فيربيك يحصل على صك النجاة والمؤشرات تؤكد تجاوزه دعوات الإقالة

Spread the love

لم يختلف الحال في نهائيات أمم آسيا 2019 عن عداها من البطولات القارية في جعل المدربين كبش فداء للإخفاق والفشل في تحقيق النتائج الإيجابية المرجوة ولكنها سجلت رقما قياسيا في تداعياتها المتمثلة في قرارات إعفاء الأجهزة الفنية مباشرة بعد ساعات من وداع المحفل الآسيوي الكروي الكبير.
تنوعت قرارات مقصلة الأجهزة الفنية بين قرار الإقالة المباشر أو عدم التمديد من خلال تقييم المردود الفني والقناعة بأن ما تم في الفترة الماضية يكفي وأنه من الصعب تحقيق الأهداف المتفق عليها والتي ترتبط بتحقيق نتائج إيجابية في المنافسة والصعود إلى الأدوار الأخيرة أو بالنسبة للطامحين للمنافسة على اللقب.

حصل 11 مدرباً حتى الآن بصورة رسمية على فرمان الإعفاء وبعضهم حزم حقائبه من الإمارات وغادر إلى موطنه والبعض الآخر رافق بعثة منتخبه إلى بلادها لترتيب أوراقه ومن ثم التوجه إلى المطار للمغادرة.
يعتبر المدرب البرتغالي كيروش المدير الفني لمنتخب إيران الوحيد الذي أعلن عن رحيله من تلقاء نفسه عقب الخسارة أمام اليابان في دور الأربعة مكتفيا بالسنوات التي قضاها في قيادة الفريق ورافضا فكرة الاستمرارية ليدخل لقائمة ضحايا آسيا ولكنه بإرادته.
تعدد حالات إعفاء المدربين المشاركين في نهائيات أمم آسيا شجعت البعض من الجماهير العمانية والمحليين على المطالبة بضم المدرب الهولندي بيم فيربيك في القائمة وإنهاء عقده بعد أن وصل الأحمر لدور الـ 16 في الوقت الذي كانت فيه الطموحات كبيرة بأن يذهب بعيدا في البطولة ويترجم نجاح الفوز ببطولة كأس الخليج الأخيرة بالكويت في تطور حقيقي وقدرات يمكنها أن تصطاد الأهداف الكبيرة.
ما زاد الغضب على المدرب الهولندي ما تردد بشأن تصريحاته عقب الخسارة أمام إيران والتي وصفت بأنها لم تكن لائقة ولم تجد القبول وأثارت غضب الجماهير التي طالب بعضها بصوت عال بمحاسبة المدرب وإنهاء خدماته فورا.
سافر المدرب الهولندي إلى بلاده هولندا عقب نهاية مشاركة المنتخب الوطني في كأس آسيا مباشرة ويتوقع أن يعود اليوم لمباشرة عمله والتخطيط للمرحلة المقبلة وهو ما يشير إلى أن مجلس إدارة اتحاد الكرة لا يفكر مطلقا في إضافة اسمه لقائمة ضحايا البطولة الآسيوية ويجدد فيه الثقة لمواصلة عمله فيما تبقى من مدة عقده.
يقول مسؤول رفيع في اتحاد الكرة بأنهم تلقوا العديد من الاتصالات التي تطالب بإعفاء المدرب الهولندي ولكن الأمر لم يكن ليتم بتلك السرعة والتعامل مع الأمور بردة فعل سريعة فهناك أمور كثيرة يجب أن تدرس ويتم التقييم على أسس فنية علمية قبل إصدار مثل هذه القرارات.
حديث المسؤول في الاتحاد عند ربطه مع بعض القراءات والشواهد يتضح بأن فيربيك سينجو من عاصفة الغضب وسيواصل مهمته في قيادة الأحمر حتى نهاية عقده وتبقى فرضية التمديد له أيضا واردة في ظل حديث البعض في لجنة المنتخبات بأنه مدرب كفء ويملك من الخبرات والقدرات ما يمكنه ان ينعكس إيجابا على مسيرة الأحمر في المستقبل القريب.

قرار وفي الانتظار

إن كان 11 اتحاد كرة قدم في القارة قد حسمت قرارها وتخلت عن مدربيها وبات من المؤكد ان مدرب المنتخب الوطني فيربيك لن ينضم لها فإن هناك بعض الأسماء موجودة حتى اليوم في غرفة الانتظار لمعرفة مصيرها بعد أن صدرت بحقهم انتقادات مباشرة من المسؤولين في الاتحادات التي يشرفون على فرقها.

نقلا عن عمان الرياضي

1,871 total views, 6 views today

Start a Conversation