الرئيسية / اخبار المحلية / اليوم…4 مباريات في دوري عمانتل

اليوم…4 مباريات في دوري عمانتل

Spread the love

تعود طبول المنافسة في دوري عمانتل لتقرع أجراسها من جديد عبر إقامة 4 مباريات مساء اليوم في إطار الأسبوع الحادي عشر من المسابقة وتفتتح مباريات الجولة بمواجهة النهضة مع مرباط في الساعة الرابعة وخمس وخمسين دقيقة على أرضية مجمع البريمي الرياضي ويلتقي النصر مع ضيفه صحم في الساعة الخامسة وعشر دقائق على أرضية المجمع الرياضي بصلالة وتشهد الجولة عودة الحياة إلى استاد السيب الرياضي مجددا بعد إيقاف مباريات الدوري التي كان من المفترض أن يستضيفها في الجولتين الماضيتين بسبب تنفيذ التمرين العسكري الشموخ والسيف السريع وذلك عندما يستضيف مساء اليوم لقاء الشباب مع نادي عمان في الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة وتختتم مباريات اليوم بلقاء صحار مع مضيفه العروبة في الساعة السابعة والنصف على أرضية المجمع الرياضي بصور.

النهضة ومرباط..
نزال على الوصافة

يصنفها البعض على أنها واحدة من أقوى مواجهات الأسبوع الحادي عشر من دوري عمانتل نظرا لاحتدام المنافسة ما بين كلا الفريقين على مركز وصافة جدول الترتيب والذي استعاده مرباط بعد نهاية مباريات الجولة الماضية عقب فوزه على الشباب بهدفين مقابل هدف رافعا رصيده إلى 20 نقطة ومقلصا الفارق مع ظفار المتصدر إلى 6 نقاط فقط كون الأخير يملك 26 نقطة. وكان مركز الوصيف بحوزة النهضة بالذات في الجولة قبل الماضية بيد أنه تراجع إلى المركز الرابع في جدول الترتيب عقب نهاية مباريات الجولة الماضية إثر سقوطه في كمين التعادل السلبي مع مضيفه صحم ليضيف نقطة واحدة إلى رصيده السابق ويصبح 19 نقطة.
ويتطلع النهضة في مباراة اليوم إلى استعادة مركز الوصيف من مرباط بالذات في المواجهة المباشرة التي ستجمعهما مساء اليوم في مجمع البريمي الرياضي عند الساعة الرابعة وخمس وخمسين دقيقة في افتتاح مباريات الجولة الحادية عشرة من دوري عمانتل. ويرفع النهضة شعار الفوز مساء اليوم بغية رفع رصيده الحالي إلى 22 نقطة في إطار مساعيه الجادة لاستعادة وصافة الترتيب التي فقدها بتعادله السلبي المخيب للآمال مع صحم في الجولة الماضية والتي دفع من خلالها الثمن بتراجعه إلى المركز الرابع متخلفا بفارق سبع نقاط كاملة عن ظفار المتصدر برصيد 26 نقطة. ويدرك النهضة أهمية تحقيق النقاط الثلاث اليوم حتى يتمكن من البقاء ضمن منطقة فرق الصدارة على أمل تشديد الخناق على ظفار المتصدر في قادم الجولات لاسيما وأنه يمتلك في صفوفه البرازيلي تياجو فرتوزو هداف الفريق في مسابقة الدوري هذا الموسم برصيد 6 أهداف فضلا عن امتلاكه محمد خصيب الحوسني ومحمد المربوعي وكلاهما يملك 4 أهداف في رصيده التهديفي في الدوري.
ويأمل فرتوزو في لعب دور محوري حاسم في لقاء اليوم الذي سينشب من خلاله الصراع الحاد على مركز الوصافة ممنيا النفس في المساهمة بالفوز والخروج بالنقاط الثلاث متسلحا بعاملي الأرض والجمهور على اعتبار أن اللقاء سيقام في معقل النهضة وتحديدا في مجمع البريمي الرياضي كما أسلفنا الذكر. المربوعي والحوسني كلاهما راغب أيضا في المساهمة بتحقيق الانتصار على مرباط وهز الشباك في مباراة اليوم وإن كانت المهمة ليست سهلة في ظل صعوبة الفريق الضيف القادم من محافظة ظفار إلا أن كليهما يملك القدرة والمهارة على فك شفرة الفريق المنافس مهما كانت صعوبته وهذا ما يعول عليه النهضة في هذه المباراة.
من جانبه يدخل مرباط لقاء اليوم برغبات الحفاظ على مركز الوصافة والبقاء قريبا من معركة صدارة الترتيب مع ظفار والذي يحتلها الأخير برصيد 26 نقطة كما تقدم ذكره وكان مرباط قد نجح في استعادة مركز الوصافة بعد نهاية مباريات الأسبوع العاشر من الدوري إثر فوزه المثير على الشباب بهدفين مقابل هدف رافعا رصيده إلى 20 نقطة على بعد 6 نقاط فقط من ظفار المتصدر. ويمني مرباط النفس في لي ذراع مضيفه النهضة في مباراة اليوم والعودة بالنقاط الثلاث الثمينة حتى يستمر وصيفا لجدول الترتيب في مباراة يرفض من خلالها مرباط توريث مركز الوصافة للنهضة بالذات. ويرمي مرباط بكل ثقله في لقاء اليوم باحثا عن النقاط الثلاث التي ستعزز من موقفه في جدول الترتيب العام معولا على عدد من أبرز نجومه اللامعة في صفوف الفريق يتقدمهم عبدالرحمن الغساني هداف الفريق برصيد 5 أهداف يليه مسلم عكعاك الذي ساهم بإحراز 3 أهداف لصالح الفريق في بطولة الدوري. واثق الخطوة مرباط سيتعين عليه أن يلهم مسيرته الظافرة في بطولة الدوري هذا الموسم بفوز آخر يبقيه في مركز الوصافة على حساب النهضة الجامح ولكن الميدان وحده من سيحكم في مباراة اليوم ما بين فريق يتشبث بمركز الوصافة وفريق آخر طامح في استعادتها ولو بعد حين فلمن ستكون الغلبة؟ .

النصر يواجه صحم بطموحات الفوز

يواجه النصر اختبارا جديا مساء اليوم عندما يصطدم بعقبة ضيفه صحم في مباراة يتوقع لها أن تكون حافلة بالندية والإثارة والتشويق الكروي المنتظر نظرا لموقع الفريقين في جدول الترتيب ورغبتهما الجامحة في تحسين مراكزهما في بطولة الدوري. ويحتل صحم المركز السادس برصيد 17 نقطة بينما يحتل النصر المركز السابع برصيد 13 نقطة وذلك بعد نهاية مباريات الجولة العاشرة التي شهدت تعادل صحم مع النهضة بدون أهداف وخسارة النصر أمام صحار بهدف نظيف. ويدخل أصحاب الأرض النصر مباراة اليوم بآمال الخروج بنتيجة إيجابية ورفع الرصيد إلى 16 نقطة حتى يزيد من حظوظه في المنافسة ويبقى ضمن المراكز السبع الأولى في الدوري بعيدا عن تهديد بقية الفرق التي تعقبه في الترتيب.
ولا يملك النصر خيارا سوى تحقيق الفوز في مباراة اليوم إذا ما أراد أن ينافس فرق مقدمة الترتيب في قادم الجولات لذا ينظر إلى اختبار صحم اليوم بعين الجدية والاعتبار أملا في العودة إلى سكة الانتصارات وسلاحه في ذلك عاملا الأرض والجمهور نظرا لأن المباراة ستقام في المجمع الرياضي بصلالة ما يعطي النصر دفعة معنوية إضافية لاستعادة نغمة الفوز والمضي قدما نحو نقاط ثلاث جديدة تعزز من موقفه في جدول الترتيب العام وترفع من مؤشر حظوظه في الدوري.
من جانبه يدخل صحم لقاء اليوم بطموحات العودة من صلالة بالنقاط الثلاث حتى يتمكن من رفع رصيده إلى 20 نقطة كونه يملك حاليا 17 نقطة يحتل بها المركز السادس في جدول الترتيب العام لبطولة الدوري. وتاه صحم عن درب الانتصارات في الجولة الماضية عندما سقط في فخ التعادل السلبي مع النهضة ما جعله يفرط بنقطتين ثمينتين كانتا كفيلتين بإيصاله إلى النقطة التاسعة عشرة واحتلال المركز الرابع ولكن شاءت الأقدار أن يتراجع إلى المركز السادس بعدما كان يحتل المركز الخامس في الجولة قبل الماضية. ويدفع صحم بجميع أوراقه الهجومية في مباراة اليوم يتقدمهم المهاجم محمد الغساني هداف الفريق ومتصدر لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد 7 أهداف مناصفة مع محسن جوهر لاعب صحار والأردني عدي خضر القرا لاعب ظفار.

الشباب ونادي عمان في قمة القاع

يعود استاد السيب الرياضي إلى سطح الأحداث مجددا عندما يحتضن مساء اليوم مباراة الشباب ونادي عمان في الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة ضمن الأسبوع الحادي عشر من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم ويدخل الشباب لقاء اليوم وهو يحتل المركز الثاني عشر برصيد 9 نقاط بينما يحتل نادي عمان المركز الثالث عشر برصيد 6 نقاط ما يؤجج حدة الصراع ما بين الفريقين اليوم في ظل رغبتهما في الهروب من مراكز مؤخرة الترتيب. لقاء اليوم يصح أن نطلق عليه لقاء قمة قاع الترتيب كون الفريقين يتجاوران في مراكز المؤخرة وحالهما أصبح يرثى لها ومثيران للشفقة خاصة نادي عمان الذي يحتل المركز ما قبل الأخير وبات في وضع متأزم جدا لا يحسد عليه. والمفارقة العجيبة تكمن في أن كلا الفريقين تعثر بنفس النتيجة في الجولة الماضية، حيث خسر الشباب أمام مرباط بهدفين مقابل هدف وهي النتيجة ذاتها التي انقاد فيها نادي عمان للهزيمة أمام السويق.
ويسعى الشباب إلى الخروج بالنقاط الثلاث اليوم حتى يرفع رصيده إلى 12 نقطة ويخطو خطوة مهمة نحو الخلاص من مراكز المؤخرة التي باتت شبحا مقلقا وهاجسا مريبا يلازم الفريق كونه لم يعتد على مثل هذه الوضعية في آخر موسمين شهدا تحقيقه مركز الوصافة أمام ظفار والسويق على التوالي.
ويعاني الشباب من أزمة نتائج في الموسم الحالي أدخلته في النفق المظلم دون سابق استئذان فالفريق يترنح جولة بعد أخرى دون تفسير حقيقي يبرر أزمته الغامضة والتي لاحت في الأفق منذ انطلاقة الدوري في تراجع مخيف ومشهد مريع قلص كثيرا من نسب حظوظ عودة النادي إلى المنافسة ومما زاد الأمر تعقيدا هو احتلاله المركز الثاني عشر في جدول الترتيب ما يشكل تهديدا حقيقيا لطموحات الفريق بعد أن تاه عن طريق الانتصارات وحاد عن مراكز مقدمة الترتيب حيث كان موقعه الطبيعي المعتاد. إلى ذلك يحاول الشباب تلمس طريق النقاط الثلاث اليوم حتى ينأى بنفسه عن ظل منطقة الهبوط والتي هي بمثابة دوامة جارفة تحاصر الفريق دونما رأفة أو هوادة والهدف اليوم يتمثل في الوصول إلى النقطة الثانية عشرة كما أسلفنا الذكر بالاعتماد على السوري عمرو جنيات هداف الفريق في بطولة الدوري هذا الموسم برصيد 5 أهداف.
من جهته يدخل نادي عمان لقاء اليوم بمعنويات مهزوزة عقب خسارته أمام السويق في المباراة الماضية بهدفين مقابل هدف ما كلفه التراجع إلى المركز ما قبل الأخير في جدول الترتيب برصيد 6 نقاط بعدما كان يحتل المركز الثاني عشر في الجولة قبل الماضية. ويسعى نادي عمان إلى تعميق جراح الشباب في لقاء اليوم عبر الفوز عليه والوصول بالتالي إلى النقطة التاسعة ليتساوى معه بنفس الرصيد من عدد النقاط في انتظار ما ستسفر عنه الجولات القادمة التي يتفاءل من خلالها نادي عمان بتحقيق نتائج إيجابية جيدة تنقذه من ورطة مراكز مؤخرة الترتيب وتنقله إلى المراكز الدافئة حيث بر الأمان. ويعول نادي عمان في مباراة اليوم على هدافه المميز طارق المحروقي الذي يملك 4 أهداف في رصيده ببطولة الدوري ساعيا هذا المساء إلى تسجيل هدفه الخامس في مرمى الشباب حتى ينافس بقوة على صدارة الهدافين ويقترب من الثلاثي محسن جوهر وعدي خضر القرا ومحمد الغساني.

العروبة وصحار
يستلهمان النقاط الثلاث

يتعين على العروبة أن يسلك أيا من الطرق المؤدية إلى تحقيق الانتصار والنقاط الثلاث عندما يستضيف صحار في مجمع الرياضي بصور اليوم ضمن مباريات الأسبوع الحادي عشر من دوري عمانتل لكرة القدم. ويحتل العروبة المركز التاسع في جدول الترتيب العام للدوري برصيد 12 نقطة بينما يحتل صحار المركز الخامس برصيد 17 نقطة وكان العروبة قد خرج خاسرا بهدف وحيد من لقاء القمة مع ظفار في الأسبوع الماضي وفي المقابل استطاع صحار أن يحقق انتصارا مؤزرا على النصر وبهدف وحيد رفع من سقف طموحاته في الدوري وبات يصارع فرق مقدمة الترتيب مقلصا الفارق الذي يفصله عن ظفار المتصدر إلى 9 نقاط فقط بعد مضي 10 جولات بالتمام والكمال.
ويستقي صحار الإلهام في مباراة اليوم من الفوز الذي حققه على حساب النصر في الأسبوع المنصرم ما يجعله أمام تحد حقيقي واختبار جاد للغاية عندما يحل ضيفا ثقيلا على العروبة هذا المساء ويعي صحار جيدا أهمية العودة من صور بالنقاط الثلاث حتى لا يخرج من دائرة المنافسة المتسعة النطاق على مراكز الصدارة والتي باتت موضع منافسة مشتعل على كافة المستويات.
ويهدف صحار في مباراة اليوم إلى بلوغ النقطة العشرين بالاعتماد على أبرز نجومه في التشكيلة يتقدمهم محسن جوهر متصدر لائحة ترتيب هدافي الدوري برصيد 7 أهداف مناصفة مع عدي خضر القرا ومحمد الغساني كما يعول صحار في مباراة اليوم على مهاجمه سعيد عبيد آل عبدالسلام الذي أحرز 5 أهداف في بطولة الدوري حتى الآن ويملك صحار من العناصر الجيدة ما يجعله يشكل غصة في حلق العروبة اليوم. وبطبيعة الحال فإن فريقا جماهيريا بحجم صحار لا يمكن أن يفتقر لأدنى مقومات فرق المنافسة فهو فريق جاهز وذو حلول هجومية وتكتيكية جيدة تمكنه من تعطيل ماكينات فريق العروبة في لقاء اليوم الذي لا يقبل القسمة على اثنين دون شك.
من جانبه يدخل العروبة لقاء اليوم بهاجس انتزاع النقاط الثلاث وتحسين مركزه في جدول الترتيب العام للدوري حيث يملك حاليا 12 نقطة في رصيده وتركيزه سيكون بالغ الحدة على خطف نقاط مباراة اليوم والفوز على صحار من أجل الوصول للنقطة الخامسة عشرة التي سترفع من معنويات الفريق في قادم الجولات وتعوضه الهزيمة التي تكبدها أمام ظفار في الجولة الماضية بهدف دون رد. وعلى عواصف العروبة أن تجتاح صحار إذا ما أرادت أن تنجو من فخ الهزيمة مجددا والأمل كبير في عناصر الفريق البارزة لإحداث الفارق المطلوب في اللقاء أمثال عيد الفارسي وثويني حديد ويونس مبارك فهل ينجح الفريق العرباوي في إكرام وفادة ضيفه النصر أم أنه يتجرع هزيمة جديدة تطبق الصمت على أركانه للمباراة الثانية على التوالي؟ هذا ما ستكشفه تفاصيل التسعين دقيقة من مباراة اليوم.

 

 

نقلا عن عمان الرياضي
فيصل السعدي

2,118 total views, 6 views today

شاهد أيضاً

النصر يلاقي هلال القدس في كأس الاتحاد الآسيوي

Spread the loveيلتقي النصر بطل الكأس مع هلال القدس الفلسطيني ذهابا وإيابا يومي 5 و12 …

اترك تعليقاً