التصنيف: دوري عمانتل

النقاط الثلاث تغزو عقل الأندية المتبارية في سباق الحامي الوطيس نحو تحسين المراكز

Spread the love

لا صوت يعلو على صوت الصراع الطاحن المرتقب مساء اليوم في افتتاح مباريات الأسبوع الخامس والعشرين وما قبل الأخير من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الحالي 2018 /‏‏ 2019 م والذي توج بلقبه نادي ظفار هذا الموسم وتقام اليوم 3 مباريات مهمة في افتتاح المرحلة ما قبل الأخيرة من مسابقة الدوري حيث يحل ظفار البطل ضيفا ثقيلا على مجيس في تمام الساعة العاشرة بمجمع صحار الرياضي، وفي التوقيت ذاته يستضيف العروبة نادي صحم على أرضية مجمع صور الرياضي في الوقت الذي يستقبل فيه مسقط ضيفه نادي صحار باستاد السيب الرياضي، أضحت حسابات تحسين المراكز معقدة ومتباينة لدى البعض في الوقت الذي تأكد فيه رسميا هبوط فريقين إلى دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل هما مجيس وصور حسب ما كان متوقعا من مؤشرات أولية قادت إلى هذا المنحنى الصعب.

ظفار ومجيس .. في لقاء «تحصيل حاصل»

يخوض فريقا ظفار ومجيس مباراة هامشية لا لون لها ولا طعم ولا رائحة عندما يتواجهان مساء اليوم في المجمع الرياضي بصحار ضمن الأسبوع الخامس والعشرين وما قبل الأخير من بطولة الدوري وكان مجيس قد هبط رسميا إلى دوري الدرجة الأولى عقب الخسارة التي تلقاها من صور بثلاثة أهداف مقابل هدف في الجولة السابقة لتتهاوى آمال بقائه وتسقط أوراق طموحاته كسقوط أوراق الخريف.
ومنذ المرحلة الأولى من بطولة الدوري لم يفارق مجيس منطقة الهبوط ولم يبرح مغادرتها حيث لازمه شبح الهبوط وعانى من أزمة نتائج مريعة وانحدار واضح في المستويات أدت إلى هبوطه فعليا في نهاية المطاف ولم ينجح مجيس في تقويم الاعوجاج المستمر في أدائه ليدخل في أزمة نتائج سلبية عمقت من جراحه ووضعته في محنة كبيرة لم يجد مفرا لها لتتفاقم وضعيته سوءا إلى أن وقع الفأس فوق الرأس وتجمد الصخر لتكون النهاية مؤسفة بحجم المعاناة التي عاناها الفريق طيلة منافسات الموسم الكروي الحالي.
ولا شك أن الخسارة أمام صور كانت بمثابة الضربة القاضية لطموحات مجيس العريضة في البقاء حيث جاءت هذه الخسارة لتلقي بظلالها على الفريق وتعلن تقهقره إلى دوري الدرجة الأولى بأثر رجعي بعدما عانى طيلة الدوري من متلازمة الهبوط التي كانت قد عكست منحنى حمل أبعادا ومعاني خطيرة على الفريق منذ البداية
وعاد مجيس أدراجه إلى دوري الدرجة الأولى ليؤكد صحة نظرية الصاعد هابط بعدما تجمد رصيده عند سابقه 17 نقطة في ذيل جدول الترتيب لتكون الخسارة أمام صور بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير.
من جانبه يسعى ظفار للابتعاد أكثر في الصدارة على الرغم من أن مباراة اليوم تعد تحصيل حاصل بالنسبة إلى الفريقين إلا أن ظفار يرمي إلى تعزيز صدارته بعدما احتفل منذ أيام وجيزة بلقبه الحادي عشر تاريخيا في بطولة الدوري على أرضه وبين جمهوره وتضاعفت نشوة التتويج باللقب على خلفية الفوز الساحق على مسقط بخمسة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مجمع صلالة الرياضي الأحد الماضي ولم يواجه ظفار أي عناء يذكر في حسم نتيجة المباراة لصالحه ليعلن رسميا وصوله للنقطة الستين ويطلق بعدها العنان لأفراح تتويجه المستحق ببطولة الدوري والذي كان قد حسمه قبل 5 جولات من النهاية وتحديدا في مباراة الثلاثية الشهيرة أمام النهضة في مجمع البريمي الرياضي.
ويملك ظفار فرصة إنهاء الدوري برصيد 66 نقطة وهو رقم عال جدا من النقاط يكاد لم يصل إليه أي أحد من الأندية سابقا عبر كل تاريخ الدوري ولكن المسألة مرتبطة بطبيعة الحال بفوزه على مجيس في مباراة اليوم وفوزه على صحار في الجولة الختامية للدوري الثلاثاء المقبل.

صحم للتفوق على نفسه والعروبة لإنقاذ طموحاته المشروعة

يسعى صحم للتفوق على نفسه وتجريد الذات من الهزيمة التي تعرض لها الأسبوع الماضي أمام النصر بهدفين مقابل هدف والتي كلفته التراجع من المركز الثالث إلى المركز الخامس متجمدا رصيده عند 35 نقطة متخلفا بفارق الأهداف عن السويق رابع الترتيب والذي يملك الرصيد ذاته من عدد النقاط ويحل صحم ضيفا ثقيلا على العروبة في مباراة اليوم وعينه على خطف النقاط الثلاث والاقتراب من النهضة ثالث الترتيب عبر تقليص الفارق إلى نقطتين فقط مع الأخير إذ بلغة الفرضيات والاحتمالات سيمكن انتصار صحم في مباراة اليوم على حساب العروبة في عقر داره بصور من بلوغ النقطة الثامنة والثلاثين وسيكون على بعد نقطتين فقط من النهضة ثالث الترتيب في حال تعثر الأخير بالخسارة في أرضية ميدانه أمام نادي عمان اليوم مما يعني أن الصراع على المركز الثالث سيكون على أشده وسيبقى مشتعلا ومحتدما حتى الرمق الأخير من مسابقة الدوري.
من جانبه يخطط العروبة للانقضاض على المركز الرابع بنهاية الدوري وهو الذي يحتل حاليا المركز الثامن برصيد 32 نقطة ولكن الفرصة ما زالت قائمة حتى اللحظة لإنهاء الدوري برصيد 38 نقطة وهو أقصى حد من النقاط يستطيع أن يبلغه العروبة شريطة أن يحقق الفوز في مباراة اليوم على حساب ضيفه صحم وأن يحقق الفوز كذلك على حساب مرباط في الجولة الختامية لبطولة الدوري يوم الثلاثاء المقبل الموافق 28 مايو الجاري على أرضية مجمع صلالة الرياضي.
وكان العروبة قد انقاد لشرك الهزيمة في الجولة الماضية عندما خسر أمام صحار بهدفين دون رد ليتجمد رصيده عند 32 نقطة لذا فهو ساع للتعويض والعودة إلى سكة الانتصارات في مباراة اليوم قبل أن يلفظ الدوري أنفاسه الأخيرة وتتضاءل طموحاته المشروعة في نيل المركز الرابع مع إسدال الستار على ختام المسابقة هذا الموسم.

صحار عينه على المركز الثالث ومسقط يخطط لفرملته

يتطلع صحار إلى المنافسة بقوة على المركز الثالث في بطولة الدوري عندما يحل في ضيافة مسقط مساء اليوم باستاد السيب الرياضي في إطار الأسبوع الخامس والعشرين من المسابقة وكان صحار قد قفز إلى المركز السادس في جدول الترتيب بعدما كسب نقاط العروبة الأسبوع المنصرم إثر فوزه عليه بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعتهما في المجمع الرياضي بصحار ضمن الأسبوع الرابع والعشرين من الدوري ليرفع صحار رصيده إلى 34 نقطة ويملك صحار فرصة الارتقاء إلى المركز الثالث بنهاية الدوري شريطة تعثر منافسيه في الجولتين الأخيرتين إذ يملك النهضة ثالث الترتيب 40 نقطة في رصيده حاليا ويتشارك السويق الرابع وصحم الخامس برصيد 35 نقطة وعليه فإنه بمقدور صحار اللحاق بهم بل والتفوق عليهم أيضا عبر خطف المركز الثالث وانتزاعه من أنياب النهضة شريطة خسارة الأخير مباراتيه المتبقيتين في الدوري وكذلك الأمر بالنسبة إلى السويق وصحم.
وبــــدوره يخوض مسقط مباراة اليوم بأعصاب هادئة بعدما تنفس الصعداء في الجولة السابقة وضمن البقاء رسميا في دوري عمانتل على الرغم من الخسارة الثقيلة التي تعرض لها أمام ظفار بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد مستفيدا من تعثر الشباب في هذه الجولة لينام بعدها مسقط قرير العين رغم آلام وأوجاع الخماسية والتي جاءت كجرس إنذار حقيقي ينبه النادي العاصمي على ضرورة ترتيب أوراقه ومراجعة حساباته في الموسم المقبل على اعتبار أن الجرة لا تسلم في كل مرة وهذا ما ينطبق واقعه على نادي مسقط حاليا والذي بات لزاما عليه أن يقوم بثورة تصحيح فنية على صعيد الأداء والنتائج منذ الآن كبروفة تحضيرية للموسم المقبل.
ويسعى مسقط جديا لاستعادة ذاكرة الانتصارات التي فقدها خلال الجولات السابقة جراء تعرضه لسلسلة نتائج سلبية متلاحقة أدت إلى ترنحه في جدول الترتيب ونتج عنها تراجعه إلى المركز التاسع برصيد 30 نقطة وهو المركز الذي لا يرضي بطبيعة الحال جماهير نادي مسقط الحالمة والمتعطشة لمركز أفضل من التاسع بنهاية مسابقة الدوري وعليه فإن الأمر يحتم على لاعبي الفريق ومن قبلهم الجهاز الفني والإداري العمل جاهدا على مضاعفة وتيرة الجهود والتكثيف من العمل المضني في سبيل إنهاء الدوري برصيد 35 نقطة وهو الحد الأقصى من النقاط الذي بوسعه الوصول إليه في آخر مباراتين مع دنو خط النهاية للسباق المثير نحو تحسين المراكز والذي يسدل عليه الستار الأسبوع القادم وتحديدا يوم الثلاثاء المقبل الموافق 28 مايو الجاري ولتحقيق هذه المعادلة الواردة يتوجب على مسقط أن يكسب نقاط صحار مساء اليوم ويكسب نقاط صحم في الجولة الأخيرة الثلاثاء المقبل لعله ينهي الدوري في المركز الخامس أو السادس على أقل تقدير.

 

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

كــــــتب: فيصل السعيدي

401 total views, 9 views today

قمتا قاع على صفيح ساخن في افتتاحية الأسبوع الرابع والعشرين من دوري عمانتل.. اليوم

Spread the love
تطفو على سطح الأحداث قمتان بارزتان من قمم القاع في افتتاح مباريات الأسبوع الرابع والعشرين من دوري عمانتل لكرة القدم اليوم، حيث يصطدم الشباب بعقبة مضيفه نادي عمان باستاد السيب الرياضي ويخوض صور اختبارا حاسما في معقله أمام مجيس منافسه المباشر على الهبوط، وتقام كلتا المباراتين في تمام الساعة العاشرة مساء وهو ذات التوقيت الذي سيشهد مواجهة صحار مع ضيفه العروبة ومواجهة النصر مع مضيفه مرباط بمجمع صلالة الرياضي.
صور ومجيس للتشبث بقشة البقاء –
هي قمة قمم القاع بدون منازع تلك المواجهة التي يخوضها فريقا صور ومجيس اليوم بشعار التمسك بالفرصة الأخيرة بالبقاء والابتعاد عن مناطق الهبوط كليا ولذلك من المتوقع أن يشهد هذا اللقاء الذي سيحتضنه مجمع صور الرياضي إثارة وندية كبيرة من الطرفين الباحثين عن التعلق بسترة النجاة الأخيرة قبل مرحلتين فقط من نهاية مسابقة الدوري في الموسم الحالي.
ويدخل صور حسابات مواجهة اليوم رافعا راية التحدي والانتصار آملا في مسح قاموس كبواته واخفاقاته الكثيرة هذا الموسم والتي كان آخرها السقوط في ميدانه أمام الرستاق بهدفين مقابل هدف مما جمد رصيده عند 16 نقطة في ذيل الترتيب تماما.
ويدرك بطل الكأس أنه لا بديل أمامه سوى تحقيق الفوز في مباراة اليوم أمام منافسه المباشر على معركة الهبوط نادي مجيس فهي مباراة بست نقاط سيضرب من خلالها الفريق الفائز عصفورين بحجر واحد، أما الفريق الخاسر فمن المؤكد أن حظوظه في البقاء ستتأثر بشكل كبير وقد تتلاشى وتنعدم تماما في حال لم تخدمه النتائج الأخرى في هذه المرحلة الحساسة بالذات والتي لا تقبل أي هفوة إضافية.
من جانبه يدخل مجيس لقاء اليوم وفي جعبته 17 نقطة في المركز ما قبل الأخير مستفيدا من تعادله السلبي أمام مسقط في الجولة السابقة ويعاني مجيس من فرضيات الهبوط المريرة والتي كانت وما زالت شبحا يلاحقه من جولة إلى أخرى إلا أنه يمني النفس في أن يتمرد على واقعه الصعب ويرفع راية التمرد والعصيان على منافسيه اعتبارا من مباراة اليوم التي يسعى من خلالها إلى إيذاء مضيفه صور والعودة إلى قواعده محملا بالنقاط الثلاث التي توصله إلى النقطة العشرين.
النهضة يبحث عن تعزيز مركزه أمام مرباط –
يبحث النهضة عن تعزيز مركزه الثالث عندما يحل في ضيافة نادي مرباط بمجمع صلالة الرياضي في تمام الساعة العاشرة من مساء اليوم لحساب الجولة الرابعة والعشرين من دوري عمانتل لكرة القدم ويحتل النهضة المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 37 بعدما نجح في استعادة هذا المركز من نادي صحم إثر فوزه عليه بهدف دون رد وذلك في المواجهة المباشرة التي جمعت الفريقين الأسبوع الفائت بمجمع البريمي الرياضي.
ويسعى النهضة إلى ضمان الاحتفاظ بالمركز الثالث عندما يواجه مضيفه مرباط اليوم وعينه على الفوز والعودة إلى البريمي بالنقاط الثلاث التي توصله إلى النقطة الأربعين في الوقت الذي يبحث فيه مرباط عن استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل انتزاع فوز مهم يمكنه من الوصول إلى النقطة الثانية والثلاثين التي تضمن له البقاء رسميا في الدوري بعيدا عن أي حسابات أخرى ويملك مرباط حاليا 29 نقطة في رصيده يحتل بها المركز العاشر في جدول الترتيب وقد عانى من مخاض متعسر في الجولات الماضية فقد على إثرها العديد من النقاط والتي كان آخرها خسارة النقاط الثلاث أمام الشباب بالسقوط أمامه بهدفين نظيفين مما كلف الفريق نتيجة سلبية أخرى والتراجع بالتالي إلى المركز العاشر الذي يبقيه في دائرة المهددين بخطر الهبوط إلا انه بات بحاجة إلى 3 نقاط فقط من أجل أن يضمن البقاء رسميا في بطولة الدوري مما يعني أن فوزه في مباراة اليوم سيكفيه لتحقيق معادلة البقاء الآمنة بغض النظر عن نتائجه في الجولتين الأخيرتين وبغض النظر أيضا عن نتائج خصومه خلال الجولات الثلاث الأخيرة.
الشباب ونادي عمان.. سباق محموم على النقاط –
يدخل ناديا عمان والشباب في سباق محموم نحو تحقيق النقاط الثلاث وذلك عندما يتواجهان مساء اليوم على أرضية استاد السيب الرياضي في إطار مباريات المرحلة الرابعة والعشرين من دوري عمانتل لكرة القدم ويدخل الشباب لقاء اليوم بمعنويات الفوز الأخير الذي حققه على حساب مرباط في الجولة السابقة بهدفين دون رد والذي ساهم في رفع رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثاني عشر بجدول الترتيب العام لمسابقة الدوري، بينما يدخل نادي عمان حسابات مواجهة اليوم بمعنويات مضطربة بعدما فرط بفوز كان متناوله في الجولة السابقة وأبى إلا أن يخرج متعادلا في نهاية المطاف وبثلاثة أهداف لمثله في المباراة التي جمعته مع السويق ليضيف نقطة إلى رصيده وتصبح لديه 24 نقطة في المركز الحادي عشر.
وينظر الشباب إلى مباراة اليوم بأنها بمثابة الفرصة الأخيرة للتعلق بقشة البقاء خاصة وأنها تجمعه مع منافسه المباشر نادي عمان الذي يتقدمه مباشرة في جدول الترتيب ولا يفصلهما عن بعض سوى فارق نقطة واحدة لذا يدرك الشباب أهمية لقاء اليوم فهو لقاء وزنه من ذهب ونقاطه بست نقاط في حسابات البقاء والهبوط.
صحار والعروبة يهدفان لتحسين المراكز –
يهدف صحار والعروبة إلى تحسين مركزيهما في جدول الترتيب العام لمسابقة الدوري وذلك عندما يتواجهان مساء اليوم في مجمع صحار الرياضي ضمن الجولة الرابعة والعشرين من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم ويحتل العروبة المركز السادس برصيد 32 نقطة متقدما على صحار الثامن برصيد31 نقطة.
ويتسلح صحار بعاملي الأرض والجمهور في سبيل تجاوز العروبة في عدد النقاط ومحاولة القفز إلى المركز السادس الذي يشغله العروبة بالذات حاليا.
وفي حال تمكن صحار من الفوز في مباراة اليوم سيرفع رصيده إلى 34 نقطة وسيتخطى نقاط العروبة الاثنتين والثلاثين وستصبح أمامه فرصة منافسة الرستاق على المركز الخامس بحلول الجولة المقبلة ولما لا قد ينهي منافسات الدوري هذا الموسم في المركز الرابع في حال فاز في مبارياته الثلاث الأخيرة وتعثر منافسوه المباشرون الذين يتقدمونه في جدول الترتيب.
وكان صحار قد سقط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام النصر وصيف جدول الترتيب في الجولة الماضية مما أبقاه ثامنا في جدول الترتيب والفرصة ستكون سانحة في لقاء اليوم من أجل تحسين مركزه والتقدم ولو بخطوة واحدة في مراكز جدول الترتيب.
من جانبه يهدف العروبة إلى الارتقاء في سلم جدول الترتيب وهو الذي يحتل حاليا المركز السادس برصيد 32 نقطة كما أسلفنا الذكر ساعيا إلى تعويض تعادله المخيب بدون أهداف الأسبوع الماضي أمام ظفار بطل مسابقة الدوري هذا العام.
ويرغب العروبة في الدق على وتد الانتصار والنقاط الثلاث عندما يجابه مضيفه صحار اليوم وعينه على الصعود إلى مركز أفضل من السادس، حيث إنه في حال حقق الانتصار على صحار اليوم سيصل إلى 35 نقطة قد يرتقي بها إلى المركز الخامس أو قد يحتل المركز الرابع بفارق الأهداف عن صحم.
وإجمالا، فإن مباراة اليوم هي مباراة تبادل مراكز وتنافس على الكراسي الموسيقية في بطولة الدوري وكلا الفريقين يتطلع لقلب واقعه إلى الأحسن وتحويل تخلفه بالنقاط عمن سبقوه في جدول الترتيب فلمن ستكون الغلبة؟.

نقلا عن عمان الرياضي

762 total views, 5 views today

أكثر من 1.5 مليون دعم سنوي للأندية

Spread the love

21 يوما فقط تفصل بين انتهاء دوري عمانتل للموسم الرياضي 2018/‏‏2019 وبداية الموسم الجديد 2019/‏‏2020 هكذا أرادت الأندية ومعها رابطة الدوري بعد الاتفاق على الروزنامة الجديدة.
هناك 37 يوما من اليوم وحتى موعد بدء التسجيلات للفترة الأولى للموسم الكروي حيت ستبدأ فترة التسجيلات خلال الفترة من 19 يونيو وتستمر حتى العاشر من سبتمبر ولن يتم اعتماد أي عقود للاعبين إلا بعد اعتمادها رسميا، حيث يتم توقيع العقود الجديدة بحضور موظفي الاتحاد في المحافظات من خلال مديريات ودوائر وزارة الشؤون الرياضية أو في مقر اتحاد الكرة، أما بالنسبة لعقود اللاعبين العسكريين فلن يتم اعتمادها وفق تعميم وزارة الشؤون الرياضية لجميع الاتحادات الرياضية واللجان العاملة في المجال الرياضي على ضوء رسالة مديرية الرياضة العسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة التي حددت آلية ثابتة للعقود الاحترافية للرياضيين العسكريين سواء كان الاحتراف داخليا أو خارجيا أو جزئيا وفق شروط محددة، منها أن اللاعب والمدرب أو الإداري أو فني العلاج الطبيعي إذا رغب في الاحتراف الجزئي عليه التقدم بطلب إلى جهة عمله مسبقا قبل توقيع العقد الاحترافي وإقرار تحمله للمسؤولية الكاملة في حالة عدم التزامه بمخطط مسار دوراته وترقياته وكذلك الالتزام بالتفرغ في مدة إجازة تعويضية لا تزيد عن (90) يوما خلال السنة وبما لا يتعارض مع التزاماته في جهة عمله الأساسية، ووفق هذا التعميم لن يتم اعتماد أي عقد إلا بعد الموافقة الرسمية من جهات عمل اللاعبين وفق الاستمارات المعدة لذلك.

دعم مادي

التزم اتحاد الكرة بدفع أكثر من مليون ونصف المليون ريال عماني سنويا لأندية عمانتل تتمثل في 348 ألف ريال عماني من عائد التسويق و280 ألف ريال عماني مكافآت الفوز بالمسابقات وأكثر من مليون ريال عماني مبالغ التذاكر والإقامة والإعاشة وهي مبالغ تستلمها الأندية ومع ذلك فإن الأندية ترزح تحت الديون المتراكمة برغم الضوابط التي أعلن عنها اتحاد الكرة في تحديد أجور ومقدمات عقود اللاعبين بأندية دوري عمانتل والدرجتين الأولى والثانية وسيكون راتب لاعب دوري عمانتل 900 ريال عماني والمقدم 3000 ريال عماني والإجمالي 12000 ريال عماني واللاعب شبه المتفرغ 500 ريال عماني والمقدم 2000 والإجمالي 7000 ويحصل لاعب الدرجة الأولى على 300 ريال عماني والمقدم 2000 ريال عماني والإجمالي 7000 ويمنح لاعب الدرجة الثانية 200 ريال عماني والمقدم 500 ريال عماني والإجمالي 2500 ويمنح اللاعب شبه المتفرغ 150 ريالا عمانيا والمقدم 500 والإجمالي 2000 ريال عماني، واللاعب الذي يوقع على عقد لمدة موسم واحد لا يحق له الحصول على مقدم العقد ويجب دفع مقدمات العقود على ثلاث دفعات على أن تكون الدفعة الأولى عند بداية العقد أو توقيع العقد والدفعة الثانية عند نهاية الدور الأول والدفعة الثالثة عند نهاية الموسم الرياضي على أن تكون قيمة الدفعات حسب اتفاق الطرفين (النادي واللاعب).
ويحق للنادي التعاقد مع لاعبين اثنين فقط من ضمن قائمة المنتخب الوطني الأول ومر عليهما عامان منذ انضمامهما للمنتخب استثناء وذلك بعد موافقة رابطة دوري المحترفين باتحاد كرة القدم وفق ضوابط من بينها ألا يتجاوز العقد مبلغ 15000 (خمسة عشر ألف ريال عماني) فقط للموسم الواحد وفي حالة التعاقد لموسم واحد لا يستحق اللاعب أكثر من 70 في المائة من إجمالي العقد وحتى يعتمد العقد يجب إرفاق قرار مجلس إدارة النادي باعتماد طلب الاستثناء وفي حالة رغبة النادي استبدال أحد أو كلا اللاعبين المستثنيين يتوجب على النادي إحضار مخالصة أو مخالصات اللاعبين المستثنين سابقا.

هل من ضوابط؟

برغم أن اتحاد الكرة وضع العديد من الضوابط لكنها تحتاج إلى إعادة النظر فيها حيث تنص ضوابط العقود بأنه لا يجب الإخلال بأحكام الفقرة 2-1 ويعتبر مقدم العقد مستحقًا للاعب وواجب السداد طالما نصت أحكام العقد على ذلك ولا يسقط حق اللاعب بالمطالبة به في حال استغناء النادي عنه وفي حالة مخالفة الأندية واللاعبين للشروط واللائحة فإن هناك عقوبات ستفرض عليهم، الأولى إيقاف موسم وإلغاء العقد وغرامة مالية خمسة آلاف ريال عماني على اللاعب وبالنسبة للنادي فإن الغرامة خمسة آلاف ريال عماني وحرمانه من خدمات اللاعب وتكون المخالفة الأولى عقوبة ضد اللاعب بإيقافه لموسم وإلغاء العقد وغرامة مالية قدرت بخمسة آلاف ريال عماني وستكون عقوبة النادي سبعة آلاف ريال عماني وحرمانه من التعاقد مع اثنين من اللاعبين الأجانب لمدة موسم واحد وخصم ثلاث نقاط من رصيد النادي في الموسم الحالي نفسه والمخالفة الثالثة إيقاف موسم وإلغاء العقد وغرامة مالية خمسة آلاف ريال عماني ضد اللاعب وبالنسبة للنادي غرامة مالية عشرة آلاف ريال عماني وحرمان النادي من التعاقد مع 4 لاعبين أجانب لمدة موسم من المواسم وخصم 6 نقاط من الموسم الذي يلعب به النادي.
هذه الضوابط لم تكن رادعة بالشكل الكافي ويجب إيجاد ضوابط أخرى ومنها عدم التعاقد مع لاعبين أو مدربين إلا بعد موافقة رابطة الدوري وتعهد النادي من خلال دفع مبالغ التعاقدات مقدما أو أن يتم السماح للأندية بالتعاقد بالمبالغ التي لها في اتحاد كرة القدم منعًا لأي تجاوزات.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,255 total views, 11 views today

لا نية للاسـتعانة بحكام من الخارج

Spread the love

أوضح سيف بن طالب الغافري رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم أن لجنة الحكام اتخذت كافة التدابير الخاصة بإيجاد أطقم الحكام للجولات الأربع المتبقية من دوري عمانتل وسيكون التركيز على المباريات الحاسمة التي تلعب فيها الأندية المهددة بالهبوط إلى الدرجة الأولى من خلال الاعتماد على الحكام الدوليين وأيضا بعض من حكام النخبة والدرجة الأولى. وأشار الغافري إلى أننا نسعى في الوصول إلى أقل الأخطاء التي نتمناها ألا تكون مؤثرة خاصة وأننا سنقوم بمعالجتها بشكل مستمر مع كل جولة من خلال الاجتماع مع أطقم الحكام قبل وبعد أي جولة وهذا بالفعل سيعطي الحكام جاهزية أفضل بدنيا وذهنيا. وأكد رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم بأن اللجنة تحرص على إيجاد الحكام المجيدين للمباريات الحساسة التي تتشابك فيها فرق القاع والتي تتصارع من أجل الابتعاد عن شبح الهبوط للدرجة الأولى باعتبار هناك أكثر من 5 فرق حتى الآن الرؤية لديها ليست واضحة ما بين البقاء في دوري عمانتل أو الهبوط للدرجة الأولى لكن نأمل أن يكون جميع أطقم الحكام في استعداد كامل ويكون لهم الدور الكبير في تسيير جميع المباريات بلا أخطاء.
وأوضح الغافري أن لجنة المسابقات لا تعنيها إشكالية التلاعب بالنتائج ونحن علينا أن ندير المباريات بضمائرنا المعروفة التي فيها الحيادية دون الانحياز لأي فريق باعتبار الحكام بمثابة القاضي للمباراة الذي عليه أن يخلص لعمله حسب ما يملي عليه ضميره ونحن نضع في الاعتبار إيجاد مجموعة من الحكام الذين نراهم مناسبين للمباريات التي تعتبر أكثر أهمية خاصة التي تلتقي فيها الفرق المهددة بالهبوط معا في قاع الترتيب ومع ذلك تعتبر الجولة المقبلة وهي 23 أكثر حساسية التي تلعب يوم غد وبعد غد باعتبار أنه سيمكننا أن نتعرف على الفرق التي ستودع إلى الدرجة الأولى وذلك من خلال النتائج التي ستحققها الفرق في هذه الجولة.
وقال سيف بن طالب الغافري رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم: إن الجولات المتبقية لا تشكل أي ضغط على الحكام لأننا تعودنا على مثل هذه الظروف ولا توجد نية في الاستعانة بحكام محايدين من خارج السلطنة على الرغم من أن بعض حكامنا الدوليين سيكونون مشاركين خارج السلطنة والتي من أهمها بطولة كاس العالم للشباب لذلك تبقى ثقتنا كبيرة في الحكام الموجودين وعلى الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين بجميع الأندية التعاون مع جميع الحكام حتى يتمكنوا من إدارة جميع المباريات بكل يسر وسهولة بعيدا عن الضغوطات النفسية التي قد يثيرها البعض في المباريات. وأشاد الغافري بجميع حكام السلطنة الدوليين والدرجتين الأولى والثانية سوى كانوا حكام الساحة أو المساعدين موضحا أن تميز الحكام في إدارة المباريات المحلية بجميع المسابقات كان واضحا ولم يتسبب الحكام في خسارة أي فريق من خلال الوقوع في أخطاء جسيمة بل العكس كان حضورهم ودورهم جيدا والجميع يشيد به لذلك تجد الحكم العماني متواجدا في معظم البطولات الخارجية على المستوى الدولي والقاري والإقليمي وهذا ما نفتخر به والشهادة والثناء الذي نتلقاها من الاتحادين الدولي والآسيوي نعتز بها ويؤكد مدى نجاحات حكامنا في إدارة المباريات الخارجية.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,253 total views, 2 views today

دوري عمانتل يدخل أسبوعه الثالث والعشرين بثلاث مواجهات .. اليوم

Spread the love

يدخل دوري عمانتل لكرة القدم مرحلته الثالثة والعشرين بإقامة 3 مباريات مساء اليوم حيث يستقبل النهضة في ميدانه بمجمع البريمي الرياضي ويحل بطل المسابقة ظفار ضيفا ثقيلا على العروبة بمجمع صور الرياضي ويستضيف مجيس بالمجمع الرياضي بصحار نادي مسقط وتلعب جميع المباريات الثلاث في توقيت واحد وتحديدا عند الساعة العاشرة مساء.
وتستكمل مباريات المرحلة الثالثة والعشرين غدا بإقامة 4 مباريات حيث يستقبل النصر ضيفه صحار في مجمع صلالة الرياضي ويحل الرستاق ضيفا ثقيلا على صور في معقل الأخير بمجمع صور الرياضي ويستقبل السويق ضيفه عمان في المجمع الرياضي بصحار ويحط مرباط الرحال في استاد السيب الرياضي لملاقاة مضيفه الشباب علما بأن جميع مباريات الغد ستقام في تمام الساعة العاشرة أيضا.
وكانت المرحلة الثانية والعشرون من الدوري قد أسفرت عن نتائج متباينة حيث شهدت تعادل ظفار والنصر في قمة ديربي محافظة ظفار بدون أهداف وتفوق الرستاق على مجيس بهدف نظيف ونادي عمان تغلب على صور بثلاثة أهداف مقابل هدف بينما تفوق صحار على النهضة بهدف دون رد وسقط العروبة في فخ التعادل الإيجابي مع مسقط بهدف لمثله وكسب السويق نقاط مرباط بالفوز عليه بهدفين نظيفين وتمكن صحم من الفوز على الشباب بهدفين مقابل هدف.

النهضة وصحم .. في مكيال المواجهة المباشرة

يبحث النهضة عن المفترج الحقيقي للخروج من أزمته في الآونة الأخيرة ببطولة الدوري والتي كبدته التراجع إلى المركز الرابع في جدول الترتيب العام لفرق الدوري برصيد 34 نقطة متخلفا بفارق نقطة واحدة عن صحم ثالث الترتيب برصيد 35 نقطة وذلك عندما يلاقي صحم في تمام الساعة العاشرة من مساء اليوم في مواجهتهما المباشرة المرتقبة على أرضية مجمع البريمي الرياضي في إطار المرحلة الثالثة والعشرين من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم. وكان النهضة قد اضطر غير باغ للتنازل عن المركز الثالث لمصلحة صحم بالذات وهو مهدد أيضا بفقدان المركز الرابع الذي يحتله حاليا في حال واصل مسلسل نتائجه السلبية في الآونة الأخيرة والتي لا تحتمل أي مجال للعثرة أو التهاون في قادم الجولات الثلاث المتبقية من عمر الدوري لاسيما في ظل المطاردة الخانقة والحصار الشديد الذي يفرضه المتربصون بالنهضة أمثال العروبة والرستاق والسويق وصحار على التوالي إذ تطمع كل هذه الفرق بخطف وانتزاع المركز الرابع من النهضة بالذات نظرا لقرب الفارق النقطي حيث تملك أندية العروبة والرستاق والسويق 31 نقطة بينما يملك صحار 30 نقطة.
ويعي النهضة جيدا أهمية تحقيق النقاط الثلاث في معقله بمحافظة البريمي اليوم من أجل استعادة المركز الثالث من صحم والأهم من ذلك استعادة الهيبة والكبرياء المفقود الذي مني به في الجولات الماضية التي شهدت انحدار نتائج الفريق بشكل غير مبرر وغير مقبول بالمرة والفرصة ستكون سانحة هذا المساء من أجل العودة لسكة الانتصارات ورد الاعتبار أمام الخصوم في رحلة البحث عن النقطة السابعة والثلاثين والتي يتوسم من خلالها أصحاب الأرض خيرا في استعادة المركز الثالث من بوابة صحم المهيب بيد أن الأمر سيكون مشروطا أيضا بتعثر الأخير في مواجهتهما المباشرة المنتظرة بلهفة وشوق وشغف هذا المساء.
من جانبه يبحث صحم عن تعزيز موقعه في المركز الثالث بجدول الترتيب وكله أمل في إلحاق الهزيمة بالنهضة داخل قواعده والعودة إلى صحم محملا بالنقاط الثلاث التي ترفع رصيده إلى 38 نقطة والتي تضمن له الحفاظ على المركز الثالث وتوسيع فارق النقاط مع النهضة رابع الترتيب والملاحق المباشر إلى 4 نقاط كاملة. وسيعول صحم في مباراة اليوم على مهاجمه الدولي الفذ محمد الغساني متصدر قائمة هدافي مسابقة الدوري برصيد 15 هدفا والذي بمساهماته المشهودة يملك المقدرة على حسم النقاط الثلاث لمصلحة صحم وبالتالي يهنأ بضمان الابتعاد بالمركز الثالث والاستمرار فيه أسبوعا آخر على أقل تقدير.

مسقط ومجيس يسعيان لتضميد الجراح الغائرة

يتطلع مسقط لاستعادة نغمة الفوز عندما يحل في ضيافة مجيس الجريح مساء اليوم على المجمع الرياضي بصحار في رسم الجولة الثالثة والعشرين من دوري عمانتل لكرة القدم. ويدخل مسقط حسابات مواجهة اليوم وهو يحتل المركز التاسع في جدول الترتيب برصيد 29 نقطة وتأرجحت نتائج الفريق العاصمي في بطولة الدوري خلال الأسابيع الأخيرة والتي كان آخرها السقوط في فخ التعادل الإيجابي مع العروبة بهدف لمثله في الجولة الماضية والتي عجلت بإدخال الفريق في دائرة الشك والارتياب والظنون حيث إنه بات يترقب مصيره بهواجس غامضة في الجولات القليلة المتبقية من عمر مسابقة الدوري.
وكان مسقط قد وقع فعليا في كمين التعادل الإيجابي مع العروبة بهدف لمثله في الجولة السابقة ليواصل محنته العويصة في بطولة الدوري ويدخل في أزمة نتائج جعلته يحتل المركز التاسع في جدول الترتيب برصيد 29 نقطة وذلك بنهاية المرحلة الثانية والعشرين من مسابقة الدوري بينما أصبح العروبة يملك في رصيده 31 نقطة محتلا المركز الخامس. وبطبيعة الحال كان مسقط من أكبر المتضررين من نتائج المرحلة الثانية والعشرين من منافسات الدوري حيث أدخلته في النفق المظلم وبات يصارع دوامة الهبوط المحتمل في حال استمر في مسلسل عثراته وكبواته في الجولات الأربع الأخيرة من المسابقة.
وواصل مسقط منحناه البياني التنازلي إبان الجولات الأخيرة وهو ما يعكس مؤشرا خطيرا قد يأخذ أبعادا أسوأ في حال استمر الفريق العاصمي في حصد النتائج السلبية غير المرجوة بالتأكيد من قبل عشاقه وأنصاره. ولم يكن أشد المتشائمين من أنصار مسقط ينتظر هذا السيناريو الكارثي في الدور الثاني من مسابقة الدوري والذي شهد تراجعا غير مبرر وغير مقبول للنادي العاصمي والذي تواضعت نتائجه وانحدرت خصوصا في الجولات الأخيرة الماضية. لذلك فإن رغبة مسقط جارفة في العودة إلى سكة الانتصارات من بوابة مضيفه مجيس في مباراة اليوم حتى يتسنى له رفع رصيده إلى 32 نقطة ويتمكن من مزاحمة الأندية التي تتقدمه في جدول الترتيب مباشرة والتي تخطت حاجز الثلاثين نقطة أمثال صحم والنهضة والعروبة والرستاق والسويق وصحار على التوالي.
من جانبه يبحث مجيس عن تعويض سلسلة هزائمه وخسائره المتلاحقة والتي كان آخرها الهزيمة في الجولة الماضية أمام الرستاق بهدف نظيف والتي أبقته قابعا في ذيل الترتيب برصيد 16 نقطة مناصفة مع صور صاحب المركز ما قبل الأخير والذي يملك العدد ذاته من رصيد النقاط. وقد يدفع مجيس ضريبة إهدار النقاط تباعا في مسابقة الدوري والتي قد تكلفه الثمن غاليا بإعلان هبوطه رسميا إلى دوري الدرجة الأولى بنهاية منافسات الموسم الكروي الحالي وهو ما لا تأمله جماهيره الحالمة في التعلق بطوق النجاة والبقاء على الرغم من أن الوقت لا يسعفه من أجل التمسك ببصيص الأمل وإنقاذ سفينة الفريق من الغرق ولكن جميع الاحتمالات تبقى مفتوحة على مصراعيها في ظل الإيمان بنظرية التشبث بخيط الأمل الرفيع من البقاء ومحاولة الحفاظ على الحظوظ قائمة حتى لو كانت ضعيفة وبلغت الحد الأدنى من مراحلها ودرجاتها. مجيس يرغب في أن ينقذ موسمه خلال الجولات الأربع الأخيرة من الدوري اعتبارا من جولة اليوم فهل يتمكن من التمسك بحلم البقاء الضئيل أم يضيق على نفسه آفاق البقاء ويرفض التعلق بقشة الأمل الأخيرة في مباراة اليوم؟

العـروبـة وظفار فــي قمة تخطف الأضواء

ستكون مباراة العروبة وظفار محط أنظار المتابعين عندما يتواجهان على أرضية مجمع صور الرياضي مساء اليوم في رسم الجولة الثالثة والعشرين من دوري عمانتل لكرة القدم، ويدخل الطرف المستضيف للقاء اليوم نادي العروبة حسابات المواجهة بنوايا تحقيق الانتصار وكسب النقاط الثلاث للذود عن سمعة الراية العرباوية الحصينة في الأمتار الأخيرة من الدوري.
ويهدف العروبة إلى إلحاق الهزيمة الأولى بنادي ظفـــــار المتوج مؤخــــــــرا ببطولة الدوري هذا الموســـــــــم حيث ما زال الأخير يحافظ على سجله الخالي من الهزائم على مدى 22 جولة انقضت حتى الآن وهو بلا شك رقم مميز ومفارقة أكثر من رائعة فيما يتعلق بالفريق البطل الذي لم يجرؤ أحد على إيقافه وفرملته حتى هذه اللحظة مما يعني أن العروبة يجد نفسه أمام مهمة محـــددة مساء اليوم تستهدف النقاط الثلاث في معقله بصور وكسر سلسلة اللا هزيمة لظفار والتي أضحت بمثابة صراع داخلي عميق يؤجج معظم فرق دوري عمانتل التي فشلت كلها دون استثناء في كــــــــبح جماح البطل ومتصدر جدول ترتيب المسابقة حتى اللحظة.
ويتسلح العروبة بعاملي الأرض والجمهور من أجل نيل شرف إلحاق الهزيمة الأولى بنادي ظفار هذا الموسم وتعزيز موقعه في جدول الترتيب حيث يحتل حاليا المركز الخامس برصيد 31 نقطة على بعد 4 نقاط عن صحم الثالث و3 نقاط فقط عن النهضة رابع الترتيب وبالتالي يملك العروبة فرصة الارتقاء إلى المركز الثالث في جدول ترتيب مسابقة الدوري مع تبقي 4 جولات فقط على ختامها ولكن الأمر مشروط أيضا بتعثر منافسيه صحم والنهضة على التوالي حتى يتمكن من تحقيق ما يصبو إليه من أهداف مرسومة.
ويتساوى العروبة في عدد النقاط أيضا مع الرستاق والسويق خامس وسادس الترتيب على التوالي وفي المقابل فإنه يبتعد بفارق نقطة واحدة فقط عن صحار السابع صاحب 30 نقطة ومسقط ومرباط التاسع والعاشر على التوالي برصيد 29 نقطة مما يعني أن العروبة مهدد بفقدان مركزه الخامس في حال تعثره في مباراة اليوم أمام ظفار البطل خاصة وأن الخسارة قد تكلفه التراجع خمسة مراكز دفعة واحدة ويصبح بالتالي في المركز العاشر وهذا الأمر ليس بالمستبعد لاسيما في ظل كثرة المتربصين بمركزه الحالي.
وكان العروبة قد سقط في فخ التعادل الإيجابي مع مسقط بهدف لمثله في الجولة السابقة ولكن لحسن الطالع بقي ضمن الأندية الخمسة الأولى في جدول الترتيب ويتطلع في هذه الجولة إلى الحفاظ على مركزه الخامس على أقل تقدير عبر الخروج بأقل الأضرار الممكنة أمام ضيفه ظفار وبالتالي لا يوجد مجال للتهاون أو التعثر في مباراة اليوم لاسيما وأن هامش التعويض بدأ يقل تدريجيا ويضيق أفقه مع تقدم جولات الدوري.
من جانبه يراهن ظفار على هدافه الأردني الأبرز عدي خضر القرا وصيف لائحة ترتيب هدافي مسابقة الدوري برصيد 14 هدفا خلف محمد الغساني هداف المسابقة برصيد 15 هدفا من أجل هز شباك مضيفه العروبة والخروج بنتيجة إيجابية أخرى يعزز من خلالها موقعه الدائم في صدارة جدول الترتيب والتي يجلس عليها برصيد 56 نقطة وهو مرشح لتجاوز هذا الحاجز من عدد النقاط والوصول إلى حاجز النقطة رقم 59 حتى يثبت علو كعبه على منافسيه من جديد بما لا يترك مجالا للتأويل والتفنيد.
ويمني ظفار النفس في الإبقاء على سجله خاليا من الهزائم وهو هاجس كبير ينتاب أفراد الفريق الذين يحملون هذه المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم وهم يدركون جيدا أهمية الحفاظ على سلسلة عدم الهزائم والتي يهددها بقوة نادي العروبة في مباراة اليوم آملا هذا الأخير في كسر السلسلة وإلحاق الهزيمة الأولى بظفار هذا الموسم.
وكان ظفار قد حسم تتويجه ببطولة الدوري في الجولة الماضية عندما عاد من مجمع البريمي الرياضي بالنقاط الثلاث إثر فوزه على النهضة في عقر داره بثلاثة أهداف دون رد ليضمن بالتالي ظفار تتويجه باللقب الحادي عشر في تاريخه ببطولة الدوري. وجاءت مباراة الديربي ضد النصر في الجولة الماضية لتكافئ ظفار على مجهوداته طوال هذا الموسم ولتكون بمثابة احتفالية له للاحتفاء بلقب الدوري على أرضه وبين جماهيره بيد أن النصر فرض نتيجة التعادل السلبي على ظفار دون أن يؤثر في إفساد فرحة الأخير بلقب الدوري ودون أن ينغص عليه احتفالية اللقب الحادي عشر.

1,142 total views, 2 views today

ديربي «هامشي» بين ظفار والنصر.. والسويق يتطلع لاستعادة البريق المفقود أمام مرباط

Spread the love

تستكمل مساء اليوم مباريات الأسبوع الثاني والعشرين من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم بإقامة 3 مباريات أبرزها قمة الديربي التي ستجمع ما بين ظفار البطل والنصر الوصيف في الساعة الثامنة وخمس وأربعين دقيقة بمجمع صلالة الرياضي في مسك ختام مباريات الجولة تسبقها مباراة مسقط مع العروبة في الساعة الخامسة وخمس وخمسين دقيقة باستاد السيب الرياضي ومباراة مرباط مع السويق في تمام الساعة السادسة بمجمع صلالة الرياضي.

السويق للدفاع عن إرثه أمام مرباط –

يسعى السويق إلى الدفاع عن إرثه الذي خلفه في الموسم الماضي عندما توج بطلا لدوري عمانتل الذي استفاق على صدمة فشله في الدفاع عن لقبه هذا الموسم حيث سرعان ما تبخرت آماله في الحفاظ على اللقب منذ الدور الأول بعدما مني بهزات كثيرة هذا الموسم كلفته خسارة اللقب مبكرا.
وقدم السويق صورة مشوهة لا تعكس إنجازه إطلاقا في الموسم الماضي وبات جل طموحه يتركز في ضمان البقاء هذا الموسم وهو ما دفعه إلى التحسن تدريجيا في الأداء بالجولات الأخيرة وحصد النقاط تباعا حتى عاد إلى دوامة النتائج السلبية في الجولة الماضية عندما سقط في فخ الهزيمة أمام صحم بهدفين مقابل هدف والتي جمدت رصيده عند 28 نقطة في المركز الثامن.
ولم تقوى عناصر السويق في الموسم الحالي على حمل التركة الثقيلة التي خلفتها عناصر الفريق في الموسم الماضي والذين نجحوا وقتها في قيادة دفة الفريق إلى إحراز اللقب للمرة الرابعة في تاريخ النادي الأصفر.
إلى ذلك يلتقي السويق في مباراة اليوم بمضيفه مرباط في مجمع صلالة الرياضي وكله أمل في نزع هواجس الهزيمة الأخيرة أمام صحم والتي ساهمت في إدخال الفريق إلى مرحلة الشك والارتياب من جديد وعادت لتضعه في زمرة الأندية المهددة بالهبوط هذا الموسم ما لم ينجح في تدارك وضعيته السيئة خلال الجولات الأخيرة من مسابقة الدوري.
ويخشى السويق استقبال هزيمة جديدة منغصة يتردد صداها بقوة بنهاية هذه الجولة ومن شأنها أن تكدر صفوه وتمنعه من التقدم خطوة إضافية في مراكز جدول الترتيب إذ يطمح أصفر الباطنة إلى مسح الصورة الباهتة والأداء القاتم الذي ظهر عليه في مباراة صحم الأخيرة بعد جملة من النتائج الإيجابية المظفرة التي أرضت شغف وغرور جماهيره وقتها.
السويق عينه على استعادة نغمة الفوز والصعود على أكتاف مرباط هذا المساء بغية تسلق النقطة الثامنة والعشرين ومحاولة بلوغ النقطة الحادية والثلاثين التي ستسهم في إخراجه من مأزق حسابات الهبوط وإنهاء أزمة نتائجه وإلغاء معاناته المستمرة في بطولة الدوري والتي لم تشأ أن تفك أسر الفريق بعد.
من جانبه يسعى مرباط إلى العزف على نغمة الانتصار في مباراة اليوم بعدما عانى من التقهقر في الجولات السابقة كلفته التراجع إلى المركز السادس برصيد 29 نقطة وبات الفريق المنتمي إلى أندية محافظة ظفار يمني النفس في تحقيق فوز جديد يبقيه في دائرة الأمان بجدول ترتيب فرق الدوري بعد الفوز الذي حققه في الجولة الماضية على حساب مضيفه صور بهدفين دون رد والتي كانت بمثابة دفعة معنوية هائلة للفريق اكتسب طاقتها الحيوية من جراء فوزه على بطل مسابقة الكأس وفي عقر داره بصور.
ويسعى مرباط اليوم إلى تجاوز حاجز النقطة التاسعة والعشرين والوصول إلى النقطة الثانية والثلاثين التي تضمن له البقاء بعيدا عن حسابات الهبوط مع تبقي 4 جولات فقط على ختام مسابقة الدوري هذا الموسم.
ويأمل مرباط في استثمار نشوة الفوز على بطل الكأس في الجولة السابقة من أجل دحر السويق في مباراة اليوم وتعميق جراحه عبر إلحاق هزيمة جديدة بالأخير تربك صفوفه وتحرج حساباته في البقاء لذا فإن الفوز اليوم يمثل أولوية قصوى لمرباط الساعي إلى تأمين استمراره في مراكز وسط الترتيب على أقل تقدير.
ويرغب مرباط بشدة في أن يكبد السويق هزيمة جديدة تجنبه تحقيق طموحاته ومآربه التوسعيه في تحسين مركزه بجدول الترتيب العام لمسابقة الدوري ولن يجد مرباط بدا عن منع السويق من تحقيق تلك المآرب والطموحات إلا إذا فرض الأخير كلمته في المباراة وسيرها وفق ما يشتهيه ويبتغيه.

العروبة لمضاعفة محن مسقط –

يتطلع العروبة إلى مضاعفة محن مسقط عندما يتواجهان مساء اليوم في استاد السيب الرياضي في إطار الجولة الثانية والعشرين من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم ويدخل العروبة مباراة اليوم بدوافع الفوز على مجيس في الجولة الماضية بثلاثة أهداف مقابل هدفين والتي رفعت رصيده إلى 30 نقطة في المركز الخامس متطلعا هذا المساء إلى مواصلة عروضه القوية ومتابعة نتائجه الإيجابية عبر إضافة فوز آخر على حساب مضيفه مسقط يمكنه من رفع رصيده إلى 33 نقطة وانتزاع المركز الرابع من صحم بالذات في حال تعثر الأخير في هذه الجولة.
العروبة يعي أهمية هذا اللقاء الذي يهدف من خلاله إلى تحسين مركزه في جدول الترتيب وخطف المركز الرابع من صحم كما أسلفنا الذكر لذا يسعى جاهدا إلى استغلال أزمة النتائج السلبية لمسقط في الآونة الأخيرة وتعميق جراحه أكثر وأكثر في بطولة الدوري هذا الموسم.
من جانبه يأمل مسقط أن يتعافى من صدمة الخسارة أمام النصر بهدف يتيم في الجولة الماضية والتي كان وقعها مريرا على جماهيره وأنصاره الذين أصبحوا تسيطر عليهم علامات الوجوم والقلق على خلفية التراجع المريع في نتائج مسقط في الآونة الأخيرة والتي كان آخرها الخسارة أمام النصر التي كلفته الثمن غاليا بالتراجع والترنح إلى المركز العاشر في جدول الترتيب متجمدا رصيده عند سابقه 26 نقطة.
وتلخص النتائج السلبية الأخيرة لمسقط معاناته المستمرة في بطولة الدوري حيث إنه دخل في النفق المظلم وبات مهددا بقوة بشبح الهبوط ما لم ينجح في تدارك وضعيته السيئة في الجولات الأربع الأخيرة المتبقية من عمر مسابقة الدوري.
ويبحث مسقط عن العودة إلى سكة الانتصارات في لقاء اليوم بهدف رفع رصيده إلى 29 نقطة والابتعاد تدريجيا عن منطقة الهبوط المخيفة لذا تتملكه دوافع الانتصار ورغبات تعويض ما فات عبر إسقاط ضيفه العروبة في مباراة اليوم فهل ينجح في تحقيق المراد أم ينحني لهزيمة جديدة تؤكد معاناته الأخيرة في بطولة الدوري؟ هذا ما نحن بصدد معرفته في لقاء اليوم.

صدام البطل والوصيف –

صدام ناري قوي ومرتقب ذلك الذي سيجمع هذا المساء بين الفريق المتوج مؤخرا ببطولة دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الكروي الحالي 2018 /‏‏ 2019 م نادي ظفار وما بين وصيفه وملاحقه المباشر في جدول الترتيب نادي النصر في قمة ديربي محافظة ظفار وكلاسيكو الجنوب المثير والمشوق دائما.
ويدخل ظفار حسابات الديربي منتشيا بتتويجه مؤخرا ببطولة الدوري بعدما ضمن إحرازه للمرة الحادية عشرة في تاريخه إبان الجولة الماضية بعدما عاد من عقر دار النهضة متفوقا بثلاثية نظيفة مشهودة وتاريخية نصبت ظفار زعيما على عرش الدوري وأكدت علو كعبه على جميع منافسيه وخصومه في الموسم الحالي وبات ينتظر مباراته مع مسقط في الجولة الأخيرة على أحر من الجمر من أجل اعتلاء منصة التتويج رسميا ومعانقة الذهب في ليلة القبض على الدرع المنتظرة.
ظفار لم يجد عناء يذكر في حسم بطولة الدوري هذا الموسم فسحق خصومه الواحد تلو الآخر مؤكدا أحقيته في الفوز ببطولة الدوري بعروض قوية ونتائج مذهلة جعلته متربعا على عرش الصدارة منذ الأسبوع الأول للدوري هذا الموسم بل وتمكن من الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم على مدار 21 جولة سابقة لم يعرف خلالها طعم الخسارة أبدا.
وسيدخل النادي الملقب بزعيم الكرة العمانية مباراة اليوم دون ضغوط بعدما حسم لقب الدوري رسميا وسيخوض مباراة تحصيل حاصل ضد وصيفه في جدول الترتيب نادي النصر علما بأن ظفار يتصدر جدول الترتيب برصيد 55 نقطة ولن يمانع من رفع غلة رصيده إلى 58 نقطة إذا أراد أن يضيف النصر إلى قائمة ضحاياه الطويلة في بطولة الدوري وما أكثرهم من باب تأكيد نجاحاته المتميزة والمنقطعة النظير والحفاظ على سجله الخالي من الهزائم.
من جانبه سيدخل النصر مباراة اليوم بهدف إسقاط ظفار في قمة الديربي وإفساد أفراحه بضمان حسم بطولة الدوري في الجولة الماضية وقبل 5 جولات من نهاية الدوري حيث يتطلع النصر إلى الظفر بقمة الديربي ونيل شرف إلحاق الهزيمة الأولى بنادي ظفار هذا الموسم وبالتالي تجميد رصيده عند 55 نقطة على الرغم من أن فرضية خسارة ظفار اليوم لن تقدم ولن تؤخر من واقع تتويجه الرسمي المستحق في الجولة الأخيرة التي باتت مسألة وقت فقط لا أكثر ولا أقل.
ويدرك النصر جيدا أن فوزه على ظفار اليوم سيمنحه دفعة معنوية كبيرة في سبيل تعزيزه لوصافة جدول الترتيب والتي يحتلها برصيد 39 نقطة مبتعدا بفارق 5 نقاط فقط عن النهضة ثالث الترتيب برصيد 34 نقطة مع تبقي 4 جولات فقط على نهاية الدوري في الموسم الكروي الحالي.
ويرغب النصر بشدة في إنهاء منافسات هذا الموسم وصيفا لجدول الترتيب لذا سيحرص على تحقيق المكسب في المباريات الأربع الأخيرة المتبقية له في الدوري متسلحا بمعنويات الفوز الأخير الذي حققه على حساب مسقط في الجولة السابقة بهدف يتيم والذي تمكن على إثره من تعزيز وصافته لجدول الترتيب ورفع رصيده إلى 39 نقطة موسعا الفارق مع مطارده النهضة إلى 5 نقاط مستفيدا من تعثر الأخير في ميدانه أمام ظفار بالذات في الجولة السابقة أيضا. وادا كانت احتمالية هزيمة ظفار اليوم لن تسمن ولن تغني من جوع فإنها مهمة جدا للنصر الذي يهدف إلى الحفاظ على وصافته لجدول الترتيب بأي ثمن ويكفي أن الفوز في الديربي سيرفع من سقف معنويات وطموحات النصر في الجولات المقبلة وهذا ما يسعى إليه أزرق محافظة ظفار.

نقلا عن الرياضي

1,340 total views, 2 views today

دوري عمانتل يدخل مراحل الجد وقطف الثمار والفرق تتصارع على تأمين البقاء

Spread the love

يسبر دوري عمانتل لكرة القدم أغوار الجولة الثانية والعشرين بإقامة 4 مباريات مساء اليوم حيث يلتقي نادي عمان مع صور في الساعة الخامسة وخمس وخمسين دقيقة باستاد السيب الرياضي، ويلتقي الشباب مع مضيفه صحم في تمام الساعة السادسة بمجمع صحار الرياضي، ويحل مجيس ضيفا ثقيلا على الرستاق في الساعة الثامنة وأربعين دقيقة، ويستقبل صحار في معقله نادي النهضة في الساعة الثامنة وخمس وأربعين دقيقة. وستكون مباريات الجولة الـ22 ساخنة في ظل رغبة بعض الفرق تحسين وضعها في الترتيب، والابتعاد عن منطقة الخطر بعد أن حسم اللقب مبكرا لمصلحة ظفار، ولهذا فإن مباريات اليوم من الصعب التنبؤ بنتائجها والكل عازم على الفوز والابتعاد عن شبح الهبوط .

 

الشباب يهدد طموحات صحم –

يسعى صحم إلى مواصلة عروضه القوية، ومتابعة نتائجه الإيجابية في بطولة الدوري عندما يستضيف نادي الشباب مساء اليوم في مجمع صحار الرياضي، في رسم الجولة الثانية والعشرين من دوري عمانتل لكرة القدم، ويحتل صحم المركز الرابع في بطولة الدوري برصيد 32 نقطة قبل 4 جولات من نهاية المسابقة، ويتطلع اليوم إلى إضافة فوز جديد إلى سلسلة انتصاراته الأخيرة لتأكيد صحوته المتأخرة في بطولة الدوري، رغبة منه في خطف المركز الثالث من النهضة الذي يسبقه بفارق نقطتين فقط في جدول الترتيب حيث يملك 34 نقطة.
ويدخل صحم لقاء اليوم بنشوة الانتصار الأخير الذي حققه على حساب السويق في الجولة الماضية بهدفين مقابل هدف، الذي مكنه أخيرا من كسر عقدته أمام السويق ورفع رصيده إلى 32 نقطة محافظا على المركز الرابع في جدول الترتيب، وبات يتطلع هذا المساء إلى إكرام وفادة ضيفه الشباب، وضمه إلى قائمة ضحاياه بغية الوصول إلى النقطة الخامسة والثلاثين التي تضمن له الحفاظ على المركز الرابع على أقل تقدير، وفي سبيل ذلك سيعول بشكل كبير على هدافه المتألق محمد الغساني الذي يتساوى مع عدي خضر القرا في صدارة لائحة الهدافين برصيد 15 هدفا.
من جانبه يدخل الشباب لقاء اليوم بدافع تعويض تعادله المخيب للآمال مع صحار في الجولة الماضية بهدف لمثله، الذي كلفه ضياع نقطتين ثمينتين في سباق تأمين البقاء في الدوري هذا الموسم.
ويسعى الشباب بكل جد إلى إسقاط مضيفه صحم وإخماد فورة بركانه المشتعل في الجولات الأخيرة، الذي مكنه من الارتقاء إلى المركز الرابع في جدول الترتيب، متطلعا هذا المساء إلى القضاء على الأمواج الزرقاء الهادرة التي باتت تحدث ضجيجا وصخبا لم يكن معهودا منذ فترة ليست بالقصيرة.
إهدار نقطتين ثمينتين أمام صحار كانت عاقبته وخيمة للشباب الذي استمر ملاصقا للمركز الثاني عشر في جدول الترتيب، برصيد 20 نقطة متقدما بفارق 4 نقاط فقط عن صور ما قبل الأخير، ومجيس متذيل الترتيب الأمر الذي يضع طموحات الشباب في مباراة اليوم ما بين المطرقة والسندان، فلا مجال أمامه سوى تحقيق الانتصار والتعثر بات أمرا مرفوضا جملة وتفصيلا لوصيف النسختين السابقتين من بطولة الدوري، حيث يمنى عشاق وأنصار الصقور الشبابية بالتحليق في سماء البقاء اعتبارا من هذه الجولة ومن بوابة صحم المتجدد العطاء بالذات.
الفوز على صحم سيمكن فرقة الصقور الشبابية من الوصول إلى حاجز النقطة الثالثة والعشرين، وبذلك سيقطع خطوة مهمة نحو تأمين البقاء مع تبقي 4 جولات فقط من نهاية الدوري، وقد ينتزع المركز الحادي عشر من نادي عمان بانتهاء هذه الجولة وفي كل الأحوال لا حل ولا بديل أمام الشباب سوى الفوز إذا ما أراد أن يظفر بمعركة البقاء الطاحنة، التي باتت أشبه بحرب ضروس اتسعت رقعة دائرتها لأكثر من خمسة أندية، مما يبقي الشباب في دائرة الصراع المشتعل الذي على الأرجح سيحسم أمره في الجولة الأخيرة وحينها فقط سنتعرف على هوية الفرق الهابطة والمنزلقة إلى دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل.

 

الرستاق و مجيس.. نقطة واحدة لا تكفي –

يتطلع الرستاق إلى كسب نقاط مجيس الجريح عندما يتواجهان مساء اليوم في استاد السيب الرياضي، في إطار الأسبوع الثاني والعشرين من دوري عمانتل لكرة القدم ويدخل الرستاق لقاء اليوم بمعنويات الفوز العريض الذي حققه على حساب نادي عمان في الجولة السابقة بخمسة أهداف مقابل هدفين، الذي مكنه من القفز إلى المركز السابع في جدول الترتيب برصيد 28 نقطة مناصفة مع السويق ثامن الترتيب.
ويسعى الرستاق إلى تأكيد صحوته وعلو كعبه على مجيس اليوم من أجل ضمان الاستمرار في مراكز وسط الترتيب، وقطع خطوة إضافية أخرى في كسب السباق المحموم نحو تأمين البقاء، الذي بات هاجسا يراود جميع الأندية المهددة بشبح الهبوط هذا الموسم.
الرستاق يدرك جيدا أن فوزه اليوم على مجيس في غاية الأهمية حيث سيمكنه من رفع رصيده إلى 31 نقطة وقد يسهم في تحسين مركزه ويجعله يتقدم مركزا أو مركزين في جدول الترتيب، وهذا ما يأمله عشاقه وأنصاره ولكن الأمر الأكثر أهمية أن تحقيق الفوز اليوم سيجعل الرستاق يضمن بقاءه في بطولة الدوري بنسبة كبيرة هذا الموسم، حيث سيكون حينها قد خطا خطوة كبيرة نحو حسم أمر بقائه شريطة تعثر بعض المنافسين إن لم يكن كل منافسيه المباشرين.
من جهته يدخل مجيس القابع في قاع الترتيب برصيد 16 نقطة لقاء اليوم بمعنويات مهزوزة مردها الخسارة من العروبة في الجولة الماضية بثلاثة أهداف مقابل هدفين، التي كلفت الفريق البحري بقاءه في المركز الأخير وبات مجيس مهددا بقوة بشبح الهبوط الذي ظل ملازما له منذ الدور الأول، وما زال بسبب ترنح الفريق ومعاناته المزمنة من السقوط في كل النتائج السلبية هذا الموسم ،ويتوقع الكثيرون هبوط مجيس هذا الموسم إلى دوري الدرجة الأولى نظرا لتواضع نتائجه وتراجع عطاءه ومردوده الفني الذي كبده كل هذا العناء والمشقة. ويسعى مجيس إلى تعويض سقوطه في الجولة السابقة وإنهاء معاناته في بطولة الدوري عبر فك ارتباطه الروحي بالمركز الأخير، والانفجار بتحقيق نتائج إيجابية في الجولات الأربع الأخيرة اعتبارا من جولة اليوم لعلها تسعفه في ضمان البقاء على الرغم من أن حظوظه ضعفت، وبدأت في التلاشي تدريجيا ولكن مجيس سيكافح من أجل تأمين البقاء، وسيعلن رفع راية العصيان والتمرد على خصومه ومنافسيه اعتبارا من مباراة اليوم، فهل تهب رياح مجيس العاصفة وتعلن ثورتها وتمردها على الفرق أو تتأجل رياح التغيير العاصفة إلى إشعار آخر؟ هذا ما سيتجلى ويتكشف في مباراة اليوم.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,267 total views, 2 views today

الانضباط تزيد أوجاع عمان بخصم 3 نقاط

Spread the love

زادت لجنة الانضباط من أوجاع نادي عمان وعقّدت كثيرا من مهمته في الدفاع عن فرصته بالبقاء بدوري «عمانتل» بعد قرارها القاضي بسحب ثلاث نقاط من الفريق لصالح نادي مسقط في المباراة التي سبق أن جمعت الفريقين في التاسع عشر من فبراير الماضي والتي كانت انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما وذلك لوقوع نادي عمان في مخالفة إشراك لاعب الفريق أحمد الشبلي أمام فريق مسقط بعد أن سبق وحصل على ثلاثة إنذارات في مباريات سابقة.
الغريب في أمر اللاعب والشكوى إن الثلاثة إنذارات التي حصل عليها اللاعب كانت في مباراتين أمام العروبة في الدور الأول بين نادي عمان والعروبة بتاريخ 17 أغسطس 2018 ومن ثم حصل على الإنذار الثاني في مباراة نادي عمان ومسقط في الدور الأول يوم 26 أغسطس 2018 ليعود وينال الإنذار الثالث في المباراة التي جمعت بين نادي عمان والعروبة في الدور الثاني يوم الثامن من فبراير الماضي ويشارك في مباراة فريقه أمام مسقط يوم 19 من فبراير الماضي وهي التي حدثت فيها المخالفة وعلى ضوء مشاركته تقدم نادي مسقط بشكوى ضد نادي عمان.
استندت لجنة الانضباط في قرارها على المادة 17 الفقرة أ والتي تنص على معاقبة النادي الذي يشرك لاعبا حصل على ثلاثة إنذارات متتالية باعتباره خاسرا بنتيجة 3- صفر ما لم تكن النتيجة الفعلية اكثر من ذلك مع غرامة 250 ريالا عمانيا.
رصيد نادي عمان قبل صدور القرار 20 نقطة ليصبح بعد الخصم 17 نقطة ويهبط مركزا واحدا من الثاني عشر إلى الثالث عشر ليستفيد نادي الشباب صاحب العشرين نقطة وينفرد بالمركز الثاني عشر ويقترب نادي عمان من صور ومجيس ولكليهما 16 نقطة في آخر الترتيب.

نقلا عن عمان الرياضي

1,571 total views, 5 views today

حالـة طـوارئ فـي أندية دوري عمانتل.. قبل الجولة الـ 22

Spread the love

تعيش الأندية المهددة بالهبوط حالة طوارئ قصوى، حيث يدخل دوري عمانتل لكرة القدم بعد غد الجمعة أسبوعه الـ‏22‏ وسط تنافس كبير للابتعاد عن منطقة الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.
وكان نادي ظفار قد ضمن بطولة الدوري من الأسبوع الماضي، حيث تربع على قمة الترتيب العام دون منافس وأعلنت رابطة دوري المحترفين بالاتحاد العماني لكرة القدم عن أنه سيتم تسليمه درع الدوري في 19 مايو الجاري في مباراته مع نادي مسقط بالمجمع الرياضي بصلالة ضمن مباريات الأسبوع الـ‏24‏ للدوري.
وستشهد المباريات الأربع التي ستقام يوم الجمعة تنافسًا كبيرًا في قاع الترتيب العام من خلال لقاء نادي عمان المتواجد في المركز الـ11‏ برصيد21‏ نقطة مع صور قبل الأخير برصيد ‏16‏ نقطة على ملعب استاد السيب الرياضي وفي نفس الملعب سيلتقي الرستاق بالمركزالـ7‏ برصيد ‏28‏ نقطة مع مجيس الأخير برصيد ‏16‏ نقطة.
وفي المباريات الأخرى سيلتقي صحم الرابع برصيد ‏32‏ نقطة مع الشباب في المركز الـ‏12‏ برصيد ‏20‏ نقطة في ملعب المجمع الرياضي بصحار على أن يلتقي في نفس الملعب صحار بالمركز الـ‏9‏ برصيد ‏27‏ نقطة مع النهضة الثالث برصيد ‏34‏ نقطة.
وسوف تستكمل مباريات هذه الجولة يوم السبت المقبل من خلال المواجهة المنتظرة في ديربي محافظة ظفار بين ظفار البطل برصيد ‏55‏ نقطة مع غريمه التقليدي النصر وصيف الدوري برصيد ‏39‏ نقطة بالمجمع الرياضي بصلالة وفي نفس الملعب سيلتقي مرباط الذي تراجع إلى المركز السادس برصيد ‏29‏ نقطة مع السويق صاحب المركز الثامن برصيد ‏28‏ نقطة، أما في استاد السيب الرياضي فسيكون لقاء مسقط بالمركز العاشر برصيد ‏26‏ نقطة مع العروبة الخامس برصيد ‏30‏ نقطة.
ومن المتوقع أن تحدث بعض التغييرات في المراكز في عملية تبادل المراكز حسب النتائج التي ستحققها الفرق وخاصة التي يمكن أن تقفز إلى الأماكن الآمنة في وسط سلم الترتيب العام للدوري.
من جانب آخر طالبت جماهير صحار الجهاز الفني والإداري للفريق الكروي الأول بتحقيق الفوز في مباراة الفريق أمام النهضة التي يحتضنها ملعب المجمع الرياضي بصحار مساء بعد غد في الجولة الـ 22 من دوري عمانتل لكرة القدم
وشددت الجماهير على المدير الفني الجزائري الأصل الإيطالي الجنسية مصطفى كيوة على تهيئة الفريق لهذه المباراة والاستفادة من عاملي الأرض والتواجد الجماهيري، مؤكدة وقفتها خلف الفريق لإعطائه الثقة المطلوبة والظفر بالنقاط الثلاث.
وكان صحار قد عاد في الجولة الماضية الـ21 بنقطة من خارج الديار اثر تعادله الإيجابي أمام الشباب بهدف للكل في اللقاء الذب جمعهما على استاد السيب الرياضي،
ويأتي مطلب الفوز حتى يضمن الفريق دخول المنطقة الآمنة في جدول ترتيب فرق دوري عمانتل قبل 4 جولات متبقية من عمر الدوري بالتمام والكمال والتي تلعب في ليالي شهر رمضان الفضيل والتي ستكون أمام النصر في الجولة الـ23 على ملعب مجمع صلالة ومع العروبة في الجولة الـ 24 على ملعب مجمع صحار وأمام مسقط في الجولة الـ25 على ملعب استاد السبب ومع ظفار على ملعب مجمع صحار في الجولة الـ26 والأخيرة
من جانبه بدأ مجيس تحضير نفسه لملاقاة الرستاق في الجولة الـ 22 من دوري عمانتل لكرة القدم التي ستكون قبل قدوم شهر رمضان الفضيل في المباراة التي سيحتضنها ملعب استاد السيب بعد غد، ويبدأ المدير الفني الجديد الإيراني أمين حسين قيادة الفريق في أول مهمة له يتولى فيها تدريبات الفريق خلفا للجهاز الفني الذي قاده محمد بن خصيب المقبالي الذي اعتذر عن التكملة مع الفريق بعد أن قاده في مباراتين متتاليتين أمام النصر ونادي عمان وخسرهما الفريق بنتيجة صفر/‏‏1
وستكون المهمة مضاعفة أمام الإيراني أمين حسين وهو يعي تماما ما قدم إليه في محاولة لانتشال الفريق من الوضعية التي يتقهقر فيها مجيس في المركز الأخير بجدول الترتيب العام برصيد 16 نقطة وهو رصيد بالطبع ضئيل جدا،
ويسعى مجيس إلى أن تكون مباراته أمام الرستاق فاتحة خير لتحقيق النقاط الثلاث من خارج الديار لعل وعسى تتحسن الأحوال تباعا في الأربع جولات المتبقية أمام مسقط ضمن الجولة الـ 23 على ملعب المجمع الرياضي بصحار وفي الجولة الـ 24 أمام رفيق دربه صور الذي يعيش معه هم البقاء ذاته في الجولة الـ 23 على ملعب المجمع الرياضي بصور وفي الجولة الـ 25 أمام ظفار بطل الدوري المعلن مبكرا بلا منازع على ملعب المجمع الرياضي بصحار وفي الجولة الـ26 والأخيرة أمام جاره السويق على ملعب مجمع صحار .
ورغم الظروف الحالكة التي يمر بها مجيس، إلا أنه يعيش على أمل البقاء بين الكبار على اعتبار أنه لا مستحيل في المستديرة الساحرة وكل شيء وارد .
تدريبات الفريق تحظى بمتابعة من مجلس الإدارة والمحبين والوسط الرياضي والجمهور الوفي وهم أبدوا الارتياح من حسن أداء الفريق رغم خسارته بالجولة الماضية الـ 21 أمام العروبة بهدفين لثلاثة والتي جرت على ملعب المجمع الرياضي بصحار.
وأكدت جماهير النادي أنها لن تحيد عن الفريق وستتواجد معه حتى الرمق الأخير.
بالمناسبة، المدرب الإيراني أمين حسين ليس بغريب على مجيس فهو تواجد معه في هذا الموسم وقاد الفريق الأولمبي لكرة القدم وغادر إلى مسقط رأسه واستعان به مجلس الإدارة للتكملة مع الفريق الكروي الأول .

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,982 total views, 11 views today

حسابات معقدة في صراع البقاء بالدوري العماني

Spread the love

بات نادي العروبة بحاجة إلى حصد نقطة واحدة لضمان البقاء في الدوري العماني، أما مرباط يحتاج إلى نقطتين فقط ليضمن تواجده في البطولة.

ويحتاج الرستاق والسويق إلى حصد 4 نقاط من أصل 15 نقطة متاحة لهم في الدوري المحلي.

من جانبه، يحتاج صحار ومسقط إلى حصد 5 نقاط فقط، ليستمر الفريقان في الدوري الموسم المقبل.

وتظل الحسابات المعقدة مع عمان والشباب، حيث يحتاج نادي عمان إلى حصد 11 نقطة، بينما يحتاج الشباب إلى 12 نقطة ليضمن البقاء.

الخطورة الأكبر سوف تطيح بصور ومجيس، حيث أنهما بحاجة إلى تحقيق العلامة الكاملة من المباريات الخمس المتبقية لهما في البطولة، حيث أن أي تعثر يعني هبوطهما الرسمي إلى دوري الدرجة الأولى.

 

 

 

نقلا عن كورة

1,446 total views, 2 views today