السيب المتصدر والأقرب للصعود يواجه فنجاء والســـلام يســتضيف بهلا والبشـــــائر – الوســطى

Spread the love

تدخل مباريات المرحلة النهائية للدرجة الأولى لكرة القدم اليوم ختام مباريات الذهاب من خلال إقامة المباريات الثلاث في الأسبوع الخامس وسط منافسة قوية تتناوب فيها الفرق على المراكز ما عدا القمة التي يتربع عليها السيب بقبضة من حديد لذلك سيلاقي السيب بملعبه فنجاء الساعة 6:30 مساء، وفي التوقيت نفسه سوف يستضيف البشائر بملعبه الوسطى، أما السلام فسيستقبل في ملعبه بشناص بهلا الساعة 4 عصرا.
وكانت نتائج مباريات الأسبوع الماضي قد انتهت بفوز السيب على الوسطى 3/‏‏1 والسلام على فنجاء 3/‏‏2 وتعادل بهلا والبشائر سلبيا ليتربع السيب على الصدارة برصيد 12 نقطة، ومن ثم بهلا 5 نقاط والبشائر وفنجاء والوسطى والسلام 4 نقاط. ويتضح أن السيب أصبح الأقرب للصعود إلى دوري عمانتل الموسم القادم والذي يحتاج إلى 6 نقاط فقط.

السيب × فنجاء

المواجهة المرتقبة والكبيرة ما بين السيب وفنجاء ستكون مثيرة لفريقين يحملان الطموحات المشتركة نحو الصعود إلى دوري الأضواء، ومن المؤكد أن أهمية النتيجة تنصب للسيب الذي سيكون مدعوما بجماهيره الغفيرة التي تطالبه بالفوز والاقتراب سريعا من تحقيق حلم العودة خاصة وانه يحتاج إلى 6 نقاط فقط تؤكد إعلانه أول الواصلين مع الكبار ولعل الفوز الأخير على الوسطى بثلاثية أكدت أحقيته أن يكون في الصدارة، ويكون أقوى المرشحين ليس للصعود، ولكن لتحقيق لقب الدوري هذا الموسم لذلك سيلعب مدربه الكرواتي برونو بالأسلوب الهجومي نفسه الذي فرضه في المباراة الماضية من خلال الاعتماد على القوة الضاربة التي يقودها جمعة الحبسي وزاهر الأغبري ومازن السعدي وعمار البوسعيدي مع بقية الأسماء التي تحمل الطموحات الكبيرة نحو الاقتراب من الصعود، أما فنجاء الجريح والذي تلقى خسارة غير متوقعة من السلام الأسبوع الماضي 2/‏‏3 بالفعل يسعى إلى العودة بكل قوة إلى دائرة المنافسة باعتبار النقاط الأربع التي يمتلكها غير كافية لتحقيق الطموحات لذلك على المدرب الوطني سلطان الطوقي البحث عن بدائل جديدة وخاصة في الهجوم ليكونوا دافعا قويا للمحترفين سيسيه ودوجلاس، وهذا يعتمد على النورس الفارسي وبقية الأسماء التي يجب أن تقدم كل ما لديها من إمكانيات فنية؛ لأن فقدان مزيد من النقاط سوف يصعب مهمة الفريق في قادم المباريات المتبقية.

السلام × بهلا

المواجهة المرتقبة ما بين السلام وبهلا ستكون قوية من أجل التمسك بالمركز الثاني باعتبار الفريقين يمتلكان الرصيد نفسه، وهو 4 نقاط، ويلعب السلام بنشوة الفوز الأخيرة على فنجاء 3/‏‏2 في الوقت يبحث بهلا عن مداواة الجراح ونقاط جديدة بعد التعادل مع البشائر وقبلها الخسارة من السيب، وهذا يعني بأن المباراة سيكون فيها الضغط النفسي الكبير على اللاعبين، ويأمل مدرب السلام حمدان السعدي أن يخطف النقاط الثلاث من بهلا من خلال الاعتماد على مجموعة اللاعبين الذين ظهروا بالمستوى الجيد أمام فنجاء وتمكنوا من تحقيق الفوز أمثال أحمد المعمري والوجوه الجديدة علي المعمري ووليد المطروشي وسالم المخمري وحجاب صقر؛ لأن الفوز بالتأكيد سينعش آمال الفريق بشكل كبير نحو الدخول بكل قوة مع زحمة المنافسين، أما بهلا الذي بدأ يفقد النقاط تلوى الأخرى يحتاج إلى إعادة تعديل الصفوف ومدربه محمد العذاري يعلم بان أي عثرة جديدة يمكن أن تصعب المهمة في قادم الأيام وهذا بالتأكيد يحتاج إلى الكثير من العمل والحلول السريعة قبل فوات الأوان لذلك لابد على أداما ديبات وحسني مبارك وعمر ندوذج وعبدالله الصوافي وراشد الغافري ومن معهم الرفاق أن يكونوا أكثر تقاربا وتركيزا في المقدمة واستغلال الفرص التي تتاح لهم أمام المرمى.

البشائر × الوسطى

من المتوقع أن يكون لقاء البشائر والوسطى فيها شيء من التكافؤ ما بين الفريقين نظرا للنتائج التي تحققت حتى الآن بالإضافة إلى المستوى الذي قدمه اللاعبون خلال المباريات الماضية، وإن كـــــــــــــان البشائر خطف نقطـــــة من بهلا بالتعادل فإن الوسطى تلقى خسارة من السيب بثلاثية وهــــــــذا بالتأكيد يجعل الفريقـــين في دوامة البحث عن أهم 3 نقاط إذا أرادوا أن يكونوا من ضمن المنافسين على البطاقات الثلاث للصعود لدوري الأضواء ولكن كل ذلك يحتاج إلى جهد وعمل، ومع ذلك يسعى مدرب البشائر عساف خليفة إلى أن يستغل الظــــروف المحيطة بهذه المباراة والاعتماد على الدماء الشابة أمثال فهد هلال ومحمد الشكيلي ونداكهتي ديوب وعاهد مصبح لاقتناص الفرص، وتحقيق الفوز مع الاعتماد على يقظة الحارس عمر جمعة الذي يعطي الثقة للاعبين، لكن نوايا الوسطى كبيرة بأن يصل إلى النقطة السابعة، وهذا ما يعمل عليه المدرب ناصر الحجري وإن كانت الخسارة الأخيرة من السيب ثقيلة لكن كل مـــــــباراة وظروفها لذلك يأمل أن يكون اسلام حامد وعبدالله الصوطي وأحمد المعمري وعبدالله البلوشي ومازن المسروري وأحمد الوهيبي ومختار مطر وبينديجو ورفاقهم أكثر حضورًا وجاهزيةً لهذه المباراة التي قد تكون بوابة الانطلاقة الحقيقة نحــــو تحــــقيق طموح الفريق بالصعود إلى دوري عمانتل بشرط تحصين خط الدفاع والتركيز على النزعة الهجومية التي يجيدها اللاعبون في بعض الأحيان بطريقة جيدة.

نقلا عن عمان الرياضي

738 total views, 3 views today

Start a Conversation