التصنيف: دوري الدرجة الأولى

صور يكسب ثلاث نقاط من بوشر

Spread the love

فاز صور على بوشر بنتيجة 3/‏‏‏1 في المباراة التي استضافها ملعب مجمع صور الرياضي أمس الأول ضمن فعاليات دوري الدرجة الأولى لكرة القدم وقد أنهى الفريقان شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي وفي الشوط الثاني سجل صور ثلاثة أهداف الأول جاء الأول في الدقيقة الثالثة سجله اللاعب خالد صالح والهدف الثاني في الدقيقة الخامسة سجله اللاعب عبدالله مبارك، ثم سجل صور هدفه الثالث عن طريق اللاعب المحترف جيفري في الدقيقة 28 أما هدف بوشر الوحيد فكان عن طريق اللاعب مهند علي في الدقيقة 35 من مجريات الشوط الثاني، ومن خلال وقائع شوط المباراة الأول الذي جاء حذرا من الفريقين وكانت هناك محاولات في إحراز هدف السبق حيث كان صور الأقرب لنتيجة هذا الشوط لولا سوء الطالع وعدم التركيز من قبل لاعبي صور، كما أن فريق بوشر هو الآخر كانت له محاولات لكنها كانت خجولة لينتهي الشوط الأول سلبيا، وفي الشوط الثاني كان صور على موعد لتسجيل هدف السبق في الدقيقة الثالثة وفي الدقيقة الخامسة سجل صور هدفه الثاني من ضربة جزاء واستمرت وتيرة اللعب ليلعب بوشر بعشرة لاعبين بعد طرد أحد لاعبيه ويتراجع للخطوط الخلفية وفي الدقيقة 28 يباغت صور بوشر بهدف ثالث من تسديدة قوية، وفي الدقيقة 35 وبعد تراجع صور للخطوط الخلفية استطاع لاعب بوشر مهند علي من تسجيل الهدف الوحيد لفريقه، أدار اللقاء حكم الساحة فلاح البلوشي وساعده المعتصم اليعقوبي ومحمد البلوشي وماجد الحاتمي في التسجيل وغانم البلوشي مقيّما للقاء.

 

ع.الرياضي (جاسم الصايغ)

580 total views, no views today

ثنائية ماكسويل تقود السيب للتفوق على المضيبي

Spread the love

ع.الرياضي:تمكن السيب من تحقيق الفوز على ضيفه المضيبي بهدفين دون مقابل في اللقاء الذي جمعهما أمس على ملعب السيب وذلك ضمن مباريات الأسبوع السادس في المجموعة الثانية بدوري الدرجة الأولى. الهدفان جاءا في الشوط الثاني بتوقيع محمد اسماعيل وماكسويل مع إضاعة ضربة جزاء للسيب.
الشوط الأول شهد أداء أقل من المتوسط من جانب الفريقين نتيجة التحفظ في اللعب والذي انتهجه لاعبو الفريقين واستمر اللعب وسط الملعب وبالتالي لم تظهر أية محاولات خطرة أمام اي من المرميين إلا فيما ندر من محاولات تكفلت الدفاعات بالتعامل معها لتنتهي أحداث الشوط سلبية في النتيجة.
الشوط الثاني تحسن فيه الأداء خاصة من جانب لاعبي السيب الذين سعوا كثيرا للوصول الى مرمى المضيبي وكانت لهم الأفضلية وضربة جزاء احتسبها حكم المباراة للسيب تقدم لها المحترف محمد اسماعيل إلا انه أضاعها ليواصل لاعبو السيب بحثهم عن طريق الوصول الى المرمى ليتمكن محمد إسماعيل من إضافة الهدف الأول للسيب في الدقيقة ٧٥.
تحسن الأداء وخرج لاعبو المضيبي عن تحفظهم وتراجعهم في ملعبهم ونفذوا مجموعة من الهجمات من أجل تعديل النتيجة والعودة الى المباراة ولكن لاعبو السيب لم يتركوا لهم فرصة ليضيف الأجنبي ماكسويل الهدف الثاني للسيب في الدقائق الأخيرة من المباراة من تسديدة يسارية استقرت في الزاوية اليسرى لحارس المضيبي وثلاث دقائق احتسبها حكم المباراة اعلن بعدها نهاية المباراة بفوز السيب بهدفين مقابل لاشيء للمضيبي.

 

بشير الريامي

262 total views, no views today

ثلاث مباريات في دوري الدرجة الأولى اليوم

Spread the love

يدخل اليوم دوري الدرجة الأولى لكرة القدم أسبوعه السادس وهو الدور الثاني وسط تحد كبير ما بين الفرق الطامعة في الصعود والأخرى التي تبحث عن المكان الآمن والابتعاد عن شبح الهبوط ، حيث ستقام 3 مباريات ضمن المجموعة الثانية والتي يواجه فيها السيب بملعبه المضيبي الساعة 6 مساء وفي نفس التوقيت بدية يستقبل بهلا، أما الاتحاد يستضيف بملعبه المصنعة الساعة 3:15 عصرا على أن تستكمل مباريات هذه الجولة يوم السبت من خلال 3 مباريات أخرى بالمجموعة الأولى والتي يستقبل فيها نزوى بملعبه مرباط الساعة 3:40 عصرا وصور مع بوشر بالمجمع الرياضي بصور الساعة 6 مساء وصلالة يستضيف السلام الساعة 6:30 مساء، ويأتي ترتيب الفرق حتى الآن بالمجموعة الأولى بوشر ونزوى في الصدارة برصيد 10 نقاط والسلام الثالث 8 نقاط وصور الرابع 7 نقاط و مرباط الخامس 5 نقاط وصلالة الأخير بنقطة واحدة ، وفي المجموعة الثانية يتربع المضيبي على الصدارة برصيد 11 نقطة والمصنعة الثاني 10 نقاط يتقدم بفارق الأهداف عن السيب في المركز الثالث بنفس الرصيد وبدية 6 نقاط الرابع وبهلا 3 نقاط الخامس والاتحاد بنقطة واحدة في المركز الأخير.

السيب × المضيبي

المواجهة المنتظرة ما بين السيب والمضيبي بالتأكيد ستكون قوية وفيها التنافس على صدارة المجموعة باعتبار المضيبي المتصدر برصيد 11 نقطة يأمل أن يواصل انتصاراته دون التعثر بالتعادل أو الخسارة والذي يحمل الكثير من الطموحات بأن لا يتراجع مستواه حتى يكمل مشوار الدور الثاني ويكون مع الستة الكبار المتأهلين للمرحلة الثانية من الدوري لذلك سيركز في هذا اللقاء على الجوانب الهجومية والدفاعية بشكل ملحوظ على أمل أن يعود الى شمال الشرقية ولدية 3 نقاط جديدة يضمن بها التواجد في المقدمة ، أما السيب الذي يأمل أن يعوض خروجه من تصفيات الكأس بتقديم أداء أفضل في الدوري وأن يكون من ضمن الفرق المنافسة حتى آخر مباراة حتى لا يبتعد عن الأهداف التي رسمها وهو العودة من جديد إلى أحضان الأضواء بعد موسمين من الهبوط لذلك لن يكون سهلا ولا يمكن التنازل عن الفوز في أرضه ويمكن أن يفعلها ويقف إلى قمة المجموعة إذا ما عرف المهاجمون استغلال الفرص التي ستتاح لهم بالقرب من المرمى.

بدية × بهلا

لقاء بدية وبهلا من الطبيعي أن يحمل التحدي ما بين الفريقين في انطلاقة أولى مباريات الدوري عندما تمكن بدية من العودة من الداخلية بفوز كبير على أصحاب الأرض ومع ذلك لا يزال الصراع يتجدد ما بين الفريقين على النقاط الثلاث حيث يأمل بدية أن يكرر مشهد الفوز الأول وهذه المرة في أرضه وبين جماهيره مع ضمان الحصول على النقاط الثلاث والتواجد مع المتصدرين ، أما بهلا الذي يسعى إلى رد الاعتبار فهو أصبح جاهزا أفضل مما كان عليه في المباريات الماضية لذلك سيقدم أداء مغايرا ويمكن أن يخطف الفوز الذي يسعى إليه دون التهاون في المقدمة مع استغلال أنصاف الفرص التي يمكن ان تتاح له طوال 90 دقيقة مع أمله أن يبتعد عن المراكز الأخيرة.

الاتحاد × المصنعة

مباراة الاتحاد والمصنعة تدخل في خطين متعاكسين حيث يأمل الاتحاد أن يتقدم خطوة إلى الأمام للابتعاد عن شبح الهبوط في الوقت الذي يأمل المصنعة أن يبقى في دائرة المنافسة على الصدارة وما بين الحسابات المختلفة لدى الفريقين تشير التوقعات الى أن اللقاء لن يكون سهلا للفريقين خاصة وأن الاتحاد الذي يرى بأن الصفوف مكتملة لن يفرط في الفوز مع أمله أن يجمع العديد من النقاط لضمان ترك المراكز الأخيرة وإن كان بعيدا عن المنافسة لكن ضيفه القادم من الباطنة يضع الكثير من الاعتبارات لهذا اللقاء لأن تصميمه واضح للعودة من صلالة ولديه 3 نقاط مهمة يزاحم بها المنافسين في المقدمة وعدم التراجع إلى الخلف حتى لا يفقد الفريق هيبته في الدوري.

 

عمان الرياضي _حمد الريامي

441 total views, no views today

اِشتداد المُنافسة في دوري الدّرجة الأولى

Spread the love

نقل فريقا بوشر والمضيبي أهداف مشاركتهما في دوري الدرجة الأولى من المشاركة الفعالة واكتساب الخبرات الى المنافسة من خلال فريقين يضمان عددا كبيرا من العناصر الشابة .. إلى فريقين يتصدران الترتيب كل في مجموعته من خلال الأداء القوي والنتائج الإيجابية التي جعلتهما في الصدارة وبجدارة.. حيث أكد المضيبي طموحاته وقدراته من خلال الفوز الثمين والصعب على المصنعة بهدف وحيد.. فيما تجاوز بوشر منافسه صلالة بهدف وحيد…
حيث اقميت يوم الخميس الماضي مباريات الجولة الرابعة من الدوري وشهدت فوز المضيبي على المصنعة بهدف، والسيب على بدية بثلاثة أهداف لهدفين، وحقق بهلا المتجدد فوزه الأول هذا الموسم على حساب الاتحاد بهدفين.. ويوم السبت الماضي استكملت مباريات الدوري من خلال المجموعة الأولى التي شهدت خسارة نزوى أمام صور بهدف، وفوز بوشر على صلالة بهدف، وأخيرا انتهى لقاء مرباط والسلام إلى التعادل السلبي .. في الترتيب العام تصدر بوشر ترتيب المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، ومن ثم السلام ونزوى 7 ، ومرباط 5 ، وصور 4، وصلالة نقطة واحدة.وتصدر المضيبي ترتيب المجموعة الثانية برصيد 10 ، ثم المصنعة والسيب 7 ، وبدية 5 ، وبهلا 3 ، والاتحاد نقطة. واذا دانت السيطرة لبوشر والمضيبي إلى ان هذه الجولة شهدت تحقيق بهلا فوزه الأول .. وايضا تعرض كل من نزوى والمصنعة للخسارة الأولى .. وأيضا الفوز الأول كان لصور. الجولة الرابعة شهدت تسجيل عشرة أهداف وهي أقل نسبة تسجيل هذا الموسم حتى الآن ..وشهدت أيضا العديد من حالات الطرد لأسباب مختلفة .. وهذه الجولة جاءت بعد توقف لمدة اسبوعين.

صدارة مشتركة بالأولى

تقاسم بوشر ونزوى صدارة المجموعة الأولى برصيد مشترك وهو 10 نقاط إلا أن بوشر يتقدم بفارق الأهداف بعدما حقق الفريقان 3 انتصارات وتعادل واحد وخسر في مثلها إلا أن بوشر يمتلك 6 أهداف وعليه هدفان، أما نزوى لديه 3 أهداف فقط وعليه هدف واحد ، حيث أظهر بوشر صحوته في المباريات الأخيرة والذي يقوده المدرب الوطني سعيد الرقادي بعدما بدأ بفوز على صور بهدفين وبعدها خسر من نزوى بهدف ثم فاز على مرباط 3/‏‏1 وعلى صلالة بهدف نظيف وأنهى الدور الأول بتعادل سلبي مع السلام في الباطنة وهو بالحسابات بالفعل كانت نتائجه جيدة تمكن من خلالها أن يضع نفسه في مكان جيد وعليه أن يسير بنفس المستوى في الدور الثاني إذا ما أراد أن يخطف البطاقة الأولى.
أما نزوى فقد ظهر من بداية الدوري بأن لديه الكثير من الطموحات من خلال وجود المدرب السوري محمد الكلال فكانت بدايته متثاقلة بالتعادل السلبي مع مرباط وبعدها حقق الفوز على بوشر بهدف نظيف وعلى السلام بنفس النتيجة لكنه خسر من صور بهدف وعاد وفاز على صلالة بهدف في محافظة ظفار لذلك يحتاج إلى المزيد من الجرأة في الجانب الهجومي باعتبار غالبا الفوز بهدف لا يطمئن حتى نهاية المباراة وإذا زادت غلة التهديف تكون الأمور أكثر مطمئنة ويستطيع معها الفريق أن يتقدم بخطوات أكثر ثقة إلى الأمام والمحافظة على مكانته في الدوري.

المضيبي وصدارة الثانية

أما المضيبي الذي شق طريقه في زحمة المنافسة وكسب النقاط تلو الأخرى ووصوله إلى 11 نقطة في المقدمة وهو الفريق الوحيد في الدوري لم يتلق أي خسارة بعدما فاز في 3 مباريات وتعادل في مباراتين حيث بدأ الدوري بتعادل سلبي مع السيب ، ثم فاز على الاتحاد 4/‏‏1 وعلى بهلا 3/‏‏2 وعلى المصنعة بهدف ثمين وأخيرا تعادل مع بدية سلبيا، أعطت هذه النتيجة الارتياح النفسي للمدرب الوطني أنور الحبسي الذي يرى بأن الفريق لديه الكثير من الإمكانيات والقدرة على المنافسة وخطف البطاقة الأولى لكنه يحتاج إلى المزيد من الصلابة الدفاعية على الرغم من أن المهاجمين أحرزوا 8 أهداف إلا أن الشباك تلقت 3 أهداف ومع ذلك تبقى النسبة جيدة لكن الخوف في الدور الثاني من بعض الفرق القادمة من الخلف والتي تسعى إلى تعويض ما فاتها في الدور الأول وظهر الثلاثي عبدالله الصوافي وعمر نادوك وسلطان الحبسي ومن معهم من الأسماء الكثير من الإصرار على وضع الفريق في هذا المكان حتى نهاية الدور الأول وتبقى الحسابات أكثر صعوبة في الدور الثاني لكن ثقة المدرب في اللاعبين كبيرة بأن الفريق يطمح أن يصل إلى أبعد من المرحلة الثانية من الدوري.
تراجع السلام والمصنعة

تراجع السلام والمصنعة ممثلا الباطنة في المباريات الأخيرة إلى الخلف وبشكل واضح بعدما كانا في الصدارة طيلة مباريات الدور الأول لكن العثرات الأخيرة وضعتهما بعيدا عن القمة وخاصة السلام الذي وجد نفسه في المجموعة الأولى في المركز الثالث برصيد 8 نقاط فقط بعدما ظهر بكل قوته في أولى المباريات بالفوز على صلالة بثلاثية نظيفة وبعدها على صور بهدفين نظيفين ليتعثر بالخسارة بعدها من نزوى بهدف ثم بالتعادل السلبي مع مرباط وكان الختام بالتعادل السلبي في ملعبه مع بوشر ولم يعرف المدرب الوطني عبيد الجابري السبب المباشر وراء هذا التراجع غير المنطقي بعدما كانت الآمال تبنى على أن الفريق سيكون الرقم الصعب في الدوري حيث فاز في مباراتين وتعادل في مثلها وخسر مباراة واحدة وأحرز 5 أهداف وتلقت شباكه هدفا واحدا لذلك يحتاج إلى إعادة الحسابات في الدور الثاني إذا ما أراد المنافسة على إحدى البطاقات الثلاث في الدور الثاني نظرا لصحوة صور التي أبداها في الأيام الأخيرة. أما المصنعة الذي كان المرشح الأبرز في التواجد بصدارة المجموعة الثانية دون التنازل عنها تراجع إلى المركز الثاني برصيد 10 نقاط يتقدم بفارق الأهداف عن السيب بعد 3 انتصارات وتعادل واحد وخسارة مثلها بعدما أحرز 8 أهداف وتلقى 3 أهداف ومدربه الوطني خالد النوفلي يرى بأن الفريق لا يزال لديه الكثير والتراجع ما هو إلا استراحة للدور الثاني بعد البداية الجيدة من خلال الفوز الكبير على الاتحاد 4/‏‏1 وبعدها التعادل مع بدية 1/‏‏1 ومن ثم الفوز على السيب 2/‏‏صفر والخسارة من المضيبي بهدف والختام كان الفوز على بهلا 1/‏‏صفر ولا يزال من الفرق المرشحة وبقوة للمنافسة على لقب الدوري إذا تمكن من إنهاء الدور الثاني وهو في الصدارة ولم تكن هناك أي عثرات جديدة في المباريات المقبلة.

صحوة السيب وصور

الصحوة الجيدة التي أبداها فريقا السيب وصور في المباريات الأخيرة بالدور الأول كانت واضحة ليقفزالسيب إلى المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط ويتأخر بفارق الأهداف عن المصنعة وجاءت هذه الصحوة في سلسلة الانتصارات الاخيرة بعدما وضع المدرب الصربي بيريز بعض اللمسات الجيدة على صفوف الفريق بعدما بدأ الدوري بالتعادل السلبي مع المضيبي ومن ثم فاز على بهلا بهدف وحيد وبعدها تلقى الخسارة من المصنعة بهدفين وعاود الفوز على بدية 3/‏‏2 وختمها بالفوز على الاتحاد 2/‏‏1 حيث حقق 3 انتصارات وتعادل واحد وخسر مباراة واحدة فقط وأحرز 6 أهداف وتلقت شباكة 5 أهداف وهو أمر صعب إذا استمر بنفس المستوى ومن الواضح يحتاج الفريق إلى تعديل الصفوف وخاصة في خط الدفاع الذي اهتز في بعض المباريات وفتح الطريق لمهاجمي الخصم للوصول إلى شباكة لأن الدور الثاني يعتبر الأصعب ولا يوجد هناك مجال للتعويض إذا فقد الفريق المزيد من النقاط. أما صور الذي زحف بهدوء في المجموعة الأولى فقد يكون محتاجا إلى المزيد من الوقت لاستعادة الأنفاس ووصوله إلى المركز الرابع برصيد 7 نقاط يعتبر أمرا جيدا بعدما خسر الفريق مباراتين وتعادل في واحدة وفاز في مباراتين في الأيام الأخيرة لأن البداية كانت متثاقلة من خلال الخسارة من بوشر بهدفين ثم من السلام بنفس النتيجة وبعدها تعادل مع صلالة 2/‏‏2 لكن صحوته بدأت بالفوز على نزوى بهدف نظيف ثم على مرباط بنفس النتيجة لذلك ارتاح معها المدرب السوري محمد العطار الذي يرى بأن هناك أملا كبيرا بأن يقدم الفريق مستوى افضل في الدور الثاني بعدما تذوق الفوز وقدم مبارك مشعل وعبد الرحمن عبيد وأيمن إبراهيم ورفاقهم مستوى جيدا في المباراتين الأخيرتين يعني بأن الفريق سيكون له شكل مغاير بالدور الثاني.

ابتعاد أندية محافظة ظفار

ابتعدت أندية محافظة ظفار وهي مرباط وصلالة والاتحاد عن المنافسة ووجدت نفسها في المراكز الأخيرة حيث يمتلك مرباط 5 نقاط قبل الأخير في المجموعة الأولى بعدما خسر مباراتين وتعادل مرتين وفاز في مباراة واحدة حيث تعادل سلبيا مع نزوى وفاز على صلالة بهدفين وخسر من بوشر 1/‏‏3 وتعادل سلبيا مع السلام وخسر من صور بهدف وقد يكون أفضل حالا عن صلالة الأخير برصيد نقطة واحدة فقط بنفس المجموعة الذي خسر 4 مباريات وتعادل في مباراة واحدة فقط مع صور 2/‏‏2 حيث خسر من السلام صفر/‏‏3 ومن مرباط صفر/‏‏2 ومن بوشر صفر/‏‏1 ومن نزوى بنفس النتيجة وكذا الحال للاتحاد الأخير في المجموعة الثانية برصيد نقطة واحدة فقط بعد 4 خسائر وتعادل واحد مع بدية 1/‏‏1 حيث خسر من المصنعة 1/‏‏4 ومن المضيبي بنفس النتيجة ومن بهلا صفر/‏‏2 ومن السيب 1/‏‏2 ولم تقدم الفرق الثلاثة المستوى المتوقع إلا أن التعويض لا يزال موجودا بالدور الثاني ويمكن أن تعوض ما فاتها من نقاط.

بدية وبهلا هل من جديد؟

يسعى كل من بدية وبهلا إلى أن تكون تجربتهما بالدرجة الأولى فيها التحدي وخاصة بالدور الثاني نظرا للمستوى غير المتوقع الذي قدمه الفريقان حتى الآن بالدور الأول ولعل البداية الجيدة لبدية مع بداية الدوري كانت توحي بأنه سيكون الرقم الصعب إلا أن الحسابات تغيرت بعدما جمع 6 نقاط حيث فاز في مباراة واحدة وخسر مثلها وتعادل في 3 مباريات وهذا يعني بأن خبرة اللاعبين لا تزال جديدة على الدوري وهو ما عاناه المدرب التونسي كريم سعيدي حيث فوزه الاول على بهلا 3/‏‏صفر حمل الكثير من الطموحات لكنه تراجع بعد ذلك من خلال التعادل مع المصنعة 1/‏‏1 ومع الاتحاد بنفس النتيجة وبعدها خسر من السيب 2/‏‏3 وتعادل في الأخير مع المضيبي سلبيا ويعتبر مستوى الفريق جيدا لكن التعادل يبقى مثل الخسارة في مثل هذه المباريات لكن الباب لا يزال مفتوحا ليقدم الفريق أفضل مما قدمة في الدور الأول، أما بهلا الذي تذوق الفوز مرة واحدة على حساب الاتحاد 2/‏‏صفر وخسر في 4 مباريات لم يتمكن سوى جمع 3 نقاط فقط بالرغم من الاستعانة بالمدرب السوري محمد حوالي الذي خلف الوطني محمد الهنائي لكن مستوى الفريق لايزال يحتاج إلى تعديل في الصفوف لأن الخسارة من بدية صفر/‏‏3 ومن السيب صفر/‏‏1 ومن المضيبي 2/‏‏3 ومن المصنعة صفر/‏‏1 رمت الفريق في المركز قبل الأخير لذلك يحتاج إلى جهد اكبر ليقدم المستوى الافضل في الدور الثاني.

الدور الثاني والأسبوع السادس

ستلتقي الفرق من جديد في بداية الدور الثاني وهو الأسبوع السادس للدوري يوم 24 نوفمبر الجاري من خلال لقاء السيب بملعبه مع المضيبي وبدية يستضيف بهلا والاتحاد يستقبل المصنعة في المجموعة الثانية وفي المجموعة الأولى التي ستلعب مبارياتها يوم 24 نوفمبر الجاري سيلتقي نزوى بملعبه مع مرباط وصور يستقبل بوشر وصلالة يستضيف السلام للبحث عن نقاط جديدة.

 

 

 

314 total views, no views today

ثلاث مواجهات في دوري الدرجة الاولى اليوم

Spread the love

تستكمل اليوم مباريات الأسبوع الخامس لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم  من خلال لقاء الاتحاد مع السيب بالمجمع الرياضي بصلالة وبدية يستضيف المضيبي والمصنعة يستقبل بهلا.
وكانت مباريات الجولة الماضية انتهت بفوز المضيبي على المصنعة 1/‏‏‏صفر والسيب على بدية 3/‏‏‏2 وبهلا على الاتحاد 2/‏‏‏صفر ليتربع المضيبي على قمة المجموعة برصيد 10 نقاط ومن ثم المصنعة والسيب 7 نقاط وبدية 5 نقاط وبهلا 3 نقاط والاتحاد بنقطة واحدة ومن الطبيعي ان يتواصل صراع المنافسة على النقاط نظرا لقوة المنافسة ما بين فرق المجموعة.

الاتحاد + السيب

لقاء الاتحاد والسيب تبقى له حسابات معقدة ما بين الفريقين الطامعين في كسب النقاط الثلاث وخاصة الاتحاد الذي لايزال في المركز الأخير بنقطة واحدة بعد سلسلة الخسائر المتلاحقة والتي كان آخرها الأسبوع الماضي من بهلا بهدفين مما زادت معها معه المعاناة ولم يتمكن من إيجاد الطرق والوسائل التي تمنحه بان يقدم المستوى الأفضل وهذا يعني بان الفريق بحاجة كبيرة الى تعديل الصفوف والبحث عن أسلوب جديد يتماشى مع اللاعبين ويمكن أن يفعلها اليوم إذا اكتملت الصفوف، أما السيب الذي فاز على بدية ٣/‏‏‏ ٢ في الأسبوع الماضي مكنه من المنافسة على المركز الثاني برصيد ٧ نقاط وهو لديه الكثير من الطموحات في الاقتراب من القمة بعدما تذوق الفوز وعرف كيفية جمع النقاط وإذا حقق مبتغاه فانه سيكون الرقم الصعب في المجموعة خاصة وان الفريق يتمتع بوجود مجموعة من الأسماء ذات الخبرة وحيوية الشباب ومع الانسجام والتفاهم في وسط الملعب سيكون لديها الأمل الكبير في التقدم الى الأمام.

بدية + المضيبي

لقاء الجيران أو أبناء العم بمحافظة شمال الشرقية له طعم خاص والطموحات مشتركة ويأمل بدية في مداواة الجراح والعودة من جديد الى سكة الانتصارات التي فقدها وآخرها الخسارة من السيب فتراجع الى المركز الرابع برصيد ٥ نقاط فقط بعد الانطلاقة الجيدة في الدوري فوضع علامة استفهام لهذا السبب وغير المعروف قد يكون لأسباب فنية واضحة لكنه لايزال يأمل أن يقدم في ملعبه اليوم مستوى افضل ويحقق معه الانتصار ، أما المضيبي الذي شق طريقه بقوة في زحمة المنافسة بعد سلسلة الانتصارات الجيدة وجد نفسه في القمة برصيد ١٠ نقاط بعد الفوز الأخير على المصنعة المنافس بهدف نظيف وهذا يعني انه أشعل المنافسة على صدارة المجموعة والتي لا يمكن التنازل عنها بأي حال من الأحوال ليخطف أولى بطاقات المجموعة للمرحلة الثانية من الدوري.

المصنعة + بهلا

المواجهة المرتقبة ما بين المصنعة وبهلا ستكون بالفعل مثيرة بسبب أن أصحاب الأرض يسعون الى تضميد الجراح بعد الخسارة من المضيبي وفقدانهم الصدارة بالتراجع للمركز الثاني برصيد ٧ نقاط في الوقت الذي ينتشي بهلا بأول فوز له بالدوري على حساب الاتحاد بهدفين مما مكنهم من توديع المركز الأخير وخطف أولى ٣ نقاط بالدوري ومع كل الحسابات الموجودة فان صعوبة المباراة واردة للفريقين وان كانت الأفضلية تميل للمصنعة صاحب الأرض والجمهور الذي أعد العدة لعدم التفريط بالنقاط الثلاث كما أن بهلا يمني النفس بالعودة الى الداخلية ولديه ٣ نقاط جديدة تمنحه التقدم من جديد الى الأمام.

 

كتب – حمد الريامي –جريدة عمان

346 total views, no views today