السيب يواجه الوسطى للتمسك بالصدارة وبهلا مع البشائر وفنجاء يستقبل السلام

Spread the love

يلتقي اليوم في بالأسبوع الرابع للمرحلة النهائية للدرجة الأولى لكرة القدم بهلا على ملعبه مع البشائر الساعة 6:30 مساء وفي نفس التوقيت فنجاء يستضيف السلام والوسطى يلاقي السيب بملعب سمائل الساعة 3:55 عصا في مهمة البحث عن نقاط جديدة

وكانت مباريات الجولة الثالثة والتي أقيمت يوم الأحد الماضي انتهت بفوز السيب على بهلا 1/‏‏صفر والبشائر على السلام 7/‏‏2 والوسطى على فنجاء 4/‏‏2 وبعد نتائج تلك الجولة يتمسك السيب بالصدارة برصيد 9 نقاط ومن ثم بهلا وفنجاء والوسطى 4 نقاط والبشائر 3 نقاط والسلام بنقطة واحدة فقط ومن المحتمل أن تتغير المراكز حسب النتائج التي ستحققها الفرق وذلك قبل جولة واحدة من ختام مباريات الذهاب.

السيب × الوسطى

المواجهة المرتقبة ما بين السيب والوسطى ستكون مثيرة باعتبار السيب يسعى لمواصلة مشوار الانتصارات والتمسك بالصدارة بدون منازع بعد سلسلة الانتصارات الثلاثة التي حققها في الدوري حتى الآن وكان آخرها على بهلا بهدف مازن السعدي الذي وصل مع 9 نقاط ومن الطبيعي ان يلعب بنفس الأسلوب والقوة التي ظهر بها حتى الآن واصبح من أقوى المرشحين للصعود الى دوري عمانتل الموسم القادم خاصة إذا ما تمكن من العودة اليوم من الداخلية بالنقاط الثلاث لذلك يأمل مدرب الفريق الكرواتي برونو ان تكون العزيمة حاضرة من خلال تواجد عمار البوسعيدي ومروان تعيب وهيثم المحرمي وفيصل الحارثي والمحترف ديوب وزاهر الأغبري وإبراهيم الصوافي وبقية الرفاق ، أما الوسطى الذي يقوده المدرب الوطني ناصر الحجري فقد تمكن الأسبوع الماضي من الفوز المثير على فنجاء 4/‏‏2 بعد تألق المحترفين في صفوفه مختار مطر وبينديجو اللذين تقاسم الأهداف الأربعة بالتساوي من خلال شوطي المباراة وهذا ما يعني بان الوسطى لن يكون سهلا اليوم ويسعى الى إيقاف انتصارات السيب والدخول بكل قوته في المنافسة على الصدارة للوصول الى النقطة السابعة.

بهلا × البشائر

لقاء الجارين بين بهلا والبشائر تأتي بين مداواة الجراح لبهلا بعد الخسارة من السيب صفر/‏‏1 وبين نشوة الانتصار للبشائر بعد الفوز الكبير على السلام 7/‏‏2 وهذا يعني بان المواجهة سيكون فيها الحذر من الطرفين من خلال البحث عن النقاط الثلاث التي تعزز مكانتهما في الدوري لذلك يسعى مدرب بهلا محمد العذاري الى عدم تكرار الأخطاء التي حصلت في تلك المباراة الماضية مع التأكيد على الثلاثي عبدالله السالمي والتونسي وائل وحسني مبارك الهنائي كيفية استغلال الفرص والانسجام في المقدمة لأنه أي عثرة جديدة للفريق يمكن ان تبعده عن الطموحات التي يسعى إليها ، في المقابل يأمل مدرب البشائر عساف خليفة الى استثمار الفوز السابق من خلال إعطاء اللاعبين دفعة قوية بانهم قادرون على تحقيق الانتصارات مهما كانت المواجهات الصعبة وستكون الطريق شبه سالكة للمنافسة على البطاقات الثلاث إذا قدم اللاعبون الأداء الأجمل بنفس المستوى الماضي والمحافظة على الصلابة الدفاعية المعززة بنفس النزعة الهجومية وهذا يكمن في قدرة المحترف ديوب الذي سجل وحده 4 أهداف في المباراة الماضية ومعه محمد الشكيلي ومحسن محمد ويعقوب الغافري في عز الشباك وتحقيق الانتصار الثاني على التوالي.

فنجاء × السلام

لقاء الجريحين فنجاء والسلام يأتي لتعويض ما فقده الفريقان من نقاط وان كان فنجاء يمتلك 4 نقاط لكن خسارته الماضية من الوسطى تركت علامة استفهام كبيرة في الوقت الذي يمتلك السلام نقطة واحدة بعد العثرات الثلاث في الدوري وآخرها الخسارة الكبيرة من الوسطى 2/‏‏7 والتي بالفعل تركت الكثير من علامات الاستفهام للفريقين ولعل فنجاء الذي ينشد العودة الى دوري عمانتل لا يزال غير مستقر فنيا بسبب النتائج غير المطمئنة بالرغم من المحاولات التي يبديها المدرب الوطني سلطان الطوقي ووجود مجموعة من الأسماء في قائمة الفريق يتقدمهم المحترف سيسيه وزميله دوجلاس مع مجموعة من الأسماء من اللاعبين المحليين أمثال الشاب النورس الفارسي والعبد النوفلي وأحمد الهنائي وبقية الأسماء الأخرى التي لابد ان تستعيد ثقتها نحو العودة من جديد الى دائرة المنافسة باعتبار أي خسارة ستصعب من مهمة الفريق في الدور الثاني ، أما السلام فهو الآخر لا يزال يعاني الكثير والدليل على ذلك نتائجه غير المرضية وتواجده في المركز الأخير يجعله بعيدا عن المنافسين والخسارة الكبيرة من البشائر القت بظلالها على الجهاز الفني الذي يقوده الشاب حمدان السعدي الذي حاول من تصحيح الأخطاء لكن رفاق احمد المعمري لم يكونوا في الموعد المرتقب مع البشائر ولعل الأمور تتغير اليوم وتكون النوايا فيها العزيمة الكبيرة لتحقيق الانتصار الأول في المرحلة النهائية بالدوري والوصول الى النقطة الرابعة.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

981 total views, 3 views today

Start a Conversation