صراع الصدارة يتجدد في دوري الدرجة الأولى

Spread the love

يلتقي اليوم في مباريات الإياب من المرحلة الأولى بالمجموعة الأولى لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم وفي الأسبوع الحادي عشر فنجاء بملعبه مع قريات الساعة 6 مساء ونزوى مع الوسطى بالمجمع الرياضي بنزوى وفي نفس التوقيت يلتقي السلام بملعبه في شناص مع جعلان وسيكون سمائل في راحة، وفي المجموعة الثانية وبالأسبوع الثامن سوف يستضيف المضيبي بملعبه بهلا الساعة 6 مساء وصلالة يستقبل بملعبه السيب الساعة 4 عصر وبدية يستضيف البشائر الساعة 6 مساء. وكانت نتائج مباريات المجموعة الأولى التي أقيمت الأسبوع الماضي انتهت بفوز قريات على السلام 4/‏1 وسمائل على نزوى 1/‏صفر وتعادل الوسطى وفنجاء سلبيا، وفي المجموعة الثانية حقق السيب الفوز على المضيبي 2/‏1 وتعادل البشائر وصلالة 2/‏2 وبهلا وبدية 1/‏1. ويتصدر السلام المجموعة الأولى برصيد 18 نقطة ومن ثم فنجاء والوسطى 14 نقطة وقريات 12 نقطة ونزوى 10 نقاط وسمائل 9 نقاط وجعلان 4 نقاط ، وفي المجموعة الثانية يتصدر السيب المجموعة برصيد 15 نقطة وبهلا 13 نقطة والبشار 12 نقطة وبدية 11 نقطة وصلالة 5 نقاط والمضيبي نقطة واحدة.

فنجاء × قريات

المواجهة المرتقبة ما بين فنجاء وقريات بالتأكيد تحمل شعار التحدي الكبير ما بين الفريقين الطامعين في النقاط الثلاث واللذين يسعيان إلى خطف المركز الثاني وإن كان فنجاء هو الأقرب الذي يمتلك رصيدا مع الوسطى 14 نقطة وقريات الرابع برصيد 12 نقطة وتحمل المباراة الماضية في لقاء الذهاب الذكريات الصعبة لقريات الذي خسر في ارضه 2/‏3 لذلك يسعى إلى رد الاعتبار وتأكيد أحقيته بهذه المباراة، لكن نشوة الانتصار الأخيرة لفنجاء في دور الثمانية على صحار 3/‏2 يوم الثلاثاء الماضي تعطي الفريق حماسا ورغبة في مواصلة الانتصارات لأن عثرات التعادل في المباريات الثلاث الأخيرة بالدوري مع الوسطى وسمائل سلبيا ومع نزوى 1/‏1 افقد الفريق 6 نقاط كاملة جعلته بعيدا عن الصدارة وهذا ما يعمل عليه مدرب الفريق سلطان الطوقي على إيجاد السبل والخطط الجديدة التي تجعل الفريق لديه القدرة على تحقيق الانتصارات ويراهن فنجاء كثيرا على تحركات محترفه سيسيه والعبد النوفلي وأحمد الهنائي ودوجلاس الذين كان لهم الدور الأساسي في الفوز الأخير على صحار ، أما قريات الذي انزل هزيمة ثقيلة في السلام المتصدر بالجولة الماضية بلغت 4/‏1 يرى ان الطريق سالك نحو تحقيق انتصار جديد يعطيه الأمل الكبير للدخول في معترك المنافسة على إحدى البطاقات الثلاث وهو بالفعل يعمل على العودة من الداخلية ولديه 15 نفطة تمنحه الأفضلية في التقدم خطوة مهمة إلى الأمام لذلك يأمل من عبدالله الصوطي واحمد المعمري وعبدالله البلوشي ومازن المسروري واحمد الوهيبي وبقية الرفاق أن يكونوا جاهزين بشكل افضل مع اقتراب الخطوط ويقظة الدفاع.

نزوى × الوسطى

تشير التوقعات إلى أن لقاء نزوى والوسطى لن يكون سهلا للفريقين الباحثين عن نقاط جديدة بالدوري وان كان الوسطى يملك 14 نقطة الثاني ونزوى 10 نقاط الخامس لكن الجولات الثلاث المتبقية في الدوري بالفعل تحمل التحدي الكبير لكل فريق في القدرة على جمع اكبر عدد من النقاط في المشوار الأخير وهذا ما يضع الفريقين تحت ضغوطات كبيرة من الصعب التكهن بأي نتيجة خاصة وان نزوى الذي فقد مجموعة من النقاط في الجولات الماضية آخرها الخسارة من سمائل بهدف نظيف جعلت المدرب عبدالعزيز الريامي يبحث عن بدائل جديدة قد يستفيد منها الفريق في هذه المباراة والثلاث الأخرى المتبقية له في الدوري على الرغم من الأداء الجيد الذي يقدمه اللاعبون إلا أن الخسارة في الوقت الأخير من المباراة لا تزال تكلف الفريق الكثير ومع ذلك يبقى الأمل موجودا إذا تمكن محمد ضحي وبورندي والأسماء الأخرى من اللعب بشكل جيد ، أما الوسطى الذي يجد نفسه بانه قدار على خطف النقاط الثلاث بعد التعادل السلبي الأخير مع فنجاء فإنه جاهز لهذه المهمة وتكرار مشهد الفوز السابق في الذهاب بهدف نظيف نظرا لما يمتلكه من مجموعة متجانسة من اللاعبين يعرفون كيفية الاستفادة من تراخي فريق الخصم حتى وان كان يلعب في ارضه ومع جماهيره وهذا ما يؤكده المحترف سانتوس ومعه احمد مشعل ومحمد الجابري وعبدالواحد درويش نظرا لما قدموه من أداء في المباريات الماضية.

السلام × جعلان

لقاء القمة والقاع ما بين السلام المتصدر برصيد 18 نقطة وجعلان الأخير صاحب 4 نقاط في مباراة يراها البعض بأنها ستكون من جانب واحد إلا أن ذلك يكون خاطئا في بعض الأحيان وان كان السلام سيلعب في ارضه باعتبار جعلان فعلها في الجولة قبل الماضية مع قريات وخطف أول فوز له في الدوري لكن السلام الذي تعثر في الأيام الماضية من قريات 1/‏4 وتعادل مع الوسطى 1/‏1 وقبلها مع سمائل 2/‏2 الخوف فد يداهمه من فقدان الصدارة وان كان الأقرب للتأهل والوصول للمرحلة الثانية من الدوري لكنه لا يزال بحاجة إلى 3 نقاط على الأقل ومع ذلك فإنه الأفضل في الدوري من خلال وجود المحترف فليب وطارق الذهلي واحمد المعني وعمر المسلمي واحمد المعمري وبقية الرفاق الذين يعرفون كيفية تحقيق الفوز في ارضهم، أما جعلان الذي يسعى إلى إنقاذ نفسه في الخطوات الأخيرة من الهبوط إلى الدرجة الثانية فالأمل مشروط بتحقيق الانتصارات والابتعاد عن المباراة الفاصلة بشرط أن يكون في مراكز الوسط على الأقل وإذا عرف كيفية استغلال الفرص لصالحه سيعود من الباطنة ولديه 7 نقاط ثمينة خاصة إذا لعب المحترف ديوب وعيسى الشكيلي ويوسف الهاشمي بشكل أفضل في المقدمة.

المضيبي × بهلا

لقاء المضيبي وبهلا هو من حسابات لقاء القاع للمضيبي والقمة لبهلا باعتبار أصحاب الأرض لديهم نقطة واحدة في الدوري حتى الآن والضيوف 13 نقطة في المركز الثاني وبين حلم تحقيق الفوز الأول في الدوري وطموحات مواصلة الانتصارات والاقتراب من الصدارة تبقى الحوارات موجودة وسط الملعب لأن المضيبي هو الآخر يلعب في الحلم الأخير ويعني هو بحاجة كبيرة إلى النقاط الثلاث والبركة تكون في أداء جميع اللاعبين وسط الملعب دون استثناء وخاصة عمار جمعة وخالد عبدالله وسلطان سليم وسعود الحبسي الذين تقع عليهم اللائمة الكبيرة إذا خسر الفريق في ملعبه باعتبارهم يمثلون المحاور الأساسية لأن المستوى الذي قدموه أمام السيب في الجولة الماضية وخسروها 1/‏2 كانت مؤشرا على تحسن أداء الفريق بشكل افضل، أما بهلا الذي فقد 6 نقاط في الجولات الثلاث الأخيرة بالتعادل مع بدية 1/‏1 وسلبيا مع صلالة و2/‏2 مع البشائر جعلت الفريق في وضع قلق لعدم قدرته على تحقيق الفوز وهو يدرك بان المنافسة لا تزال صعبة وبحاجة إلى انتصار يريح أعصاب اللاعبين لذلك يتطلب من محمد حمد ومحمد ياسر شوشرة ووائل لطفي ومعهم حسام محمد وحسني مبارك أن يكونوا اكثر جسارة في منطقة الهجوم والتركيز جيدا أمام المرمى من خلال استغلال اثمن الفرص لتحقيق الفوز بعد الصيام في المباريات الثلاث الماضية.

صلالة × السيب

مواجهة محتدمة ما بين صلالة والسيب في محافظة ظفار وهي بالفعل ستكون مثيرة على الرغم من أن 10 نقاط تفصل الفريقين عن بعضهما البعض في مراكز الترتيب باعتبار السيب المتصدر يمتلك 15 نقطة وصلالة قبل الأخير برصيد 5 نقاط ومع ذلك تبقى المخاوف موجودة للفريقين خاصة السيب الذي فقد الفوز في تصفيات الكأس أمام صور في الدقائق الأخيرة من مباراة الذهاب بالتعادل 1/‏1 ويأمل صلالة أن يستغل ذلك وان يكون اكثر جاهزية واستغلالا للحالة النفسية التي يمر بها الضيوف وهذا لن يأتي إلا من خلال تحركات ناجي الكثيري وغانم محمد والمحترف بوادي وسعيد الشنفري واقتناص الفرص وتحقيق الانتصار الثاني بالدوري مع رد الاعتبار بعد الخسارة في الذهاب صفر/‏3 ، أما السيب المنطلق فهو يرى ان الفريق في احسن حالاته والتعادل مع صور في الكأس لن يؤثر على عطاء اللاعبين بل العكس سيزيدهم إصرارا وقوة لتقديم الأفضل في الدوري والتركيز على المرحلة الثانية التي بها المنافسة الأقوى والأهم ومع ذلك لديه الطموحات الكبيرة في التمسك بقمة المجموعة والعودة من محافظة ظفار بثلاث نقاط جديدة لأن المحترف السوري إبراهيم وامجد الحمداني وهيثم المحرمي وخالد الحمداني وعمار البوسعيدي ومروان تعيب وزاهر الأغبري وبقية الرفاق مصممون على ذلك وليس لديهم النية للتنازل عن الصدارة بأي شكل من الأشكال.

بدية × البشائر

صراع مراكز الوسط بين بدية 11 نقطة والبشائر 12 نقطة سيكون على أشده ما بين الطرفين وذاكرة خسارة البشائر في ملعبه بالمباراة الماضية صفر/‏1 لا تزال حاضرة وهو لديه اكثر من نية أولها رد الاعتبار وثانيها الفوز والقفز خطوة إلى الأمام وثالثها تأكيده على أحقيته بنقاط المباراة إلا أن ذلك كله محفوف بالمخاطر باعتبار أصحاب الأرض أعدوا العدة لهذه المواجهة ولا يمكن التفريط في أي نقطة لأن حساباتهم أصبحت محددة وواضحة باعتبار النوايا كبيرة في خطف البطاقة الثالثة على اقل تقدير للوصول إلى المرحلة الثانية وبدية العنيد اتضح بانه يمتلك الكثير من المقومات التي تساعده على الفوز لأن التعادل الأخير مع بهلا 1/‏1 في الداخلية والفوز على المضيبي 2/‏صفر كشف المستوى العالي للفريق وقدرة وحيد الحارثي وراشد العلوي وفهد السعدي وفهد المخيني على تحقيق الفوز في أي ملعب كان ، أما البشائر الذي استعان بالمدرب السوري عساف خليفة للمباريات المتبقية للدوري يأمل أن يحقق ما يطمح إليه الفريق في قادم المواجهات وهو ضمان التأهل أولا للمرحلة الثانية من الدوري ومن ثم التفكير في المشوار الأصعب بشرط أن يسانده في ذلك عباس الهشامي ومهتدي الرواحي ومحسن محمد وامجد العمري وأيوب الشيادي وقذافي المحروقي وبقية الرفاق لأن المهمة ليست سهلة والفوز على بدية اليوم يعتبر من الخطوات الأهم في الدوري.

 

نقلا عن عمان الرياضي

6,400 total views, 3 views today

Start a Conversation