة وتشهد الجولة عودة الحياة إلى استاد السيب الرياضي مجددا بعد إيقاف مباريات الدوري التي كان من المفترض أن يستضيفها في الجولتين الماضيتين بسبب تنفيذ التمرين العسكري الشموخ والسيف السريع وذلك عندما يستضيف مساء اليوم لقاء الشباب مع نادي عمان في الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة وتختتم مباريات اليوم بلقاء صحار مع مضيفه العروبة في الساعة السابعة والنصف على أرضية المجمع الرياضي بصور.

النهضة ومرباط..
نزال على الوصافة

يصنفها البعض على أنها واحدة من أقوى مواجهات الأسبوع الحادي عشر من دوري عمانتل نظرا لاحتدام المنافسة ما بين كلا الفريقين على مركز وصافة جدول الترتيب والذي استعاده مرباط بعد نهاية مباريات الجولة الماضية عقب فوزه على الشباب بهدفين مقابل هدف رافعا رصيده إلى 20 نقطة ومقلصا الفارق مع ظفار المتصدر إلى 6 نقاط فقط كون الأخير يملك 26 نقطة. وكان مركز الوصيف بحوزة النهضة بالذات في الجولة قبل الماضية بيد أنه تراجع إلى المركز الرابع في جدول الترتيب عقب نهاية مباريات الجولة الماضية إثر سقوطه في كمين التعادل السلبي مع مضيفه صحم ليضيف نقطة واحدة إلى رصيده السابق ويصبح 19 نقطة.
ويتطلع النهضة في مباراة اليوم إلى استعادة مركز الوصيف من مرباط بالذات في المواجهة المباشرة التي ستجمعهما مساء اليوم في مجمع البريمي الرياضي عند الساعة الرابعة وخمس وخمسين دقيقة في افتتاح مباريات الجولة الحادية عشرة من دوري عمانتل. ويرفع النهضة شعار الفوز مساء اليوم بغية رفع رصيده الحالي إلى 22 نقطة في إطار مساعيه الجادة لاستعادة وصافة الترتيب التي فقدها بتعادله السلبي المخيب للآمال مع صحم في الجولة الماضية والتي دفع من خلالها الثمن بتراجعه إلى المركز الرابع متخلفا بفارق سبع نقاط كاملة عن ظفار المتصدر برصيد 26 نقطة. ويدرك النهضة أهمية تحقيق النقاط الثلاث اليوم حتى يتمكن من البقاء ضمن منطقة فرق الصدارة على أمل تشديد الخناق على ظفار المتصدر في قادم الجولات لاسيما وأنه يمتلك في صفوفه البرازيلي تياجو فرتوزو هداف الفريق في مسابقة الدوري هذا الموسم برصيد 6 أهداف فضلا عن امتلاكه محمد خصيب الحوسني ومحمد المربوعي وكلاهما يملك 4 أهداف في رصيده التهديفي في الدوري.
ويأمل فرتوزو في لعب دور محوري حاسم في لقاء اليوم الذي سينشب من خلاله الصراع الحاد على مركز الوصافة ممنيا النفس في المساهمة بالفوز والخروج بالنقاط الثلاث متسلحا بعاملي الأرض والجمهور على اعتبار أن اللقاء سيقام في معقل النهضة وتحديدا في مجمع البريمي الرياضي كما أسلفنا الذكر. المربوعي والحوسني كلاهما راغب أيضا في المساهمة بتحقيق الانتصار على مرباط وهز الشباك في مباراة اليوم وإن كانت المهمة ليست سهلة في ظل صعوبة الفريق الضيف القادم من محافظة ظفار إلا أن كليهما يملك القدرة والمهارة على فك شفرة الفريق المنافس مهما كانت صعوبته وهذا ما يعول عليه النهضة في هذه المباراة.
من جانبه يدخل مرباط لقاء اليوم برغبات الحفاظ على مركز الوصافة والبقاء قريبا من معركة صدارة الترتيب مع ظفار والذي يحتلها الأخير برصيد 26 نقطة كما تقدم ذكره وكان مرباط قد نجح في استعادة مركز الوصافة بعد نهاية مباريات الأسبوع العاشر من الدوري إثر فوزه المثير على الشباب بهدفين مقابل هدف رافعا رصيده إلى 20 نقطة على بعد 6 نقاط فقط من ظفار المتصدر. ويمني مرباط النفس في لي ذراع مضيفه النهضة في مباراة اليوم والعودة بالنقاط الثلاث الثمينة حتى يستمر وصيفا لجدول الترتيب في مباراة يرفض من خلالها مرباط توريث مركز الوصافة للنهضة بالذات. ويرمي مرباط بكل ثقله في لقاء اليوم باحثا عن النقاط الثلاث التي ستعزز من موقفه في جدول الترتيب العام معولا على عدد من أبرز نجومه اللامعة في صفوف الفريق يتقدمهم عبدالرحمن الغساني هداف الفريق برصيد 5 أهداف يليه مسلم عكعاك الذي ساهم بإحراز 3 أهداف لصالح الفريق في بطولة الدوري. واثق الخطوة مرباط سيتعين عليه أن يلهم مسيرته الظافرة في بطولة الدوري هذا الموسم بفوز آخر يبقيه في مركز الوصافة على حساب النهضة الجامح ولكن الميدان وحده من سيحكم في مباراة اليوم ما بين فريق يتشبث بمركز الوصافة وفريق آخر طامح في استعادتها ولو بعد حين فلمن ستكون الغلبة؟ .

النصر يواجه صحم بطموحات الفوز

يواجه النصر اختبارا جديا مساء اليوم عندما يصطدم بعقبة ضيفه صحم في مباراة يتوقع لها أن تكون حافلة بالندية والإثارة والتشويق الكروي المنتظر نظرا لموقع الفريقين في جدول الترتيب ورغبتهما الجامحة في تحسين مراكزهما في بطولة الدوري. ويحتل صحم المركز السادس برصيد 17 نقطة بينما يحتل النصر المركز السابع برصيد 13 نقطة وذلك بعد نهاية مباريات الجولة العاشرة التي شهدت تعادل صحم مع النهضة بدون أهداف وخسارة النصر أمام صحار بهدف نظيف. ويدخل أصحاب الأرض النصر مباراة اليوم بآمال الخروج بنتيجة إيجابية ورفع الرصيد إلى 16 نقطة حتى يزيد من حظوظه في المنافسة ويبقى ضمن المراكز السبع الأولى في الدوري بعيدا عن تهديد بقية الفرق التي تعقبه في الترتيب.
ولا يملك النصر خيارا سوى تحقيق الفوز في مباراة اليوم إذا ما أراد أن ينافس فرق مقدمة الترتيب في قادم الجولات لذا ينظر إلى اختبار صحم اليوم بعين الجدية والاعتبار أملا في العودة إلى سكة الانتصارات وسلاحه في ذلك عاملا الأرض والجمهور نظرا لأن المباراة ستقام في المجمع الرياضي بصلالة ما يعطي النصر دفعة معنوية إضافية لاستعادة نغمة الفوز والمضي قدما نحو نقاط ثلاث جديدة تعزز من موقفه في جدول الترتيب العام وترفع من مؤشر حظوظه في الدوري.
من جانبه يدخل صحم لقاء اليوم بطموحات العودة من صلالة بالنقاط الثلاث حتى يتمكن من رفع رصيده إلى 20 نقطة كونه يملك حاليا 17 نقطة يحتل بها المركز السادس في جدول الترتيب العام لبطولة الدوري. وتاه صحم عن درب الانتصارات في الجولة الماضية عندما سقط في فخ التعادل السلبي مع النهضة ما جعله يفرط بنقطتين ثمينتين كانتا كفيلتين بإيصاله إلى النقطة التاسعة عشرة واحتلال المركز الرابع ولكن شاءت الأقدار أن يتراجع إلى المركز السادس بعدما كان يحتل المركز الخامس في الجولة قبل الماضية. ويدفع صحم بجميع أوراقه الهجومية في مباراة اليوم يتقدمهم المهاجم محمد الغساني هداف الفريق ومتصدر لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد 7 أهداف مناصفة مع محسن جوهر لاعب صحار والأردني عدي خضر القرا لاعب ظفار.

الشباب ونادي عمان في قمة القاع

يعود استاد السيب الرياضي إلى سطح الأحداث مجددا عندما يحتضن مساء اليوم مباراة الشباب ونادي عمان في الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة ضمن الأسبوع الحادي عشر من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم ويدخل الشباب لقاء اليوم وهو يحتل المركز الثاني عشر برصيد 9 نقاط بينما يحتل نادي عمان المركز الثالث عشر برصيد 6 نقاط ما يؤجج حدة الصراع ما بين الفريقين اليوم في ظل رغبتهما في الهروب من مراكز مؤخرة الترتيب. لقاء اليوم يصح أن نطلق عليه لقاء قمة قاع الترتيب كون الفريقين يتجاوران في مراكز المؤخرة وحالهما أصبح يرثى لها ومثيران للشفقة خاصة نادي عمان الذي يحتل المركز ما قبل الأخير وبات في وضع متأزم جدا لا يحسد عليه. والمفارقة العجيبة تكمن في أن كلا الفريقين تعثر بنفس النتيجة في الجولة الماضية، حيث خسر الشباب أمام مرباط بهدفين مقابل هدف وهي النتيجة ذاتها التي انقاد فيها نادي عمان للهزيمة أمام السويق.
ويسعى الشباب إلى الخروج بالنقاط الثلاث اليوم حتى يرفع رصيده إلى 12 نقطة ويخطو خطوة مهمة نحو الخلاص من مراكز المؤخرة التي باتت شبحا مقلقا وهاجسا مريبا يلازم الفريق كونه لم يعتد على مثل هذه الوضعية في آخر موسمين شهدا تحقيقه مركز الوصافة أمام ظفار والسويق على التوالي.
ويعاني الشباب من أزمة نتائج في الموسم الحالي أدخلته في النفق المظلم دون سابق استئذان فالفريق يترنح جولة بعد أخرى دون تفسير حقيقي يبرر أزمته الغامضة والتي لاحت في الأفق منذ انطلاقة الدوري في تراجع مخيف ومشهد مريع قلص كثيرا من نسب حظوظ عودة النادي إلى المنافسة ومما زاد الأمر تعقيدا هو احتلاله المركز الثاني عشر في جدول الترتيب ما يشكل تهديدا حقيقيا لطموحات الفريق بعد أن تاه عن طريق الانتصارات وحاد عن مراكز مقدمة الترتيب حيث كان موقعه الطبيعي المعتاد. إلى ذلك يحاول الشباب تلمس طريق النقاط الثلاث اليوم حتى ينأى بنفسه عن ظل منطقة الهبوط والتي هي بمثابة دوامة جارفة تحاصر الفريق دونما رأفة أو هوادة والهدف اليوم يتمثل في الوصول إلى النقطة الثانية عشرة كما أسلفنا الذكر بالاعتماد على السوري عمرو جنيات هداف الفريق في بطولة الدوري هذا الموسم برصيد 5 أهداف.
من جهته يدخل نادي عمان لقاء اليوم بمعنويات مهزوزة عقب خسارته أمام السويق في المباراة الماضية بهدفين مقابل هدف ما كلفه التراجع إلى المركز ما قبل الأخير في جدول الترتيب برصيد 6 نقاط بعدما كان يحتل المركز الثاني عشر في الجولة قبل الماضية. ويسعى نادي عمان إلى تعميق جراح الشباب في لقاء اليوم عبر الفوز عليه والوصول بالتالي إلى النقطة التاسعة ليتساوى معه بنفس الرصيد من عدد النقاط في انتظار ما ستسفر عنه الجولات القادمة التي يتفاءل من خلالها نادي عمان بتحقيق نتائج إيجابية جيدة تنقذه من ورطة مراكز مؤخرة الترتيب وتنقله إلى المراكز الدافئة حيث بر الأمان. ويعول نادي عمان في مباراة اليوم على هدافه المميز طارق المحروقي الذي يملك 4 أهداف في رصيده ببطولة الدوري ساعيا هذا المساء إلى تسجيل هدفه الخامس في مرمى الشباب حتى ينافس بقوة على صدارة الهدافين ويقترب من الثلاثي محسن جوهر وعدي خضر القرا ومحمد الغساني.

العروبة وصحار
يستلهمان النقاط الثلاث

يتعين على العروبة أن يسلك أيا من الطرق المؤدية إلى تحقيق الانتصار والنقاط الثلاث عندما يستضيف صحار في مجمع الرياضي بصور اليوم ضمن مباريات الأسبوع الحادي عشر من دوري عمانتل لكرة القدم. ويحتل العروبة المركز التاسع في جدول الترتيب العام للدوري برصيد 12 نقطة بينما يحتل صحار المركز الخامس برصيد 17 نقطة وكان العروبة قد خرج خاسرا بهدف وحيد من لقاء القمة مع ظفار في الأسبوع الماضي وفي المقابل استطاع صحار أن يحقق انتصارا مؤزرا على النصر وبهدف وحيد رفع من سقف طموحاته في الدوري وبات يصارع فرق مقدمة الترتيب مقلصا الفارق الذي يفصله عن ظفار المتصدر إلى 9 نقاط فقط بعد مضي 10 جولات بالتمام والكمال.
ويستقي صحار الإلهام في مباراة اليوم من الفوز الذي حققه على حساب النصر في الأسبوع المنصرم ما يجعله أمام تحد حقيقي واختبار جاد للغاية عندما يحل ضيفا ثقيلا على العروبة هذا المساء ويعي صحار جيدا أهمية العودة من صور بالنقاط الثلاث حتى لا يخرج من دائرة المنافسة المتسعة النطاق على مراكز الصدارة والتي باتت موضع منافسة مشتعل على كافة المستويات.
ويهدف صحار في مباراة اليوم إلى بلوغ النقطة العشرين بالاعتماد على أبرز نجومه في التشكيلة يتقدمهم محسن جوهر متصدر لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد 7 أهداف مناصفة مع عدي خضر القرا ومحمد الغساني كما يعول صحار في مباراة اليوم على مهاجمه سعيد عبيد آل عبدالسلام الذي أحرز 5 أهداف في بطولة الدوري حتى الآن ويملك صحار من العناصر الجيدة ما يجعله يشكل غصة في حلق العروبة اليوم. وبطبيعة الحال فإن فريقا جماهيريا بحجم صحار لا يمكن أن يفتقر لأدنى مقومات فرق المنافسة فهو فريق جاهز وذو حلول هجومية وتكتيكية جيدة تمكنه من تعطيل ماكينات فريق العروبة في لقاء اليوم الذي لا يقبل القسمة على اثنين دون شك.
من جانبه يدخل العروبة لقاء اليوم بهاجس انتزاع النقاط الثلاث وتحسين مركزه في جدول الترتيب العام للدوري حيث يملك حاليا 12 نقطة في رصيده وتركيزه سيكون بالغ الحدة على خطف نقاط مباراة اليوم والفوز على صحار من أجل الوصول للنقطة الخامسة عشرة التي سترفع من معنويات الفريق في قادم الجولات وتعوضه الهزيمة التي تكبدها أمام ظفار في الجولة الماضية بهدف دون رد. وعلى عواصف العروبة أن تجتاح صحار إذا ما أرادت أن تنجو من فخ الهزيمة مجددا والأمل كبير في عناصر الفريق البارزة لإحداث الفارق المطلوب في اللقاء أمثال عيد الفارسي وثويني حديد ويونس مبارك فهل ينجح الفريق العرباوي في إكرام وفادة ضيفه النصر أم أنه يتجرع هزيمة جديدة تطبق الصمت على أركانه للمباراة الثانية على التوالي؟ هذا ما ستكشفه تفاصيل التسعين دقيقة من مباراة اليوم.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
فيصل السعدي

2,727 total views, 3 views today

مرباط يتقدم للوصافة بعد تخطي الشباب.. وصور يواصل انتصاراته

Spread the love

وَاصَل صُور انتصارته بالفوز على الرستاق بهدف نظيف، في المباراة التي أقيمت بينهما على مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ضمن منافسات الأسبوع العاشر من دوري عمانتل.

المدرب الوطني أحمد العلوي قاد صور للفوز الثاني على التوالي، رافعا رصيده إلى 9 نقاط، بينما تجمَّد رصيد الرستاق عند 10 نقاط؛ فالعناني يعاني من تذبذب المستوى من جولة لأخرى.

فيما حوَّل مرباط تأخُّره بهدف أمام ضيفه الشباب، إلى الفوز بهدفين لهدف، في المباراة التي أقيمت بينهما على مجمع صلالة الرياضي، ضمن منافسات الجولة نفسها.

مرباط -الذي تعاقد مُؤخرا مع الروماني أليكس- نجح في المحافظة على الوصافة في موسم يبدو رائعًا لأبناء أرض اللبان، فلم يتأثر الفريق برحيل مدربه المصري محمد عظيمة.

وتقدم الشباب عن طريق أرشد العلوي مُستفيدا من خطأ دفاعي تُرجِم إلى هزِّ شباك أصحاب الارض، بيد أنَّ مرباط ظهر بشكل مختلف في الشوط الثاني، فجاء ردُّ فعله بعد خمس دقائق فقط من انطلاق الشوط الثاني، عبر نجمه محمد عكعاك، الذي نجح في إدراك التعادل.

هدف عكعاك عكس مهارة اللاعب في التحرُّك خلف المدافعين، تزامنا مع المهارة في استقبال الكرة وتصويبها في الشباك بثقة كبيرة، تؤكد أنَّ عكعاك قد يكون حلًّا للعقم التهديفي الذي يعاني منه منتخبنا الوطني الأول.

حالة التعادل انقضتْ بتصويبة بعيدة المدى ودون سابق إنذار؛ فسعيد ربيع الذي لم يكن مُهيَّأ لتصويب الكرة أطلق صاروخ شق طريقه لشباك الصقور فعانقها، واضعا أبناء الجنوب في المقدمة.

تراجع مرباط في الدقائق العشرة الأخيرة من عُمر اللقاء لمواجهة الضغط الكبير لمنافسه، وطالب الشباب حكم المباراة خالد الشيدي بركلة جزاء في الدقائق الأخيرة بعدما لامست الكرة يد المدافع الكوري، غير أن الحكم ارتأى أن وضع يد اللاعب كان طبيعيًّا فأمر باستكمال اللعب.

الشباب -الذي كان أحد الأطراف المنافسة على اللقب المواسم السابقة- بات ضمن الأندية المُهددَّة بعد تجمُّد رصيده عند 9 نقاط من عشر جولات، وبات على مصبح هاشل إيجاد الحلول الناجعة لتحقيق نتائج إيجابية تفضي إلى دخول الصقور أجواء المناطق الدافئة.

وفي مجمع السطان قابوس ببوشر تمكن نادي السويق من الفوز على مستضيفة نادي عمان بهدفين مقابل هدف في لقاء توقف اكثر من 15 دقيقة بسبب الامطار،سجل اهداف نادي السويق كل من محسن الغساني والبرازيلي اديسون وهدف نادي عمان طارق المحروقي.

نقلا عن الرؤية
https://alroya.om/post/225139

2,050 total views, no views today

ظفار يعزز صدارته للقمة بالفوز على العروبة.. وصحار يتجاوز النصر ومسقط يتقدم للوصافة

Spread the love

عزز ظفار تصدره لقمة دوري عمانتل بالفوز على ضيفه العروبة بهدف حمل توقيع عدي خضر، ليواصل الزعيم حملته الناجحة نحو لقب الدوري رافعا رصيده إلى 26 نقطة دون خسارة، أما العروبة فتجمد رصيده عند 12 نقطة.

وبهدف فاز صحار على ضيفه النصر في المباراة التي أقيمت بينهما بمجمع صحار الرياضي ضمن منافسات الأسبوع العاشر لدوري عمانتل، ليرتفع رصيد الفائز إلى 17 نقطة، بينما تجمد رصيد الخاسر عند 13 نقطة.

وجاء هدف التماسيح الخضراء من ركلة جزاء نفذها محسن جوهر، ولم تجدِ محاولات النصر نفعا لادراك التعادل.

وكان الشوط الأول قد انتهى بالتعادل السلبي إذ جاء الأداء متكافئا بين الطرفين، وتبادل الفريقان السيطرة، دون أن تفضي إلى فرص حقيقية للتهديف باستثناء رأسية أحمد عبد الحكيم التي اصطدمت بالقائم.

ونجح جوهر في الدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني في ترجمة سيطرة التماسيح الخضراء إلى تقدم عبر نقطة الجزاء بعد عرقلة عبد العظيم العجمي.

صحار لم يكتف بالهدف وحاول جاهدًا تعزيز تقدمه، مستفيدا من تقدم نادي النصر الذي تقدم بحثا عن هدف التعديل عبر الهاجري ورفاقة غير أن محاولاتهم لم يكتب لها النجاح ليعمق حار جراح النصر.

وتقدم مسقط للوصافة رافعا رصيده لـ 20 نقطة إثر الفوز على مجيس بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت بينهما بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

أحرز هدفي فارس العاصمة مصطفى كويات والحسن موتورلا، وتبدو المؤشرات جيدة هذا الموسم أمام الفريق الذي يقوده إبراهيم صومار.

وعمق الخسارة جراح مجيس وزادت أموره تقعيدا، إذ يقبع الفريق في المركز الأخير برصيد متجمد عند نقطتين فقط، ويبدو أنّ البحري بحاجة لعمل كبير من أجل إنعاش آماله في البقاء.

وتختتم اليوم منافسات الأسبوع العاشر بثلاث مباريات، إذ يلتقي الرستاق بضيفه صور بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ويرحل الشباب لملاقاة مرباط بمجمع صلالة الرياضي، ويتأهب نادي عمان لملاقاة السويق بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

اليكم الاهداف:

 

نقلا عن الرؤية

6,656 total views, no views today

3 مواجهات تحت المجهر في ختام الأسبوع العاشر من دوري عمانتل.. اليوم

Spread the love

تستكمل مساء اليوم مباريات الأسبوع العاشر من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الحالي بإجراء 3 مباريات ستكون تحت مجهر المتتبعين والمراقبين حيث يستقبل الرستاق ضيفه صور في الساعة الرابعة وخمسين دقيقة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ويحل الشباب ضيفا ثقيلا على مرباط في الساعة الخامسة والربع بالمجمع الرياضي بصلالة وتختتم مواجهات الأسبوع العاشر بلقاء نادي عمان مع السويق في الساعة السابعة وخمسين دقيقة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

صراع الهروب بين الرستاق وصور

يرفع فريقا الرستاق وصور شعار الهروب من المؤخرة وتحسين المراكز في جدول الترتيب العام لبطولة دوري عمانتل عندما يتواجهان مساء اليوم في الساعة الرابعة وخمسين دقيقة في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في مباراة يطمح من خلالها الرستاق إلى الوصول للنقطة الثالثة عشرة التي تضمن له الابتعاد عن مراكز الخطر على اعتبار أنه يحتل حاليا المركز العاشر في ترتيب الدوري برصيد 10 نقاط.
وتدرك كتيبة الرستاق جيدا أن المركز الحالي لا يلبي طموحات الفريق ويبقيه محاصرا في دائرة الخطر نظرًا لاحتدام المنافسة مع الأندية الأخرى والتي بدورها باتت تشكل تهديدا حقيقيا لطموحات الرستاق كونها هي الأخرى تبحث عن إحراز النقاط رغبة منها في التقدم إلى المناطق الدافئة في الدوري لتلامس بر الأمان.
ويتطلع الرستاق إلى تأزيم موقف صور في الدوري على اعتبار أن الأخير يحتل المركز ما قبل الأخير برصيد 6 نقاط فقط وبات يعاني من مأزق حقيقي وحرج كبير ويبحث عن النور الذي يخرجه من ورطة قاع الترتيب.
ويسعى الرستاق إلى استثمار الحالة المعنوية المرتفعة جدا في صفوفه على خلفية فوزه الأخير في الجولة الماضية على مجيس بهدف دون رد لذا فإنه طامح في مباراة اليوم إلى تقديم عرض كروي مقنع يلقن من خلاله صور درسا قاسيا في كرة القدم ويجبره على الانحناء لهزيمة جديدة له في الدوري على الرغم من أن صور منتش هو الآخر بالفوز الذي حققه على حساب نادي عمان بهدف وحيد في الجولة الماضية أيضا ولكن الرستاق عاقد العزم على مواصلة عروضه القوية ونتائجه الإيجابية حتى يتسنى له الابتعاد كليا عن مراكز الخطر المحدق.
وقد يقفز الرستاق إلى وسط الترتيب تماما في حالة فوزه على صور اليوم وتعثر خصومه الذين يتقدمونه مباشرة في مراكز جدول الترتيب وهنا الحديث عن النصر السابع الذي يملك 13 نقطة في رصيده والعروبة الثامن الذي يملك في رصيده 12 نقطة والسويق التاسع الذي يملك في رصيده 10 نقاط ولا يتفوق سوى بفارق الأهداف فقط عن الرستاق بالذات.
من جهته يدخل صور لقاء اليوم منتشيا بالزخم المعنوي الهائل الذي خلّفه فوزه على نادي عمان في الجولة الماضية بهدف نظيف بيد أنه لم يحرك ساكنا بعد وما زال يحتل المركز ما قبل الأخير برصيد 6 نقاط فقط من 9 مباريات ولعل الفوز الذي جاء على حساب نادي عمان من شأنه أن يحدث نقلة فنية ومعنوية كبيرة في صفوف نادي صور العريق، وقد نشاهد من الآن وصاعدا فريقا مختلفا شكلا ومضمونا فوق أرضية الميدان.
ويعوّل صور على نجمه الفذ أحمد السيابي لإنهاء قصة معاناته في الدوري وحلحة الوضع القائم بعدما ظهر تائهًا وفاقدًا للهوية الفنية والتكتيكية والتنظيم الفردي والجماعي داخل المستطيل الأخضر في الجولات السابقة بيد أنه مطالب بتوخي الحذر من الرستاق الذي قد ينصب له الكمين والفخ ويوقعه في وحل النتائج السلبية الضحل ففي الوقت الذي يبحث فيه صور عن طوق النجاة عليه أن يبذل أقصى الجهود الموازية لرغباته في الخروج من النفق المظلم وإلا فإن شرارة أزمته ستندلع وستتصاعد نيرانها المستعرة وأدخنتها الملتهبة دون تطاير.

مرباط في اختبار صعب مع الشباب

يخوض مرباط اختبارًا صعبًا للغاية عندما يستضيف الشباب مساء اليوم في الساعة الخامسة والربع على المجمع الرياضي بصلالة في لقاء يطمح من خلاله مرباط إلى الاقتراب أكثر من كرسي الصدارة حيث يحتل حاليا المركز الثالث في جدول الترتيب العام للدوري برصيد 17 نقطة من 9 مباريات ولا تبعده سوى 6 نقاط فقط عن ظفار المتصدر ونقطة واحدة فقط عن النهضة الوصيف. ويسعى مرباط إلى اقتحام مركز الوصافة واستعادته من النهضة بالذات بعدما فقده في الجولة الماضية وذلك لن يتأتى إلا من خلال تحقيقه الفوز على منافسه الشباب اليوم مقابل تعثر النهضة في هذه الجولة.
ويملك مرباط من الزاد البشري المتكامل ما يشفع له الخروج بنتيجة إيجابية اليوم تكفل له الديمومة والاستمرارية في المنافسة وهنا يجري الحديث عن هداف الفريق عبدالرحمن بن سمير الغساني صاحب 5 أهداف في بطولة الدوري والذي يعوّل عليه كثيرا اليوم في هز شباك الفريق الضيف الشباب.
وكان مرباط قد سقط في كمين التعادل الإيجابي بهدف لمثله مع السويق في الجولة الماضية والتي كلفت الفريق التراجع إلى المركز الثالث في جدول الترتيب، لذا يطمح مرباط إلى تعويض تعادله المخيب للآمال في المباراة الماضية ومصالحة جماهيره سريعا بالفوز على الشباب والظفر بالنقاط الثلاث التي تعيد اتزانه في المنافسة وقد تعيد إليه مركز الوصافة.
من جهته يحذو الشباب حذو مرباط في رغبات الفوز وطموحات الانتصار ويملك من الدوافع والحوافز المعنوية ما يرفع من سقف طموحاته وتطلعاته في مباراة اليوم حيث كان قد خرج بفوز مهم في الجولة الماضية حققه على حساب صحم بهدفين مقابل هدف في مباراة كانت مليئة بفصول الإثارة والتشويق ولم يأب الشباب سوى أن يخرج منها مرفوع الرأس بالنقاط الثلاث التي أعادت له جزءا يسيرا من هيبته وبريقه المفقود في الموسم الماضي.
ولا شك أن الفوز الصعب والمثير الذي تحقق على حساب صحم في الأسبوع الفائت من شأنه أن يخفف الضغوطات قليلا على كاهل فريق الشباب بعد أن انتكس مرات عدة في الجولات السابقة. وعلى الرغم من فوزه على صحم إلا أن الشباب ما زال يحتل مركزا متراجعا في جدول الترتيب وتحديدا المركز الحادي عشر برصيد 9 نقاط أي أنه ما زال يراوح مكانه في منطقة الهبوط ولكن في حالة تحقيقه الفوز على مرباط فإنه سيبلغ النقطة الثانية عشرة وسيحرّك مؤشر الصراع إلى الأعلى والأهم من ذلك أنه سيزحف رويدا رويدا عن دائرة الخطر وسينقل نفسه إلى أفق مراكز وسط الترتيب ولكن الأمر متوقف بالدرجة الأولى على الفوز في مباراة اليوم وعدا ذلك ستبقى المعطيات والحسابات على حالها دون تبدل أو تغيير.
ويتسلح الشباب بنجمه السوري عمرو جنيات الذي ساهم بإحراز 5 أهداف لفريقه في بطولة الدوري حتى الآن ويُمني جنيات النفس في أن يواصل العزف على المنوال نفسه من الإبداع والتألق حتى يتمكن من تقديم المساهمة الفاعلة ويسخر إمكانياته الفنية الكبيرة خدمة لمصالح فريقه بحثا عن فوز ثانٍ على التوالي يؤكد صحوة الفريق في بطولة الدوري ويمهد الطريق لاستعادة موقع الفريق الطبيعي في مراكز مقدمة الترتيب.
السويق ونادي عمان لتشخيص النتائج

يتطلع كل من السويق ونادي عمان إلى تشخيص داء النتائج السلبية بعد كل تلك الأزمات والعقبات والمطبات التي مرا فيها والتي كان آخرها التعثر في الجولة الماضية حيث كان نادي عمان قد سقط بالخسارة أمام صور بهدف يتيم فيما سقط السويق في كمين التعادل الإيجابي مع مرباط بهدف لمثله وبالتالي فإن كلا الفريقين يناضلان ويكافحان بحزم في رحلة الخروج من رحم المعاناة وويلات النتائج السلبية التي عصفت رياحها بهما دون هوادة.
ويحتل السويق الجريح المركز التاسع في جدول الترتيب برصيد 10 نقاط متفوقا بفارق الأهداف فقط عن الرستاق صاحب المركز الحادي عشر ويبحث أصفر الباطنة عن مخرج حقيقي لمحنته وأزمته الشائكة فلا يعقل نادٍ بحجم ووزن وثقل السويق أن يعاني كل هذه المعاناة في الدوري ويترنح في جدول الترتيب بعدما كان بعبعا يبث الرعب ويثير الخوف في نفوس خصومه ومنافسيه.
ويبحث السويق عن الخروج بنتيجة الانتصار على نادي عمان اليوم وإحراز النقاط الثلاث طمعا في الوصول إلى النقطة الثالثة عشر التي تقوده إلى تحسين مركزه في الدوري وربما الاستقرار في وسط الترتيب بعد موجة من الانكسارات اللعينة والتي كان آخرها التعادل مع مرباط في الجولة الفائتة.
ومن المؤكد أن السويق طوى صفحة مرباط بحلوها ومرها وبات يتطلع إلى مواجهة نادي عمان بوجه مشرق ونظرة أمل حانية ملؤها العودة إلى تقمص دور ذلك البعبع الذي كان يدب الرعب في وجه خصومه ومنافسيه فحامل اللقب السويق تواق إلى استعادة هيبته الكاملة وكبريائه التام والتي قد يذهب ضحيتها نادي عمان اليوم في حال استجمع السويق كامل قواه ولعب بجدية متناهية وجبروت تام دون رأفة بنادي عمان وببطش كبير وحماس وعنفوان كبيرين.
ولا يرغب السويق في أن يستمر حملا وديعا وفي أن يظهر دوما بمظهر الشاحب والباهت الذي يقدم النسخة الأسوأ والأضعف له فنيا منذ مواسم فالسويق يرغب في أن يعود إلى تقمص شخصية الفريق البطل ويلبس ثوب البطولة ويعود ذلك الفريق المرعب والمهاب الذي لا يكل ولا يمل عن تحقيق الانتصارات والذي عودنا أن يحققها بنهم تام إلى حد التخمة كيف لا والسويق يملك من الأدوات ما يشفع له تجاوز مرحلة جوع وفقر الانتصارات فالسويق أشبه بآلة معطلة حاليا ولكنها قد تعود إلى العمل أقوى مما كانت لتحصد الأخضر واليابس مجددا وتعود إلى تخمة الانتصارات إلى حد الشبع ولكن عليه أولا أن يلملم جراحه في الدوري وأن يضع الدواء على الداء قبل أن تستفحل الأمور وتتحول إلى معضلة حقيقية يصعب كيها وعلاجها.
من جانبه يبحث نادي عمان المفعم بأمل الانتصارات عن النقاط الثلاث من مواجهة اليوم لتعويض تعثره في الجولة الماضية أمام صور بهدف وحيد ويحتل نادي عمان المركز الثاني عشر في جدول الترتيب برصيد 6 نقاط متساويا بالرصيد نفسه من عدد النقاط مع صور الثالث عشر ومتقدما بفارق 4 نقاط عن مجيس متذيل الترتيب.
ولا يرغب نادي عمان في أن ينغمس في وحل النتائج السلبية مجددا حتى لا يتقهقر أكثر في جدول الترتيب العام للدوري ويعود أدراجه إلى المركز الأخير ولأن آخر العلاج الكي سيبحث نادي عمان عن النقاط الثلاث في مباراة اليوم بأي ثمن حتى ينقذ نفسه من ورطة المراكز المتأخرة ويخلع عنه جلباب المركز العاشر لينتشل الذات من النفق المظلم ويمهد الطريق نحو عبور المناطق الدافئة حيث يشع نور الدفء وإزالة الغيوم الملبدة.
ويدخل نادي عمان لقاء اليوم بطموح بلوغ النقطة التاسعة حتى يتمكن من وضع البلسم على الجراح بعد العديد من السقطات والعثرات والكبوات في الجولات السابقة فنادي عمان يكافح من أجل الخروج من مناطق الظل والانتقال إلى مناطق الدفء في جدول الترتيب رافضا لغة التقهقر وباحثا عن لغة الفوز والانتصارات على الرغم من أن جينات الانتصار لم تسرِ في دمه وحرم منها في مناسبات عديدة هذا الموسم ولكنه ساع بأن تكون مباراة السويق اليوم بمثابة البداية والانطلاقة الفعلية للفريق والتي قد يفتح معها سلسلة متتالية من الانتصارات تجعله يصل إلى حد التخمة منها.
علاج مواطن الخلل وحلحلة نقاط الضعف ستكون مفتاح نادي عمان للخروج من أزمة النتائج السلبية المتلاحقة فهل ينجح في ذلك؟.

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

 

1,093 total views, 3 views today

4 مواجهات تكشف مؤشرات الصراع في افتتاح الجولة العاشرة من دوري عمانتل.. اليوم

Spread the love

تفتتح مساء اليوم مباريات الأسبوع العاشر من دوري عمانتل بإقامة 4 مباريات حيث تبرز قمة ظفار والعروبة التي من المتوقع أن تسرق الأضواء على مجمع صلالة الرياضي في الساعة السابعة والنصف ويقص فريقا صحار والنصر شريط مباريات الأسبوع العاشر بمواجهتهما المرتقبة على المجمع الشبابي بصحار في الساعة الرابعة وخمس وخمسين دقيقة بينما يواجه مسقط نظيره مجيس في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر عند الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة ويختتم فريقا صحم والنهضة مباريات اليوم عندما يتواجهان في المجمع الشبابي بصحار في الساعة السابعة وخمس وخمسين دقيقة.

ظفار والعروبة.. يتجاذبان الصراع

تتجه الأنظار مساء اليوم إلى مجمع صلالة الرياضي وتحديدا عند الساعة السابعة والنصف حيث مسرح القمة المرتقبة ما بين ظفار والعروبة في واحدة من أقوى مواجهات الأسبوع العاشر من دوري عمانتل إن لم تكن الأقوى على الإطلاق وهي بالفعل قمة تستحق المشاهدة والمتابعة ومن المتوقع أن تخطف الأضواء من بين جميع مباريات هذه الجولة لكونها تجمع بين قطبين تقليديين في كرة القدم العمانية وجرت العادة بأن تحفل مباريات الفريقين بالندية والإثارة والتشويق فكلاهما يملك من التاريخ والأمجاد والألقاب ما يشفع له تقديم مباريات من الطراز الرفيع ولقاء اليوم تفوح منه رائحة العراقة والأصالة وعبق الماضي الذي يعيد الشجون والذكريات الجميلة التي صاحبت مواجهات الفريقين على مدار تاريخ مشاركاتهما في الدوري.
إلى ذلك نجد الظروف والمعطيات تتحكم بنسب حظوظ الفريقين هذا الموسم بناء على موقعهما في جدول الترتيب والتي وإن اختلفت إلا أنها ليست بالضرورة أن تخضع لمعايير ومقاييس دقيقة لإعطاء الحكم النهائي حول نتيجة المباراة خصوصا أن لقاءات العروبة وظفار عودتنا عبر كل التاريخ أنها لا تخضع لأي تكهنات مسبقة مهما اختلفت وضعية الفريقين في جدول الترتيب العام ومواجهاتهما المباشرة السابقة خير برهان وشاهد على ذلك.
وعلى أية حال يدخل ظفار قمة اليوم بمعنويات مواصلته لصدارة جدول ترتيب الدوري برصيد 23 نقطة مبتعدا بفارق 5 نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه النهضة صاحب مركز الوصيف بينما يدخل العروبة لقاء القمة وفي جعبته 12 نقطة في المركز الثامن ما يعني أن لقاء اليوم سيكون بمثابة صراع جذاب ما بين قطبي القمة والوسط وسيتمثل المغناطيس الجاذب في النقاط الثلاث التي ستشكل الهاجس ونقطة المحور التي سيرتكز عليها الصراع في لقاء اليوم.
ويطمح ظفار في الابتعاد أكثر بالصدارة التي يشغلها منذ الأسبوع الأول لمسابقة الدوري رافعا شعار لا تفريط ولا تنازل عن العرش الذي يتربع عليه عن جدارة واستحقاق طامحا للوصول إلى النقطة السادسة والعشرين اليوم لأحكام قبضته الحديدية على الصدارة والتغريد وحيدا وبعيدا خارج السرب.
ويعول ظفار في قمة اليوم على أبرز نجومه يتقدمهم المحترف الأردني عدي خضر القرا صاحب الستة أهداف في لائحة ترتيب الهدافين فضلا عن المنذر بن ربيع العلوي صاحب الثلاثة أهداف وترسانة من نجوم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم على غرار القائد علي سالم النحار وعلي البوسعيدي ومحمد المسلمي وحارب السعدي وعبدالسلام عامر ومحمد المعشري وقاسم سعيد وغيرهم.
وفي كل الأحوال حتى لو خسر ظفار لقاء اليوم فإنه لن ينزل عن العرش حيث سيبقى متمسكا بالصدارة ومحافظا عليها بيد أنه سيفسح المجال لخصومه من أجل تهديده والاقتراب منه أكثر في سلم جدول الترتيب لاسيما النهضة الذي حتما سيكون أكبر المستفيدين من الجولة في حال فاز على صحم اليوم وفي المقابل تعثر ظفار أمام العروبة حينها سيتقلص الفارق إلى نقطتين فقط ما سيجعل صدارة ظفار على المحك في الأسابيع المقبلة من عمر الدوري ولهذا لن يتهاون ظفار عن حصد النقاط الثلاث في مباراة اليوم لدرء أي مخاطر تهدد صدارته لجدول الترتيب حتى لا يتيح المجال للآخرين لكي يتسلقون على أكتافه.
وعلى ظفار أن يتعامل مع لقاء اليوم بجدية تامة وأن يتجنب استسهال الخصم بأي شكل من الأشكال ليبقي صدارته في مأمن من أعين الطامعين والغزاة وهم كثر بالتأكيد ما لم يتوخَ ظفار الحذر.
من جانبه يدخل العروبة لقاء القمة بطموحات الفوز والخروج بنتيجة إيجابية تمهد له طريق الارتقاء في سلم جدول الترتيب إذ يحتل حاليا المركز الثامن برصيد 12 نقطة وعينه على النقطة الخامسة عشرة اليوم حتى يقفز إلى المراكز الأمامية في جدول الترتيب ويقلص الفارق الذي يفصله عن منطقة الصدارة حيث يتخلف حاليا بفارق 11 نقطة عن ظفار المتصدر و6 نقاط عن النهضة الوصيف و5 نقاط عن مرباط الثالث.
ويمني العروبة النفس في أن يكون أول من ينال شرف الفوز على ظفار في منافسات الموسم الحالي من بطولة الدوري حيث ما زال ظفار يحافظ على سجله الخالي من الهزائم وهو مرشح فوق العادة للإبقاء على هذه السلسلة الخالية من الهزائم بعد 9 مباريات ناجحة لم يتجرع خلالها مرارة الهزيمة قط ما يحفز العروبة على كسر هذه السلسلة وإخضاع ظفار للهزيمة الأولى وإنهاء سجله الخالي من الهزائم بيد أن العروبة سيدخل لقاء اليوم مفجوعا وموجوعا بفقد محترفه البرازيلي المتألق فينسيوس الذي تأكد انتهاء موسمه فعليا بعدما تعرض لإصابة في الرباط الصليبي وهو أحد الأركان والأضلاع المؤثرة في الفريق إلا أن ذلك لن يثني عزيمته في نيل حظوة الفوز على ظفار في عقر داره بمحافظة ظفار في لقاء قمة يعد بكل تفاصيل الفرجة والإثارة والتشويق الكروي المنتظر هذا المساء.
وكان العروبة قد تلقى صدمة كبيرة في الجولة الماضية عندما مني بالخسارة من مسقط بهدفين مقابل هدف في الوقت الذي انتشى فيه ظفار بالفوز على النصر بهدفين نظيفين في قمة ديربي الجنوب.

صحم يبارز النهضة

لقاء صحم بالنهضة اليوم لا يقل سحرا وتوهجا وبريقا عن لقاء ظفار والعروبة المرتقب على اعتبار أن صحم والنهضة طرفان منافسان على قمة الترتيب ويحلان في منطقة الصدارة حتى ويدخل النهضة لقاء اليوم بمعنويات ارتقائه لوصافة جدول الترتيب في الجولة الماضية بعدما رفع رصيده إلى 18 نقطة مستفيدا من فوزه الصعب والمثير على صحار بهدفين مقابل هدف في محافظة البريمي وبات يتخلف بفارق 5 نقاط فقط عن ظفار المتصدر.
ويأمل النهضة أن يستغل نشوة الفوز الرائع على صحار في الجولة الماضية عبر إضافة فوز آخر على التوالي يذهب ضحيته نادي صحم هذه المرة تأكيدا لمساعيه الجادة والحثيثة في تضييق الخناق على ظفار المتصدر وتشديد وطأة الملاحقة عليه على الرغم من أن المهمة لن تكون بالسهلة إطلاقا أمام صحم.
وفي حال فاز النهضة على صحم وتعثر ظفار أمام العروبة فإن النهضة سيصبح حتما أكبر المستفيدين من نتائج الجولة حيث يتمكن من تقليص الفارق إلى نقطتين فقط خلف ظفار مما سيرفع سقف طموحاته ومعنوياته في المباريات المقبلة وسيبدأ التفكير جديا في مخطط خطف الصدارة وإزاحة ظفار عن العرش الذي ما زال يتربع عليه منذ الأسبوع الأول لانطلاق منافسات الموسم الحالي من مسابقة الدوري.
النهضة سيحاول أن يبني الفوز في مباراة اليوم على النقاط الثلاث الشاقة التي حققها أمام صحار الأسبوع الفائت طمعا في بلوغ النقطة الحادية وعشرين والتي ستمكنه من الحفاظ على مركز الوصافة على أقل تقدير.
وسيخوض النهضة لقاء اليوم بشعار تكثيف حدة المطاردة على نادي ظفار وسيبذل قصارى الجهد حتى يهنأ بفوز آخر يبقي وصافته في مأمن وهذا أضعف الإيمان.
ويعول النهضة في مباراة اليوم على هدافه البرازيلي فرتوزو الذي يحتل وصافة ترتيب هدافي الدوري برصيد 6 أهداف كما أنه سيعود على ثلة أخرى من أبرز نجومه أمثال محمد خصيب الحوسني ومحمد المربوعي وكلاهما يملك 4 أهداف في الدوري.
من جانبه يسعى صحم جاهدا للعودة إلى سكة الانتصارات وتذوق حلاوة الفوز مجددا بعدما كان قد تلقى ضربة موجعة في الجولة الماضية عندما انقاد للخسارة أمام الشباب بهدفين مقابل هدف في مباراة كانت مثيرة وواعدة من الطرفين.
ويخطط صحم جديا للإطاحة بالنهضة واستعادة نغمة الفوز التي غابت عنه في الجولة الماضية حيث يحتل حاليا المركز الخامس في جدول الترتيب برصيد 16 نقطة بعدما أجبرته الهزيمة أمام الشباب للتراجع إلى هذا المركز.
ويضع صحم نصب عينيه استعادة مركز الوصافة من النهضة بالذات ما سيشعل من حماسة مباراة اليوم نظرا لأن الفريقين سيكونان في سباق محموم نحو النقاط الثلاث والهدف احتلال مركز الوصيف فإما يحافظ النهضة على مركزه الحالي أو يترك المجال لصحم من أجل استعادته بعدما ترنح في الجولة الماضية.
ولعل الحافز المعنوي الكبير بإقامة المباراة في المجمع الشبابي بصحار من شأنه أن يشحن بطاريات صحم في لقاء اليوم وسيجعله متقدما بخطوة أو خطوتين عن منافسه النهضة كون صحم سيكون مدعوما ومحاطا بهالة وغشاوة المؤازرة الجماهيرية الحاشدة التي ستشكلها وسترسم لوحتها ومعالمها البارزة الأمواج الزرقاء الهادرة في المدرجات.
ويعول صحم فعليا على مؤازرة جماهيره من أجل استعادة مركز الوصافة التي فقدها في الجولتين الماضيتين لصالح مرباط والنهضة على التوالي خصوصا أن جماهير صحم تعد الرقم الصعب واللاعب رقم 12 بالنسبة للفريق في السراء والضراء ودوما ما تقف مساندة للفريق حتى في أحلك الظروف والأحوال.
النقطة التاسعة عشرة هي مسعى صحم في لقاء اليوم الذي سيعتمد فيه بصورة كبيرة على متصدر لائحة ترتيب هدافي الدوري محمد الغساني الذي يملك في رصيده 7 أهداف حتى اللحظة ويعد الغساني من نجوم الخبرة وعنصر مؤثر جدا في تشكيلة نادي صحم كونه اعتاد على صنع الفارق في مباريات فريقه ولطالما نجح في وضع بصمته وتمكن من تسجيل العديد من الأهداف بقميص أزرق الباطنة.

صحار يحشد أسلحته لمواجهة النصر

من المتوقع أن تزحف جماهير صحار بقوة إلى المجمع الشبابي بصحار لمساندة فريقها في اللقاء الصعب أمام النصر اليوم ولطالما كانت جماهير صحار بمثابة علامة فارقة في مباريات فريقها حيث دوما ما تكتظ بها جنبات المجمع الشبابي بصحار مشكلة لوحة كرنفالية بديعة تزين بها المدرجات الخضراء وتضفي إليها رونقا جماليا لافتا فهي بحق وحقيق اللاعب رقم 1 الذي يأبى العزوف عن ناديه حتى في أحلك الظروف وأصعب الأحوال.
جماهير صحار ستجدد العهد والولاء مع فريقها في مباراته الهامة مساء اليوم ضد النصر وستشكل حصنا منيعا وملاذا آمنا لفريقها المتوهج في معقله وأرضية الميدان.
ويدخل صحار لقاء اليوم محتلا المركز السادس برصيد 14 نقطة وعينه على النقاط الثلاث حتى يتمكن من رفع رصيده إلى 17 نقطة ويقفز في مراكز جدول الترتيب العام ويراهن أمسية اليوم على عدد من ألمع وأبرز نجومه أمثال محسن جوهر صاحب الأهداف الست في بطولة الدوري حتى الآن عطفا على سعيد عبيد آل عبدالسلام الذي ساهم بإحراز 5 أهداف لصالح فريقه صحار.
ويملك صحار من الأسماء الأخرى ما يشفع له التسجيل في مرمى النصر وهنا يكمن الحديث عن خليفه الجهوري التواق إلى استعادة بريقه المفقود هذا الموسم فالجهوري يريد أن يثبت معدنه الحقيقي في مباراة اليوم ويثبت مقولة أن الذهب لا يصدأ وبأنه مهما طال الانتظار لا بد أن يكسر حاجز وجدار الصمت في يوم من الأيام ويعود إلى سابق عهده وتألقه وتوهجه الذي عرف به في الساحة المحلية وعلى كل فإن صحار حشد جميع أسلحته وزاده البشري من أجل كبح جماح النصر وفرملته في لقاء اليوم وذلك بحثا عن تعويض النقاط المهدورة في لقاء النهضة الماضي والذي انتهى بهدفين لهدف لصالح النهضة ولعل الحشد الجماهيري المنتظر اليوم سيعطي نكهة إضافية في مباراة اليوم سيزيدها بهاءا ورونقا وثراءً وسيشعل حماسة أصحاب الأرض ويشحذ من هممهم ووقود عطائهم داخل المستطيل الأخضر ولا عجب أو غرابة في ذلك لجماهير صحار اعتادت أن تمنح الإلهام وتنثر السحر على فريقها بأهازيجها العذبة ولوحاتها المغناة التي تشدو طربا على وقع آذان سامعيها ومنصتيها.
من جانبه يدخل النصر موقعة اليوم وهو يحتل المركز السابع برصيد 13 نقطة أي خلف صحار مباشرة في جدول الترتيب وبفارق نقطة واحدة فقط ما يدفع بالنصر إلى لعب مباراة اليوم بروح قتالية عالية جدا بحثا عن التقدم في جدول الترتيب العام ومزاحمة فرق الصدارة كونه لا يتأخر بأكثر من عشر نقاط عن غريمه التقليدي المتصدر ظفار مع تبقي العديد من جولات الدوري.
ويبحث النصر عن تذوق طعم الفوز مجددا بعدما حرم منه في الجولة الماضية إثر تلقيه صفعة قوية في ديربي الجنوب انقاد على إثرها للخسارة من غريمه الأزلي ظفار بهدفين دون رد متجمدا رصيدا عند سابقه 13 نقطة ليدفع ثمن الخسارة ويتراجع إلى المركز السابع في جدول الترتيب.
ويسترشد النصر سكة الانتصارات اليوم بحثا عن النقطة السادسة عشرة التي تبقيه في دائرة المنافسة والصراع الملتهب على المراكز الأمامية في الدوري معولا على عدد من أبرز نجومه أمثال عمر المالكي الذي ساهم بتسجيل 4 أهداف لصالح فريقه عطفا على خالد الهاجري الذي ساهم بإحراز هدفين حتى الآن.
لقاء اليوم برمته هو لقاء الجريحين الساعيين إلى تعويض نتيجتهما السلبية في الجولة الماضية فمن يستعيد نغمة الفوز ويصحح المسار ومن ينحني لهزيمة أخرى متجددة تدخله في أزمة نتائج.

مسقط يسعى لتصعيد أزمة مجيس

يبحث مسقط عن مضاعفة محن مجيس وتعميق جراحه في الدوري بل وتصعيد أزمته التي لم يفلح الفريق البحري في إيجاد مخرج أو مفر لها بعد أن ضاقت نائبات الدوائر واستحكمت حلقاتها فيه.
وستكون مباراة اليوم المقررة في مجمع بوشر الرياضي في الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة بمثابة فرصة مواتية لمسقط لمواصلة نتائجه الإيجابية على اعتبار أن المباراة على أرضه ووسط جمهوره هذا ويحتل مسقط المركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 17 نقطة ويسعى اليوم إلى تحقيق فوز آخر يبدو سهلا نسبيا على حساب مجيس في سبيل بلوغ النقطة العشرين والمنافسة على مركز الوصافة الذي يتعارك عليه حاليا مع أندية النهضة ومرباط وصحم وقد تتسع الدائرة أيضا لتشمل صحار والنصر في قادم الوقت.
مسقط يبدو المرشح الأوفر حظا لحصد النقاط الثلاث اليوم بالنظر إلى فارق الإمكانيات الذي ينصب لصالحه بدون منازع في مواجهة مجيس وسيعتمد في لقاء اليوم بشكل كبير على محترفه الأجنبي مصطفى كويات الذي ساهم بإحراز هدفين لصالح فريقه بعد مضي 9 جولات من عمر المسابقة.
من جهته يبحث مجيس عن نزع فتيل أزمته في الدوري حيث يقبع في ذيل الترتيب برصيد نقطتين فقط من 9 مباريات وعجز عن تحقيق أي فوز في بطولة الدوري حتى الآن ولكن قد تأتي انفراجة الأزمة في مباراة اليوم ليطوي معها فصول الهزائم المتلاحقة ويميط اللثام عن صفحة النتائج السلبية المريرة ويدثر غطائها الدامس بكل ما تحمله الكلمة من معنى.
وينوي مجيس جديا إنهاء معاناته في الدوري وتحقيق الصحوة الأولى على حساب مسقط اليوم على الرغم من أن المهمة لن تكون بالسهلة إطلاقا في مواجهة رابع الترتيب الذي أعد العدة والعتاد لمباراة اليوم وساق جميع أسباب الفوز والخروج بالنقاط الثلاث المهمة.
مجيس يريد أن يضمد جراحه ويعالج جميع انكساراته السابقة عبر فوز أول ينقله إلى النقطة الخامسة ورويدا رويدا سيحاول الهروب من شبح المؤخرة لاسيما وأن نقاط الدوري ما زالت في الميدان فهل يستفيق الفريق البحري من سباته العميق أم يواصل انحساره ليتكبد هزيمة جديدة على يد مسقط هذه المرة؟ هذا ما سنعرفه اليوم.

 

 

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,556 total views, 3 views today