الشهر: سبتمبر 2018

منتخبنا للناشئين يودع كأس آسيا

ودع منتخبنا الوطني  تحت 16 سنة بطولة كأس كأس أسيا بالخسارة من منتخب اليابان  2-1 يوم الأحد على استاد الوطني في كوالالمبور، ضمن ربع نهائي بطولة آسيا للناشئين تحت 16 عاماً 2018 في ماليزيا وفقد فرصة التأهل الي كأس العالم في بيرو.


وسجل جون نيشيكاوا (15) والبديل شوجي توياما (81) هدفي اليابان، في حين أحرز طارق المشاري (21) هدف عمان.

ومالت الأفضلية في بداية المباراة لصالح المنتخب الياباني، الذي سنحت له فرصة خطرة في الدقيقة 14 عندما أرسل جون نيشيكاوا تمريرة خلف المدافعين إلى هيكارو ناروكا الذي سدد من وضع انفراد بجوار القائم.

 

ولكن الفريق الشرق آسيوي نجح في افتتاح التسجيل بعد دقيقة واحدة عندما أرسل ريوتارو اراكي تمريرة ساقطة خلف المدافعين إلى نيشيكاوا ليسدد في الشباك (15).

ثم بدأ منتخب منتخبنا في الضغط الهجومي من أجل تعديل النتيجة، ليسجل هدف التعادل في الدقيقة 21 بعدما أرسل حمزة الأزهر تمريرة عرضية ارتقى لها طارق المشاري وحولها برأسه داخل المرمى.

وعاد منتخب اليابان ليضغط من جديد ولكن دون أن ينجح في اختراق الدفاع المحكم للاعبي عمان.

في الشوط الثاني حافظ منتخب اليابان على سيطرته في منطقة المناورة، ولكن دون خطورة فعلية على مرمى الحارس منتخبنا ميثم العجمي.

وسنحت فرصتين للياباني نيشيكاوا نجح الحارس  في التعامل معهما، ثم عاد ذات اللاعب وارسل تمريرة عرضية إلى البديل شوجي توياما الذي أخفق في التسجيل (71).

وعاد توياما ليعوض هذه الفرصة عندما سجل الهدف الثاني الثمين لمنتخب بلاده عبر تسديدة من داخل المنطقة إثر تمريرة نيشيكاوا (81).

– يعقوب الصباحي :

“كانت المباراة متقاربة ولكن في النهاية كرة القدم تقوم على من يستغل الفرص، منتخب اليابان لعب أفضل في الشوط الثاني وصنع العديد من الفرص ولهذا حقق الفوز، ربما الأمر يتعلق بلياقتنا البدنية، ولكن مستوانا تراجع قليلاً، بالتأكيد أنا فخور بفريقي، ونحن سعداء وسنواصل العمل على الارتقاء بمستوى لاعبينا”.

23,954 total views, 3 views today

الناشئين عـلى بعـد خـطوة من مـونديال بـيرو

يخوض المنتخب الوطني للناشئين لكرة القدم في الساعة الثانية عشرة والنصف بتوقيت السلطنة مباراة مصيرية هامة أمام منتخب اليابان في الدور ربع النهائي من نهائيات كأس آسيا للناشئين بماليزيا.. تنتظر الجماهير العمانية بشغف مواجهة منتخبنا للناشين والمنتخب الياباني حيث تبقت خطوة واحدة فقط عن ملامسة حلم الوصول إلى المونديال العالمي والذي تستضيفه بيرو العام القادم، وكان منتخبنا قد حل في المركز الثاني في مجموعته خلف كوريا الشمالية التي جاءت أولا حيث تمكن منتخبنا من الفوز في المباراة الأولى على المنتخب اليمني الشقيق بهدفين دون رد وتعادل في مواجهته الثانية مع شقيقه الأردني بهدفين لكل منهما، فيما خسر مواجهته الثالثة أمام المنتخب الكوري الشمالي بثلاثة أهداف لهدف، أما المنتخب الياباني فتصدر مجموعته التي ضمت إلى جواره منتخبات طاجيكستان وتايلند وماليزيا محققا 7 نقاط من ثلاث مباريات خاضها بدور المجموعات.
وأدى منتخبنا حصته التدريبية يوم أمس على الملعب المخصص للتدريبات في مقر الاتحاد الماليزي لكرة القدم واستهل المدرب الوطني يعقوب الصباحي التدريبات بإلقاء محاضرة شفهية قصيرة طالب فيها اللاعبين بضرورة التركيز والتقليل من الأخطاء وبأنهم قادرون على تجاوز اليابان، بعدها قام اللاعبون بالجري حول الملعب بعد ذلك أدت المجموعة تدريبات متنوعة مع مدرب اللياقة عماد السالمي تضمنت التمرير السليم للكرة والتسليم القصير والطويل وتمارين السرعات والإطالة قبل أن يجري المدرب تقسيمة بين اللاعبين الأساسيين والاحتياط، أتبعها بتدريبات في كيفية تنفيذ ركلات الجزاء وتدرب حراس المرمى مع المدرب زاهر القمشوعي.

تغيير طفيف

سيجري مدرب منتخبنا يعقوب الصباحي تغييرا طفيفا على التشكيلة بالاعتماد على ثلاثة لاعبين في الارتكاز مع قيام أحدهم بأدوار هجومية مساندة للمهاجمين قصي الجرادي وطارق المعشري وسيقوم المدرب بتطبيق تكتيك 4/‏‏2/‏‏3/‏‏1 بالاعتماد على ميثم العجمي في حراسة المرمى وأمامه رباعي الدفاع عيسى الناعبي ومحمد البلوشي في مركز قلب الدفاع وملهم السنيدي في مركز الظهير الأيمن وعبدالحكيم العويسي في مركز الظهير الأيسر وفي وسط الملعب كل من داود الجابري وحمد المخيني وعمر الصلطي في الرواق الأيمن وفهد الراسبي في الرواق الأيسر والأزهر البلوشي خلف المهاجمين قصي الجرادي وطارق المعشري الذي سيميل في الغالب إلى الجهة اليسرى.

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

2,704 total views, 3 views today

السويق يوقف قطار المتصدر..صحار وصور حبايب .. والنصر يكتسح مجيس بثلاثية بيضاء

تعادل صور مع صحار بهدف لمثله في المباراة التي أقيمت بينهما بمجمع صحار الرياضي، ليرفع صور رصيده إلى 3 نقاط  ووصل صحار إلى النقطة الثامنة في ظل انتقادات لاذعة لمدرب الفريق.

وفاز النصر على ضيفه مجيس بثلاثية بيضاء، ليرفع النصر رصيده إلى 11 نقطة، بيبنما تجمد رصيد الخاسر عند نقطة واحدة. وكان فريق مرباط واصل نجاحاته متقدماً نحو الوصافة إثر الفوز على نادي عُمان بهدف نظيف ضمن منافسات الجولة السادسة من دوري عمانتل، ليعمق أبناء الجنوب جراح فريق العاصمة الذي نال الخسارة السادسة على التوالي برصيد خال من النقاط.

وبات نادي عمان في مأزق، فالفريق الذي يخلو من الأسماء المتمرسة في الدوري يُعاني من تراجع في الروح المعنوية إثر الخسائر المتلاحقة التي أودت به إلى القاع.

وأضحى مستقبل دافور بيربير مدرب نادي عمان في خطر، فالفريق الذي انتظر حتى الجولة الأخيرة من منافسات النسخة الماضية بات أبرز المهددين بالهبوط.

واستقبل نادي عمان 12 هدفًا في 6 مباريات بالإشارة لضعف خط دفاعه، تزامناً مع إحراز 5 أهداف فقط كثاني أضعف خط هجوم بعد مجيس الذي لم يحرز سوى هدفين.

ورفع الفريق الذي يقوده المصري محمد عظيمة رصيده إلى 12 نقطة، ليواصل نجاحاته بمسابقتي الدوري والكأس، فما يقدمه مرباط هذا الموسم يبدو مختلفًا عن ذي قبل.

وحقق صحم انتصاره الرابع بالفوز على الرستاق بهدف نظيف ليزاحم مرباط على الوصافة برصيد متساو عند 12 نقطة. ولم يتعاقد صحم مع مدرب يخلف سالم سلطان حتى الآن، إذ قاد الفريق أمس الأول مدرب الأحمال البدنية، وظهر الفريق بشكل متوازن على المستويين الدفاعي والهجومي، الأمر الذي مهد الطريق أمام محمد الغساني وزملائه لتحقيق الفوز الرابع وتعويض البداية المتعثرة.

 في المُقابل تجمد رصيد الرستاق الذي فاز الجولة الماضية على صحار عند 6 نقاط، فلم تشفع مساعي محسن درويش ورجاله في مواصلة الانتصارات.

وبهدفين لهدف فاز العروبة على ضيفه النهضة في المباراة التي أقيمت بينهما بمجمع صور الرياضي، ليرفع المارد العرباوي رصيده إلى 10 نقاط معوضا الخسارة التي مني بها من الشباب الجولة الماضية، أما النهضة فتجمد رصيده عند 11 نقطة .

ورغم خسارة النهضة إلا أنه قدم مباراة جيدة على مستوى الأداء، بيد أن العروبة نجح في استغلال الفرص القليلة التي لاحت للاعبيه وترجمها لهدفين ليحصل على العلامة الكاملة.

وفي اخر مباريات الجولة سيطر التعادل السلبي على لقاء القمة بين المتصدر الحالي لدورينا نادي ظفار والبطل الموسم الماضي نادي السويق،ظفار رغم التعادل حافظ الي الصدارة برصيد 16 نقطة والسويق رفع رصيده الي 8 نقاط بخمس تعادلات وتراجع الي المركز التاسع.

وكانت مباريات يوم الجمعة اسفرت عن فوز صحم على الرستاق بهدف وفوز مرباط على نادي عمان بنفس النتيجة وفوز نادي العروبة على النهضة بهدفين مقابل هدف، اليكم جدول الترتيب.

الترتيب الفريق لعب فوز تعادل خسر له عليه الفرق النقاط
1 6 5 1 0 10 3 7 16
2 6 4 0 2 9 6 3 12
3 6 4 0 2 10 10 0 12
4 6 3 2 1 14 8 6 11
5 6 3 2 1 12 6 6 11
6 6 3 1 2 7 4 3 10
7 5 3 1 1 7 6 1 10
8 6 2 2 2 9 7 2 8
9 6 1 5 0 6 5 1 8
10 5 2 0 3 5 6 -1 6
11 6 2 0 4 6 10 -4 6
12 6 0 3 3 6 11 -5 3
13 6 0 1 5 2 14 -12 1
14 6 0 0 6 5 12 -7 0

نقلا عن الرؤية

3,469 total views, no views today

الصباحي :يتعهد بمستوى أفضل أمام اليابان

كوالالمبور – أكد يعقوب الصباحي مدرب منتخبنا للناشئين أن فريقه سيقدم المستوى المطلوب منه في ربع نهائي بطولة آسيا تحت 16 عاماً 2018 في ماليزيا، وذلك بعد نجاحه في تجاوز دور المجموعات.

وتأهل منخبنا عن المجموعة الثانية رغم خسارته في الجولة الثالثة والأخيرة أمام كوريا الشمالية 1-3، مستفيداً من خسارة الأردن أمام اليمن 1-5.

وقال الصباحي: بالتأكيد أنا راضٍ عن تأهلنا، ولكنني غير سعيد من أداء اللاعبين اليوم أمام كوريا الشمالية، لأن مقاومة الفريق المقابل كانت عالية.

وأضاف: أنا أدرك أننا ارتكبنا بعض الأخطاء التي يجب أن نعمل على تصحيحها والتأكد من عدم تكرارها، كذلك خوض ثلاث مباريات في سبعة أيام لم يكن سهلاً.

وبات منتخبنا الفائز بلقب البطولة مرتين من قبل، على بعد مباراة واحدة من الحصول على إحدى البطاقات الأربع المؤهلة إلى كأس العالم تحت 17 عاماً.

وستكون مواجهة الدور ربع النهائي لمنتخبنا أمام اليابان التي توجت أيضاً باللقب مرتين من قبل.

وشدد الصباحي الذي أشرف على تدريب منتخبنا في النسختين السابقتين، على أنه رغم قوة منتخب اليابان إلا أن فريقه قادر على مفاجأته إذا حافظ على الروح القتالية.

وأوضح المدرب: سواء تأهلنا كأول أو ثاني المجموعة فإن المباراة التالية ستكون الأهم في كل البطولة.. هذا هو حلمنا، ونحن نخطط لذلك من البداية.

وتابع: بالنسبة لي فإننا نحتاج للتركيز والعودة بقوة، يجب أن نقوم بإعداد اللاعبين من أجل هذه المباراة، فهي لن تكون سهلة، ونحن نعرف أننا سنلعب أمام أحد أقوى الفرق في البطولة، ولكننا مؤمن بقدرتنا.

وكشف الصباحي: التعافي مهم جداً في اليومين المقبلين، لأننا سنلعب أمام فريق لا يعتمد على 11 لاعب فقط، بل هو فريق يضم 20 لاعباً قوياً، وهذه إحدى أهم عناصر قوة اليابان.

وختم: أمامنا خطوة واحدة، يجب أن نفكر بقوة فيها، ونحن نؤمن أننا إذا قاتلنا بقوة فإنه سيكون لدينا فرصة.. نحن نعرف ما هو المطلوب أمام اليابان، وآمل أن نتمكن من تطبيقه.

 

 

3,897 total views, 3 views today

قمة على صفيح ساخن ما بين ظفار والسويق في ختام الأسبوع السادس من دوري عمانتل

تستكمل مساء اليوم مباريات الأسبوع السادس من دوري عمانتل حيث يبرز لقاء قمة الأسبوع ما بين ظفار والسويق في الساعة الثامنة والنصف بالمجمع الرياضي بصلالة ويستقبل صحار في ميدانه بالمجمع الرياضي بصحار ضيفه صور في الساعة الخامسة وعشرين دقيقة ويحل مجيس ضيفا ثقيلا على النصر في الساعة الخامسة والنصف بالمجمع الرياضي بصلالة.

قمة كاملة الأوصاف

هي قمة القمم في المرحلة السادسة من دوري عمانتل دون منازع والصدام الناري القوي الذي يترقبه الجميع دون استثناء من جماهير ونقاد ومحللين ومراقبين ومتابعين انه لقاء الكبار وصراع الجبابرة الذي سيجمع ما بين ظفار والسويق اليوم في الساعة الثامنة والنصف مساء بمجمع صلالة الرياضي في لقاء قطبي كرة القدم العمانية، حيث يسعى ظفار إلى تعزيز صدارته لجدول الترتيب بينما يسعى السويق إلى تحسين مركزه وكسر لعنة النتائج السلبية والتي كان آخرها السقوط في فخ التعادل الإيجابي مع مسقط بهدف لمثله.
إنه اللقاء الذي يسبق العاصفة ويهدد طموحات ظفار في إنهاء سلسلة انتصاراته المتتالية كيف لا والخصم السويق الذي اعتاد أن يطيح بظفار مرارا وتكرارا وبالتالي فإن صدارة ظفار في خطر عندما يخوض قمة تقليدية حامية الوطيس ضد السويق اليوم ستضع طموحاته على المحك وسيضع خلالها يده على قلبه، حيث غالبا ما تحفل مباريات الفريقين بالندية والإثارة والتشويق ويغلب عليها طابع الحماس المنقطع النظير والذي لا يمكن أن تصفه العبارات.
السويق وظفار قمة كاملة الأوصاف والدسم تستحق الفرجة لمن أراد أن يستمتع بعرض كروي شيق وسجال كروي من الطراز الرفيع يأخذ طابع المد والجزر والكر والفر إنها قمة مشبعة بالذكريات الكروية الخالدة وسمفونية معزوفة ولحن كروي بهيج يستسيغ وقعه على المسامع والأذان وقمة منكهة وملونة بألوان قوس قزح تملي العين والنظر ولا يمكن تفويتها بأي حال من الأحوال.
ويرفض ظفار توريث الصدارة التي يتربع عليها منذ الجولة الأولى لدوري عمانتل، حيث يتطلع اليوم إلى الحفاظ على سجله الخالي من الهزائم وإضافة السويق إلى قائمة ضحاياه الطويلة في الدوري عبر الفوز عليه وبالتالي الابتعاد بالصدارة التي يسبق فيها اقرب ملاحقيه النهضة بفارق 4 نقاط.
ويملك ظفار 15 نقطة في رصيده من أصل 15 ممكنة في خمس مباريات عرف فيها طعم الفوز جميعا دون استثناء ولم يتعرض خلالها لأي هزيمة قط ما يعكس مدى قوة ظفار هذا الموسم ويوحي لمتابعيه بعدم قابليته للانكسار.
وكون ظفار تمكن من جمع العلامة الكاملة حتى الآن فهذا كاف لتوجيه إنذار شديد اللهجة للسويق ورسالة مفادها بأن ظفار لن يرأف به اليوم ولن يرحم كافة منافسيه في الموسم الحالي والذي كشر من خلاله ظفار عن أنيابه مبكرا وأبان مدى جاهزيته في المنافسة على اللقب الحادي عشر في تاريخه واستعادة اللقب الذي فقده لمصلحة السويق بالذات في الموسم الماضي بعدما حققه في الموسم قبل الماضي في الأمتار الأخيرة عقب منافسة شرسة مع الشباب الوصيف آنذاك.
ويحمل ظفار فعليا الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالدوري برصيد 10 مرات ويسعى في الموسم الحالي إلى الفوز باللقب للمرة الحادية عشرة في تاريخه وطريقه سالك حتى الآن حيث ما زال متمسكا بالصدارة بالعلامة الكاملة 15 نقطة من 5 مباريات سابقة وعينه اليوم على النقطة الثامنة عشرة للابتعاد اكثر بصدارة الترتيب وهذا لن يتحقق إلا من خلال الفوز على السويق.
ويتسلح ظفار بعاملي الأرض والجمهور من أجل هزم طموحات السويق في لقاء اليوم كما انه سيعول على عدد من أبرز نجومه وعناصره بهدف صنع الفارق وضرب الحصون الدفاعية المنيعة للسويق بكل قوة وهنا يكمن الحديث عن القوة الهجومية الضاربة للسويق والمتمثلة في هداف الدوري عدي خضر القرا برصيد 5 أهداف والنجم الوطني اللامع المنذر بن ربيع العلوي صاحب 3 أهداف وبلا شك فإن جماهير ظفار تعول كثيرا على النجمين في لقاء اليوم من أجل فك أغلال السويق وكسر رموز معادلة القلعة الباطنية الصفراء والاستمرار في القبض على الصدارة.
وسيحاول ظفار أن يلعب على وتر الحاجز النفسي المضطرب للسويق بعد أن ودع الأخير مبكرا سباق المنافسة على لقب الكأس الغالية والذي يحمل لقبها 3 مرات حيث أقصي على يد البشائر في الدور الـ 32 بركلات الحظ الترجيحية ليغادر المسابقة من الباب الضيق وسط حسرة وخيبة أمل كبرى لعشاقه وأنصاره الذين خرجوا من الملعب يجرون أذيال الخيبة وعلامات الحيرة والدهشة والذهول والاستغراب قد ارتسمت على محياهم وملأت أفكارهم الشاردة دون أن يجدوا لها تفسيرا مبررا أو عذرا مقبولا.
أما ظفار فمعنوياته في العلالي وشاهقات القمم والصروح بعدما أطاح بمسقط في الدور الـ 32 من الكأس الغالية ليبدأ حملة استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2012 بنجاح وكان قبلها قد تغلب على مضيفه صور في مسابقة الدوري بهدفين مقابل هدف ما يعني أن ظفار يسير في الطريق الصحيح في كلتا البطولتين وقد وجه جرس إنذار قوي لجميع الأندية المنافسة بأنه عاقد العزم في الموسم الحالي على حصد ثنائية الدوري والكأس وبأنه لا يخشى لومة لائم حيال هذا الأمر حيث ينوي التهام الأخضر واليابس دون رحمة أو شفقة والنقطة الثامنة عشرة قادمة لا محالة إلا إذا كان للسويق رأي آخر مخالف عما يرتئيه ظفار.
من جانبه يبحث السويق اليوم عن كسر عقدة التعادلات المتتالية والحاق الهزيمة الأولى لظفار في الدوري بعد خمس مباريات لم يتذوق خلالها طعم الهزيمة.
ولا يمر السويق بأفضل حالاته هذا الموسم حيث يحتل المركز التاسع برصيد 7 نقاط ويتطلع اليوم إلى استعادة نغمة الفوز التي غابت عنه منذ أكثر من جولة حيث كان التعادل سيد الموقف في مباراته الأخيرة مع مسقط بهدف لمثله بيد انه يدرك جيدا أن المهمة لن تكون سهلة في العودة إلى سكة الانتصارات من بوابة المتصدر ظفار وملامسة النقطة العاشرة التي تمثل مطمع وطموح الفريق الأصفر في مباراة اليوم.
ويعول السويق في مباراة اليوم على مهاجمه اليافع محسن بن صالح الغساني في فك شفرة ولوغارتيمات شباك ظفار حيث يحتل وصافة لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد 4 أهداف مناصفة مع تياجو فرتوزو مهاجم النهضة.
ويعاني السويق من تأثير بعض القلاقل والمخاوف التي خلفتها طائلة الإقصاء من البشائر في الدور الـ 32 من الكأس حيث تسببت في فتح جرح عميق وتغلغلت موجة من الشكوك النفسية التي حاصرت دائرة الفريق من كل حدب وصوب كيف لا والخروج كان مبكرا والوداع كان بطعم المر والعلقم على يد فريق ينشط في دوري الدرجة الأولى ولكن كل هذه القلاقل والمخاوف قد تتبدد في لقاء اليوم الذي يبحث من خلاله السويق عن بقعة ضوء جديدة وسراج منير يستدل به إلى طريق الانتصارات من جديد حتى لو كان ذلك على حساب المتصدر ظفار.
وفي المجمل نحن اليوم على موعد مع قمة على صفيح ساخن بين ظفار والسويق بغض النظر عن موقعهما في جدول الترتيب العام إذا ما علمنا أن السويق قادر على كسر شوكة ظفار وارباك صدارته التي استمرت لخمسة أسابيع متتالية دون أن يجرؤ أحد على المساس بها فهل يفعلها السويق اليوم ويهز كبرياء صدارة ظفار أم أن الأخير يزلزل أصفر الباطنة ويجعله يخرج من مسرح القمة خاويا على عروشه؟ هذا ما ستكشفه تفاصيل القمة المرتقبة مساء اليوم.

النصر في مواجهة مجيس

يتطلع النصر للتعافي من جراح الخروج المبكر من بطولة الكأس بعدما ودع منافساتها من الدور الـ 32 حيث فشل وسقط عند حاجز أول اختبار في حملة الدفاع عن لقبه بطلا للكأس في الموسم الماضي وجاء الخروج على يد السيب في الأشواط الإضافية ليعجل بالإطاحة بحامل اللقب النصر ويزيحه عن عرشه مبكرا. ويرغب النصر في طي صفحة الكأس عندما يواجه مجيس اليوم في المرحلة السادسة من دوري عمانتل والغاية تتمثل في تضميد جراح خسارة الدفاع عن اللقب وتعويض ذلك بالفوز على مجيس في بطولة الدوري اليوم.
ويحتل النصر المركز السادس برصيد 8 نقاط ويأمل أن يرفع رصيده بعد مباراة اليوم إلى 11 نقطة حتى يشعل المنافسة على مراكز المقدمة ويبقى على مقربة من غريمه التقليدي ظفار.
النصر طامح وبقوة في أن يستنير بشعلة الانتصارات من جديد حتى يستعيد هيبته التي مست وفقدت في الكأس ولذلك سيسخر كل إمكانياته كي يتغلب على مجيس ويستعيد الثقة والمعنويات التي تزعزعت بعد لقاء السيب.
وتثق جماهير النصر في فريقها اليوم لذا يتوقع أن تهب جمعا وفرادى إلى مجمع صلالة الرياضي لمؤازرة الفريق وشحذ هممه في اللقاء المهم هذا المساء والذي يتمثل رهانه الأوحد في الفوز ولا غير الفوز للاقتراب من أندية القمة.
وسيحشد النصر جميع أسلحته البشرية الفعّالة أمام مجيس للخروج بنتيجة إيجابية من مباراة اليوم حيث سيعول على عدد من أبرز نجومه وعناصره على غرار شيكا صوري فوفانا وعمر المالكي اللذين ساهما في إحراز 3 أهداف لكل منهما وينافسان على صدارة ترتيب الهدافين بكل قوة حيث لا يبعدان سوى بفارق هدفين فقط عن متصدري لائحة ترتيب الهدافين عدي خضر القرا مهاجم ظفار ومحمد الغساني مهاجم صحم وكلاهما يملك 5 أهداف في رصيده.
النصر يريد أن يزيح عنه غمامة الحزن التي اعتصرتها مرارة الإقصاء المبكر من الكأس الغالية وعليه يعول على الزحف الجماهيري المتوقع لحشد طاقات الفريق والعودة إلى سكة الانتصارات بعد كبوة السيب.
ويريد النصر أن يثبت فعليا أن الانكسار أمام السيب لم يكن سوى كبوة جواد أصيل وبأنه عاقد العزم اليوم على تفجير غضبه في شباك مجيس للخروج بالنقاط الثلاث التي تقشع غمامة الحزن وتعيد النصر إلى رشده بعدما ضل وحاد عن الطريق في موقعة الكأس مع السيب. من جانبه يشمر مجيس عن ساعدي الجد لتعميق جراح النصر ومضاعفة محنه وما هو لا يأمله الأخير حيث إن ضربتين في الرأس توجع.
ويدخل مجيس حسابات لقاء اليوم وهو يحتل المركز الثالث عشر وما قبل الأخير برصيد نقطة واحدة جناها من تعادله الإيجابي في الديربي مع صحار بهدف لمثله في انطلاقة الجولة الأولى من الدوري.
ويعاني مجيس الأمرين في بطولة الدوري بيد أنه استطاع أن يخالف التوقعات في الكأس بعدما عبر حاجز النهضة بسلام في الدور الـ 32 بهدف نظيف وضرب موعدا مع البشائر في دور الـ 16 شهر أكتوبر المقبل.
وسيلعب مجيس المنتشي ببطاقة التأهل إلى ثمن نهائي الكأس على الوتر النفسي المضطرب للنصر بعدما تسببت الهزيمة أمام السيب في زعزعة ثقة واستقرار ومعنويات أزرق محافظة الجنوب.
وأيا كان الحال فإن مجيس يتطلع اليوم إلى تحقيق المفاجأة على حساب النصر والحاق الهزيمة الثانية به تواليا حتى يصل إلى النقطة الرابعة ويبدأ تدريجيا رحلة الخروج من قوقعة مراكز المؤخرة قبل أن ينفض سامر المنافسة ويقع الفأس على الرأس.
ويبحث مجيس عن حلول فنية جذرية تعينه على مغادرة منطقة الهبوط ومفارقة المركز ما قبل الأخير وإلا سيكون الثمن باهظا لو بقي الحال على ما هو عليه لذا فهو مطالب اليوم بسحب البساط عن النصر وزيادة متاعبه في الدوري وعدا ذلك سيندب حظه لو لم يحرك ساكنا في هذه الجولة التي ستقسو على حال كثيرين في حال لم ينجحوا في تصحيح المسار وتعديل الأوتار.
وبالضبط لن يكون مجيس ضيف شرف في مواجهة النصر اليوم إذ إنه لن يأتي إلى صلالة ليتسمر بل ليقدم درسا كرويا رفيعا وطبقا رياضيا شهيا من الطراز الرفيع يعكس ما يليق به من سمعة ومكانة مرموقة استطاع أن يصل إليها في الآونة الأخيرة بكل فخر واقتدار.
يذكر أن مجيس خسر داخل قواعده أمام مرباط الممثل الآخر لمحافظة ظفار وبثلاثة أهداف مقابل هدف في الجولة الماضية من منافسات الدوري الأمر الذي زاد الطين بلة بالنسبة لمجيس إلا أن الفريق البحري سيحاول أن يتجرأ أكثر على النصر للعودة من خارج القواعد بفوز مهم ونقاط ثلاث غاية في الأهمية تسهم في هروبه من شبح المؤخرة وتساعده على الارتقاء إلى مراكز أعلى في سلم الترتيب فهل ينجح في ذلك أم تكون للنصر اليد الطولى في اللقاء ويقول كلمته الفصل والحسم عبر النطق بلغة الفوز؟ هذا ما نحن بصدد معرفته هذا المساء.

للخروج من النفق المظلم

يسعى صحار إلى الضرب بيد من حديد عندما يقابل صور مساء اليوم في المجمع الرياضي بصحار ضمن المرحلة السادسة من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم ويدخل صحار لقاء اليوم وفي جعبته 7 نقاط محتلا بها المركز السابع في جدول الترتيب ساعيا اليوم إلى الخروج بنتيجة الفوز والنقاط الثلاث بهدف بلوغ النقطة العاشرة والارتقاء بمركزه في جدول الترتيب العام للدوري. وكان صحار قد سقط في كمين الخسارة أمام الرستاق بهدفين مقابل هدف الأسبوع الماضي في الدوري ليتجمد رصيده عند سابقه 7 نقاط متراجعا إلى المركز السابع بيد انه عاقد العزم اليوم على معالجة المنظومة الفنية وإصلاح الخلل ليستعيد اتزانه المفقود في المنافسة حتى اللحظة وقبل ذلك استعادة نغمة الفوز.
ويتسلح صحار بمعنويات التأهل إلى دور الـ 16 من الكأس حيث ضرب موعدا دراميا مع سمائل بحسب نتيجة القرعة التي سحبت في مقر الاتحاد الأسبوع الجاري.
ويأبى صحار تجريده من المنافسة مبكرا في بطولة الدوري لذا سيعمل بكل دأب وتفان على الخروج بنتيجة إيجابية من لقائه اليوم مع صور في سبيل البحث عن النقطة العاشرة التي من شأنها أن تحسن مركزه في جدول الترتيب وتجعله يقفز مركزين أو ثلاثة على أقل تقدير.
من جانبه يعوّل صور أيضا على عامل المعنويات المرتفعة في الكأس بعد نجاحه في بلوغ دور الـ 16 على حساب دبا وقد أوقعته قرعة الدور ثمن النهائي في مواجهة صعبة مع بدية.
وبعيدا عن حسابات الكأس لا يعيش صور فترة زاهية في بطولة الدوري حيث يحتل المركز الثاني عشر برصيد نقطتين وبات تحت الضغط على خلفية تأرجحه المستمر في مباريات الدوري حيث إن تركيزه منصب حاليا على الخروج من أزمة النتائج واحتوائها قبل فوات الأوان.
وجاءت الخسارة أمام ظفار في الأسبوع الماضي بهدفين مقابل هدف لتضع مصير الفريق على كف عفريت وهو حتما مصير معلق ما لم يتدارك صور وضعيته السيئة وينجح في الخروج من بوتقة النفق المظلم.
ويعول صور في لقاء اليوم على لاعبه المجتهد أحمد السيابي صاحب هدفين في بطولة الدوري لعله ينتشل الفريق من غياهب الجب وينقله إلى مركز آمن بعيدا عن حسابات الهبوط المريرة.
صور مطالب بأن ينقذ وضعيته الصعبة التي لا تسر عدوا ولا صديقا وهذا لن يتأتى إلا إذا تخلص من عسر النتائج السلبية إذا ما أراد أن يصل إلى النقطة الرابعة اليوم وإلا سيواجه المصير المجهول وسيتم تجريده من المنافسة مبكرا في بطولة الدوري على الرغم من تبقي العديد من الجولات المقبلة فهل تخبئ جولة اليوم أخبارا سارة وقدرا سعيدا لصور أم أن نذير الفأل سينصب لصالح أصحاب الأرض صحار؟ وإننا في انتظار الإجابة لمتلهفون ومترقبون على أحر من الجمر.

 

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

2,236 total views, no views today

في بطولة زايد للأندية – الشباب يواجه الهلال السعودي بعزيمة كبيرة

يلعب نادي الشباب اليوم في الساعة السابعة بتوقيت مسقط مباراة مهمة على ملعب استاد السيب مع شقيقه نادي الهلال السعودي في إياب دور الـ32 في بطولة كأس زايد للأندية العرب مباراة ذات طابع خليجي عربي وانتهت مباراة الذهاب بفوز نادي الهلال بهدف نظيف وهنا الشباب مطالب بالفوز بفارق هدفين لتحقيق الصعود لدور 16 واستعد الشباب جيدا لهذه المباراة من خلال التحضيرات المكثفة خلال الأسبوع الفائت ويعتمد الشباب على الحضور الجماهيري لتحفيز اللاعبين والوقوف معهم لتقديم مباراة تليق بالكرة العمانية ومن المحتمل أن يغيب عن الشباب المدافع أحمد البريكي وذلك للإصابة وهناك احتمال بسيط جدا لمشاركة في المباراة فيما يغيب كل من الحسن كيتا والسوري ياسر شاهين والمهاجم عصام الصبحي ولاعب الوسط أرشد العلوي والمدافع الحارث البلوشي وذلك لعدم تواجدهم في القائمة العربية.
وكان الهلال السعودي قد فاز ذهابا بهدف للاشيء ويسعى الشباب إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور وتقديم مستوى فني جيد من أجل حسم اللقاء لصالحة وسعت إدارة النادي خلال الأيام الماضي من أجل توفير كل الإمكانيات وتهيئة كل الظروف من أجل الإعداد والتحضير لهذه المباراة.
في المقابل فإن الهلال السعودي طامح لنتيجة إيجابية وقد وتنفس الهلاليون الصعداء بعد تأكد مشاركة السوري عمر خربين، بسبب عدم وجود مهاجم في الفريق، حيث يعاني مختار فلاته من إصابة، بجانب عدم قيد الثنائي بافيتيمبي جوميز وجلمين ريفاس، في كشوفات الفريق بالبطولة العربية.
وشارك خربين في تدريبات الفريق، التي جرت في مسقط، بعدما أنهى برنامجه العلاجي والتأهيلي، وذلك بعد معاناته من إصابة في الركبة. ومن المنتظر أن يدفع المدرب البرتغالي، بالثنائي خربين وكاريلو، في تشكيلة الفريق الأساسية، خلال مباراة الغد.

 

 

 

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

661 total views, no views today

3 مباريات بالدرجة الأولى .. اليوم – فنجاء يواجه جعلان للصدارة ونزوى يستضيف قريات وسمائل يستقبل الوسطى

كتب – حمد الريامي –

تقام اليوم 3 مباريات في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم التي سيلتقي فيها بالمجموعة الأولى بالأسبوع الخامس فنجاء بملعبه مع جعلان الساعة 6:45 مساء، وفي نفس التوقيت يلعب نزوي مع قربات بالمجمع الرياضي بنزوى وسمائل يستقبل بملعبه الوسطى الساعة 4 عصرا، وسوف يخلد السلام للراحة.

وجاءت نتائج المجموعة الأولى الأسبوع الماضي عن فوز فنجاء على قريات 3/‏‏2 والوسطى على نزوى 1/‏‏صفر والسلام على جعلان بنفس النتيجة، وعلى حساب المجموعة الثانية تمكن السيب من الفوز على صلالة 3/‏‏صفر وبهلا على المضيبي 1/‏‏صفر والبشائر على بدية بنفس النتيجة..
ويتصدر السلام المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة، ومن ثم فنجاء 10 نقاط والوسطى 6 نقاط وقريات 3 نقاط ونزوى نقطتان وسمائل نقطة واحدة، ولا شيء لجعلان، وفي المجموعة الثانية يتصدر البشائر المجموعة برصيد 9 نقاط وبهلا 7 نقاط والسيب 6 نقاط وبدية 4 نقاط وصلالة والمضيبي لا شيء لهما من النقاط حتى الآن.

فنجاء × جعلان

يسعى فنجاء القفز إلى صدارة الترتيب العام بالمجموعة على حساب جعلان؛ لكي يستفيد من الراحة الإجبارية للسلام المتصدر، وهذا بالتأكيد من ضمن الحسابات المهمة التي تحتاج إلى الكثير من العمل الجماعي في وسط الملعب والاستفادة من خبرات بعض اللاعبين القدماء وكذلك حماس الشباب، ومن المتوقع أن يلعب فنجاء بنفس الحماس الذي ظهر عليه في المباريات الماضية بعد الفوز على قريات 3/‏‏2 وقبلها على السلام في الكأس ويدين الفريق تلك الانتصارات على تحركات النورس الفارسي وسيسي والعبد النوفلي والبرازيلي دوجلاس وأحمد الهنائي ومن خلفهم الحارس مازن الحسني على أمل أن يقفز للصدارة برصيد 13 نقطة، أما جعلان الذي لا يزال يمني النفس بتذوق طعم الفوز فهو بالفعل متعطش للنقاط الثلاث الذي يأمل أن يحققها في السيح الأحمر بولاية بدبد والعودة إلى الشرقية محمل بالانتصار الأول في الدوري؛ لذلك يأمل أن تكون تحركات السنغالي حمدي دوربين والإيراني بيمان رستم وجابر علي وعلي صابر أكثر جسارة في المقدمة واستغلال الفرص التي ستتاح أمام المرمى.

نزوى × قريات

يلتقي الجريحان نزوى وقريات في مباراة تحمل الأماني والطموحات لتحقيق الفوز بعد خسارة نزوى من الوسطى وقريات من فنجاء؛ حيث يمتلك نزوى نقطتين وقريات 3 نقاط، وهذا التقارب يجعل الفريقين متساويين في كفة واحدة، وإن كان نزوى يبحث عن الفوز الأول في الدوري ويستغل اكتمال الصفوف في ملعبه؛ لأن وجوده في المراكز الأخيرة يمثل له صعوبة بالغة في القدرة على التقدم إذا ما تمكن من استغلال فرص الفوز في هذه المباريات قبل انتهاء الدور الأول باعتبار دائما الصعوبة تكمن في الدور الثاني. أما قريات فهو الآخر تعثر مرتين متتاليتين بعد الانطلاقة الجيدة، وهذا التراجع سيثقل من قدرة الفريق على التقدم إذا لم يتمكن من تحقيق الانتصارات وجمع المزيد من النقاط في ظل التنافس الكبير على المراكز المتقدمة لكن الفريق بحماس الشباب يمكن أن يغير من أسلوب اللعب؛ لأنه ظهر بمستوى ليس بالهين أمام فنجاء؛ لذلك على عبدالله البلوشي ومازن المسروري وأحمد الوهيبي وبقية الرفاق أن يكونوا أكثر انسجاما وتقاربا ما بين الصفوف.

سمائل × الوسطى

لقاء سمائل بملعبه مع الوسطى مهم لأصحاب الأرض الذين يبحثون عن الانتصار الأول لهم بالدوري باعتبار النقطة الواحدة التي يمتلكونها وضعتهم في المركز قبل الأخير على مستوى المجموعة، وهذا بالفعل يحتاج إلى المزيد من العمل والجهد وسط الملعب في جميع الخطوط وخاصة الهجوم لاستغلال الفرص التي ستتاح لهم أمام المرمى أو في الدفاع لمنع هجوم الخصم في الوصول إلى مرماهم لأن أي خسارة أخرى للفريق سيكون بعيدا عن الطموحات التي يسعى إليها، ويمكن أن تكون المخاوف عليه في العودة للدرجة الثانية. أما الوسطى الذي حقق الانتصار على نزوى الأسبوع الماضي يسعى إلى تأكيد انتصاراته والوصول إلى النقطة التاسعة، وهو بالفعل مهيأ لذلك نظرا لما يضمه من لاعبين ذوي مستوى عال يمكن أن يصنعون الفارق أمثال المحترف سانتوس ومعه أحمد مشعل ومحمد الجابري وعبد الواحد درويش وبقية الأسماء الأخرى التي بالفعل تمتلك العزيمة والإصرار على تقديم الأداء الأفضل.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

3,468 total views, 3 views today

ثلاث مواجهات ترتدي كساء الفوز والعروبة والنهضة يتصدران المشهد .. اليوم

كتب : فيصل السعيدي –

تفتتح مساء اليوم مباريات المرحلة السادسة من دوري عمانتل بإقامة ثلاث مباريات تحمل شعار الفوز وعدم التفريط بالنقاط حيث يلتقي العروبة في معقله بمجمع صور الرياضي مع النهضة في الساعة الخامسة وعشر دقائق ويحل الرستاق ضيفا ثقيلا على صحم في الساعة الثامنة والربع بمجمع صحار الرياضي ويستضيف مرباط في ميدانه بمجمع صلالة الرياضي نادي عمان وتحديدا عند الساعة الخامسة والنصف.

صحم والرستاق يبحثان عن تحسين المراكز

متسلحا بنشوة الفوز العريض الذي حققه على حساب نادي عمان في الجولة الماضية بخمسة أهداف مقابل ثلاثة يدخل صحم حسابات لقائه اليوم مع الرستاق ضمن الجولة السادسة من دوري عمانتل برغبات تحقيق الفوز من أجل الارتقاء بمركزه في جدول الترتيب العام لبطولة الدوري.
ويملك صحم حاليا 9 نقاط في رصيده محتلا بها المركز الخامس في جدول الترتيب، ولكنه يطمع في أن يقفز أكثر في مراكز جدول الترتيب لتعويض خيبة الأمل الكبيرة التي أعقبت خروجه في بطولة الكأس عندما ودع من الدور الـ32 على يد صحار بثلاثة أهداف مقابل هدفين.
ويتطلع صحم إلى تحقيق الفوز اليوم على الرستاق من أجل بلوغ النقطة الثانية عشرة والاقتراب أكثر من ثلاثي الصدارة ظفار والنهضة ومسقط، حيث يتخلف بفارق 6 نقاط عن ظفار المتصدر ونقطتين فقط عن النهضة الوصيف ونقطة فقط عن مسقط الثالث ما يحرك غريزة الانتصار لدى صحم اليوم من أجل اقتناص مركز الوصافة أو الصعود إلى المركز الثالث في جدول الترتيب العام عقب نهاية هذه الجولة.
ويعول صحم على نجمه وهدافه البارز محمد الغساني من أجل القضاء على أي طموح للرستاق في مباراة اليوم؛ إذ إن محمد الغساني يتساوى مع هداف ظفار عدي خضر القرا في صدارة لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد 5 أهداف الأمر الذي يمنح الغساني دافعا معنويا إضافيا من أجل هز شباك الرستاق والانفراد بصدارة لائحة ترتيب الهدافين، وترك القرا خلفه في القائمة، فهل ينجح الغساني في هذا التحدي المثير والسباق المشتعل على صدارة الهدافين؟
من جهته يدخل الرستاق لقاء اليوم بمعنويات الفوز على صحار في الجولة السابقة من الدوري بهدفين مقابل هدف ما يرفع من سقف طموحاته في التغلب على مضيفه صحم اليوم؛ تعبيدا لطريق الوصول إلى النقطة التاسعة والتساوي مع صحم بنفس الرصيد من عدد النقاط.
الرستاق طامح وبقوة إلى استثمار معنويات الفوز على صحار من أجل تضميد جراح الإقصاء من بطولة الكأس عندما ودع بخفي حنين من الدور الـ32، وبالتالي بات مطالبا بتصحيح المسار في بطولة الدوري ووضع النقاط على الحروف لتخفيف وطأة آثار الخروج المبكر من الكأس الغالية والتقليل من حدتها قبل أن يتفاقم الوضع سوءا ويزداد تعقيدا على صعيد مسابقة الدوري.
ويحتل الرستاق حاليا المركز الحادي عشر في جدول الترتيب العام لبطولة الدوري برصيد 6 نقاط من 5 مباريات، وهو المركز الذي لا يرضي غرور أنصاره؛ حيث يبحثون عن مركز أفضل يجنبهم الدخول في حسابات منطقة الهبوط ويبعدهم عن شبح النزول إلى دوري الدرجة الأولى، وإن كان الحديث ما زال مبكرا عن هذه الحسابات، ولكن الرستاق يدرك أهمية تحقيق الفوز في مباراة اليوم من أجل تفادي معمعة التهديد المبكر بشبح الهبوط وتجنب الخوض في حساباتها المعقدة والمركبة، والتركيز بات منصبا على الزحف نحو المناطق الدافئة، حيث بر الأمان الذي ينشده الفريق بشكل عام.
ويعول الرستاق على عدد من عناصره البارزين الذين يعدون بمثابة العمود الفقري للفريق ومفاتيح لعب هامة لا غنى عنها في خطط المدرب الوطني محسن درويش أمثال أرماند وأحمد الخروصي، وكلاهما ساهم بتسجيل هدفين في بطولة الدوري بعد مضي خمسة أسابيع من عمر المنافسة.

العروبة والنهضة وجها لوجه في صراع الجبابرة

تفتتح مباريات المرحلة السادسة من دوري عمانتل بلقاء العروبة مع ضيفه النهضة في الساعة الخامسة وعشر دقائق بمجمع صور الرياضي في لقاء يسعى من خلاله العروبة إلى تعويض خسارته من الشباب في الجولة الماضية بهدف دون رد في الوقت الذي يطمح فيه النهضة إلى مواصلة عروضه القوية في الدوري التي كان آخرها الفوز على النصر في الجولة الماضية بثلاثة أهداف مقابل هدفين. ويدخل العروبة حسابات لقاء اليوم وفي جعبته 7 نقاط وضعته في المركز الثامن في جدول الترتيب العام لبطولة الدوري، ومساعيه واضحة في تعويض النقاط التي أهدرها أمام الشباب في الجولة الماضية عبر تحقيق الفوز على النهضة والوصول إلى النقطة العاشرة التي ستضمن للفريق تحسين مركزه الحالي والتقدم في جدول الترتيب على الرغم من أنه يعي جيدا أن المهمة لن تكون بالسهلة أمام النهضة بالذات كون الأخير منتشيا بفوزه المثير في الجولة الماضية على حساب النصر ما يعقد من مأمورية العروبة في لقاء اليوم.
ويتسلح العروبة بعاملي الأرض والجمهور من أجل تخطي عقبة النهضة، وهو أمر قد يحدث الفارق بالفعل، ويرجح كفة العروبة في موازين لقاء اليوم في سبيل تقليص فارق النقاط مع فرق الصدارة، حيث بات العروبة يبتعد بفارق 8 نقاط كاملة عن ظفار المتصدر و4 نقاط عن النهضة الوصيف؛ ما يضع ضغوطات أكبر عليه من أجل تجاوز محنته في جدول الترتيب.
ويمني العروبة النفس في تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء اليوم من أجل أن يستعد لموقعة بهلا في دور الـ16 من الكأس واستغلال العامل النفسي لصالحه من أجل حسم بطاقة التأهل إلى دور الثمانية، وستكون مباراة النهضة بمثابة بروفة مثالية للعروبة من أجل التجهيز لاختبار بهلا الصعب، والنتيجة الإيجابية هي المطلب الوحيد بغية امتلاك الحافز النفسي والدافع المعنوي الكبير تمهيدا للوصول إلى مباراة بهلا بجاهزية نفسية ومعنوية وذهنية وفنية وبدنية كبيرة من كافة الأوجه ودون مركب نقص يذكر.
من جانبه يؤمن النهضة في قدراته وإمكانياته من أجل تجاوز عقبة مضيفه العروبة في لقاء اليوم؛ حيث يبحث عن متابعة نتائجه الإيجابية التي كان آخرها التغلب على النصر في الجولة السابقة بثلاثة أهداف مقابل هدفين؛ ليحصل على مكافأته فورا ويصعد إلى مركز الوصيف برصيد 11 نقطة متخلفا بفارق 4 نقاط فقط عن ظفار المتصدر.
ويتطلع النهضة إلى تحقيق فوزه الثاني تواليا في الدوري على حساب العروبة؛ ليبقى على مسافة قريبة جدا من ظفار متسلحا بعامل الثقة بالنفس على الرغم من أنه ودع منافسات الكأس مبكرا على يد مجيس في دور الـ32 بنتيجة 1 /‏‏ صفر على وجه التحديد.
ويعول النهضة في لقاء اليوم على مهاجمه الأجنبي تياجو فرتوزو هداف الفريق في الدوري برصيد 4 أهداف، كما يعول على مهاجمه الآخر محمد بن خصيب الحوسني صاحب الثلاثة أهداف في الدوري ومحمد فارس صاحب الهدفين من أجل تشكيل مثلث رعب حقيقي يسهم في هز شباك العروبة طمعا في الوصول إلى النقطة الرابعة عشر وتذليل فارق النقاط مع ظفار الذي يتبوأ الصدارة برصيد 15 نقطة كما أسلفنا الذكر.
إذن المواجهة ستكون صعبة ما بين فريقين طامحين وراغبين في تحقيق الفوز، فالعروبة يريد أن يستعيد اتزانه في المنافسة والنهضة رغبته جارفة في تشديد الضغط والمطاردة على ظفار تمهيدا للجلوس على عرش الصدارة، فلمن ستكون الغلبة؟ هذا ما ستبوح عنه أسرار مباراة اليوم.

نادي عمان لاستنشاق نسمة الفوز ومرباط للصعود لسلم الوصافة

يواجه مرباط اختبارا سهلا نسبيا عندما يلاقي نادي عمان متذيل جدول ترتيب مسابقة الدوري برصيد خال من النقاط، وسيكون مجمع صلالة الرياضي مسرحا لمواجهة الفريقين اليوم في الساعة الخامسة والنصف ضمن المرحلة السادسة من دوري عمانتل.
ويحتل مرباط حاليا المركز الرابع في الدوري برصيد 9 نقاط، ويهدف إلى تحقيق الفوز اليوم على نادي عمان؛ من أجل الوصول إلى النقطة الثانية عشر وتشديد الخناق على فرق الصدارة، حيث لا يتخلف سوى بفارق 6 نقاط عن ظفار المتصدر ونقطتين عن النهضة الوصيف ونقطة عن مسقط ثالث الترتيب في حين أنه يتفوق بفارق الأهداف فقط عن صحم الخامس الذي يملك 9 نقاط في رصيده أيضا.
ويرفع مرباط في لقاء اليوم شعار تشديد الضغط والملاحقة على ثلاثي فرق الصدارة وتضييق الخناق عليهم أكثر تمهيدا للانقضاض على كرسي الصدارة في قادم الجولات، وهذا بطبيعة الحال حق مشروع لجميع الفرق المنافسة خصوصا تلك التي تقف على مقربة من فرق الصدارة تماما على غرار فريق مرباط العنيد.
من جانبه يبحث نادي عمان عن فوزه الأول في مسابقة الدوري على حساب مرباط اليوم للإفلات من شبح المركز الأخير الذي ما زال يلازمه برصيد خال من النقاط بعد 5 مباريات عجاف لم يستنشق فيها نسمة عبير الفوز.
وخفت بريق نادي عمان في الجولات الخمس السابقة؛ حيث عجز عن تحقيق أي فوز فيها ولازمته حالة من سوء الأداء وتدهور النتائج والفشل الذريع لا مبرر له سوى الإعداد الضعيف لبطولة الدوري الذي دفع فيه الفريق الثمن مبكرا بقبوعه في أسفل الترتيب دون رصيد من النقاط.
نادي عمان يرغب جديا في أن يخرج من نفق النتائج المظلم ويحدوه الطموح في أن يحقق الفوز الأول له في الدوري اليوم؛ لاحتواء أزمة النتائج السلبية المتكررة والمتلاحقة وتحريك المؤشر النقطي للأعلى في أسهم بورصة الدوري بعدما تجمدت عند الحاجز الصفري المقيت.
نادي عمان يريد الهروب من قاع الترتيب الذي رافقه كظله في الأسابيع الماضية، وباتت رغبته جارفة في كسر عقدة الفوز التي استعصت عليه في خمس مباريات متتالية لم يهنأ بتاتا بتذوق طعمها والتلذذ بنكهتها وحلاوتها.
تحطيم قيود وسلاسل الخسائر المتلاحقة يتطلب عملا جبارا وجهودا مضنية، فهل ينجو نادي عمان من فخ الخسائر أخيرا ويتمكن من وضع حد نهائي لها أم أنه ينساق إلى خسارة جديدة تجعله يفشل في كسر سلسلة الهزائم المتتالية وينجر إلى وحل النتائج السلبية مجددا؟ هذا ما ستكشف عنه تفاصيل مباراة اليوم.

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,253 total views, no views today

هدية « يمنية » تمنح منتخبنا الناشئ بطاقة العبور لملاقاة اليابان

صعد منتخبنا الوطني للناشئين رفقة منتخب كوريا الشمالية إلى الدور الثاني من منافسات كأس آسيا للناشئين المقامة في ماليزيا وذلك على الرغم من الهزيمة الثقيلة التي تكبدها منتخبنا من نظيره الكوري الشمالي بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جرت أمس في ختام مباريات المجموعة الثانية بمرحلة المجموعات مستفيدا من الفوز العريض للمنتخب اليمني على شقيقه الأردني بخمسة أهداف مقابل هدف في المباراة الثانية لحساب المجموعة ذاتها والتي جرت في نفس التوقيت ليسدي المنتخب اليمني خدمة جليلة لمنتخبنا الوطني ويهديه بطاقة التأهل الثانية في المجموعة برصيد 4 نقاط خلف المنتخب الكوري الشمالي المتصدر برصيد 7 نقاط ليضرب منتخبنا موعدا ناريا مع اليابان في الدور الثاني.
هذا وافتتحت كوريا الشمالية التسجيل في الدقيقة الرابعة عبر اللاعب باك رايونج جوان وأضاف كيم كانج سونج الهدف الثاني في الدقيقة 16 وعزز آن بايونج تقدم منتخب بلاده في الدقيقة 45 قبل أن ينجح منتخبنا في تقليص الفارق في الدقيقة 78 من علامة الجزاء انبرى لتنفيذها بنجاح قصي الجرادي رافعا رصيده إلى 3 أهداف في البطولة.

الشوط الأول

دفع منتخبنا الوطني ضريبة الأخطاء الدفاعية الساذجة في هذا الشوط فعلى الرغم من الكثافة العددية الكبيرة التي خلقها منتخبنا إلا أنه لم يحكم الرقابة الفردية والجماعية على عناصر المنتخب الكوري الشمالي وغاب الحضور الذهني على أداء معظم لاعبي منتخبنا الذين افتقدوا حلول التسجيل في هذا الشوط الباهت والعقيم عكس المنتخب الكوري الشمالي الذي استفاد من الكرات الثابتة في هذا الشوط ليخرج متقدما في نهاية هذا الشوط بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.
ولم يحتج المنتخب الكوري الشمالي وقتا طويلا لدخول أجواء المباراة حيث نجح في تسجيل هدفه الأول في وقت مبكر من اللقاء وتحديدا في الدقيقة الرابعة عن طريق اللاعب باك جوان بضربة رأس محكمة مستغلا ركلة حرة جانبية من الجهة اليمنى.
ولم يلبث منتخبنا أن يلتقط أنفاسه بعد الهدف الأول الذي ولج مرماه حتى عاجله المنتخب الكوري الشمالي بهدف ثان في الدقيقة 16 حمل توقيع اللاعب كيم كانج سونج بتصويبة قوية من داخل المنطقة تابعت طريقها إلى الشباك.
وعاب على منتخبنا الوطني في هذا الشوط كثرة الأخطاء في التمركز والانتشار فضلا عن التمريرات العشوائية المقطوعة خاصة في وسط الميدان الذي افتقد لحلول صناعة اللعب والربط ما بين خطي الدفاع والهجوم وكان بمثابة حلقة مفرغة وهمزة وصل مفقودة افتقرت للفاعلية والانضباط التكتيكي وسط غياب تام في تنفيذ الأدوار والواجبات الهجومية المطلوبة.
وجاءت تصويبة طارق المعشري البعيدة المدى في الدقيقة 23 لتكسر جمود منتخبنا الوطني في هذا الشوط بيد أنها اعتلت العارضة بقليل لتشهد هذه الفرصة الضائعة حراكا أول لمنتخبنا لم يكلل بالنجاح.
وتمضي دقائق الشوط سريعا لتشهد الدقيقة 36 فرصة خطيرة للكوريين بعدما ارتكب حارس منتخبنا الوطني ميثم العجمي خطأ مزدوجا فادحا في إبعاد الكرة كاد أن يكلفه هدفا ثالثا لولا رعونة المهاجم الكوري الشمالي الذي ضرب القائم بدلا من أن يهز الشباك وسط دهشة وذهول الجميع.
وانتعش أداء منتخبنا قليلا في أعقاب الفرصة الكورية المهدرة ولكن خط الهجوم لم يكن فعالا بما يكفي لتشكيل الخطورة على الدفاع الكوري ومن خلفهم حارس مرماهم حيث ظل هجومنا محتشما يناوش دون فاعلية.
وفي الأثناء كان الأزهر البلوشي أكثر اللاعبين تحركا ونشاطا واجتهادا فوق المستطيل الأخضر وكان شعلة نشاط لا تهدأ وصاحب مجهود وافر وعطاء غزير فوق أرضية الميدان ولكن دون أن يشكل إضافة حقيقية على الرغم من حيويته الملحوظة في الملعب.
وتواصلت الأخطاء الدفاعية الساذجة لمنتخبنا في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول والتي كاد على إثرها أن يدفع الثمن غاليا بتلقيه هدفا ثالثا لولا حسن الطالع الذي كان حليف منتخبنا في هذه الدقائق التي حفظت ماء وجهه وكبرياءه وأنقذته من هدف رابع في أكثر من مناسبة.
وكان الظهير الأيسر لمنتخبنا الوطني بمثابة نقطة ضعف واضحة في أداء منتخبنا بهذا الشوط استطاع أن يستغلها المنتخب الكوري الشمالي جيدا في تسجيل الهدفين الأول والثاني حيث كانت جميع هجمات المنتخب الكوري الشمالي من جهة العويسي.
وتكبد منتخبنا الوطني الهدف الثالث في الدقيقة 45 من ضربة رأس تطاول لها اللاعب الكوري الشمالي آن بايونج ال مستثمرا ركلة ركنية جانبية ارتقى لها فوق الجميع مستغلا عامل ضعف التغطية الدفاعية وسوء الرقابة الفردية من قبل لاعبي منتخبنا الوطني لينتهي الشوط الأول بنتيجة 3 /‏‏ صفر لصالح المنتخب الكوري الشمالي.

الشوط الثاني

ظهر منتخبنا الوطني بثوب مغاير وتحرر هجوميا بشكل أكبر في الشوط الثاني بحيث ضغط بشكل أكبر على المنتخب الكوري الشمالي في بدايات هذا الشوط الذي أعطى انطباعا إيجابيا ومؤشرا مطمئنا على أداء منتخبنا وفي المقابل فإن التفوق الكوري الشمالي الذي كان عليه واقع الحال في الشوط الأول شهد انحسارا واضحا وتراجعا مقلقا ومخيفا في بدايات الشوط الثاني، حيث لعب المنتخب الكوري بإيقاع هادئ مستفيدا من تفوقه بثلاثية مريحة في الشوط الأول.
إلى ذلك أجرى مدرب منتخبنا الوطني يعقوب الصباحي تغييرا أولا في التشكيلة في الدقيقة 51 تمثل في الدفع بورقة وائل الحاتمي عوضا عن اللاعب غير الموفق عبد الحكيم العويسي والذي كان خارج نطاق التغطية في هذا اللقاء.
بعدها استمر اللعب سجالا ما بين الطرفين قبل أن يتدخل حارس منتخبنا ميثم العجمي في إنقاذ مرماه من هدف كوري رابع مؤكد في الدقيقة 58 وناب القائم عن ميثم في الذود عن عرين منتخبنا في الدقيقة 64 لتضيع فرصة محققة للمنتخب الكوري الشمالي الذي استعاد الضغط والسيطرة على منتخبنا الوطني بعدما نجح في امتلاك منتصف الميدان مجددا وسحب البساط من منتخبنا في منطقة المناورات ليشن عدة حملات وغارات هجومية على مرمى منتخبنا الوطني ولكن دون طائل.
وحاول الصباحي احتواء الموقف من جديد فدفع بورقة ناصر الناعبي بدلا لفهد الراسبي لتنشيط الجانب الهجومي وإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل خراب مالطا وحال القائم دون تسجيل الكوريين للهدف الرابع في الدقيقة 74 لتتواصل المعاناة الدفاعية لمنتخبنا وسط حصار هجومي شامل فرضه المنتخب الكوري الشمالي في مناطق منتخبنا الوطني.
وجاء هدف حفظ ماء الوجه من منتخبنا الوطني في الدقيقة 78 من نقطة الجزاء انبرى لتنفيذها بنجاح قصي الجرادي مقلصا نتيجة المباراة إلى ثلاثة أهداف مقابل هدف ورافعا رصيده إلى ثلاثة أهداف مقابل هدف.
المنتخب الكوري الشمالي عاد يسرح ويمرح في الثلث الأخير من ملعب منتخبنا الوطني طامعا في هز شباك منتخبنا للمرة الرابعة وتهيأت فرصة إضافة الهدف الرابع بالفعل في الدقيقة 81 ولكن لحسن الطالع أطاح بها المهاجم الكوري فوق العارضة والقائمين مفوتا على منتخب بلاده فرصة مضاعفة الغلة التهديفية وتعميق جراح منتخبنا الذي كان سيئا جدا أواخر الشوط الثاني، حيث بدا مترهلا ومهلهل الجلباب دفاعيا وفي حالة يرثى لها. أما خطا الوسط والهجوم فكانا في حالة توهان وضياع وتفكك وافتقدا للتركيز والسيطرة وعابت عليهما كثرة الأخطاء في التمرير والتمركز وبدآ لا حول لهما ولا قوة لولا لطف الأقدار التي جنبت منتخبنا هدفا رابعا ووقفت سدا منيعا لمحاولات الكوريين المتكررة.
المد الهجومي الكوري الشمالي توقف في الدقائق الأخيرة ليعطف بحال منتخبنا ويكتفي بثلاثة أهداف فقط انتهت على إثرها نتيجة المباراة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد لصالح منتخب كوريا الشمالية ليصعد كلا المنتخبين إلى الدور المقبل حيث لم تتسبب النتيجة الثقيلة في حرمان منتخبنا الوطني من انتزاع بطاقة التأهل الثانية في المجموعة الثانية على الرغم من أنها جمدت رصيده عند 4 نقاط .

الصباحي : نعرف ما المطلوب منا ونأمل أن ننفذ ما نريد –

أكد يعقوب الصباحي مدرب منتخب الناشئين أن التأهل إلى كأس العالم تحت 17 عاماً هو حلمنا، لا يهم الحصول على المركز الأول أو الثاني في المجموعة، المباراة المقبلة ستكون الأهم، وأضاف في المؤتمر الصحفي : كانت هذه المباراة أمام أحد أصعب الفرق، لم تكن المباراة سهلة على لاعبينا، بالنسبة لي يجب أن نركز أكثر ونعود بقوة أكبر، يجب أن نصحح الأخطاء التي وقعت في هذه المباراة، التعافي سيكون ضروريا خلال اليومين المقبلين.. ونحن نعرف ما المطلوب منا أمام اليابان، ونأمل أن ننفذ ما نريد».

مدرب كوريا لم يتوقع النتيجة –

لم يتوقع باك جونغ-تشول مدرب كوريا الشمالية : النتيجة التي انتهت عليها المباراة وقال في المؤتمر الصحفي: انه قبل المباراة كنت أعتبر منتخب عمان من أفضل الفرق في البطولة ولم أتوقع أن نسجل في وقت مبكر كما فعلنا، بمجرد نجاحنا في التسجيل شعر لاعبونا بالثقة والحماس، وأنا بشكل عام راض عن مستوى اللاعبين، أعتقد أن اللاعبين يشعرون بثقة أكبر كلما لعبوا مباريات أكثر».

اليمن يفاجئ الأردن بخماسية –

فاز منتخب اليمن على الأردن 5-1 على الاستاد الوطني في بوكيت جليل، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى في بطولة آسيا للناشئين تحت 16 عاماً 2018 في ماليزيا.
وسجل فيصل سيف (14 و73 من ضربة جزاء) وتامر سنان (16) وسعد القعود (24) والأردني محمد جمال (25 بالخطأ في مرمى فريقه) أهداف اليمن، في حين أحرز رزق بني هاني (75 من ضربة جزاء) هدف الأردن الوحيد.
وأكمل منتخب الأردن المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد المدافع محمد بني ياسين في الدقيقة 71 نتيجة حصوله على الإنذار الثاني.
وبدأ منتخب اليمن المباراة باندفاع هجومي بحثاً عن تحقيق نتيجة جيدة في ختام مشوار المشاركة في البطولة.
وأسفر الاندفاع اليمني عن تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 14 إثر تمريرة صادق الجلال داخل المنطقة إلى فيصل سيف ليسدد بعيداً عن متناول الحارس الأردني أسامة محمود.
وضاعف منتخب اليمن النتيجة بعد دقيقتين عندما مرر فيصل الجلال الكرة إلى تامر سنان الذي تخلص من ثلاثة مدافعين قبل أن يسدد في الشباك (16).
واستمر الهجوم اليمني ليسجل سعد القعود الهدف الثالث عبر ضربة حرة مباشرة نفذها متقنة في المرمى (24).
ثم جاء الهدف الرابع بنيران صديقة، بعدما حاول المدافع الأردني محمد جمال إبعاد رأسية خالد عودالي لكنه حول الكرة بالخطأ داخل مرمى فريقه (25).
في الشوط الثاني ظهر منتخب الأردن بصورة مغايرة، وضغط على مرمى اليمن سعياً لتعديل النتيجة، ولكنه عانى في إنهاء الهجمات مع إهدار العديد من الفرص. في المقابل ضاعت على المنتخب اليمني فرصة خطرة في الدقيقة 60 عبر ضربة حرة مباشرة نفذها فيصل سيف وأبعدها الحارس الأردني أسامة محمود.
وحسم منتخب اليمن النتيجة بتسجيل الهدف الخامس في الدقيقة 73 عبر ضربة جزاء احتسبت نتيجة إعاقة محمد بني ياسين لفيصل سيف داخل منطقة الجزاء، فطرد بني ياسين، وسجل فيصل سيف بنجاح.
وسجل المنتخب الأردني هدفه الوحيد في الدقيقة 75 عبر ضربة جزاء احتسبت نتيجة أمين فريد للتعثر داخل المنطقة، ونفذها رزق بني هاني بنجاح.

اليابان تكسب ماليزيا وتتأهل –

تربع منتخب اليابان على الصدارة بعد فوزه على ماليزيا المضيفة 2-0 على الاستاد الوطني في بوكيت جليل، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى في بطولة آسيا للناشئين تحت 16 عاماً 2018 في ماليزيا.
وسجل شوجي توياما (37) وهيكارو ناروكا (90+4) هدفي الفوز لصالح المنتخب الياباني.
وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الخميس أيضاً فوز طاجيكستان على تايلاند 2-1 على ستاد يو ام آرينا في كوالالمبور.
وتصدرت اليابان ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل 4 نقاط لطاجيكستان و3 لكل من تايلاند وماليزيا، حيث تأهلت اليابان وطاجيكستان إلى الدور ربع النهائي. وضغط منتخب اليابان في بداية المباراة، وسنحت له أكثر من فرص لم ينجح مهاجمو الفريق في استغلالها. وأثمر التفوق الياباني عن تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 37 عندما مرر نورياما يوشيرو الكرة لترتد من المدافعين الماليزيين إلى شوجي توياما ليسدد في المرمى. في الشوط الثاني لعب المنتخب الياباني بأريحية، واصل سيطرته على الكرة ليفرض على لاعبي ماليزيا التركيز أكثر على الجانب الدفاعي. ورمى أصحاب الأرض بكل أوراقهم في الدقائق الأخيرة من أجل التعديل، ليخطف منتخب اليابان الهدف الثاني عبر تسديدة هيكارو ناروكا التي ارتطمت بالعارضة وتابعت طريقها داخل المرمى (90+4).

طاجيكستان تهزم تايلاند وتتأهل –

خطف منتخب طاجيكستان بطاقة التأهل للدور ربع النهائي بعد فوزه على تايلاند 2-1 على ستاد يو ام آرينا في كوالالمبور، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى في بطولة آسيا للناشئين تحت 16 عاماً 2018 في ماليزيا.
وسجل اوزودبيك بانزييف (39) واسلام زايروف (84) هدفي طاجيكستان، في حين أحرز سوفانات مويانتا (81) هدف تايلاند.
وضغط المنتخب الطاجيكي من البداية رغم عدم مشاركة ثنائي الهجوم الأساسي امادوني كامولوف ورستم سايروف.
وبعد أن تبادل الفريقان إهدار سلسلة من الفرص، سجل منتخب طاجيكستان هدف التقدم في الدقيقة 39 بعدما أرسل محمد رسول لطفالييف تمريرة عرضية ارتدت إليه مجدداً من المدافعين ليحولها برأسه أمام اوزودبيك بانزييف الذي سدد في المرمى. وكاد منتخب تايلاند يسجل هدف التعادل قبيل نهاية الشوط الأول عبر ضربة حرة مباشرة نفذها سوفانات مويانتا ولكن الحارس الطاجيكي مخرالدين حسنوف تألق في إبعادها.
في الشوط الثاني ضغط منتخب تايلاند لتعديل النتيجة، لكنه عانى في اختراق الدفاع المنظم لطاجيكستان، لتتركز فرص الفريق على الكرات الثابتة الخطيرة.
وأثمرت هذه المحاولات أخيراً عن تسجيل هدف التعادل عبر ضربة حرة مباشرة نفذها سوفانات مويانتا (81). ولكن الرد الطاجيكي جاء مباشرة بتسجيل الهدف الثاني عندما أرسل البديل كاومولوف كرة ساقطة إلى اسلام زايروف ليحولها برأسه داخل المرمى (84).

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,935 total views, no views today

الأسبوع القادم إعلان قائمة المنتخب الوطني لمعسكر الدوحة

يعلن الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم بقيادة الهولندي بيم فيربيك خلال الأيام المقبلة قائمة أسماء اللاعبين الذين تم اختيارهم للمعسكر الخارجي الذي سيقام في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 8 إلى 17 أكتوبر المقبل في إطار الاستعداد لبطولة كأس آسيا بالإمارات 2019م.

ومن المتوقع أن تشمل القائمة بعض الأسماء الجديدة التي تنضم لأول مرة لصفوف المنتخب بعد اكتشاف مجموعة من الأسماء من مباريات الدوري والكأس.

وسيخوض المنتخب الوطني في معسكر الدوحة تجربتين وديتين مع الفلبين يوم 13 أكتوبر ومع الاكوادور يوم 16 أكتوبر وسيلعب مع سوريا والبحرين يومي 16 و19 نوفمبر في مسقط ويومي 13 و16 ديسمبر مع طاجيكستان ويومي 27 و30 ديسمبر مع الهند وأستراليا وفي 2 يناير 2019 مع تايلند في الإمارات.

وسيواجه المنتخب الوطني في المجموعة السادسة بكأس آسيا كل من اليابان وأوزبكستان وتركمانستان وستكون أولى مبارياته مع منتخب أوزبكستان في 9 يناير المقبل.

وسوف يعود المنتخب الوطني إلى التجمع في السابع من أكتوبر القادم قبل يوم واحد من السفر إلى قطر للمعسكر الخارجي الذي سيعلن من خلاله الجهاز الفني الأسماء الجديدة التي ضمها إلى قائمة اللاعبين السابقة والذين تم اختيارهم من الجولات الخمس للدوري بالإضافة إلى مباريات الدور الـ 32 لكأس جلالة السلطان المعظم.

 

 

 

 

نقلا عن الشبيبة

الرابط:https://goo.gl/wxoENA

5,047 total views, 3 views today