خسارة ودية قاسية لمنتخبنا الوطني امام أستراليا

Spread the love

جاءت خسارة المنتخب أمام أستراليا في توقيت مناسب للمدرب فيربك الذي أصبح مطالبا الآن لتصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون بعد الأهداف التي هزت مرمى فايز الرشيدي على مدار التسعين دقيقة خاصة الأخطاء التي وقع فيها المدافعون الذين ظهروا بمستوى متواضع جدا ولم تكن عودة الذين غابوا عن حساسية المباريات الرسمية في المستوى المتوقع لهذا فإنه لابد من مراجعة الكثير من الأمور الفنية قبل مواجهة المنتخب التايلندي في اللقاء الودي الأخير.
الخســـارة كشفت جوانب وفوائد هي الآن على طاولة فيربك الذي ظهره عـــليه الدهشة والقلق خاصة بعد الهدف الثاني وعلى الرغم أن طموحنا كان عرضا أفضل إلا أن الخسارة ليست مقياسا ولكن الأهم معالجة الأخطاء .. الأخطاء .. الأخطاء !!والفترة كافية في آخر التجارب.
وكانت بداية المباراة أمام المنتخب الأسترالي التي أقيمت أمس بدبي بملعب مكتوم بن راشد ضمن المرحلة الأخيرة للاستعداد لكأس آسيا قد شهدت خسارة المنتخب بخمسة أهداف مقابل لا شيء بعد أن سعى المنتخب الأسترالي إلى الهجوم لتحتسب له ضربة ركنية مبكرا في الدقيقة 2 إلا أنها لم تشكل خطورة على مرمى فايز الرشيدي ولم تكن هناك أية محاولات إلا أن السيطرة الميدانية لمصلحة أستراليا وتشهد الدقيقة التاسعة خطأ جسيما من سعد سهيل بعد أن هيأ الكرة للمهاجم الأسترالي اندورو الذي استثمر الفرصة خير مايرام مراوغا سعد سهيل ويسدد كرة أرضية قوية على يمين فايز الرشيدي محرزا الهدف الأول وتكرر الخطاء مرة أخرى من المدافعين استغله المهاجم نايبوت محرزا الهدف الثاني في الدقيقة 14ولم يكن المنتخب في حالاته الطبيعية بعد أن منح السيطرة لأستراليا ولم تكن هناك هجمات خطرة على الحارس واستمر الارتباك بين اللاعبين خاصة من الجهة اليمنى حيث ومن خلال تمريرة عرضية سهلة لم يجد المهاجم الأسترالي اوريل من إحراز الهدف الثالث في الدقيقة 25 وغاب الحارس الأسترالي عن أي اختبار من قبل مهاجمي المنتخب واحتسبت أول ضربة ركنية للمنتخب في الدقيقة 33 لم تستغل بشكل صحيح وظلت محاولات الأحمر خجولة إلى درجة كبيرة وغير متوقعة وتاه إلى درجة تركت علامات استفهام في الشوط الأول وتكررت الأخطاء.
الـ45 دقيقة الأولى ظهر في الملعب المنتخب الأسترالي فقط بينما غاب منتخبنا تماما ولم يجد الاستراليون أية صعوبة في الوصول إلى مرمى فايز الرشيدي والنتيجة الكبيرة أفضل عنوان للخسارة الثقيلة وظلت التمريرات خاطئة وغير مركزه .

وفي الشوط الثاني انتظر الجميع ردة فعل سريعة من قبل الأحمر بعد التغييرات التي أجراها المدرب فيربك بدخول محمود مبروك وخالد البريكي بدلا من محمد الشيبة وسعد سهيل اللذين لم يوفقا في الشوط الأول وارتكبا عددا من الأخطاء التي تسببت في الأهداف الثلاثة وتحسن اللعب إلا أن الخطورة اختفت على المرمى الأسترالي ولم تمر إلا خمس دقائق من بداية الشوط الثاني ..حتى فاجأ الأستراليون منتخبنا بهدف رابع ويجري المدرب تغييرين بإخراج أحمد مبارك وجميل اليحمدي بديلين لياسين الشيادي ورائد إبراهيم وحاول المنتخب الهجوم وكانت الدقيقة 70 أول تهديد في المباراة من قبل المهاجمين بعد تسديدة لمحسن الغساني إلا أن الحارس الأسترالي صد كرته وكان يمكن أن يقدم مستوى أفضل إلا أن الأخطاء تواصلت وتكررت في الدقيقة 89 بعد أن أحرز المهاجم الأسترالي جاكسون الهدف الخامس ولم تسهم التغييرات التي أجراها فيربك في تحسين الأداء.

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,248 total views, 3 views today

Start a Conversation