لا نية للاسـتعانة بحكام من الخارج

Spread the love

أوضح سيف بن طالب الغافري رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم أن لجنة الحكام اتخذت كافة التدابير الخاصة بإيجاد أطقم الحكام للجولات الأربع المتبقية من دوري عمانتل وسيكون التركيز على المباريات الحاسمة التي تلعب فيها الأندية المهددة بالهبوط إلى الدرجة الأولى من خلال الاعتماد على الحكام الدوليين وأيضا بعض من حكام النخبة والدرجة الأولى. وأشار الغافري إلى أننا نسعى في الوصول إلى أقل الأخطاء التي نتمناها ألا تكون مؤثرة خاصة وأننا سنقوم بمعالجتها بشكل مستمر مع كل جولة من خلال الاجتماع مع أطقم الحكام قبل وبعد أي جولة وهذا بالفعل سيعطي الحكام جاهزية أفضل بدنيا وذهنيا. وأكد رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم بأن اللجنة تحرص على إيجاد الحكام المجيدين للمباريات الحساسة التي تتشابك فيها فرق القاع والتي تتصارع من أجل الابتعاد عن شبح الهبوط للدرجة الأولى باعتبار هناك أكثر من 5 فرق حتى الآن الرؤية لديها ليست واضحة ما بين البقاء في دوري عمانتل أو الهبوط للدرجة الأولى لكن نأمل أن يكون جميع أطقم الحكام في استعداد كامل ويكون لهم الدور الكبير في تسيير جميع المباريات بلا أخطاء.
وأوضح الغافري أن لجنة المسابقات لا تعنيها إشكالية التلاعب بالنتائج ونحن علينا أن ندير المباريات بضمائرنا المعروفة التي فيها الحيادية دون الانحياز لأي فريق باعتبار الحكام بمثابة القاضي للمباراة الذي عليه أن يخلص لعمله حسب ما يملي عليه ضميره ونحن نضع في الاعتبار إيجاد مجموعة من الحكام الذين نراهم مناسبين للمباريات التي تعتبر أكثر أهمية خاصة التي تلتقي فيها الفرق المهددة بالهبوط معا في قاع الترتيب ومع ذلك تعتبر الجولة المقبلة وهي 23 أكثر حساسية التي تلعب يوم غد وبعد غد باعتبار أنه سيمكننا أن نتعرف على الفرق التي ستودع إلى الدرجة الأولى وذلك من خلال النتائج التي ستحققها الفرق في هذه الجولة.
وقال سيف بن طالب الغافري رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم: إن الجولات المتبقية لا تشكل أي ضغط على الحكام لأننا تعودنا على مثل هذه الظروف ولا توجد نية في الاستعانة بحكام محايدين من خارج السلطنة على الرغم من أن بعض حكامنا الدوليين سيكونون مشاركين خارج السلطنة والتي من أهمها بطولة كاس العالم للشباب لذلك تبقى ثقتنا كبيرة في الحكام الموجودين وعلى الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين بجميع الأندية التعاون مع جميع الحكام حتى يتمكنوا من إدارة جميع المباريات بكل يسر وسهولة بعيدا عن الضغوطات النفسية التي قد يثيرها البعض في المباريات. وأشاد الغافري بجميع حكام السلطنة الدوليين والدرجتين الأولى والثانية سوى كانوا حكام الساحة أو المساعدين موضحا أن تميز الحكام في إدارة المباريات المحلية بجميع المسابقات كان واضحا ولم يتسبب الحكام في خسارة أي فريق من خلال الوقوع في أخطاء جسيمة بل العكس كان حضورهم ودورهم جيدا والجميع يشيد به لذلك تجد الحكم العماني متواجدا في معظم البطولات الخارجية على المستوى الدولي والقاري والإقليمي وهذا ما نفتخر به والشهادة والثناء الذي نتلقاها من الاتحادين الدولي والآسيوي نعتز بها ويؤكد مدى نجاحات حكامنا في إدارة المباريات الخارجية.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,206 total views, 10 views today

Start a Conversation