3 مواجهات تؤجج الصراع على خطف البطاقات في كأس الاتحاد

Spread the love

تستكمل مساء اليوم مباريات المرحلة الأولى من مسابقة كأس الاتحاد لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي 2018 /‏‏ 2019 بإجراء ثلاث مباريات حيث يلعب ظفار مع مرباط بمجمع صلالة الرياضي في الساعة الخامسة وخمس دقائق ويلعب السويق مع مسقط بمجمع صحار الرياضي في الساعة السابعة والنصف ويلعب العروبة مع النهضة بمجمع صور الرياضي في الساعة السابعة والنصف.

ظفار – مرباط

يتطلع ظفار لحصد ثنائية الدوري وكأس الاتحاد في الموسم الحالي عندما يلاقي مرباط اليوم في المرحلة الأولى من مسابقة كأس الاتحاد بعدما انفرط عقد جمع ثلاثية الموسم إثر خروجه المبكر من مسابقة الكأس الغالية بخسارته من السيب في دور ال 16 بركلات الترجيح الحاسمة 3/‏‏4 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 3/‏‏3.
ويقدم ظفار موسما مميزا للغاية حيث ما زال يواصل تربعه على عرش صدارة دوري عمانتل لكرة القدم برصيد 35 نقطة مبتعدا بفارق تسع نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه النهضة وصيف جدول الترتيب وقد أنهى ظفار الشق الأول من مسابقة الدوري محققا 11 انتصارا من 13 مباراة وتعادل في مباراتين فقط وحافظ على سجله الخالي من الهزائم طوال المرحلة الأولى حيث لم يتعرض للخسارة قط مسجلا خط هجومه 26 هدفا ومتلقية مرماه 6 أهداف فقط مكتسحا كل الأرقام والإحصائيات اللافتة حيث يتمتع بأقوى خط هجوم وأقوى خط دفاع في بطولة الدوري حتى حين اللحظة.
وجاء الخروج المبكر من المسابقة الأغلى في الموسم كأس جلالته لكرة القدم ليعكر صفو ظفار حارما إياه من إمكانية «التكويش» على ثلاثية الموسم ولكن الفرصة ستكون سانحة جدا لحصد الثنائية عندما يقابل مرباط اليوم في مستهل مشواره في مسابقة كأس الاتحاد التي كانت تحمل مسمى كأس مازدا التنشيطية لكرة القدم سابقا.
من جانبه يدخل مرباط لقاء اليوم بمعنويات عالية جدا نظرا لصعوده مؤخرا إلى المربع الذهبي لكأس جلالته لكرة القدم من بوابة المصنعة مستفيدا من فوزه على الأخير في لقاء ذهاب الدور ربع النهائي بهدف نظيف في استاد السيب الرياضي قبل أن يتعادلا سلبا في لقاء الإياب بمجمع صلالة الرياضي قبل نحو أقل من أسبوع.

السويق – مسقط

سيكون الخطأ ممنوعا أمام السويق ومسقط عندما يدشنان باكورة مشاركتهما في مسابقة الاتحاد حيث يتواجهان اليوم في مجمع صحار الرياضي في مباراة محورية قد تشكل نقطة تحول حاسمة وجوهرية في مسيرة الفريقين هذا الموسم إذ يتطلع كلاهما لإنقاذ موسمهما من الخروج صفر الألقاب بعد تأزم موقفهما من المنافسة على لقب بطولة الدوري وخروجهما من المولد بلا حمص في مسابقة الكأس الغالية حيث كلاهما ودع المسابقة مبكرا من دور ال 32 فالسويق أقصي على يد البشائر بركلات الحظ الترجيحية 5 /‏‏ 4 عقب التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1 /‏‏ 1 أما مسقط فودع المنافسة بسقوطه في اختبار ظفار بهدف دون رد وكلها عوامل من شأنها أن تؤجج وتلهب حدة الصراع ما بين كلا الفريقين في نزال اليوم الذي لا يقبل القسمة على اثنين بعدما بات مصير الفريقين على كف عفريت في الموسم الحالي فهما أمام خيارين لا ثالث لهما إما اعتلاء منصة التتويج عبر الفوز ببطولة كأس الاتحاد أو الخروج بموسم صفري ينهي جميع الحسابات ويغلق جميع الدفاتر.
يتطلع السويق إلى حسم نتيجة لقاء اليوم ليستعيد جزءا من عافيته المسلوبة في الدوري حيث يحتل فيه المركز التاسع برصيد 15 نقطة من 13 مباراة وطوال الدور الأول من الدوري اكتفى بفوزين فقط وتوج نفسه ملكا للتعادلات بدون منازع بسقوطه في كمين التعادلات في تسع مناسبات وفي المقابل لم يخسر سوى مباراتين فقط مسجلا 12 هدفا في الوقت الذي مني مرماه باستقبال 14 هدفا.
من جهته ينزل مسقط بكل ثقله في لقاء اليوم وسيرمي بجميع أوراقه الهجومية الرابحة تحركه في ذلك نوايا ودوافع الفوز الدفينة بكل ما يمتلكه من طاقة دافعة وغريزة فطرية ويعي مسقط أهمية لقاء اليوم في انتشال موسمه من الشبح الصفري الذي يلاحقه في حال أخفق في تحقيق الفوز على حساب السويق هذا المساء.

العروبة – النهضة

لقاء تفوح منه رائحة الثأر فالعروبة يعد الفريق الوحيد الذي ألحق الخسارة بالنهضة في دوري عمانتل هذا الموسم وتحديدا بنتيجة هدفين مقابل هدف في المباراة التي جرت بمجمع صور الرياضي في إطار الجولة السادسة من الدوري مما يضفي على مباراة الفريقين نكهة فريدة ورائعة عندما يتجدد لقاؤهما اليوم وينقلان صراعهما في الدوري إلى مسابقة كأس الاتحاد.
ويدخل العروبة أجواء لقاء اليوم بمعنويات مهزوزة نسبيا في أعقاب خروجه من ربع نهائي الكأس الغالية على يد مجيس الثلاثاء الماضي رغم تعادله السلبي في لقاء الإياب بصور متأثرا بسقوطه ذهابا في صحار بهدف نظيف.
وكان العروبة قد استهل مشواره في الكأس الغالية بالفوز على أهلي سداب بهدفين نظيفين في دور ال 32 وبعدها تجاوز بهلا بهدف نظيف في دور ال 16 قبل أن يسقط عند حاجز مجيس في دور الثمانية ويودع منافسات الكأس منهيا مغامرته «الهتشكوكية» فيها.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي

1,568 total views, 6 views today

Start a Conversation