التصنيف: دوري الدرجة الأولى

دوري الدرجـــة الأولـــى يدخـل مباريات الإياب بـ 6 لقاءات .. اليوم

Spread the love

يدخل اليوم دوري الدرجة الأولى لكرة القدم مباريات الإياب في المرحلة الأولى للدوري من خلال إقامة 6 مباريات في المجموعتين، حيث سيلتقي في المجموعة الأولى وبالأسبوع الثامن الوسطى مع جعلان الساعة 3:40 عصرا بالمجمع الرياضي بنزوى، وسيلتقي في نفس الملعب نزوى مع فنجاء الساعة 6:20 مساء، وسوف يستضيف سمائل بملعبه السلام الساعة 3:45 عصرا على أن يخلد قريات للراحة، وفي المجموعة الثانية ومن خلال الأسبوع السادس سيلتقي بدية بملعبه مع المضيبي الساعة 3:40 عصرا والسيب بملعبه يستقبل البشائر الساعة 6:10 مساء، وسوف يستضيف صلالة بملعبه بهلا الساعة 6:30 مساء.
وكانت نتائج المجموعة الأولى في الأسبوع الماضي جاءت عن فوز سمائل على جعلان 3/‏‏صفر وقريات على الوسطى 3/‏‏1 وتعادل نزوى والسلام سلبيا وفي المجموعة الثانية فاز السيب على بدية 4/‏‏ صفر وصلالة على المضيبي 3/‏‏1 وتعادل البشائر وبهلا 2/‏‏2، حيث جاء ترتيب المجموعة الأولى السلام في الصدارة برصيد 16 نقطة وفنجاء 11 نقطة وقريات والوسطى ونزوى 9 نقاط وسمائل 4 نقاط ونقطة واحدة لجعلان، وفي المجموعة الثانية يشترك بهلا والبشائر في الصدارة برصيد 11 نقطة والسيب 9 نقاط وبدية 7 نقاط وصلالة 3 نقاط ونقطة واحدة للمضيبي.

الوسطى × جعلان

لقاء الوسطى مع جعلان يمثل صراعا بين طموح الوسطى في مواصلة المزاحمة على المراكز المتقدمة، حيث يمتلك 9 نقاط ويحتل المركز الخامس وجعلان الذي يسعى للابتعاد عن المركز الأخير باعتباره يمتلك نقطة واحدة فقط، وبين هذين الطموحين تصعب المهمة للطرفين خاصة أن الوسطى تلقى الأسبوع الماضي خسارة ثقيلة من قريات بلغت 1/‏‏3 كما خسر جعلان من سمائل بثلاثية نظيفة، ومن الطبيعي أن يسعى الوسطى إلى تعويض تلك الخسارة وعدم فقدان نقاط جديدة خوفا من التراجع للخلف والابتعاد عن المراكز الثلاثة الأولى، أما جعلان الذي يتشبث بالأمل فإن المخرج الحقيقي من هذه الأزمة تحقيق الانتصار وكسب النقاط الثلاث وإعداد العدة لباقي المباريات المقبلة.

نزوى مع فنجاء

المواجهة المنتظرة ما بين نزوى وفنجاء ستكون مثيرة في كل الحسابات ما بين الطرفين، ويأمل نزوى الذي يمتلك 9 نقاط في المركز الرابع أن يكون جاهزا بشكل كبير جدا خاصة أن المستوى الذي قدمة الأسبوع الماضي مع السلام، حيث حقق تعادلا سلبيا كان أشبه بالفوز أمام فريق متصدر المجموعة بلا منازع؛ لذلك يأمل المدرب الوطني عبد العزيز الريامي أن يظهر ذلك الحماس في جميع اللاعبين بهذه المباراة؛ حتى يتمكن الفريق من اقتناص النقاط الثلاث والدخول بقوة مع زحمة المنافسين على المراكز الثلاثة الأولى، أما فنجاء فقد استفاد من استراحة الأسبوع الماضي مما مكن المدرب الوطني سلطان الطوقي من تصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في المباراة قبل الجولة الماضية التي تلقى فيها الخسارة القاسية من السلام 1/‏‏4 وهذا ما يأمله الطوقي بأن تلك النتيجة تعتبر درسا للاعبين الذين تجب عليهم الجاهزية وعدم التهاون في الفريق المنافس إذا ما أرادوا العودة من جديد لدوري الأضواء والفوز في هذه المباراة يعني الكثير للفريق المرشح لنيل إحدى البطاقات الثلاث للوصول للمرحلة الثانية من الدوري.

سمائل × السلام

يندرج لقاء سمائل مع السلام بين لقاء القاع مع القمة باعتبار سمائل يحتل المركز قبل الأخير برصيد 4 نقاط والسلام في في قمة المجموعة برصيد 16 نقطة؛ لذلك يسعى سمائل إلى مواصلة الانتصارات بعد الفوز الكبير على جعلان 3/‏‏صفر وإلحاق السلام بأول خسارة في الدوري، وإذا تمكن من ذلك فمن المؤكد سوف يجاهد بقدر ما لدية من إمكانيات لاقتناص الفوز في ملعبه؛ لأن ذلك يعني الكثير للفريق لضمان المشاركة في المنافسة على مستوى المجموعة لكن السلام بخبرته الطويلة وجاهزيته الكبيرة من المؤكد لن يرضى بذلك ولا يمكن أن يتخلى عن الصدارة الذي تمسك بها منذ انطلاقة الدوري، فالعثرة التي تلقاها الأسبوع الماضي بالتعادل السلبي مع نزوى هزة إمكانية الفريق التي بالطبع تحتاج إلى تصحيح الأخطاء.

بدية × المضيبي

لقاء أبناء العموم بين بدية والمضيبي يدخل في إمكانية تعويض الخسائر وتعديل المراكز؛ حيث تلقى بدية خسارة كبيرة من السيب صفر/‏‏4 مما جعله في المركز الرابع برصيد 7 نقاط والمضيبي الآخر خسر من صلالة 1/‏‏3 الذي وضعه في المركز الأخير مما أجبر مدربه أنور الحبسي على الاستقالة، ومن الملاحظ أن بدية يعتبر أفضل حالا نظرا للنتائج التي حققها في مباريات الذهاب؛ لذلك يحرص على اقتناص الفوز في هذا اللقاء والاستفادة من عامل الأرض واكتمال الصفوف، أما المضيبي الذي لا يزال يعاني الكثير في الدوري فبحاجة إلى معجزة تنقذه من الهبوط لأن النقطة الواحدة لا تعني أي شيء في مشوار البقاء بالدوري.

السيب × البشائر

المواجهة المرتقبة ما بين السيب والبشائر ستكون مثيرة؛ لأن الفوز لأي فريق يمكن أن يضعه في قمة الصدارة، وهذا ما يطمح إليه السيب المنتشي هذه الأيام بالانتصارات المدوية في تصفيات الكأس والدوري مع الوقفة الكبيرة من إدارة النادي والمدعومة بالحشد الجماهيري الكبير، ولعل الفوز الأخير الذي حققه على بدية برباعية نظيفة جاء بعد الحماس الكبير للاعبين الذين وجدوا الالتفاف الجماهيري والدعم المعنوي مما مكنهم من الوصول للنقطة التاسعة وأصبحوا يغازلون من هم في القمة الذين لهم الحق في ذلك؛ لأن الفوز واقتناص النقاط الثلاث هو شعار الفريق في هذه المواجهة لكنهم عليهم عدم الاستهانة بالفريق الضيف الذي هو الآخر يقدم مستوى كبيرا في الدوري، ولعل التعادل السلبي مع بهلا الأسبوع الماضي كشف نوايا الفريق وقدرته على المواجهة مثل هذه المباريات الكبيرة، وباعتباره الأقرب للقمة ويمتلك 11 نقطة في المركز الثاني يتأخر بفارق الأهداف عن بهلا فهو لا يرضى أن يتلقى أي خسارة أو التفريط بأي نقطة، ولديه التصميم على ذلك، ولن ترهبه جماهير أصحاب الأرض، وسيقول كلمته في هذه المباراة؛ حيث سيمتص حماس لاعبي الفريق المنافس ويعرف كيفية استغلال الأخطاء لصالحه.

صلالة × بهلا

عنوان مباراة صلالة وبهلا تحت مسمى بين لقاء القاع لصلالة الذي يحتل المركز قبل الأخير برصيد 3 نقاط وبهلا صاحب القمة برصيد 11 نقطة، وقد تكون المستويات متفاوتة نظرا لنتائج الفريقين في الدوري إلا أن فوز صلالة الأخير على المضيبي 3/‏‏1 أعطى مؤشرا جيدا للفريق نحو تحسن أدائه خاصة عندما يلعب في ملعبه وتكون جميع الخطوط مكتملة لديه والقدرة على إحداث الفارق في الإمكانيات وجاهزية اللاعبين؛ لذلك من الصعب أن يفرط في هذه المواجهة، وهو يعلم أن الفوز وحده من يضعه في المقدمة والتقدم خطوتين إلى المراكز الأمامية، ولكن بهلا الذي يلعب برغبة وحماس أكبر في تحقيق الفوز وضمان قبضته على الصدارة فهو الآخر يمني النفس بالعودة من محافظة ظفار بأهم 3 نقاط تجعله ينفرد بالقمة بلا منافس.

 

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,603 total views, no views today

نزوى يسعى لإيقاف انتصارات السلام وعين الوسطى على الوصافة وبهلا والبشائر في صراع الصدارة

Spread the love

تختتم اليوم مباريات الذهاب في الدور الأول بدوري الدرجة الأولى لكرة القدم من خلال إقامة 6 مباريات في المجموعتين، حيث يلتقي في الأسبوع السابع بالمجموعة الأولى نزوى بملعبه مع السلام الساعة 6:30 مساء وسمائل يستقبل بملعبه جعلان الساعة 3:45 عصرا وفي التوقيت نفسه سيلتقي الوسطى مع قريات بالمجمع الرياضي بنزوى على أن يخلد فنجاء للراحة في هذا الأسبوع.
وفي المجموعة الثانية ومن خلال الأسبوع الخامس سيلتقي السيب بملعبه مع بدية الساعة 6:15 مساء وصلالة يستقبل بملعبه المضيبي الساعة 5:15 عصرا والبشائر يواجه بملعبه بهلا الساعة 6:30 مساء.
وكانت نتائج الجولة الماضية انتهت بفوز السلام على فنجاء 4/‏‏1 وقريات على سمائل 3/‏‏1 ونزوى على جعلان 1/‏‏صفر، وفي المجموعة الثانية تمكن بهلا من الفوز على السيب 1/‏‏صفر، وبدية على صلالة بالنتيجة نفسها وتعادل المضيبي والبشائر 1/‏‏1، حيث يتصدر المجموعة الأولى السلام برصيد 15 نقطة ثم فنجاء بـ11 نقطة والوسطى 9 نقاط ونزوى 8 نقاط وقريات 6 نقاط ونقطة واحدة لجعلان وسمائل، وفي المجموعة الثانية يتقاسم بهلا والبشائر الصدارة برصيد 10 نقاط وبدية 7 نقاط والسيب 6 نقاط ونقطة واحدة للمضيبي ولا شيء لصلالة.

نزوى × السلام

يسعى نزوى في ملعبه إلى إيقاف انتصارات السلام التي حققها حتى الآن في 5 مباريات متتالية مما جعلته في قمة الترتيب بالدرجة الأولى برصيد 15 نقطة في الوقت الذي لا يزال نزوى في المركز الرابع برصيد 8 نقاط حيث يسعى لتحقيق الانتصار في ملعبه للتقدم خطوة واحدة على الأقل وهذا ما يعمل عليه المدرب عبدالعزيز الريامي على أمل أن يكون الفوز الماضي على جعلان بهدف نظيف أعطى اللاعبين حافزا وثقة في تقديم المستوى الجيد لذلك سيلعب في هذه المواجهة بتكتيك جديد يمكن أن يحد من خطورة لاعبي الضيوف واستغلال بعض الفرص التي تتاح للمهاجمين أمام المرمى لأن الفوز سيعطي الفريق دفعة قوية لمباريات الدور الثاني، في الوقت الذي يسعى مدرب الفريق حمدان السعدي مواصلة الانتصارات المدوية دون التعثر أو فقدان أي نقطة من خلال الاعتماد على الأسماء التي معه أمثال المحترف فليب وطارق الذهلي وأحمد المعمري وعمر المسلمي لأن السلام ينظر إلى قمة المجموعة بكل ثقة.

سمائل × جعلان

صراع الظل في المراكز الأخيرة هو شعار لقاء سمائل مع جعلان باعتبار الفريقين يمتلكان نقطة واحدة فقط وهذا التواجد بالفعل لا يمكن أن تكون له جدوى بل تزداد فيه المخاوف من الهبوط للدرجة الثانية للموسم القادم نظرا للمستوى الذي لا يرضي الطموحات والذي ليس به المأمن ولعل سمائل الذي يسعى إلى تحقيق الانتصار الأول في الدوري أن يستغل اكتمال الصفوف وأن يكون أكثر حضورا وجاهزية لهذه المهمة من خلال التركيز على الجانب الهجومي الذي يشغله مهدي الرواحي وبقية الرفاق مع أهمية يقظة الحارس علي الطارشي لأن جعلان من المتوقع أن يكون ضيفا ثقيلا وهو لديه أيضا النية لتذوق طعم الفوز بالدوري بعدما عصفت به النتائج في المركز الأخير لذلك يسعى المحترف ديوب ومعه عيسى الشكيلي ويوسف الهاشمي ومن معه في الفريق أن يكونوا أكثر جدية في وسط الملعب.
الوسطى × قريات

لقاء الوسطى وقريات لن يكون سهلا للفريقين الباحثين عن أهم 3 نقاط في الدوري القريبين بعض الشيء من بعضهما البعض حيث يمتلك الوسطى 9 نقاط في المركز الثالث وقريات 6 نقاط في المركز الخامس لذلك تبقى حسابات الفريقين موجودة في وسط الملعب لخطف النقاط الثلاث وإن كانت المؤشرات الأولية توحي بأن الوسطى أكثر جاهزية نظرًا لما يقدمه من مستوى جيد في الدوري حتى الآن من خلال وجود المحترف سانتوس ومعه أحمد مشعل ومحمد الجابري وعبدالواحد درويش والأسماء الأخرى التي كان لها الدور الأساسي في وصول الفريق إلى النقطة التاسعة وهو طامع أن يصل للنقطة 12 والدخول بقوة في خضم المنافسة على الصدارة، أما قريات الذي حقق فوزا ثمينا الأسبوع الفائت على سمائل 3/‏‏1 بالفعل سيعطيه ذلك دافعا كبيرا لتقديم الأداء الأجمل في هذه المواجهة وهو يعتمد بشكل كبير على تحركات عبدالله البلوشي ومازن المسروري وأحمد الوهيبي الذين يمكنهم من صنع الفارق.

السيب × بدية

تشير التوقعات إلى أن نشوة الانتصارات الأخيرة للسيب في بطولة الكأس والتي أبعد من خلالها النصر بطل النسخة الماضية وبعده ظفار متصدر دوري عمانتل ستكون حاضرة في هذه المباراة المتوقع أن تحتشد فيها جماهير السيب خلف فريقها لمشاهدته وهو يقدم افضل المستويات حتى الآن وستكون مطامع الفريق بالفعل كبيرة للوصول إلى النقطة التاسعة وتعويض نقاط الخسارة من بهلا الأسبوع الماضي لأجل التواجد بين الثلاثة المتصدرين للمجموعة، وهذا يعتمد على تحركات المحترف سوري إبراهيم وسليم الشعيبي وسعود الفارسي وسعيد العريمي ويوسف المالكي الذين بالفعل أثبتوا بأنهم الأقرب للترشيحات في إعادة الفريق إلى دوري عمانتل للموسم المقبل بشرط أن يكون الأداء والمستوى الفني مثل ما كان في مباراتي الكأس الماضيتين وتكون هذه المواجهة وما بعدها من مباريات تحضير حقيقي لمواجهة صور في دور الثمانية، أما بدية الذي يحتل المركز الثالث برصيد 7 نقاط فهو الآخر يعمل طموحات كبيرة بأن يكون أحد فرسان هذه المجموعة من خلال المنافسة على البطاقات الثلاث وهو مهيأ لذلك مع جاهزية جميع اللاعبين الذي يتقدمهم ثلاثي الهجوم راشد العلوي وفهد السعدي وفهد المخيني للعودة إلى شمال الشرقية بالنقاط الثلاث.

صلالة × المضيبي

مباراة صلالة والمضيبي سيكون فيها التكافؤ بين الفريقين القابعين في آخر المجموعة الثانية، حيث صلالة الأخير بلا رصيد حتى الآن والمضيبي لديه نقطة واحدة لا تشفع له أي شيء في حسابات الدور الأول بعد النتائج الهزيلة التي حققها الفريقان في الدوري حتى الآن ويأمل صلالة الذي خسر من بدية الأسبوع الماضي أن يفعل شيئا قبل أن تتثاقل المهمة ويتأزم الموقف وهذا يتطلب من ناجي الكثيري وغانم محمد والمحترف بوادي وسعيد الشنفري ومن معهم في الفريق مضاعفة الجهد بشكل أكبر، أما المضيبي فهو الآخر يعاني من المشكلة نفسها بعد سلسلة الخسائر المتلاحقة والتي رمت به في هذا المكان ولم يتحسن أداء الفريق من مباراة لأخرى بل العكس كانت النتائج سلبية على أمل أن تكون النقطة التي حصل عليها من البشائر الأسبوع الماضي فاتحة خير للفريق وأن يقدم عمار جمعة وخالد عبدالله وسلطان سليم وسعود الحبسي المستوى الأفضل.

البشائر × بهلا

المواجهة المرتقبة ما بين البشائر وبهلا ستكون مثيرة باعتبار الفريقين يتنافسان على صدارة المجموعة الثانية بعدما أصبح الرصيد مشترك وهو 10 نقاط ويتقدم بهلا بفارق الأهداف وجاء ذلك بعدما تعثر البشائر بالتعادل مع المضيبي 1/‏‏1 الأسبوع الماضي وفاز بهلا على السيب 1/‏‏صفر لذلك أبناء العموم سيكون حوارهم في وسط الملعب له حسابات جديدة وخاصة أن البشائر يرفض التنازل في أرضه وبين جماهيره عن أي نقطة وتعويض النقطتين اللتين فقدهما أمام المضيبي لذلك سيركز على الصلابة الدفاعية والنزعة الهجومية مع تنويع الهجمات من الأطراف والعمق التي يتقنها عيسى الهشامي ومحمد مطر وعزان عباس وحمد المجيني من خلال الانسجام والتقارب وسط الملعب وهو بلا شك يضع كل الحسابات للتربع على قمة المجموعة مع ختام الدور الأول، أما بهلا فهو الآخر يدرك صعوبة الموقف لذلك جند كل اللاعبين وسخر كل الطاقات لهذه المهمة وسيعتمد بشكل واضح على الثلاثي محمد حمد ومحمد ياسر شوشرة ووائل لطفي ومعهم حسام محمد وحسني مبارك لتأكيد أحقيته بالصدارة.

 

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

حمد الريامي

3,264 total views, 3 views today

اليوم انطلاق جولة جديدة من دوري الدرجة الأولى بأقامة ست مباريات

Spread the love

تنطلق مساء اليوم مباريات دوري الدرجة الأولى في المجموعتين الأولى والثانية حيث تخوض أندية المجموعة الأولى مباريات الجولة السادسة فيما تلعب المجموعة الأولى مباريات الجولة الرابعة، ست مواجهات ستقام مساء اليوم في المجموعتين حيث تتجه الأنظار كل الأنظار إلى مواجهة القمة الملتهبة في المجموعة الأولى عندما يلتقي نادي السلام بنظيره نادي فنجاء في تمام الساعة 6:35 فيما يستضيف في اللقاء الثاني نادي جعلان نادي نزوى في تمام الساعة السادسة مساء وفي ذات التوقيت يحل نادي سمائل ضيفاً على نادي قريات ويخضع نادي الوسطى للراحة في هذه الجولة، وفي المجموعة الثانية التي تعود من جديد بعد راحة في الأسبوع الماضي بثلاث مواجهات أبرزها نادي البشائر المتصدر يحل ضيفاً على المضيبي في تمام الساعة 6:40 مساء وفي اللقاء الثاني يستضيف نادي بهلاء على ملعبه نادي السيب في تمام الرابعة عصراً وفي اللقاء الثالث يلتقي نادي بدية بضيفه نادي صلالة في تمام الساعة 6:40 مساءً.
فنجاء يفوت الصدارة
فوت نادي فنجاء على نفس اعتلاء صدارة المجموعة الأولى بتعادله أمام ضيفه نادي جعلان بنتيجة هدف لكل فريق هذا ورغم البداية لنادي فنجاء بتسجيله هدف التقدم عبر لاعبه دوجلاس إلا إن نادي جعلان أدرك التعادل بهدف بيمان رستم ليرفع نادي فنجاء رصيده إلى (11) نقطة خلف نادي السلام الذي حافظ على صدارته للمجموعة رغم عدم لعبه في الجولة الماضية حيث كان الفريق في راحة إجبارية في المقابل حقق نادي جعلان أولى نقاطه في بطولة الدوري، وفي اللقاء الثاني استعاد نادي نزوى أنفاسه وحقق أولى انتصاراته بعدما تفوق على ضيفه نادي قريات الذي واصل سلسلة الخسائر بهدفين مقابل هدف هذا وقد بدأ أصحاب الأرض والجمهور التسجيل في المباراة عن طريق اللاعب محمد ضحي إلا إن نادي قريات أدرك التعادل عبر لاعبه أدم السعدي ليهدي اللاعب شاسيري ناهيانا النقاط الثاني لفريقه نزوى بتسجيله الهدف الثاني والانتصار ليرفع نادي نزوى رصيده (5) نقاط في المركز الرابع فيما ظل نادي قريات عند نقاطه الثلاث السابقة، وفي اللقاء الثالث والأخير واصل نادي الوسطى صحوته وحقق الانتصار الثاني على التوالي بتفوقه على نادي سمائل بهدف نظيف سجله اللاعب أحمد مشعل ليرفع الفريق رصيده الى (9) نقاط في المركز الثالث في ترتيب المجموعة فيما تذيل نادي سمائل المجموعة برصيد نقطة واحدة.
صدارة بس
قمة منتظرة على صفيح ساخن تهم صدارة المجموعة عندما يستضيف نادي السلام على ملعبه ووسط جماهيره نادي فنجاء في تمام الساعة 6:35 مساءً، لقاء مختلف سيكون بين الفريقين هدفه الاول صدارة المجموعة حيث إن السلام يتصدر المجموعة حالياً بفارق نقطة عن نادي فنجاء منافسه في لقاء اليوم كما أن السلام يسعى من خلال هذا اللقاء لضرب عصفورين بحجر واحدة وهي مواصلته للصدارة ورد الاعتبار لخسارته في بطولة الكأس الغالية ويدخل السلام بأكثر أريحية متسلحاً بسلاح الأرض والجمهور من جهة ومن جهة أخرى أن الفريق خضع للراحة في الجولة الماضية، في المقابل نادي فنجاء والذي مر ببعض الظروف في اليومين الماضيات من خلال إضراب لاعبوه عن التمارين بسبب مطالبتهم للمستحقات المالية ولربما هذا الأمر يلقي بظلاله على مستوى الفريق مما يصعب المأمورية على مدرب الفريق الوطني سلطان الطوقي، لقاء مهم سيجمع بين الفريقين فهل يواصل السلام صدارته للمجموعة وسلسلة الانتصارات أو إن نادي فنجاء يعود بصدارة المجموعة ويؤكد علو كعبه وانتصاره في مباراة الكأس.
مواصلة الصحوة
في لقاء يعد مواصلة الصحوة والعودة للواجهة من جديد يستضيف من خلاله نادي جعلان على ملعبه ووسط جماهيره نادي نزوى وذلك في تمام الساعة السادسة مساء، نادي جعلان والذي أستعاد أنفاسه في الجولة الماضية بعودته من ملعب نادي فنجاء بنقطة معنوية ومهمة من أمام فريق مرشح لنيل إحدى بطاقات التأهل يسعى لمواصلة صحوته ونسيان الماضي وفتح صفحة جديدة مع الانتصارات والنتائج الايجابية، في المقابل نادي نزوى هو الآخر والذي حقق أولى انتصاراته في الجولة الماضية بعدما تفوق على ضيفه نادي قريات يسعى لتأكيد انتصاره بانتصار آخر وجديد ليضع نفسه مع فرق المقدمة ويتقدم بخطوات للأمام، نادي جعلان بلا شك بعد وصول مدربه الإيراني عباس سرخاب تغيرت الكثير من الأمور حيث وضحت بصمة المدرب الإيراني على نتيجة الفريق في الجولة الماضية والذي يسعى لأن يواصل فريقه النتائج الايجابية باحثاً معه على الانتصار الاول في مباراة اليوم، مباراة بكل تأكيد لتأكيد الصحوة فهل يحقق جعلان الانتصار الاول ويمضي قدماً نحو النتائج الايجابية أم لنزوى رأي آخر ويؤكد بأن الانتصار في الجولة الماضية لم يكن محل صدفة.
مداواة الجراح
لقاء أقل ما يقال عنه هو لقاء لمداواة الجراح عندما يحل نادي سمائل ضيفاً على نادي قريات في ملعب الأخير وذلك في تمام الساعة السادسة مساء، أصحاب الأرض والجمهور رغم البداية القوية والجيدة بتحقيق الانتصار في أولى مباريات الموسم إلا إن الفريق تراجع رويدا رويداً وخسر كل المباريات بعد ذلك على مستوى بطولة الدوري أو حتى الكأس الغالية رغم إن الفريق يقدم مستوى ومردودا جيدا داخل أرضية الميدان لكن يخرج خالي الوفاض في نهاية المطاف ويسعى من خلال هذا اللقاء أن يداوي جراحه بانتصار مهم وغال بحاجة ماسة إليه وفي الجانب الآخر يسعى لرد الدين بعد خسارته في مباراة الكأس على يد منافسه في المباراة، في المقابل نادي سمائل الذي يملك في جعبته نقطة واحدة رغم أنه وصل إلى الدور الثاني من مسابقة الكأس الغالية وبانتظاره مهمة صعبة عندما يواجه نادي صحار ويسعى بأن تكون مباراة اليوم دفعة معنوية للفريق للمباراة القادمة المهمة في بطولة الكأس الغالية، مواجهة ليست سهلة للفريقين وكل فريق طموح الانتصار يراوده قريات لتعويض ما مضى وفات وتصحيح المسار وسمائل للهروب من قاع المجموعة.
مواجهة مرتقبة
في مواجهة مرتقبة ومهمة للفريقين وبروفة في غاية الأهمية قبيل خوض الفريقين لمباريات دور الـ16 من مسابقة الكأس يستضيف نادي بهلاء على ملعبه ووسط جماهيره نادي السيب وذلك في تمام الساعة الرابعة عصراً، مواجهة الفريقين في غاية الأهمية لكل فريق لمواصلة الزحف نحو الصدارة والاستمرار في مطاردة نادي البشائر متصدر المجموعة بغية خطف الصدارة في حال تعثره، نادي بهلاء والذي يملك في جعبته (7) نقاط يسعى للوصول إلى النقطة العاشرة والتي تقرب الفريق أكثر من خطف إحدى بطاقات التأهل وبالأخص بأنه سيلعب على أرضه ووسط جماهيره، في المقابل نادي السيب الذي طوى صفحة الخسارة الأولى وبدأ سلسلة الانتصارات يسعى هو الآخر بأن يكون لقاء اليوم هو مواصلة لسلسة انتصاراته وخطف الوصافة على أقل تقدير في حال مواصلة نادي البشائر تقديمه عروضه اللافتة، لقاء لا يقبل القسمة على اثنين وطموح الثلاث نقاط مشترك بين الفريقين وبهلاء لا يريد إهدار النقاط وبالأخص على ملعبه والسيب بحاجة ليرفع من معنوياته قبل مواجهة نادي ظفار في بطولة الكأس.
مهمة محددة
مهمة الفريقين من مباراة اليوم محددة وهي النقاط الثلاث ولا بديل عنها هكذا سيكون اللقاء الذي ستجري أحداثه على ملعب نادي بدية عندما يستضيف صاحب الأرض والجمهور نادي صلالة في تمام الساعة 6:40 مساء، نادي بدية والذي خسر آخر لقاء له في بطولة الدوري من متصدر المجموعة نادي البشائر يسعى بأن يكون لقاء اليوم هو تعويض للخسارة الماضية وجرعة معنوية قبل مواجهته لنادي صور في مسابقة الكأس وبغض النظر عن ذلك فحاجته للنقاط الثلاث في غاية الأهمية ليبقى قريبًا من أندية المقدمة ومنافساً لها في قادم الوقت، في المقابل نادي صلالة والذي لا يبلي بلاء حسنا من حيث النتائج في بطولة الدوري رغم ظهوره القوي في مسابقة الكأس يدخل لقاء اليوم باحثاً عن انتصاره الاول والذي سيكون بلا شك دفعة معنية يرتوي منها الفريق قبل مباراة الكأس الغالية الذي ستكون في محافظة ظفار عندما يستضيف نادي مرباط في أحدى قمم الجنوب، مباراة أقل ما يقال عنها مهمة الفريقين محددة ومنصبه على نقاط المباراة الثلاث فمن سيظفر بها أصحاب الأرض واللحاق بركب الصدارة أم إن للضيوف رأي أخر وتحقيق الانتصار الاول.
مواجهة صعبة
في مواجهة صعبة ورحلة محفوفة بالمخاطر لمتصدر المجموعة نادي البشائر عندما يغادر لمواجهة نادي المضيبي مساء اليوم على ملعب الأخير عند الساعة 6:40 مساء، نادي المضيبي والذي لم يتذوق حتى الآن طعم الانتصار أو حتى لم يضيف لرصيده نقطة من ثلاث مباريات خاضها في بطولة الدوري انتهت جميعها بخسارته للمباريات يسعى من خلال لقاء اليوم إن يكون شكل مختلف ووجه آخر رغم إن المواجهة ستكون مع الرقم الصعب نادي البشائر متصدر المجموعة والذي بدوره يأخذ كل مباراة على حده ويلعب كل مباراة بإستراتيجية الفوز بقيادة مدربه الوطني مجيد النزواني والذي يسير مع الفريق في الطريق السليم سواء في بطولة الدوري أو حتى في بطولة الكأس والتي تنتظره مواجهة مهمة عندما يحل ضيفاً على نادي مجيس، نادي البشائر يعي جيداً بأن مباراة اليوم لن تكون بالمباراة السهلة حيث إن المنافس يبحث عن أولى نقاطه في بطولة الدوري وسيلعب من أجل ذلك وليس لديه ما يخسره كما إن نادي المضيبي يسعى بأن تكون عودته مختلفة وعلى حساب متصدر المجموعة وإيقاف سلسة انتصاراته، لقاء صعب على الفريقين ومهمة ليست بالسهلة لرغبة كل فريق في الفوز وطموح النقاط الثلاث حيث إن المضيبي يريد تسجيل أول النقاط في سجله والبشائر مواصلة الصدارة.

 

 

 

 

 

نقلا عن الوطن

6,797 total views, no views today

3 مباريات بالدرجة الأولى .. اليوم – فنجاء يواجه جعلان للصدارة ونزوى يستضيف قريات وسمائل يستقبل الوسطى

Spread the love

كتب – حمد الريامي –

تقام اليوم 3 مباريات في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم التي سيلتقي فيها بالمجموعة الأولى بالأسبوع الخامس فنجاء بملعبه مع جعلان الساعة 6:45 مساء، وفي نفس التوقيت يلعب نزوي مع قربات بالمجمع الرياضي بنزوى وسمائل يستقبل بملعبه الوسطى الساعة 4 عصرا، وسوف يخلد السلام للراحة.

وجاءت نتائج المجموعة الأولى الأسبوع الماضي عن فوز فنجاء على قريات 3/‏‏2 والوسطى على نزوى 1/‏‏صفر والسلام على جعلان بنفس النتيجة، وعلى حساب المجموعة الثانية تمكن السيب من الفوز على صلالة 3/‏‏صفر وبهلا على المضيبي 1/‏‏صفر والبشائر على بدية بنفس النتيجة..
ويتصدر السلام المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة، ومن ثم فنجاء 10 نقاط والوسطى 6 نقاط وقريات 3 نقاط ونزوى نقطتان وسمائل نقطة واحدة، ولا شيء لجعلان، وفي المجموعة الثانية يتصدر البشائر المجموعة برصيد 9 نقاط وبهلا 7 نقاط والسيب 6 نقاط وبدية 4 نقاط وصلالة والمضيبي لا شيء لهما من النقاط حتى الآن.

فنجاء × جعلان

يسعى فنجاء القفز إلى صدارة الترتيب العام بالمجموعة على حساب جعلان؛ لكي يستفيد من الراحة الإجبارية للسلام المتصدر، وهذا بالتأكيد من ضمن الحسابات المهمة التي تحتاج إلى الكثير من العمل الجماعي في وسط الملعب والاستفادة من خبرات بعض اللاعبين القدماء وكذلك حماس الشباب، ومن المتوقع أن يلعب فنجاء بنفس الحماس الذي ظهر عليه في المباريات الماضية بعد الفوز على قريات 3/‏‏2 وقبلها على السلام في الكأس ويدين الفريق تلك الانتصارات على تحركات النورس الفارسي وسيسي والعبد النوفلي والبرازيلي دوجلاس وأحمد الهنائي ومن خلفهم الحارس مازن الحسني على أمل أن يقفز للصدارة برصيد 13 نقطة، أما جعلان الذي لا يزال يمني النفس بتذوق طعم الفوز فهو بالفعل متعطش للنقاط الثلاث الذي يأمل أن يحققها في السيح الأحمر بولاية بدبد والعودة إلى الشرقية محمل بالانتصار الأول في الدوري؛ لذلك يأمل أن تكون تحركات السنغالي حمدي دوربين والإيراني بيمان رستم وجابر علي وعلي صابر أكثر جسارة في المقدمة واستغلال الفرص التي ستتاح أمام المرمى.

نزوى × قريات

يلتقي الجريحان نزوى وقريات في مباراة تحمل الأماني والطموحات لتحقيق الفوز بعد خسارة نزوى من الوسطى وقريات من فنجاء؛ حيث يمتلك نزوى نقطتين وقريات 3 نقاط، وهذا التقارب يجعل الفريقين متساويين في كفة واحدة، وإن كان نزوى يبحث عن الفوز الأول في الدوري ويستغل اكتمال الصفوف في ملعبه؛ لأن وجوده في المراكز الأخيرة يمثل له صعوبة بالغة في القدرة على التقدم إذا ما تمكن من استغلال فرص الفوز في هذه المباريات قبل انتهاء الدور الأول باعتبار دائما الصعوبة تكمن في الدور الثاني. أما قريات فهو الآخر تعثر مرتين متتاليتين بعد الانطلاقة الجيدة، وهذا التراجع سيثقل من قدرة الفريق على التقدم إذا لم يتمكن من تحقيق الانتصارات وجمع المزيد من النقاط في ظل التنافس الكبير على المراكز المتقدمة لكن الفريق بحماس الشباب يمكن أن يغير من أسلوب اللعب؛ لأنه ظهر بمستوى ليس بالهين أمام فنجاء؛ لذلك على عبدالله البلوشي ومازن المسروري وأحمد الوهيبي وبقية الرفاق أن يكونوا أكثر انسجاما وتقاربا ما بين الصفوف.

سمائل × الوسطى

لقاء سمائل بملعبه مع الوسطى مهم لأصحاب الأرض الذين يبحثون عن الانتصار الأول لهم بالدوري باعتبار النقطة الواحدة التي يمتلكونها وضعتهم في المركز قبل الأخير على مستوى المجموعة، وهذا بالفعل يحتاج إلى المزيد من العمل والجهد وسط الملعب في جميع الخطوط وخاصة الهجوم لاستغلال الفرص التي ستتاح لهم أمام المرمى أو في الدفاع لمنع هجوم الخصم في الوصول إلى مرماهم لأن أي خسارة أخرى للفريق سيكون بعيدا عن الطموحات التي يسعى إليها، ويمكن أن تكون المخاوف عليه في العودة للدرجة الثانية. أما الوسطى الذي حقق الانتصار على نزوى الأسبوع الماضي يسعى إلى تأكيد انتصاراته والوصول إلى النقطة التاسعة، وهو بالفعل مهيأ لذلك نظرا لما يضمه من لاعبين ذوي مستوى عال يمكن أن يصنعون الفارق أمثال المحترف سانتوس ومعه أحمد مشعل ومحمد الجابري وعبد الواحد درويش وبقية الأسماء الأخرى التي بالفعل تمتلك العزيمة والإصرار على تقديم الأداء الأفضل.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

3,549 total views, 3 views today

نادي السلام والبشائر بالنقاط الكاملة والسيب يستعيد أنفاسه

Spread the love

في إطار مباريات دوري الدرجة الأولى، واصل نادي السلام تألقه وتقديمه للعروض الكروية المميزة وتحقيقه النتائج الايجابية في الدوري، فيما واصل نادي فنجاء ملاحقته ومضايقته في جدول الترتيب ضمن المجموعة الأولى، في حين تمسك نادي البشائر بصدارة المجموعة الثانية، واستعاد نادي السيب أنفاسه فيما استمرت جراح نادي المضيبي بالنزف رغم الخبرة التي يمتلكها العنابي الذي هبط من دوري عمانتل في الموسم الماضي.
نتائج مثيرة
هذا وقد أقيمت مساء أمس الأول مباريات الأسبوع الثالث للمجموعة الأولى والتي واصل من خلالها نادي السلام تألقه ومواصلته لسلسلة الانتصارات بتحقيقه الانتصار الثالث على التوالي، والذي جاء هذه المرة على حساب نادي قريات في اللقاء الذي أقيم على ملعب نادي السلام فرع شناص ورغم البداية المبكرة لأصحاب الأرض والجمهور عن طريق اللاعب أحمد المعمري والذي استطاع تسجيل هدف التقدم لفريقه إلا ان الضيوف عادوا للقاء مطلع الشوط الثاني بإدراكهم للتعادل عن طريق اللاعب أدم السعدي إلا ان المحترف الأجنبي جاستون في صفوف نادي السلام استطاع ان يهدي فريقه النقاط الثلاث بتسجيله الهدف الثاني لفريقه والانتصار ليصل نادي السلام للنقطة التاسعة ويعزز صدارته بالعلامة الكاملة.
وفي اللقاء الثاني واصل نادي فنجاء تقديمه للعروض المميزة بعدما حقق الفوز على ضيفة نادي الوسطى بهدفين نظيفين في لقاء تألق فيه المهاجم النورس الفارسي واستطاع من خلاله تسجيل هدفي اللقاء ليصل نادي فنجاء للنقطة السابعة في وصافة ترتيب المجموعة ويتلقى نادي الوسطى الخسارة الثانية والتي لم تمر مرور الكرام، حيث أعلن النادي عن إقالة مدرب الفريق محمد البوسعيدي والتعاقد فورا مع المدرب الوطني ناصر الحجري لقيادة الفريق في المباريات القادمة من بطولة دوري الأولى ومسابقة الكأس الغالية.
وفي اللقاء الثالث خرج نادي نزوى مع ضيفه نادي سمائل بالتعادل السلبي بين الفريقين في اللقاء الذي جمعهم على أرضية ملعب نادي نزوى فرع بركة الموز، وهي النتيجة التي لم تشفع للفريقين بتحقيق تطلعاتهما في الدوري حتى الآن.
المجموعة الثانية
وفي المجموعة الثانية خطف نادي البشائر صدارة المجموعة بعدما حقق فوزا ثمينا وغاليا خارج الديار بهدف نظيف على نادي صلالة سجله اللاعب اليمني محسن القراوي ليرفع نادي البشائر رصيد إلى (6) نقاط في صدارة الترتيب مستغلاً تعادل نادي بدية على ملعبه ووسط جماهيره مع نادي بهلاء بهدف لكل فريق وكانت البداية في هز الشباك للضيوف عن طريق المحترف أوداما قبل ان يسجل اللاعب محمد الكثيري هدف التعادل لفريقه ليخرج الفريقان بالتعادل الإيجابي ويصل كل فريق إلى النقطة الرابعة، وفي اللقاء الثالث والأخير استطاع نادي السيب التقاط أنفاسه وتعويض خسارته في الجولة الماضية بعدما حقق الفوز على نادي المضيبي بثلاثة أهدف مقابل هدف وكانت البداية قوية لأصحاب الأرض والجمهور بعدما تقدم بالنتيجة بهدفين سجلهم كل من أمجد الحارثي وسوري إبراهيم قبل ان يسجل لاعب نادي المضيبي خالد الدائري هدف تقليص الفارق وبينما يبحث نادي المضيبي عن هدف التعديل سجل نادي السيب الهدف الثالث عبر لاعبه زاهر الأغبري لينتهي اللقاء بفوز نادي السيب ويسجل الانتصار الاول له في بطولة الدوري ويحصد أول ثلاث نقاط فيما تلقى نادي المضيبي الخسارة الثانية على التوالي.

 

 

 

نقلا عن الوطن الرياضي
الرابط:http://alwatan.com/details/283014

6,144 total views, no views today

6 لقاءات في الدرجة الأولى .. اليوم

Spread the love

تقام اليوم 6 مباريات في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم ، حيث سيلتقي في المجموعة الأولى بالأسبوع الثالث فنجاء بملعبه مع الوسطى ونزوى مع سمائل بالمجمع الرياضي بنزوى والسلام يستقبل بملعبه قريات وسيخلد جعلان للراحة الإجبارية. وفي المجموعة الثانية بالأسبوع الثاني سوف يستضيف بدية بملعبه بهلا وصلالة يستقبل البشائر والسيب بملعبه مع المضيبي. وكانت نتائج مباريات الأسبوع الماضي أسفرت عن فوز بهلا على صلالة 3/‏‏1 وفنجاء على سمائل 2/‏‏صفر وقريات على جعلان بنفس النتيجة وبدية على المضيبي 7/‏‏1 والبشائر على السيب 1/‏‏صفر والسلام على الوسطى بنفس النتيجة. ويتصدر السلام المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط ومن ثم فنجاء 4 نقاط وقريات والوسطى 3 نقاط ونزوى نقطة واحدة ولا شيء لجعلان وسمائل، وفي المجموعة الثانية يتقاسم بدية وبهلا والبشائر الصدارة برصيد 3 نقاط ولا شيء للسيب وصلالة والمضيبي.

فنجاء × الوسطى

لقاء فنجاء والوسطى بين طموح المنافسة على صدارة المجموعة وكذلك كسب المزيد من النقاط لإثبات الوجود في المجموعة باعتبار الطريق الطويل يحتاج بالفعل إلى نفس أطول وثقة أكبر في القدرة على مقارعة الفرق لذلك يسعى فنجاء لمواصلة طريق الانتصارات والتواجد في المقدمة بعدما حقق الفوز على سمائل بهدفين باعتبار النقاط الأربع التي يمتلكها تؤهله بأن يكون في الصدارة إذا حقق الفوز خاصة وأن الصفوف سوف تكون مكتملة عندما يلعب في أرضه ومع جماهيره التي تأمل أن يستعيد الفريق قواه وعافيته والعودة من جديد إلى دوري الأضواء حيث يضع الثقة الكبيرة في الثلاثي نور الفارسي ومخلد الرقادي وهيثم الرواحي ومعه البرازيلي دوجلاس وكذلك هاني الرواحي لتقديم المستوى الجيد ، أما الوسطى الذي يبحث عن التعويض بعد الخسارة من السلام بهدف يضع الثقة والطموح في قدرة الفريق على تحقيق النقاط الثلاث بعدما صحح أخطاء المباراة الماضية وخاصة في الجانب الهجومي الذي افتقد فيها اللاعبون على التركيز مما أضاعت مجموعة من الفرص كانت كفيلة بتحقيق التعادل.

نزوى × سمائل

يلتقي الجاران نزوى وسمائل في مهمة البحث عن النقاط الثلاث باعتبار نزوى يمتلك نقطة واحدة فقط وسمائل بدون رصيد وإن كان الدوري لا يزال في بداياته إلا أن الفوز يعتبر هو الأهم للفريقين الطامعين في التواجد بالمقدمة خاصة وأن مهمة الفريقين كسب المزيد من النقاط في الدور الأول التي تضع الفريقين في المقدمة ، ويأمل نزوى أن يكون أكثر جاهزية ليتذوق طعم الفوز الذي يحتاجه في هذه المباراة لكي يعطي اللاعبين المزيد من الثقة لتقديم المستوى الأفضل في قادم المباريات المقبلة ، أما سمائل الذي يأمل أن يتذوق طعم الفوز خارج ملعبه فلدى اللاعبين الحماس الكبير في ذلك باعتبار الجاهزية الكبيرة أصبحت مكتملة بقيادة مهدي الرواحي ومعه الحارس علي الطارشي وبقية الزملاء ويرفض اللاعبون العودة بخسارة أخرى في هذه المواجهة التي تحتاج إلى المزيد من الجهد والعطاء داخل الملعب مع أهمية الانسجام ما بين اللاعبين في جميع الخطوط.

السلام × قريات

المواجهة المرتقبة ما بين قريات والسلام لن تكون سهلة وخاصة للسلام المتصدر الذي يسعى إلى مواصلة الانتصارات والتواجد في في قمة المجموعة الذي من الواضح بأن هبوطه للدرجة الأولى ستكون استراحة المحارب نظرا للنتائج التي يحققها حتى الآن دون التفريط في أي نقطة لذلك يأمل أن لا يتعثر بالخسارة أو التعادل في هذه المواجهة التي قد تكون صعبة باعتبار قريات القادم من الدرجة الثانية لديه الكثير من المطامع خاصة وأنه حقق الفوز على السيب في أولى الخطوات ويأمل أن يصل إلى النقطة السادسة والقفز إلى الصدارة حيث لدى اللاعبين العزيمة الكبيرة والحماس لتقديم الأداء الأفضل بعدما عرف طريق الانتصارات التي يأمل أن تتواصل في الأيام القادمة .

بدية × بهلا

يتطلع فريقا بدية وبهلا في هذا اللقاء إلى تقديم الأداء الأفضل والوصول إلى النقطة السادسة للتواجد في المقدمة ولعل بدية الذي حقق الأسبوع الماضي فوزا عريضا على المضيبي بلغ ٧/‏‏ ١ يعطي مؤشرا حقيقيا بأن الفريق يمتلك مجموعة من العناصر الشابة التي تسعى في هذا الموسم لمواصلة الجهد والعطاء في الدوري بشكل أفضل عن الموسم الماضي وذلك الفوز يعطي رسالة واضحة لفرق المجموعة بأن نوايا بدية الحصول على واحدة من البطاقات الثلاث للوصول إلى المرحلة الثانية ومن ثم التفكير في الصعود إلى دوري الأضواء لكن على اللاعبين أن يتناسوا ما حصل في تلك المباراة لأن بهلا من الممكن أن يفعلها بعد فوزه على صلالة ٣/‏‏١ في الجولة الماضية ويعود إلى الداخلية بالنقاط الثلاث باعتباره أيضاً لدية التصميم في المنافسة على صدارة المجموعة ويمتلك مجموعة من الأسماء التي يمكن ان تلعب الأدوار الأساسية في ذلك أمثال حسني مبارك ووائل الشهومي والمحترف دبيان الذي قدم المستوى الجيد في المباراة الماضية.

صلالة × البشائر

لقاء صلالة والبشائر بين حسرة الخسارة ونشوة الانتصار باعتبار صلالة خسر من بهلا والبشائر فاز على السيب لذلك ستكون المباراة مثيرة في كل تفاصيلها حيث يسعى أصحاب الأرض إلى تعويض تلك الخسارة في إيجاد الطريقة المثلى للانتصار وتذوق طعم الفوز وهذا يعتمد على جهد مجموعة اللاعبين الذين يجب أن يكونوا أكثر جاهزية أمثال محمد زعبنوت وغانم فاضل وعبدالله المسهلي ومعهم بقية الأسماء التي ينتظر منها الكثير في هذه المباراة التي لا يمكن التفريط في نتيجتها خاصة وأن الصفوف سوف تكون مكتملة ولا يوجد عذر في ذلك ، أما البشائر القادم من محافظة الداخلية يجد بأن الطريق فيه شيء من الصعوبة إلا أنه جهز نفسه بشكل كبير وأعطى المدرب نجيب النزواني التعليمات الواضحة لمجموعة من الأسماء أمثال المحترف ديوب وأحمد المجيني ومحمد الشكيلي وعيسى الهشامي باستخدام الضغط الهجومي وتهديد مرمى الخصم من جميع الاتجاهات للوصول للمرمى واستغلال أثمن الفرص لإحراز الأهداف التي ستضع الفريق في المقدمة.

السيب × المضيبي

لقاء الجريحين السيب والمضيبي يأتي لمداواة الجراح باعتبار السيب خسر من البشائر والمضيبي من بدية لذلك يبحث الفريقان عن التعويض بأي طريقة كانت لأن الخسارة الثانية من الممكن أن تصعب طموحات أي فريق نظرا لقوة المنافسة على الصدارة من بداية الدوري ومع ذلك يأمل السيب أن تكون الأسماء التي لديه حاضرة في هذا اللقاء والاعتماد على تحركات هيثم المحرمي وأمجد الحارثي ويوسف المالكي وأنس الفارسي وسعد العريمي مع عودة اللاعبين الذين لم يلعبوا في اللقاء الماضي وهذا سوف يعطي الفريق الثقة لتقديم الأفضل عما كان عليه في المباراة الماضية.
أما المضيبي الهابط الموسم الماضي من عمانتل يترك علامة استفهام كبيرة بعد الخسارة القاسية من بدية بالسبعة التي بالفعل ألقت بظلالها على الجهاز الفني واللاعبين الذين عليهم البحث عن الأسباب والمسببات التي أدت إلى تلك الخسارة ومع كل ما حدث يجب نسيان ما حصل من أخطاء في تلك المباراة وأن يكون هناك الانسجام والتفاهم في جميع الخطوط لتحقيق الفوز ليعطي الثقة لجميع اللاعبين.

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
الرابط:https://goo.gl/KbchHz

1,861 total views, 3 views today

السلام يتصدر وبدية ينتصر بسباعية في منافسات دوري الأولى

Spread the love

شهدت مباريات دوري الدرجة الأولى في المجموعتين الأولى والثانية إثارة وتنافساً كبيراً حيث تصدر السلام المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط، فيما اعتلى نادي بدية قمة المجموعة الثانية بعد تحقيقه فوزا عريضا على المضيبي بنتيجة 7 مقابل هدف.
المجموعة الأولىانتهت مباريات الجولة الثانية من منافسات دوري الأولى، حيث كان نادي السلام أكبر المستفيدين من منافسات هذه الجولة، بعد أن نجح من تحقيق الانتصار الثاني على التوالي بفوزه خارج أرضه على نادي الوسطى بهدف نظيف، ليقفز السلام إلى صدارة المجموعة برصيد 6 نقاط، فيما استطاع نادي فنجاء أن يحقق أول انتصاراته في الدوري عندما تغلب على سمائل بهدفين للاشيء أحرزهما كل من المحترف دوجلاس والنورس الفارسي، ويحتل فنجاء المركز الثاني برصيد 4 نقاط بعد تعادله الجولة الفائتة مع نزوى، وفي آخر مباريات المجموعة الأولى افتتح نادي قريات مشواره في الدوري بفوز مستحق على جعلان بهدفين دون مقابل، يذكر أن نادي قريات لم يلعب الجولة الأولى للراحة.
المجموعة الثانية
خيم الفوز الكاسح والعريض لنادي بدية على مضيفه نادي المضيبي على أجواء مباريات الجولة الأولى في المجموعة الثانية، حيث كشر نادي بدية على أنيابه مبكراً بفوز عريض بنتيجة 7 أهداف مقابل هدف وحيد للمضيبي، ووجه إنذاراً لجميع فرق المجموعة، في الجانب المقابل كانت الصدمة كبيرة على عشاق «العنابي» بعد الخسارة القاسية التي تعرض لها الفريق بعد موسم واحد فقط من هبوطه من دوري المحترفين إلى دوري الدرجة الأولى، وسيكون فريق المدرب أنور الحبسي مطالباً بالعودة إلى المسار الصحيح في الجولة المقبلة ومصالحة جماهيره. وفي مباراة أخرى استغل نادي بهلاء عاملي الأرض والجمهور خلال لقائه مع صلالة حيث انتصر بثلاثية مقابل هدف، وأحرز أهداف بهلاء كل من اداما ووائل الشهيبي «هدفان»، فيما سجل هدف صلالة الوحيد اللاعب محمد زعبنوت.
وفي المباراة الأخيرة من دوري الأولى والتي جمعت البشائر بنادي السيب، استطاع البشائر من التغلب على ضيفه السيب بهدف دون رد، وبهذه النتائج تصدر بدية ترتيب المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط وبفارق الأهداف عن بهلاء والبشائر.

 

 

نقلا عن الشبيبة
الرابط:http://v.ht/0Kjd

5,033 total views, 3 views today

دوري الدرجة الأولى لكرة القدم .. ست مواجهات مثيرة مع انطلاقة الجولة الثانية

Spread the love

ظهور أول لقريات أمام جعلان الصراع يحتدم لحصد النقاط … والبداية النموذجية عنوانها الانتصار
متابعة ـ محمد بن علي البلوشي :
خطوة الألف ميل تبدأ بخطوة وبعد أن انقضت الخطوة الأولى مع المجموعة الأولى من دوري الدرجة الأولى تبدأ من جديد رحى الدوري بالدوران مع المجموعتين، دوري الدرجة الأولى في هذا الموسم كل الأنظار تتجه إليه نظير تواجد العديد من أبرز الأندية والتي ستتنافس فيما بينها على من سيصل ويعود إلى دوري عُمانتل من جديد للبعض وللمرة الأولى لأخرى ، (13) ناديا ستتنافس على مرحلتين الأولى سيغادرها سبعة أندية وستصل للمرحلة الثانية ستة أندية، هذا وقد انسحب نادي بوشر من خوض غمار المنافسة هذا الموسم قبل انطلاقة الدوري بتجميده لنشاط الفريق الكروي الأول.
تقسيم المجموعات
تم تقسيم الثلاثة عشر ناديا إلى مجموعتين حيث ضمت المجموعة الأولى كلاً من أندية فنجاء الهابط من دوري عُمانتل بعد سنوات قضاها الملك في الأضواء وحقق العديد من الألقاب ونادي نزوى والوافد الجديد لدوري الأولى نادي سمائل وبرفقته نادي قريات وكذلك أندية السلام الهابط من دوري عُمانتل وجعلان الذي كان فارس المرحلة الأولى في الموسم الماضي وترجل عنها في المرحلة الثانية ليخسر بطاقة من بطاقات التأهل في الموسم المنصرم ونادي الوسطى الذي تجاوز المرحلة الأولى في الموسم الماضي وكاد يقتنص إحدى البطاقات في المرحلة الثانية ولكن الحظ وقف في وجهه ليبقى لموسم آخر في دوري الأولى، فيما ضمت المجموعة الثانية كلاً من أندية المضيبي بطل دوري الأولى في الموسم قبل الماضي والهابط من دوري عُمانتل بالإضافة الى أندية البشائر وبهلاء وبدية وصلالة والسيب الذي طال انتظار جماهيره لعودته من جديد إلى مصاف الكبار.
الأسبوع الأول
خاضت أندية المجموعة الأولى الجولة الأولى في الأسبوع الماضي وذلك بإقامة ثلاث مباريات حيث استطاع نادي الوسطى تسجيل الانتصار الأول له خارج الديار بعدما قلب تأخره بهدف إلى فوز بهدفين على نادي جعلان، حيث تقدم أصحاب الأرض والجمهور بهدف عن طريق اللاعب محمد المشايخي إلا أن اللاعب عبدالواحد السعدي سجل هدف التعديل لنادي الوسطى وأضاف اللاعب علاء الجابري الهدف الثاني والفوز لنادي الوسطى ليحصد نادي الوسطى أول ثلاث نقاط له في الدوري ويتلقى نادي جعلان الخسارة الأولى على ملعبه ووسط جماهيره، وفي اللقاء الثاني وبصعوبة بالغة تغلب نادي السلام بهدف نظيف أحرزه اللاعب أحمد المعمري على نادي سمائل ليحقق نادي السلام النقاط الثلاث الأولى في المباراة التي أقيمت على ملعبه ووسط جماهيره ليعلن انطلاقة جيدة للفريق في سبيل العودة من جديد إلى مصاف الكبار، وفي اللقاء الثالث والأخير خرج ناديا نزوى وفنجاء من اللقاء بالتعادل السلبي حيث لم يستطع أي فريق في هز شباك الآخر ليحصل كل فريق على نقطة في بداية المشوار، فيما خضع نادي قريات للراحة الإجبارية في هذه الجولة، وفي المجموعة الثانية لم تقم أي مباراة بعد التعديل على جدول الدوري وذلك على إثر انسحاب نادي بوشر من منافسات الدوري لتبدأ المجموعة الثانية عند الأسبوع الثاني والذي ستقام مبارياته مساء اليوم.
الأسبوع الثاني
تقام مساء اليوم ولحساب الأسبوع الثاني ست مباريات بين المجموعين حيث ستخوض كل مجموعة ثلاث مباريات، في المجموعة الأولى يستضيف نادي سمائل على أرضية ميدانه ووسط جماهيره نادي فنجاء وذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف وفي اللقاء الثاني يستضيف نادي الوسطى على أرضية المجمع الرياضي بنزوى نادي السلام وذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف فيما يلتقي في اللقاء الثالث نادي قريات والذي سيخوض لقائه الأول على ملعبه ووسط جماهيره بنادي جعلان ذلك في تمام الساعة السابعة النصف ويخضع نادي نزوى للراحة الإجبارية في هذه الجولة، وفي المجموعة الثانية يستهل نادي المضيبي مشواره بمواجهة نادي بدية على ملعبه ووسط جماهيره في تمام الساعة السابعة والنصف وفي اللقاء الثاني يستضيف نادي البشائر على ملعبه ووسط جماهير نادي السيب وذلك في تمام الساعة السابعة والنصف ، واللقاء الأخير يستضيف نادي بهلاء على ملعبه في تمام الساعة الرابعة والنصف نادي صلالة.
الانتصار الأول
في لقاء يبحث فيه نادي سمائل عن تصحيح المسار بعد خسارته في الجولة الأولى من نادي السلام بنتيجة هدف نظيف وذلك عندما يستضيف مساء اليوم نادي فنجاء على ملعبه ووسط جماهيره في تمام الساعة الرابعة والنصف، نادي سمائل والذي يقود دفة تدريبه المدرب الإيراني حسين بور والذي يسعى من خلال هذه المباراة إلى تجاوز الخسارة الأولى حيث قام بتجهيز الفريق بشكل جيد لمباراة اليوم وعكف على معالجة الأخطاء وأوجه القصور في المباراة الأولى كما عمل على رفع معدل اللياقة لدى اللاعبين من أجل أن يكون الظهور الثاني مختلفا عن الظهور الأول، في المقابل نادي فنجاء القادم من تعادل سلبي أمام نادي نزوى في الجولة الماضية يسعى لتحقيق الانتصار الأول له في هذا الموسم، هذا وقد عمل مدربه الوطني سلطان الطوقي على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها الفريق في مباراته الأولى أمام نادي نزوى وبالأخص في الشق الهجومي وكيفية استغلال الفرص في المباراة، كما قام المدرب سلطان الطوقي على تهيئة اللاعبين لهذه المباراة، لقاء مهمته محددة من الفريقين وهو النقاط الثلاث الأولى فكل فريق رغبته جامحة في ذلك.
لقاء الصدارة
في لقاء خطف الصدارة يستضيف نادي الوسطى على أرضية المجمع الرياضي بنزوى نادي السلام وكل فريق عينه على نقاط المباراة الثلاث للهروب وخطف الصدارة والانطلاق مبكراً، نادي الوسطى القادم من انتصار في الجولة الماضية خارج الديار على نادي جعلان بهدفين مقابل هدف يسعى لمواصلة انطلاقته القوية وأن يمشي رويداً رويداً نحو الهدف المرسوم بقيادة مدربه الوطني محمد البوسعيدي والذي يعي جيداً بأن المهمة لن تكون بالسهلة، في المقابل نادي السلام هو الآخر القادم من فوز في غاية الصعوبة على أرضه ووسط جماهيره بهدف نظيف على نادي سمائل يسعى بالظهور بشكل أفضل في هذا اللقاء بقيادة مدربه الوطني حمدان السعدي الذي عمل خلال الأيام الماضية على معالجة الأخطاء التي وقع فيها الفريق ووضع خطة تتناسب مع إمكانيات لاعبيه، مباراة مثيرة متوقعة له ان تكون في ظل رغبة كل فريق الخروج بالانتصار والانفراد بالصدارة والمضي قدماً رغم ان الوقت لا زال مبكراً.
ظهور أول
في ظهوره الأول في دوري الدرجة الأولى يستضيف نادي قريات على ملعبه ووسط جماهيره نادي جعلان وذلك في تمام الساعة السابعة والنصف، نادي قريات الوافد الجديد لدوري الدرجة الأولى وبقيادة المدرب خالد النوفلي والذي يملك في جعبته خبرة كبيرة من خلال توليه لقيادة العديد من الأندية مثل المصنعة ونادي مسقط في فترة من الفترات ويسعى نادي قريات أن يكون الظهور الأول مختلفا ومبشرا لغد أفضل وان تكون الانطلاقة مثالية وهو يلعب على أرضه ووسط جماهيره، في المقابل نادي جعلان والقادم من خسارة في الجولة الأولى على ملعبه ووسط جماهيره من نادي الوسطى لهدفين لهدف يسعى لمداواة جراحه في لقاء اليوم، المدرب الوطني لنادي جعلان طلال صابر عمل على معالجة الأخطاء التي وقع فيها الفريق في مباراته الأولى وعمل على تهيئة الفريق والانطلاق من جديد ونسيان تلك المباراة ومن المتوقع أن تكون المباراة مثيرة بين رغبة قريات في الانطلاقة والنتيجة الإيجابية في ظهوره الأول وسعي جعلان لتعديل الصورة التي ظهر بها في اللقاء الأول والعودة بنقاط المباراة.
مباراة مهمة
يستهل نادي المضيبي مشواره في دوري الأولى بعد عودته من دوري عُمانتل مساء اليوم وذلك عندما يستضيف نادي بدية على ملعبه ووسط جماهيره في تمام الساعة السابعة والنصف، نادي المضيبي والذي قدم موسما جيدا في الموسم الماضي ورغم هبوطه إلى مصاف دوري الأولى لم يكن بالفريق السهل حيث انه حقق العديد من النقاط وأحرج الكثير من الأندية الكبيرة إلا إن الخبرة وسوء الطالع وقف في وجهه ليعود من جديد إلى دوري الأولى ويستمر الفريق بقيادة مدربه الوطني أنور الحبسي والمستمر مع الفريق منذ عدة مواسم ويسعى لأن تكون انطلاقة الفريق إيجابية، في المقابل نادي بدية والذي ظهر بمستوى جيد في الموسم الماضي واستطاع تجاوز المرحلة الأولى إلا إن الخبرة وقفت في طريقه في المرحلة الثانية ولم يستطع الظفر بإحدى البطاقات يدخل هذا الموسم من أجل إن ينسى الماضي وتكون البداية مثالية، هذا ويقود نادي بدية المدرب الوطني أحمد الغيلاني والذي سعى لتجهيز الفريق لخوض غمار مباريات الدوري بجاهزية جيدة ويسعى للعودة من ملعب المضيبي بنتيجة إيجابية، لقاء في بداية موسم للفريقين لربما لن يبوح بكافة أسراره وسيسوده الحذر من كلا الفريقين.
بداية مثالية
لقاء يجمع في طياته البحث عن البداية المثالية يستضيف من خلاله نادي البشائر على ملعبه ووسط جماهير نادي السيب وذلك في تمام الساعة السابعة والنصف، نادي البشائر والذي تعاقد مع المدرب الوطني مجيد النزواني منذ وقت مبكر وبعد نهاية الموسم الماضي من أجل أن يعطي المدرب أريحية تامة في إعداد الفريق واختيار اللاعبين من أجل المنافسة في هذا الموسم بعدما قدم موسما مثاليا في الموسم الماضي يسعى لأن تكون البداية مثالية وهو يواجه أحد الأندية المرشحة للعودة من جديد إلى مصاف الكبار، المدرب الوطني مجيد النزواني يملك خبرة كبيرة في كيفية التعامل مع مثل هذه المباريات وبالأخص في بداية الموسم وبلا شك بأن سيكرس خبرته من أجل ان يخرج فريقه بنتيجة ايجابية، في المقابل نادي السيب والذي يقود دفة التدريب المدرب الكرواتي برونو سيكلتش ما أن مجلس الإدارة دعم الفريق بالعديد من الأسماء مع التجديد لغالبية لاعبي الفريق في الموسم الماضي وعملت على ان يكون الفريق جاهزا لبطولة الدوري هذا الموسم ورسمت هدف العودة إلى مصاف الكبار مبكراً ما يسعى نادي السيب في العودة بنتيجة ايجابية من ملعب البشائر وان تكون الانطلاقة مبشرة بالخير، لقاء مهم للفريقين من أجل البداية المثالية فلمن ستكون الكلمة والغلبة في نهاية المطاف.
انطلاقة مهمة
في لقاء صعب التكهن في نتيجته أو حتى بمجرياته يستضيف نادي بهلاء على ملعبه ووسط جماهيره نادي صلالة وذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف، نادي بهلاء يدخل هذا الموسم من أجل ان يكمل ما كان عليه في الموسم الماضي من ظهور مميز رغم الظروف والغيابات للإصابة وغيره من أمور التي صادفت الفريق في الموسم الماضي وحالت دون إن يكون أحد فرسان البطاقات الثلاث المؤهلة إلى دوري عُمانتل إلا إن الفريق لم يرم المنديل وعمل على تجهيز الفريق والتوقيع مع المدرب التونسي محمد العذاري والذي له التجربة والخبرة الكبيرة في ملاعب دورينا ومن أجل ذلك وضع مجلس إدارة نادي بهلاء ثقته فيه من أجل تجهيز فريق قادر على المنافسة والعمل على الوصول الى مصاف الكبار، في المقابل نادي صلالة هو الآخر استعان بالمدرب الخبرة علي سالم الابرك لقيادة دفة الفريق والسعي من أجل إن يكون الفريق حاضراً هذا الموسم والعمل على عودته إلى مصاف الكبار رغم أن المهمة لن تكون سهلة إلا إن المدرب الوطني علي الابرك يعشق التحدي وستكون له كلمة مع نادي صلالة خلال مباريات الفريق هذا الموسم، لقاء سيتسم بالندية والإثارة والحذر أيضاً بحثاً عن انطلاقة معنوية لموسم شاق وطويل.

 

 

نقلا عن الوطن الرياضي

2,612 total views, 3 views today

الوسطى يعود بثلاث نقاط والسلام يحقق الفوز وديربي سلبي بين فنجاء ونزوى

Spread the love

اختتمت مساء الأمس السبت مباريات الجولة من دوري الدرجة الأولي بلعب ثلاث مباريات ضمن المجموعة الأولى واسفرت نتائجها الي النحو التالي:

الوسطي يعود بثلاث نقاط من جعلان:

ستطاع نادي الوسطى من الفوز على نادي جعلان بنتيجة هدفين لهدف وذلك ضمن إطار الجولة الأولى لافتتاحية دوري الدرجة الأولى لموسم هذا العام 2018- 2019 والتي جمعت الفريقين بملعب نادي جعلان .
ونجح أصفر الوسطى من فرض أسلوبه في المستطيل الأخضر خلال شوطي المباراة من نواحي التنظيم في كافة خطوطه ومثالية الصنع التحضيري للهجمات التي يقوم برسمها في هذه الجولة . من جانبه أبدع أخضر جعلان في قيادة فريقه والشروع به إلى التميز في بعض الأوقات ، وهذا ما كان له من التقدم بهدف في الدقيقة الحادية عشرة عن طريق لاعبه المتألق محمد علي المشايخي ، ورغم الهجمات العديدة والخطرة التي يقودها الشق الهجومي لفريق الوسطى إلا أنها لم تظفر بالجديد ، منها الهجمة التي قادها المبدع عبد الواحد الهنائي والتي تشتت خارج المرمى وهجمة ماجد الجابري التي اصطدمت بالدفاع . كما أضاع جعلان تمريرة ذهبية من محمد علي استلمها حمدي ديوب ليواجه المرمى إلا أنه لم يتعامل معها بالشكل الجيد لتذهب بعيداً خارج الخشبات الثلاث وسط صراخ عال من جمهور جعلان ، لتنتهي أحداث الشوط الأول جعلانية بهدف للاشيء .
وفي ضربة البداية لانطلاقة الشوط الثاني ظهرت النوايا القوية لفريق الوسطى حيث واصل ممارسة ضغطه وبصورة أقوى في هذا الشوط ، وبالمداومة الجادّة لسلسلة الهجمات استلم اللاعب النجم عبد الواحد الهنائي كرة عرضية نجح في التعامل معها والتأني بإيداعها بمثالية في مرمى جعلان معلنة هدف التعديل في الدقيقة 56 ، ولم تمض سوى دقيقتين ليقلب الوسطى الطاولة على جعلان بهدف رائع من كرة ثابتة تألق في إيداعها اللاعب علاء ناصر في الدقيقة 58 . ورغم تفوق الوسطى بنتيجة المباراة ، إلا أنه استمر على تسيّده في أرضية الملعب ومواصلة البناء التحضيري لصناعة الهجمات ، لتحتسب له ضربة جزاء إثر عرقلة حارس جعلان علي عامر العلوي لمهاجم الوسطى عبد الواحد الهنائي ، إلا أن يوسف السعدي أضاع الركلة بتسديدها عالية . ومن الجانب الآخر قاد جعلان

تعيين الصورة البارزة للمقالة

هجمات خطرة في الشوط الثاني إلا أنه لم يحسن استغلالها لترجع خائبة بدون أي عناوين منها هجمة مروان الصواعي والتي تبددت خارج إطار المرمى .
وبانتهاء مواجهة الطرفين أعلنت صافرة الختام انتهاء المباراة بتفوق الوسطى في هذه الجولة وكسبه ثلاث نقاط ، بينما يبقى جعلان على أمل انتظار جولته المقبلة والتي يخوضها مع قريات .

 

السلام يتفوق على سمائل بهدف:

انتهى الشوط الأول بين الفريقين بالتعادل السلبي، وفي الشوط الثاني دخل السلام الفريق المستضيف من أجل الفوز وحصل على العديد من الفرص استثمر إحداها للاعب أحمد المعمري محرزا هدف التقدم لنادي السلام، بعدها حاول نادي سمائل العودة إلى اللقاء ولكن خبرة السلام كانت كفيلة بالحفاظ على الهدف وإنهاء اللقاء بذات النتيجة ليحقق الفريق أول ثلاث نقاط له في بداية المشوار.

 

تعادل فنجاء ونزوى في ديربي الداخلية:

عاد نزوى بنتيجة إيجابية من ملعب نادي فنجاء بعدما أجبر الأخير على التعادل السلبي في لقاء القمة والديربي في محافظة الداخلية. ربما غلب التوقع في أن يحقق فنجاء الفوز في ظل التعاقدات القوية التي أبرمتها إدارة الفريق في الفترة الماضية بعودة مجموعة كبيرة من لاعبي الخبرة السابقين، في المقابل فإن نزوى الذي لم يتعاقد مع لاعبين محترفين حتى اللحظة حقق الأهم وعاد بنقطة ثمينة من أرض خصمه.

2,045 total views, no views today

اليوم .. 3 مباريات في انطلاق دوري الدرجة الاولى

Spread the love

ينطلق اليوم دوري الدرجة الاولى لكرة القدم للموسم الرياضي 2018/2019 بمشاركة 13 ناديا تم توزيعها على مجموعتين حيث ضمت المجموعة الأولى اندية فنجاء ونزوى وسمائل والوسطى وقريات وجعلان والسلام ، اما المجموعة الثانية فتضم اندية المضيبي والبشائر وبهلا والسيب وبدية وصلالة بعدما اعلن بوشر عدم المشاركة في هذا الموسم التي ستلعب مبارياتها بنظام الدوري من دورين على ان تصعد 3 اندية من كل مجموعة من الدور الثاني الى المرحلة الثانية من الدوري والتي ستلعب بعدها في مجموعة واحدة بنظام الدوري من دورين على ان تصعد الفرق الثلاثة الأولى بعد نهاية الدور الثاني الى دوري عمانتل للموسم 2019/2020. فيما سيهبط الفريقان الأخيران من المرحلة الأولى في المجموعتين الى الدرجة الثانية للموسم 2019/2020.

 

وسوف تفتتح مباريات الأسبوع الأول للدوري في المجموعة الأولى بلقاء فنجاء بملعبه مع نزوى وجعلان يستضيف الوسطى والسلام يستقبل سمائل وسوف يخلد قريات للراحة.

فنجاء × نزوى

لقاء ابناء الداخلية يجمع فنجاء ونزوى في السيح الأحمر بولاية بدبد بعدما اجبرت الظروف فنجاء على الهبوط للدرجة الاولى نظرا للمستوى الذي قدمة الموسم الماضي والذي لم يستطع خلاله ان ينقذ نفسه نظرا للنتائج السيئة التي جعلته يتقهقر الى المراكز الاخيرة ليعود من جديد الى دوامة الاحزان والنسيان بعدما سبق ان قبع في هذا الدوري سنوات طوال حتى كتبت له العودة التي حقق معها بطولة الكأس الا ان الوضع لم يبق على حاله باعتبار الفريق لم يقدم ما يشفع له في البقاء الموسم الماضي في دوري عمانتل لذلك يتطلع الى ان يكون هذا الموسم استراحة المحارب نحو الاستفادة من تجارب السنين والعودة من جديد الى مكانته في دوري الأضواء ويأمل ان تكون هذه المباراة في ملعبه فاتحة خير له في الدوري ويقتنص معها الفوز ، اما نزوى الذي بالفعل قدم الموسم الماضي مستوى جيدا لكن الخطوات الاخيرة كانت ثقيلة بالنسبة له وخاصة في المرحلة الثانية من الدوري وهو يتطلع في هذا الموسم الى تغيير الصورة الباهتة التي ظهر بها في المواسم الماضية بشيء من الحيوية وعزيمة الشباب على أمل ان يحقق النقاط الثلاث في اولى الخطوات.
جعلان × الوسطى

لقاء جعلان والوسطى بالفعل يمثل المطامع الكبيرة للفريقين نحو الامل في تحقيق الفوز الاول ولعل جعلان الذي كان لديه التردد بين المشاركة وعدمها الا ان مجلس الإدارة وجد ان الفريق جاهز للمشاركة من حيث ضخ مجموعة من الاسماء من الفريق الاولمبي واختيار مجموعة من العناصر التي يرى فيها مستقبل المنافسة والقدرة على التواجد في المقدمة اذا تحقق ما يسعى اليه وما رسمه من مسار خلال مشاركته في الدوري لذلك يأمل ان يكون في المقدمة والمنافسين على البطاقات الثلاث الاولى في هذه المرحلة ، اما الوسطى الذي قدم الموسم الماضي مستوى اكثر من رائع وبإعجاب الجميع على الرغم من الظروف الجغرافية التي تفصلة عن اقرب نادي ما يقارب من 500 كيلو متر لكنه تجاوز تلك الظروف وهو يأمل ان يستفيد من تجربة الموسم الماضي والتواجد في المقدمة مع الفرق المنافسة.

السلام × سمائل

مواجهة السلام الهابط الموسم الماضي من عمانتل وسمائل الصاعد من الدرجة الثانية لن تكون سهلة للفريقين اللذين يلتقيان بعد غياب لسنوات طويلة ولعل السلام الذي يلعب في ارضه يأمل ان يتجاوز الظروف التي مر بها في الموسم الماضي والتي جعلته يعود بسرعة من عمانتل بعدما قدم مستوى بالفعل لم يمكنه من البقاء وهذا حال المنافسة عندما لا تكون لدى الفريق البدائل التي تمكنه من سد حالة الغياب والاصابات وكذلك تدني مستوى بعض اللاعبين ومع كل ما حصل للفريق تبقى الطموحات موجودة في العودة من جديد مع الكبار ، اما سمائل الذي يمتلك الطموحات الكبيرة بعزيمة الشباب الذين يمتلكون الحماس والرغبة في الوصول الى عمانتل يسعون في هذا الموسم الى ان لا يكونون ضيوف شرف بل منافسين على صدارة المجموعة وان كان فيها شيء من الصعوبة لكن تبقى جاهزية الفريق واصرار اللاعبين على الفوز مع تعاون وتكاتف الجميع هي العوامل المساعدة على النجاح مع امكانية الجهاز الفني الذي يجب ان يعرف ماذا يريد وماذا يقدم للفريق وتجهيزه في كل مباراة ومن غير ذلك لا يمكن ان تأتي النتائج الايجابية.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

حمد الريامي

1,824 total views, 3 views today