الرئيسية / كأس صاحب الجلالة / اليوم..4 مواجهات في ذهاب دور الثمانية للكأس الغالية

اليوم..4 مواجهات في ذهاب دور الثمانية للكأس الغالية

Spread the love

تتجه الأنظار مساء اليوم إلى مباريات ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم والتي ستشهد إقامة 4 مباريات ستسعى من خلالها الفرق المتنافسة إلى تثبيت موطئ قدم في الدور نصف النهائي من المسابقة الغالية.
ويقص فريقا المصنعة ومرباط شريط مباريات اليوم بلقائهما المرتقب في الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة باستاد السيب الرياضي وبعدها ستكون الأنظار شاخصة نحو المجمع الشبابي بصحار حيث مسرح الصدام الناري المرتقب بين صحار وفنجاء في الساعة الرابعة وخمسين دقيقة، وسيشهد استاد السيب الرياضي لقاء دراماتيكيا مثيرا ما بين أصحاب الأرض السيب وضيوفهم صور في الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة، وتختتم مباريات اليوم بمواجهة العروبة ومجيس في الساعة السابعة وخمسين دقيقة بالمجمع الشبابي بصحار علما أن مباريات إياب الدور ربع النهائي ستقام يوم 4 ديسمبر المقبل، هذا وستقوم القناة الرياضية بنقل مباراة السيب وصور بصوت المعلق أحمد العجمي، كما ستتولى القناة الرياضية نقل مباراة صحار وفنجاء بصوت المعلق محمد الريامي على أن تسجل مباراة مرباط والمصنعة بصوت المعلق شبيب الحبسي وتبث لاحقا وتسجل مباراة مجيس والعروبة بصوت المعلق موسى البلوشي وتبث لاحقا.
وتبحث الفرق الثمانية عن قطع تأشيرة التأهل إلى المربع الذهبي من مسابقة أغلى الكؤوس تزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد.

 

مجيس يتربص بالعروبة في مواجهة غامضة
متابعة ـ يحيى بن سالم المعمري :
يتطلع مجيس إلى قطع نصف الطريق للوصول لنصف نهائي بطولة الكأس حين يواجه العروبة هذا المساء على ملعب المجمع الرياضي بصحار ضمن منافسات ذهاب دور الثمانية ، وتمثل هذه المواجهة فرصة مناسبة للطرفين للبقاء ضمن كبار المسابقة رغم أفضلية العروبة نظرا لنتائجه في جدول ترتيب فرق الدوري بتواجده في المركز الثامن برصيد 15 نقطة وتواجد مجيس في قاع الترتيب العام برصيد 5 نقاط ولكن ظروف مسابقة الكأس تختلف والمفاجآت واردة ولا تعترف بالمستويات والفوارق الفنية . يدخل الفريقان المباراة بمعنويات عالية بعد فوز مجيس على صور بهدف في الجولة الأخيرة ليحقق الانتصار الأول له في الدوري وفوز العروبة على صحار بهدفين مقابل هدف ، ولكن لاعبي العروبة طالبوا بمستحقاتهم المالية بعد تلك المباراة وهذا أربك التدريبات وحسابات الجهاز الفني بقيادة رأفت محمد ولكن إدارة العروبة تفهمت الوضع ولملمت الأوراق وجلست مع اللاعبين وأعدت الفريق نفسيا ومعنويا لمواجهة مجيس الذي هو الآخر استعد بشكل جيد والمباراة على ملعبه ووسط جماهيره ولن يفوت الفرصة وسيحاول بكل قوة التفوق على المارد العرباوي ، ومن المتوقع أن يبدأ المدرب سالم سلطان بنفس الأسماء التي حضرت أمام صور ، فالبحري يسعى للفوز حتى يكون في أفضل حال في لقاء الإياب الذي سيكون هناك في مجمع صور .
مجيس تأهل لهذا الدور بعد تخطيه البشائر وقبلها فاز على النهضة في الدور الأول ، والعروبة أبعد بهلاء من دور الستة عشر وفاز على أهلي سداب في دور الـ 32 ، وكلاهما سجل 3 أهداف في المباراتين ، واليوم تتعادل القوة بعد تعادلهما بدون أهداف في الجولة الثامنة للدوري ، ومن خلال تلك المباراة أصبحت الأوراق مكشوفة وواضحة . المدرب رأفت محمد درس نقاط القوة والضعف لدى لاعبي مجيس ووضع الخطط الفنية المناسبة لإيقاف خطورة البحري على المستوى الهجومي وحضر إلى مجمع صحار من أجل الظفر بالفوز أو التعادل على أقل تقدير ولكن حيوية مجيس هذه الأيام قد تفشل محاولات العروبة وتحقق النتيجة الإيجابية للفريق الساعي إلى إعادة إنجاز 91 بالوصول إلى المباراة النهائية للبطولة ،

جماهير
من المتوقع أن تحضر جماهير الفريقين للمساندة وبث الحماس والتشجيع ، وستتواجد رابطة لتشجيع الفريق العرباوي ، أما جماهير البحري فالاستعدادات مختلفة والتحضيرات على قدم وساق ، وأعدت رابطة الجماهير برنامجا خاصا لمباراة اليوم وجهزت أكبر تيفو استمر العمل فيه قرابة 14 يوما يبلغ طوله 18 مترا وعرضه 30 مترا ويحمل صورة قائد وباني نهضة عمان صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – احتفالا بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد ، وسيتم رفع التيفو في الدقيقة 18 من المباراة .

……………………………

المصنعة بأحلام جماهيره يستضيف مرباط في صراع مرتقب
متابعة ـ محمد بن علي البلوشي :
يحتضن مساء اليوم ستاد السيب الرياضي لقاء الذهاب للدور ربع النهائي والذي سيجمع نادي المصنعة بضيفه نادي مرباط وذلك في تمام الساعة 4:55 مساءً، لقاء منتظر ومرتقب من الفريقين في طريق مواصلة المشوار في البطولة الأغلى وسيجمع بينهم اليوم قبل ان يعود الفريقان في لقاء الإياب مطلع الشهر القادم، نادي المصنعة صاحب الأرض والجمهور والقادم من دوري الدرجة الثانية يسعى للخروج من لقاء اليوم بنتيجة ايجابية متسلحاً بعامل الأرض والجمهور كما هو الحال للضيف نادي مرباط الذي يضع من أولوياته في اللقاء الخروج بالنتيجة الايجابية قبل ان يعود ويستضيف المصنعة في لقاء الاياب.
مواجهات الفريقين
بالعودة إلى تاريخ لقاءات الفريقين نجد بأن اللقاء ليس هو الاول الذي سيجمع الفريقين في بطولة الكأس الغالية بل سبق وان التقى الفريقان في لقاء الدور الاول من موسم 2015-2016 واستطاع يومها نادي مرباط تجاوز نادي المصنعة بركلات الحظ الترجيحية بعدما تعادل الفريقان في الأوقات الأصلية بهدف لكل فريق، كما ان الفريقين سبق لهم وان التقيا في ثلاث لقاءات وجميعها ضمن دوري الدرجة الأولى حيث تفوق كل فريق على الآخر في لقاء بذات النتيجة وهي ثلاثة أهداف مقابل لا شيء وتعادل الفريقان في لقاء واحد بنتيجة خمسة أهداف لكل فريق.

عبدالحليم الوريمي: مباراة متساوية الفرص بين الفريقين
تحدث المدرب التونسي عبدالحليم الوريمي مدرب نادي المصنعة عن مباراة اليوم أمام نادي مرباط وقال الجاهزية للمباراة مثل كل المباريات التي نخوضها سواء على مستوى مسابقة الكأس او حتى في بطولة الدوري ونسعى من خلال مباراة اليوم لمواصلة النتائج الايجابية وسكة الانتصارات المتوالية , كما نسعى لتقديم مستوى يليق بنادي المصنعة رغم تواجد الفريق في دوري الدرجة الثانية، وأضاف الوريمي مباريات الكؤوس تختلف اختلافاً كلياً عن مباريات الدوري والحظوظ بين الأندية متساوية رغم فارق الإمكانيات بين الفريقين ونحترم نادي مرباط الفريق القوي والذي يبلي بلاء حسناً في دوري عُمانتل ويملك لاعبين ذا خبرة كبيرة وفي المقابل أيضا فريقي يملك لاعبين شبابا قادرين على تقديم مباراة جميلة والخروج بنتيجة إيجابية، واختتم الوريمي حديثه قائلاً معنويات اللاعبين مرتفعة لمباراة اليوم رغم الغيابات الكبيرة في صفوف الفريق الا ان البديل جاهز لتعويض الغيابات ؛ حيث سيفتقد الفريق لمجهودات كل من عبدالرحمن المشيفري ومحمد العويسي وخالد العلوي لتواجدهم مع منتخب الكلية التقنية بالمصنعة في بطولة مؤسسات التعليم العالي بالصين وكذلك سنفتقد لمجهودات كل من عبدالرحمن صالح وعلي المجيني للإصابة ورغم كل هذا فالدعم الذي يقدمه مجلس الإدارة ووقفتهم الصادقة مع الفريق ودعمهم للفريق معنوياً ومادياً بلا شك سيترك أثرا طيبا في الخروج بالنتيجة الإيجابية.

……………………………

مواجهة نارية
مواجهة نارية … مثيرة للغاية … تنافسية لأبعد الحدود … هي التي ستجمع بين صحار صاحب الأرض والجمهور والذي يحتل المركز الخامس بدروي عمانتل برصيد (17) نقطة ونظيره فنجاء صاحب التاريخ الكبير في مسابقة أغلى الكؤوس والذي يحتل المركز الثاني بمجموعته الأولى بدوري الدرجة الأولى برصيد (14) نقطة ويصارع من أجل العودة للأضواء مكانه الطبيعي بشكل متسارع بعد السقوط الحزين قبل موسمين من الآن …
مباراة من المتوقع أن تكون في قمة العطاء بين الطرفين … صحيح أنها مباراة ذهاب وهناك لقاء إياب … إلا أن ذلك لن يقف أمام طموحات كليهما … فالفريق صاحب الأرض والجمهور يأمل في مواصلة مشواره بثبات نحو النهائي الثاني في تاريخه بعد أن أفلت اللقب من بين يديه في الموسم الماضي لمصلحة النصر بركلات الترجيح … والضيف الثقيل يأمل في العودة لمنصات التتويج وزيادة حصيدة الألقاب التي لا زال يتربع بها على قائمة السجل الذهبي لأغلى الكؤوس … ومن باب أولى فإن الطموحات التي تخالج جماهير صحار بدأت تكبر خاصة بعد الشكل الجميل الذي يظهر عليه الفريق الأخضر حاليا … وقبلها كسر النحس بالوصول للنهائي في الموسم الماضي … أضف إلى ذلك الدعم الجماهيري الكبير الذي يحظى به الفريق الأخضر الذي سيكون ملعب مباراة اليوم متزينا باللون الأخضر بطبيعة الحال من أجل شحذ الهمم ومواصلة العطاء نحو إنجاز غير مسبوق رغم أن الحديث لا زال باكرا حول هذا الأمر إلا أن الحلم أصبح يحدو الجميع في لقب متفرد للفريق الصحاري …
الخبرة في التعامل مع مثل هذه المباريات تصب في مصلحة فنجاء … حيث أن الفريق تذوق حلاوة معانقة اللقب الغالي مرارا وتكرارا … وهذا يعني أن لديه حافز كبير في كيفية تخطي العقبات ومواصلة المشوار نحو الإنتصار … ومن باب أولى فإن المجموعة الحالية من اللاعبين ليست هي ذات المجموعة التي عاش معها فنجاء الأفراح … إلا أن الاسم يكفي في أن يكون حافزا لهم لتقديم ما يساهم في إعادة البسمة للجماهير الصفراء التي باتت حزينة على حال الفريق الذي سقط للدرجة الأولى وبات يصارع من أجل العودة مع الكبار بأسرع وقت ممكن …
فهل ينجح صحار في استثمار كل عوامله الإيجابية التي تلتف حوله الآن … أم أن فنجاء التاريخ يرفض الانصياع لمطالب التماسيح ويخرج بأقل الخسائر من مواجهة اليوم … سلطان الطوقي وأرستيكا هما من لديهما الخبر اليقين رفقة محسن جوهر ورفاقه في الشأن الصحاري ومخلد الرقادي والكتيبة الصفراء الفنجاوية !!!

…………………………….
لقاء عصيب
يا له من لقاء عصيب ذلك الذي سيجمع بين السيب وصور على ساحة ستاد السيب … يا له من صراع مثير بين فريقين عاشا ذكريات كثيرة في فترات المجد الكروي بالنسبة لهما في مسابقة أغلى الكؤوس … مباراة لا تعترف إلا بعطاء لامحدود في ساحة الميدان … صحيح أنها (شوط أول) لكن نتيجتها تبقى مهمة للغاية للطرفين على حد سواء … فليس مكان إقامة المباراة حجر عثرة أمام الطرفين ذهابا وإيابا … فالإمكانيات والطموح والعطاء اللامحدود والتاريخ يمنحانهما فرصة متكافئة إلى أبعد الحدود لتحقيق الهدف المنشود والاقتراب من معانقة اللقب الحلم الذي غاب طويلا عن لوحة الشرف بالنسبة لهما في الفترة القريبة بعد أن كانا أطرافا رئيسة في المسابقة الأغلى …
الوضع الحالي بالنسبة للفريقين في دورينا مختلف تماما … فالسيب يلعب في دوري الدرجة الأولى وانتفض بقوة في الآونة الأخيرة وأصبح على رأس مجموعته (الثانية) برصيد (15) نقطة واقترب كثيرا من تحقيق حلم العودة للأضواء مجددا بعد أن فوت فرصته في الموسم الماضي لحساب الرستاق وصور ومجيس … فيما صور يعيش حالة عصيبة في دوري عمانتل … حيث يحتل المركز الثاني عشر برصيد (9) نقاط قبل نهاية القسم الأول بجولتين فقط … إلا أن الوضع يختلف تماما في مسابقة الكأس … فكل ما ذكر يعتبر في طي النسيان بطبيعة الحال ولا يعتبر مجالا للمقارنة إطلاقا … فالسيب تمكن من إخراج فريقين مرشحين للقب وهما النصر وظفار تباعا وهذا أكبر اختبار ودليل على جسارة الفريق الأصفر الذي يعيش أزهى أيامه حاليا … فيما صور لم يختبر كثيرا في الكأس الغالية … حيث مر من بوابة بدية وقبلها مدحاء وكليهما ليسا بفريقين مرعبين بطبيعة الحال … فمن يقص شريط البداية النموذجية يا ترى !!!

خالد الحمداني : نحن في أتم الاستعداد
قال خالد الحمداني نجم نادي السيب عن مواجهة اليوم أمام صور : نحن في أتم الاستعداد لمواجهة اليوم ، أكملنا دراسة نادي صور مع المدرب وجلس معنا ووضع لنا التكتيك المناسب ، عازمين في هذه المباراة حصد النقاط الكاملة قبل لقاء الإياب ، وخط سيرنا واضح تماما من خلال التعامل مع كل مباراة على حدة ، وهذا ما ساعدنا في النجاح سواء في دوري الدرجة الأولى أو مسابقة الكأس الغالية ، وهو الامر الذي سنستمر عليه ، وكل الأوضاع تبشر بالخير سواء الجانب المادي أو المعنوي وهو فوق الممتاز ، وهذا ما ينعكس علينا في المباريات ، حيث لم نخسر خلال (6) مباريات بالدوري والكأس ، وتغلبنا على الكثير من المصاعب والاخطاء التي كانت في المباريات السابقة ونتطور من مباراة إلى مباراة ، وأملنا في هذا الموسم كبير بأن نصل للنهائي ومنه لمعانقة اللقب والعودة لدوري الأضواء مجددا ، ونسأل الله التوفيق .

1,812 total views, 9 views today

شاهد أيضاً

اندية فنجاء ومجيس ومرباط تحقق الفوز والتعادل يفرض نفسة في لقاء السيب وصور

Spread the lovehttps://youtu.be/bojuASKlC28انتظرَ مرباط حتى الدقيقة 75 للوصول لشباك المصنعة، في ذهاب ربع نهائي الكأس …

اترك تعليقاً